Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية " مــلاك الجـليــد "

    شاطر
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-03-20, 5:50 am

    وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو أخيييييييير أخيييييييييييييرا  سا  سا  سا
    كتير طولتي اوني مع هيك بئيت دايما استناكي
    و عوضتينا و نزلتي بارتين بججججننوووووووووووووو  :DD:
    حبيت كل كل كل شيء صار بين الابطآل

    #ملاحظة صغيرة بس : كان نفسي تحطي صور ل تياب الشباب والصبايا
    دايما الصور بتعطي تخيلات احلى وخصوص انو فرح ف لازم فساتين و اشيائات
    يلا مو مهم ...
    لا طولي عليييييييييييينا بليييييييييييييييزززز ؛؛؛ لانو طولتي كتير المرة الفات  دد  
    avatar
    ELFKlass
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 29/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 17
    ♣ عُمرِي » : 21

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ELFKlass في 2015-03-23, 3:01 am

    وووووووووووواووووووووووووووووو bounce bounce bounce بارتين روععععععة وابددددددددداع اا اا
    avatar
    ♡.♡
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 24/03/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 3
    ♣ عُمرِي » : 18

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ♡.♡ في 2015-03-24, 10:33 pm

    الللللصررراحة قررررات كل روايتكككككك كلها تسسسستحققق احلى
    ددددددعممم سجججججلت في المدونة بس عشان ادعمممك واشكرك
    على مججججهودك الجمممميل وكتابتك الجميلة طريقة اسلوبك في
    الكتااااابة تودددديني سريع على عالم الخخخخخيال منجدددد كل رواية
    لكي خلتيني ادمنهاا
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 30

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-03-25, 2:50 am

    اخيرااااااااااااااااااااااااا
    انا كنت خلاص فقدت الامل
    حمدلله على السلامة
    و البارتين كالعادة حلوين جدا و الشخصيات كل مرة بتحلو اكتر و اكتر
    استمرى و ارجوكى ماتتاخريش
    فايتنج
    avatar
    عيون القمر
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/09/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 18
    ♣ عُمرِي » : 18

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف عيون القمر في 2015-03-25, 7:13 pm

    الرواية في قمة الابداع وياريت يكون فيها جزء ثاني وتكون عن دونغهي وايش راح يسوي بعد اعتراف بالحب شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض شض
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-03-28, 9:35 pm

    كومااااوااااااااايوووووو على الردود الحلوة وبيانيه على التأخير

    اتركم مع البارت الثامن عشر :

    جا اون ببرود : وهل تظنني غبية ، لن تنطلي علي خدعتك مرة أخرى !
    دونغهي : بوو ؟؟
    جا اون : تحاول أن تسخر مني مجدداً ، أعلم انها مجرد كذبة ، أعتذر عن اعادتك خائب الأمل لانني لم أخدع بسخافاتك ..
    أدارت ظهرها له ببرود ، متجاهلة ملامحه المتعجبة ، ابتسمت بداخلها ظنناً منها انها انتصرت هذه المرة ولم تخدع بكلماته ..
    آخر ما سمعته صوته يزفر بغضب قبل ان تشعر بيديه تجذبها نحوه بقوة ، لم تدرك ما يحدث الا بعد بضع ثوان ..
    كأن عقارب الوقت تجمدت ، وتوقف الزمن عند هذه اللحظة المفاجئة ، بصعوبة تحاول تفسير كل ما تشعر به في وقت واحد ..
    عضلات صدره ترتفع وتهبط بقوة أسفل يدها اليسرى ، ويده الدافئة تثبت يدها اليمنى بقوة كأنها ستهرب ..
    شعره الأسود الحريري يتراقص بنعومة على جبينها يدغدغها بلطف ، وأخيراً أنفاسه تخالط أنفاسها بينما تشعر بشفتيه تتمايلان على شفتيها بشكل مثير ..
    حدقت بملامح وجهه الملاصقة لوجهها ، تفكر كيف أصبحت على هذا الحال ، وفي الوقت ذاته تشعر بخفقات قلبها تثور حتى خشيت أن يسمعها ..
    أبعدته عنها بقوة ولم يقاومها بدوره ، نظر الى عينيها مباشرة ليجدهما كالجمر تنذران بتساقط الدموع
    تداركت نفسها ودموعها ، غطت عينيها بكومة من البرود كغيوم داكنة حجبت جمال عينيها وسحرهما وقتلت كل معالم الحياة فيهما
    أقلقه صمتها ، وأحرقه برودها وتلك النظرة الصارمة ، بينما يراقب يدها ترتفع لتمسح شفتيها بهدوء كأنها تمسح اثاره ..
    دونغهي : بيانييه ، لانني لا أسخر منك بل أحبك بصدق ..
    لم يتمكن من إكمال اعتذاره ، بدت له كصخرة بلا مشاعر ، جبل من جليد متحرك لن يتمكن اي كلام من إذابته ..
    تكلمت بكل ما تملكه من غرور ، بكل ما لديها من برود ، نطقت لتقتل كل أحلامه وآماله : الحب .. وهل شخص مثلك يدرك معنى الحب !
    رجل بلا هدف ، بلا حياة ، هل تظن أنني قد أحمل اتجاهك أي مشاعر لمجرد انني اتعامل معك بلطف !
    هل من الصعب على شخص مثلك أن يميز مشاعر الشفقة من مشاعر الحب ، لن أغضب على ما اقترفته للتو ، فقط ستبقى دائماً مثيراً للشفقة بالنسبة لي ..
    ضربته بسياط الكلمات الحادة ، انهالت عليه كلماتها كصخور من نار أحرقته لم تبقي منه إلا الرماد ، مثيراً للشفقة .. هذا ما كان عليه وما سيكون ..
    عادت لتدير ظهرها لما بقي منه ، لم تأبه للجروح التي خلفتها فيه ، غادرت دون ان تلتفت الى بقايا حطامه من ردها المدمر ..
    وهذه كانت نهاية الحفل العامر بمشاعر مختلطة ، حب وحياة جديدة ، ارتباك وحيرة وقلوب نازفة محترقة ..

