Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية " مــلاك الجـليــد "

    شاطر
    avatar
    Suju Tlou
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 7
    ♣ عُمرِي » : 25

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Suju Tlou في 2015-05-29, 2:38 am

    عااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شض شض شض شض شض شو هالنهاية ؟؟ قلبي هلا بين يديااا .. أني أااااني الكوبل الكيوت و الظريف الي يحسن الجو رح ينفصلوو بسبب دونغهي يييب يييب ذلك المسبب للمشاكل ..
    أووووه أوني جا اون اعترفيلو و ريحيني بقااا .. ليش كدا .. و كمان الحب القديم لليتوك رجع تت تت تت تت
    لحسن الحظ كان في الزوجين دايانغ و شيوون .. يعني جعلوا ما تركوا البارت يكون كئيب و حزين
    أوني هكذا أفضل البارت الأطول أفضل بالرغم أنو مو طويييل كثييير حبيت أقرأ جريدة :LA: :LA:
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2015-05-29, 10:17 pm

    اووووووني الرواااااية اكتر من راااااائعة سا سا
    اسفة ما كنت بعلق بس الامتحاننات ولمن خلصت فتت لقيتك منزلة بارتييين
    كتييير حلوييييييييين شششش شششش
    سيون وداياااانغ بدي اعرف اذا رح بنكشفو بتمنى لا انشالله يتمو هيكي طول الوقت شششش
    ليتووووك واخيييرا شافه لتايووووون انكسر قلبي وقت نادتو برسمييية اظن لسا بتحبوووووو وبترجعلوو اا ما بدي يتركووو
    جا اوون بللشت تليييين واخيرا اكتشفت مشاعررها انه الحب يهيهيهي بس باقي تعتترف تراني احب اهتمامها بدونغهي
    دوووونغهي قطعلي قلبيييي شو منشاااان يعمل لعملية بقى تراني ما ستحمل هيكي :L: :L: مريض وتعب وحززن لاااااا
    هيوووك ومين سن لاااااااااااااا ليييييييش قبل كانو الذ كوووووبل بس ليش تيتركووووو
    انشالله ما توااافق هو بيحبها اظن دونغهي بدايق اذا عرف انة بسببو :CV: وما يسمحلهن يتركووووو
    البارتااات بتشل والرواااية كتييير حلوووة ةتستاااهل ردووور اكتر ع الابداع يلي فيها
    اوني ما طولي علينا بالبارتات الجاي ومووووفقة سا سا
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-05-30, 5:59 am

    اخخخخخخخخخ هيدي الرواية عم تقتلتي يوم ورا يوم...هيوك ليش هيك عملللللللللللللت Evil or Very Mad Evil or Very Mad ييي
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-05-30, 5:37 pm

    حلو اوني كملي كملي تحمست كتير
    هيوك و مين سن لالالالالالالا ما ينفصلووو  تت  تت
    بنتظر البارت الجاي ب فاارغ الصبر فايتنق
    avatar
    Miss Petal
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 3
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss Petal في 2015-05-30, 11:28 pm

    لاااااا وانا اقرا السطور الاخيره من البارت واقول لا لا لاتقول لننفصل وبالنهايه صدمممه احلى كوبل هيوك ومي سن قهرووني ... واخيرا حب ليتوك القديم رجعت نشووفهم سوا واخيرا ... شيوون ودا يانغ الكوبل المرتاح المتونس خخخخخخخخ دونغهي بكل بارت يقهررني اكثثثر ياخي اعمل العمليه وارتاح ... صحيح البارت مو طوييل بس حمااس .. لاتطولي علينا بالبارت الجاي ^_^
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-05-31, 6:18 pm

    اوني الباااارت روووعه وخطير كمان انا بحب هيوك ومي سن شو هاد بدي ابكي بس القصه صارت مثيرة اكثر روووعه وكملللي بليزز
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-06-03, 1:51 am

    أمممممممممممم أسفة لأني ماحطيت رد بسرعة لأنو كان عندي إمتحانات:X: :X: :X:
    بس عند جد البارت حلو اا اا
    بس هيوكي
    اوني فايتنغ :G: :G: :G:
    وكمان بسرعة البارت :O :O بليييييززززززززز
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-06-03, 11:55 pm

    كوماااااااواااااااااااايووووووو على الردود الحلوة

    اتركم مع البارت الرابــع والعـشــريــن :

