Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية " مــلاك الجـليــد "

    شاطر
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2014-12-31, 2:05 am

    بياانييه ع التأخير بس والله كل يوم عم فوت لحتى انزل بارت بس لما ما يكون في ردود بتراجع
    ما بدي طول عليكم ، اتركم مع البارت السابع :

    وقف امام باب غرفتها بانزعاج ، المزيد من الأوامر المزعجة بالتأكيد ، هذا ما كان يفكر به وهو يطرق الباب عدة مرات
    لم يجد أي اجابه مما جعله يقلق ، نادى عليها عدة مرات ولم يجد سوى الصمت ، مما جعله يفتح الباب ويدخل بسرعة وقلق
    كانت تجلس على حافة النافذة ، تتأمل الخارج بصمت تحتسي الكاباتشينو الدافئ وتضع على اذنيها السماعات مستمتعة بالموسيقى
    تنهد براحة ، بسبب السماعات التي في أذنها لم تسمع نداءه ، لفتت انتباهه بملابسها الناعمة والقصيرة التي كانت ترتديها ..
    للمرة الأولى يراها بملابس قصيرة ، ويرى كتفيها العاريين ، بسبب الجو البارد دائما ما ترتدي الملابس الطويلة والدافئة
    لكن اليوم مشمس ، وتجلس في غرفتها المكيفة ، وعلى وجهها تبدو ملامح مشرقة كأن الطاقة تملؤها
    اقترب منها وهو يحاول اخفاء ابتسامته بصعوبة ، لازال يجد صعوبة في ابعاد ناظريه عنها كالعادة
    انتبهت عليه عندما وقف جانبها تماماً ففزعت ، اوقفت الموسيقى وهي تنظر اليه بغضب عاقدة حاجبيها وتعض على شفتها السفلى
    دونغهي : ماذا ؟؟
    جا اون : كيف تدخل غرفة فتاة دون ان تطرق الباب ؟
    دونغهي : طرقته عدة مرات وناديتك لكنك لم تجيبيني فقلقت عليك ، على أي حال لم يذهب خوفي هباءاً فقد كانت الجائزة بانتظاري ^ ^
    جا اون : اي جائزة ؟!
    نظر اليها بابتسامة خبيثة ولعوبة بينما تلاعب بحاجبيه بطريقة تغيظها ، انتبهت على نفسها وعلى كتف التيشيرت الذي كان منزلقاً على كتفها فتبدو عارية الكتف
    احمر وجهها خجلاً وهي ترفعة بسرعة وألقت وسادة كانت بجانبها على وجهه بغضب
    هو لا يعلم السبب لكنه يستمتع بإزعاجها ، يحب رؤية تعابير وجهها في جميع الحالات ، لكنها الان أظهرت أكثر التعابير جمالاً
    أظهرت رقة الأنثى وخجلها ، بوجهها المحمر وعينيها نصف المفتوحتين وشفتيها اللتين زاد احمرارهما بسبب عضها المستمر لهما
    بدت فتاة أخرى تضخ أنوثة ورقة وسحراً ، بعيداً عن التبلد الدائم والملامح الباردة ، أو حتى هدوء الأعصاب المستفز ..
    دونغهي بصوت مثير لفت انتباهها : لماذا طلبتني ؟
    نظرت اليه بتعجب ، كيف يتحول هذا الفتى من حال الى حال في غمضة عين ، للتو فقط كان مستمتعاً بإزعاجها ، والان تحول لشاب يمتلئ نضجاً ورزانة ..
    جا اون تتمالك نفسها : استعد ستخرج معنا
    دونغهي : الى اين ؟؟
    جا اون : سترافقني وحسب الى حيث أذهب
    دونغهي بصوت منخفض : عادت الانسة المتعجرفة والمتسلطة -_-
    جا اون : سمعتك -_-
    خرج ليجهز نفسه بينما بدأت هي بارتداء ملابسها والتجهز للخروج ، في مثل هذا الجو الجميل لا شيء أفضل من التسوق ...
    بعد وقت قصير كان الثلاثة جاهزين للخروج ، دونغهي جااون ومي سن وانطلقو معاً بسيارة دونغهي
    كان يمشي خلفهما بملامح غاضبة متذمرة ، لا يعلم كيف انتهى به المطاف خلف فتاتين تتسوقان ، وهو الشيء الذي لا تمل منه الفتيات ..
    نظر الى الحقائب والأكياس الكثيرة التي يحملها عندما قامت مي سن بوضع المزيد من الأكياس بيديه
    دونغهي : يااااا هذا يكفي ، اشتريتما السوق بأكمله ><
    مي سن : هل تمازحنا ، لم نشتري سوى القليل من الأحذية والاكسسوار !
    دونغهي : والقبعات والساعات والحقائب والسترات !! كل هذا ولا يكفي !!
    جا اون : اصمت وأكمل طريقك
    دونغهي : بالطبع فتاة مغطاة بالترف من رأسها حتى اصبع قدميها لن تتوقف عند هذا الحد ، لكن ما ذنبي انا لتعاقبيني هكذا ؟؟
    جا اون : انت من اقترح ذلك
    مي سن تخفي ضحكتها : أكمل سيرك وتوقف عن النحيب كالأطفال
    دونغهي : انت اصمتي ايتها القزمة الشيطانة
    مي سن تضربه على قدمه : أخبرتك ألف مرة لا تناديني بالقزمة ><
    دونغهي يتألم : اششششششششش أكرهك أيتها الصعلوكة ><
    دخلتا الى محل لبيع الملابس النسائية وهو خلفهما بغيظ ، كيف اصبح دونغهي الشاب الوسيم والثري الذي تلاحقه كل الفتيات خادما ً عند هاتين المزعجتين !! * هذا ما كان يفكر به *
    أخيراً وجد أريكة كبيرة قريبة من غرف تبديل الملابس ، ألقى كومة الأكياس أرضاً واسترخى عليها بسعادة بينما كانتا معاً تنتقيان الملابس
    بعد وقت قصير دخلت جا اون غرفة التبديل وبدأت بتجربة الثياب وعرضها على مي سن ودونغهي وكذلك مي سن تعرضها عليهما
    بينما كانت الفتاتين بغرفة التبديل رن هاتف دونغهي وما ان رأى المتصل حتى أجاب بأسلوب أقرب للبكاء
    دونغهي : هيوكييييي اين انت يا أخي العزيز ، أرجوك أنقذني من هذا العذاب
    هيوك بقلق : ما الذي يحدث واين انت ؟
    دونغهي : لقد أجبرت على مرافقة العفريتتين الى التسوق ، أنا أعاني هنا يا أخي
    هيوك : ههههه حسناً ، كنت أبحث عنك أين أنتم حتى اتي اليكم ؟
    أخبره دونغهي عن المحل الذي كانوا فيه ، وما ان أغلق سماعة الهاتف حتى خرجت بثوب قصير جميل يبرز كل تفاصيلها ومفاتنها

