Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    شاطر

    تصويت

    تقييمك للرواية ؟

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-10-30, 10:48 pm

    واااااااااو اوني البارت بجنن كتير كتير ايلينا يا ويلي عليها ما تخليها تموت اوني حرام يلا باننتظارك اوني بالبارت الجديد ما تتاخري اراسو واسفة على ردي المتاخر
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-10-31, 5:19 pm

    شككككرا على الردود والدعم 3>
    قررت انزل البارت اليوم عشان ما انشغل بكره واتأخر عليكم ...
    انجوووووووي
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-10-31, 5:20 pm

    رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثالث عشر*
    ..
    .
    .
    كيوهيون : أتحبينه الى هذه الدرجة ؟
    إيلينا : لم اره منذ سنوات .. ظننت انني سأموت قبل رؤيته ثانية !
    كيوهيون : من الغريب ان جدك سمح لكما بأن تتقابلا ثانية
    إيلينا : انا ايضا متفاجئة ! لكنني لا اريد ان ارهق نفسي بالقلق .. سأعيش اللحظة فحسب
    كيوهيون : اريد ان اراه بسرعة
    إيلينا : هو ايضا متحمس لرؤيتكم .. انا لا اتوقف عن الحديث عنكم حين اتصل به
    كيوهيون : ظننت للحظة انك تحبين مينهو
    إيلينا : انا معجبة به .. لكن عمر شيء مختلف
    كيوهيون بعد لحظة صمت : ماذا سنفعل بكل العروض العالمية التي اتتنا ؟
    إيلينا : سندرسها اولا .. ثم نوافق على المناسب ونترك الغير مناسب
    كيوهيون : ألن يكون رفضها خسارة لنا ! قد لا تتكرر هذه الفرص
    ضمته بشدة واكملت : انها البداية فقط .. كيونا
    كيوهيون : لما لا تناديني اوبا ؟!!
    إيلينا : هههههههههههههههههههههه .. لم اعتد على كل اللغة الكورية .. ثم جميعكم اوووبا بالنسبة لي .. ألن يكون مضيعة للوقت ان انادي الجميع باسمه اولا ثم اوبا !
    ..........................................................................
    : يا اطفال .. نحن خارجان
    شيندونغ يكمل بسخرية : لن نفتح الباب للذئب ابي .. لا تقلق !
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ليتوك : هل ستبقون هنا ؟
    انهيوك : سنذهب الى عائلاتنا حتى المساء
    كيوهيون : هههههههههههههه ستذهب الى عائلتك ام الى صديقتك الجديدة
    ليتوك : يااا هيووك ألديك فتاة جديدة ؟!!!!!!
    انهيوك : لا هيووونغ انت تعرف كيونا ومزاحه السخيف
    كيوهيون : هههههههههههههههههههههه
    دونغهي وهو يحاول الا يضحك : هيونغ سنعود للنوم هنا لا تقلق
    ليتوك : جيد .. إذن اراكم في المساء .. كونوا حذرين
    خرجا من الشقة .. في المصعد سأل ليتوك : هل موعدك هذا في المشفى ؟
    إيلينا : لا .. سنزور عائلة هيتشول
    ليتوك : لماذا !!
    إيلينا : انت تعرف لماذا !!! لقد طال الامر كثيرا .. بالأمس في الحفل كنت قلقة عليه جدا حين اتت كل العائلات الا عائلته
    ليتوك : لكن هيتشول سيغضب حقا ان علم بهذا
    إيلينا : لن يعلم .. لا تقلق .. ثم اننا ان انتظرناه فلن يتحرك ابدا .. علينا دفعه فقط !
    ..
    .
    .
    بعد نصف ساعة ..
    اوصلهما دي الى منزل كيم هيتشول
    إيلينا : انتظرنا هنا دي
    دي : سأفعل .. كونا حذرين !
    خرجا من السيارة ووقفا امام الباب .. تردد ليتوك قبل ان يرن الجرس ..
    تنهدت إيلينا ومدت يدها لترنه !
    ليتوك بتوتر : ماذا سنقول له ؟
    إيلينا : الحقيقة !!
    ليتوك : ماذا ان طردنا ؟
    إيلينا : لن يفعل .. ثق بي
    ليتوك : من اين تأتين بهذه الثقة !!!!
    إيلينا : لقد قمت بالعديد من الصفقات العالمية !!
    ليتوك : انتي لا تعرفين والد هيتشول !
    إيلينا ابتسمت : بل اعرفه جيدا .. انه من النوع سهل التعامل
    ليتوك : !!!!!!!!
    فتح الباب .. وكان والد هيتشول !
    تغيرت ملامح وجهه حين رآهما : أتيتي الى هنا مجددا ؟ ألم اخبرك الشهر الماضي ان لا تعودي !!!
    ليتوك : هل كنتي تأتين هنا !!
    والد هيتشول : انها تزور زوجتي كل شهر .. ادخلا
    ليتوك : شكرا لك
    دخلا الى المنزل واستقبلتهما والدة هيتشول : جووونغ سوووو-آه (احتضنته) لم ارك منذ وقت طويل جدا !
    ليتوك : هل كنتي بخير هذا الوقت ؟
    والدة هيتشول بحزن : ليس تماما ! على الرغم من ان إيلينا تأتي لتخبرنا عن هيتشول باستمرار .. الا انني اشتاق له جدا
    والد هيتشول : لا تتحدثوا عن هذا النكرة امامي ! .. عزيزتي انا سأدخل لارتاح
    إيلينا : سيد كيم .. جئنا للتحدث معك اليوم
    والد هيتشول : ان كان بشأنه فلا تضيعا وقتكما
    إيلينا : لن نضيع وقتنا ولا وقتك .. لذا اجلس معنا رجاءا
    جلس واضعا رجلا على رجل : ماذا ستقولان الآن ؟
    إيلينا وهي تجلس مع ليتوك مقابله : هل رأيت الاخبار البارحة ؟
    والد هيتشول : بشأن الحفل ؟
    إيلينا ابتسمت : اجل
    والد هيتشول : ما شأن ذلك بي ؟
    إيلينا : اخبرني اولا .. هل تعلم كم عدد الفنانين في الشركة ؟
    والد هيتشول : اعلم
    إيلينا : هل تعلم إذن انه قد اتتنا اليوم عروض عالمية بضعف عددهم عشر مرات !
    والد هيتشول : .................
    إيلينا : منذ ان توليت ادارة الشركة توقفت الشائعات عن ابنك .. ألا يعني هذا انه كان محقا حين اخبرك ان سومان من كان يدفعه لعمل تلك الاشياء ! .. انت ايضا رجل اعمال .. وتعلم ان الشائعات تعتبر نوعا من الدعاية
    والد هيتشول : .......................
    إيلينا : ابنك كانت تساء معاملته كثيرا بسبب مظهره .. كونه ولد جميلا ليس ذنبه .. أليس كذلك ؟
    والد هيتشول : ما الذي تريدين الوصول اليه ؟
    إيلينا : هيتشول يعاني كثيرا من مقاطعتك له .. اصبح منذ الامس نجما عالميا كزملاءه تماما .. هل ستستمر في دفعه بعيدا عن عائلته !!
    والد هيتشول : سمعته اساءت لي ولعائلتي
    إيلينا : اعذرني على قول هذا لكن .. أليس من المفترض ان تقف معه ضد الشائعات لا مع الشائعات ضده ؟!
    والد هيتشول : .......................
    إيلينا : ابنك مر بالكثير من الاوقات الصعبة .. لذا توقف عن كونك ابا سيئا له وقف بجانبه
    ليتوك : !!!!!!!!
    والد هيتشول : أتقولين انني سيء الآن !!
    إيلينا : ألست كذلك ؟ خلال الاشهر التي كنت آتي فيها الى هنا كنت تقف خلف الباب لتسمع ما اقوله عن ابنك .. ألم تكن قلقا عليه طوال الوقت ؟! .. ألست ابا سيئا يقلق من بعيد على ابنه بينما يمنحه وقتا صعبا كل يوم ؟
    والد هيتشول : ................
    إيلينا : ربما لم يلاحظ احد ذلك بالامس .. لكن هيتشول خلال الحفل البارحة كان ينظر الى الباب كل الوقت .. وكأنه ينتظر وصولكم .. ابنك شخص جيد جدا لذا لا تقسو عليه اكثر !
    والد هيتشول : ماذا عن الصيني الذي لا يفارقه اينما ذهب ؟!!
    إيلينا تنظر لليتوك بغضب : ألن تتحدث !!!!!!!
    ليتوك خاف : انهما صديقان !
    والد هيتشول : سمعت انهما ينامان في غرفة واحدة
    ليتوك : انا ودونغهي ننام معا ايضا
    والد هيتشول : لكن الشائعات لم تخرج عنكما !!
    ليتوك : لكنها خرجت عن انهيوك ودونغهي .. وعن شيون وكيبوم .. وعن ريووك وييسونغ .. وعن سونغمين وكيوهيون .. لكن ليس منا أي شخص تخلت عنه عائلته !
    إيلينا : دور العائلة ان تثق بأبنائها وتدافع عنهم حتى وان اخطؤوا ! .. لم ارى أي اب يفعل العكس الا انت وابي !!! .. لكن الفرق بينكما هو انك اب سيء .. يقلق على ابنه حتى وان لم يظهر هذا .. بينما ابي .. ليس ابا اصلا !!
    والد هيتشول : سأتصل بكما لاحقا .. لاخبركما عن قراري
    ليتوك بسعادة : حسنا
    إيلينا : لا ليس حسنا !! .. نريد قرارك الآن .. حتى نرسل ابنك الى منزله في المساء .. جميع الاعضاء سيذهبون الى منازل عائلاتهم ايضا
    والدة هيتشول : ارجوك وافق .. كفاك عنادا !!!
    والد هيتشول بعد لحظة صمت : دعيه يأتي إذن !
    ..
    .
    .
    خرجا من المنزل ..
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لما تتعرق !!!
    ليتوك : انه مخيف ! كيف تحدثتي معه هكذا !!
    إيلينا : لا يوجد اب مخيف ليتوك !! لنذهب الى المسكن الآن قبل ان يخرج مع هان
    ..
    .
    .
    : لن اذهب
    ليتوك : يااااا .. ألا تعلم كم بذلت إيلينا الجهد لاقناعه
    هيتشول بغضب : لهذا السبب لن اذهب !
    إيلينا تراقب بصمت هذا الاحمق الذي يشتعل غضبا دون سبب مقنع .. بينما هان يصرخ به من جهة وليتوك من جهة اخرى !!
    هان : سأذهب معك
    هيتشول : لا .. بل سنذهب الى عائلتك
    ليتوك : تششولا .. والدتك ايضا في انتظارك .. ألن تذهب من اجلها على الاقل !
    هيتشول : اخبرتكما انني لن اذهب
    إيلينا بهدوء : كيم هيتشول .. لما انت غاضب ؟
    هيتشول : .................
    إيلينا : لا تعلم صحيح ! .. انت متفاجئ فقط من الخبر .. لذا اهدأ وعد الى رشدك
    هيتشول بانفعال : انا ...........
    إيلينا تقاطعه : انت مشتاق لعائلتك ولمنزلك كثيرا .. اذهب لتمنح والدك فرصة الاعتذار لك .. ولتمنح والدتك وشقيقتك فرصة احتضانك .. عليك ان تنهي هذه المشكلة فقد طالت اكثر من اللازم .. ايضا ..
    هيتشول : ايضا ماذا ؟
    إيلينا : والدك مريض .. لقد تحريت عن الامر وراقبته لفترة .. سيحتاج الى جراحة قريبا .. الامر ليس خطيرا لكن سيحتاجك بجواره .. لست الوحيد الذي كان يمر بوقت صعب
    هيتشول : ...................
    هان : تشولي ...
    هيتشول يقاطعه : هانيااا اسف .. يبدو اننا لن نستطيع زيارة عائلتك اليوم !
    ................................................................................
    في المساء ..
    خرج الجميع لمقابلة عائلاتهم .. بما في ذلك هيتشول الذي خرج وشيون وليتوك يودعانه بكلمات تشجيعية ..
    شيون : ماذا عنك هيونغ .. ألن تذهب لعائلتك ؟
    ليتوك : لا .. لقد رأيتهم بالامس وهذا يكفي .. ماذا عنك ؟
    شيون : انا ايضا لن اذهب
    ليتوك : هل نامت إيلينا ؟
    شيون : اجل .. رأيتها قبل قليل كانت نائمة
    ليتوك وقد سمع صوتا : أليس صوت اغلاق باب بقوة ؟!!
    ركضا الى غرفة هان .. ليجدا ان إيلينا في الحمام وقد اقفلت الباب عليها
    شيون وضع اذنه على الباب ليسمع : انها تتقيأ ثانية !!
    ليتوك بقلق يدق الباب : إيلينا .. هذا انا ليتوك .. افتحي الباب
    بعد دقائق قليلة فتحت الباب وهي بالكاد تقف .. اسرع شيون بحملها الى السرير ..
    ليتوك بقلق : لنذهب الى المشفى
    إيلينا : لا
    شيون : لنتصل بالطبيب إذن ليأتي
    إيلينا : لا .. لا تفعلا .. سأكون بخير ان اخذت دوائي ونمت فقط
    ليتوك بغضب : انتي تهملين نفسك جدا !! .. إيلينا مرضك ليس بسيطا لتتجاهليه هكذا !!
    إيلينا : الذهاب للمشفى لن يزيل المرض عني
    شيون : لكنه سيريحك !
    إيلينا : انا لا ارتاح هناك .. ارتاح هنا فقط لذا دعاني لانام !!
    ليتوك باستسلام : اين دوائك ؟
    اخبرته بمكانه فأحضره مع زجاجة الماء التي لا تغادر غرفتها .. تناولت الدواء وعادت لتستلقي ثانية
    امسك ليتوك يدها .. بينما خرج شيون ليحضر لها شوربة دافئة .. لعلها تريح معدتها
    ليتوك : لما انتي عنيدة هكذا ؟
    إيلينا ابتسمت وهي مغمضة العينين ..
    ليتوك : وضعك يتدهور كل يوم اكثر
    إيلينا : ليس صحيحا .. انا افضل مادمتم الى جانبي .. كان وضعي متدهورا حتى التقيت بكم
    ليتوك طبع قبلة طويلة على يدها .. بينما فتحت هي عينيها لتنظر اليه فقط
    ليتوك : ما فعلتيه اليوم كان عظيما
    إيلينا : انه واجبي كصديقة لهيتشول
    ليتوك : ظننت اننا اصدقاء كاملون .. لكنك اتيتي لتسدي الفجوات في صداقتنا .. كنا ننوي الحديث مع عائلته منذ اشهر لكنه كان يغضب ان اخبرناه .. ولم نجرؤ على الذهاب دون علمه ايضا
    إيلينا : انا ايضا لم اجرؤ على ان افتح الموضوع مع عائلته فورا .. سيكون خطيرا ان اصبح الموضوع كبيرا بسببي .. لذا دخلت منزلهم للمرة الاولى بحجة التعرف على والدته واخته .. لم اجرؤ على الحديث مع والده حتى فهمته جيدا وفهمت وضعه وموقفه وطريقة تفكيره
    ليتوك : إذن .. ما هو مشروعك القادم ؟
    إيلينا وهي تبتسم : انت !
    ليتوك : انا !!!!!
    إيلينا بجدية : حقيقة ام جرأة ؟
    ليتوك : ماذا !!
    اعادت : حقيقة ام جرأة ؟!
    ليتوك : حقيقة
    إيلينا : سمعت انك لم تزر قبور والدك وجديك ابدا .. لماذا ؟
    ليتوك : ..........
    إيلينا : انت هو .. مشروعي القادم
    ..............................................................................................