    وقفت جانب السرير الأبيض الواسع ، تشابكت يديها بارتباك وهي تشعر انه سيغمى عليها من شدة التوتر .
    بدا وكأنها وصلت الى أصعب جزء في هذا الزفاف ، زاد توترها وهي تسمع صوته يدلف الى الغرفة ويغلق الباب
    والان هما وحدهما في الغرفة الفارغة ، صوت انفاسه يقترب منها حتى باتت تصطدم في الجزء العاري من ظهرها فتقلب كيان نبضاتها
    امتدت يده الى سحاب فستانها ينزله ببطء بينما تجمدت في مكانها ، وبدون سابق انذار سرت قشعريرة في جميع أنحاء جسدها عندما لامس اصبعه البارد جسدها
    شعر بتوترها ورجفة جسدها الصغير بين يديه ، ابتعد عنها بعد ان فتح سحاب الفستان بأكمله حتى بات لا يمسكه على جسدها سوى يديها المرتجفتين ..
    شيون بابتسامة : اذهبي للاستحمام أولاً
    دا يانغ بارتباك : بوو ؟
    شيون : لقد ساعدتك بفتح الفستان لتخلعيه بسهولة ، بعد انتهائك من الاستحمام سأستحم انا ..
    دا يانغ : اراسو
    دخلت الحمام بسرعة تحاول يائسة اخفاء توترها تاركة اياه يقهقه خلفها ضاحكاً على خجلها المبالغ فيه ..
    بعد انتهائها من الاستحمام وقفت امام المرآة تنظر الى نفسها ، تفكر كيف عليها ان تقابله بعد انتهائه من الاستحمام بملابس النوم القصيرة هذه
    تنهدت لتخرج ما يجوفها من خوف لكنها لم تنه تنهيدتها حتى كانت قد اختفت أسفل الغطاء بسبب خروجه من الحمام ..
    نظر اليها متعجباً ثم أطلق ضحكة صغيرة على هذه الطفلة رغم ما يبدو عليها من وقار وهدوء
    ازداد توترها وهو يقترب ليجلس على جانبه من السرير يرتدي البنطال فقط وعلى رقبته منشفة صغير كان يجفف بها شعره
    شيون بابتسامة جذابة : لماذا انت خائفة جداً أيتها الطفلة ؟
    دا يانغ بخجل : لست كذلك ، كما أنني لست طفلة
    مد يده لتمسح على شعرها بحنان ودفء أذاب كل توترها ، أسرت بابتسامته الرقيقة لتنسى كل شيء
    كأن عالمها بأكمله يتمحور حوله ، هو كل ما أرادته من هذه الحياة ، من الان ستتقاسم معه كل شيء ، عمرها حياتها وحتى أنفاسها ..
    فتح ذراعيه لها وبسرعة رمت نفسها في حضنه ، ترتشف من دفئ صدره ، تستنشق عبق رائحته المليئة بالرجولة ..


    في صباح اليوم التالي اجتمعت العائلة باكراً على مائدة الفطور ، فقط كان ينقصهم العروسين ودونغهي الذي لم يستيقظ بعد
    مي سن بتعب : لازلت أشعر بالنعاس ><
    يورا : لقد كان الأمس متعباً جداً
    هيوك : اوماا لماذا لم يستيقظ دوني بعد ؟
    السيدة هانا : قالت الخادمة انه رفض النهوض
    السيد هونغ : ذلك المدلل أنت تفسدينه بافراط الدلال !
    السيدة هانا : يبوو لقد تعب كثيراً بالأمس
    السيد هونغ * يتحدث مع الخادمة * : اخبري ذلك المدلل ان ينزل في الحال
    الخادمة : اراسو
    ليتوك : ويبدو ان العروسين لن يشاركانا الافطار !
    السيدة هانا : دعك منهما
    مي سن : ولكن اين جدة دا يانغ اوني ؟
    السيدة هانا : لانها مريضة أرسلنا الطعام الى غرفتها ، إحرصو على زيارتها فيما بعد ..
    يورا : اوبا هل جهزت أمور الرحلة ؟
    ليتوك : بالتأكيد رحلتنا في الغد
    هيوك بخبث : وهكذا سيتسنى للعروسين أخذ راحتهما في المنزل الكبير بدوننا فقط عليهما ارسال والدي والجدة بعيداً
    ضحك الجميع على دعابته الا شخص واحد ، تلك الفتاة التي لم تعرف معنى النوم منذ ليلة الأمس
    لازالت حتى اللحظة قلقة وحزينة ، ادركت متأخرة مدى قسوة كلماتها ، ومهما حاولت ايجاد الاعذار لنفسها فهي بلا فائدة ..
    أخيراً ظهر في صالة الطعام ، وقف بطوله أمامهم ، شعره المبعثر بغجرية على وجهه وعينيه الناعستين وملابسه غير المهندمة من حفل الأمس ، بدا شاحباً بشكل ملفت أقلق الجميع
    السيدة هانا : اوموو صغيري هل انت بخير ؟
    مي سن : هل هذه ملابسك منذ الأمس ؟؟
    هيوك ينهض اليه بسرعة : هل انت بخير أجبني ؟
    دونغهي : دييه لا تقلقو فقط أشعر ببعض التعب
    نظرت اليه بهدوء ، دون ان تلفت نظر أحد اليها ، آلمها منظره فاقد الابتسامة ، تقاوم رغبتها في البكاء ، هي وحدها من يعلم سبب حاله هذه .
    ليتوك وهو يضع يده على جبينه : ايقوو ، حرارتك مرتفعة بالفعل ، يبدو انك لم تنم بالأمس سأحضر لك بعض الأدوية
    دونغهي : كوماوايو ، سأعود لغرفتي بالحال ..
    عاد من حيث أتى يرافقه هيوك الذي لم يتكمن من إخفاء قلقه ، أما جا اون أدركت شيئاً ، لاحظت انه لم ينظر اليها
    لأول مره يغادر هكذا دون أن يلقي نظرة خاطفة اليها ، كانت قد اعتادت على نظراته المتأملة دوماً ووصفتها بالمزعجة ، لكن ليس اليوم ..