    حتى الدموع لم تقوى على التشكل في عينيها ، نظرت اليه ترتجي ان يتوقف عن هذا المزاح الثقيل
    انفصال .. أي انفصال وهما للتو فقط قد بدءا ، في الأمس فقط كانا غارقين بسعادة الحب ، بالكاد نمت لهما أجنحة الحب وحلقا الى سماء السعادة حتى يسقطا الان بهذه السهولة ..
    مي سن : ما الذي تتحدث عنه ..
    هيوك : بيانيه ، لقد كان كل ذلك خطئاً ، انا لا يمكنني الاستمرار بهذه العلاقة لذلك لننهيها الان فحسب
    مي سن بغضب : كيف تقول ذلك بكل بساطة ، خطأ .. هل كنت انا مجرد خطأ في حياتك !!!
    ما السبب الذي يدعوك لقول هذا ، اخبرني ما الخطأ الذي اقترفته ، لماذا تريد دفعي بعيداً ؟؟
    هيوك : لنتوقف هنا الان ..
    أدار ظهره لها ليغادر لكنها تعلقت بذراعه فأجبرته على التوقف ، اهتز قلبه ليديها المرتجفتين اللتين تتعلقان به بخوف
    مي سن بحزن وخوف : لا يمكنك ان تغادر هكذا ، أخبرني ما السبب ، لماذا تتخلى عني بسهولة هكذا اخبرنييييي
    هيوك : لانني لا احبك .. لقد أخطأت في تفسير مشاعري اتجاهك .. شيبال لا تكوني هكذا ، أكره الفتيات اللواتي يتعلقن بالرجال ..
    أبعد يديها عنه ببرود وغادر ، تاركاً إياها خلفه مشدوهة ، قد عقدت الصدمة لسانها ، سقطت أرضاً بعد ان عجزت قدميها عن حملها أكثر وانهارت تبكي وتبكي ..
    كيف له أن يجني عليها بهذا البرود ، ان يقتلع جناحي الحب ويعريها من سعادتها ببساطة دون ان يلتفت الى عينيها التي ترجوه البقاء
    لم تدرك قبل كمية القسوة التي يملكها حتى يتركها هكذا بدون عذر ، خطأ .. هل هذا ما كانت هي بالنسبة له .. خطأ الان يبغي تصليحة بهدم أحلامها فوقها ..!
    في الخارج لم يكن هو أفضل حالاً منها ، لكنه تمالك نفسه ، منع عينيه من ذرف الدموع وأسرع الى المطبخ لاحضار الطعام لاخيه ..
    __________________________________________
    بعد مضي عدة أيام ، بعد عودة شيون وزوجته الشابة دايانغ من شهر العسل المليء بالرومانسية والسعادة
    كيف لا وهو شيون ، أمير الغزل وملك اللحظات المبهرة ، رجلها الذي يستطيع بعصاه السحرية قلب موازين العالم وجعل كل شيء ينطق بمشاعره
    خرجت من غرفة جدتها بعد أن أخبرتها بكل ما حدث معها في أيامها الثلاث السابقة ، كيف كانت سعيدة بين يدي أميرها وزوجها الوسيم
    في طريقها قابلت السيدة هانا التي سرعان ما ابتسمت لها
    السيدة هانا : اين كنتي ، كنت ابحث عنك للتو
    دايانغ : كنت مع هيلموني ، ويه امونيم هل حدث شيء ما ؟
    السيدة هانا بابتسامة عريضة : انيي فقط ارغب بالذهاب للتسوق معك
    دايانغ : معي انا ؟؟
    السيدة هانا : طالما حلمت بالذهاب للتسوق مع ابنتي بالقانون ، سيكون ذلك رائعاً ما رأيك ؟
    دايانغ بابتسامة : اراسو لنذهب في الحال
    السيدة هانا سعيدة : لابد انني أوفر النساء حظاً في هذا العالم ، أولاً حظيت بأولاد وسيمين ، والان لدي ابنة جميلة ولطيفة ، اتمنى ان تكون زوجات التوأم مثلك ..
    ما ان انهت جملتها حتى سمعت صوتهما يتعاركان ، دونغهي يجري ضاحكاً وهيوك خلفه يصرخ ويتوعده
    اختبئ دونغهي خلف والدته يسخر من اخيه بينما توقف الاخر بغيظ دون ان يتوقف فمه عن تلفظ سيل من الشتائم والوعيد
    هيوك : يااا توقف مكانك لن تنجو هذه المرة ..
    دونغهي يستفزه : لن تستطيع فعل شيء
    السيدة هانا : ما سبب هذا الشجار منذ الصباح !!
    هيوك : اومااا لقد دخل غرفتي وأزعج نومي ، حتى انه اسقط كوبي المفضل وكسره الى قطع صغيرة !!
    دونغهي : ليس ذنبي ان نومه أصبح ثقيلاً مؤخراً
    هيوك : اذن تسكب الماء البارد فوق رأسي !
    دونغهي : هههههههههههههه بدا منظرك مضحكاً ههههههههههه
    دايانغ : هههههه يجب ان تعتذر من الهيونغ
    دونغهي : لن أفعل ، كل ذلك كان خطأه ، لماذا لم يستيقظ عندما ناديته على الفور !
    هيوك : ياا تعال هنا
    انقض عليه هيوك بسرعة بينما حاول دونغهي الهرب منه لكنه اصتدم بكتف دايانغ مما افقدها توازنها وجعلها تدوس على طرف ثوبها الطويل وتسقط من اعلى الدرج
    اسرع الثلاثة اليها ، كانت مطروحة أرضاً كأنها جثة هامدة ، اتصلو بالاسعاف وسرعان ما تم نقلها الى المشفى
    وصل سريعاً ، ما ان سمع بالخبر حتى هرع الى المشفى ، اتجه الى حيث تجلس والدته والتوأم قلقين
    شيون بقلق : ما الذي حدث ، هل هي بخير ؟
    هيوك : لازال الطبيب يفحصها
    شيون :بحق الله ما الذي حدث ، كيف سقطت هكذا ؟؟؟
    دونغهي بحزن : انه .. بسببي ...
    شيون : بووو ؟؟؟
    السيدة هانا : حدث ذلك بدون قصد ، اصتدم بها ثم فقدت توازنها و ... سقطت ..
    بلمحة البصر كان يرفع دونغهي من ياقته ، يزفر غاضباً وعينيه تحكيان مدى سخطة وغيظه
    بحكم طوله كانت قدما دونغهي قد ارتفعتا عن الارض وهو معلق بيدي شيون القوية ، وسرعان ما انقض عليه هيوك ليوقفه
    هيوك : هيونغ اتركه ، كل ذلك حدث رغماً عنه ..
    شيون : سأقتلك ان اصيبت بمكروه هل تفهمني ؟؟
    السيدة هانا : شيباال توقف ، ليس وكأنه تعمد اسقاطها ، هذا ليس وقت الشجار اتركه حالاً
    افلته بصمت رغم براكين الغضب التي تثور بداخله ، اتجه نحو الجدار يلكمه بغيظ والاخرون يراقبونه حزينين على حاله التي يرثى لها
    بعد دقائق خرج الطبيب فاسرعوا جميعاً اليه متسائلين عن حالها
    الطبيب : لا داعي للقلق ، فقط كسرت ذراعها وأصابت رأسها لذلك فقدت وعيها لكنها ستكون بخير ، اطمئنوا
    شيون : هل يمكنني رؤيتها ؟
    الطبيب : بالتأكيد فهي ستسيقظ قريباً بعدما يزول أثر المخدر
    اسرع شيون الى الداخل بينما انحنى كل من السيدة والتوأم لشكر الطبيب ، لكن السيدة هانا لحقت بالطبيب قبل مغادرته
    السيدة هانا : عذرا ً سنسنيم
    الطبيب : ما الأمر ؟
    السيدة هانا : ماذا عن الطفل ، هل هو بخير ؟؟
    الطبيب مستنكراً : الطفل ..! أي طفل تتحدثين عنه سيدتي ؟؟
    السيدة هانا : انها ابنتي بالقانون ، وقد كانت حاملاً ، شيبال اخبرني عن حال الطفل ، ألازال على قيد الحياه
    الطبيب : اعذريني سيدتي ، لكن لابد من انه سوء فهم ، السيدة لم تكن حاملاً وصحتها جيدة ، ليس هناك اثر لأي حمل ..
    جلست على احد المقاعد في ممر المشفى ، تفكر بكل ما حصل ، هل كان حملها كله كذبة من البداية ، هل خدعت شيون وعائلته أم ان شيون يعلم بهذه الكذبة أيضاً ، انهالت على عقلها الأفكار والتساؤلات حتى شعرت بأحدهم يقدم لها العصير
    السيدة هانا : اووه ، كوماوايو
    هيوك : ما الذي تفكرين به ؟
    السيدة هانا : لاشيء يذكر ، كيف هي صحتها ؟
    هيوك : مولا ، شيون عندها ، اششششش يا انت لماذا تستمر بالوقوف هكذا ؟
    دونغهي بحزن : هل سيصفح هيونغ عني ؟!
    السيدة هانا : دييه لا تقلق ، هو فقط كان غاضباً وقلقاً ن سينسى كل شيء لاحقاً
    دونغهي : اتمنى ذلك ، لو حدث لها شيء لم أكن لأسامح نفسي ابداً
    هيوك : لقد كان خطؤنا معاً ، لست الملام الوحيد لذلك هدئ من روعك ..