    اليوم التالي صباحا ..
    ذهب الجميع الى الشركة ..
    هيتشول كان يرقص منذ الصباح .. مزاجه تحسن كثييييرا والثقل الذي كان بصدره قد زال الآن .. انه مستعد للرقص للسنة القادمة دون ان يمل !!
    اما الباقون فكانوا يجلسون على الارض في شكل حلقة .. يرتبون جدول اعمالهم لهذا الاسبوع
    ليتوك : هناك مشاركة في سترونغ هارت غدا مساءا.. طلبوا منا 4 ضيوف .. من منكم يريد الذهاب ؟
    دونغهي : انا وهيوكي
    انهيوك ممازحا : لما تحشرني معك في كل مكان !!
    دونغهي : لا استطيع الذهاب دونك !
    شيندونغ : انا ايضا سأذهب
    ليتوك : بقي واحد .. سونغمين-آه ما رأيك ؟ انت لم تظهر في البرنامج منذ وقت طويل
    سونغمين : ليست لدي قصة لاحكيها
    كانغ ان : انا سأذهب اذن
    ليتوك : جيد .. هناك ايضا مساء الغد حدث توقيع لماركة سباو .. طلبوا 3 اعضاء .. من سيذهب ؟
    ريووك : KRY
    ليتوك : ممتاز .. جدول بعد الغد هناك جلسة تصوير لفناني شركتنا وطلبوا اثنان من كل فريق
    هان : ضعني انا والاحمق الذي يرقص
    ليتوك : كنت افكر بكما اصلا .. بعد الغد صباحا هناك راديو .. سنذهب انا وشيون وسونغمين وكيبوم
    شيون : اووك
    ليتوك : هناك مقابلة ايضا لمجلة فنية .. وقد طلبوا اجراءها مع هنري وجومي .. انه عن وضع الفنانين الاجانب بعد القانون الجديد .. امممممم .. بعد يومين لدينا عرض في ميوزك بانك
    فتح احدهم الباب ..
    تشانغمين : مررررحبا .. أيمكننا الانضمام لكم ؟
    ليتوك : بالتأكيد
    دخل تشانغمين يليه يونهو ..
    يونهو : انتم حقا محظوظين .. غرفتكم دائما صاخبة
    كيوهيون : يمكنكم استعارتي .. سأجعل حياتكم كلها صاخبة
    يونهو : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    تشانغمين : ما به هيتشول يرقص كالمجنون ؟!!
    هان : ههههههههههههههههه .. لقد جن فعلا
    تشانغمين : يبدو ممتعا !! سأشاركه الرقص
    ونهض يرقص معه بجنون ايضا
    ..
    .
    .
    : لنتوقف نصف ساعة للراحة
    استلقى الاعضاء اماكنهم وهم يتعرقون ..
    جونغهيون : بالرغم من ان الجو بارد جدا .. نحن نتعرق !
    كي : ههههههههههههههههههههه .. الا يعني هذا اننا نبذل جهدنا !!
    تايمين يقف : سأحضر لنا شيئا دافئا لنشربه
    مينهو : احضر لي قهوة .. اشعر بالنعاس ولا اعلم ما السبب !
    اونيو : احضر القهوة للجميع تايمين-آه
    تايمين : اوكي
    ذهب تايمين وجلس جونغهيون ينظر اليهم : سنسافر الى بوسان غدا .. أليس كذلك ؟
    اونيو : اجل .. سنبقى هناك اسبوعا كاملا
    مينهو : انا متحمس للحفل ! .. انه حفلنا الاول للسنة الجديدة
    كي : مينهو-آه .. أتذكر ما حدث في حفلنا الاخير ؟ هههههههههههههههههه
    اونيو وجونغهيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مينهو : ههههههههههههههههههههههههه .. كيف انسى !!! .. كان وقتا صعبا جدا لي !
    اونيو : اخبرنا الحقيقة الآن .. أمازالت مشاعرك نحوها كما هي ؟
    مينهو : اجل .. لكنني رضيت بأن تبقى بجانبي كصديق .. انها فتاة رائعة كصديقة ايضا
    ..
    .
    .
    اما عندها .. انهت اعمالها المكتبية كلها .. تصفحت الجرائد المحلية والعالمية .. تفقدت تقارير الشركات التابعة لها .. وتقارير المشاريع الخيرية في كل الدول ايضا
    اليوم هي نشيطة جدا .. جدا .. جدددا !!
    كيف لا وعمر قادم في المساء !! .. اتفقت معه على ان يلتقوا في مطعم لتناول العشاء معا مع اعضاء سوبر جونيور
    ..................................................................................
    في المساء ..
    خرجت الى المطعم اولا وتأكدت من ان كل شيء يسير كما خططت له تماما .. هذا اللقاء اسطوري بالنسبة لها !! لطالما تمنت حدوثه !!!
    وصل اعضاء سوبر جونيور متفرقين ..
    كانوا سعيدين لرؤيتها سعيدة ! .. حتى انهم تحمسوا معها لرؤيته والتعرف عليه .. كيف لا وهو الشخص الذي احبته صغيرتهم إيلينا !!
    كانغ ان : ألم يتأخر ؟
    إيلينا : لا .. لقد اخبرني انه وصل بالفعل الى كوريا .. لابد انه في طريقه الى هنا
    شيندونغ : انا جااااائع
    سونغمين : انتظر .. وستتناول وجبة شهية جدا
    كيبوم : الجو بارد
    ليتوك : اين معطفك ؟
    كيبوم : تركته في السيارة
    شيون : سأحضره من اجلك
    كيبوم يبتسم : شكرا لك
    رن هاتف إيلينا : انه عمر .. يبدو انه لم يعرف العنوان !
    ردت بالتركية : تأخرت !!!
    اجابها شخص ما بالكورية : هل تعرفين صاحب الهاتف ؟
    إيلينا : اجل .. هل اضاعه ؟!!
    الرجل : انه الآن في مشفى سيؤول الجامعي
    وقفت بسرعة : هل هو بخير ؟!!!!!!!
    نهض الاعضاء معها وهم ينظرون اليها بقلق !!
    الرجل : لقد وقع حادث شنيع .. توفي فيه كل من السائق والراكب .. ارجو ان تأتي لتتعرفي على الراكب .. وجدنا معه هذا الهاتف
    إيلينا وقد اختفت الالوان من وجهها : م...م...ما..ذ..ا !
    الرجل : هل تسمعينني ؟!!
    ليتوك فزع من شكلها .. هزها من كتفها : يااااا .. ما بك ؟ ما الامر ؟!
    سقط الهاتف من يدها .. نظرت حولها وهي تمسك رقبتها وكأنها تختنق !!
    نهض هان بسرعة ليضمها ويهدأها .. بينما التقط ليتوك الهاتف واخبره الرجل بالكلام نفسه !!
    ليتوك : سنأتي حالا
    اغلق الهاتف وسحب إيلينا ممسكا بكتفيها ويهزها : إيلينا .. انه ليس هو انا متأكد من هذا ! لنذهب ونرى انه ليس هو !!
    هيتشول : جونغ سو .. ما الامر !
    ليتوك : شخص ما اخبرنا انه وجد الهاتف مع شخص قد توفي في حادث .. لم يجدوا معه أي اثباتات لذا يريدون ان نتعرف عليه
    الاعضاء : !!!!!!!!!!!!!!
    إيلينا : انه ليس هو .. انا ذاهبة لاتأكد من انه ليس هوووو
    ليتوك : انا آت معك
    هيتشول : انا ايضا !! لا يمكنني تركها ابدا
    هان : انا ايضا !
    ليتوك يعلم انه لا وقت للجدال لذا سحب إيلينا بيدها آمرا الباقين بالبقاء حتى يتصل بهم ..
    قابلوا شيون داخلا وبيده معطف كيبوم .. شيون : الى اين ؟
    ليتوك : ادخل وسنتصل بكم !!
    اوقف هان سيارة اجرة بينما ليتوك يضم إيلينا التي لا تبدو بوعيها اليه بقوة وهو يضع الوشاح على وجهها لكي لا يتعرف عليها احد ..
    كانوا يسألونها باستمرار ان كانت بخير .. لكنها لا تجيب .. هي فقط تنظر الى اعينهم وتشعر انها في حلم .. ما يحدث بالتأكيد ليس حقيقيا !!!
    وصلوا الى المشفى وسبقهم ليتوك ليسأل عن الحادث .. اخبرهم الموظف ان يذهبوا للدور الرابع مباشرة ..
    هان الذي كان يحتضن إيلينا بقلق : انها ترتجف !!
    هيتشول : عزيزتي .. انه ليس هو !! لا تخافي
    وصلوا الى الدور الرابع .. الدور البارد .. وجدوا لوحة امامهم تشير الى اليمين ..
    توقفت إيلينا عن المشي وقلبها يكاد يخرج من صدرها ..
    هان بقلق : إيلينا ؟
    إيلينا : لا استطيع الدخول .. لنعد وننتظره في المطعم
    ليتوك : عزيزتي .. ربما لا يكون هو ! .. دعينا ندخل لنلقي نظره
    إيلينا تومئ برأسها بلا : قلبي يخبرني انه بالداخل .. لا اريد ان اراه ميتا !!
    هيتشول : إيلينا .. يجب ان تكوني شجاعة من اجله ! لندخل نحن جميعا معك
    مشت بخطوات ثقيلة .. حتى دخلوا تلك الغرفة المشؤومة ! .. كان هناك جسد واحد فقط في الغرفة الباردة .. الحزينة !
    انه طويل .. كعمر تماما !! .. تركت يد هان بقسوة واتجهت نحوه .. بينما بقي الثلاثة واقفين في الخلف
    مدت يدها التي ترتجف الى الغطاء ... سحبته ببطء .. انه شعر عمر الاشقر .. انه جبين عمر الذي لطالما قبلته .. حاجبي عمر الكثيفين .. عينا عمر المغمضتين وكأنه نائم .. انف عمر الذي يبدو وكأنه قد كسر .. شفتي عمر اللذيذتين .. فك عمر الحاد ..
    بقيت تتأمل وجهه دون النطق بحرف واحد .. حين بقيت تتأمله علم الثلاثة الواقفين في الخلف ان ما يحدث عكس ما كانوا يأملونه !
    إيلينا (بالتركية) ودموعها بدأت تسقط دون توقف : عمر .. حبيبي .. صديقي الوفي .. (وضعت كلتا يديها على وجهه) .. كيف فعلوا بك هذا ؟ .. كيف اخذوك مني ؟ .. هل ارتاح من فعل بك هذا الآن ؟ .. انهض .. انهض .. انهض عمر ! .. مكانك ليس هنا .. هذا ليس مكانك !! .. (بهمس وكأن نفسها انقطع) ماذا سأفعل بدونك !!! .. ماذا سأفعل بدونك !!!!! .. لقد تحملتهم من اجلك ! .. هيا .. هيا افتح عينيك .. افتح عينيك عمممر .. لن اصبر هذه المره .. لن استطيع الوقوف ثانية ان رحلت انت ايضا !! .. عمر .. عممممر .. اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    اقترب ليتوك الذي يبكي بشدة منها وهي تصرخ بكل قوتها : اهدئي ارجووووووك
    ابعدته عنها وهي تبكي بشدة وتضرب صدرها بعنف ..
    هان وهيتشول كانا عاجزين عن فعل أي شيء غير البكاء !!
    توقفت فجأة وكأنها تذكرت شيئا !! .. اخرجت هاتفها الدولي واتصلت به بسرعة بينما تمسح عينيها من الدموع .. توقفها المفاجئ عن الصراخ والبكاء جعل ليتوك يقلق اكثر !!!
    (المحادثة بالانجليزية)
    : سيدتي الليدي
    إيلينا بهدوء : من فعل هذا ؟
    سراج : انه مجرد حادث
    إيلينا تصرخ : هل تعتقد انني غبية !! هل سمح له ذاك العجوز بأن يأتي الي ليقتله ؟ هل يعاقبني ثانية ؟
    سراج : الدوق لا شأن له بما حدث
    إيلينا تصرخ : من الذي له شأن اذذذذن !! ممممن !!!!
    سراج : الله شاهد على ما اقوله .. حتى الآن هو حادث .. الدوق امر بالتحقيق في الامر
    إيلينا هدأت : سأنتقم .. اخبر جدي بأنني سأقضي على من قتله .. سيكون لنا لقاء بالتأكيد
    سراج : ................
    إيلينا بلعت ريقها : هل ستأتي لتأخذ ..... (لم تستطع اكمال كلمة جثته)
    سراج : لا فائدة من اخذه .. يمكنك دفنه في كوريا .. او دعي المشفى يهتم بالامر
    إيلينا : أليس ابنك ؟ الا تريد حضور جنازته او دفنه ؟
    سراج : ................
    إيلينا : انتم حقا حثالة .. اذهبوا الى الجحيم .. جميعكم !
    اغلقت هاتفها .. وسارت بخطواتها نحو الباب : لنذهب
    لحق بها ليتوك .. هان وهيتشول ودموعهم ترفض التوقف .. هم لم يفهموا الحديث الذي اخبرت به عمر .. لكن رؤيتها تصرخ وتبكي جعلتهم يدركون صعوبة الامر عليها !
    قابلهم طبيب عند باب القسم : هل تعرفتم عليه ؟
    إيلينا : سأمر لاخذه غدا
    الطبيب : يجب ان نكتب بياناته .. أيمكنكم القدوم معي للحظات ؟
    نظرت اليه إيلينا بعينين فارغتين تماما ..
    الطبيب : ادرك صعوبة الامر عليكم الان .. لكنها الاجراءات
    إيلينا : انه عمر سراج آتامان .. اسأل مدير مشفاكم عنه .. هو شخص لا يحتاج للبيانات !
    ..
    .
    .
    في غرفة الجلوس .. الجميع بلا استثناء يبكون .. رؤيتها على تلك الحال التي جاءت بها اعتصرت قلوبهم عليها حزنا وشفقة !
    الطبيب كان معها بالداخل .. بينما وقف ليتوك على الباب قلق !!
    خرج الطبيب : حالتها سيئة جدا .. اعطيتها حقنة ستجعلها تنام الى الغد .. ارجو ان تكون بخير حينما تفيق
    ليتوك : شكرا لك
    وضع الطبيب يده على كتف ليتوك : عليكم ان تكونوا اقوياء من اجلها
    ليتوك : سنفعل .. شكرا لقدومك بسرعة
    ..........................................................................................
    استيقظت وهي تشعر بفراغ كبير .. هل رحل حقا ! .. كان يكفيها ان تسمع صوته مرة كل 3 او 4 اشهر .. لما كان عليه القدوم الى كوريا ليموت !!
    نهضت تبحث عن هاتفها .. مازال هناك واجب اخير له .. عليها القيام به !
    خرجت من غرفة هان حين لم تجد هاتفها فيه ..
    ظهر امامها شيون .. عانقها بقلق وهو يردد كلمات ﻻ تفهمها .. ابعدته عنها بكلتا يديها وهي تبحث في كل مكان بعينيها ..
    شيون القلق ذهب ليوقظ ليتوك .. اتى ليتوك ووقف امامها يتحسس جبينها .. كانت تنظر اليه بعينين فارغتين من كل معنى للحياة !
    ردد كلمات لم تفهمها ايضا ! .. هزها بقوة من كتفيها وهو يصرخ لها لتستيقظ !
    نطقت فجأة : اين هاتفي ؟ يجب ان اتصل بيون لتجهز الجنازة
    ليتوك : لقد اتصلت بها بالامس .. لكن هل انتي بخير !
    تجاهلت سؤاله وذهبت لتستلقي ثانية على سرير هان ..
    لحق بها .. لكنها نامت فورا !!!
    ..
    .
    .
    في الجنازة جاء الكثير من الناس .. جميع الفرق الغت مواعيدها اليوم وجاؤوا للوقوف معها !
    كان الجميع يحتضنها ويواسيها بالكلمات التي ﻻ تصل اليها .. عيناها معلقتان في اللا مكان .. ﻻ تسمع .. و لا تهتم بأن تسمع ما يجري حولها ..
    مينهو وتايمين منذ ان رأوها ودموعهم ﻻ تتوقف .. كل العائلات اتت .. حتى عائلة هيتشول !