    استيقظت بسبب الضوء الذي داعب عينيها ، كان وجهه المصيغ بالرجولة أول ما رأته فابتسمت رغماً عنها ..
    بعبثية كالأطفال بدأت تداعب خصلات شعره المبعثرة على وجهه آنا وتنفخ على عينيه لتداعب أنفاسها رموشه الطويلة في آن آخر ..
    أستيقظ أخيراً لتكون ابتسامتها المشرقة أول ما يراه ، بادلها ابتسامتها وهو يسحبها لتسقط فوقه
    شيون : اشتقت اليك ..
    دا يانغ بخجل : لقد استيقظت للتو كما انني كنت بجانبك طول الليل ، اي اشتياق هذا ؟
    شيون : وقد كنت معي في حلمي أيضاً ، رغم ذلك اشتاق اليك في كل ثانية ، لقد جعلت قلبي متيماً بك ، اشتاق اليك منذ لقائنا الأول وأصبحت هذه عادة قلبي السيئة ..!
    دا يانغ بدلال : وهل الاشتياق لي عادة سيئة ؟
    شيون : يكون كذلك اذا لم أجدك بجانبي لتسكني الام اشتياقي ..
    دا يانغ : والان انا هنا ... وسأكون دائماً هنا ..
    رمقها بنظرة كلها حب وحنان ، عشق مكتوب على طرف ابتسامته وهيام في كل ملامح وجهه ، تلك التي سرقته من كل شيء ..
    داعب شفتيها الرقيقتين بيده قبل أن يضمهما بشفتيه ، ببطء يتعمق بقبلة صباحهما الأول معاً وتبادله قبلته بدفء وانصياع لمشاعرها ..
    ___________________________________________
    من الجهة الأخرى في المنزل ، وقف بجانب سرير أخيه ، يقهره ذلك الصمت الذي تغلف به دونغهي واختبئ خلفه
    لم يعهده يخفي سراً عنه ، هو من كان يشاركه كل شيء ، أيعقل انه المرض وحده هو سبب ما آلت اليه حال أخيه .
    بقي بجانبه طيلة اليوم ولم يبارحه لحظة ، رمى حياته عرض الحائط ، وهل تساوي شيئاً مقابل أخيه الحبيب ..!
    أخذ على عاتقه حمايته والاعتناء به ، أثمن ما لديه في هذه الحياة ولن يخسره أبداً ..
    في الوقت ذاته وقفت تراقبه من الباب بحزن ، لا تدري على ماذا تذرف دموعها ، على الشاب المريض طريح الفراش أم على أخيه الذي يلوم نفسه على كل شيء ..
    اقتربت منه ببطء ، التفت اليها عندما شعر بيدها الصغيرة على كتفه ، ابتسم ابتسامة باهته على دموعها التي أغرقت وجهها وسحبها لتجلس بجانبه ..
    مي سن : هل سيكون بخير ؟
    هيوك : بالتأكيد ، دونغهي شاب قوي
    عاد للصمت ، هي وحدها تفهم ما خلف هذا الصمت المقيت ، بالتأكيد هو يؤنب نفسه بقسوة ..
    مدت يدها لتمسك بيده وغلغلت أصابعها بين أصابعه ، كأنها تقول له انا معك ، هذا ما شعر به قبل أن يشدد على يدها ..
    هيوك : لم انتبه عليه في الأمس ، لقد عملنا كثيراً ربما لهذا هو متعب ، رغم انني لم أره في نهاية الحفل ، لم أذهب الى غرفته للاطمئنان عليه
    كان يعاني هنا وحيداً بينما كنت منشغلاً بأشياء سخيفة ، لو أنني فقط أخ جيد لما كان ليصل لهذه الحال ..
    مي سن : لا تقلق سيكون بخير ..
    تعلم انه لا يحتاج لكلمات التخفيف عنه ، مهما حاولت هو لن يوقف اللوم عن نفسه ، لكنها على الأقل تريد ان تشاركه ذلك الألم ان لم تستطع تخفيفه ..
    نهضت لتجلس بجانب دونغهي الذي كان يدير ظهره لهما نائماً ، مسحت على شعره بنعومة ولطف
    مي سن : دونغهيآآ ، تحسن بسرعة أرجوك نحن بانتظارك ..
    ابتسم انهيوك ليرد على ابتسامتها ، هذه الطفلة تضيء بداخله شعلة من أمل ،
    وتبث السعادة الى داخله بتصرفاتها العفوية ..
    اما ذلك الاخر ، سقطت دمعة حارقة من عينه ، يعلم حقيقة انه السبب وراء الألم الذي يعاني منه أخاه ويكره ذلك ..
    همس بصوته المبحوح دون ان يسمع أحداً : بيانيه .. وانغلق في شرنقته الوهمية من الحزن والألم ..

    في اليوم التالي ، كان الموعد لرحلتهم الجبلية ، وقف هيوك معتذراً لليتوك لعدم ذهابه هو ودونغهي حتى ظهر الأخير يجر حقيبة ملابسه وبدا متجهزاً للرحلة .
    دونغهي بمرح : متى سننطلق ؟
    وقف الجميع مذهولين ، منذ الأمس لم يبارح سريره وها هو الان مفعم بالحيوية ومستعد للذهاب
    هيوك : لماذا نهضت من فراشك ؟
    دونغهي : وييه أليس اليوم موعد رحلتنا !
    يورا : لكن .. ألست مريضاً ؟
    دونغهي : انيي أشعر اني بحال جيدة ومستعد للكثير من المرح
    ليتوك : اذا كنت متعباً من الأفضل عدم ذهابك
    السيدة هانا : بني الأفضل ان ترتاح لوقت أطول !
    دونغهي : لا اريد ، ستنتهي الاجازة قبل ان نحظى بالمتعة ، سنذهب هيوكي صحيح ؟
    ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة أظهرت لثته وهو يشير بنعم وأسرع لأخيه يضمه بحب
    هيوك : كوماوايو لانك نهضت بصحة جيدة
    دونغهي يضمه : بيانيه لانني سببت لك القلق ..
    نظرت اليه بسعادة مخفية لا تعلم سببها ، ربما لأنه نهض أخيراً ، وربما لانه سيذهب معهم في رحلتهم ..


    انتــــهـــــــــــــــى
    أتمنى يكون عجبكم
    وانتظروني قريباً في البارت التالي
    avatar
    ♡.♡
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 24/03/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 3
    ♣ عُمرِي » : 18

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ♡.♡ في 2015-03-29, 2:14 am

    وااااه حراااممم رفضتهه بقسسسسوة
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2015-03-29, 8:33 pm

    اوووووني الباارت حزييين Sad Sad
    جا اوون يا اختيي ما تجرحيلنا دووونغهي اشتهيت اقتلها >_<
    ردهاااا قاااسي بس مننيح لي حست بالذنب شوي
    دووونغهي قطعلي قلبيي هو وحزنووو وانهيووك محمل نفسو الذنب عااااااا الباارت حزيييين كتييير
    مافي غير سيون ودايانغ مبسوطيين ♡♡♡
    شوقتيني لاعرف شو رح يصيير
    بانتظار البارت الجااي مووفقة اووني ♡♡♡
    فايتنغ ما طوولي عليناا