    نظر اليها ، من منابت شعرها الكستنائي القصير حتى أخمص قدميها ، كيف تبدو كالملاك تماماً خاصة مع اللون الأبيض الذي يليق ببرودها
    بدت فاتنة بكل الطرق حتى أخرست لسانه ، حتى عينيه كأنها توقفت عن الرمش ، أو لربما هو من لا يريد تفويت ولو ثانية من التحديق بهذا الملاك على هيئة بشر ...!
    وصلت عيناه الى وجهها الذي اكتسى بالحمرة ، هذا الوجه الذي رآه صباحاً وها هو الان يراه مجدداً
    يثيره هذا الخجل العذري ، وكيف للملاك أن يخلو من الخجل ! رغماً عنه ارتسمت تلك الابتسامة المثيرة على محياه بينما هي تحدق به
    جا اون : ما بك ؟
    لم يتمكن حتى من الرد ، كل الكلمات فرت هاربة من فمه ، فقط أزعجه اختلاس بعض الرجال العاملين في المحل النظر اليها باعجاب
    جا اون : اشششش اين مي سن ، أريدها أن تعطيني رأيها !
    نهض بسرعة بعد أن سحب سترتها التي كانت تضعها على المقعد بجانبه وغطاها بها وأخذ يدفعها للدخول الى الغرفة مجدداً
    جا اون : يااا ما بك ؟!
    دونغهي : بدليه بسرعة
    جا اون : لماذا ؟؟
    دونغهي : انه جميل ويناسبك فقط بدليه حالاً
    خرج وأغلق الباب عليها وهي تقف متعجبة موقفه بلا حراك ، تأففت وبدأت بخلعه بينما الاخر وقف حائراً في الخارج
    ماذا الان ، لماذا كره تلك النظرات التي تحوم حولها ، لماذا شعر برغبة عارمة تجتاحه بأن يخفيها عن الاخرين ولا يريد لغيره ان يراها بهذا الجمال الساحر !!
    تنهد بضيق حتى شعر بأحدهم يضع يده على كتفه فالتفت بسرعة ليجد أخاه يحدق فيه بتمعن
    هيوك : ما الذي حدث لك تبدو منزعجاً ، وما سبب هذه التنهيدة ؟
    دونغهي : لا شيء مهم ^_^
    هيوك : ياا هل ستخفي الأمر عن ...
    قاطعه صوتها ليلتفت الاثنان اليها ويقفا مبهورين ، كما تفاجئت هي لوجود هيوك هنا والان في هذه اللحظة بالذات
    خرجت من غرفة التبديل هي الأخرى بجمالها الأخاذ رغم أنها لا تضع سوى القليل من مساحيق التجميل التي فسدت بسبب التسوق لوقت طويل
    مي سن بخجل : مـَ .. ما الذي تفعله هنا ؟
    هيوك : واااه ايبوداااا
    مي سن بخجل : هل يناسبني ؟
    دونغهي : لا أصدق كم يناسبك أيتها الصعلوكة !
    مي سن : انت بالذات أصمت ، أين جا اون ؟
    دونغهي : في الداخل -_-
    انهيوك : ما المناسبة لمثل هذه الثياب الجميلة ؟؟
    مي سن بوجهها المحمر : لقد دعانا والدك لحضور حفل تأسيس الشركة بدلاً عن السيد بيك ، لابد أنك ستحضر أيضاً
    هيوك : اااه اجل أخبرنا والدي عنه ، انه بعد عدة أيام فقط
    دونغهي : ولماذا وجهك أحمر ؟
    مي سن : لا شان لك
    هيوك : ههه لكنها تبدو جميلة ^ ^
    مي سن : كومااوايو اوبا ^___^
    دونغهي : اوباااا !! منذ متى يا وجه الدجاجة ؟!!!!
    مي سن : لماذا تصر على ازعاجي أيها القبيح ؟
    دونغهي : بووو ؟ انا أكثر الشبان وسامة على وجه الأرض ، انت القبيحة
    مي سن : هه سأذهب لتبديل ملابسي ، لا جدوى من الجدال مع فتى بلا عقل
    دونغهي : اشششششش مزعجة
    هيوك وهو يضحك بشدة : هههههه لماذا تعاملها هكذا هههههههههههه
    دونغهي وهو يجلس : هل تزعجك معاملتي لها ؟
    هيوك : لماذا ستزعجني ؟؟
    دونغهي : هااا هل تقول انك لست مهتماً بها !
    هيوك وقد تلون وجهه : ما .. ما الذي تتحدث عنه ؟؟
    دونغهي يتنهد : على أي حال لابد أنها مغرمة بك ، وجهها خير دليل
    هيوك : انسى الأمر
    دونغهي : ان كانت تعجبك فلا ..
    قاطعه هيوك : ما الذي ستفعلونه الان ؟
    دونغهي وقد فهم محاولة هيوك لتغيير الموضوع : لا اعلم فانا تحت سلطتهما
    بعد وقت قصير انتهت الفتاتين وخرجوا جميعاً بعد ان دفعو الحساب واتجهو الى احد المقاهي
    دونغهي : اااااه كتفي يؤلمني من كثرة الأشياء التي حملتها ، أيتها الظالمتين
    مي سن : تستحق ذلك
    دونغهي : لا أريد مشاجرتك الان -_-
    هيوك : اذن هل هناك شيء اخر ترغبون بفعله ؟ لدي مكان رائع لنذهب اليه
    مي سن : لقد انتهينا من التسوق
    هيوك : اذن هل نذهب الى نهر الهان ، فاليوم ستطلق الألعاب النارية في سماء سيئول ونهر الهان هو المكان الأمثل لرؤيتها
    دونغهي : أجل سنستمتع بمشاهدتها
    جا اون ببرود : ليست سوى مجرد ألعاب نارية !
    مي سن : لكن لماذا ستطلق الليلة ؟
    هيوك : بووو كيف تنسين انه يوم مميز ؟؟
    نظر اليه الثلاثة نظرة قرأ منها أن أحدهم لا يعلم بالشيء المميز لهذا اليوم حتى كاد يمزق شعره من الصدمة
    دونغهي : ماذا ؟
    هيوك : يا أغبياء ، انه عيد الديبوروم !!!!
    ( عيد الديبوروم : ويعني القمر أو استقبال البدر أحد الأعياد القومية في كوريا الجنوبية ، يحتفل به في أول يوم في السنة يكتمل فيه القمر ، من أهم عاداته مراقبة القمر على اعتقاد أن اول من يراه مكتملاً ويتمنى أمنيه ستتحقق أمنيته في هذا العام )
    دونغهي يصرخ : اليووووووووووووم ؟؟؟؟
    جااون : يااا لا تصرخ في أذني
    هيوك : هل ستذهبون أم لا ؟؟
    مي سن : أريد الذهاب
    دونغهي : بالتأكيد وهل لازلت تسأل !
    جا اون : مولا
    هيوك : هيا بنا علينا ان نسرع قبل أن تبدأ والدتي بالاتصال علينا لتناول العشاء العائلي لهذه المناسبة ..
    انطلق الأربعة الى نهر الهان ليجدو المكان مزدحماً مليئاً بالعائلات والشباب يترقبون ظهور القمر والألعاب النارية بلهفة
    مي سن : لم تظلم تماماً بعد !
    هيوك : وهذا يزيد الأمر متعة ^ ^
    دونغهي : أتمنى أن أكون اول من يرى القمر وساطلب عاماً مليئاً بالسعادة والحلوى هيهيهي
    مي سن : حلوى أيها الطفل !! -_-
    لم يجبها دونغهي ، بالتأكيد فقد كان منشغلاً بمراقبة حركات جا اون التي بدت غير مرتاحة بهذا المكان
    دونغهي بصوت منخفض : كينشانا ؟
    جا اون : اجل
    دونغهي : هل هناك ما يزعجك ؟
    جا اون : أكره الأماكن المزدحمة ...
    صمت لوهلة ، نظر اليها بتمعن ، عدم الارتياح ظاهر جداً على ملامحها ، يعلم مسبقاً مدى كرهها للاختلاط بالناس وسبب قناع البرود الذي ترتديه .
    نظر حوله يبحث عن أي شيء يفي بالغرض ، ابتسم كأنه حاز على النصر ، أمسك يدها وبدأ يركض بعيداً بين الناس وهي تصرخ متفاجئة مما يفعله
    جا اون : يااا ما الذي تفعله ؟!!
    دونغهي بابتسامة واثقة : فقط أسرعي ..
    لم تكمل صراخها او كلامها ، اكتفت بابتسامته تلك والركض خلفة ، تكاد تقسم أنه لو أخذها الى حافة العالم بتلك الابتسامة لذهبت معه بصمت ..!
    مي سن : اومو الى أين أخذها ذلك المزعج ؟!
    هيوك : لابد انه يعرف ما يفعله
    مي سن : أشك بذلك ، لنلحق بهم
    أوقفها هيوك بامساك يدها : لنتركهما
    لم تعلم سبب ذلك الهدوء الذي ارتسم على ملامحه لكنها لم تعارض كلامه ، وقفت بجانبه وعادا يرقبان ظهور القمر معاً