    وصل التابوت .. قام بحمله كل من ليتوك .. كانغ ان .. يونهو .. اونيو .. مينهو .. سوهو
    اوصلوه الى السيارة التي ستنقله الى المقبرة لدفنه ..
    والدة دونغهي بقيت معها .. ممسكة بيدها وتدعو له ولها !
    ..
    .
    .
    في المقبرة سألوها ان كانت تريد ان تقول له كلماتها الاخيرة قبل الدفن .. لكنها اومأت بلا .. لذا هم دفنوه فقط !
    لم تذرف اليوم اي دمعة !! .. رغم محاولة الكثير منهم بقولهم " ﻻ بأس بأن تبكي " ..
    حين تغطى تماما بالتراب .. شعرت بأنهم دفنوا روحها ايضا .. ﻻ تعلم ما حدث بعد هذا .. او كم من الوقت قد مر ! .. حتى سحب احدهم يدها قائلا " لنعد الى المنزل " !!
    الجميع كان مثل " رجاءا اهتموا بها .. سنأتي لنراها غدا .. ان حدث شيء فاتصلوا بنا اي وقت " واعضاء سوبر جونيور يومؤون بالموافقة فقط !
    ركبوا الى السيارة .. وكان شيون الى جانبها .. امسك رأسها بيده ووضعه على صدره .. احتضنها وهو يقول بقلق : لما ترتجفين !! هل تشعرين بالبرد ؟ بالألم ؟ بالغضب ؟ اخبريني ما بك !!!
    اغمضت عينيها ولم ترد عليه .. مما جعل احدهم .. ﻻ تعلم من ! .. يخلع معطفه ليضعه على جسدها المرتجف !
    ..
    .
    .
    صباح اليوم التالي ..
    : ما زلتم هنا ؟ اذهبوا الى اعمالكم ستتأخرون !
    ريووك : هيونغ .. انها نائمة منذ عدنا من الجنازة الى الآن
    ليتوك : الامر سيأخذ وقتا لكنها ستكون بخير .. انا سأبقى معها اليوم لذا اطمئنوا واذهبوا الى العمل
    ييسونغ : سنتصل بك للاطمئنان
    ليتوك : حسنا .. ولا تنسوا .. ﻻ تدلوا بأي تصريح للصحافة !
    خرج الاعضاء جميعا بالتتابع .. لم يبقى في المسكن الا ليتوك الذي ذهب ليراها تنام وكأن شيئا لم يحدث ..
    اقترب منها بهدوء وتحسس جبينها .. انها بخير كما يرجو .. لذا اتجه الى المطبخ لاعداد حساء لها .. فهي لم تأكل شيئا منذ ظهر الامس !! .. ما ان انتهى من اعداده حتى ذهب ليوقظها .. لكنها لم تكن في السرير !!!
    ترك صينية الطعام واسرع نحو الحمام المقفل .. قبل ان يطرق الباب فتحته ..
    ليتوك بقلق : هل تقيأتي ثانية ؟ هل معدتك بخير ؟
    نظرت اليه بعينين ناعستين .. ثم تجاوزته دون ان ترد على اسئلته .. استلقت من جديد على السرير واعطته ظهرها ..
    جلس على طرف السرير واخذ يمسح على ظهرها ويتحدث بحنان : إيلينا .. اعددت لك الحساء .. انهضي لشربه ثم عودي للنوم
    لم يجد منها اي استجابة .. لذا حاول ان يلف جسدها نحوه .. لكنها امتنعت !
    ليتوك : انتي لم تأكلي شيئا منذ البارحة ! .. تناولي هذا فقط وسأتركك تكملين نومك كما تريدين
    إيلينا بصوت متقطع هامس : دعني وحدي
    ليتوك : سأدعك وحدك بعد ان تشربي من الحساء .. انهضي لن يأخذ الامر وقتا !!
    جلست ببطئ دون ان تنظر الى وجهه .. اعطاها الملعقة وقرب الحساء منها ..
    تناولت ملعقتين على عجل .. ثم توقفت قليلا ووجهها عابس !
    ليتوك : هل هو سيء ؟!!
    رمت الملعقة من يدها وركضت الى الحمام بصعوبة للتقيؤ من جديد ..
    ليتوك فزع مما حدث ترك الحساء على الطاولة ولحق بها !
    جلس بجانبها وهو يرفع شعرها عن وجهها بيد بينما يمسح على ظهرها بالاخرى
    ليتوك بقلق : علينا الذهاب الى المشفى
    إيلينا التي هدأت آلامها قليلا : ﻻ
    ليتوك : معدتك ليست بخير
    إيلينا : ................
    ليتوك : هل انتهيت ؟
    نهضت وغسلت فمها ووجهها .. لكن الدوار هاجمها من جديد
    ليتوك الذي لم يترك يدها ابدا شعر بذلك ! .. لذا قام بحملها الى السرير ..
    ما ان وضعها هناك حتى عادت لوضعيتها السابقة واعطته ظهرها لتنام !
    تركها كما هي .. وذهب ليتصل بطبيبها الذي اخبره بضرورة احضارها الى المشفى فورا ..
    ..
    .
    .
    في المشفى ..
    كان ليتوك يجلس بجوارها بينما هي نائمة .. آثار التعب على وجهها كانت رهيبة ! وكأنها تحولت الى شخص آخر !! او انها كبرت عشرة اعوام خلال ليلة واحدة !!!
    كان المكان هادئا الا من صوت الاجهزة .. نبضات قلبها بدت غريبة لليتوك .. لكن الطبيب اخبره انه طبيعي .. لما وضع جهاز مؤشر القلب ان كان قلبها طبيعيا !!
    بعد نصف ساعة تقريبا .. دخل طبيب يبدو اجنبيا ! ليتوك يراه للمرة الاولى ..
    ليتوك : عفوا سيدي لكن من تكون ؟
    نظر اليه الطبيب ثم تمتم بالانجليزية انه ﻻ يفهم لغته
    ليتوك (بالانجليزية) : من انت ؟
    الطبيب (بالانجليزية) : انا د.سايمون .. استشاري جراح
    قرأ الطبيب اوراقها اولا .. ثم تقدم وامسك يدها ليقيس ضغط دمها وياخذ عينة دم
    ليتوك في نفسه " أليس غريبا ان يقوم الطبيب بعمل هذا بنفسه ! .. لما لم يرسل ممرضة بدلا عنه !!! "
    فتحت إيلينا عينيها وهي ترى شخصا اشقر الشعر امامها " عمر ؟ " .. لكن ما ان ركزت في ملامحه قليلا حتى عرفت من يكون !
    سحبت يدها من يده وقالت : سايموووووون !!!!!
    انحنى لها باحترام ثم قال (بالانجليزية) : لم ارك منذ وقت طويل جدا .. ليدي إيلينا
    تجاهلته وقالت بغضب (بالانجليزية) : هل ارسلك لتعالجني بعد ان قتلني !
    د.سايمون بهدوء (بالانجليزية) : لم آتي لاعالجك .. طلب مني احضار نتائج فحوصاتك بنفسي
    إيلينا صرخت بغضب (بالانجليزية) : اخخخررررج !!! .. عد اليه .. اخبررره انني مت مع عممممر .. لقققد قتلني كممما قتللله تماما !!
    نهض ليتوك ودفع الرجل المستسلم للخارج بينما هي واصلت الصراخ .. ثم عاد اليها يركض ليجلس بجانبها وياخذها في حضنه ..
    قال بينما يضمها بشدة : اهدئي .. ارجوك
    إيلينا : لما جئت بي الى هنا .. اعدني الى المنزل حالا !!
    ليتوك بحنية : يجب ان تبقي هنا عدة ايام تحت المراقبة
    إيلينا : لن يدعوني وحدي .. جدي سيرسل من يقتلني او يعيدني اليه
    ليتوك بغضب : لن نسمح لاحد بايذائك او اخذك بعيدا
    إيلينا بهدوء : انت تعرف من تكون عائلتي .. لذا لنذهب للمنزل .. انه اكثر امانا هناك
    ليتوك : حسنا سأخرجك لكن بشرط !!
    صمتت إيلينا كونها تعرف ما شرطه
    تابع : سيأتي الطبيب كل يوم الى المنزل .. وستأكلين ما نعده لك دون ان تعاندي
    إيلينا : سأفعل .. لذا اسرع باخراجي !!
    ..
    .
    .
    مر اسبوع على الحادث ..
    كانت إيلينا تقضي معظم يومها بالنوم .. ﻻ تستيقظ الا اذا جاء من يزورها او وقت الوجبات !
    اعضاء شايني .. اكسو .. سنسد .. دبسك .. اف اكس .. ريد فيلفيت كانوا يزورونها كل يوم تقريبا .. دي زارها مع صديقته واخيه ايضا .. عائلة هيتشول وهان كانت اكثر من زارها .. حتى ان ام انهيوك كانت تأتي لتطبخ لها وتبقى معها حين يكون الجميع مشغولا ..
    نهاية الاسبوع .. كانت تجلس معهم في غرفة الجلوس .. متكئة على صدر هان الذي احاطها بيده .. بينما هيتشول يتذمر من الجانب الاخر !
    هيتشول : هاااني كيف تخونني امامي ! .. يدك الاخرى ليست مشغولة لذا ضعني في حضنك ايضا !!
    قفز انهيوك بجانب هان وامسك يده ليحيط نفسه بها : انها مشغولة الان
    هان : هههههههههههههههههههه
    هيتشول : ايتها الانشوفة اللعينة ! .. هل تريدين الموت مبكرا !
    كانغ ان : اصمتوووا اداء اكسو سيبدأ الان !
    كيوهيون : اخبرني سوهو ان دي-او و بيكهيون سيخرجون بثياب فتيات
    دونغهي بحماس : حققققا !
    كيوهيون : هههههههههههههههههه .. اجل ! انه عقاب لخسارتهم في لعبة لعبوها
    انهيوك ترك هان وعاد ليجلس على الارض بين دونغهي وشيندونغ ..
    ما ان نهض هيتشول ليجلس بجوار هان حتى سبقه شيون وهو يمد له لسانه
    هيتشول : يااااااااااااااااا
    كانغ ان بغضب : هيووونغ !!!!!
    ضحك شيون وهان على هيتشول الذي تراجع حين غضب كانغ ان !
    إيلينا كانت تبتسم فقط .. وتفكيرها في مكان اخر تماما ..
    " انهم حقا كعائلتي الحقيقية .. وكأنني كنت اعيش مع عائلة مزيفة طوال هذا الوقت ! .. مع هذا احتاج البقاء وحدي .. يجب ان افكر من يمكن ان يقتل عمر .. كيف فعل هذا .. وكيف سأنتقم منه !! .. ﻻ يمكنني الموت قبل ان انتقم له .. وقبل ان اعرف مكان امي ﻻزورها ! .. هل علي الذهاب لموكبو ؟!! "
    في جهة اخرى كان سونغمين وييسونغ يتهامسان بقلق ..
    ييسونغ : لم ارها تبكي ابدا .. ألن يكون هذا سيء لها !
    سونغمين : كانت متماسكة جدا في جنازته .. ظننتها ستبكي في اي لحظة لكنها لم تفعل
    ييسونغ : هل علينا ان نبكيها فقط !
    صرخ سونغمين : هل انت احمق !!
    ييسونغ : !!!!
    ليتوك : ماذا هناك ؟!!!!!
    سونغمين : ﻻ شيء هيونغ .. ﻻ شيء
    ..
    .
    .
    الساعة الثالثة صباحا ..
    كان دور شيون في البقاء معها الليلة ..
    كانت مغمضة عينيها لتمثل انها نائمة .. بينما هو كعادته كان يمسح على شعرها ويتلو صلواته .. ثم نهض ليستلقي على الاريكة .. حين اصبحت انفاسه منتظمة ونام ! .. نهضت بهدووووء دون ان يشعر بها .. جمعت ثيابها وهواتفها وادويتها ونقودها في حقيبة ظهر لهان .. ثم خرجت الى غرفة الجلوس لترى ان كان هناك احد .. لمحت هيتشول خارجا من المطبخ بملابسه الداخلية فقط ! "هذا الاحمق ! ألا يهتم ان كان معهم فتاة في المنزل او لا !!! " .. دخل غرفته المشتركة مع هان واغلق الباب ..
    اكملت طريقها نحو الخروج .. ما ان وصلت الى باب الشقة حتى اوقفها صوته
    : الى اين !!!!
    ..
    .
    .
    الساعة السابعة والنصف صباحا
    كانت تجلس امام قبر والد دونغهي ..
    إيلينا : لقد اتيت ثانية .. هل كنت بخير طوال هذا الوقت ؟ .. انا لم اكن بخير ابدا ! .. حدثت الكثير من الاشياء السيئة لي .. سيد لي .. هل علي ان ازور قبره ايضا ! .. ماذا سأقول له حينها !! .. هل اعتذر له عن عائلتي التي كانت السبب في موته ؟ .. ام عن عائلته التي تخلت عنه ؟ .. دونغهي بخير .. لقد اصبح نجما عالميا .. انه يتمنى لو كنت هنا لتراه .. انا ايضا .. اتمنى لو كان عمر هنا الى جانبي .. ظننت انني استطيع تجنب عائلتي والعيش بهدوء .. لكنهم ﻻ يتركونني وشأني ! .. لكن الآن .. انا ايضا لن اتركهم .. سأبحث عن من قتل عمر .. وسأنهيه بالتأكيد ! .. اشعر بشيء ما يخنقني .. وكأنني اريد البكاء ! .. لكنني لا استحق ان ارتاح الآن !!! .. حين انهي انتقامي سأبكي طويلا .. وسأموت براحة حينها
    بقيت تتحدث معه نصف ساعة .. ثم نهضت متجهة الى منزل عائلة دونغهي ..
    وصلت للمنزل واستقبلتها ام دونغهي بالاحضان ..
    ام دونغهي : لقد فقدتي الوزن مجددا ! اهتمي بصحتك يا ابنتي
    إيلينا : صحتي جيدة لا تقلقي .. انه فقط بسبب ما حدث
    امسكت يدها وهي تقول : اتفهمك جيدا .. حين مات والد دونغهي ايضا كنا نشعر بالضياع التام .. لكن عائلات الاعضاء لم تتركنا وحدنا ابدا .. جونغ سو اعتنى بدونغهي ايضا تلك الفترة .. ظننت بأنه ﻻ معنى للحياة بعد رحيله ! .. لكنني علمت اننا لسنا وحيدين .. وان هناك من سيقف الى جانبنا مهما ساءت الامور ! .. والدة ريووك كانت الاقرب الي .. كانت تنام معي احيانا .. بينما والدة انهيوك كانت تأتي بالطعام لنأكل معا
    إيلينا : اعتقد انني محظوظة جدا بقدومي الى كوريا .. ربما لو حدث ما حدث في مكان اخر لكنت الان ميتة او مجنونة ! .. لدي عائلة رائعة هنا
    احتضنتها ام دونغهي .. ثم تذكرت : هل يعلمون انك هنا ؟
    إيلينا : لم اكن انوي اخبارهم .. لكن هان رآني وانا اخرج .. بالكاد استطعت اقناعه بأن يتركني اخرج وحدي
    ..
    .
    .
    : كيف تتركها تذهب وحدها ؟
    ليتوك : لا تقلق تشولا .. ربما هي في حاجة للبقاء وحدها
    هيتشول : ماذا ان فعلت شيئا بنفسها ؟ ماذا لو مرضت هناك ولم يشعروا بها !!
    هان : تشولا اهدأ .. دونغهي اخبر اخاه عن مرضها .. وهي ليست مجنونة لتفعل شيئا بنفسها !!!
    ليتوك : ربما يكون ذهابها مؤشرا ايجابيا .. بما انها تريد التفكير فيما ستفعله مستقبلا .. ألا يعني هذا انها بدأت تتجاوز الصدمة !
    هيتشول : لا اعلم .. انا قلق عليها جدا
    ليتوك : توقف عن قلقك واذهب لتتجهز .. تصوير البرنامج سيبدأ بعد ساعة ونصف
    دونغهي خرج من الغرفة : هيونغ .. هل رأيت معطفي الاسود ؟
    هان : هل كان في غرفة الجلوس بالأمس ؟
    دونغهي : اجل .. هل رأيته !
    هان : اعطيته لإيلينا حين كانت خارجة
    شيون : دوني .. يمكنك اخذ معطفي الاسود .. لن ارتديه اليوم
    دونغهي : شكرا لك شيووون-آه
    ..
    .
    .
    : الشركة بدونها تبدو فارغة جدا !
    تايمين : معك حق .. وكأنني لم ارها منذ سنة .. انه مجرد اسبوع الذي لم تأتي فيه الى هنا
    اونيو : يااا .. كفاكما ثرثرة وانهضا لنخرج
    مينهو : الى اين !