    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-03-29, 11:37 pm

    وووووووووووووااااااااااااااااااااااااااااااااااااوووووووو رهييييييييييب راااااااائع بجججججججججن  I love you  I love you
    و ما طولتي عليا اهم حاجة هاي ههههههههههه  :LP:  شششش
    جا اون كتير كانت قاسية ع دوني اوبا يا شريرة بيحبك الزلمة  ييي
    و شيووون و دايانغ يااااااااي ببجنووو متزوجين وحلوين هيكا  سا
    هيوكي  :C:  يخرب بيتك شو بتحب اخووك بجنن  :K:
    و حبيت امهم هانا ما ازكااها  
    لا طولي علينا متل المرة الي ئبل بارت سريع ههههههههههههه
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-04-01, 10:38 pm

    كوماوايووو على الردود ولو انها قليلة ، بس مع ذلك رح نزل البارت ما بدي اتأخر عليكم

    اتركم مع البارت التاسع عشر :

    استعد الجميع للخروج وسط جو من البهجة لهذه الرحلة الفريدة من نوعها ، كان ليتوك قد حجز حافلة صغيرة للرحلات مسبقاً حتى تقلهم الى الجبل
    انطلقت الحافلة الصغيرة التي تقلهم الى الجبل ، بداخلها جلس الاينوهي بجانب بعضهما ، أما مي سن ويورا جلستا معاً وأخيراً ليتوك وجا اون معاً ..
    هيوك : بيانييه لأنني لم أعتني بك جيداً تلك الليلة
    دونغهي : توقف عن ذلك ، كل شيء بخير الان
    هيوك : متى وكيف حدث لك هذا ؟
    دونغهي : بعد أن تركتكم مع مي سن ويورا ، عدت الى غرفتي لأنني شعرت ببعض الارهاق
    هيوك : ايقوو ظننتك ذهبت لرؤية جا اون !
    دونغهي بهدوء : انيي ، لم أتحدث معها ..
    هيوك : على أي حال وجب عليك إخباري بما تشعر به
    دونغهي : لم ارغب بجعلك تقلق ، انسى الأمر الان ^^
    من مقعد قريب كانت تراقبه ، تراقب ابتسامته المزيفة ، ومرحه المصطنع ، شعرت بشيء يثقل على قلبها أخرجته على شكل تنهيدة مختنقة لفتت انتباه ليتوك الذي كان على وشك أن يغفو ..
    ليتوك : ما بك ؟
    جا اون : لا شيء
    ليتوك : ما سر هذه التنهيدة ؟
    جا اون : انسى الأمر ودعنا نكمل حديثنا في ذلك اليوم ، قلت ان هناك فتاة تعجبك ، من تكون يا ترى ؟
    ليتوك باباتسامة : قصة طويلة ، هل ستستمعين لها ؟
    جا اون : لا شيء اخر أفعله ..
    ليتوك : طبيبة شابة ، قابلتها قبل ثلاث سنوات بينما كنت أجوب في رحلاتي ، قابلتها في مستشفى سيئول
    جا اون : اذن هي من كوريا !
    ليتوك : دييه ، ولأكون صادقاً هي سبب عودتي الى كوريا الان ، أعجبت بها في ذلك الوقت لكنني تكبرت على مشاعري وفضلت الرحيل دون الاعتراف ..
    جا اون : وهل قابلتها ؟
    ليتوك : ليس لدي الجرأة لذلك ..
    جا اون : وييه ؟
    ليتوك : كنت أعلم انها أحبتني حينها ، رغم ذلك تجاهلت مشاعر كلينا وأدرت لها ظهري ، لست متأكداً ان كانت ستتقبلني الان ..
    شعوري بالندم متأخر جداً ، مع انني ذهبت الى المشفى عدة مرات ، في كل مرة أراها من بعيد وأتجنبها حتى لا تراني .. ههه أبدو سخيفاً .!
    جا اون : ان كنت تحبها لماذا تخليت عنها ؟
    ليتوك بحزن : كنت احمقاً ، لم أدرك عمق مشاعري اتجاهها الا في غيابها ، أحياناً عندما تخسر الشخص الذي تحبه تدرك كم كان مهماً بالنسبة لك ..
    صمتت لوهله ، تكرر صدى كلماته في عقلها عدة مرات ، ان تشعر بالندم متأخراً ، ان تدرك عمق مشاعرك بعد خسارة من تحب ..
    لم تختبر مثل هذه المشاعر من قبل ، لكنها وبطريقة ما أصابت صميم قلبها جعلتها لا شعورياً تلتفت لذلك الذي أسند رأسه الى الزجاج جانبه واستسلم للنوم ..
    بعد مضي عدة ساعات وصلو الى الفندق في الجبل الجليدي الذي كانو يقصدونه ، كان ليتوك قد حجز غرفتين واحدة للفتيات وأخرى للشبان .
    رتبو أمتعتهم في غرفهم وتجهزوا للخروج وتناول الغداء ، وبعدها تسوقوا في المولات التجارية لشراء أدوات التزلج وغيرها ..
    أثناء التسوق ، وقفت بجانبه تنظر الى القبعات الصوفية ذاتها التي كان ينظر اليها ، فالتفت ناحيتها
    مي سن : واوو تبدو دافئة !
    هيوك : هممم لذلك أفكر بشرائها
    مي سن تجرب واحدة : هذه تناسبني صحيح ؟
    نظر اليها يتمعن عاقداً حاجبيه كأنها لم تعجبه واختار واحدة أخرى وردية اللون ووضعها على رأسها وهي تنظر اليه
    ابتسم وهو يراقب تورد لون بشرتها البيضاء ليتناسب مع لون القبعة لتتوسع عيناها متفاجئة تلك الابتسامة الجذابة التي تثير بداخلها خفقات مجنونه تنطق باسمه وحده ..
    هيوك : ما بالك تزدادين جمالاً يوماً بعد يوم ؟!
    ازداد تورد وجنتيها وهي تبتسم برقة ، بادلت نظرته المجنونة بنظرة أكثر جنوناً وعشقاً جعلته ينفخ خديه وهو يبعد نظره عنها
    مي سن : لماذا تنفخ خديك هكذا كالأطفال ؟!
    أعاد نظره إليها ، كيف يجيب على هذا السؤال ، أيخبرها كم هو ضعيف أمام أنوثتها الشقية ، كيف يشرح لها كم يتوق لها .. لجعلها أنثاه الوحيدة ..
    هيوك بهمس : هل تختبرين مدى صبري ؟!
    مي سن بتعجب : ماذا ؟؟
    هيوك : لا شيء ..
    من الناحية الأخرى ، كان يمشي خلفها وهي تجره رغماً عنه ، اختارت سترة وعرضتها عليه ليعطيها رأيه بينما نفخ بضجر
    دونغهي : لماذا تأخذين رأيي أنا ، الفتيات أدرى بهذه الأمور
    يورا : اوباا انت الوحيد الذي اهتم برأيه ، لانني احاول اثارة اعجابك
    دونغهي يتجاهلها : سأذهب لرؤية الزلاجات
    يورا : اوباا انتظر
    مشى دون ان يلتفت لندائها حتى وقع نظره عليها ، تقف بين الرفوف تنظر اليه مباشرة ، منذ تلك الليلة المشؤومة لم تتقابل عينيهما حتى اللحظة ..
    نظرت اليه بحزن ، تأمل أن يبتسم لها ، لو كان بيدها فقط اعادة الوقت للوراء لتمتنع عن نطق اي كلمة من ذلك لكنه فوق طاقتها
    التصقت يورا بذراعه دون ان تنتبه على الجو الغريب بين هذين الاثنين لكنه لم يلتفت لها ، أكمل سيره وتخطى جا اون ..
    تخطاها ببروود يضاهي البرود الذي اعتادت ارتدائه ، لم يلق بالاً لنظرة الاعتذار التي كانت تعلو وجهها الهادئ
    مضى مخلفاً رائحة عطره النفاذة لتخترق قلبها كأنها سكين حاد استقر هناك ، لملمت شتات كبريائها وأكملت طريقها بصمت ..
    لا تلومه مهما فعل لها ، حتى لو انها لم تقصد ما قالته لكنها تبقى المخطئة التي قتلت كل ما فيه بقسوتها ..
    ___________________________________________
    بالعودة الى طيور الحب في عش الزوجية ، عند شيون الذي قرر أخذ دا يانغ الى برج نامسان والتنزه خارجاً ..
    كانت ساحة النوافير هي محطتهما الأولى بعد شراء العصير ، جلسا أمام نافورة الماء مستمتعين برذاذ الماء الذي يرتد عليهما بسبب الهواء ..
    دا يانغ : شعور راائع !
    شيون : سألتقط لك صورة في الحال اذن
    التقط كلاهما العديد من الصور التي ستبقى لهما ذكرى جميلة مدى الحياة ، ثم أكملا تنزههما الى برج نامسان وأيديهما متشابكة ..
    استرق نظرة سريعة اليها ليجدها تجاهد لكتم ضحكة صغيرة مما أثار تعجبه
    شيون : ما الذي يضحكك ؟
    دا يانغ : لا شيء فقط ، لم اتوقع انك رجل رومانسي !
    شيون : وييه ؟؟
    دا يانغ : ان نمشي هكذا بين العديد من الناس وأيدينا متشابكة ، لم أتخيلك يوماً تفعل هذا !!!
    شيون يبتسم : منذ اليوم تطلعي للكثير من المفاجئات ، سترين جانباً اخر مني لم تعرفيه ..
    أفلتت يده فجأة وتقدمت عنه بعدة خطوات بينما هو ينظر اليها متعجباً ، وقفت مقابلاً له بينما هو توقف عن المشي بدوره
    دا يانغ بصراخ : شيون شي ، سارنهييييييه
    وصنعت بيديها شكل قلب جعله يضحك بقوة ويتقدم خطوة وكذلك فعلت ، تقدم خطوة أخرى ثم توقف وفعلت مثله
    حاول مجاراتها بجنونها الذي بات يعشقه ، وهل يخلو الحب من الجنون ، يسمح لها ان تتمادى أكثر ليعلم الى ماذا ستصل
    ظل يتقدم نحوها خطوة خطوة وكذلك هي حتى لم يعد يفصلها سوى خطوة واحدة كانت من نصيبه بينما لف ذراعه حول خصرها وألصقها بصدره العريض ..
    دا يانغ بخجل : هناك الكثير من الناس ينظرون !
    شيون بصوت جذاب : وما شأننا بهم ؟!
    دا يانغ وهي تتفلت منه : رغم ذلك ، انه محرج قليلاً
    شيون يزفر بانزعاج : يالك من خجول !!
    دا يانغ بمرح وهي تسبقه مجدداً : لك الغزل ولي الخجل ، فأنا امرأة وانت رجل ..
    اطلق ضحكة في الهواء وهو يسرع للحاق بها ، عاد ليقبض على يدها بين يديه كأنها طفله قد تتوه بدونه
    شيون : وما قصة " شيون شي " هذه ؟؟
    دا يانغ : ما بها ؟
    شيون : انت الان فتاتي ولازلت تنادينني بشكل رسمي ><
    دا يانغ : وكيف يجب ان اناديك ؟
    شيون : اوبا ، عزيزي ، حبيبي أي شيء من هذا القبيل
    دا يانغ وهي تغطي خديها بيديها : اومووو ، قد أذوب اذا ناديتك هكذا ، لا استطيع ، مجرد التفكير بالأمر يشعرني بالخجل !!
    شيون : ههههه هناك دخان يتصاعد من رأسك
    دا يانغ : شعرت بذلك ...