    انتهــــــــــــى
    اتمنى يكون عجبكم
    انتظروني قريباً في البارت التالي بعد ردودكم شيبال اتحفوني بآرائكم
    انيووووو ♥ ♥
    avatar
    Sarah BS
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 07/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 15
    ♣ مَوقِعي » : تونس
    ♣ عُمرِي » : 18
    ♣ عَملِي » : طالبة ثانوية
    ♣ مَزآجِي » : شريرة بس لطيفة في نفس الوقت

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Sarah BS في 2014-12-31, 3:00 am

    وااااا ما لقييت شو أقووول :?: :?: هذا هو الإبداع بعينه سا سا
    تشوييق إثاارة و كمان ضحك كثييير طبعا ما نسيتي إدخال بعض الدراما و وصف المشاعر :H: :H:
    فعلا أحببت هذا البارت و لا تتأخري علينا بالبارت القادم و أتمنى للكل أنو يعلقوا على هااي القصة التي تستحق مليييون تعليق
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2014-12-31, 3:44 am

    انيو عليكى
    البارت روعة كالعادة شششش شششش شششش شششش شششش
    انا بجد ادمنت قصصك و بدخل هنا كل 5 دقائق عشان اعرف اذا كنت نزلتى البارت ولا لاء
    بس لية الاحداث قليلة و فين شيون و دايانج؟؟؟ :?: :?: :?:
    منتظرة البارت اللى جاى
    ماتتاخريش علينا يييب
    سارانجهية I love you I love you I love you
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2014-12-31, 4:16 am

    اوووني الباارت كتير حلووو شششش شششش
    انا هي اول مرة اقرا روااية وكتيير اتحممست اا اا
    البارتات روووعة ولا احلى من هييك انتي عنجد مبدعة ♥️ ♥️
    اعتبرني من متابعيين روايااتك عم استنى البارت الجااية بليييز ما تطولي عليينا
    فاينتتغ سا
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2014-12-31, 6:20 am

    انيو اوني البارت كان عن جد جنان أكثر شيء حبيتو وصفك ل جا اون :W: :W:
    هههههههههه البارت جنا Sad
    بليز اوني ماطولي علينا مثل البارت لي فات Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad
    انا عم استنا البارت على نار :E: :E:
    اونني فايتنغ شض شض شض شض شض
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2014-12-31, 9:20 am

    بارت روععععععععععععععة I love you I love you I love you I love you بس قصصيير :CV: :CV:
    في انتظار البارت القادم :G: :ss
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2014-12-31, 11:35 pm

    اه اوني نسيت اقول انو البارت مرا قصير ياريت دزوديه شوي هههه Laughing Laughing Laughing Laughing
    بسرعة البارت :M: :M: :M: :M: :M:
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-01-02, 8:50 pm

    وااااااو واني كتيييييير بجنن سوري ع التااخير :) :)

    ما ازكاااها دونغهي اوبا ♥️ ♥️ ♥️
    بس ما تنسي شيون ودايانغ  :?:
    وهيوكي مي سن راح يطلعو مع بعض رائعين  اا

    فايتنق اوني ما تتاخري علينا :* :*  :H:  :H:
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-01-02, 10:00 pm

    hello اوني في ناس عم بتستناالبارت هون :FF: :FF: :FF:
    تأخرتي كتييييييير Evil or Very Mad
    وياريت يكون البارت طويل Laughing
    انا عم بستنا :DD: :DD: :DD:
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-01-03, 2:11 pm

    رؤؤؤؤؤعة اووني كتير حلووووو بليززز كملي بسرعة وخلي بارت طويل
    واتذكري سيون ودايانغ
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-01-03, 9:05 pm

    انيوووو بناااااات ، كوماااااااواااااايووو على الردود الحلوة
    واعزروني لانو البارت قصير بس في روايتي السابقة كانت البارتات طويلة ولئيت اعتراض من بعض المتابعين لانو البارت ازا كان طويل بخلي القرائ يمل لهيك حاولت خلي بارتات الرواية هاي قصيرة لحتى ما تشعروا بالملل .. حيرتوني معكم Rolling Eyes

    المهم اتركم مع البارت الثامن :


