Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية " مــلاك الجـليــد "

    شاطر
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-07-31, 2:48 am

    اية يا بونيتى
    انتى فين
    اتاخرتى اوى علينا
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-08-02, 2:29 am

    انيوو صباياا
    اليوم لقائنا الاخير مع رواية ملاك الجليد للاسف
    بس ان شاء الله مو اللقاء الاخير تماماً
    لاني عم بشتغل على رواية تانية وان شاء الله ببدا نزلها بس اخلصها

    ما بدي طول عليكم اكتر من هيك ، اتركم مع البارت الثلاثين والأخير :


    أخيراً ها هو اليوم الموعود ، بعد أقل من ثلاثين دقيقة ستبدأ اللحظات الأصعب بالنسبة لعالئلة السيد لي على الاطلاق
    اجتمع الجميع في غرفة دونغهي ، وجوه تحاول اخفاء الاضطراب الذي يملؤ قلوبهم وإظهار التشجيع له
    السيدة هانا والدموع في عينيها : ستكون بخير عدني بذلك ..
    دونغهي : سأحاول ، أعدك
    السيد لي هونغ يتصنع القوة : عندما تعود ستتلقى عقوبة قاسية على اخفاء الأمر حتى الان
    دونغهي بابتسامة : اراسو ، ابي ساارنييييه
    السيد لي هونغ بابتسامة سخيفة : دا دو سارنييه
    شيون : بياانيه لكوني الهيونغ السيء الذي لم يعتني بك جيداً ، يجب ان تعود حتى أعوض عن كل ذلك
    دونغهي : بالتأكيد ، فأنت الهيونغ الرائع
    شيون وهو يجذب دايانغ لتلصق به : وأيضاً لا تنسى انه عليك ان ترى ابن اخيك الاول
    دونغهي بسعادة : اجل سأجعله مثلي تماماً ^_^
    شيون بخوف : لاااااا ، لا يمكنك ابدا ابدا
    دونغهي : ايقووو يالك من أخ ، دايانغ نوناا ، عليك أن تنجبي طفلاً وسيماً مثلي وليس قبيحاً مثل والده
    دايانغ بابتسامة لطيفة : بالتأكيد ^_^
    شيون : ياااا هل تتخلين عني من أجله !!
    دايانغ : مممم بعد التفكير بالموضوع أرى دونغهي أكثر وسامة وأصغر سناً !
    شيون متفاجئ : ياااا
    جا اون ببرود : لا يمكنك ...
    ضحك الجميع على وجه جا اون المتجهم الذي رغم محاولتها اخفاء غيرتها لكنها ظهرت جلية على ملامحها
    يورا : بالتأكيد لا يمكنها ، انا لن أتخلى عن دوني اوبا سوى لجا اون ..
    دونغهي بابتسامة : اقتربي ايتها الصغيرة
    يورا تقترب : لست صغيرة
    دونغهي : أجل أنت اروع فتاة شابة رأيتها ، رغم انك مزعجة وكثيرة الكلام لكنني احبك بصدق ، سأكون بخير لذلك امسحي هذه الدموع انها تفسد جمال وجهك
    يورا تمسح دموعها : ستكون بخير بالتأكيد ، ليتوك اوبا وعدني انه سيعالجك
    دونغهي : دييه اثق به ..
    مي سن : بالتأكيد ليتوك اوبا هو الطبيب الأفضل
    دونغهي : من طلب رأيك يا وجه الدجاجة ؟!
    مي سن : ياا هل تريد افتعال شجار الان ؟ ><
    دونغهي : هيوكي ابعد القزمة الخاصة بك عن وجهي فهي تزداد قبحاً عندما تغضب
    مي سن : عندما تستيقظ سأحطم رأسك الفارغ هذا
    دونغهي بابتسامة : سأنتظر ذلك بفارغ الصبر
    هيوك : لن أسمح بحدوث ذلك
    دونغهي بحماس : اجل هذا هو اخي يحميني منك ايتها الساحرة الشريرة
    هيوك : لن أسمح لك انت بازعاجها
    دونغهي : اششششششش الخائن تخلى عني !
    هيوك وهو يضرب رأسه : لست خائناً ، عندما تعود سأساعدها بتحطيم رأسك الكبير
    دونغهي بابتسامة : دييه انتظرني
    هيوك بوجه جاد : لا تقلق ، لن أتركك أبداً ، حتى لو تخليت عنا سألحق بك لن ابتعد عنك
    دونغهي يجاهد نفسه حتى لا يبكي : يااا