    عند جبل الجليد ، وبعد أن بدأ الجميع بالتزلج على الثلج الأبيض الذي امتد على مساحات شاسعة مد البصر ..
    وقف يراقبها بصمت ، يبتسم ابتسامة صغيرة على مظهرها وهي مغطاة بالثلج وكيف تصرخ كالأطفال مع كل قذيفة تلقيها عليها يورا
    دون أن ينتبه على أخيه الذي يراقبه بجانبه حتى تثائب الأخير فالتفت اليه بسرعة متسائلاً
    هيوك : ما بك هل تشعر بالملل ؟
    دونغهي : أجل مللت منك ..
    هيوك : مني أنا ؟؟
    دونغهي : كفاك عناداً واذهب اليها في الحال
    هيوك : ياا ما الذي تتحدث عنه ، لنصعد على الزلاجة الكهربائية ما رأيك ؟
    دونغهي : لا تحاول تغيير الموضوع ، انت تحبها اذن توقف عن العناد
    هيوك : ألن تتوقف عن قول هذه السخافات
    دونغهي بغضب : ألن تتوقف عن معاملتي كطفل مريض ؟ هل تخطط بأن تدوس على سعادتك من أجلي ؟؟
    هيوك : هل تريد شجاراً الان ؟
    دونغهي : ان لم تتحدث معها سأفعل انا ، سأخبرها عن مشاعرك بنفسي !
    هيوك : لماذا تتصرف كالأطفال ؟!
    دونغهي : لأنني أحبك ، يالك من سخيف ، هل تظن أنني سأشعر بالحزن اذا كنت معها ، أثق انك لن تتخلى عني لكنك لا تفهمني
    متى ستدرك انني أشعر بعبئي عليك هكذا ، متى ستفهم أن سعادتي بسعادتك وستكون في قمتها اذا كنت مع الفتاة التي تحبها ؟؟؟؟
    هيوك : اهتم بأمورك فحسب ، لماذا لا تعترف لجا اون اذن ؟
    صمت لوهله قبل أن يجيب بهدوء : فعلت ..
    هيوك : بوو ؟ متى ؟؟ ماذا قالت لك ؟
    دونغهي : فعلت ذلك منذ مدة طويلة وتم رفضي
    هيوك : ولماذا لم أعلم بالأمر حتى الان ؟!
    دونغهي : لأنك ستصر على ما تفعله الان ، وهذا ما لا أريده ، شيبال اذهب إليها لا اريد ان احمل خطيئتك معي الى القبر
    هيوك : ما الذي تتحدث عنه ، لابد انك جننت !
    دونغهي : اجل جننت وسأذهب اليها في الحال
    هيوك يوقفه : ياااا الى اين ؟؟
    دونغهي : الى العزيزة مي سن ، سأخبرها عن مشاعرك اتجاهها بدلاً منك
    هيوك : توقف !!!!!!!!
    دونغهي بهدوء : هيوكي ، اذا أردت ان أكون سعيداً ، يجب أن تكون كذلك
    هيوك بابتسامة : اراسوو
    دونغهي : معك حتى غروب شمس اليوم ، ان لم تفعلها بنفسك سأخبرها
    هيوك : اششششششش ارااااااسوووو
    دونغهي بسعادة : هيونغ فاااايتييينغ ^ ^
    هيوك : ايقوو الان أصبحت هيونغ !! دييه فايتينغ ^_^
    دونغهي يصرخ مبتعداً : مي سنآآآآآ هيوكي يريد التحدث معك
    مي سن : معي ؟
    هيوك : ياااا سأقتلك
    دونغهي يمد لسانه : لن تتمكن من ذلك ..
    ذهبت اليه بأيديها المتشابكة ، بينما هو ابتعد عن أعين البقية وهي خلفه ، تنظر اليه متعجبة ارتباكه الواضح وهو يتمتم بكلمات غير مسموعة ويضرب رأسه ..
    مي سن بقلق : هل حدث شيء ما ؟
    هيوك : انييي ..
    وقفا بضع دقائق تحت سلطة الصمت ، هي تنتظر منه أن يبدأ الكلام وهو يحاول ترتيب الكلمات في رأسه وكلما وقعت عيناه على عينيها تبخرت الكلمات ..
    تحدث أخيرا : قد يبدو ما سأقوله غريباً بعض الشيء ، وان لم يرق لك كلامي فقط تجاهليني وامضي كأن شيئاً لم يحدث ..
    مي سن : انت تقلقني !!
    هيوك يتنفس بقوة كأنه مقبل على حرب : مشاعري اتجاهك .....