    السيدة هانا : سأذهب لرؤيتها الان ..
    دخلت عليهما ، لتجد شيون يجلس بجانبها ، يحمل يدها الرقيقة بين يديه يقبلها بحب وخوف وهي تبتسم له
    السيدة هانا : احمممم
    شيون : اوماا تفضلي بالدخول
    السيدة هانا بمزاح : بيانييه لاني قاطعت جوكما الرومانسي ايها العاشق الولهان
    دايانغ بخجل : لا بأس امونيم ..
    السيدة هانا : دييه ، كيف تشعرين ، هل تتألمين في مكان ما ؟
    دايانغ : لا بأس انا بخير
    السيدة هانا : بيانيه ، كان ذلك بسبب التوأم ، دونغهي يشعر بالأسف ولا يستطيع مواجهتك فهو يلقي اللوم على نفسه
    دايانغ : لم يكن ذلك بسببه ، لقد تعثرت من ثوبي الطويل ، لا داعي لقلقه
    السيدة هانا : ايقوو المهم الان ان صحة الطفل بخير
    صمت الاثنان وقد بان التوتر والارتباك على ملامحهما ، بينما استغلت السيدة الفرصة لقراءه ملامحهما وادراك الحقيقة كامله ، فأضافت ..
    السيدة هانا : كل ذلك كان مجرد أكاذيب ، اليس كذلك ؟
    شيون : بوو
    السيدة هانا : انتما ، لقد خدعتمانا حتى يتم هذا الزواج ، والحقيقة انها لم تكن حاملاً منذ البداية
    دايانغ بقلق : امونيم ...
    السيدة هانا تقاطعها : بسبب أنانيتكما خدعتمونا ، هل تعلم كم كان والدك سعيداً وهو ينتظر حفيده الأول .. هل تعلمان مدى الخيبة التي سببتماها لي الان ؟ كيف أمكنكما فعل ذلك هااا ؟؟؟؟
    هرع كل من التوأم الى الغرفة بعد سماع صوت صراخ والدتهم الذي دوا صداه في الأرجاء
    فور دخولهما وقعت اعينهما على الهيونغ ، اخوهما الأكبر وهو يركع على الأرض امام قدمي والدته معتذراً وكذلك لحقت به دايانغ سريعاً وجثت على ركبتيها بجانبه
    هيوك : اوماا .. ما الذي يحدث هنا ؟؟
    السيدة هانا : هل تظنان انني سأغفر لكما بهذه السهولة ؟؟
    دونغهي : اوماا توقفي
    السيدة هانا : اوتوكيييه كيف لي أن أهدأ ، ماذا عن والدكما ماذا ساقول له ، كيف ستكون ردة فعله ان ابنه الأكبر خدعه ليتزوج من الفتاة التي يريدها
    شيون : شيبال لا تخبريه ، لنقل اننا فقدنا الطفل اليوم فحسب ..
    السيدة هانا : بوو ألازلت تريد الكذب عليه ، اشششش اي نوع من الرجال انت .. كيف لك ان تكون هكذا
    هيوك : اوما لنتوقف هنا ، جميع من في المشفى علمو بالقصة ... !
    خرجت السيدة غاضبة ولحق بها هيوك ودونغهي ليهدئا من روعها ، في الوقت الذي بقي شيون وداينغ وحيدين مجدداً
    نظر اليها ، بصعوبة تمكن من ملاحظة الدموع التي تنزف من عينيها ، تنفس بغيظ وهو يسحبها من ذراعها لتسقط في حضنه
    شيون : توقفي عن البكاء ، سيكون كل شيء على ما يرام ، اعدك
    دايانغ : اتوكييه ، امونيم غاضبة منا كذلك ابونيم لن يسامحنا أبداً
    شيون : سأتوسل لهما حتى يغفرا ، لذلك لا داعي للقلق ...
    عند السيدة هانا التي وقفت خارج المشفى حائرة غاضبة ، اقترب منها التوأم لتهدئتها
    هيوك : اومااا لا ترهقي نفسك بالتفكير ، ان الأمر لا يستحق
    السيدة هانا بغضب : بوو بووو هل انت غبي ، سيجن جنون والدك
    دونغهي : اذن لا تخبريه ..!
    السيدة هانا بشك : انتما .. لم تبدوا متفاجئين ،هل كنتما تعلمان بالأمر مسبقاً ؟
    هيوك : انيييي ، من أين لنا أن نعلم بذلك !!
    دونغهي : بالتأكيد لسنا من أعطى تلك الفكرة لهيونغ ...
    السيدة هانا بغضب : انتماااا
    هيوك : وييييه لماذا تحملوننا ذنب كل ما يحدث في هذا المنزل ؟؟؟
    السيدة هانا : وكأنني لا أعرفكما ، مسببا المشاكل ...!
    دونغهي يتصنع الشجار : اششششش هيووك كل هذا بسبب غبائك ، أخبرتك ان هذه الفكرة غبية منذ البداية
    هيوك : بووو ، انت الغبي الذي اخبرها انها فكرتنا ..
    دونغهي : من الغبي ايها المعتوه
    هيوك : اششششش سأضربك وأحطم رأسك الكبير هذا ><
    دونغهي : افعل ذلك ان استطعت ..
    وهكذا جرى دونغهي وهيوك خلفه وهربا من عقاب والدتهما كالعادة بتصنع شجار سخيف ...
    عند ليتوك الذي كان غارقاً بكومة من الكتب الطبية في مكتبه ، دخلت عليه لتجده على حاله منذ الصباح يقرأ بلا توقف
    تايون : هل طلبتني ؟
    ليتوك : اووه دييه ، هل يمكننا التحدث ؟
    تايون : بشأن ماذا ؟
    ليتوك بابتسامة صغيرة : العمل ..
    جلست مقابلاً له بعد أن أظهرت على ملامحها الاهتمام بما سيقوله مما شجعه على المضي في كلامه
    ليتوك : هناك شخص مقرب لي أصيب في حادثة قبل عامين وأصيب بجروح بالغة ، وقد آذى رئتيه ، أجريت له عملية ناجحة خارج البلاد لكن بعد ذلك بفترة قصيرة بدأ جرحه بالالتهاب ..
    تايون : تلك حالة نادرة قليلاً ما تحصل !
    ليتوك : لابد انه سيء الحظ حتى يحدث له ذلك ، على أي حال حالته تزداد سوءاً ، وأفكر بإجراء عملية لتعقيم الجرح
    تايون : لكنها عملية خطرة ، ليس فقط بنسبة نجاحها ، أيضاً أي خطأ بسيط قد يؤدي الى نزيف داخلي .. وبعدها الموت مباشرة ..!
    ليتوك : اراا ( أعلم ) ، لكن لا يمكنني تركه هكذا يموت ببطء
    تايون : هل تعلم أيضاً انك لا تستطيع اجراء العملية حتى تتأكد من حالة المريض ، اذا كان الالتهاب قد انتشر بكامل رئتيه ، محال ان تنجح
    ليتوك : لذلك يجب ان نجري له الفحوصات ، لقد نظرت باخر اوراق فحوصاته ، كان لا يزال بامكاننا اجراء العملية ، لكن المشكلة ان تلك الفحوصات كانت قبل عدة أشهر ..
    تايون : ألا يمكنه إجراء الفحوصات الان ؟
    ليتوك : هو رجل عنيد نوعاً ما ، لاكنني ما زلت أحاول اجباره على إجرائها
    تايون : كلما عجل بذلك سيكون أفضل
    ليتوك : اراا ، ذلك العنيد لا أعلم كيف أقنعه بإجراء العملية
    تايون وهي تشير الى الكتب امامه : هل تنوي إجرائها له بنفسك ؟
    ليتوك : هذا ما سأفعله
    تايون : تعلم مدى خطورتها ، لكنك تنوي الاستمرار بذلك .. لم تتغير أبداً
    ليتوك بابتسامة دافئة : اريد ان امنحه حياة أطول ، وأطمع ان تكوني مساعدتي بذلك
    تايون وقد تحرك قلبها لتلك الابتسامة : لماذا انا ؟؟
    ليتوك : لأنني أثق بك ..
    غرقت .. تاهت ولم تجد من يسعفها ، تلك الابتسامة التي أسرت قلبها قبل سنوات لازالت تحمل ذات التأثير على روحها
    عاد قلبها يخفق بذات النبضات التي لم تشعر بها منذ رحيله ، قلبها الذي ظنت أنها أحكمت إغلاقه وانه لو صادفته يوماً لن يحرك شعرة منها
    ها هي الان تخالجها عواصف هائجة من المشاعر التي ظنتها ماتت بداخلها ، تكره ضعفها وقلة حيلتها أمامه
    لقد خذلها ، هذا أقل ما يمكنها ان تصف ليتوك به ، لكنها رغم خذلانه لها ، رغم رحيلة الجاف دون وداع لازالت تعشق هذه الابتسامة التي تحرك كل خلية في جسدها بلحن الحب ..
    كأنه روح شبح يتلبسها ، حتى السنين لم تتمكن من إخراجه ، لم تتمكت سيول الدموع التي تفجرت بسببه من جرفه بعيداً عن قلبها ..
    غادرت ، تركته خلفها معتذرة بأنها ستفكر بعرضه وفلت هاربة من أمامه قبل ان تقترف ما ستندم عليه طويلاً ..