    هيوك : يجب ان تعود ، او سآتي بنفسي اليك ، نحن لا يمكن ان نفترق
    السيدة هانا تبكي : ما الذي تقوله ..!
    دونغهي : لا تتصرف بحماقه .. فقط انتظرني .. سأعود ...
    تلك الكلمات القليلة كانت الزر الذي اغرق اعين الجميع بدموع الحزن والقهر ، امتلأت الغرفة برائحة الحزن البغيضة بعد ان كانت تضج بضحكات كاذبة قبل لحظات
    انهدمت كل جسور القوة والصبر التي تصنعوها وبان الخوف من القادم المجهول ، ومن الخسارة العظيمة التي يخشونها ..
    بعد لحظات كان قد تم تجهيزه للعملية ، ارتدى اللون الأزرق الموشح بالحزن في تلك اللحظة واستلقى على سرير ابيض يدفعه ممرضين ينقلانه الى غرفة العمليات
    في تلك الأثناء لم تدع يده ، ظلت يديها متشبثة بيديه والدموع تتعلق على جانب عينيها تتنتظر إذناً بالهطول بينما هو بالكاد يستطيع رؤيتها بصورة مشوشة بسبب المخدر
    حتى فك الممرضون ايديهما ، فصلوهما واعطو الدموع الإذن بالنزول ، أغلق باب غرفة العمليات واضاء اللون الأخضر فوقه معلناً بدأ اجراء العملية
    اخر ما رآه هو عينيها المبللتين واغلاق الباب ثم وجه ليتوك الذي يضع الكمامة ووبطئ عم السواد المكان ولم يعد يشعر بشيء ....
    ثلاث ساعات من التوتر ، ثلاث ساعات من الحزن والقلق والخوف ، وخاصة مع رؤية حالة الطوارئ التي اشتعلت في المكان
    الممرضون يخرجون ويدخلون بقلق ، يطلبون وحدات دم إضافية من هنا ، وجهازاً من هناك ووجوهم يصعب تفسيرها
    حتى بعد ان امسك شيون بأحد الممرضين الخارجين بغضب يرجوه ان يخبرهم بما يحدث لم يجد منه الا الصمت حتى اتلفت اعصابهم جميعاً


    أخيراً اضيء اللون الأخضر معلناً انتهاء العملية ، خرج ليتوك والأطباء بينهم تايون ووجوهم متجهمة يصعب تفسيرها
    هرعوا جميعاً اليه بخوف ، بينما تنقل بنظراته بين وجوههم المتعلقة به على أمل أن يطمإنهم ، أرسل نظراته بعيداً عنهم وقد تمردت دمعة لتنساب على خده بهدوء
    اصفرت وجوههم ، تلك الدمعة تكلمت عوضاً عنه وبعدها قد تتالت الدموع بالنزول لتملأ وجهه ، قطعت كل آمالهم بصخرة الواقع المرير