    أوصلهما المصعد الى الطابق الخامس عشر والأخير من ذلك المبنى الضخم ، وتبقى عليهما ان يصعدا السلالم ليصلا الى السطح
    بالنسبة لجا اون لا تعلم ما يفكر هذا الشاب بفعله لكنه تتبعه بصمت هي نفسها لا تعلم لماذا لا تعترض او توقفه فقط تلحق به !
    وصلا أخيراً الى السطح ، نظر الى السماء وتنهد براحة ، لقد بدأت تظلم بالفعل لكن القمر لم يظهر بعد
    سحبها من يدها الى حافة السطح ، من هناك تمكنت من رؤية المدينة بأكملها ترى نهر الهان الذي امتلأت ضفته بالناس
    بدا الناس من هذا العلو كالنمل المتحرك ، كل شيء يبدو صغيراً وبعيداً جداً وشيئاً فشيئاً بدأت أنوار المدينة بالاشتعال
    كالأحجار الكريمة الملونة التي نثرت على بساط أسود بسبب الظلام ، كحبات اللؤلؤ المضيئة
    سحرت بالمنظر الجميل ، شعرت أنها أكبر من العالم بأكمله كأنها تملكه ، مدت يدها كأنها تحاول الامساك بتلك الأنوار
    بينما كانت منشغلة بتأمل هذا المنظر الساحر ، مستمتعة بنسمات الهواء التي تلامس وجهها بنعومة كان دونغهي يراقبها
    بنصف عين حتى لا يلفت انتباهها ، يحب عفويتها عندما تترك قناع البرود جانباً فتبدو كالأطفال لكن بشكل أرقى ..
    الان للتو فقط ، بدأ القمر بالظهور ، كأمير توسط السماء المظلمة الفسيحة يرتدي وشاحه الأبيض فيضيء به السماء والأرض ..
    دونغهي : لقد ظهر ..
    ابتسمت وبسرعة أغلقت عينيها ورفعت يداها تضمهما عند ذقنها وبدأت تتمنى ، امنية قد تتحقق بالفعل بينما الاخر نسي امر تلك الامنية فقط يركز نظره عليها ودون أن يشعر يقع بسحرها أكثر وأكثر
    من الجهة الأخرى ، وقف هيوك مغمضاً عينيه يحكي أمنيته بداخله وكذلك فعلت مي سن
    بعد الانتهاء من التمني نظرت اليه وابتسمت فبادلها ابتسامتها ، لكنها لمحت شيئاً من الحزن في عينيه
    مي سن : هل انت بخير ؟
    هيوك : دييه
    مي سن : ما الذي تمنيته ؟
    هيوك : ما أتمناه منذ سنتين
    مي سن : وما هو ؟؟
    هيوك يتنهد : قصة طويلة
    مي سن : وهل ستشاركني بها ؟
    نظر اليها بعمق ، هو بالفعل يحتاج لشخص يبوح له بما يثقل على صدره ويمنعه من العيش بسلام و يمنعه حتى من التنفس
    هيوك : لنجلس فقد تعبت من الوقوف
    جلسا معاً على الأرض بانتظار الألعاب النارية ، حدقت به تنتظره أن يفرغ ما في قلبه ، لا تستطيع سوى الشعور بهالة الحزن التي تحوطه
    شعرت بألم في قلبها على حاله ، هل ستعجز حتى عن حثه للبوح بكلام عالق في حنجرنه لكنها لن تستسلم هكذا
    امسكت يده التي كان يضعها على الرمل ، التفت اليها متعجباً حالما شعر بدفئ يدها ليرى ابتسامتها الهادئة
    مي سن : لا أعلم ما يزعجك ، لكنك أقوى من أي شيء ، ستتغلب عليه بالتأكيد
    هيوك : ليت ذلك ممكن ..
    مي سن : ان لم ترغب باخباري ربما التحدث مع دونغهي سيريحك !
    هيوك يتنهد : هو المشكلة بذاتها !!!
    مي سن : ماذا تقصد ؟
    هيوك بعد صمت قصير : هل يمكنني أن أعهد لك بما في قلبي ؟
    مي سن بابتسامة : ألم تخبرني أننا أصدقاء ؟
    هيوك : انها قصة طويلة حدثت قبل عامين
    مي سن : وانا أستمع لك
    بدأ بافراغ كل ما في قلبه ، بدون ان يشعر فقط كأنه كان ينتظر فرصة كهذه لشخص يستمع له ويفهمه
    أخبرها بالحادثة قبل عامين وما أصاب دونغهي ، أخبرها عن خوفه على صحة أخيه وعجزه وضعفه وهي تصغي اليه بدون أي تعليق
    هيوك : وهذا كل شيء .. كلما تذكرت ذلك ، أشعر بشيء يخنقني ، أكره نفسي لأنني لم أتمكن من حمايته وانا أخوه الأكبر
    مي سن : ما حدث ليس ذنبك !
    هيوك : لكنني .. لم أشعر بهذا الضعف من قبل ، اتمنى لو كان ذلك قد حدث لي لكان أفضل من هذا الشرخ الذي أصاب قلبي
    منذ رؤيته على سرير المشفى ، بدا كجثة هامدة ، وحتى الان كلما بدأ يسعل بقوة أشعر كأن قلبي سيخرج من مكانه
    مي سن : هذا لأنك أخ رائع ..
    هيوك : اتوكييه ، اذا حدث له شيء لن أتمكن من فعل شيء ربما سأموت خلفه .. لا بالتأكيد سأموت لا يمكنني العيش بدونه !
    مي سن : لا تقل ذلك سيكون بخير
    هيوك : كيف وهو يرفض إجراء العملية
    مي سن بتفكير : ربما كان هناك طريقة ما لجعله يخضع لها
    هيوك : مهما حاولت ، ذلك لا يجدي نفعاً مع ذلك العنيد
    مي سن بحزن : لم أكن أعلم أن خلف ابتسامته المرحة تلك كل هذا الألم !
    هيوك : انه يحاول ان يستمتع بحياته قدر الامكان قبل أن تزداد حالته سوءاً والأسوء من ذلك والداي
    كلما أنظر اليهما يتحدثان معه ويبتسمان أتصور حالهما اذا عرفا بهذه المصيبة ، او نظرتهما لي اذا حدث له شيء سيء
    بالتأكيد سيكرهانني ، اعتمدا علي للاعتناء به قبل سفرنا فهما يعلمان جيداً انه متهور وكثيراً ما كان يقع في المشاكل منذ طفولته
    سيلقى كل اللوم علي ، يكفي أنني لم أخبرهما بحقيقة ما حدث ليحقدا علي لن ألومهما ان كرهاني مدى الحياة !
    مي سن : لكن .. هو من أراد ابقاء الأمر سراً ليس خطأك أيضاً !
    هيوك : لا اعلم ، انا أيضاً لم أرغب باخبارهما من البداية ، حتى عندما كانا يتصلان أثناء وجوده في المشفى كنت أخفي الأمر عنهما
    ربما لانني كنت خائف ، خشيت ان يصيبهما مكروه ، او أن يلقيا باللوم علي بما أنني الأكبر لا اعلم حقاً !
    مي سن : هون عليك
    هيوك : يؤلمني النظر اليه ، اذا كنت انا أتألم من حاله او كلما فكرت أننا قد نخسره فكيف يشعر هو كلما نظر الينا
    لابد انه وحيد جداً ، لا يتحدث عن الأمر ، بل ويعد نفسه جثة تسير على قدمين ، كل ما يفعله كانه ينتظر رحيله .
    نظرت اليه بحزن ، رغم أنها من طلبت منه ان يخرج مكنونات قلبه لكنها الان تقف عاجزة ، لا تعلم ما يجب ان تقوله له
    لكنها بكل تأكيد تعلم أنه شخص قوي جداً حتى يتمكن من حمل كل هذا الألم في صدره ويتظاهر بلا شيء بل بالسعادة ..
    أحزنتها أكثر تلك الدموع التي انهمرت بغزارة من عينيه ، كأنه انفجر أخيراً أخفى رأسه بين ذراعيه وأخذ يبكي بقهر
    كأن سهماً أصاب قلبها من صوت بكائه ، دون أن تشعر ضمته بقوة ، أحاطته بذراعيها وأغرقت وجهها في شعره وشاركته البكاء .
    استمرا في البكاء معاً لبعض الوقت حتى بدأت الألعاب النارية بالانطلاق ، رفع رأسه بهدوء فابتعدت عنه لتتقابل أعينهما المبللة بالدموع
    مي سن تبكي : بياانييه ، لانني لا استطيع فعل شيء
    هيوك يبتسم من بين دموعه : أيتها الساذجه لا احد يمكنه فعل شيء ، لم أطلب منك القيام سوى بسماعي وهذا يكفيني
    مي سن : شيبال ابقى قوياً
    هيوك وهو يمسح على شعرها بنعومة : هذا ما أحاول فعله ، لكن لدي طلب أخير
    مي سن : ما هو ؟
    هيوك : إياك ان تخبري أحداً بما سمعته حتى دونغهي ، تعاملي معه كما تفعلين دوماً لا أريده ان يشعر بشفقة الاخرين
    مي سن : اراسو
    هيوك : اووه لقد فوتنا الكثير ، انظري الى انعكاس الألعاب النارية على سطح النهر
    مي سن تمسح دموعها : دييه انها رائعة ^ ^
    عند جا اون التي زادت فرحتها بمراقبة الألعاب النارية ، ظلت تتأمل السماء بسعادة غمرتها لم تشعر بمثيل لها منذ مدة طويلة
    هذه المرة الأولى التي تشارك في فعاليات هذا اليوم المميز ، لم يكن والدها يوماً متفرغاً او حتى حاضراً للاستمتاع معها في مثل هذه الأمور التي قد تبدو بسيطة لكنها تجلب الفرح بقدر بساطتها !
    تأملت كل شيء ، السماء السوداء التي تزينت بالألوان ، والنهر الذي يعكس كل تلك الأضواء كأنها في الفضاء
    في عالم اخر يخلو من المنغصات ، كعالم الدمى المغمور بالجمال ، شعرت بالحرية للمرة الأولى لدرجة انها شعرت برغبة لفرد ذراعيها في السماء
    كطائر حصل أخيراً على حريته بعد سجن دام طويلاً وحان الأوان ليحلق بعيداً لكن لا يمكنها فعل تلك الأشياء السخيفة أمام دونغهي وإلا سيبدأ سخريته التي لا تنتهي .
    نظرت اليه ، كان يرفع نظره الى السماء وعلى وجهه شيء من الهدوء مع ابتسامة لطيفة لكنها تحمل القليل من الألم