    انـتـــهــــــــــــــــــــــــــــى
    اتـمنــى يـكـــون عــجــبــكــم
    بـانتـــظـار ردودكـــم الحـلــوة لحتــى نزل البــارت التـالي
    للأســف صرنــا بنهـــايــة المـشــوار رح بشــتائــلـكــم كـتــيــــر
    انــيـــووووووووووووووو
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-06-04, 4:10 am

    اوني البارت رووووووووووووعة وكتيييييييير بجنننننننن مسكين شيون بس بصراحة انا ما حبيته لما مسك دونغهي من رقبته :M: يعني هو ما اله دخل بكل اللي صار بسسسسس مسكينة مي سن :CV: المهم اوني ما تتاخري بالبارت بلييييييز سا :L: :**: bounce
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-06-05, 1:21 am

    رووووووووووعه اوني بليزززز كملي وﻻ تتاخري
    اتمنى ام سيون ماتعمل شي وتخبر ابوهم وكمان مافي اثر ل مي سن في البارت اكيد هيه حزينه كتيير وجا اون ودوني خلي يصيرو كبل بس ما حبيت حركه سيون صار شرير شو دخل دوني حتى امممم كتييير روعه وحلو كملي بليز
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-06-05, 8:29 am

    شكرا على البارت bounce يا رب تايون وتوكي يرجعوا لبعض..وهيوكي جزمه معفن ليش تعمل هيك :MK: اما شيون ومراته في حالة اكشن لازم تحبل بسرعة حتى يسامحوها Laughing ودونغهي ام :C:
    avatar
    Suju Tlou
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 7
    ♣ عُمرِي » : 25

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Suju Tlou في 2015-06-07, 3:12 am

    واااا لم أدرك فداحة الخطأ الذي اأرتكبه شيوون و دايانغ إلا بهذا البارت فعلااا كان تصرف سيئا منهما .. أتمنى لهما الحظ الموفق في محاولة أقناع الأم و خاصة الأب أتمنى أن لا تؤول الأمور إلى الأسوء :C: :C: :C:
    لقد تفاجأت لما لقيت دونغهي سعيد .. ألم يعلم دونغهي بأنفصالهما ؟؟ لكن قلت هل سيخبره بأنه بسببك يا دونغهي إنفصلت عن حبي ؟؟ لا يمكن أن يحدث .. يييب يييب لما قلت أن العقد ستنفتح واحدة تلو الأخرى تعقدت الأمور أكثر بسبب إنهيووك شي دد دد دد دد دد
    تايوون و توكي أتمنى يرجعو لبعض سا سا
    #ملاحظة ..
    أوني إنها لسيت " بيانيه " إنها " ميانيه " إبحثي بالقاموس و رح تجديها بحرف الميم بس نطقها قرريب شوية من الباء :LA: :LA: :LA: :LP: :LP:
    avatar
    ELFKlass
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 29/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 17
    ♣ عُمرِي » : 21