    انتــــــــــهـــــــــى
    اتمنى يكون عجبكم ولو انو قصير
    انتظروني قريباً في البارت القادم وارجوكم اتفاعلو اكتر ><
    انيووو

    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 30

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-04-02, 2:35 am

    انيوووووو
    بيانية انى معلقتش على البارت اللى فاتلسة شايفاة دلوقت بالصدفة
    البارت اللى فات كان قاسى شوية
    و البارت دا جميل اوى و خاصة شخصية شيون و دا يانج يجننوا
    يا ترى دونى ممكن يسامح جا اون؟؟؟؟
    منتظرة البارت اللى جاى
    فايتنج
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2015-04-03, 2:49 am

    اووني الباارت بيشششل شللان
    سيون ودداياانغ كربيييج السعادة عندهون لا تووصف انشالله ما يصير معهون شي ويتمو هيكي بالسعااادة
    يييي هيووكجي ومين سن رح يصيروا كووبل جدييد ♡♡♡ انشالله يعترفوا بقى اتخييل فرحة مين سنن فووق الغيووم هييههي تكون
    دووونغهي كسرلي قلبيي اوبااااا عن كمية الحززن يلي فيه
    جا اون خلص تعتذر بقى حاجة حززن ويعني بتحبوو يا الله
    ليتووك الحمد لله عندو حبيبة يعني مو جا اون هيهيهي بس انا ببقول اكيد بتقبل فييه لانو بتحبوو لساتهاا ييي كمان كوبل جدييد ♡♡
    اليارت روووعة اونيي
    شكرا انك ما بتتاخري بالبارتاات ومووفقة ع الروااية الحلووة
    فايتننغ ♡♡

    avatar
    ♡.♡
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 24/03/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 3
    ♣ عُمرِي » : 18

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ♡.♡ في 2015-04-04, 3:27 am

    الببببباررررررت يجنننننن مرررا كان يجننن الين دحينننن دونغهي
    حززينةةةةة عليه صصصااار حزين بسببها حتى هى اتووووقع
    بتحسسسس كثير بفاراغ وشكلواا راح تحس بكلماتتت ليتوك
    وببس متحمممسسسة ايش بيصير بينهم بتتعتذر ولا لا وهو
    متحمسسة ايش بيسوي وايش ردة فعلواااا
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-04-04, 11:30 pm

    واااو اوني البارت رووووعه بليزززز كملللي وﻻ تتاخري عنجد انتي مبدعه امم عنجد انكسر خاطري على دوني اوبا والحمد لله ليتوك طلع يحب وحدة تانيه بالنسبه لانهيوك ومي سن اتوقع راح تصير امورهم منيحه وطيور الحب شيون ودايانغ هدول بعالم تاني بحبهم
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-04-06, 2:45 am

    وااااااااااو حلووووو  I love you
    لا طولي علينا بليييييييييييز ويكون بارت طويل  :L:
    avatar
    ELFKlass
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 29/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 17
    ♣ عُمرِي » : 21

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ELFKlass في 2015-04-10, 5:37 am

    baby donghae تت تت

    hyukjae fighting شششش شششش
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-04-10, 8:47 pm

    انا كتير فرحت لما عرفت انك :**: :**:
    عم بتكملي الرواية :LPL: :LPL: :LPL:
    البارت كان نار:XL: :XL: :XL: سا سا سا سا
    اوني فايتنغ :BN: :BN:
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 30

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-04-12, 4:33 pm

    انيوو عليكى
    انتى فين ؟؟؟؟ :?: :?: :?:
    اتاخرتى عالينا ارجوكى نزلى البارت :BB: :BB: :BB: :BB: :BB: :BB:
    فايتنج
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-04-13, 10:36 pm