    ||| نهاية البارت |||

    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-11-05, 11:05 pm

    واااااااااااااو اوني عنجد يعطيكي العاية البارت كان بجنن كتير كتير وبانتظار يوم الاحد بفارغ الصبر يلا ما تتاخري ومرة تانية يعطيكي الف عافية
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-11-06, 12:06 am

    اوووووووووووووني البارت جد كتير رووووووووووووووووووووعة يا حرام بتحزن ايلينا :C: :C: بياني اوني ع الرد المتاخر كنت مشغولة بالامتحانات والحمدالله خلصت يلا اوني ناطرينك الاحد يعني هيك ضايل بارتين للرواية لااااا ليش رح تخلص ام ام
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-11-07, 10:15 pm

    اوني البارت عنجد روووووووووووعة يكشيلي الينا شو بتحزن :DE: :DE: بنتظار البارت الجاي bounce bounce bounce
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-11-08, 5:07 am

    صبااااح الخييير
    ان شاء الله موفقين في اختباراتكم I love you
    البارت ما قبل الاخييييير :CC: :W:
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-11-08, 5:08 am

    رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الرابع عشر*
    ..
    .
    .
    : الشركة بدونها تبدو فارغة جدا !
    تايمين : معك حق .. وكأنني لم ارها منذ سنة .. انه مجرد اسبوع الذي لم تأتي فيه الى هنا
    اونيو : يااا .. كفاكما ثرثرة وانهضا لنخرج
    مينهو : الى اين !!
    جونغهيون : للغداء مع مدير اعمالنا ! .. هل نسيت ؟؟!!!
    مينهو : آآه صحيح .. انا انسى كثيرا هذه الايام
    ..
    .
    .
    بعد خمسة ايام ..
    خلال مقابلة مع اعضاء السوجو ..
    المذيع : الاعضاء ال15 كلهم موجودين هنا .. ياااه انتم تملأون الاستديو .. انها المرة الاولى التي اشعر بأن استديونا صغيييير جدا
    شيندونغ : اجل اجل .. من حسن الحظ ان المعجبين يستطيعون تمييزي بسهولة حين نمشي معا
    كانغ ان : بسبب حجمه .. اجل اجل
    ليتوك : في الحقيقة المعجبات اصبحوا يتخذونه كنقطة مركزية .. مثلا حين يسألون اين انهيوك اوبا اين انهيوك اوبا .. ترد اخرى ايييييه انظري انه على يمين شيندونغ اوبا بثلاثة اشخاص
    المذيع : هههههههههههههههههههههههههه .. يبدو ان حياتكم صاخبة جدا .. سمعت ان تشانغمين من الTVXQ قد قال في احد مقابلاتهم انه يتمنى لو ينضم الى السوبر جونيور
    انهيوك : انه ليس بسبب نجاحاتنا او ما شابه .. لكنه يحسدنا على الصخب الذي يملأ غرفة تدريباتنا او غرف الانتظار في الحفلات والبرامج
    المذيع : صحيح صحيح .. من الصعب تواجد 15 رجلا في المكان نفسه .. اريد ان تجاوبوا بالتتابع على هذه الاسئلة .. من هو اكثر الاعضاء ازعاجا لك ؟ مع السبب ..
    ليتوك : اعتقد انه كانغ ان .. انه يستيقظ بصعوبة هههههههههههه
    هيتشول : بالنسبة لي انه ييسونغ .. انه يملك هالة غريبة تخيفني
    هان : أليس هذا واضحا ؟ انه كيم هيتشول .. السبب لانه يثرثر كثيرا حين يكون الوقت متأخرا ويغضب حين لا يبقى الكثير من الوقت قبل موعد الاستيقاظ !
    كانغ ان : انه سونغمين .. لاننا مختلفان جدا لا نستطيع غالبا ان نفتح حوارا يستمتع فيه كلانا
    ييسونغ : العضو المزعج لي .. هو انهيوك .. انه لا يعاملني كهيونغ ابدا
    سونغمين : اعتقد ان جميعهم مزعجون ههههههههههه .. لكن سأختار هيتشول هيونغ لانه يمزح كثيرا حين يكون الوضع جادا
    شيندونغ : انه بالتأكيد ريووك ! هو يعد الطعام لنا غالبا لكنه لا يجعلني اتذوق شيئا قبل ان يأتي الجميع !!
    انهيوك : هان هيونغ .. لانه لا يعيرني أي شيء من ثيابه مهما طلبت منه ذلك
    دونغهي : أأأأأ .. تيكي هيونغ .. احيانا اشعر بالوحدة لكنه لا يسمح لي بالنوم الى جانبه
    شيون : كيووونا .. انه يلعب كثيرا لذا لا اجد الوقت للخروج واللعب معه
    ريووك : انه شيون .. يقوم باحتضاني وتقبيلي كثيرا !!
    جومي : هيتشول هيونغ .. بالرغم من انني ممتن له جدا لكنه مزعج .. نحن نسكن في شقتين منفصلتين .. لكنني استطيع سماع صوت صراخه احيانا من شقتنا
    كيبوم : دونغهي .. انا مدلل عند الجميع حتى يأتي دونغهي .. انه يسرق الاضواء مني ههههههههه
    كيوهيون : انه هيتشول هيونغ .. لقد كسر شاشة جهازي ووعدني ان يصلحها لكنه لم يفعل حتى الآن !
    هنري : ربما كيبوم .. لانه هادئ جدا هذا يزعجني كثيرا
    المذيع : وووواه .. حتى وقت الاجابة على سؤال واحد استغرق الكثير من الوقت !! .. إذن السؤال الثاني .. اذكر اسم الشخص الذي يجعلك ممتنا له كل يوم ..
    كانغ ان : من الاعضاء ؟
    المذيع : لا .. حتى لو كان من عائلتك لا بأس
    نظر الاعضاء الى بعضهم ثم ضحكوا
    ليتوك : اعتقد اننا متفقون على هذا .. في الحقيقة جميعنا ممتنون لشخص ما كثيرا .. انها مديرتنا .. إيلينا بوراك
    الاعضاء : اجل .. هذا صحيح
    المذيع : سمعت انها تمر بوقت عصيب هذه الايام .. هل يمكنكم توجيه رسالة لها من خلال هذا اللقاء ؟
    ليتوك : إيلينا .. كوني قوية واعتمدي علينا .. انتي تعلمين انك من تملأين الفراغ في سوبر جونيور
    هيتشول : ايلي ايلي .. تعلمين انني اثق بك صحيح ؟ لذا ثقي بي كثيرا وعودي سالمة الينا
    هان : إيلينا .. لقد جعلتي حياتي تتحرك نحو الافضل كل يوم .. شكرا لك وحافظي على قوتك
    كانغ ان : إيلينا .. ارجوك عودي سريعا فقد اشتقت اليك
    ييسونغ : إيلينا .. ما زلنا ننتظر رأيك للانضمام الى KRY !! كوني بخير وعودي سريعا
    سونغمين : إيلينا .. انا افتقد وجودك في الشركة وجولاتك المفاجئة لنا .. كوني قوية وسعيدة دوما
    شيندونغ : إيلينا .. يبدو انني افقد وزني منذ ذهابك .. عودي سريعا الينا .. فايتنغ !
    انهيوك : إيلينا .. انا ودونغهي نفتقد مقالبنا معك .. كوني بخير لاجلنا .. سننتظر عودتك
    دونغهي : إيلينا .. احظي بوقت جيد في موكبو وعودي سريعا .. اشتقت لك
    شيون : إيلينا .. المكان يبدو خاليا ومملا بدونك .. لذا اسرعي بالعودة .. احبك كثيرا
    ريووك : إيلينا .. لم يعد احد يشرب الحليب في الصباح منذ ذهبتي ! .. تعالي وعاقبي الجميع بسرعة
    جومي : إيلينا .. ارجو ان تهتمي بصحتك .. اشتقت لك جدا
    كيبوم : إيلينا .. صديقتي الرائعة .. انا افتقدك جدا .. وارجوك اعطني الفرصة لارد لك بعض ما تفعلينه من اجلنا
    كيوهيون : إيلينا .. لم يعد أي من هؤلاء الاشرار يلعب معي منذ ذهابك !! .. عودي بسرعة لنلعب معا كثيرا
    هنري : ايللللي .. تعلمين انني احبك جدا صحيح ؟ .. سأكون بانتظار عودتك كإيلينا القديمة .. فايتنغ !!
    ............................................................................................
    في مكان آخر ..
    كانت تجلس على سرير دونغهي .. تفكر وتتنهد من وقت لآخر .. رن هاتفها ليقطع عليها تفكيرها .. ما ان رأت الرقم حتى ابتسمت واجابت : تايمين-آه
    تايمين : نووونا .. كيف احوالك اليوم ؟
    إيلينا : بخير .. مشتاقة لك ايضا
    تايمين : ألا تريدين العودة ؟ لقد بقيتي في موكبو بما فيه الكفاية !!
    إيلينا : سأعود قريبا .. كيف هم الاعضاء ؟
    تايمين : يريدون التحدث معك ايضا .. خذي
    مينهو : ايتها الفتاة المدللة .. مللنا من انتظارك !
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههه .. ياااا لم يجبرك احد على انتظاري !!
    مينهو : قلبي يجبرني ! هل علي تجاهله فحسب ؟
    إيلينا : لاااا .. انتظرني اكثر قليلا .. سأعود قريبا
    كي : إيلينا !
    (صوت مينهو من الخلف : يااااا لم انهي كلامي معها بعد !!)
    كي لمينهو : ان انتظرتك سيأتي الغد وانا لا ازال انتظر !! .. ايييلينا اشتقت لك ججججدا
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههه .. لقد رأيت اعلانك الجديد ! بدوت وسيما جدا لدرجة انني بدأت افكر بمواعدتك
    كي : ههههههههههههههههههههههه .. عليك ان تقفي في الصف عزيزتي !
    إيلينا : ماذا لو اشتريت لك وجبة فاخرة ؟
    كي : متى يمكننا ان نتقابل !!
    إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    كي : جونغهيون يريد محادثتك .. عودي بسرعة !
    إيلينا : سأفعل
    جونغهيون : إيلينا .. هل انتي بخير ؟
    إيلينا : اجل .. ماذا عنك هيون-آه !
    جونغهيون : انا بخير بما انك بخير !! .. هل علينا القدوم لاحضارك !! .. تأخرتي !
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههه .. سأعود قريبا !
    جونغهيون : انتي تقولين هذا منذ خمسة ايام !!!
    إيلينا : ههههههههههههههههه .. لا لا هذه المرة انا جادة تماما
    جونغهيون : اونيو ايضا يريد الحديث معك .. كوني حذرة
    اونيو : إيلينا
    إيلينا : اووووبا !! هههههههههههههههههههههههه
    اونيو : تبدو غريبة منك جدا ! هههههههههههههههه
    إيلينا : اشتقت اليك
    اونيو : انا ايضا ! صوتك يبدو افضل اليوم
    إيلينا : اجل .. علي تجاوز الامر على كل حال
    اونيو : انا اثق بقوتك .. متى ستعودين ؟
    إيلينا : غدا .. سآتي الى الشركة فورا من موكبو
    اونيو بسعادة : حققققا !! سنكون في انتظارك إذن !
    ...........................................................................................
    في المساء ..
    وفي السيارة الذاهبة الى موكبو .. كان ليتوك ينظر من النافذة بينما دونغهي يضع رأسه على كتف ليتوك وهو نائم ..
    ليتوك : دونغهي استيقظ .. كدنا نصل
    دونغهي يفتح عينيه : لقد غفوت دون ان ادرك هذا
    ليتوك : لابد انك كنت متعبا جدا
    دونغهي : هل استطيع التوقف عند ابي قليلا ؟
    ليتوك : عائلتك تنتظرنا على العشاء .. لنذهب اليه غدا صباحا في طريق عودتنا الى سيؤول
    وصلا الى منزل عائلة دونغهي .. ليسمعا صوتها من الداخل : انا انا سأفتح
    فتحت الباب وقفزت تعانق ليتوك ..
    إيلينا تعانقه بشدة : اشتقت الييييك توكي توكي
    ليتوك براحة : انا ايضا !! ايلي ايلي ههههههههههههههههه
    تركته وعانقت دونغهي .. قالت وهي تبعثر شعره : لقد احتللت غرفتك بالكامل !!
    دونغهوا الواقف عند الباب : لقد سرقت قلوبنا ايضا !!
    دونغهي : ههههههههههههههههههههههههههه
    ليتوك : حقا !!! لقد سرقت قلوب اعضاءنا جميعا مع عائلاتهم .. هل انتي صيادة قلوب ام ماذا !!
    إيلينا : هل تعرف كم ثمن القلب في السوق السوداء !!!!!
    ليتوك : ههههههههههههههههههههههههههههه
    رحب دونغهوا بهما وعانقهما بسعادة .. بينما سبقتهم إيلينا الى الداخل ..
    ليتوك بهمس لدونغهوا : هل هي بخير ؟
    دونغهوا : تحسنت كثيرا .. لكنها لا تزال لا تبكي .. انا قلق ان يحدث لها شيء من كبتها لدموعها !!
    دونغهي : هل ماتزال تنام كثيرا ؟
    دونغهوا : لا لا .. امي اخرجتها من تلك الحالة بأخذها معها كل يوم الى سوق القرية لتساعدهم في العمل .. الاجومات هناك وقعن في غرامها تماما !!
    جاءت ام دونغهي واحتضنتهما بسعادة : لما تقفون هنا !! ألن تدخلوا ؟
    دونغهي : بلى .. انا جاااائع جدا امي
    ام دونغهي : ايييقوووو .. سأحضر الطاولة حالا لذا اجلسوا قليلا
    ..
    .
    .
    على طاولة العشاء .. بدت إيلينا متوترة وهي تنظر الى وجوههم .. انهم يتذوقون الطبق الذي علمتها ام دونغهي كيف تصنعه !
    إيلينا : هل هو سيء ؟
    ليتوك : جيد .. على الرغم من انه مالح جدا !
    دونغهي : انها بداية جيدة .. لكن يبدو الطعم غريبا قليلا
    دونغهوا : انه راااائع .. لكنه محروق ايضا
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههه .. ما الجيد فيه إذن !!!!!
    ام دونغهي : لا تقلقي ستتعلمين الطبخ .. وستصبحين زوجة واما رائعة !
    ابتسمت دون تعليق .. بينما الثلاثة الذين امامها شعروا بحزنها "ربما تفتقد عمر !!"
    دونغهوا : سأنهي طبقي
    ليتوك : يكفينا انك طبختيه بحب
    دونغهي : انا ايضا سأنهيه !
    ..
    .
    .
    الساعة الواحدة فجرا ..
    طرق احدهم باب الغرفة بهدوووء .. نهضت لتفتحه لتجد ليتوك ودونغهي واقفان ويبتسمان ! .. وكل منهما يحمل وسادته بيده ..
    ليتووك يهمس : أيمكننا الدخول ؟
    فتحت الباب وهي تضحك .. وضعا الوسادات على الارض وجلسا عليها .. بينما جلست على السرير ..
    إيلينا : ماذا تريدان ؟؟ هل ستنامان هنا ؟!!
    ليتوك : لقد نمنا في الطريق الى هنا .. لذا لسنا متعبين ابدا !!!
    دونغهي : ماذا عنك ؟ لما لم تنامي حتى الآن ؟
    إيلينا : كنت افكر قليلا
    ليتوك : بماذا ؟ ألا يمكنك ان تخبرينا ؟
    ابتسمت وتابعت : كنت افكر ان ازور قبر عمر .. لكن يبدو انني لا استطيع مواجهته .. حتى انتقم له !
    دونغهي : لما انتي مصرة على انهم قتلوه ؟ ألا يمكن ان يكون حادثا ؟
    إيلينا : لانني اعرفهم جيدا .. لا يمكن ان تكون هذه مصادفة !!
    ليتوك : كيف ستنتقمين إذن ؟
    إيلينا : اعتقد ان علي مقابلة جدي اولا ! .. لا اعرف كيف سأقابله !! .. انه ليس شخصا نستطيع رؤيته متى ما اردنا
    دونغهي : هل هو من قتله ؟
    إيلينا : لا .. رغم ان جدي يصبح وحشا احيانا .. لكنه رجل يلتزم بكلمته مهما حدث .. بما انه سمح له برؤيتي فهذا بالتأكيد يعني انه لن يؤذيه
    ليتوك : لما تريدين مقابلته ان لم يكن الفاعل ؟!!
    إيلينا : لأنه بالتأكيد يعرف عن من ابحث !!
    ..................................................................................................
    اليوم التالي صباحا ..
    خرج الثلاثة بعد تناول الفطور ..
    إيلينا : لنمر محل الازهار اولا .. لا يمكننا زيارة القبور دون ان نضع الازهار لهم !
    دونغهي : قبور !!
    إيلينا ابتسمت : اجل .. سنزور عمر .. ووالد ليتوك وجديه ايضا
    ليتوك : لااااا .. لنزر عمر ونعود الى الشركة .. لدينا اعمال نقوم بها !
    إيلينا : يمكنك البقاء في السيارة ان لم ترد زيارتهم معنا
    ليتوك : !!!!!!!!
    زاروا والد دونغهي اولا .. ثم اتجهوا الى سيؤول ..
    في السيارة .. سألت إيلينا دونغهي الذي لم تتوقف دموعه عن السقوط !!
    إيلينا : لما تزوره دائما ان كان هذا يحزنك هكذا !!!
    دونغهي : انه ابي !! حتى وان افتقدته وبكيت .. انا اشعر بالراحة حين اتحدث معه
    نظرت إيلينا الى ليتوك كمن يقول له تستطيع فعل هذا ايضا .. لكنه تجاهلها
    بعد ساعة ...
    غفت قليلا على كتف ليتوك .. بينما غفى دونغهي على الكتف الآخر !! ليتوك ابتسم فقط وهو ينظر للامام ! .. حين وصلوا الى سيؤول توقفوا عند محل للازهار .. ونزل الثلاثة متنكرين !
    دونغهي حمل 4 باقات ورد بيضاء .. هي اختارت الورد الاحمر لعمر .. والابيض لعائلة ليتوك .. بينما حمل ليتوك باقة واحدة فقط باللون الابيض لعمر ..
    عادوا الى السيارة محملين بالورد .. كانت تتحدث بحماس حتى رأت القبور ..
    ليتوك ممسكا يدها : هل انتي بخير ؟
    ابتسمت له .. ثم اجابت : وعدت نفسي الا ابكي .. لكنني اخشى ان اخلف هذا الوعد !
    ليتوك : ليس جيدا ان تمنعي دموعك !! يمكنك البكاء كما تريدين ..
    صمتت ولم تعلق .. وصمت هو ايضا !
    نزلوا الى المقبرة متجهين الى قبر عمر .. شجعت نفسها بكلمات كثيرة وهي تنظر للامام مباشرة !!
    ما ان وصلوا الى القبر .. انتظراها لتتقدم لكنها لم تفعل ! .. تقدم دونغهي اولا .. وضع الازهار وانحنى له ..
    دونغهي : لا اعلم ان كنت تفهم ما اقوله او لا .. لكنني كنت اود رؤيتك جدا ! .. بما اننا لم نستطع التعرف على بعضنا اسمح لي ان اقدم نفسي الآن .. انا لي دونغهي .. عضو سوبرجونيور .. إيلينا حدثتنا عنك كثيرا .. لا تقلق عليها انها فتاة قوية .. كما انني اعدك انني سأبقى بجانبها مهما حدث !!
    تقدم ليتوك واضعا الازهار وانحنى ..
    بينما عاد دونغهي الى إيلينا ليسألها ان كانت بخير ..
    ليتوك : انا بارك جونغ سو .. قائد سوبرجونيور .. ربما لم نلتقي سابقا لكننا بالتأكيد نعرف بعضنا ! .. إيلينا فتاة قوية بما انها جاءت لرؤيتك الآن .. انها لا تستمع الي فيما يخص صحتها لذا ارجوك ان كنت حولها الآن فقم باقناعها ! .. انا سأكون بجانبها الى الابد لذا اطمئن ..
    تراجع ايضا ليحين دورها .. خلعت نظارتها ووشاحها وجلست على ركبتيها امام القبر .. وضعت وردها الاحمر بينما تحدثت بالتركية
    إيلينا : ها نحن نلتقي ثانية .. عمر .. ليس لدي الكثير لاقوله لك الآن .. انا فقط آسفة لأن هذا حدث بسببي .. آسفة لتجاهل عائلتك لك بسببي .. آسفة لانني لا استطيع البكاء الآن .. اعدك انني سأنتقم لك .. ايضا ... سألحق بك قريبا ايضا لذا انتظرني ! .. احبك كثيرا
    بقيت صامتة لدقائق .. ثم : ارجو ان يمنحني الله القوة حتى نلتقي ! سأزورك ثانية ..
    نهضت واتجهت الى ليتوك الذي ابتسم لها وهو يفتح ذراعيه .. اتجهت الى حضنه مباشرة ..
    ليتوك : كنتي شجاعة جدا
    إيلينا : يمكنك ان تكون شجاعا ايضا !
    ليتوك : ...............
    ابتعدت عنه قليلا .. ثم نظرت الى دونغهي الذي بادلها الابتسامة ..
    إيلينا : لنذهب الى محطتنا الاخيرة .. هل تعرف اين هي ؟
    دونغهي : بالتأكيد !! اتبعيني
    إيلينا لليتوك : يمكنك العودة الى السيارة لن نتأخر
    ذهبا .. بينما وقف ليتوك مكانه : هل هما جادان بتركي !!!!
    دونغهي كاد ان ينظر الى الوراء لكنها اوقفته وهي تمشي معه : لا تنظر !! انه يلحق بنا بالتأكيد
    دونغهي : لا اعتقد هذا
    إيلينا : فقط لا تنظر .. وسترى بنفسك اذا وصلنا !!
    وصلا الى القبور اولا .. قبر الجدين كانا متجاوران .. بينما قبر ابنهما امامهما !
    وضع دونغهي الازهار اولا .. ثم انحنى وتحدث .. بينما نظرت إيلينا الى الواقف بعيدا عنهما ..
    إيلينا : اقترب !
    لكنه لم يتحرك !! .. لذا ذهبت نحوه مسرعة وامسكته بيده : هذا ليس صعبا !! فقط اخبرهم بما في قلبك ايا كان !!!
    سحبته بيده حين لم يرد .. تقدمت وهي ممسكة بيده دون ان تسمح له بافلاتها .. وضعت الازهار .. ثم : ابي .. جدي جدتي ! سمعت الكثير عنكم .. ليس من جونغ سو ! بل من اصدقائه .. انه هنا الآن لذا ارجوكم امنحوه القوة
    تركته وحيدا وربتت على ظهره : انا ودونغهي سننتظرك في السيارة .. لا تتأخر !
    ثم ابتعدت مع دونغهي لتترك ليتوك مع عائلته ..
    دونغهي بقلق : هل سيكون بخير ان تركناه وحيدا !
    إيلينا : لا تقلق عليه .. انه بارك جونغ سو بعد كل شيء
    ...................................................................................................
    بعد أشهر ..
    دخل الى مكتب السكرتيرة يون غاضبا : أهي في الداخل ؟!
    يون : اجل ... أأأ انتظر لا يمكنك الدخول هكذا
    فتح الباب ودخل .. كانت على الاريكة مستلقية .. ما ان رأته حتى جلست : عدتم !!
    يون : آسفة لم استطع ايقافه !!
    إيلينا : لا بأس يمكنك الذهاب .. ما بك تبدو غاضبا !
    جلس امامها وهو يحاول ان يهدأ : لقد مررت بالمشفى .. طبيبك اخبرني انك تهملين مواعيدك منذ عدة اشهر !!!
    إيلينا : هذا الطبيب حقا ..... !!!!!!
    ليتوك : ما الذي تحاولين فعله بالضبط !!