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ELFKlass في 2015-06-12, 4:28 am

    هيوكي :M: :M: :M: هلق دونغهي ح يزعل كتير ويعصب على هيوك لما يعرف انو تركها منشانه تت تت
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-06-14, 4:40 am

    كملي اوني فايتنق
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-06-14, 9:13 pm

    انيووو
    كوماواييوووو على الردود الحلوة مع انها قليلة
    بس رح نزل البارت عشان عيون يلي ردو هون وع الفيسبوك

    اتركم مع البارت الخامس والعشرين :

    دخل كل من التوأم الى الصالة ضاحكان ، سعيدان على انتصارهما الجديد وقدرتهما على الافلات من يد والدتهم الغاضبة
    كانت جا اون ، مي سن ويورا يشاهدن التلفاز عندما افسدا عليهن الجو بدخولهم الصاخب والمزعج
    ما ان قابل وهج طيف عينيها الحزينتين حتى خفت صوته واختفى الا من جملة واحدة قالها قبل مغادرته
    هيوك بهدوء : سأصعد الى غرفتي ..
    دونغهي : اووه وييه ؟؟
    غادر دون أن يجيب على سؤال أخيه بينما الاخر جلس على الأريكة بين جااون ويورا بارتياح
    يورا : ما به هيوك ؟
    دونغهي : مولااا ، يا مي سنآآ ما خطبه حبيبك الأحمق يتصرف بغرابة ؟
    مي سن بهدوء : مولا
    انسحبت هي الأخرى بصمت مما زاد من تعجب الباقيين لكنهم تجاهلو الأمر بينما صعدت الى غرفتها حيث تبكي بأريحية دون ازعاج الاخرين
    دونغهي : ما الذي يحدث هنا هل تشاجرا ؟؟!
    يورا : اوبا دعك من هيوك المزعج وأخبرني أين كنتما ؟
    دونغهي : في المشفى
    يورا : وييه ، هل أصبت في مكان ما ؟؟
    دونغهي : انييي ، دايانغ نونا سقطت من أعلى الدرج وكسرت ذراعها
    جا اون بقلق : هل هي بخير ؟
    دونغهي وقد ابتسم لها : دييه ، ستعود الليلة الى المنزل ، لا داعي للقلق
    يورا : اوبا كان عليك اخبارنا لنزورها
    دونغهي : شيون عندها ، لا أظنها بحال يحتمل الزيارات
    جا اون : هل اصيب الطفل بأذى ؟
    دونغهي : ااه .. انيي ، كل شيء بخير .. على ما أظن !
    يورا وقد تعلقت بذراعه : اوباا اذن لنخرج معاً
    دونغهي يبعدها : يااا لماذا تستمرين بمناداتي اوبا اوباا ، بينما تنادين هيوك باسمه رغم انه اكبر منك بالسن ؟!
    جثت امامه على ركبتيها وكل من دونغهي وجا اون يراقبانها متفاجئين ، وضعت يدها فوق يديه المتشابكتين وابتسمت
    يورا : لانك الأوبا الوحيد بالنسبة لي ، ماي نامجا ^_^
    رفعت نفسها قليلاً لتطبع قبلة رقيقة على شفتيه المتفاجئتين وجرت خارجاً خجله تاركة خلفها الاثنين مصدومين من تصرفها الجريئ والمفاجئ
    بعد ان استيقظ من غفلة الفجأة أعاد ظهره الى الخلف بغيظ وهو يمسح شفتيه منزعجا ً
    دونغهي : ايششش هذه الطفلة لا تدرك ما تفعله
    أعاد نظره الى الفتاة الأخرى القابعة بجانبه بهدوء ، مليئة بالصمت المعقد ووحده من يدرك ان خلف صمتها الكثير من الكلام
    كانت تحدق به ، تعتلي وجهها نظرة لم يفهمها ، فسألها بعفوية
    دونغهي : ما بك ؟
    تجاهلته وأعادت نظرها الى التلفاز بينما تنهد الاخر بضجر وأعاد رأسه للخلف ليغط بنوم عميق على الأريكة .. بجانبها هي التي لم تتحرك إنشاً واحداً لسبب تجهله ..
    في المساء ، دخلت تحت فراشها الدافئ بقلق ، رغم أنها تجاوزت الأربعين من العمر لكنها ما زالت طفلة تعجز عن إخفاء مشاعرها
    أو ربما هو زوجها بحكم السنين التي قضاها معها يستطيع فك شيفرة ملامحها وتفسير صمتها بسهولة
    سألها بصوته الأجش : ما بك عزيزتي ؟ لا تبدين بخير !
    السيدة هانا : انا .. فقط قلقة بشأن دايانغ
    السيد هونغ : ألم يطمئنك الطبيب على صحتها ، لماذا القلق اذن ؟
    السيدة هانا : في الحقيقة ، هناك ما يجب علي إخبارك اياه ..
    السيد هونغ : ما هو ، أسرعي وأخبريني تبدين قبيحة بهذا التعبير القلق
    السيدة هانا : اششششش يبو هل هذا وقت المزاح ؟؟
    السيد هونغ بقلق : بدأت أقلق حقاً .. ربما هل حدث مكروه للطفل ؟
    السيدة هانا بحزن : انيي
    السيد هونغ براحة : طالما ان الطفل بخير ليس هناك ما نقلق بشأنه ، حفيدنا الأول في طريقه يجب أن نكون سعداء ..
    السيدة هانا بحزن : بشأن ذلك ...
    في الصباح ، اجتمعت العائلة بأكملها على وجبة الفطور ، بدا السيد غاضباً متجهماً مما جعل الجميس يجلس هادءاً مترقباً
    تحدثت السيدة هانا لتبعد ذلك الجو المتوتر : اليوم هو يومكم الأول لهذا الفصل بالجامعة ، كلو جيداً يجب ان تمتلئوا بالطاقة
    يورا بعفوية : دييه سنأكل جيداً
    هيوك : كأنك المعنية بهذا الكلام ، انت حتى لا تذهبين للمدرسة -_-
    يورا : اصمت انت ، بابوو
    هيوك : بوو ايتها الصغيرة المزعجة
    السيدة هانا : دعك منها هيووكي ، عزيزتي يورا كلي الكثير
    يورا : اراسو عمتي * مدت لسانها لهيوك تغيظه وأكملت طعامها *
    تكلم أخيراً بصوت غليظ : شيون .. بعد الانتهاء من الطعام يجب ان نتحدث
    شيون بقلق : اراسوو
    في الجامعة بعد الانتهاء من المحاضرات ، اجتمع الأربعة على احد المقاعد
    دونغهي : مسكين هيونغ لابد انه يعاني الان ..
    هيوك : معك حق أشفق عليه
    مي سن : وييه ما الذي يحدث ، بدا السيد غاضباً اليوم ..!
    دونغهي : انت يا وجه الدجاجة لا تتدخلي
    مي سن بغيظ : غبي
    دونغهي : هيوكيي ابعد حبيبتك المزعجة عني ، لا أعلم كيف تتحمل لسانها السليط هذا .!
    تعجب عندما لم يجد رداً من أحدهما ، وقبل أن يستفسر عن سبب الصمت الذي ساد اعتذرت مي سن مغادرة
    جا اون : الى أين ؟
    مي سن : هناك بعض الأعمال التي علي القيام بها ، سأسبقكم الى المنزل وداعاً
    جا اون تنهض : سأذهب أيضاً
    غادرت الفتاتين وبقي الاينوهي خلفهما ، مرت لحظات من الصمت قبل ان يتحدث بهدوء
    دونغهي : ياا ما الذي يحدث معكما ، هل تشاجرتما ؟
    هيوك : ما الذي تتحدث عنه ؟؟!
    دونغهي : هل تدعي الجهل ، اتحدث عن مي سن ، لا تبدوان لي بخير مؤخراً
    هيوك : انت تتخيل ، كل شيء بخير ، دعنا من ذلك الان ولنخرج معاً اليوم ما رأيك ، الى اين نذهب ؟
    دونغهي ينهض : اذهب مع مي سن ، وان كنت قد اغضبتها فاعتذر لها بسرعة ، لا تتركها حزينة فقد أفسدت جمال وجهها ، وداعاً
    في المشفى عند ليتوك ، كان نظره متعلق بالكتاب الذي بين يديه عندما جلست بجانبه لينتبه على وجودها
    ليتوك : اووه جا اونآآ ، ما الذي جاء بك الان ؟
    جا اون : أردت التحدث معك
    ليتوك : بشأن ماذا ؟
    جا اون : لا شيء محدد ، فقط اشتقت لك ولحديثنا
    ليتوك بابتسامة : وانا أيضاً ، اعذريني لانشغالي هذه الأيام
    جا اون وهي تهز رأسها : لا بأس ، اوباا هل تحدثت معها ؟
    ليتوك : تايون ؟
    جا اون : دييه تايون اوني
    ليتوك : هل تريدين أن اعرفك بها ؟
    جا اون بابتسامة : أرغب بذلك ، اذن هل تسير الامور بينكما جيداً ؟
    ليتوك : لست متأكداً ، انها تتحدث معي برسمية ولا أعرف عنها شيئاً ان كان لديها صديق بالفعل ، او ان كانت تكرهني انا حتى لا اعلم !
    جا اون : ان كانت كما وصفتها لي سابقاً لا أظنها ستكرهك
    ليتوك بابتسامة : كريه ( صحيح ) .
    أثناء حديثهما دخلت عليهما
    ألقت التحية على جا اون بلطف : بيانيه ، سأعود لاحقاً ان كنت مشغولاً بارك سنسنيم ..
    ليتوك : انيي لا بأس ، انها جا اون صديقتي اللطيفة ، جا اونآآ أعرفك بتايون الطبيبة الأفضل على الاطلاق
    جا اون تنحني لها : سررت بالتعرف اليك
    تايون : دا دو ، بارك سنسنيم لقد أحضرت هذه الكتب لك أظنها ستكون مفيدة بشأن دراستك
    ليتوك : كوماوايو ، هل فكرتي بشأن ذلك ؟
    تايون : فكرت ملياً وأظنني سأقبل تلك المهمة ، لنعمل بجد حتى ننقذه
    ليتوك : كامساميدا ، شومال كامساميدا ، جا اونا تايون سنسنيم ستساعدني بإجراء العملية لدونغهي
    جااون : هل ستجري له العملية بنفسك اوبا ؟
    ليتوك : ديه سأبذل جهدي بمساعدة تايون سنسنيم لانقاذه ^_^
    جا اون : شيبال افعل كل ما بوسعك
    ليتوك : سأبذل جهدي لكن علينا اقناعه أولاً بإجراء الفحوصات اللازمة ثم إجراء العملية
    جا اون : سأتكلم معه بنفسي
    تايون : هل انت مقربة من المريض ؟
    جا اون : نوعاً ما
    تايون : ان كان قلقاً او خائفاً كل ما عليك فعله هو منحة الثقة ، لا تحاولي اجباره او فرض ذلك عليه كانه سينتهي ان لم يفعلها ، غضبه سيؤثر على صحته سلباً
    جا اون : اراسو ، سأبذل جهدي ، كامساميدا
    غادرت بحماس ظاهر غير معتاد عليه من قبلها ، بينما كانت تايون تراقبها باتسامة لطيفة وهي تغادر دون ان تنتبه على الاخر الذي يراقبها بابتسامة أكثر دفءاً وأكثر حباً وولهاً ..
    انتبهت عليه أخيراً ، ينظر اليها بشغف واضح ، كأن عينيه ستخرجان من محجرهما وتعانقانها بحب
    تايون بارتباك : سأغادر اذن
    ليتوك يوقفها : انها تشبهك .. تذكرني بك كثيراً ..!
    تايون : ما الذي تقصده ؟!
    ليتوك : لطفها ورقتها ، ملامحها الجادة وإخلاصها لما تقوم به ، تشبهك تماماً
    تايون بهدوء : لماذا عدت الان ؟
    ليتوك : لأجلك ...
    اتسعت عيناها ، ارتجفت اطرافها ، لا تستطيع تصديق ما سمعته ، مرت ليال عديدة وهي تتمنى رجوعة وتراودها أحلام سعيدة انه عاد لها
    لكن ليس بعد ان فقدت الأمل وقررت أن تستسلم ، كيف لها ان تصدقه بسهولة دون ان تتوقع رحيلة في أي لحظة ..!
    غادرت ، تركته خلفها غارقاً في حزنه وأسفه ، يؤنب نفسه لخسارته الجسيمة ويتمنى لو ان الوقت يعود به للوراء ليتمسك بها ..
    في مكتب السيد لي ، بعد مضي ساعات وساعات من الصمت ، بعد ان طلب من شيون ودايانغ ان يتبعاه الى مكتبه لم ينطق بحرف
    فقط تركهما على حالهما ، يجلسان راكعين معتذرين دون ان يسمعا إجابة تحرر أعناقهما من ثقل الذنب الذي اقترفاه بحق عائلته ..
    تكلم أخيراً بجمود : غادرا ..
    شيون : ما الذي تقوله ؟
    السيد هونغ : اخرجا ، لا أريد رؤية اي منكما ، لا تظهرا أمامي ابداً
    دايانغ : ابونيم ...
    شيون : هل تريدنا ان نغادر هذا المنزل ؟؟
    السيد هونغ : افعل ما يحلو لك ، لم يعد الأمر يهمني ، ألست رجلاً ذكياً يستطيع تدبير أمره وفعل ما يريده رغماً عن الكل ؟
    شيون : انه خطئي ، اعترف بذلك لكنك انت من دفعني لفعل ذلك ، لو انك لم تحاول اجباري على الارتباط بشخص لا اعرفه ما كنت اقدمت على خداعكم
    السيد هونغ غاضباً : انت حقاً ، لديك ما تدافع به عن نفسك ..! بدلاً من شعورك بالذنب
    شيون : بلى أنا أشعر بالذنب ، لكن هذا لا يلقي باللوم علي وحدي
    السيد هونغ : اذن لقد حصلت على ما تريده ، اذهب وعش كما تشاء لكن ارحل من منزلي
    السيدة هانا : يبووو ما الذي تقوله ؟!
    شيون : هل حقاً ستفعل ذلك !
    السيد هونغ يدير ظهره ببرود : كااا ، ولا تعد الى هنا أبداً حتى لو مكان معك مئة طفل
    السيدة هانا : يبوو ، اشششش ما هذا الجنون ، شيون خذ زوجتك وعد الى غرفتك الان
    دايانغ تبكي : شيبال ابونيم ، اغفر لشيون ذلك لم يكن خطأه وحده ، لا تفعل ذلك سأغادر انا ان كان ذلك يحل المشكلة ..
    السيدة هانا : انيي لن يغادر أحد هذا المنزل ، توقفوا الان
    السيد هونغ : دييه ، لنتوقف هنا ، لن أكون رجلاً سيئاً وأطردكما ، في النهاية ستبقى ابني ولا يمكنني التنكر لك
    السيدة هانا : يبو كم انت رائع !!
    شيون : اذن ستغفر لنا ؟؟
    السيد هونغ : ذلك ليس بالأمر السهل ، لا تطلبه مني ..
    دايانغ بخيبة : لن تسامحنا ...!
    السيد هونغ : انا مرهق الان ، سأذهب لأستريح ..
    غادر بهدوء بعد أن أثبت مدى حكمته ، رجل يطرق باب الخمسين من عمره لكنه يحمل عقل رجل اجتاز المئة عام
    دون اثارة اي فوضى ، انهى تلك الواقعة بصبر وهدوء ، لكنه رغم حكمته يحمل قلب انسان ، قلب رجل انتظر بسعادة حفيداً وهمياً منعه من الغفران ..