    البارتين روعة...الى الامام I love you I love you
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-04-15, 8:42 pm

    انيووو ، كوماااواااايوووو صبايا على الردود الحلوة وبيانيو ع التأخير
    بالنسبة للصبايا يلي بيطلبو اني حط صور للملابس ، والله انا كنت حاطة صور بس لابتربي خرب ووئت راح للتصليح انمسحو منو كل الصور وما عاد فيني ارجع جيبهم بيانييه

    اتركم مع البارت العشرين :


    قبل أن يكمل كلماته أطلقت صيحة عالية بعد أن شعرت بشيء يتحرك على كتفها وسقطت أرضاً بينما أسرع هو اليها
    هيوك : ما بك ما الذي حدث ؟؟؟
    مي سن بخوف : شيء ما كان على كتفي !
    هيوك يلتفت حوله : ذلك .. اوه انه سنجاب جبلي !
    نظرت اليه ثم ضحكت بقوة على موقفها المحرج ، بينما شاركها هيوك الضحك على مظهرها المغطى بالثلج
    مي سن : اشششش انه بارد !!
    هيوك : تشعرين بالبرد ؟
    مي سن : انيي فقط يبدو ان الثلج دخل الى رقبتي
    مد يديه خلفها ، ورفع شعرها الطويل باحدى يديه وبالأخرى أخرج الثلج من ملابسها بينما هي كانت ترتعش من لمساته العشوائية
    هيوك : ايقوو انت ترتجفين !
    مي سن : لا بأس انا بخير ..
    ليتك تدرك فقط سبب رجفتي ، هذا ما كان يجول بخاطرها ، بينما خلع سترته ووضعها عليها
    مي سن : لا داعي لذلك ، ستصاب بالزكام !
    هيوك : انا رجل ولن أتأثر بسهولة لكنك ترتجفين
    مي سن تحاول خلعها : شيبال انا بخير هكذا
    امسك يدها ليمنعها فتوقفت ، اكتفت بالتحديق في انعكاس صورتها على عينيه حتى تذكرت ما كان يفعله سابقاً
    مي سن : ااه كنت تريد قول شيء ما !
    هيوك : اووه ذلك ، انه .. لا أستطيع ان أفسر ذلك بالكلمات ..
    مي سن بتعجب : ئيي ؟؟
    حمل يدها الى يسار صدره ، لتتسع عينيها وهي تشعر بخفقاته التي تعلن جنونها ، هكذا يصلها الاحساس لا مجرد كلمات تافهه
    وما هي الكلمات عند مقارنتها بالاحساس ، حتى لو كذب اللسان فإن القلب لا يكذب ، تعدى حدود المنطق وجعل الجماد ينطق ..
    مي سن : ما الذي ..!
    هيوك : هذا الشيء لا يصيبني الا بحضورك ، لانك الوحيدة التي يتراقص قلبي فرحاً بوجودك ..
    لان ابتسامتك عالم آخر أتوه فيه ، ولا أجد نفسي إلا في عينيك ، جعلتني أبحر في عالم المتناقضات
    أن أفرح بقربك مني وأحزن لبعدك عن قلبي في آن واحد ، أن أشتاقك وأنت بجانبي ، وأحلم بك وأنا مستيقظ وأصل بك حد الهذيان ..!
    لم تتركه ينهي سيل مشاعره التي انفجرت مرة واحدة ، ألقت نفسها في حضنه ، تبكي ، وتبتسم في الوقت ذاته
    ترد على اتهامه من بين دموعها : بل أنت من ألقاني في بحر المتناقضات ، أضحكتني وأبكيتني ، قتلتني وأحييتني ، بعثرتني واحتويتني ..
    وتركتني أتوه في دوامة حبك بلا يقين بلا عقل ، قطعت الحبل بين اتزاني وجنوني ، وجعلت كل خلية في جسدي تنطق باسمك ..
    احتواها بين ذراعيه بحب ، وطبع قبلة حانية على جبينها بينما أغمضت عينيها تستمتع بعبير أنفاسه الدافئة التي تصطدم بوجهها
    هيوك : أحبك .. فهل تقبلين ، ان أكون لك رجلاً إليه تنتمين ؟
    مي سن بصوت دافئ : كيف لا وانت بعيني كل الرجال .. وكيف سأقنع قلبي ان ينبض لغيرك وهو لا يؤمن بخرافات الرجال بعدك ..!
    ابتسم برضى لتظهر لثته التي طالما عشقتها ، أغمضت عينيها مستسلمة لما قرأته في عينيه الشغوفتين ..
    اقترب من شفتيها المخمليتين بلون العناب حتى باتت أنفاسها تخالط أنفاسه والبخار الظاهر خير دليل ، أغمض عينيه ليستشعر القبلة بكل فصولها ...
    لكنها انتهت قبل ان تبدأ ، عطس بقوة بعد أن أشاح وجهه عنها مما جعلها تمسكه بقلق تلوم نفسها
    مي سن : يا الهي ، لابد انك ستمرض بسببي !
    هيوك بانزعاج : لماذا حظي سيء هكذا >,<
    مي سن تبتسم وهي تخرج له منديلاً : امسح أنفك أولاً ولنعد الى الفندق ستغرب الشمس قريباً على كل حال ..
    هيوك : اراسو -_- ...