    لم ترى هذه الملامح على وجهه من قبل ، بعيداً عن شخصيته الهزلية والساخرة ، كان يبدو جاد الملامح
    وحيداً وحزيناً رغم ابتسامته الفاتنة ، بدا شخصاً اخر غير الفتى الذي كرهته منذ عرفته أول مرة
    لم تعلم لماذا تحرك شيء ما بداخلها ، شيء جعل قلبها يخفق لأول مرة ، جعل جسدها يرتعش
    أفاقت بداخلها رغبة في البقاء على هذا الحال ، ان تبقى بجانبه لوقت أطول وتتأمله أكثر ، رغبة سخيفة بأن تلمس وجهه وتزيل ذلك الحزن
    كان الفتى الذي طالما كرهته هو أول من يقوم بشيء مميز من أجلها ، هو الشخص الذي فتح لها الباب لتنطلق من وحدتها الى عالم بدى أجمل مما تخيلته بسبب لمساته الساحرة ..
    انتبه على نظراتها فالتفت اليها ، في اللحظة التي تقابلت أعينهما ، حالما رأى انعكاس بعض الأضواء على عينيها بسرعة أدارت وجهها
    رغم انه تمنى لو استطاع رؤية عينيها الياقوتيتين لمدة أطول وهما تحدقان به لكنه اكتفى بالابتسام بهدوء وهو ينظر الى يديها اللتين بدأت تنفخ فيهما بسبب البرد
    دونغهي : هل تشعرين بالبرد ؟
    جا اون دون ان تنظر اليه : لا بأس ، فقط يداي
    امسك يدها فجأة وسحبها ليضعها في جيبه وبحضن يده دون ان يعطيها مجالاً للرفض فاستمرت بالصمت وهي تشعر بدفئ يده ..
    دونغهي : هكذا أفضل صحيح ؟
    لم تجبه ، بالتأكيد هذا ليس أفضل ، البرد الذي جمد أطرافها أفضل بالنسبة لها من الحرارة التي غزت جسدها بأكمله بسبب يديهما المتشابكة داخل جيبه ..
    دونغهي : سأحضر شيئاً دافئاً نشربه ، انتظريني هنا
    أومأت له بنعم بينما انسحب مسرعاً للأسفل ، بدأ يركض على الدرج بأسرع ما لديه لا يريد التأخر عليها وهي فتاة وحيدة في هذا الظلام
    دون ان يلتفت لصحته عاد بسرعة لم تتوقعها ، تنهد براحة لانها بخير ولم يحدث لها شيء أعطاها كوب القهوة بينما كان يتنفس بصعوبة
    لم يحتمل جسده المريض الجهد الذي بذله ، خانته قواه وسقط أرضاً أمام ناظريها يسعل بقوة
    ركعت أرضاً بجانبه دون ان تفهم ما حدث له ، لكنه بدا بحال سيئة وهو يسعل بقوة ويتنفس بصعوبة
    أعطته منديلها وهي تحدق به بلا حراك ، لا تعلم ما عليها فعله ، لقد كان بخير قبل دقائق فقط ما الذي حل به فجأة !
    ألقى المنديل أرضاً ولازال يسعل بقوة أكبر ، ما ان نظرت الى المنديل الذي تلطخ بالدم حتى شعرت بنفسها يتوقف
    أمسكت به وأدارت جسده الضعيف اليها لتنظر في وجهه ، نظرت الى عينيه شبه المفتوحتين وشعرت بأنفاسه التي على وشك الانقطاع
    جا اون والدموع في عينيها : ما الذي حدث لك ، هل انت بخير ، يا الهي ما الذي علي فعله اتوكيييه
    رفع نفسه بصعوبة بعد ان سمع صوتها المتقطع المليء بالخوف وأسند رأسه على كتفها وهمس بصوت منهك بالكاد سمعته
    دونغهي يهمس : الد.. الدواء .. في .. جيـ..بي
    بسرعة سحبت الدواء وأسقته إياه ، وضعت رأسه في حضنها ترويه بدموعها الباردة حتى بدأت انفاسه تنتظم ببطء ..
    فتح عينيه بشكل غير مكتمل ، حدق بدموعها ووجهها الذي بدا ضبابياً فابتسم ابتسامة صغيرة
    دونغهي بصوت متقطع : ما الذي .. يبكيك .. ايتها الـ .. حمقاء ..
    جا اون : ماذا أصابك فجأة ؟؟
    دونغهي : أنا بخير
    جا اون : لا لست بخير سأتصل بانهيوك حالاً
    دونغهي : لا .. شيبال .. لا اريد .. ازعاجه ..
    في المنزل اجتمع الجميع على المائدة المليئة بأشهى أنواع الطعام وتناولو عشاءهم العائلي ثم جلسوا في غرفة المعيشة بأجواء مليئة بالحب العائلي ..
    السيد والسيدة يحتسون القهوة ويتحدثان كأنهما زوجين حديثين ، جا اون تجلس بجانب مي سن التي تسخر من دونغهي وهو يحاول حل بعض المسائل بمساعدة هيوك
    أما شيون يجلس قريباً من جا اون ، يشارك في بعض الأحاديث تارة ، وينظر الى شاشة هاتفه تارة أخرى
    دونغهي بصراخ : يالها من مسألة صعبة ><
    مي سن : لا تصرخ يا غبي
    هيوك : اصمت ودعنا نفكر بها مجدداً
    السيد : لا أمل بما أنكما سيئان بالتساوي
    شيون بسخرية : يبدو أن والدتنا أنجبتكما بعقل واحد قسم الى نصفين
    دونغهي ينظر الى هيوك : اووه توأمي حتى اننا نتقاسم ذات العقل !
    هيوك يحتضنه : كم نحن رائعين !!
    مي سن : أظن انه كان يحاول اهانتكما ! -_-
    شيون : أشك أنهما يملكان عقلاً من الأساس ..
    هيوك : أصمت أيتها البطيخة
    دونغهي : دعك منه يا أخي فهو يغار منا ، أليس كذلك مستر جنتل ..
    شيون : أيعقل أن أغار من معتوهين !
    مي سن : أوافق كلام شيون ، لا أحد يرغب أن يكون مثلكما
    دونغهي : هه البطيخة والدجاجة الصعلوكة متفقان !
    السيدة : هههههه جا اونآآ لماذا لا تشاركين في الحديث ؟
    جا اون ببرود : لن أنزل الى مستواهم
    صمت الجميع مصدومين ، فاتحين أفواههم لو لم تتكلم لكان أفضل فقد قصفت جبهاتهم جميعاً
    شيون بشكل درامي : لا أصدق أن آنسة لطيفة مثلك تقول هذا
    مي سن تضحك : لا تحاول فلن يجدي ذلك نفعاً معها ههههه
    دونغهي : هه تستحق تلك الضربة
    هيوك : لقد جمعتنا كلنا بما قالت !
    دونغهي يشير الى نفسه : انت لم تقصديني صحيح جا اونآآآ ؟؟
    جا اون : انت أولهم -_-
    انفجر الجميع ضاحكاً عدا دونغهي الذي تظاهر بالانزعاج على أمل ان يهتم أحد ويقوم بإرضائه لكن بلا فائدة ...