    ترددت قليلاً قبل أن تطرق باب غرفته ، وما ان سمح لها بالدخول حتى ولجت ، كان يستلقي على فراشه براحة ويتحدث دون أن ينظر اليها
    دونغهي : منذ متى أصبحت مهذباً وتطرق الباب قبل دخولك ايها الأحمق ؟
    رفع نفسه ليرى أخيه لكنه فوجئ بوجودها امامه تنظر اليه باستخفاف مما جعله يعتدل في جلسته بسرعة متفاجئاً
    دونغهي : جا اونآآ ، بياني ظننتك هيوك ، ما الأمر ؟
    جا اون بهدوء : أريد التحدث معك
    بداخله اختلطت ألوان من المشاعر ، متفاجئ لأنها عادت الى غرفته بعدما حدث اخر مره ، وسعيد لأنها فعلت ولم تبتعد عنه
    أشار لها بالجلوس على الأريكة بينما جذب كرسياً وجلس مقابلاً لها يستمع بتركيز ، تعجبه فكرة انها تلجأ اليه لتتحدث عن مشاكلها
    كأنه بذلك قد اقترب منها ولو قدراً بسيطاً ، لكنها على الأقل تعهد اليه بما في قلبها ، هي على الأقل لا تتجنبه أو تتجاهله كما في السابق
    دونغهي : ما الأمر ، هل هو بشأن والدك ؟
    جا اون : لقد تحدث معي بالأمس ، تحدثنا لمدة ساعة تقريباً ، وأخبرته بكل ما أشعر به تماماً كما قلت لي
    دونغهي بابتسامة : هذا راائع !!
    جا اون : ليس هذا ما أردت التحدث عنه
    دونغهي باهتمام : ماذا اذاً ؟
    جا اون : انت .. أردت التحدث عنك انت ...
    دونغهي : ما بي أنا ؟؟
    صمتت لوهلة ، تحاول ترتيب الكلمات في عقلها ، لكن يبدو أن الأحرف خانتها وضاعت من لسانها
    عجزت عن شرح ما تريد قوله ، استمرت بالصمت لدقائق حتى رأت ابتسامته التي تحثها على الكلام فسألته أخيراً بتردد
    جا اون : لماذا تبدو سعيداً ، كيف لك أن تظهر هذه الابتسامة ببساطة ؟
    دونغهي بتعجب : وييه ، هل أبدو قبيحاً بها ؟
    جا اون : اعلم انك تخفي الكثير من الحزن والألم بداخلك لكنني أعجب كيف لك ان تتظاهر بالسعادة وكأن شيئاً لم يكن ..!
    نهض والابتسامة لم تفارق وجهه ، أدار ظهره لها وهو يسرح نظره في الحدائق الواسعة التي تطل عليها شرفته

    جا اون : كيف لك ان تبتسم في وجهي وتتحدث معي بهدوء ، لماذا لم تكرهني رغم انني سببت لك الكثير من الألم ؟!
    دونغهي : لانني ببساطة لا أريد ان أضيع ما تبقى من حياتي بالحزن والبكاء ، أريد أن اعيش سعيداً بسلام
    لا انكر انك سببت لي الألم بكلماتك القاسية ، لكنني أستطيع تجاهلها ، بل انني سعيد لرفضك مشاعري بتلك القسوة ..
    جا اون بتعجب : بوو ؟؟
    دونغهي : منذ البداية كنت قلقاً حول مشاعري اتجاهك ، كنت أدرك ان حبي لك خاطئ ، وبرفضك لي ، أشعر بالطمأنينة على الأقل انا لن أسبب لك الألم
    بل أيضاً بردك القاسي أغلقتي كل الأبواب أمامي فقررت التوقف ، قررت انهاء تلك المشاعر والتخلص منها ..
    جا اون بهدوء : هل فعلت ..؟
    دونغهي : ليس الأمر بتلك السهولة ، لكن لا تقلقي ، لن أزعجك أبداً ، أعدك
    صمتت ، ليس هذا ما أرادت سماعة ، كيف تحول محور الحديث الى هذه الطريقة هي نفسها لا تعلم ، ادارك صمتها بصوته الدافئ دون أن ينظر اليها
    دونغهي : لا أظن ان هذا ما أردت التحدث عنه أيضاً ..!
    حدقت فيه للحظات ، بدا وحيداً جداً من الخلف ، استطاعت ان ترى الحزن الخفي بداخله وكمية الوحدة والألم الكامن فيه
    كانت لحظات فقط استطاعت التماسك فيها قبل أن تكب جسدها عليه ، بلمحة كانت تحتضنه من الخلف ، تسند رأسها على ظهره وتتوق وسطه بذراعيها
    تفاجئ ، تعجب ، ما الذي حدث ، كيف أصبحا على هذا الحال بلحظة ، وضع يده فوق يديها يحاول فكهما لكنها تمسكت فيه بشده
    دونغهي بقلق : جا اونآآ ، كينشانا ؟
    دون أن تنطق حركت رأسها بالنفي وكان هو يشعر بحركتها على ظهره فأكمل بقلق
    دونغهي : ما الأمر ، دعيني أواجهك لنتحدث ..
    لم تجبه فقط عادت لترفض بحركة رأسها ، لم يستطع فهم ما يحدث تماماً لكنه لم يتوقف من الإلحاح عليها لتتكلم
    دونغهي : هل ستخبرينني اذن ؟
    جا اون وقد تفجرت الكلمات منها أخيراً : انت .. ما الذي فعلته بي ، لماذا كلما كنت بجانبك شعرت بنفسي تهوي ، تشعرني بمدى ضعفي ..
    لماذا انت ، الشخص الذي كنت أكرهه كان اول من قام بفعل شيء مميز لي ، لماذا كلما حاولت البحث عن أجمل ذكرياتي كنت أنت بجانبي ..!
    لماذا رغم أنني لم أكلف نفسي عناء ذكر اسمك يوماً كنت تظهر لي كلما شعرت بالحزن والوحدة لتنتشلني من ضياعي وتحلق بي في عالم كنت أظنه غير موجود سوى في الكتب والروايات ..
    حتى انك لا تحمل صفات فارس أحلامي الذي تمنيته ، لكنك جعلت قلبي ينبض بمشاعر لم أدركها سوى بحضورك ..
    كيف يمكن للشاب الذي ظننته فارغاً سخيفاً أن يبحر بقلبي الى ما بعد الأفق من السعادة رغم انني لم أسبب له سوى الألم ..؟
    لماذا .. لماذا عندما كنت تتجاهلني شعرت أن قلبي يتمزق ، لماذا انتابني أسى خسارة شيء لم يكن يوماً ملكي ، شعرت وكأنني فوت قطار السعادة الذي انتظرته طويلاً بحماقتي ..!
    لماذا كلما رأيتك يتراقص قلبي فرحاً وعندما أرى ابتسامتك كأنني ملكت مفاتيح السعادة الأبدية
    لماذا معك فقط أشعر أنني على قيد الحياة ، وانني بدونك لا شيء ، مهما حاولت يائسة تلك المشاعر ، تلك النبضات لا تختفي ولا أستطيع احكام سيطرتي عليها بحضورك ..
    دونغهي أيها الأحمق ، أتعلم كم أكرهك .. أكرهك لأنك جعلتني أؤمن بالحياة ، أكرهك لأنني .. لأنني أحبك .......

    انتـــــــــــــهــــــــــــــــى
    أتمنى يكون عجبكم
    انتظروني قريباً في البارت التالي وردة فعل دونغهي على كلام جا اون
    وشو حيسير بعلاقة هيوك ومي سن وغيرها
    بانتظار ردودكم الحلوة
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-06-16, 5:27 am

    #اول_كومنت :D
      وااااااااااااااااو اخيرا اخيرا اعترفت جا اون ل دوني اوبا وااو
    تحمست كتتتتتتتتتتتتتتتتتير نزلي الباررررت بليييييييييز
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-06-16, 11:22 pm

    أونييييييييييييييييييييييييييييييييييييي البارت روعة
    وأخيراااااا إعترفت :H: :H: :H: :H: :H: :H: :H:
    لا تتأخري شض شض شض
    فايتنغ :T: اا اا اا
    avatar
    Suju Tlou
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 7
    ♣ عُمرِي » : 25

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Suju Tlou في 2015-06-19, 1:06 am

    يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي أخيرااا أعترفت ملاك الجليد بحبهاا اا اا سا سا سا بس ردة فعل دونغهي كيف رح تكوون ؟؟ Shocked Shocked أتوقع رح ينتقم منها و يجرحهااا .. أممممممم... أو ممكن يقبل بمشاعرها و بعدين يقبل بالقيام بالعملية !!! الإحتمالين واردين بنسبة خمسين بالمئة بالنسبة لي يييب يييب لكن ردة فعل الأب كااااانت بمنهى الرووعة شششش شششش فاجئني حقا هالرجل كيف تكلم بعقلو مو بمشاعرو
    الكوبل اللطيف و الكيوت أتمنى يرجعو لبعضهم :FF: :7: :ZZ:  
    منتظر البارت السادس و العشرين على أحر من جمر فايتينغ
    رمــــــــــــــضـــان كــــــريـــــم
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-06-21, 3:39 am