    سقط هيوك أرضاً جاثياً على ركبتيه وأسرعت مي سن اليه لتمسك به ، أما السيدة هانا فكانت كمن سلبت روحها وتاهت بعيداً
    جثى ليتوك أرضاً راكعاً يبكي ، يرتجي الغفران لانه خذلهم ، بينما أسرعت تايون تطلب من الممرضين أن ينقلو السيدة هانا الى احد الغرف ويعطوها مسكناً وتمسكت بليتوك
    شيون يبكي : لا يمكن ، هل تمازحونني الااااان اين هو اخي ؟؟؟
    تايون : شيبال اهدئو ، لازال حياً شيبال
    تمسكت بها جا اون ، بصوت اختلطت به الدموع فبالكاد يسمع ، ترجوها ان تخبرهم عنه ، أن تطمئنهم وتقول اي شيء غير انه رحل
    تايون : اهدئي عزيزتي ، دونغهي حي ، لقد نجحت العملية
    السيد لي هونغ من بين دموعه : حقاً ، هل ابني بخير ؟
    تايون بحزن : لقد جرت العملية بخير ، لكنه فقد الكثير من الدم ولذلك ..
    مي سن : ماذا ؟؟؟
    تايون : انه في غيبوبة على ما يبدو، لكنه لازال على قيد الحياة لا تقلقو
    السيد لي هونغ : هل سينجو ، شيبال أخبريني
    تايون : سنفعل ما بوسعنا ، شيبال هدئوا من روعكم
    في تلك اللحظة خرج احد الممرضين يدفع سرير دونغهي النائم بسلام لينقله الى غرفة العناية المركزة
    نهض بصعوبة وجرى اليه ، تمسك بذراع أخيه رغماً عن الممرضين الذين يحاولون ابعاده عن المريض
    هيوك بصراخ كالمجنون : اتركوووني ، انه اخي ، اتركووونيييي
    تايون تسرع اليه : شيبال ابتعد عنه ، قد تؤذيه بذلك ، اذا فتح جرح العملية ستقتله بالتأكيد
    هيوك يتعلق بها ويبكي : شيبال انقذيه .. انقذيه
    تايون : سنفعل ما بوسعنا
    حل المساء كئيباً مكشراً في وجوههم الحزينة ، بومة البؤس تقف فوق رؤوسهم وهم متجمهرين على المقاعد امام غرفة العناية المركزة حيث يقبع دونغهي بسكون ..
    اقتربت منهم تايون : شيبال ، لقد فحصنا المريض وحالته مستقرة لا قلق على حياته الان ، يجب ان تعودوا الى منزلكم بقاءكم هنا بلا فائدة
    يورا تبكي : اوني هل سيكون دوني اوبا بخير ؟؟
    تايون : بمجرد ان يفتح عينيه سيكون كل شيء على أفضل حال
    يورا : ماذا عن ليتوك اوبا ؟
    تايون : لقد نام في غرفة الراحة الخاصة بالأطباء ، كان مرهقاً للغاية
    شيون بغضب : ذلك الأحمق سأقتله ، ظننت اننا خسرنا دونغهي عندما رأيته
    تايون بحزن : ارجوك لا تلمه ، في الواقع كدنا نخسره بالفعل وذلك ما حطم بارك سنسنيم ، انه يلوم نفسه بقسوه ولم يكن قادراً على اخباركم ما حدث تماماً ظناً منه انه خذلكم
    جا اون : متى سينهض ؟
    تايون : مولا ، علينا انتظاره الان فقط وندعوا له ان يعود بأسرع وقت
    السيد لي هونغ : لنغادر الان ، لن يسمح لنا المشفى بالبقاء هنا أكثر
    شيون : سأبقى معه هنا
    السيد لي هونغ : اراسو ، هيا عزيزتي انهضي ، ليغادر البقية
    اقترب شيون من هيوك الجالس كجسد بلا روح ، لا يدل على انه لازال حياً سوى الدموع التي لم تتوقف من التدفق من عينيه

    وضع يده على كتف أخيه يخفف عنه بينما الاخر لم يلتفت اليه حتى ، عيناه لا تغادر باب غرفة العناية المركزة على أمل ان يخرج منها دونغهي ضاحكاً على مقلب أحمق افتعله .. لكن بلا فائدة
    شيون : اذهب الى المنزل الان لترتاح
    هيوك بصوت مبحوح من كثرة البكاء : لن أبرح مكاني حتى ينهض من نومه
    ضمه شيون وقد انسابت دموعه لتسقي وجهه المصفر بحزن وهو يمسح دموعه وهيوك يبكي أكثر وشهقاته ترتفع على صدر أخيه الأكبر