    انتهــــــــــى
    انتظروني قريباً مع البارت التاسع بعد ردودكم الحلوة ♥️
    انيووووو
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2015-01-04, 12:49 am

    اونيي البارت روووعة ♥️ سا سا
    كتيير حلووو يا قلبي يا دوووني :L: انشالله بيتحسن عن قرييب
    وانهيوووك يا قلبي مالي متوقعة انو يكون عندو كل هالحزن :CV: :CV:
    جاواون حسيتها بلش شعور الحب عندها الله حيووو سا سا
    اوني موفقة ♥️ وبانتظار البارت الجاية
    ما تطولي علينا
    مو مشكلة طويل لوا قصير لانو البارتات ولا ارووع من هييك اا اا
    فايتنغ
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-01-04, 1:02 am

    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه البارت كتير حزيييين :FF: :FF: :FF:
    دونغهي اوبا مريض كتييير :SH: :SH: :SH:
    هيوكي حامل كتير بألبو مسكين كتير حزين على أخوه تت تت


    شيون بسخرية : يبدو أن والدتنا أنجبتكما بعقل واحد قسم الى نصفين
    دونغهي ينظر الى هيوك : اووه توأمي حتى اننا نتقاسم ذات العقل !
    هيوك يحتضنه : كم نحن رائعين !!
    مي سن : أظن انه كان يحاول اهانتكما ! -_-
    شيون : أشك أنهما يملكان عقلاً من الأساس ..
    هيوك : أصمت أيتها البطيخة
    دونغهي : دعك منه يا أخي فهو يغار منا ، أليس كذلك مستر جنتل ..
    شيون : أيعقل أن أغار من معتوهين !
    مي سن : أوافق كلام شيون ، لا أحد يرغب أن يكون مثلكما
    دونغهي : هه البطيخة والدجاجة الصعلوكة متفقان !
    السيدة : هههههه جا اونآآ لماذا لا تشاركين في الحديث ؟
    جا اون ببرود : لن أنزل الى مستواهم
    صمت الجميع مصدومين ، فاتحين أفواههم لو لم تتكلم لكان أفضل فقد قصفت جبهاتهم جميعاً
    شيون بشكل درامي : لا أصدق أن آنسة لطيفة مثلك تقول هذا
    مي سن تضحك : لا تحاول فلن يجدي ذلك نفعاً معها ههههه
    دونغهي : هه تستحق تلك الضربة
    هيوك : لقد جمعتنا كلنا بما قالت !
    دونغهي يشير الى نفسه : انت لم تقصديني صحيح جا اونآآآ ؟؟
    جا اون : انت أولهم -_-
    انفجر الجميع ضاحكاً عدا دونغهي الذي تظاهر بالانزعاج على أمل ان يهتم أحد ويقوم بإرضائه لكن بلا فائدة ...
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    اوني البارت الجاي خليه رومنسي احسن من حزين سس سس
    البارت روعة كتير فايتنغ اوني
    ماتتأخري علينا بالبارت الجاي بلللللللييييييز ام ام ام ام
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-01-04, 5:58 am

    انيو عليكى
    ايوة بقى سا سا سا سا سا
    البارت جميل اوى و اخر بارت موتنى ضحك
    جا اون دمرت الكل Laughing Laughing Laughing
    تسلمى و منظرة البارت اللى جاى
    ارجوكى ماتتاخريش :L:
    فايتنج I love you I love you I love you
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-01-05, 1:56 am

    رؤؤؤؤؤؤعة رؤؤؤؤؤؤؤؤؤعة بليزززززز كملي بسرعة
    ياحبيبي ياهيوكي كتير متأذي وكمان دوني اتمنى يصير دوني زين
    اووني اشتاقيت ل دايانغ خليهه بالبارت الجاي
    avatar
    لحن الحياة
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|
    عَضِوةً مِشَآرَكِة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 20/11/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 51
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : مبسوطة

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف لحن الحياة في 2015-01-05, 4:50 am

    وااااااااااااو يججنننن :DD: :DD:

    زعلت كتيييييييييييييييييير ع دوني اوبا
    (اوعك تكون النهاية حزينة  :C: )

    تأثرت جدا من حكي هيوكي تت تت

    بردو بدي زكرك ما تنسي شيون ودايانغ دد  

    لا تتاخري علينا اوووووووني فااااااااايتننق
    سااارنييهه :H: I love you I love you
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-01-05, 10:11 am

    شكرا على البارت :G: :G: بس حزين كتيير تت تت فايتننج شششش الى الامام
    avatar
    Sarah BS
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 07/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 15
    ♣ مَوقِعي » : تونس
    ♣ عُمرِي » : 18
    ♣ عَملِي » : طالبة ثانوية
    ♣ مَزآجِي » : شريرة بس لطيفة في نفس الوقت

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Sarah BS في 2015-01-06, 12:57 am

    ضحكت ضحكت كثييييير في المقطع الأخير فف فف فف فف فف
    و خفت كثيييير على دوني يييب يييب يييب و إنهيوك تت تت
    البارت التااالي بليييز :LA: :LA: و خليييه طويل كالعادة :N: :N:
    avatar
    Miss N.Hae
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 04/01/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 216
    ♣ مَوقِعي » : الاردن وقريباً عند حبيبي في سيئول ♥
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : Sleeping
    ♣ مَزآجِي » : In Love with Donghae

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف Miss N.Hae في 2015-01-08, 1:31 am

    كومااااااواااااايو على الردود الحلوة
    واتركم مع البارت التاسع ، اتمنى يعجبكم :