    انيووووووووووو
    انا بجد اسفة جدا انى معلقتش على الاجزاء اللى فاتت
    و لسة قارياهم دلوقت
    مش عارفة الصراحة اقول اية بجد روعة و الاحداث غير متوقعة
    و الجزء الاخير شوقنى اكتر للقصة
    يا ترى ردت فعل دونى حتكون اية ؟؟
    سامحينى بقى خلاص دا احنا فى رمضان
    ماتتاخريش
    فايتنج
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-06-21, 4:40 am

    اووووووووونييييييي البارت رووووووووعة ومتحمسة كتيييييير للبارت الجاي وشو رح تكون ردة فعل دوني I love you اسفة لاني ما رديت ابكر من هيك ولا تتاخري بالبارت سا
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-06-21, 9:45 pm

    كوماااااواااااااايوووو على الردود الحلوة


    اتركم مع البارت السادس والعشرين :

    حتى اللحظة يصعب تفسير ملامحه ، حقيقة ما يشعر به حتى هو نفسه يجهله ، يحبها بل ويعشقها حد الجنون ، لكن كلماتها وقعت على قلبه كالصاعقة فكبلت أفكاره ومشاعره ..
    ما ان نطقتها أخيراً ، حتى تنفس بعمق ، كأنه سمح للأكسجين بالدخول الى رئتيه أخيراً ، ابتسم بخفة وهو يبعد يديها عنه دون أن يتركهما ليواجهها
    نظر الى عينيها الياقوتيتين اللتين ازدادتا لمعاناً مع بحر الدموع الذي يتموج فيهما ، ذلك الجمال الأسطوري الذي احتواه وجهها المتورد أثار بقلبة إعصاراً اقتلع كل جذور الاتزان فيه فلم يبقى سوى الجنون ، وهل يكون الحب إلا جنون ...!
    احتوى وجهها الصغير بين يديه الحانيتين ، بلطف مسح تلك الدموع التي أمطرت على خديها وضمها اليه بحب وشوق ..
    أراح رأسها على صدره حيث يخبئها ، هناك حيث استوطنت منذ وقت طويل وتربعت بجرأة على عرش قلبه وتوجت نفسها ملكته رغماً عنه ..
    مسح بنعومة على شعرها ، وبلمساته تلك كأنها تخدرت ، هدأت وسكن قلبها كأنه وصل أخيراً الى مبتغاه
    أبعدت رأسها أخيراً لتواجه عينيه ، وتذوب طويلاً بتلك الابتسامة التي اعتلت وجهه بينما تسمح له أن يلمس وجهها بنعومة
    قرب رأسه وأسند جبينه على جبينها بينما أغلق كلاهما عينيه يسمحان لجسديهما بالتخاطب بلغة الحب الحسية .. وبلحظة ، معاً فتحا أعينهما لتتقابل النظرات الذائبة في محيط العشق ..
    ذابت لاجرام نظراته الشغوفة .. ابتعدت عنه بسرعة لتعيد ترتيب مشاعرها بعد تلك الكركبة التي أثراها حضنه وعينيه وابتسامته .. ذلك الثلاثي الذي أذابها عشقاً ..
    وبسرعة فرت هاربة من أمامه ، بعد أن فجرت كل ما في جوفها من مشاعر ، بعد أن ألهبت قلبه وتركته يتخابط في صدره هربت لتخفي خجلها وارتباكها
    دونغهي : ياااا الى اين انتظري ... اشششششش
    ابتسم بخفة على خجلها ، كيف لها ان تثيره بذلك الشكل ، أن تتعمق فيه حتى يغيب بها عن العالم فلا يشعر بغيرها ...


    صباح اليوم التالي ، عند اتجاههما لتناول الفطور قابل والده ، انحنى كل من شيون ودايانغ لتحيته لكنه تجاهلهما ومضى
    نظر الى ابيه وتنهد بحزن ، هو نفسه لا يعلم الطريقة الأفضل لانتزاع مغفرة والده العنيد
    دائماً كان هو المفضل عند والده من بين أبناءه الثلاث ، الابن الأكبر الذي يتحمل شؤون الشركة مع والده
    لكنه الان يتجاهله ببساطة ، حتى أثناء العمل يتحدث اليه برسمية فحسب مما يغيظه ويشعل الغضب بداخله
    شعر بيدها الدافئة تتسلل من بين أصابعه ، نظر اليها لتهبه ابتسامة صغيرة كأنها تقول له " لا تقلق أنا معك "
    ابتسم بخفة وهو يشد قبضته على يدها ، بوجودها ليس هناك ما يخشاه ، طالما هي معه سيكون كل شيء بخير .. هو نفسه يؤمن بذلك ..


    بعد ان انتهى دوام الجامعة وعاد الجميع الى المنزل ، دخلت غرفة صديقتها تحدق بالحزن الذي يرتسم على ملامحها وتحاول جاهدة إخفاءه ، لكنها فشلت
    جا اون : ما الأمر ؟ لماذا تبدين حزينة مؤخراً ، هل تجري الأمور بينكما بشكل جيد ؟
    مي سن بابتسامة مزيفة : انا بافضل حال لا داعي للقلق ..
    جا اون : توقفي عن التظاهر فأنت سيئة بالتمثيل ، الأمر واضح عليك وعلى هيوك ، هل تشاجرتما ؟
    مي سن بحزن : انيي
    جا اون : اذن ما الذي يحدث ، هل ستخفين الأمر عن صديقتك ؟
    مي سن : انا فقط لا اريد ازعاجك ...
    جا اون : مال هي .. ( أخبريني )
    مي سن : في الواقع نحن لم نتشاجر
    جا اون : اذن ؟؟
    مي سن : لقد .. انفصلنا ...
    جا اون : بوووو ؟؟؟؟ ويييه ، ما الذي حدث ، لقد بدأتما للتو فقط !!!
    مي سن : هذا ما حدث ..
    جا اون : منذ متى ؟ وما السبب ؟؟؟
    مي سن : منذ عدة أيام ، بعد عودتنا من منزل والدي .. قال انه كان مخطئاً وانه لا يملك أي مشاعر اتجاهي ..
    جا اون بحزن : مستحيل ..!
    مي سن والدموع تكاد تخرج من عينيها : انا .. مهما حاولت لا استطيع فهم السبب ، كيف حدث ذلك ، ذلك الشخص ليس هو ، ليس هيوك طيب القلب الذي أحببته ، لا يمكن لهيوك ان يكون قاس القلب بهذا الشكل لا يمكن ..!
    جا اون بتفكير : ما الذي حدث ليفعل ذلك ؟
    مي سن : دعينا لا نتحدث عنه ، لقد غادر وانتهى ...
    جا اون : حدث ذلك بعد عودتكما من منزل والديكي ، أليس كذلك ؟
    مي سن : دييه ، ما المهم بالأمر ؟
    جا اون : اشششش ذلك الغبي ، لابد انه فعل ذلك بسبب ما حدث لدونغهي !
    مي سن : دونغهي ..! ما الذي حدث له ؟؟
    جا اون : ااه لقد كان مريضاً ، وأظن ان هيوك انفصل عنك لانه يلوم نفسه
    مي سن : يا الهي ، دونغهي هل هو بخير ، ما الذي أرهقه ؟؟؟
    جا اون : هل انت .. تعلمين ، هل أخبرك هيوك ؟
    مي سن بحزن : دييه ، ماذا عنك كيف عرفتي ؟
    جا اون : هو من أخبرني ..
    مي سن : ما الذي حدث له ؟
    جا اون : مولا سقط طريح الفراش ليومين ، لكنه تحسن بعد ذلك ، اما هيوك فقد كان يلوم نفسه ظناً منه انه السبب لانه انشغل عنه
    مي سن : كان معي عندما مرض دونغهي .. لذلك يلوم نفسه ..!
    جا اون : ياله من أحمق ، على أي حال يجب ان نصلح أموركما
    مي سن : انيي ، لابد ان هيوك اوبا يتألم كثيراً وبسببي زاد لومه لنفسه ، لا يمكنني أن أكون أنانية هكذا ..
    جا اون : لا تكوني حمقاء ، هل تظنين ان دونغهي سيكون سعيداً لو علم انكما انفصلتما بسببه ، سيجن جنونه بالتأكيد .
    مي سن : لكن دونغهي ليس لديه سوى هيوك
    جا اون : بل لديه ... انا ...
    مي سن متفاجأة : بووو ؟؟
    جا اون وقد توردت وجنتيها : انا ودونغهي ... نحن .. أنا احبه ..
    مي سن بسعادة : شينشا ؟؟ هل انتما تتواعدان ؟
    جا اون : مولا ، دعك منا الان لا يجب ان تبقيا انت وهيوك هكذا
    مي سن بحزن : لا يمكننا فعل شيء ، سأتركه وشأنه هو يعلم ما يفعل
    جا اون : هذا جنون ..
    مي سن : لا بأس ، أشعر بالراحة لمعرفة سبب رحيلة .. ^ ^
    جا اون بحزن : بيانييه ، شيبال لا تكرهي دونغهي ، هو حتى لا يعلم بانفصالكما
    مي سن : انيي بالتأكيد انا لا أكرهه ، بل أحبه كثيراً وسعيدة لانكما ستكونان معاً ، اعتني به جيداً فهو شخص طيب
    جا اون بخجل : سأحاول ..