    إيلينا : لا تقلق علي .. انا اذهب لطبيب آخر الآن
    ليتوك : !!!!
    إيلينا : لا تنظر الي هكذا ! انا لا اكذب
    ليتوك : ما اسمه ؟ وفي أي مشفى يعمل ؟؟
    إيلينا : لن اخبرك !! لا احب ان يتتبعني احد .. لكن لتصدق سأريك التقارير الطبية
    نهضت لتفتح ادراج المكتب وهي تبحث : اين وضعتها ؟!! آآه ها هي
    اعطته ملفا فيه تقارير طبية لها ..
    إيلينا : انظر الى التواريخ ايضا .. انا اذهب اسبوعيا وحالتي مستقرة
    هدأ واخذ نفسا عميقا : آآآآه هذا مريح ! كدت اجن من القلق عليك !!
    إيلينا : كيف كانت رحلتكم الى استراليا ؟ لما لم تذهب لترتاح مع الجميع ؟
    ليتوك : لقد نمت طويلا في الطائرة .. ما ان وصلنا الى المسكن حتى استحممت وخرجت ! .. زرت والدي وجداي ثم ذهبت لاسأل الطبيب عنك
    إيلينا ابتسمت : هل استمتعتم ؟
    ليتوك : اجل .. لكن هيتشول عذبني كثيرا ! .. لم يكن يبقى في الفندق ابدا .. اعتقد انه تعرف على سبع فتيات وانفصل عنهن ايضا خلال هذه الاسبوع فقط !!
    إيلينا : هههههههههههههههههه ... انه كيم هيتشول .. ما الذي تتوقعه منه !! ماذا عن الحفل ؟
    ليتوك بحماس : كان عظيما !!! .. الحضور كان كبيرا جدا والصحافة ايضا ! .. شعرت للحظة بأني خليفة مايكل جاكسون !
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ................................................................................................
    في المساء تناولت العشاء معهم .. حاولوا كثيرا ان تبقى لتنام معهم لكنها رفضت ! .. هي ليست بخير كالسابق ولا تريدهم ان يشعروا بأي شيء !
    ادويتها لم تعد تكفي لتسكين الالم لذا هي تأخذ الابر المخدرة الآن ! ..
    بعد عدة ايام .. لم تستطع النهوض من سريرها لذا اتصلت بدي مباشرة .. الذي اتى وحملها الى المشفى ..
    بعد الفحوصات والكثييييير من التوبيخ ..
    د.جين : لقد خرج الامر عن سيطرتنا الآن !
    إيلينا : اعلم .. لقد انتشر الورم أليس كذلك ؟
    د.جين : اجل ! .. يمكننا ان نقوم بجراحة استئصال .......
    قاطعته : لا .. لن افعل .. لكن اخبرني كم بقي لي من الوقت ؟
    د.جين : .....................
    إيلينا : لا تقلق انا اعلم انه لم يبق الا القليل لذا اخبرني رجاءا
    د.جين : شهرين .. ربما اقل !
    تنهدت وتابعت : لا بأس .. انها تكفي ....... لكن ارجوك لا تخبر ليتوك عن الامر .. انت تعلم ان متابعتي للمواعيد الآن لا جدوى منها لذا دعني اعيش بسلام ما تبقى لي من وقت !
    د.جين : لن اخبره
    ..............................................................................................
    اليوم التالي ذهبت الى الشركة .. لتتفاجئ بوجود مغلف على مكتبها .. وضعته يون مع مجموعة البريد التي وصلتها اليوم ..
    المغلف هذا يحمل ختما تعرفه جيدا !! .. انه ختم العائلة !
    فتحته بسرعة لترى ما الذي ارسلوه لها ..
    " بطاقات دعوة لحفل العائلة الذي يقام كل خمس سنوات مرة !! " .. كان مرفقا مع رسالة مطبوعة .. وشريط فيديو ..
    (إيلينا .. انه انا الدوق .. الحفل يوم ****** بتاريخ *********** في فندق ********* في النمسا .. انها دعوة شخصية من الدوق ليراك .. ارسلت لك 8 بطاقات لتحضري معك 7 من اصدقائك المشاهير .. انها فرصة لهم ايضا لدخول العالم الأعلى ..
    ملاحظة : الدوق يعلم عن من تبحثين .. انه يقدمها لك كهدية اخيرة منه .. وكاعتذار منه لك كونه كان جدا سيئا لحفيدة رائعة مثلك .. انتظر قدومك)
    حملت شريط الفيديو الى جهاز التشغيل .. وهي تفكر " من الغريب ان يكتب جدي الرسالة بنفسه ! هل يعلم انني اموت .. هه .. بالتأكيد يعلم !! "
    كان في الشريط مكالمة بين مراد وشخص ما .. عرفت من اسمه انه كوري !! .. لقد كان من دبر حادث عمر !
    إيلينا بقهر : ههههههههههههههه لما لم اتفاجئ !! .. الى أي حد تريدني ان اكرهك .. مراد !
    اتجهت الى خزنتها المخبأة داخل الجدار .. فتحتها واخرجت منها اوراقا اخرى بالاضافة الى السي دي الذي تحمله منذ وقت ليس ببعيد ..
    إيلينا : الشريط مع هذه الاوراق كفيلة بالانتقام من مراد .. كل ما علي فعله هو ارسالها الى ابي .. لكن ارسالها لن يكون آمنا .. لابد ان مراد يراقب بريدي جيدا !! وانا لست بقوة جدي لاحميها .. لذا سأسلمها له بيدي في النمسا
    جلست على الارض تمسك بطنها بقوة حتى هدأ الألم الذي هاجمها فجأة !!
    ..
    .
    .
    في الاسفل ..
    كانت كل غرف التدريبات فارغة !! .. الا غرفة واحدة اجتمع فيها اعضاء كل الفرق السبعة !!
    جلس الجميع على الارض ينتظرون قدوم إيلينا التي ارسلت لهم ليجتمعوا بشكل طارئ !!
    هيتشول : دونغهي ! توقف عن التقاط الصور هذا مزعج !!!
    تشانغمين : ووواه غرفتنا تبدو رائعة هكذا !! وجود البشر حقا نعمممة عظيمة
    هنري وآمبر : هههههههههههههههههههههههههههه
    تشانغمين : اوه ! هل كنت افكر بصوت عال !!
    يوري : ماااااذاااااا تقوووولين !!
    يونا : انظظظظري اللللللى تاااااايوووون نوووونا
    تايون وبيكهيون كانا قريبان من بعضهما جدا .. انهيوك دفع بيكهيون وكأنه بالخطأ !
    كيوهيون : ههههههههههههههههههههههه انظرررروا لقد قبللللللللهااااااا !!
    بيكهيون : ياااااااا اصمممممت انه بالخطأ !!!
    بينما تايون تضحك وتغطي وجهها !
    هان : ما اسمك ثانية ؟
    جوي : انه جوووي جوووووي .. اوبا انه ليس صعب لما لا تحفظه !!
    هان : اسف لكنكم تبدون متشابهين جدا !
    تايمين : لقد تأخرت
    مينهو : هل اذهب لاناديها
    جونغهيون : ههههههههههههههههههه .. انت تريد عذرا فقط لرؤيتها !!!
    اونيو : ابقى هادئا ستأتي
    كي : ياااا .. سوهو ابعد هذا الاحمق عني !
    تشانيول : لما لا تصرخ على ييسونغ هيونغ ايضا !!!
    كي : انه هيووونغ لا استطيع الصراخ عليه !
    ييسونغ : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ..
    .
    .
    بينما كانت تقف خارجا وحدها .. كانت تستند الى الجدار وتسمع ضجيجهم وهي تبتسم ..
    " ارجوك يا الهي امنحتي القوة لاخفاء المي عنهم "
    تنفست بعمق ثم عدت : واحد .. اثنان .. ثلااااااثة وفتحت الباب
    تحول ضجيجهم الى ....... لا لا ليس هدوء .. بل انه ابعد شيء عن الهدوء !!
    الصراخ ملأ المكان مرحبين بها وسائلين اياها لما تأخرت
    وقفت امامهم واشارت بيدها ليصمتوا !!
    سكت الجميع .. ثم انفجروا ضاحكين حين تغير جو المكان فجأة !!!
    إيلينا وضعت يدها على خصرها بمعنى (وبعدين معكم !!!)
    عادوا ليصمتوا مجددا ..
    إيلينا : خلال السنة التي بقيناها معا .. (ثم صمتت)
    سوهو : ماذا ؟
    إيلينا ابتسمت بشكل غريب ! : لقد حدث معنا الكثير .. لكن ما سيحدث بعد اسبوعين من الآن سيكون اختلافا كبيرا ونقلة نوعية في عملنا .. لقد تمت دعوتنا الى حفل ضخم .. يضم قادة العالم واكبر مشاهير العالم في كل المجالات ..
    شيندونغ : إذن !! هل رئيس كوريا ايضا ذاهب !!!
    إيلينا : هههههههههههه .. اجل !
    مينهو : نحن مدعوون مثله تماما !!!!!
    إيلينا : لا .. في الحقيقة .. دعوتنا اهم من دعوته .. سنكون ضمن الضيوف الرئيسيين في الحفل
    يونهو : ووووواااااه
    إيلينا : سيذهب معي شخص واحد فقط من كل فريق ليمثل فريقه
    هيتشول : ليذهب ليتوك .. انه المتحدث الافضل بيننا
    دونغهي : ابذل جهدك تيكي
    شيون : نعتمد عليك
    تشانغمين : انا ايضا اقترح القائد .. مثلني بشكل جيد حتى لا اقتلك !
    يونهو : ههههههههههههههههههههههه
    جونغهيون : ليذهب قائد كل فريق اذن
    إيلينا : جيد .. هل من اعتراض ؟
    الجميع : ...................
    إيلينا : جيد .. سأجهز الحجوزات لذا كونوا مستعدين !!
    .......................................................................................................
    بعد اسبوعين ..
    غدا ستكون الرحلة الى النمسا .. اغلقت هاتفها بعد ان اتصل بها جاد ليخبرها بتفاصيل الحفل وقائمة الحضور ..
    جاد من النخبة والترتيب لهذه الحفلات هو من عمل النخبة !
    الحفل بعد الغد .. والجو دافئ في النمسا في هذا الوقت من السنة .. رحلة العودة ستكون في اليوم التالي للحفل مباشرة !!
    فتحت الحقيبة لتضع ماستأخذه معها .. كان المغلف اول شيء وضعته .. تبعته اكياس الادوية .. الفستان الذي اختارته لهذه المناسبة .. وغيرها من الاشياء ..
    اشتد عليها الالم فجأة فتركت كل شيء من يدها واتجهت بصعوبة للسرير .. رمت جسدها عليه وهي تعتصر من الالم !!
    ..
    .
    .
    : هاتفها مغلق !
    دونغهي : ربما تكون نائمة الآن .. دعها
    ليتوك : اريد ان اعرف موعد العودة .. ﻻ اعلم كم يجب ان آخذ من الثياب معي
    دخل هان : هيووونغ .. الجو سيكون دافئا هناك
    ليتوك : حقا ! لقد وضعت ملابس شتوية .. شكرا لك هان
    دونغهي : ماذا سترتدي للحفل ؟
    ليتوك : إيلينا اخبرتنا انها ستتكفل بالامر
    رفع هاتفه ليتصل بيونهو هذه المرة ..
    ..
    .
    .
    صباح اليوم التالي ..
    تركت كل اعمالها ومواعيدها للمدير جونغ .. وغادرت من الشركة بصحبة السبعة مرافقين في سيارة واحدة الى المطار !
    إيلينا : لقد حجزت لنا كل المقاعد في الدرجة الاولى .. سيكون هناك الكثير من الامور التي ينبغي عليكم معرفتها قبل الحفل
    ليتوك : متى سنصل هناك ؟
    إيلينا : ستستغرق الرحلة 12 ساعة تقريبا
    تايون : ياااه هذا ممل !
    إيلينا : بالمناسبة .. لما اعينكم جميعا هكذا !!
    سوهو : اتفقنا ان لا ننام في الليل .. لكي ننام في الطائرة
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههه .. يبدو انني سأكون وحدي لوقت طويل إذن !!
    ..
    .
    .
    وصلوا الى المطار منتظرين الرحلة .. كانت إيلينا تشعر بالدوار لذا امالت رأسها على كتف ليتوك
    ليتوك : انتي بخير ؟
    إيلينا : اجل .. اممم اخبرني شيئا عنك ﻻ اعرفه
    ليتوك : ما هذا السؤال الغريب ؟!!!
    إيلينا : هههههههههه .. انه لكسر الملل فقط !
    ليتوك : لقد انسجنت عدة ايام حين كنت في الجيش
    إيلينا : ما الذي فعلته ليسجنوك !!!!
    ليتوك : كنت اقدم الرشاوي لمن معي في الفرقة ليقوموا بعملي
    إيلينا : هل كنت تملك الكثير من المال !!!
    ليتوك : هههههههههههههه .. ﻻ ﻻ .. انها ارقام المشاهير الذين اعرفهم
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    ليتوك : ماذا عنك ؟
    إيلينا : لقد عرفت قاتل عمر
    ليتوك : ححححقا !!!!!!!!
    إيلينا : انه مراد .. وانتقامي منه في حقيبتي الآن
    ليتوك : ماذا يعني هذا ؟
    إيلينا : سأخبرك بهذا لاحقا
    ..
    .
    .
    ما ان صعدوا الى الطائرة حتى توجهت للحمام .. حقنت نفسها ليهدأ الالم .. ثم وضعت نظارتها الشمسية وعادت اليهم ..
    إيلينا : لننم الآن .. وعندما نستيقظ سنتكلم
    طلبت من المضيفة ان تطفئ الاضاءة .. وغاب الجميع في عالم جميل من الاحلام
    ..
    .
    .
    بعد ست ساعات .. كانت اول من استيقظ
    نظرت الى وجه ليتوك النائم الى جانبها وضحكت !
    ثم قررت ان تلتقط لهم صورا معها لتريها للجميع عند عودتهم !!
    اخذت صور سيلفي مع الجميع .. ثم صورة ثامنة وهي تقف امام المقاعد بينما يظهر الجميع خلفها !!
    عادت للجلوس مكانها .. لكنها شعرت بالملل !! لذا اخذت تقلب الصور في هاتفها .. السنة التي عاشتها معهم جعلت هاتفها مليئا بالذكريات كما هي ذاكرتها ايضا
    اختفت ابتسامتها حين رأت الصورة لجماعية لهم في يوم اعادة شمل سوبر جونيور
    وضعت اصبعها على اوجههم السعيدة وهي تفكر .. "لقد احبوني كما احببتهم .. حين ارحل كم من الالم سأمنحهم اياه ! .. كم من الدموع سيذرفونها حزنا علي ! كم من الوقت سيحتاجون للعودة الى حياتهم .. هل سيأتي يوم يكونون فيه قد نسوا امري ؟ .. هل سيحكون لاطفالهم عني ؟ "
    : فيما تفكرين ؟
    إيلينا بفزع : اخفتني !!!!
    ليتوك : فيما كنتي تفكرين ؟ وجهك بدا حزينا جدا !
    إيلينا ابتسمت : انها المرة الاولى التي احضر فيها هذا الحفل بصحبة اصدقائي
    ليتوك : أهذا يجعلك حزينة !!!!!!
    إيلينا : هههههههههههه .. ﻻ ﻻ .. لكنني تذكرت عمر قليلا .. أتساءل كيف سيكون شعوري حين رؤية عائلته .. وهو ليس بينهم
    ليتوك : سأكون الى جانبك .. لذا انظري لي فقط
    إيلينا : اجل .. لقد خططت مسبقا ان تكون مرافقي .. بينما الستة النائمون في الخلف سيشكلون ثنائيات ايضا .. لما تنظر الي هكذا !!!
    ليتوك بجدية : لا اعلم لماذا لكن .. اشعر انك تخفين عني شيئا
    إيلينا : سأخبرك بكل شيء حين نكون وحدنا لذا لا تشغل بالك
    ..
    .
    .
    بعد ساعتين ..
    استيقظ الجميع وتناولوا وجبة خفيفة بينما هم يتحدثون ويضحكون
    فيكتوريا : لم يتبقى الا اربع ساعات فقط !
    سوهو : نمنا لوقت طويل جدا
    يونهو لإيلينا : ما الذي قلتي بأنك ستخبرينا عنه في الطائرة ؟
    إيلينا وقفت امامهم : ليسمعني الجميع جيدا
    اولا .. هذا الحفل يختلف عن اي حفل حضرتوه سابقا لذا هناك بعض القواعد التي علي ان اخبركم بها .. المجتمع الذي ستختلطون به سيكون مجتمعا فاسدا يقوم على المجاملات .. يجب ان تكونوا متغطرسين لابعد حد ممكن .. ﻻ تبتسم لمن يتحدث معك حتى وان كان هو يبتسم لك .. ﻻ تنحنوا لاي شخص مهما بدا لكم شخص ذو نفوذ .. حين ترونني انحني انحنوا معي .. لا تبدؤوا بالمصافحة ايضا او الحديث معهم .. الجميع سيرونكم تسلية لهم بما انها زيارتكم الاولى لذا كونوا حذرين في حديثكم .. سترون بشرا من كل جنسيات العالم .. لذا حاولوا التحدث بالانجليزية حين يطلب منكم الحديث .. سنجلس معا على نفس الطاولة وسيكون هناك بالتأكيد من سيأتي لمضايقتكم لذا تجاهلوه فقط .. ان حدث واتى الي انا من يضايقني لا تتدخلوا بالامر ابدا .. أهذا مفهوم ؟
    الجميع : اجل !
    إيلينا : منذ اللحظة التي نصل فيها الى الحفل ستتغير حياتكم كليا .. لذا قمت باستئجار حراس شخصيين لكل شخص منكم .. ايضا لدي مواعيد خارجية .. لذا كونوا حذرين جدا حين تخرجون وحدكم .. وافضّل ان تخرجوا معا ..
    الجميع : حسنا !
    إيلينا : بالنسبة لتفاصيل العمل .. سنصل في وقت متأخر لذا سنتجه للفندق فورا .. لقد حجزت لنا دورا كاملا مشدد الحراسة .. سنتجه للنوم مباشرة .. غدا في الصباح سنخرج للفطور والذهاب لشراء ثياب الحفل .. يمكننا اللهو بعدها الى الساعة ال2 ظهرا .. ثم سنذهب لصالون مشهور حجزته لنا فقط .. سنستمتع فيه بالمساج ثم سنتجهز منه لنذهب الى الحفل مباشرة .. سنكون على شكل ثنائيات لذا انا وتيكي معا .. تايون ويونهو .. فيكتوريا واونيو .. ايرين وسوهو
    .. بعد الغد سيكون لدي موعد في الصباح لذا يمكنكم الخروج للهو معا .. بعد الظهر سأقوم بجولة في شركتي والمصانع التابعة لها في فيينا .. لكم حرية المشاركة معي في هذه الجولة .. وفي المساء سنعود الى كوريا
    اونيو : يبدو هذا ممتعا !!!!
    ايرين : ما مجال عمل شركتك هناك ؟
    إيلينا : انها شركة غذائية .. هي من اقدم شركاتي لذا ﻻ تتفاجئوا من حجمها !
    سوهو : لما لا تجلسين ! ألم ننتهي ؟
    إيلينا بجدية : هناك شيء آخر .. حين نكون معا .. ويتم الهجوم علي بأي شكل من الاشكال .. لا تتدخلوا ابدا
    ليتوك بقلق : ماذا تعنين !!
    إيلينا : بصراحة .. هناك من يهددني .. سأكون بخير ان بقيتم بعيدا عني .. لذا ثقوا بي وعدوني انكم لن تتدخلوا مهما حدث !
    ..
    .
    .
    حين وصلوا الى المطار .. احاطت بهم الكثير من الكاميرات .. بينما كان حراس الامن محيطين بهم من كل جانب !
    الصحفيين كانوا يصرخون بلغة لم يفهمها اعضاء الشركة .. لم يفهموا الا اسم إيلينا وعمر !!
    سوهو : يبدو انهم ﻻ يعرفوننا !
    فيكتوريا : انهم هنا من اجل إيلينا
    خرجوا من المطار بمساعدة امن المطار .. ليجدوا سيارة فخمة لتقلهم
    خرج منها رجل عجوز .. ركضت اليه إيلينا وهي تضحك
    (المحادثة بالالمانية)
    إيلينا وهي تركض نحوه لتعانقه : اندريااااااس
    اندرياس : لقد كبرتي لتصبحي جميلة جدا
    إيلينا وهي تبتعد عنه : لم ارك منذ وقت طويل ! تبدو بصحة جيدة
    اندرياس : اجل ! .. انه بفضل والدك
    إيلينا : هل هو هنا ؟
    اندرياس : وصل صباح اليوم من روما
    إيلينا : اريدك ان ترافقني الى كل مكان اذهب اليه .. ﻻ استطيع ان اثق بغيرك
    اندرياس : انا طوع امرك !
    إيلينا : آه صحيح .. لم اعرفك عليهم .. انهم اصدقائي من كوريا
    اندرياس : سررت بالتعرف اليهم
    إيلينا (بالكورية) : انه اندرياس .. سائق كان يرافقني منذ طفولتي
    ليتوك : سائق !!
    اونيو : هل سنكون بخير ؟!!!
    إيلينا : هههههههههههههههههههههه .. انه الافضل في المطاردات وتجنب الصحفيين ! .. ثقوا به
    صعدوا الى السيارة السوداء .. وكما قالت إيلينا بدأت المطاردة
    إيلينا : يااااه لم اشعر بهذا الحماس منذ مدة طويلة !!
    كانت سرعته عالية جدا ! والصحفيين يطاردونهم ليلتقطوا الصور .. بينما تايون وفيكتوريا وايرين يصرخن من الخوف .. اما يونهو ليتوك اونيو وسوهو كانوا متشبثين بمقاعدهم وعاجزين عن الكلام
    إيلينا تصرخ ليسمعها (بالالمانية) : مازالت مهاراتك رائعة اندرياس !!
    اندرياس : رغم انني لا ارى جيدا بسبب ضعف نظري الا ان مهارتي مازالت تعمل !
    إيلينا للكوريين : يقول انه نظره ضعيف !! هههههههههههههه
    صرخت تايون برعب : انه لا يرى !
    بينما فيكتوريا تتلو صلواتها وايرين دفنت وجهها في صدر سوهو !
    ليتوك بصراخ : منذ رأيت اسنانه قد سقطت وانا ﻻ اشعر بالراحة !!
    إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ..
    .
    .
    وصلوا الى الفندق بسلام .. انهت إيلينا اجراءات الدخول وساعدهم الموظفون في نقل حقائبهم وايصالهم الى الدور المحجوز لهم ..
    في المصعد .. إيلينا : يااا انتم بخير !! وجوهكم شاحبة
    يونهو : كنا سنموت !!
    ايرين : اعتقد انني حفرت ملامحي على كتف سوهو اوبا !
    إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههه .. اخبرتكم ان تثقوا به !! انه سائق ممتاز !
    ليتوك : ظننت اننا سنستمتع برؤية النمسا في المساء ! لكنني لم استطع رؤية اي شيء !!!
    إيلينا : يااا يجب ان تعتادوا على هذا ! سيكون سائقنا خلال فترة بقائنا هنا
    اونيو : افضّل المشي ! .. اااش معدتي ليست على ما يرام !
    إيلينا : الصحفيون هنا مزعجون حقا .. انهم ليسوا كصحفيي كوريا لذا علينا الهرب دوما من مطارداتهم !
    ..
    .
    .
    في الصباح .. كانت مع ليتوك واونيو في بهو الفندق ينتظرون قدوم الباقين .. بينما تحيط بهم حراسة مشددة
    اونيو : ظننت انني لن انام البارحة .. بما اننا نمنا في الطائرة لوقت طويل !
    ليتوك : يبدو ان الطريق المرعب من المطار للفندق جعلنا نسقط في غيبوبة هههههههههههههههه
    إيلينا : الفتيات هنا
    فيكتوريا : صباح الخير
    إيلينا : قوتن مورقن
    تايون : ماذا تعني ؟
    إيلينا : انها صباح الخير بالالمانية
    اونيو : ألا يتحدثون الانجليزية هنا !