    بعد انتهاء السهرة العائلية المليئة بالضحك ، نهض شيون ليجري مكالمة بدت مريبة بالنسبة للتوأم اللذين لاحظا توتره فلحقا به
    جاء الرد من الجهة الأخرى : يبوسايو
    شيون : دا يانغ شي !
    دا يانغ : دييه شيون شي !!!!!!
    شيون بارتباك : أردت الاطمئنان على حال الجدة
    دا يانغ : اووه دييه هيلموني بحال جيدة وهي نائمة الان
    شيون : هل تأخذ الدواء كما وصفه الطبيب ؟
    دا يانغ : أجل انا اهتم بكل شيء
    شيون : اذن ، اذا احتجت لأي شيء لا تترددي في إخباري
    دا يانغ : اراسو ، كوماوايو
    شيون : انيو
    أغلق الخط وتنهد بعمق تنهيدة انقطعت بسرعة عندما لاحظ التوأمين اللذين كانا بجانبه يقربان رأسهما منه ليستمعا الى المكالمة
    شيون بغضب : ياااا ماذا تفعلان ؟!
    هيوك : تسك تسك تسك هذا ليس أخي !
    شيون : بوو ؟
    دونغهي : انه أحمق تماماً سلب بصوتها الرقيق !
    شيون : اششششششش اصمتا فحسب ولا تتدخلا مجدداً
    هيوك : ان استمريت على هذا الحال فلن تحصل عليها أبداً
    دونغهي : ايقوو رغم انك تبدو مستر جنتل لكنك امام الفتاة التي تنجذب لها تحولت لأحمق تماماً ، ستخسرها لشاب أفضل منك بالتأكيد
    شيون بخيبة : لا أعلم سبب تصرفاتي الحمقاء أمامها
    الاينوهي معاً : نحن سنساعدك *_*
    شيون بتردد : وهل تفهمان بمثل هذه الأمور ؟
    هيوك : بالتأكيد نحن محترفان
    دونغهي : كل ما عليك فعله هو اخبارنا من تكون هذه الفتاة وكيف تعرفت عليها والقيام بما نخبرك به
    شيون بشك : هذا ليس أحد مقالبكما صحيح ؟
    دونغهي : ايقوو نحن نعرض عليه المساعدة وهو يشك فينا !
    هيوك بوجه بريء : انت تعلم اننا لن نؤذي الهيونغ خاصتنا صحيح ؟
    شيون بصوت منخفض : أشك في ذلك !!
    الاينوهي : ماذا قلت ؟
    شيون : اراسو اراسو ، لنذهب الى غرفتي أولاً
    الاينوهي بسعادة : دييييه ^ ^
    من الجهة الأخرى ، اختبأت في فراشها الدافئ بعد الاستحمام ، تقلبت يميناً ويساراً لكن عينيها تعجز عن النوم
    كيف لها ان ترتاح بعد كل ما حدث هذا اليوم ، عادت بذاكرتها الى ما قاله ذلك الفتى
    دونغهي : أرجوك لا تخبري أحداً بما سمعت ورأيت
    لم تتمكن من الاجابة فقد أخرستها الصدمة ، الخوف والحيرة والقلق ..
    دونغهي يبتسم بحزن : هل أبدو مثيراً للشفقة ؟
    جا اون بهدوء : ليس كذلك ..
    دونغهي : انسي الأمر فقط تظاهري ان لا شيء حدث
    جا اون : ألا يوجد علاج لك ؟
    دونغهي : لا يوجد ... سأموت في أي لحظة ، لكنني لا أشعر بالندم على اي شيء ، لقد عشت بما يكفي وفعلت كل ما ارغب بفعله
    لكن الشيء الذي يقلقني عائلتي ، ابي وامي ، شيون وهيوك الذي لازال يلوم نفسه حتى الان أعلم انهم لن يكونو بخير بعد رحيلي
    جا اون : لا تقل ذلك .
    دونغهي : ولماذا علي ان اهرب من الحقيقة لست طفلاً صغيراً
    جا اون : وهل تتظاهر الان انك بأفضل حال وتنتظر رحيلك بكل بساطة !
    دونغهي بوجه هادئ كالموت : في الحقيقة .. أشعر بالخوف ، اكره البقاء وحدي كيف سانام في القبر البارد والمظلم تحت التراب ..
    جا اون والدموع في عينيها : لابد من علاج ، لا يمكن ذلك !
    دونغهي : دعينا ننسى ذلك الان ، ههه انها المرة الأولى التي أتحدث بها عن هذا الموضوع !
    لم تتخيل يوماً ان الشاب المرح الذي يأخذ كل شيء ببساطة ويتجاهل صعوبات الحياة يعاني من مثل هذا الألم ولا احد يشعر به
    تنهدث بضيق ، تعلم انها طالما كرهته لكنها الان حزينة من أجله ، بل وبدأت تحترمه وتظنه أفضل منها
    على الأقل هو وارى حزنه وألمه خلف ابتسامته حتى لا يسبب الألم للاخرين بينما هي أظهرت ما تشعر به وكثيراً ما رأت حزن والدها ومن حولها عليها
    بل وكانت تستمتع برؤية حزنهم لظنها انهم السبب في ما آلت اليه حالها ، تجنبت الاخرين وتكورت في شرنقتها وحيدة
    شعرت بمدى ضعفها مقارنه بقوته وقدرته وعظمته ، ليس من السهل ان تنتظر موتك في أي لحظة ، ان تنام ولا تعلم ان كنت ستستيقظ .
    صباح اليوم التالي ، وصل الشركة بعد قضاء طول الطريق بالتفكير بما قاله التوأمين عن طريقة الحصول على قلبها
    وكالعادة تقف لتحييه أمام مكتبه بطلتها الهادئة ، ملابسها الرسمية الخاصة بالعمل والعبقة بعطرها ومساحيق التجميل البسيطة وابتسامة الصباح ..
    دا يانغ :



    شيون بابتسامة قاتلة : صباح الخير
    دا يانغ : صباح الخير ^ ^
    شيون : هل تعلمين كيف هي التجهيزات لحفل الشركة السنوي ؟
    دا يانغ : اجل ، سأحضر التقرير الى مكتبك على الفور
    شيون : انتظرك ..
    أحضرت الأوراق كلها ووقفت أمام باب المكتب لوهلة تتأكد من زينتها وتصفيفة شعرها فهي بالنهاية تريد أن تظهر مرتبة أمامه دائماً
    طرقت الباب ودخلت بعد ان اذن لها ووقفت أمامه تماماً ، وضعت الأوراق على المكتب وهو ينظر اليها بهدوء
    شيون : علينا ان نكون جاهزين لاستقبال الضيوف قبل بدء الحفل بنصف ساعة
    دا يانغ : سأعمم ذلك على كل الموظفين ، هل من شيء اخر ؟
    شيون : فقط .. كوني بخير ^ ^
    خفق قلبها مجدداً لتلك الابتسامة التي ارتسمت على وجهه ، غادرت بهدوء لتعيد تنظيم دقات قلبها المتسارعة
    لا تعلم السبب ، لكنه بدا مختلفاً بعض الشيء ، كأن شيئا من المشاعر ارتسم على ملامحه وابتسم ابتسامة دافئة غير ابتسامة المجاملة التي اعتادت على رؤيتها ..
    في مكان اخر في الجامعة ، خرج من الامتحان وعلى وجهه علامات الصدمة مما أقلق الثلاثة الذين كانو يحدقون به
    هيوك : كنت أعلم انك لن تفعلها ><
    مي سن : هل ذهب تعب جا اون سدى ؟
    دونغهي : انت .. يالك من فتاة !!
    جا اون : لقد كان سهلاً ..
    دونغهي : ليس سهلاً بل تماماً ذات الأسئلة التي حللتها معها !!!
    مي سن : ماذا ؟!
    هيوك : شينشا ؟؟
    دونغهي : وااه سانجح بالتأكيد !
    انطلق الأربعة معاً وهم يستمعون الى تعليقات دونغهي على الامتحان سعداء انه تمكن على الخروج فرحاً منه على الأقل .
    هيوك : اذا نجح دوني سيدعونا على العشاء أليس كذلك ؟
    دونغهي : بووو ، ياا هل تريدني ان أفلس ؟!!
    مي سن : انظروا الى هذا البخيل
    دونغهي : انت بالذات لا تتحدثي ><
    مي سن : هه بخيل وبلسان طويل !
    هيوك بتفكير : اعلم ما تفكر به يا أخي ..
    دونغهي : هه كنت أعلم انك ستفهمني ^ ^
    مي سن : ماذا تقصدان ؟
    هيوك يكتف يديه بشكل درامي : لانك ستأكلين كل الوجبات المكتوبة في القائمة وويضطر هو للدفع حتى الافلاس ..
    عدة ثوان فقط هي التي استغرقتها حتى استوعبت ما قاله وهجمت عليه بقبضتها لتحطم وجهه ذو الابتسامة العريضة بينما أسرع هو بالهرب
    جرت خلفه كالمجنونة ، أحرجها بكلماته ، وأحرجتها أكثر ضحكاته هو وأخيه التي دوت في المكان بأكمله ..
    هيوك وهو يركض ويضحك : توقفي هههههههههه لماذا الغضب ههههههه
    مي سن خلفه : سأقتلك حالما اصل اليك ><
    من شدة سرعتها وغضبها الذي أعمى بصرها لم تنتبه على حجر صغير أسقطها أرضاً لتصرخ بألم
    التفت اليها عندما سمع صوتها ، كانت تجلس على الارض وتبكي فعاد اليها بقلق وجلس أمامها
    هيوك بقلق : هل أنت بخير ؟
    مي سن والدموع بعينيها : مولا انها تؤلم كثيراً
    نظر الى وجهها المتورد والمبلل بدموعها ، تلك الدموع التي انتثرت عليه كحبات اللؤلؤ النقية والجذابة
    بدت كطفلة صغيرة تبكي ألمها البريء ، تزيح شعرها الذي التصق بوجهها الثلجي من أثر السقوط وتفرك عينيها الدامعتين
    حرك رأسه ليبعد تلك الأفكار غير المناسبة في موقف كهذا ، برفق سحب قدمها ومسد عليها بنعومة وهي تتأوه بلطف
    هيوك : بالتأكيد ستؤلمك ، لقد اذيتي كاحلك
    مي سن : اوتوكيه ..
    أدار ظهره لها وهي تحدق به : اصعدي على ظهري سأنقلك للعيادة
    مي سن : لا بأس يمكنني المشي
    هيوك : لا لن تتمكني من المشي فقط افعلي كما اقول لك
    بخجل مدت جسدها وتمسكت به ، أحاطت رقبته بذراعيها ورأسها على كتفه ونهض بها ، مشى بخطوات هادئة كالموت باردة كالثلج
    لم ينطق أي منهما بحرف ، ربما لأن الكلمات لن تسعف في مثل هذه اللحظات بالغة الحساسية ..
    في لحظة كهذه تنطق المشاعر ، يستلم الصمت زمام الأمور ، وتتحدث الأرواح ، تقف الأنفاس خلف دفة المسير وتقودهما الى بحر بلا مرفأ ... بحر الحب ...
    ضمته أكثر ، تكره هذا الصمت الذي يدور بينهما رغم ما يضج بداخلها من حديث ، أغلقت عينيها وأرخت جسدها لتستغل هذه الدقائق فيتشبع جسدها بعطره الشذي ..
    لم ولن تجد منه الا الصمت .. لكن على الأقل تكفيها تلك النبضات خائرة القوى والخارجة عن سيطرته في شريان عنقه لتشبع بها روحها .. ابتسم بخفة ، ومضى ..