    عند دونغهي وهيوك ، بينما كان يحدق بهاتفه منزعجاً وبعد كل نظرة يتنهد بضجر التفت اليه أخيه
    هيوك : ياا ما بك تتنهد هكذا ؟
    دونغهي : اشششششش اي نوع من الفتيات تلك ؟ لم ترسل ولو رسالة واحده او تهاتفهني منذ مغادرتها بالأمس ..
    هيوك بتعجب : من هي ؟
    دونغهي بابتسامة عريضة : جا اونييي ^___^
    هيوك : بووو ؟ لماذا عليها ان تتصل بك ، ياا هل هناك أي تطور بعلاقتكما دون علمي ؟
    دونغهي : هيهيهيهي ، اعترفت بمشاعرها لي أخيراً ، هل تصدق انها كانت تحبني لكنها ترفض الاعتراف
    هيوك : ياااا منذ متى ، كيف تخفي عني شيئاً كهذا ؟؟
    دونغهي : اشششش لا تصرخ ، ثقبت طبلة أذني ، منذ الأمس فقط ، تباً كم هي جمييييلة ولطيفة ..!
    هيوك : ايقووو ، هذا الأحمق غارق حتى أذنيه !!
    دونغهي يتعلق به بحماقة : جميلة أليست كذلك ، انها رائعة اعترف بذلك ..
    هيوك : يا ياا يااا ، ابتعد عني تبدو كالأحمق ، سيظننا الناس شواذاً
    وضع يده على خده وسرح بها ، حملته أفكاره بعيداً إليها ، بسحر عينيها ولذة أنفاسها ، يشتهي الان بهذه اللحظة ان يدنو منها ويخبئها في صدره ليشعر بالحياة ، يشتهي أن يقتلع قلبه ويضعها مكانه لينبض بها ولها ..
    نظر اليه أخوه بنظرة حب وحنان ، لا يستطيع وصف مدى سعادته لرؤية أخيه سعيداً هكذا
    بدا أحمقاً بالكامل ، هائماً بلا عقل في حقول حبها ، حالماً وسخيفاً .. هذا ما يفعله الحب عندما يحتل عقولنا ويجردنا من عقليتنا
    بمجرد تفكيره بالحب خطرت على باله ، تلك التي شغلت قلبه وعقله ، لكن صورتها الحزينة وهي تحدق به بانكسار هي كل ما يتعلق بذاكرته ..
    حطمها ، يعلم جيداً انه قتلها رغم انها حية بداخله ، رغم مدى حبه لها كان هو من من قتل برائتها وانتزع ابتسامتها العابثة ..
    يشتاق اليها الان ، ان يخبئ رأسه في حضنها ويغسل ذنبه الذي اقترفه بحقها بدموعه بين يديها
    حرك رأسه ليبعد تلك الأفكار التي تراوده ، يقنع نفسه انه فعل الصواب ، هو في النهاية لا يهمه أحد كأخيه ، حتى لو اضطر للتخلي عن حياته لن يتخلى عنه ..
    ابتسم بخفه وهو ينظر اليه : اتمنى لك السعادة ...
    دونغهي : رغم انني اشفق عليها لوقوعها في حب فتى مثلي ، لكنني سأعوضها قدر المستطاع .. لكن على الأقل كان عليها ان تتصل ولو لمرة واحده اششششششش هذه الفتاة !!
    هيوك : بما انك الرجل يجب عليك انت ان تبدأ بالخطوة الأولى أيها الأحمق
    فكر قليلاً قبل أن يقفز بسعادة ، لوح لأخيه وهو يجري مبتعداً دون أن يفهم هيوك سبب جريه بتلك السرعه ..

    في المشفى ، وقفت تحدق به ، لم يتغير أبداً بجوعه للعلم والمعرفة ، يغمر نفسه بكومة من الكتب ويقرأها بشراهة دون ان يلقي بالاً للعالم الخارجي
    ابتسمت بداخلها ، كما هو ، لم يغيره البعد او الزمن ، لازال تواقاً للقراءة وتعلم المزيد ، مخلصاً بكل ما يفعله ..
    لكن ما تعجز عن فهمه ، رجل يحمل كل ذلك الاخلاص بداخله لكل شيء ، لماذا نحوها فقط فقد اخلاصه
    لماذا كان عليه ان يرحل بتلك البساطة ويتركها خلفه تلملم شتات نفسها التي تاهت في حبه وحيدة ..
    انتبه اخيراً عليها ، على نظراتها المتأملة وتقلب الحزن في ملامحها ، يدرك بما تفكر ، تفكر به ، تفكر بخذلانه لها ورحيله الجاف
    حتى هو يكره نفسه على ما اقترفه بحقها هي التي لم تبخل عليه يوماً بحبها وأغرقته بسعادة لم يتذوق لها مثيلاً منذ أضاعها ..
    تكلم أخيراً ، ليتوك : بيانيه ..
    نظرت اليه بعد أن أيقظها من شرودها بصوته الحزين ، لم تستوعب ما قصده فأكمل
    ليتوك : تفكرين بي .. بسبب خذلاني لك ..
    تايون تقلب بكتاب كان في يدها : ليس صحيحاً ..
    ليتوك يبتسم : لم يتغير عنادك وغرورك !
    تايون : أما أنت فتغيرت كثيراً
    ليتوك بحزن : اراا ( أعلم ) ، لكن ما لا أعلمه ، هل ستصفحين عني يوماً ؟
    تايون : كيف هو حال يورا ؟
    ليتوك بخيبة : بخير ، تفتقدك
    تايون : افتقدها أيضاً ...
    ليتوك : وأنا افتقدك انت ...
    حبست عينيها في الكتاب ، لا تريد له يقرأ ما فيهما من تردد واشتياق ، تخشى ان يخترق دفاعاتها ويلمس قلبها مجدداً
    اكتفت بتجاهله ، كأنها لم تسمع كلمته الأخيرة ، وحاولت قراءة ما في يدها ، أما هو فأعاد رأسه للخلف بيأس
    لا يلومها على عنادها ورفضها الانصات له ، هذا أقل ما تفعله له وهو من استنزف حبها وتجاهله بسبب أنانيته ...


    انتــــــــهــــــــــــــــــــــى
    اتمنـى يـكون عجبـكم
    انتـــظرونــي قريبــاً في البـارت التـالي
    عـذراً على قصر البـارت بس خلصنا هي آخــر الروايــة
    بانـتـظــار ردودكــم الحــلوة
    avatar
    Suju Tlou
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 7
    ♣ عُمرِي » : 25

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Suju Tlou في 2015-06-22, 8:39 am

    مثل ما قلتي البارت قصير جداااا دد دد دد دد هووووف ردة فعل دونغهي أراحت عقلي و أخيرا من التقكير المستمر بهذا الكوبل ,,, و أخيرا أحد إكتشف سبب إنقصال هيوك و مي سن ,,, ليتوك و تايون أتمنى فقط أن برجعا لبعضيهما ( بمقلب من الأـونهاي )
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-06-22, 6:05 pm

    اوني ليش البارت قصير :ZZ: بس حلو :DD: البارت بجننننن اوني ردة فعل دونغهي بتجنن متل الاطفال هههههه مي سن وهيوك ايمتى رح يرجعو لبعض وشيون و دا يانغ المساكين المهم اوني ما تتاخري بالبارت وخليه طويل شوي bounce :ss
    avatar
    love teuk
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وانشالله ع كوريا قريبا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24 ساعة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love teuk في 2015-06-23, 4:05 am

    اووووووووووووووووووووني روايتك بتجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننن بليزززززززززززز ما اطولي علينا بالبارت اا
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-06-23, 5:44 am

    اووووووووووني الرواية حلووووووووووووووووة كتير شيبال لا اطولي علينا ام [size=18][/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-19, 9:20 am