    مرت الأيام بطيئة على أرواحهم التي أرهقها طول الانتظار ، تم نقل دونغهي الى غرفة خاصة بعد ان استقرت حالته رغم انه لم يستيقظ من نومه الطويل بعد
    مضى شهرين كاملين ، تغيرت فيها الكثير من الأمور ، بالنسبة لجا اون ومي سن فقد عادت كل منهما الى منزلها بعد عودة السيد بيك من رحلته وغادرتا منزل عائلة لي ، تاركين الفراغ الذي سببه غياب دونغهي يزداد اتساعاً
    تقدمت دايانغ بحملها الهادء دون عثرات سوى غياب والده الطويل ، من العمل الى المشفى وبعض الليالي التي كان يقضيها بجانب دونغهي
    السيدة هانا لم تذق طعماً للراحة ، كيف ترتاح وفلذة كبدها في المشفى هامد بلا حراك يعيش على الانابيب والأدوية
    خسرت ضحكتها الجميلة ، وبهتت روحها الحيوية في هذه الشهور التي كانت الأصعب عليهم
    السيد لي هونغ دائماً ما يشغل نفسه بالعمل ، ولا يغادر الشركة الا بعد وقت متأخر من الليل ، ليس فقط غياب ابنه ما يؤلمه
    فاجعة خسارة روح زوجته التي أحبها ، هدوءها القاتل وضياعها يزيدان الطين بلاً بعد أن ضرب اليأس جذوره في قلوبهم
    هيوك ، الأصعب حالاً ، خسر الكثير من الوزن ، وجهه يزداد شحوباً يوماً بعد يوم ، كاد ان يقدم على الانتحار لولا كلمة واحدة قالها دونغهي تبقي بداخله القليل من الأمل
    تذكره لكلمة أخيه الأخيرة له " لا تتصرف بحماقة ، فقط انتظرني .. سأعود " تلك الكلمات القليلة التي تبقيه على وعد مع الصبر والأمل
    فلا يمكن لأخيه ان يكذب ويتركه ، بالتأكيد سيعود ، هذا ما كان يمني نفسه به طوال الوقت وهو جالس بجانبه
    ليس لديه ما يفعله سوى الجلوس بجانب سرير أخيه ، يتبحر في ملامحه الهادئة كالموت ، يبكيه تارة ويرجوه العودة تارة أخرى
    ولم يكن يخفف عنه سوى شيون ومي سن وجا اون اللذين لم يتركوه يوماً وحيداً بجانب دونغهي
    جا اون ، لازالت كل يوم تحضر وروداً حمراء كتلك التي أهداها اياها يوماً لتذكره بها علّه يعود لأجلها
    تبكي وهي تحتضن يده الباردة أكثر وقتها ، أو تقرأ له كتاباً من احدى مفضلاتها أو تشرح له ما يحدث حوله ، تخبره بما فعله غيابه المرهق وكم ان العالم مظلم بدون ابتسامته المشرقة
    تشكو له كم يتوق قلبها لصوته ونظراته المجنونة ، ترجوه ان يشفق عليهم جميعاً ويعود اليهم
    جا اون بحزن : كفاك غياباً ، لقد فقدت الحياة ألوانها والعتمة تملأ زوايا كل شيء ، كفاك صمتاً فكل الأشياء فقدت بهجتها بدونك
    شيبال ، الى متى ستقسو علينا ، الى متى ستستمر لعنة غيابك هذه ملتصقة بنا ألم تفتقدني ، الم تشفق على حال هيوك الذي بات شبحاً لا إنسان ؟
    وكالعادة لا رد ، لا تجد منه سوى الصمت وصوت انفاسه الهادئة تعزف ذات اللحن الحزين كل يوم ، لولا تلك الأنفاس لاختنقت وماتت منذ مدة
    دنت منه لتطبع قبلة رقيقة على شفتيه لتملأ رئتيها بأنفاسه وتسقي وجهه بقطرة دمعة من عينيها ، عادت تجلس بجانبه صامته حتى عاد هيوك الذي كان في المرحاض
    هيوك بيأس : كما هو ...!
    جا اون : أفضل ان لا يستيقظ الان ، حتى لا يراك هكذا ..
    هيوك : بوو
    جا اون : لا اريد له أن يتألم لمظهرك ، ألم تفكر كم سيتأذى اذا رآك بهذا الحال ؟!
    هيوك يشير الى دونغهي : لا يهمني شيء سواه