    ||| نهاية البارت |||
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-11-09, 1:57 am

    اوووووووني البارت رووووووووووووعة ييييي ضايل بارت ليش تخلص الرواية بتجنننننن يلا اوني متحمس لنهاية بس ما تخليها تموت حرام فايتنغ اوني ناطرينك لا تتأخري علينا
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-11-10, 1:00 am

    اوني عنجد البارت رووووووووعة يييييييي مش ضايل الا بارت وبتخلص الرواية :BB: :BB: بس عنجد حلوة كثيييير المهم ما تتاخري علينا لاني اتحمست للبارت الاخير فايتينغ bounce bounce سا سا
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-11-15, 2:27 am

    مساء الخير
    البارت الأخيييييييييييييير
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-11-15, 2:28 am

    رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الخامس عشر والأخير*
    ..
    .
    .
    إيلينا : الفتيات هنا
    فيكتوريا : صباح الخير
    إيلينا : قوتن مورقن
    تايون : ماذا تعني ؟
    إيلينا : إنها صباح الخير بالألمانية
    اونيو : ألا يتحدثون الانجليزية هنا !!
    إيلينا : ستجد بالتأكيد من يتحدث بها .. لكن لغتهم الرسمية هي الألمانية
    أخيرا أتى سوهو ويونهو .. حينها طلبوا الفطور وتناولوه على عجل
    ..
    .
    .
    في احد دور الأزياء الشهيرة ..
    إيلينا : ليتوك .. ما رأيك بهذه ؟
    ليتوك : ألا استطيع لبس اللون الأبيض منها ؟!!
    إيلينا : بلى .. هل تريد البيضاء إذن ؟
    ليتوك : اجل .. سأجربها
    ايرين جاءت : إيلينا أيهما أفضل ! الأزرق أم الأبيض !
    إيلينا : الأبيض قصير جدا ! الأزرق رائع
    ايرين : سأذهب لأجربه إذن
    سوهو وهو يرتدي اللبس الذي اختاره : تاااداااا
    إيلينا : واااااو .. أنت وسيم جدا !!!
    سوهو : هل أتوقف عن البحث إذن ؟
    إيلينا : اجل .. هذه تناسبك تماما
    انتهوا من اختيار الملابس .. بينما اختفت إيلينا لفترة حتى تأخذ دوائها
    إيلينا : ﻻزال الوقت باكرا ! لذا اخفوا وجوهكم ولنذهب في جولة لأهم المعالم القريبة منا
    ليتوك : اخخخخيرا وقت الراحة !
    ..
    .
    .
    نزلوا من عجلة فيريس العظمى .. حينها تذكرت إيلينا مقهى كانت تزوره دوما مع عمر !
    إيلينا : هناك مقهى رائع قريب من هنا .. كما انه مغلق لذا نستطيع الراحة فيه
    دخلوا المقهى .. وقامت إيلينا بالاتصال بشخص ما .. ثم عادت إليهم
    إيلينا : ما رأيكم بالمكان ؟
    يونهو : انه مذهل .. وهذه الزخارف التي على الجدران تبدو متقنة
    إيلينا وهي تدور في المكان وكأنها تبحث عن شيء ما : إنها زخارف يدوية
    كان سوهو يجلس على الكرسي الأقرب للباب .. لذا
    إيلينا : سوهو .. لنبدل المقاعد
    سوهو : لما ؟!
    إيلينا : سأخبرك لاحقا
    بقيت صامتة لفترة .. بينما الجميع يتحدثون قاطعتهم عل عجل : يا رفاق ! .. هل تذكرون ما تحدثنا به في الطائرة ؟
    الجميع باهتمام : اجل
    إيلينا : جيد
    ما أن أنهت كلمتها حتى فتح الباب ووضع مسدس به كاتم للصوت على رأسها ..
    الرجل الملثم دخل وأغلق الباب خلفه وهو يقول بهدوء بالألمانية : ﻻ تتحركوا حتى لا افجر رأسها !!
    كاد اونيو أن يقف لكن يد يونهو منعته !
    الفتيات تجمدن من الخوف بينما قالت إيلينا (بالألمانية) : من أنت ؟ وماذا تريد ؟
    الرجل (بالألمانية) : أين هو شريط الفيديو ؟
    إيلينا (بالألمانية) : عن أي شريط تتحدث ؟
    الرجل (بالألمانية) : الشريط الذي أرسله إليك الدوق !
    إيلينا (بالألمانية) : انه في الفندق
    الرجل (بالألمانية) : لا تكذبي ! لم نجد شيئا هناك !!!
    إيلينا (بالألمانية) : واااه انتم سريعون جدا ! .. هل استطيع التصفيق لكم أم انك ستقتلني إن فعلت ؟
    الرجل صرخ (بالألمانية) : أين هو الشريط ؟!!!!!!
    إيلينا عادت للتحدث بالكورية : لنتوقف عن اللعب .. سيد ليم .. سان .. تشو
    الرجل : !!!!!!!!!
    إيلينا ابتسمت : إنها ليست المرة الأولى التي نلتقي بها .. ألم تكن السائق الذي نقلني من المطار إلى المكتبة حين وصلت إلى كوريا ؟
    ليتوك : أهو كوري !!!!
    أشارت له إيلينا بعينيها أن يبقى صامتا
    إيلينا : يبدو أن مراد لم يخبرك أنني لا أنسى أي صوت سمعته .. حتى لو كان لمرة واحدة فقط !
    ليم : هل كنتي تعلمين حينها أنني اعمل مع اللورد مراد ؟
    إيلينا : بالتأكيد ! وإلا لما تركتك مع بيهار .. جاسوسة أخي .. وحبيبتك !
    ليم : يبدو انك بحثتي عني كثيرا
    إيلينا : ألست قاتل عمر ؟!
    ليم وهو يدفع رأسها بالمسدس : حين تموتين .. لن يكون هناك من يتذكر هذا !
    إيلينا بابتسامة ثقة : هل تعتقد حقا انك تجرؤ على قتلي ؟
    اتجه مسدس آخر إلى رأس ليم وقال بالألمانية : انزل سلاحك ! أنت أمام الشرطة الرئاسية !!
    الأعضاء فتحوا أعينهم وأفواههم : !!!!!!!!!!!!!!!!!
    ليم يتحدث مع الشرطي الواقف خلفه (بالألمانية) : سأقتلها إن لم تبتعدوا عني .. أفسحوا لي مجالا للخروج !
    أجاب (بالألمانية) : هل تريد أن أوجه إليك أيضا تهمة المقاومة ! ستواجه الإعدام بهذا !
    رمى ليم سلاحه رافعا يديه مستسلما ..
    حينها رفعت إيلينا هاتفها واتصلت بالشرطة ..
    ليم : تتصلين بالشرطة !! من يكون الرجل الذي خلفي إذن !!!!!
    إيلينا : انه السائق ! اندرياس !!
    خلال خمس دقائق كانت الشرطة الحقيقية هنا واعتقلت ليم سان تشو
    إيلينا وهي تضحك (بالألمانية) : عن أي إعدام تتحدث !!!!
    أندرياس (بالألمانية) : أليس هناك عقوبة كهذه هنا !!
    إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    يونهو : ما الذي حدث للتو !!!
    إيلينا : لقد كان يتبعنا منذ أن خرجنا من الفندق .. أردت الصعود في عجلة فيريس لأرى من الأعلى إن كان وحيدا أو لا ! .. حين تأكدت انه يعمل وحده اتصلت بأندرياس ليحضر مسدسه ويأتي إلى هذا المكان
    سوهو : ألهذا بدلتي أماكننا !!
    إيلينا : اجل .. كنت واثقة انه سيضع المسدس على رأس الشخص الأقرب .. ولم أرد توريطكم بالأمر .. أندرياس اخبره انه من الشرطة لذا خاف واستسلم ههههههههههههههه .. آه كدت أنسى ! (تابعت بالألمانية) .. أندرياس هل أوصلت المغلف إلى أبي ؟!!
    أندرياس (بالألمانية) : وضعته في يده بنفسي .. وأوصلت له رسالتك أيضا !
    إيلينا بسعادة : دااااانكي !!!!!! <<< (شكرا بالألمانية)
    ..
    .
    .
    الساعة الخامسة مساءا .. خرجوا من الصالون بعد أن انهوا استعداداتهم للذهاب للحفل !
    حين وصلوا إلى المكان كان الصحفيون يملئون مكان الدخول ..
    إيلينا : سنخرج الآن من السيارة .. ﻻ تلتفتوا ولا تلوحوا ولا تبتسموا للصحفيين .. اتبعوني فقط ! .. لا تنسوا ما أخبرتكم به عن قواعد هذه الليلة !
    خرجت من السيارة أولا وانتظرت نزول ليتوك .. شبكا أيديهما ودخلا للقاعة وسط أضواء فلاشات الكاميرات وصراخ الصحفيين ..
    ما إن دخلت حتى تحولت لشخص آخر تماما .. إنها الآن الليدي إيلينا !
    أسرع الحراس في المكان لحني رؤوسهم حين مرت .. ابرزوا بطاقات دعواتهم ثم دخلوا
    كان أفراد النخبة يقفون في الاستقبال
    (كل المحادثات بالانجليزية)
    : ايلييييينااااااا
    ابتسمت له : جاد !
    جاد وهو ممسك يدها : أخيرا وصلتي ! كنت بانتظارك !! هل صحيح ما حدث مع مراد !!!
    إيلينا : ماذا تعني ؟!!
    جاد : سمعت أن جدي قد تولى أمره ! لقد اختفى تماما منذ ساعتين كما أن كل أملاكه أصبحت بلا مالك !!!
    إيلينا بفرح : استطيع الراحة الآن !!
    جاد انتبه لمن جاء برفقتها : اوووه ليتوك !
    ليتوك : نلتقي ثانية سيد جاد
    جاد : أهلا بكم .. لكن من هؤلاء ؟
    عرفته إيلينا عليهم وعرفتهم عليه
    إيلينا وهي ترى الأعين الحاقدة في كل مكان : يبدو أن الجميع مازال على حاله !
    جاد وهو ينظر للضيوف القادمين : ادخلوا .. جدي متشوق لرؤيتك
    فتحت أبواب القاعة الرئيسية بينما حبس الأعضاء السبعة أنفاسهم ! يبدو المكان حولهم وكأنه مطلي بالذهب !
    أعلن احدهم عن وصول الليدي إيلينا مع ضيوفها .. حينها هدأت القاعة بأكملها ولم يتبقى سوى صوت الموسيقى الكلاسيكية ..
    أخذت نفسا عميقا ثم مشت بثقة ممسكة يد ليتوك .. ومتوجهة إلى الأمام مباشرة دون النظر لمن حولها .. بينما بدأ الجميع بالهمس .. "إنها هي حقا" .. "يبدو أنها لم تتغير" .. "إنها تشبه أمها كثيرا" .. "هل ستعود للنخبة" .. "يالغرورها !"
    وصلت إلى الشخص الذي يجلس بوقار على كرسي مرتفع عن مكان وقوفها .. اثنت ركبتيها لتنحني له .. بينما انحنى معها السبعة الذين يرافقونها
    إيلينا : لم أرك منذ وقت طويل جدا .. سيدي الدوق
    الدوق : تبدين جميلة كعادتك
    إيلينا : شكرا لك على دعوتك
    الدوق : هؤلاء أصدقاؤك ؟
    إيلينا : اجل
    الدوق (بالكورية) : أهلا بكم في حفلنا
    ليتوك متفاجئ (بالكورية) : شكرا لدعوتك لنا
    الدوق (بالكورية) : شكرا أيضا لاعتنائكم بصغيرتي
    إيلينا (بالكورية) : أشكرك على هديتك جدي ! .. كما أنني أريد أن أسألك بعد إذنك
    الدوق (بالكورية) : عن قبر أمك ؟ .. إنها هنا في النمسا .. الكونت سراج سيهتم بالتفاصيل
    إيلينا (بالكورية) : لما أخفيت عني أمرها ؟
    الدوق (بالكورية) : ظننت انك ستتصلين بي أولا إن فعلت هذا .. يبدو انك أعند مما ظننت !
    إيلينا (بالكورية) : لما تخبرني بسهولة الآن ؟
    الدوق (بالكورية) : لأنني أدرك انه لا فائدة من انتظار عودتك للنخبة الآن
    اقترب عمها دييغو من المكان وتحدث بالاسبانية : ليدي ! .. مضت مدة طويلة منذ تقابلنا آخر مرة
    إيلينا (بالاسبانية) : صحيح .. تبدو بصحة جيدة
    دييغو (بالاسبانية) : لكنك لا تبدين كذلك ! .. أنتي وراء ما حدث لمراد صحيح ؟
    ابتسمت في وجهه بينما قاطعه الدوق (بالاسبانية) : لا تذكر اسمه .. انه شخص لا وجود له الآن
    إيلينا عاودت الانحناء للجد مودعة ثم التفت لتذهب .. لكنها توقفت حين سمعت صوت الدوق يقول بالاسبانية : هل ستودعيني بهذه الطريقة فقط ؟
    إيلينا وهي لا تزال بوضعها دون أن تلف جسدها لتقابله (بالاسبانية) : أنت تعلم أنني لا أودع أحدا !! (ابتسمت بسخرية وتابعت) أنت أيضا لست الشخص الذي يهتم باللقاء أو الوداع
    حين لم تسمع رده تابعت المشي في طريقها بعيدا عنه .. توجهوا إلى الطاولة المخصصة لهم مع الضيوف
    ما إن جلست حتى سمعت صوته خلفها ..
    : نتقابل من جديد .. ليدي إيلينا بوراك !
    إيلينا : كنت أتساءل متى ستظهر .. لورد ساشا كويل !
    رفع يدها ليقبلها وتابع : فستانك الأصفر جعلك أكثر إشراقا
    إيلينا ابتسمت : ظننت انك ﻻ تحب المجاملات
    ساشا : أنا لا أجاملك ! .. بالمناسبة من يكونون ؟
    إيلينا : إنهم أصدقائي .. مغنين كوريين
    ساشا : دعيني أحزر .. سوبر جونيور .. tvxq ..
    girl's generation .. شايني .. اف اكس .. اكسو و ريد فيلفيت
    قال هذا وهو يشير إليهم بالترتيب ..
    ثم تابع : إنهم نجوم عالميون منذ أن دخلوا هذه القاعة
    اكتفت بالابتسامة الجانبية التي لم يفهم معناها سواه
    ساشا : أنا ذاهب .. سعيد برؤيتك بخير
    إيلينا : أنا أيضا
    حين ذهب سأل ليتوك : من يكون !
    إيلينا : انه العضو الاسترالي .. انظر هناك انه عمي الهندي اللورد ميلكا .. الذي يتحدث معه هو أبي .. العضو الجزائري اللورد محسن لقد رآني لكنه لم يبتسم حتى يبدو غاضبا مني ! .. هناك العضو الكوري والذي يقف معه هو العضو الكندي وهناك ..........
    ليتوك : هناك ماذا ؟
    إيلينا : عائلة .. عمر
    نظر ليتوك إلى المكان الذي تنظر إليه .. حين كان يقف رجل كبير في العمر ينحني لها بينما الشاب اقترب منها بسرعة !
    إيلينا : اااه بدأت المتاعب
    اورهان بسخرية : سيدتي الليدي .. تبدين مشعة جدا
    إيلينا : كونت اورهان ! .. أنت لم تتغير إطلاقا
    اورهان : سمعت بأنك لم تبكي أبدا في جنازة أخي (نظر لليتوك وتابع) يبدو انك وجدتي البديل بسرعة
    إيلينا : ظننت بأنكم ستأتون لأخذ جسده .. أو لحضور جنازته على الأقل
    اورهان بغضب : كيف نحضر جنازة أعدتها من قتلته !
    إيلينا : من قتله اخذ جزاءه اليوم
    اورهان : ماذا عن جزائك أنتي ! ألستي من عذبه طوال هذه الأعوام
    إيلينا ابتسمت : هذا غريب .. ﻻ اذكر انك اهتممت بأمره يوما .. هل تغيرت حين مات ؟
    اورهان : هه .. يبدو انك نسيتي من تحدثين !!
    إيلينا رفعت حاجبها : يبدو انك أنت من نسي من أكون .. أيها الكونت !
    اورهان وهو يقبل يدها ليغادر : حربي معك ابتدأت للتو !!
    ما إن التف للذهاب حتى اختفت ابتسامتها الواثقة .. ليحل مكانها ملامح حزينة
    وضع ليتوك يده علي يدها مواسيا .. بينما ابتسمت له فقط !
    ..
    .
    .
    وصل رؤساء الدول .. وكبار الفنانين في كل المجالات .. رغم عدد الناس الكثيرون إلا أن المكان بقي هادئا !
    إيلينا ممازحة : اسمعوا .. رغم أن عدد الناس هنا يتجاوز ال400 شخص إلا أن الصوت ليس مزعجا ! بينما سوبر جونيور 15 عضوا فقط ! لكنهم يقلبون المكان الذي يذهبون إليه إلى معركة !!
    الأعضاء : ههههههههههههههههههههههههههههه
    حان وقت الرقص الآن .. افتتحته بيكر التي تبدو غاضبة جدا من إيلينا .. مع زوجها .. تابعهم الكثير
    إيلينا لليتوك : لنرقص نحن ايضا
    سوهو لايرين : هل ننهض ؟
    يونهو لتايون : اشعر أنني في دراما ههههههههههههه لكن .. هل تسمحين لي بالرقص معك ؟
    اونيو لفكتوريا : لنرقص نحن أيضا
    بينما كانت ممسكة بكتف ليتوك .. بدأ الحديث أولا : فقدتي الوزن مجددا
    إيلينا : شهيتي أصبحت اضعف بعد حادث عمر .. بالمناسبة لقد أتممت انتقامي من مراد
    ليتوك اتسعت عيناه : كيييف هذا !
    ايلينا : جدي أرسل إلي شريط مكالمة سرية كانت دليلا كافيا .. لكن أمر عمر لا يهم العائلة كثيرا لذا لم يكن الشريط كافيا للقضاء على مراد