    في يوم الحفل ، طرق باب غرفتها عدة مرات دون أن يجد اجابة ، بالتأكيد ستكون السماعات في اذنيها مجدداً ، هذا ما اعتقده وهو يفتح الباب ويطل برأسه ..
    عندما لم يرى أحداً أقدم على الدخول بتردد ، ظن أنها ستكون في غرفتها بالتأكيد بما انها يجب أن تستعد للحفل وأراد أن يراها ..
    أراد أن يكون أول من يراها بزينتها وثوبها السالب للألباب ، أراد أن يكون أول ضحاياها هذا المساء .
    كان على وشك الخروج بخيبته عندما انتبه على فستانها الذي كان على السرير ، اقترب منه ولمسه بنعومة
    دونغهي في نفسه : كالحرير ، يناسب بشرتها الناعمة كالألماس !
    لم ينتهي من تأمله ، لم تختفي تلك الابتسامة التي على وجهه عندما خرجت من الحمام لتقف متسمرة أمامه
    نظر اليها وتجمد هو الاخر ، لم تكن تضع أي مساحيق تجميل او حتى تسرح شعرها او تجففه
    لازال شعرها مبتلاً ، وقطرات الماء تنساب بنعومة على بشرتها كأنها لوحة زجاجية تهادا عليها الندى
    بجسدها النحيل العاري تغطيه بمنشفة وردية غطت جسدها الجليدي المنحوت كأنها تمثال شمعي متقن الصنع ..
    فجأة صرخت ، قطعت تأمله ، هدوئة وسيل النبضات الجارفة في عروقه ، ألقت عليه الوسائد ليخرج فخرج مسرعاً
    وقف خلف الباب بعد أن أغلقته وأسند ظهره عليه ، كأنه بجسد كهل خارت قواه ، حاول بصعوبة تهدئة أنفاسه المضطربه ثم عاد الى غرفته بصمت ...

    انتهــــــــــــــــــــــــــــــــــى
    أتمنى يكون عجبكم
    انتضروني قريباً في البارت التالي
    انيوووووووو ♥
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-01-08, 3:46 am

    انيو اوني انا مبسوطة لأني اول شخص راح اكتب التعليق :LA: :^:
    انتي تأخرتي كتير هلمرة لنزلتي البرات :CV: ييي ييي ييي
    البارت نار Laughing Laughing Laughing كان كل شيء فيه حلو سا سا سا سا
    بس مثل العادة البارت كتير قصير لدرة انو ماحسيت عليه :?: :?: :?: :?: :?:
    ياريت الجاي يكون طويل :BB: :BB: :BB: :BB: lol! lol! lol! lol! lol! lol!
    احسن مقطع هو
    في يوم الحفل ، طرق باب غرفتها عدة مرات دون أن يجد اجابة ، بالتأكيد ستكون السماعات في اذنيها مجدداً ، هذا ما اعتقده وهو يفتح الباب ويطل برأسه ..
    عندما لم يرى أحداً أقدم على الدخول بتردد ، ظن أنها ستكون في غرفتها بالتأكيد بما انها يجب أن تستعد للحفل وأراد أن يراها ..
    أراد أن يكون أول من يراها بزينتها وثوبها السالب للألباب ، أراد أن يكون أول ضحاياها هذا المساء .
    كان على وشك الخروج بخيبته عندما انتبه على فستانها الذي كان على السرير ، اقترب منه ولمسه بنعومة
    دونغهي في نفسه : كالحرير ، يناسب بشرتها الناعمة كالألماس !
    لم ينتهي من تأمله ، لم تختفي تلك الابتسامة التي على وجهه عندما خرجت من الحمام لتقف متسمرة أمامه
    نظر اليها وتجمد هو الاخر ، لم تكن تضع أي مساحيق تجميل او حتى تسرح شعرها او تجففه
    لازال شعرها مبتلاً ، وقطرات الماء تنساب بنعومة على بشرتها كأنها لوحة زجاجية تهادا عليها الندى
    بجسدها النحيل العاري تغطيه بمنشفة وردية غطت جسدها الجليدي المنحوت كأنها تمثال شمعي متقن الصنع ..
    فجأة صرخت ، قطعت تأمله ، هدوئة وسيل النبضات الجارفة في عروقه ، ألقت عليه الوسائد ليخرج فخرج مسرعاً
    وقف خلف الباب بعد أن أغلقته وأسند ظهره عليه ، كأنه بجسد كهل خارت قواه ، حاول بصعوبة تهدئة أنفاسه المضطربه ثم عاد الى غرفته بصمت ...
    avatar
    ajoma
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 19/11/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 47
    ♣ عُمرِي » : 31

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ajoma في 2015-01-08, 4:44 am

    انيو عليكى
    حلو اوى البارت
    مع انه قصير غير كل قصصك !!!:M:
    القصة بداءت تحلو
    جااون بداء قلبها يحن على سى دونى
    و اية هى الخطة اللى حينفذها سيوون بتخططيت من الايونهاى ؟ :?:
    اخر بارت كان تحفة شششش
    منتظرة البارت اللى جاى :DD: :DD: :DD: :DD: :DD:
    ماتتاخريش يييب يييب
    فايتنج I love you I love you I love you
    avatar
    ato
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 80
    ♣ عُمرِي » : 24

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ato في 2015-01-08, 7:22 am

    woooooooow daebaaaaaaaaaack I love you I love you fightiiiiiiiiing اا اا شض شض
    avatar
    ghaina24
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 12/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ مَوقِعي » : my dream
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : stadying
    ♣ مَزآجِي » : in love

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف ghaina24 في 2015-01-08, 9:51 pm

    اونيي البارت كتيير حلوووو بيجنن صرااحة سا سا
    شيوون وداياااانغ ♥️ ♥️ خلص كل واحد يعترف للتاني ويخلصوو
    متشوقة شوف شو خطة دونغهي وانهيووك اا اا
    مي سين وانهيووووك كتيير كربيييج :L: :L:
    جا اون ودووونغهي يا قلبيي كتيير حلوووين ♥️
    اوني مستنية البارت الجاية
    ما تطوولي علينااا
    فايتنغ اا اا
    avatar
    love.eunhyuk
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 03/01/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 13
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف love.eunhyuk في 2015-01-09, 2:13 am

    اوني كتييير حلووووووو بليزززز كملللي بسررررررعة
    avatar
    biyari ri
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 16/12/2014
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 32
    ♣ عُمرِي » : 23

    رد: رواية " مــلاك الجـليــد "

    مُساهمة من طرف biyari ri في 2015-01-11, 1:06 am

    اوني بليز انتي تأخرتي كتير بالبارت
    :ZZ: تت ييي :C: :CR: :BF:

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-20, 5:38 am