    في صباح أحد الأيام ، دخلت غرفته الهادئة كالموت ، كما هو ، نفس المشهد الروتيني يتكرر كل صباح
    جسده الهامد الذي لا تتغير وضعيته أبداً ، وجهه الخالي من التعابير ووشاح البؤس الذي يغلف غرفته
    تنهدت بحزن وهي تحضر قطعة صغيرة من القماش وبدأت تبلها بالماء وتمسح وجهه وجسده لتغسله
    مسحت وجهه ورقبته وصولاً الى صدره ، كشفت عن صدره لتنظفه ، شعورها بصعوده وهبوطه اثر تنفسه يخفف عليها وطأة منظره المؤلم
    بسبب نحوله الزائد ، وبروز عظام صدره التي تدل على هزالة جسده ، وجرح العملية التي لازالت اثاره واضحة ، وأخيراً أثر جهاز الانعاش
    كلها أشياء تحكي كمية الألم الذي عانى منه هذا الجسد الضعيف ، تذكرت رغماً عنها كم كان دافئاً في الايام التي احتواها فيه على عكس بروده الان
    نزلت احدى دموعها التي باتت ضيفاً عادياً يتكرر حضوره ببساطة كل يوم على ذات المشهد ، نزلت على يده وهي تتذكر كل شيء فيه
    نظراته ، ضحكاته ، تصرفاته الطفولية ، ابتسامته العابثة عندما يفكر بصنع احد المقالب ، همسه عندما يقول لها " أحبك "