    ليتوك : ماذا فعلتي إذن ؟
    ايلينا : قبل أشهر من مجيئي إليكم وقع في يدي سي دي وأوراق تثبت أن مراد يدعم المافيا الروسية ماليا .. وبما أن والدي مسؤول عن السلام العالمي كان إرسال هذه الأدلة إليه كفيلة بإنهاء مراد إلى الأبد !
    عند اونيو وفيكتوريا ..
    اونيو : المكان أشبه بالقصور التي نراها في الأفلام
    فيكتوريا : صحيح .. بيكهام وفيكتوريا ينظران إلينا ! يبدو أنهم يتذكروننا !!
    اونيو : كيت ميدلتون تبدو اكبر عمرا مما تبدو على الشاشة
    فيكتوريا : اجل ﻻحظت هذا أيضا !
    عند يونهو وتايون ..
    يونهو : ما الذي سيفعله بي بيكهيون حين يراني قريبا منك هكذا !
    تايون : هههههههههههههههه .. لن يفعل شيئا !
    يونهو يبتسم : بالتأكيد .. أختي في القانون !
    تايون لتغير الموضوع : اعتقد أن سوهو وايرين مناسبين لبعضهما .. هل توافقني ؟
    ..
    .
    .
    الساعة 11 مساءا
    خرجوا من الحفل ليحيط بهم حراس الأمن والصحفيين من جديد !
    ليتوك الذي انشغل بمساعدة إيلينا على السير : كدنا نصل !!!!
    صعد سوهو أولا إلى السيارة .. ليساعدها على الصعود
    ثم صعد ليتوك والباقين .. وسار أندرياس مسرعا
    أندرياس (بالألمانية) : هل نذهب إلى المستشفى !
    إيلينا بتعب (بالألمانية) : إلى ...... الفندق ....
    ليتوك : اخبريه أن يذهب إلى المستشفى
    إيلينا : سأكون .. بخير !
    ايرين تبكي : ليست كذلك .. لقد تقيأت دما حين كنا في الحمامات !!!
    اونيو : اعتقد أن حالها سيسوء إن لم نأخذها للطبيب !
    ليتوك لأندرياس بالانجليزية : خذنا إلى اقرب مشفى !!
    لكن أندرياس يتجاهله ! .. هو لا يستمع لأوامر أي احد
    إيلينا : لا .. أنا .... بخير
    يونهو بغضب : أنت تتعرقين ! ﻻبد انك تتألمين بشدة .. سنذهب إلى المشفى شئتِ أم أبيت !
    إيلينا : سيكون ... خطيرا ..
    تايون : ماذا لو عادوا لمهاجمتها هناك !!
    سوهو : لنحضر الطبيب إلى الفندق إذن
    ليتوك وهو يغطيها بسترته : ﻻ نعرف الأطباء هنا .. قد نحضر شخصا متعاونا معهم !
    إيلينا تمسك يده : ارج..وك الى .. الفند...ق
    وصلوا إلى الفندق وقام ليتوك بحملها إلى غرفتها
    ساعدتها الفتيات لتغيير ثيابها .. بينما انتظر الأربعة خارج الغرفة
    اونيو مترددا : هيونغ .. أنت تعرف عن مرضها .. أليس كذلك ؟
    ليتوك : أنت تعرف أيضا !!!!!
    يونهو : عما تتحدثان !
    ..
    .
    .
    لم يستطع احد منهم النوم تلك الليلة .. بينما هي أخذت حقنتها بالسر .. لذا هدأ الألم ونامت بعمق
    الساعة السابعة والنصف .. استيقظت تنظر حولها وتفكر أين هي ..
    تذكرت إنها في النمسا فجلست بهدوء لتجد ليتوك ينام جالسا على الأرض بينما رأسه على السرير .. سوهو نائم على الأريكة ويونهو على الأريكة الأخرى .. اونيو نائم وهو جالس على الأرض بينما رأسه مستند على الأريكة التي ينام عليها يونهو !
    بينما الفتيات الثلاث كانوا قد افترشوا على الأرض من الجانب الآخر للسرير .. الجميع نائم بعمق !
    نظرت إلى الساعة الكبيرة في زاوية الغرفة .. ثم وقفت على السرير لتنزل منه بهدوء دون أن يشعروا بها ..
    أخذت ملابسها إلى الحمام وبدلت .. ثم حقنت نفسها لكي تكون مستعدة لأي الم قادم !
    خرجت لتجدهم لا يزالون نائمين .. كتبت لهم ملاحظة " ﻻ اذكر كل ما حدث بالأمس .. لكنني بخير الآن .. لدي موعد مهم .. لذا اخرجوا واستمتعوا لكن كونوا حذرين ! "
    خرجت من الجناح ووجدت احد الحراس .. أوصته عليهم وشددت على أن لا يتركهم يخرجون دون حراسة .. ثم اتصلت بأندرياس الذي جاء ليوصلها إلى موعدها ..
    بعد 45 دقيقة .. كانت أمام مكتب المحامي الخاص بها !
    كان في انتظارها لذا دخلت فورا عنده ..
    إيلينا : سمعت انك أصبحت أبا للمرة الثانية ! مبارك سيد جوناثان
    جوناثان : اجل إنها فتاة هذه المرة .. شكرا لك !
    إيلينا : ما هو اسمها ؟
    جوناثان : سابين
    إيلينا : انه اسم رائع ! أرجو أن تكبر لتصبح صحية وجميلة
    جوناثان : شكرا لك ! .. لنتحدث عن العمل الآن .. بما أخدمك ؟
    إيلينا صمتت قليلا ثم قالت بصوت ثابت : لا اعتقد أنني املك المزيد من الوقت ... لذا أريد أن اكتب وصيتي
    ..
    .
    .
    خرجت من المكتب بعد ساعتين وهي تشعر بضيق شديد .. ليس سهلا أن تكتب وصيتك !!!!
    وجدت اتصالات ممن تركتهم في الفندق .. لذا اتصلت فورا بليتوك لتخبره أنها ذهبت لطبيب تعرفه وأنها بخير ! .. حاول أن يعرف أين هي .. لكنها أخبرته أن لديها موعدا مهما وان يخرجوا ليستمتعوا معا !
    تذكرت العنوان الذي اخبرها عنه سراج .. لذا أمرت أندرياس بالذهاب إليه .. ثم أمرته بأن يتركها هناك وان يذهب للمشفى ليحضر تقريرا مزيفا .. بعد أن زودته بالتفاصيل وبالمال الكافي !
    هذا المكان ذكرها بقبر عمر كثيرا .. اجل .. إنها في مقبرة ما .. لزيارة قبر أمها التي دفنت هنا ! .. مشت بين القبور وهي تقرأ الأسماء على النصب ! .. حتى وجدت اسم أمها ..
    إيلينا وقد تجمعت الدموع في عينيها : أمي ! آسفة لكوني ابنة سيئة !! لكنني وجدتك للتو ! أنا فتاتك الصغيرة .. إيلينا ! لقد مضت عدة أشهر منذ أن توفيتي .. أنا افتقدك بشدة (بدأت تبكي) عندما كنتي هنا .. كنا نتجادل كثيرا .. الآن أنا اشتاق إلى هذا الجدال ! أنا استطيع تذكر وجهك .. شكلك .. كل الأشياء التي فعلناها معاً ...... ولكن لا استطيع تذكر صوتك !!! .. عندما كنت حولي لم اقل لك ولو لمرة واحدة أنني احبك .. كنت فتاة سيئة لذا سامحيني ! عمر أيضا مات .. سأنضم إليكم قريبا .. لذا انتظروني !!!
    ..
    .
    .
    ..
    .
    .
    عادت إلى الفندق تحمل ورقة التقرير المزيفة .. مستعدة لكل أسئلتهم .. لكنهم ليسوا هنا بعد !
    بدلت ملابسها إلى ثياب النوم .. فما زال أمام موعدها مع الشركة ساعتين .. وغطت في نوم عميق ...
    ..
    .
    .
    بعد شهر كامل ..
    في كوريا ..
    في مسكن سوبر جونيور ..
    الساعة الرابعة والنصف فجرا ! ...
    رنين هاتف ليتوك العالي أزعج كل من بالشقة ! إلا ليتوك !!!
    نهض دونغهي ليبحث عنه .. بينما جاء هيتشول غاضبا يلحق به هان ليهدئه .. أما شيون فقد استيقظ على صراخ هيتشول !
    دونغهي أيقظ ليتوك : هيوووونغ هاتفك مزعج أرجوك أطفئه ! انه ﻻ يتوقف عن الرنين !!!!
    هيتشول بغضب : اقسسم أنني سأحطمه إن رن ثانية !!
    هان : تشولي اهدأ !
    بينما شيون يتثاءب والفضول يمنعه من العودة لغرفته ..
    ليتوك قفز من مكانه واقفا ما إن رأى الرقم !! .. ثم قال : انه طبيب إيلينا !
    هيتشول : اجب ماذا تنتظر !!!!!
    ليتوك : مرحبا
    د.جين : آسف لاتصالي في هذا الوقت .. لكن .....
    ليتوك بقلق : لكن ماذا !!
    د.جين : في الحقيقة الآنسة إيلينا في العناية المركزة .. لقد فقدنا السيطرة و ....
    ليتوك : ............
    د.جين : سيد ليتوك ! هل تسمعني !!!
    ..
    .
    .
    تايمين يركض هنا وهناك وهو لا يعلم ماذا يفعل !
    امسكه جونغهيون بكتفيه بقوة وصرخ به : عد إلى رشدك !!!!! هاتفك هناك على المكتب خذه بسرعة واخرج !
    كي : مينهوووو انتظظظر سنذهب معا !
    ركض مينهو قبلهم خارجا من الشقة !!!!
    اونيو : تباااا .. سألحق به
    ..
    .
    .
    : يااااااا .. ما الذي تقوله !!
    يونهو يمنع دموعه من السقوط بالقوة : يقولون أن حالتها أصبحت خارج سيطرتهم .. لنذهب لرؤيتها فالجميع هناك
    تشانغمين بغضب : اذهب إن أردت ! أنا لا أريد رؤيتها بهذا الحال !!
    يونهو : تشاااانغمين-آه !! قد لا نستطيع رؤيتها ثانية !!! اعلم انه صعب جدا لكن .. قد تندم على هذا طوال حياتك
    ..
    .
    .
    صرخت بقوة : انتتتتم تكذبووون !!!! ﻻبد انه مقلب سخيف من هنري وأعضاء فرقته !
    كريستال تبكي : آمبر ! لا تفعلي هذا أرجوك !
    فيكتوريا : علينا الذهاب أيضا .. إيلينا .. تحتاجنا الآن
    ..
    .
    .
    تجمع كل فناني الشركة أمام غرفة العناية ..
    الطبيب لم يسمح لهم برؤيتها لان حالتها خطيرة جدا !
    انهار دونغهي بالبكاء .. احتضنه انهيوك وهو يصرخ بأنها لم تمت بعد !! .. هنري كان يقف وينظر حوله كمن يبحث عن شيء لا يعلم ما هو ! .. ريووك جلس في مكان بعيد عنهم قليلا .. هيتشول يمشي ذهابا وإيابا ويلعن الطبيب الذي ﻻ يسمح لهم برؤيتها ! .. شيون كان يحتضن كيبوم الذي كان يشهق بصوت عال ! بينما هان كان يواسي ليتوك الذي يبكي ويلوم نفسه على انه لم يشعر بها ! تشانغمين كان هادئا جدا ينظر للجميع وكأنه لا يستوعب .. مما جعل يونهو يحتضنه بشدة وهو يبكي بهدوء .. الفتيات كانوا يبكون بلا استثناء .. كانغ ان متماسك يهدئ الجميع .. تايمين كان يقف ووجهه للجدار .. ﻻ يريد أن يراهم أو يسمعهم !! بينما وقف كي خلفه يمسح دموعه ويربت على كتفه ! جونغهيون .. اونيو وسوهو كانوا مع مينهو الذي ينظر إلى اللامكان ويهز جسده بسرعة إلى الأمام والخلف دون أن يسمع أي كلمة منهم !
    دي جالس على الأرض بالقرب من باب القسم .. يشد شعره ويتمتم بكلمات لا يسمعونها !
    ليتوك يبكي ويصرخ : كيف صدقتها حين قالت أنها في الصين !!!!! .. هل كانت في المشفى طول هذا الوقت !!!!
    حاول هان احتضانه لكنه دفعه بعيدا عنه وهو يصرخ به : لققققد وعددددت عممممر ! لقققققد وعددددت جاد ! لققققد وعددددت جدها ! وعدت أمها أيضا ! لقد وعدتها هي بنفسها مئات المرات بأنها لن تكون وحدها .. وعدتهم بأنني سأكون إلى جانبها مهما حدث !!!!!!!
    احتضنه هان بالقوة رغم اعتراضه ودفعه ! لكنه استسلم في النهاية ..
    كيوهيون كان ينظر للجميع ببرود وكأن الأمر لا يعنيه ! .. سونغمين كان صامتا وعيناه لا تفارقان الأرض .. بينما شيندونغ كان يهذي باسمها دون أن يجد من يحتضنه أو يواسيه !
    ..
    .
    .
    مرت ثلاث أيام .. ﻻتزال في غيبوبتها .. الشركة مغلقة .. والنشاطات كلها أوقفت ! ..
    في مسكن سوبر جونيور كانغ ان كان أكثرهم تماسكا ! .. لذا جعل الجميع يتجمعون في شقة واحدة .. ليواسي بعضهم بعضا .. أسوأهم حالا كان دونغهي .. ليتوك .. هيتشول .. هان ..
    الباقين كانوا أكثر تماسكا منهم !
    أما في مسكن شايني ..
    كانوا في غرفة الجلوس حين خرج تايمين من غرفته يبكي ..
    تايمين : هيووونغ ماذا نفعل ! انه لا يتكلم إلا عن اعتزاله !!!
    نهض اونيو إلى مينهو الذي يجلس على سريره في الظلام .. فتح اونيو الإضاءة واقترب منه ليحتضنه ويمسح على شعره ..
    مينهو بصوت مبحوح : هيوونغ .. ﻻ اعتقد انه يمكنني المتابعة .. كل شيء يذكرني بها .. أكاد اجن !!!!
    ..
    .
    .
    اليوم الرابع ..
    استيقظ الجميع على صراخ انهيوك .. : لقققققد استيقظت .. إنها بخيييييير !!!!!!
    لا يعلمون كم مر من الوقت حتى أصبحوا أمامها .. وجهها الأصفر يبتسم لهم وهي تلوح بيدها !
    بكى الجميع بلا استثناء لرؤيتها !!!! لقد أخرجوها من العناية المركزة إلى غرفة خاصة
    مينهو ادخل وجهه في رقبتها يشمها وهو يحضنها ويبكي .. ويتمتم ب: ظننت بأنني فقدتك !!
    ليتوك اعتذر لها كثيرا على إهماله لها ..
    كان الحال متشابها مع الجميع ..
    إيلينا وهي تجلس على السرير : أرجوكم توقفوا عن البكاء ! أنا أمامكم بخير الآن !!!
    كيوهيون يمسح دموعه : ﻻ تعلمين كيف مرت علينا الأيام الماضية !
    جونغهيون : حتى أن مينهو كان يثرثر حول تركه للترفيه والاعتزال
    صرخت بغضب : عممما تتحدث ! هل جننت !!! إن لم تكن مهتما لتحقيق حلمك فكر بي على الأقل ! لقد ضحيت بالكثير لأمهد لكم طريقكم
    ليتوك : حسنا حسنا اهدئي !
    إيلينا : الآن .. أريد وعدا منكم جميعا بأن تحققوا حلمكم .. وان تكونوا سعداء معا .. وان يدعم بعضكم بعضا إلى النهاية
    الجميع : نعدك بهذا
    إيلينا : عليكم أن تتذكروا دائما .. أن ما أحضرني إلى كوريا كان علاقتكم ببعضكم .. لذا إياكم أن تفقدوا هذه العلاقات!
    الجميع : نعدك بهذا
    أمسكت يد مينهو .. ثم نظرت إليهم جميعا : أنا أثق بكم .. قد أبقى في المشفى لفترة طويلة .. لكنني سأكون ظلكم أين ما ذهبتم
    نظرت إلى هيتشول وهان : تشولا .. هان .. لم اعرف بأنكما ضعيفان هكذا ! عودا إلى رشدكما !!!
    نظرت لدونغهي : دوني .. تذكر دوما ما قلته لك في سطح مسكنكم مع انهيوك .. حين سألتني إن كان هذا المرض مؤلما وقلت لك انه ليس كذلك .. بل المؤلم أن أرى من حولي قلقون بسببي .. أرجوك دونغهي .. أرجوكم جميعا ! ﻻ تمنحوني المزيد من الألم !!
    دونغهي : أعدك أنني سأكون قويا .. مهما حدث !
    إيلينا بتعب : لما الشركة مغلقة هااا ؟
    سوهو : كيف نعمل بهذا الوضع ؟
    إيلينا : هل ستتخلون عن كل معجبيكم حول العالم .. من اجل معجبة واحدة فقط ! .. لقد تحدثت مع المدير جونغ بالفعل .. الشركة تنتظركم الآن لذا غادروا إلى أعمالكم !
    يونا بقلق : ماذا عنك !!
    إيلينا : سأكون هنا في المساء .. لنتناول العشاء معا
    بعد جهد كبير لإقناع الجميع بالذهاب .. احتضنوها الواحد تلو الآخر .. وكانت تهمس في إذن كل شخص منهم "اهتم بأعضاء فريقك .. أنا احبك جدا"
    كان ليتوك آخر من خرج .. خرج بينما في عينيه كلام كثير لم يقله بعد !!
    حين بقيت وحيده .. ربع ساعة فقط .. ثم انفجرت ببكاء مرير وهي تضرب بطنها من الألم !
    جاء الطبيب مع ممرضتين لإعطائها المسكنات الكثيرة جدا .. نظر الطبيب إلى علاماتها الحيوية بقلق ثم سأل : إنها ليلتك الأخيرة .. متأكدة انك لا تريدين أحدا إلى جانبك في هذا الوقت ؟
    تنفست بصعوبة وهي تتمتم : ﻻ أريد أن اهديهم هذا النوع من الألم أيضا !
    د.جين : حاولي النوم قليلا
    إيلينا : أريد أن اكتب شيئا .. أوصله لهم رجاءا
    د.جين : لن تستطيعي الكتابة الآن .. هل ينفع تسجيل صوتي ؟
    أومأت بنعم ..
    خرج الطبيب بينما بقيت الممرضة معها بجهاز تسجيل صغير ..
    الممرضة : ابدئي حين أقول 3 ..
    1
    2
    3