    وقفت أمام المرآة تحدق بشفتيها كأن مساً من الجنون أصابها بينما صديقتها الأخرى تراقبها بصمت
    مي سن : كاد يفعلها .. كان سيقبلني !!!
    جا اون : هيوك ؟
    مي سن تسرع اليها : أجل أجل ، لا أصدق انه كان معجباً بي حقاً !
    جا اون : اذن اعترف لك أخيراً !
    نهضت تدور في وسط الغرفة وهي تفرد ذراعيها ، كأنها ستحلق من فرط السعادة ، تمتم بكلمات بالكاد فهمتها جا اون
    مي سن : يحبني .. قال أنه يحبني .. ^ ^
    رمقتها بنظرة اختلط بها الفرح لفرح صديقتها وشيء من حزن وأسى حال ما تذكرت ذلك الشاب
    لابد انه الان يضحك بسعادة لأخيه ويكتم في داخله الألم الذي يسببه الندب العميق الذي خلقته في قلبه ..
    حاولت أن تبعده عن أفكارها بترتيب بعض الحاجيات التي قامو بشرائها وتوضيب الفوضى التي سببتها مي سن .
    عند شيون ودايانغ ، في جلستهما الرومانسية تحت سقف السماء حالكة الظلمة في مطعم فاخر تصدح في أرجائة الموسيقى الكلاسيكية الراقية مع الإنارة الخافتة التي تزيد الجو سحراً وجمالاً ..
    دا يانغ : مكان جميل بالفعل !
    شيون : اذاً هل أنت راضية ؟
    دا يانغ : منذ اللحظة التي أعلنا فيها لنكون معاً للأبد وأنا أكثر من راضية
    شيون بابتسامة : اذن هل يمكنني أن أخبرك بما أتمناه لنا ؟
    دا يانغ : بالتأكيد
    أمسك يدها برفق قبل أن يبدأ حديثه وبدأ يرسم عليها باصبعه وهي تراقبه بابتسامة ورضا ..
    شيون : أتمنى أن نكبر معاً ، وأن ننجب الكثير من الأطفال ، أن نجلس في حديقة واسعة نحتسي كوباً من القهوة صنعته يداك الرقيقة لي ونراقب إزعاجهم ونحن نضحك معاً على سذاجة شجاراتهم ..
    دا يانغ : لديك أمنيات بسيطة بالنسبة لرجل مثلك !
    شيون : وهل هناك أجمل من حياة بسيطة مليئة بالسعادة ؟!
    دا يانغ بابتسامة : انييي
    طبع قبلة حانية على يدها وسحبها لتنهض معه الى ساحة الرقص الصغيرة وضمها اليه ليشرعا برقص هادئ مفعم بالرقي الذي يناسب كليهما .

    هيوك بحزن : وييه ؟؟
    دونغهي : بيانيه أشعر ببعض التعب ، أفضل أخذ قسط من النوم فانا لم أنم جيداً في الليلتين السابقتين
    ليتوك : اذا كنت متعباً سنلغي الخروج لهذه الليلة ، سنذهب في وقت لاحق
    دونغهي : انيي انيي ، لا تعطلو رحلتكم بسببي ، اذا لم أتمكن من النوم سألحق بكم
    هيوك : سأبقى معك ، لا يمكنني الذهاب بدونك
    دونغهي يركله : ستذهب انت أولاً ، لا تنسى أنك وعدت مي سن بتناول العشاء وحدكما -_-
    هيوك بصوت جاد : هل انت بخير ؟
    دونغهي يبتسم : أجل صدقني ، احظى بوقت ممتع مع مي سن ^ ^
    هيوك : هذا مزعج حقاً ، لا اعلم كيف سأذهب بدونك
    ليتوك : هيوك ، دعه ربما يحتاج بعض الوقت مع نفسه
    هيوك : هل هذا صحيح ؟
    دونغهي : نوعاً ما ، والان اخرجا بسرعة أريد النوم

    وانطلقو لأخذ الفتيات لكنهم تفاجئو بمي سن ويورا وحدهما
    ليتوك : اين جا اون ؟
    مي سن : نائمة ولم تستيقظ مهما حاولنا !
    يورا : تبدو مرهقة ربما من التزلج اليوم ..
    هيوك : اذن ستتركونها نائمة هنا ؟
    مي سن : ليس لدينا خيار اخر
    يورا : ماذا عن دوني اوبا ؟؟
    ليتوك : فضل النوم أيضاً
    هيوك بصوت خافت : ما الذي يحدث مع هذان الاثنان !
    مي سن : ماذا قلت ؟
    هيوك : لا شيء لنذهب الان حتى نتمكن من العودة بسرعة

    انطلق الأربعة الى الجبل ، في طريقهم الى قمته الشاهقة لمشاهدة المدينة من الأعلى ومراقبة النجوم التي تزين رداء السماء المظلم
    يورا بملل : كل شيء ممل بدون دوني اوبا
    مي سن : معك حق دونغهي وهيوك بدونهما يخلو الجو من المتعة
    يورا بخبث : ولماذا تدخلين هيوك في كل شيء ؟
    مي سن : بو بو بو بو ؟؟ ما الذي تقصدينه ؟
    يورا تلكزها : ليس لمجرد كوني استحم يعني انني لا أسمع ما يدور في الغرفة من حديث ، خاصة مع صوتك المرتفع والمليئ بالحماس
    مي سن بخجل : اذن سمعت ما كنت اتحدث عنه مع جا اون !
    يورا : احسدك ، اريد لاوبا ان يعترف لي أيضاً
    مي سن : هههه ذلك مستحيل
    يورا بغضب : ماذا تقصدين ؟ ><
    مي سن تتهرب : ايقوو أشعر بالجوع
    هيوك : يوجد مطعم على القمة يقدم أفضل طعام في المنطقة صحيح هيونغ ؟
    ليتوك : اجل هذا ما يوجد على الخريطة !
    يورا : قاربنا على الوصول على أي حال .
    من الجهة الأخرى ، طرقت الباب بهدوء رغم الخوف والقلق الذي يعتريها ، اضطرت للانتظار بضع دقائق قبل أن يطل عليها بوجهه الشاحب وقطرات العرق تنساب عليه بغزارة .
    جا اون بقلق : هل انت بخير ؟
    دونغهي : ما الذي تفعلينه هنا ؟


    انتـهـــــــــــى
    اتمنى يكون عجبكم
    انيوو
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-04-16, 1:42 am

    OMG OMG OMG شض شض اا اا ام ام :ss :ss
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 30

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-04-18, 8:30 pm

    انيوووووووووووووو
    البارت تحفة كالعادة
    بس هو لية قصير اوى كدة و الاحداث بطيئة
    و اهم حاجة اخر بارت
    يا ترى جا اون و دونى حيتصلحوا ؟؟؟
    لا بجد انا مش قادرة استنى
    ارجوكى ماتتاخريش فى البارت اللى جاى
    فايتنج
    avatar
    ELFKlass
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 29/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 17
    ♣ عُمرِي » : 21

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ELFKlass في 2015-04-22, 9:38 am

    الرواية في قمة الروعة تت تت استمري اا اا
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-04-24, 3:29 am

    اممممممم البارت تحفة Sad Sad Sad
    دونهي اوبا شو حيصير فيه ؟؟؟؟؟؟؟
    هيوك ومي سن I love you I love you I love you I love you I love you I love you
    لا طولي علينا ام
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-04-24, 3:21 pm

    وآآآآآآآو رآئع كتيييييييييير  :DD:
    و بياانيهه ع الرد المتأخر و أسففةةة كتير لو مآ رديت ع البآرت الجآي
    لأنو عندي إختباارات  تت  بلييييييييز بليييييييز ما تزعلي مني أوكِ~
    وفاااااااايتنق بالباااااااارت الجاي تحمست كتير  شششش  اا

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-09-24, 4:36 pm