    لوهله تهيأ لها ان اصابعه تحركت ، دققت النظر من بين دموعها دون تصديق لكن يده بالفعل تحركت حركة خفيفة !
    امسكت يده بسرعة وهي تحدق في عينيه كأنها ترجوه ان يفتحهما ولم يخيب ظنها عندما ببطء بدأت رموشه بالتحرك كأنه يحاول فتح عينيه
    هرعت للخارج تنادي ليتوك ، وجدت تايون في طريقها فتعلقت بها بلهفة لم تفهمها تايون في البداية بسبب عجزها عن النطق فجرتها الى غرفته بسرعة
    فحصته تايون لتجده قد بدأ بالاستيقاظ أخيراً ، في ذلك الوقت كانت قد اتصلت على عائلته لتنبأهم بالخبر المنتظر ولم يمض الكثير من الوقت حتى كان الجميع متسمراً عنده ...
    استعاد وعيه بعد شهرين كاملين من الغياب ، هذه كانت الفرحة التي اخترقت ظلام الحزن الذي خيم على هذه العائلة
    اجتمع الجميع حول سريره بينما هو كان مستلقياً ويحدق بهذه الوجوه السعيدة به دون ان ينطق بحرف
    ليتوك : أهلاً بعودتك دوني ^_^
    هيوك والدموع في عينيه : أيها الغبي ، لقد تأخرت كثيراً !!
    شيون : ما به لماذا لا يتحدث ؟؟؟
    ليتوك : يحتاج بعض الوقت ليتمكن من التحدث كالسابق ، يمكنكم اعتباره في حالة نقاهة الان يحتاج للراحة فقط
    السيدة هانا تبكي وهي تلثمة بقبلات أمويه حانية : بني ، لقد عدت أخيراً ..
    ابعدها ليتوك عنه بلطف وهي مستسلمة للبكاء تماماً وسلمها لزوجها السيد لي هونغ
    ليتوك : ارجوكم ، لا نريد ايذاءه ، لا تقتربو منه كثيراً
    السيدة هانا بانفعال : انه طفلي ، لقد غاب لشهرين كاملين وتريدني ان ابقى بعيدة عنه ؟!!
    السيد لي هونغ : لا بأس عزيزتي ، لابد ان هذا من اجل صحته ، لنتركه حتى يتعافى تماماً
    امسك هيوك بيده وهو يجاهد لمنع الدموع من الاندثار على خديه مجدداً ، تكلم بصوت باك حزين
    هيوك : دونغهي ، ايها الأحمق الغبي السخيف ، لقد تأخرت كثيراً ، كيف لك ان تكون بهذه القسوة علينا ؟
    دونغهي يهمس بصعوبة : بيانيه ...
    لمجرد سماع صوت أخيه انكب باكياً ، كم اشتاق لهذا الصوت وكم انتظر سماعه من جديد ، لا احد يدرك ذلك مثله ....
    اما تلك الفتاة التي شهدت استيقاظه ، اثرت البقاء بعيداً ، تركت لعائلته أولوية رؤيته ليحظوا بسعادة كونه معهم حتى لاحظها هيوك
    نهض اليها وسحبها رغم محاولتها الرفض لتقترب من دونغهي فيستطيع رؤيتها من جديد
    بقي الاخير يحدق فيها طويلاً ، يتأمل ملامحها التي اشتاق لها ، كأنه مئة عام ذلك الوقت الذي فصلهما
    لم يتكلم ، فقط اكتفى بالنظر ، نظراته التي تغني عن كل الكلمات ، رغم انه وللحظة عقد حاجبيه من مظهرها الذي تغير كثيراً
    شعرها الذي طال ليصل الى فوق منتصف ظهرها بقليل ، عينيها الذابلتين من كثرة البكاء والسهر ووجهها الشاحب قليلاً
    بعد ما رأو من نظراته انسحب الجميع من الغرفة كنوع من الذوق ليتركاهما معاً لبعض الوقت وحيدين
    تحدث بعينيه ، معاتباً ومشتاقاً :
    ما الذي حل بك ؟
    جا اون : لانك شخص سيء ..!
    دونغهي بعينيه : بيانيه سببت لك الألم
    جا اون : دابون نامجا ( رجل سيء )
    دونغهي : تأخرت ، ولكنك انتظرتني حتى الان !
    جا اون : لانني احبك أيها الرجل السيء ....
    لاحت على وجهه شبه ابتسامة باهته لم تتمكن من رؤيتها طويلاً عندما غرقت عيناها بالدموع ، دموع الفرح هذه المرة ..