    إيلينا : عائلتي .. التي عوضتني عن كل شيء عشته خلال ال24 سنة الماضية .. أنا آسفة لأنني خذلتكم .. آسفة لأنني كذبت عليكم بخصوص صحتي وانتظاري لكم .. سأخبركم هنا .. عن الحديث الذي كنت أخفيه عنكم لوقت طويل جدا .. منذ قدومي إلى كوريا للمرة الأولى .. كنت شخصا يعيش بلا هدف .. إن مت اليوم أو غدا ليس مهما ! .. حين أتيت إلى الشركة للمرة الأولى .. قابلت ليتوك وهيتشول .. على الرغم من أنني عرفت من يكونان ! .. إلا أنني تصنعت الجهل .. انه بسبب بجاحة كيم هيتشول وغروره ! هههههههههه .. تشولا عليك أن تضحك طويلا على هذه الحادثة ! .. خلال اجتماعي الأول معكم .. رأيت الإحباط والخوف على وجوهكم جميعا .. لذا قررت أن ابذل كل جهدي لأكسب ثقتكم ! .. تشولا .. حين أتيت لتعتذر بعد الاجتماع أدركت أنني كونت فكرة خاطئة عنك .. أردت أن اعتذر أيضا لكن كبريائي منعني ! .. أنا اعتذر منك الآن ! .. حين ذهبت للصين أحببت عائلة هان جدا .. خوف أمه من أن يجرح ابنها ثانية جعلني متأثرة جدا .. لكنني قمت بالضحك ! على الرغم من أن قلبي كان يبكي !! .. في حفل الافتتاح ساعدني مينهو حين سقطت .. ﻻ تعلم كم كنت ممتنة لك حينها ! .. خلال وحدتي في أيامي الأولى .. كان دي صديقي الأول في كوريا .. دي احبك جدا .. أنت تعلم هذا صحيح ! لقد تحدثت مع المدير جونغ عن وعدي لأخيك .. سيبذل جهده للوفاء بوعدي لك .. هنري أنت شخص مذهل .. عليك أن تبقى دوما واثقا من قدراتك ! .. جومي .. أنا اقدر شجاعتك .. أتمنى أن تبقى هكذا دوما وان تدعم أعضاء سوبر جونيور .. تعلم عما أتحدث صحيح ؟ .. هيتشول .. عليك أن تحافظ على عائلتك .. إياك أن تستسلم ثانية لأي سبب كان ! .. شيون .. قلبك دافئ جدا .. حافظ عليه وامنح أصدقائك الكثير من الحب .. اعتمد عليك في رعاية أطفالي .. أنت تذكر هذا صحيح ! ....... حين قمت بجولتي الأولى لغرف التدريبات أدركت أن يونهو وتشانغمين يستحقان أكثر مما يعطى لهم .. السوجو كان صخبهم رائعا .. أرجوكم ابقوا هكذا إلى الأبد ! .. سنسد .. ﻻ تجعلوا حياتكم المهنية كل شيء ! .. احظوا بالحب .. وكونوا أسرة أيضا .. أنا أتطلع لرؤية مستقبلكم ! .. تايمين .. صغيري ! .. كنت الشخص الأول والوحيد الذي يسميني نونا .. أرجوك ابقى مرحا كما أنت .. اركض في الأرجاء وأوقع مينهو والآخرين بمفاجآتك ! .. أنا أؤمن بقوتك .. لذا لست قلقة عليك أبدا ! .. جونغهيون صوتك رائع .. لطالما كنت الأفضل بالنسبة لي .. سأراقبك دوما .. كي .. أنت القلب الدافئ لأعضاء شايني .. مهما حدث مستقبلا ﻻ تدعهم يتفرقون ! .. اونيو .. أنت قائد رائع .. وشخص دافئ جدا .. حين كنا معا في النمسا أردت إخبارك بهذا .. لكنني تراجعت ! .. ها أنا أقوله الآن ... مينهو ... مينهو .................... انك الشخص الذي احمل له الكثير من الاعتذارات .. لأنني تجاهلت مشاعرك كل يوم .. ولأنني أخبرتك أن نكون صديقين فقط ! أرجوك سامحني ! تذكر وعدك لي بأن تكمل حلمك .. أيضا ابحث عن فتاة جيدة تستحقك .. آمبر .. لقاؤنا الأول كان رائعا ! .. هههههههههههههههههه أنا اضحك كثيرا كلما تذكرته ! أرجو أن يكون ذكرى سعيدة بالنسبة لك أيضا .. سونغمين .. أرجوك تعلم أن تعبر عن مشاعرك أكثر .. تزوج الفتاة التي تحبها وكون عائلة رائعة وأنجب أطفالا مذهلين ! .. ييسونغ .. صوتك يجعلني اخرج من كل العالم إلى عالم آخر تماما .. حافظ عليه .. واعتني بريووك وكيونا .. ريووك .. الطعام الذي تصنعه هو الأفضل .. الحليب الذي كنت تصنعه لي كل صباح أيضا .. لا يزال طعمه في فمي حتى هذه اللحظة ! ريووكاااا .. صوتك النقي مذهل لذا ﻻ تكن وحيدا أكثر .. هناك الكثير من الفتيات حولك ! .. كيونا .. ﻻ تكن شريرا جدا مع الهيونغز ! لا تلعب وحدك .. يجب أن ترغمهم على المشاركة في اللعب معك ! .. كيبوم .. تحدث أكثر مع الأعضاء .. واعمل بجد كممثل .. اعلم انه حلمك ! .. كانغ ان .. القوي كانغ ان .. حافظ على تماسكك وقوتك .. وادعم الأعضاء بها ! .. شيندونغ .. إياك أن تفقد مرحك !!! ﻻ تفقد الوزن أيضا .. أنت رائع كما أنت .. أيضا حين تحزن لا تبقى وحيدا .. لديك أصدقاء رائعون لذا لا تكن وحيدا .. هيووك .. اعتني بدونغهي جيدا .. وابقيا معا إلى الأبد ! .. تذكر كلماتي لك جيدا .. دووني .. اعلم انك تبكي حين سماع هذا .. أنا أثق بقوتك .. سأراقبك كما يفعل والدك تماما .. والدتك ودونغهوا .. اخبرهما أنني آسفة لرحيلي بهذه الطريقة ! أنا ممتنة لهما كثيرا .. توكي توكي اوووبا .. أنا أدين لك بالاعتذار على الكثير من الأشياء .. اعتني بالجميع من اجلي ! ....... أنا أتذكر كل اللحظات التي عشتها معكم .. كل شيء يمر سريعا في رأسي الآن !! .. أعمالنا في الشركة .. حفلاتنا .. زيارة عائلاتكم .. موت أمي وعمر والذهاب للنمسا و غيرها الكثييييير !
    اعتقد أنني لن استطيع التحدث أكثر .. لجميع الذين لم اذكرهم .. أنا أحبكم جدا .. ﻻ تنسوا وعدكم لي .. ﻻ تنسوني أيضا ! .. أحبكم
    ..
    .
    .
    ..
    .
    .
    ..
    .
    .
    بعد مرور عام كامل ...
    اليوم هو ذكرى وفاتها .. ذهب الجميع لزيارة قبرها ..
    ليتوك : إيلينا .. لقد أتيت اليوم أيضا .. اشتقت لك كثيرا !! .. لقد عدت مع الفرقة للتو من جولتنا العالمية في أوروبا .. لقد تغيرت حياتنا تماما منذ لقائك حتى هذه اللحظة .. أمي وأختي سيأتيان لزيارتك لاحقا
    هيتشول : ايلي .. رغم أنني وعدت نفسي بالتوقف عن البكاء كل مرة أزورك فيها .. إلا أن دموعي لا تتوقف ... هههههههههههههههه هذا محرج حقا !!! .. أنا بخير .. لا أزال جميلا بالطبع !! .. أنا وعائلتي على وفاق تام حتى هذه اللحظة على الأقل .. سأزورك ثانية وحدي .. لدي الكثير لأقوله لك
    هان : عزيزتي إيلينا .. هل كنتي وحيدة حين لم نكن هنا ؟ .. أنا أفكر فيك كل ليلة .. غرفتي في الشقة التي كنتي تنامين فيها مازالت كما هي .. حين نشتاق إليك نذهب إليها .. عائلتي بخير وأعمالهم ازدهرت في الصين وكوريا .. إنهم ممتنون لك جدا .. أنا أيضا ممتن .. لا تقلقي على تشولي أو علينا
    كانغ ان : إيلينا .. لن أجعلك حزينة بحديثي ! .. فقط أريد إخبارك بالأشياء الجيدة ! .. كل عضو من أعضائنا حصل على أعمال منفردة والبوم منفرد .. لكننا لانزال نعمل كفريق واحد بشكل جيد جدا !! .. على الرغم من أننا نملك ما نفتح به بيوتا مستقلة لنا ! .. إلا أننا مازلنا في المسكن نفسه معا !! .. لدي صديقة الآن وقد نتزوج قريبا لذا تطلعي لهذا
    سونغمين : إيلينا .. لقد مر عام بالفعل ! .. كأنك كنتي معنا بالأمس .. اشتقت لك كثيرا ! .. زوجتي هنا أيضا .. إنها تحبك وتبكي الآن رغم إنها لم تقابلك أبدا .. عائلتي بخير .. هي أيضا تشتاق لك ! .. خلال جولتنا في أوروبا كل الناس تعرفوا علينا ! انه كما وعدتنا حقا
    ييسونغ : إيلينا انه أنا ! .. هل علي أن اغني لك الآن ؟ لابد انك اشتقتي لصوتي أيضا .. عائلتي والأعضاء جميعهم بخير .. أنا افعل كما طلبتي مني تماما .. كما أنني اعتني بريووك وكيونا جيدا .. KRY لديهم جولة في البلاد العربية الشهر القادم .. إنها المرة الأولى لنا هناك لذا تطلعي لنجاحنا !
    شيندونغ : ايلييينا انظري إلي ! لا أزال ممتلئ هههههههههههههه .. رغم أنني أصبحت أكثر وسامة إلا أن صديقتي لازالت تنظر إلى G Dragon !! .. إنها معي هنا تنتظر دورها لتخبرك بنفسها .. آآه لقد سقطت على المسرح في انجلترا .. الأعضاء لايزالوا يعلقون على هذا حتى الآن ! .. اشتقت إليك جدا
    جومي : إيلينا .. أنا لست جيدا في الحديث لذا .. أردت فقط أن أخبرك أنني وعائلتي بخير .. نحن نشتاق لك ونتحدث عنك كل يوم .. المدير جونغ يسير على خطاك تماما ! .. الشركة بخير كما أن أطفالك في الصين بخير أيضا .. أنا أزورهم كثيرا ونلعب معا لوقت طويل .. سآتي ثانية
    انهيوك : أخبرتني يوما أن السعادة شيء لا نبحث عنه .. بل هو شيء نستطيع صنعه في أي مكان نذهب إليه ! .. اعتقد أنني افهم هذا جيدا الآن .. أنا بخير وعائلتي كذلك .. أمي تزورك كثيرا أليس كذلك ؟ .. دوني أيضا بخير .. انه لا يبكي كثيرا كالسابق ! .. لقد لعبنا كثيرا في أوروبا .. أيضا أنتي لم تري رقصنا الجديد ! سنريك لاحقا !
    دونغهي : إيلينا .. أنا لا ابكي الآن كما وعدتك ! .. أنتي لا تخرجين من بالنا أبدا .. قبل كل حفل لنا نتذكرك .. سأخبر أطفالي عنك وأنا فخور ! .. عائلتي بخير .. إنهم هنا اليوم ينتظرون دورهم .. دونغهوا سيصبح أبا قريبا ! .. لقد ألفنا أغنية عنك في ألبومنا الجديد !!!
    شيون : إيلينا .. أنا ازور أطفالي في الميتم .. هم لازالوا يذكرونك كثيرا رغم مرور عام كامل ! .. اعتقد انك نجحتي في وضع بصمتك في كوريا !! .. أنا وعائلتي بخير .. الأعضاء يمرون بأوقات صعبة أحيانا لكننا متماسكون جدا ... رغم كثرة أعمالنا إلا اننا نقضي الإجازات معا .. أعدك أن أحافظ عليهم إلى الأبد
    كيبوم : اعتقد انه دوري الآن ! .. إيلينا هذا أنا كيبوم .. لقد أصبحت وسيما جدا أليس كذلك ؟! .. لقد مثلت في 3 أفلام عالمية هذه السنة .. احدها نجح نجاحا هائلا لذا جائتني عروض من هوليوود !! مازلنا ندرس هذه العروض لكنني بالتأكيد سأخبرك إن كنت سأقوم بها أو لا ! .. نحن أيضا نزور عمر كثيرا لذا لا تقلقي .. سنكون دوما سعداء من أجلك ومن اجل أنفسنا أيضا .. اووه يبدو أنني أصبحت أتحدث كثيرا !! هههههههههههه
    ريووك : إيلينا .. هل كنتي بخير طوال هذا الوقت ؟ أنا حصلت على صديقة أيضا .. سأقدمها لك المرة القادمة حين نكون وحدنا .. طعامي أصبح لذيذا جدا .. أنا مازلت اصنع الحليب للأعضاء كل صباح .. رغم أن هيتشول هيونغ يتذمر منه إلا انه يشربه من اجلي .. نحن سعداء كما وعدناك .. لذا كوني سعيدة أنت أيضا
    كيوهيون : ايلي .. أنا مازلت شريرا معهم هههههههههههه .. حتى أنني ودونغهي قمنا بتعطيل اللاب توب الخاص بكانغ ان ! .. أنا لا العب وحدي الآن .. نحن نلعب كثيرا .. عائلتي بخير أيضا .. ألبومي المنفرد الأخير لاقى نجاحا هائلا .. انه الثاني عالميا لهذا الشهر ! .. أيضا لدي عروض للعمل مع مشاهير أمريكا ! ... رغم أننا أصبحنا مشهورين جدا إلا أننا لم نتغير إطلاقا
    هنري : كيف الحححال ايلي ! هل اشتقتي الي أيضا !!! قد لا تصدقين هذا لكنني الآن مقرب جدا من جاستن بيبر ! .. نحن أحيانا نسافر معا لذا لا وقت لدي لإيجاد صديقة ! عائلتي بخير .. إنهم يصلون كثيرا لتكوني سعيدة حيث أنتي ؟ هل أنت مع عمر ؟ كونا سعيدين سويا !
    مينهو : أنا لا استطيع التحدث أمام الجميع .. سآتي إلى هنا غدا لذا تطلعي لأخباري رجاءا !
    تايمين : نونا .. جميع أعضاء شايني بخير .. جولاتنا ناجحة جدا في كل مكان نذهب إليه ! .. اونيو جونغهيون وكي بخير .. مينهو يتعبنا أحيانا لكنه بخير .. انه قوي ويستطيع الصمود !! .. عائلاتنا بخير .. إنهم يشتاقون لك أيضا .. أنا أيضا أنسى أحيانا انك لستي معنا .. أتخيلك كثيرا في كل مكان نذهب إليه ..
    تحدث الجميع معها .. ثم غادروا وهم يعدونها بزيارة قادمة ..
    شركاتها انتقلت ملكيتها جميعها إلى جاد .. بعد أن اخبره المحامي بوصيتها تركها جاد على حالها باستثناء أن أرباحها تذهب كاملة إلى المشاريع الخيرية التي أنشأتها إيلينا في كل دول العالم ...
    أما في كوريا .. تولى المدير جونغ رئاسة الشركة وسار على خطى إدارة ايلينا
    ..
    .
    .
    انتهى !!
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2015-11-15, 2:31 am

    الف الف مليووووون شكرا لدعمكم ومتابعتكم :W:
    كثير طلبتوا مني ما اخلي ايلينا تموت Rolling Eyes لكن مسار الرواية كذا :?:
    وانا عموما من محبي النهايات الواقعية :A: Laughing
    ان شاء الله نتقابل برواية ثانية وشككككرا مرة ثانية :W: :W: I love you
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-11-15, 6:02 pm

    اوني اوني اوني ليش ليش ماتت عند شي بحزن دمعو عيوني وانا اقرا فيها :DE: :DE: :DE: حسيت انها قصة واقعية ياااااااااوييييييلييييييي اوني يعطيك الف عافية عنجد الرواية رؤؤؤؤؤؤؤؤؤعة نهاية عنجد بتحزن بانتظار جديدك سا سا
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: خيال سوبرجونيري / رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-11-15, 8:29 pm

    لاااااااااااااااااااا اووووني ليش ليش هيك بتعذبينا موووش حرام تخلص الرواية ليش ماتت ايلينا بس اوني جد الرواية رووووووووووووعة كتير حلوووووة يعطيكي الف عافية وما تحرمينا من كتاباتك ناطرينك بكتابات جديدة فايتنغ كككككككك

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-09-24, 4:24 pm