    مضت الأيام سريعاً ، خرج دونغهي من المشفى بعد ان استعاد عافيته تماماً وعاد ليكون ذلك الفتى المزعج والشقي مع توأمه هيوك الذي كسب بعض الوزن وعاد لمظهره الوسيم والمثير السابق ..
    ابتهج المنزل بعودة روح التوأم المزعج اليه ، وعادت السعادة لتحيط به من جميع النواحي حتى كادت ان تكون مكتملة
    تخرج هيوك ومي سن وجا اون من الجامعة أخيراً ، تاركين دونغهي الذي فوت فصله الأخير بسبب مكوثه في المشفى يصارع ملل الدراسة وحيداً
    شيون الذي حصل على سعادته المنتظرة مع اميرة قلبه دايانغ والتي اصبحت في أواخر حملها وقد حظيا على المباركات من والديه
    ليتوك قرر الاستقرار في سيئول والعمل رسمياً في مشفاها قريباً من تايون التي لازالت تتجنبه رغم ان قلبها انهكها بندائه الدائم له
    لكنها رغم شوقها وحنينها للارتماء بين ذراعيه ، لازالت تخشى الفراق مرة أخرى ، لم تتمكن من تخطي حاجز الخوف الذي يسيطر عليها وقررت البقاء معه كزملاء في المهنة لا أكثر
    اما ليتوك فلم يسئم قط من محاولة الفوز بقلبها من جديد ، وكرس حياته لشيئين فقط ، علاج المرضى والحصول عليها .
    حصلت مي سن على منزل صغير في سيئول بالايجار لتبقى به ، وحصلت على وظيفة في أحد معاهد الفنون كمعلمة للرسم الذي تحبه وتبدع به
    ابدعت في رسم لوحات فنية متقنة حازت على اعجاب أحد رعات الفنون وتكفلها بفتح معرض خاص لفنونها ..
    يورا الصغيرة ، انهمكت بدراستها بعد ان وضعها ليتوك في مدرسة جيدة في سيئول ووقعت في حب أحد الطلاب من فصلها وبدأت رحلة ازعاج المسكين كما كانت تفعل مع دونغهي .
    هيوك بدأ العمل في شركة والده كأحد المدراء ، وكان يشعر بالوحدة والملل الدائم بسبب بعد دونغهي عنه
    لكنه كان يفرغ ملله في شيون الذي عانى كثيراً من مقالبه وازعاجه الدائم وافساده لكل مشروع يستلمه ..!
    جا اون بدأت العمل في أحد شركات الهندسة المعمارية المرموقة بعد ان رفضت العمل في شركة والدها لانها أرادت الاعتماد على نفسها
    وبالفعل بعد وقت قصير تمكنت من الفوز بأحد المناصب العالية في شركتها وأصبحت ذات صيت واسع في مجالها .
    وتحسنت علاقتها كثيراً مع والدها ، الذي توقف عن السفر كثيراً وحاول التقرب من ابنته ليفهمها ويلبي حاجاتها .
    دونغهي ، قرر ان يدرس من جديد في الجامعة ليصبح طبيباً ، أصبح لديه حلم مميز يسعى لتحقيقه
    أراد ان يعالج المرضى ، ويكتشف علاجات لؤلائك اللذين يعانون من امراض عضال ليعطيهم الأمل في الحياة ..
    رغم انه لاقى الكثير من السخرية في بداية مشواره من اصدقائه وحتى عائلته خوفاً وحزناً على المرضى اللذين سيعالجهم
    لكنه كان قد اتخذ قراره بالفعل وسعى ليحقق حلمه ذلك بعد ان لاقى التشجيع من جا اون والمساعدة من ليتوك .
    وهكذا ، أغلق اخر صفحات روايتي ، بعد ان سكبت فيها بعض أفكاري وكلماتي ، لتظهر امامكم لوحة فنية رسمتها ريشتي باتقان ، وجمعت فيها ألوان مختلفة من ألوان الحياة ، اختلط فيها الحزن والسعادة مع اليأس والأمل
    جمعت المتناقضات ، فظهرت لوحة فنية متكاملة ، وعلقتها على جدار الاحلام المنسية ، أحلام اليقظة التي نرتادها فراراً من واقعنا المحبط .

    انتــــــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــــى
    اتمنى يكون عجبكم
    واعذروني ازا كان في ململة بالاحداث او اي شي ما عجبكم الاسلوب
    وشكراً لكل المتابعين الرائعين يلي استمرو بتشجيعي وضلو معي لهلأ
    انيووو والى اللقاء في عمل اخر ان شاء الله
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-08-02, 4:40 am

    اوني روايتك حلوه كثير والبارت بجنن للحظه حسيت انو دوني مات :BB: يسلموا على هيك رواية تعبيرك بالكلام رووووووعه :DD: :DD: :DD: وفايتينغ للاعمال القادمه سا سا سا سا شض شض شض شض
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-08-02, 7:36 pm

    اوني :BB: اوني :BB: ليش خلصت :L: بس رووووووووووووووووووووووووعة اووووووووووووووووني يا ويلي انشل املي لما فكرت انو دوني مات فايتنغ اوني باعملك الجاي لا تتاخري علينا برواية جديدة اووووووووني عبراتك كتير حلووووووووووووووووووووووووووووووووة وطريقتك بالتعبير روووووووووووووووووووعة bounce bounce bounce
    avatar
    Suju Tlou
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 7
    ♣ عُمرِي » : 25

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Suju Tlou في 2015-08-06, 1:41 am

    أولا أنا فعلا أسفة أسفة أسفة على هذا التعليق المتأخر :Q: :Q: دائما أقول سأدخل و أترك تعليقا جميلا مثلك فلا أقدر أو أنسى :FF: :FF: أسفــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

    البارت الأخير كان حارق للأعصاااااب بدأ من السيد ليتوك الذي أصابنا بأزمة قلبية جراء ردة فعله المبالغة بها :T: :T: بعدها دونغهي الذي ظل نائما لأشهر و كل مرة يجي شخص يحكي معاه .. أومو كم كانت مؤثرة هذه المشاهد :L: :L:  الجميع كانت عندهم هابي اندينغ إلا ليتوك المسكين رغم أنه كان هو مؤسس هذه النهاية السعيدة دد دد
    أوني إنت كاتبة مبدعة و بالنسبة لي حرام أنك تضيعي موهبتك.. عليك أن تقومي بتطويرها و نشرها بكل مكان لحتى يعرف الناس هذا الإبداع الذي تكتبيه و رح تتلقى الدعم من كل جانب .. صدقيني
    و إلى اللقاء في القريب العاجل I love you I love you  و بإنتظار قصتك الجديد بفارغ الصبر و يا ليت تنشريها مو بس بهاي المدونة فقط سا سا
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-08-16, 12:52 am

    انيوووووو
    بجد انا بشكرك على القصة الرائعة اللى خدتى قلوبنا بيها لمدة شهور
    انتى كاتبة مبدعة و قصصك كلها حلوة و مشوقة
    اعتبرينى من قرائك المخلصين ليكى دايما
    وما تتاخريش فى القصص اللى جاية
    منتظراكى
    سارانجهية
    avatar
    ELFKlass
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 29/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 17
    ♣ عُمرِي » : 21

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ELFKlass في 2015-12-28, 9:40 am

    رجعت للرواية بعد فترة طويلة ورجعت قريتها مرة تانية....اخ هيدي الرواية روعة وكتير حلوة متل كل رواياتك السابقة اا I love you بتمنى تكملي كتابة وشوف روايتك الجديدة قريبا شششش سا
    avatar
    Hae_Girl
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 27/06/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 4
    ♣ مَوقِعي » : SEOUL <3 With my love DONG HAE
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : Elfishy
    ♣ مَزآجِي » : ذائبه فى خيال ليس له كيان

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Hae_Girl في 2016-06-27, 5:50 pm

    اونى انا كنت متابعه رواياتك من فتره قراتهم كلهم :LPL: :LPL: وعن جد هم كتييييييير رووووووووووعه سا سا سا بحب طريقه سردك للاحداث وطريقه وصفك للمواقف عن جد انتى اروووووووع كاتبه شفتهاI love you I love you  استمرى اونى فى هذا الابداع فانتى اصبحتى قدوه ومثال اعلى لى :L: :L: :L: :L:  واسفه كتيييير :DE: :DE: :DE: لانى ما كنت بعلق على رواياتك ... فايتينغ اونى :LW: :LW: بنتظار اعمالك لجديده على احر من الجمر :**: :**: :**: :**:  لا تتاخرى انى تشيييببااال :BB: :BB: :BB:

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-14, 2:20 pm