Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    شاطر
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-12, 12:24 am

    انيو صبايا انا اشتقتلكن كتيييييير وانتو ما اشتقتولي :^: :^: المهم ارجعتلكن برواية شوفتها ع منتدى وعجبتني وحبيت تقرانها انا رح نزلكن البارتات كل خميس واذا بلاقي ردود رح نزل قبل I love you I love you
    يلا رح اتركن مع البارت الاول
    استمتعن بالقراءة سا سا

    البارت الاول

    بعد مرور شهر على تواجدها ، اصبحت معودة عليها وعلى أجوائها ، لا تفكر في تركها والعودة لبلدها

    يومي : صباح الخير

    خرجت من غرفتها لتجدها تجلس في بقعتها المفضله من الشقه ، تلك النافذة الكبيرة المطله على شوارع سيؤل المزدحمة

    وضعت كوب قهوتها

    سام : صباح الخير

    جلست خلفها على اريكتها

    يومي : انت مبكرة اليوم على غير عادتك

    سام : فقط لقد بقى شهر واحد فقط و أعود لموطني سأشتاق لهذا مكان حقا

    يومي : وأنا

    سام : لا أعتقد

    نفخت وجنتيها بغضب طفولي ، بينما الاخرى أكملت طريق رؤيتها للمارة في شوارع وهي ترتشف كوب قهوتها

    يومي : أه تذكرت

    سام : ماذا ؟

    يومي : سيرا قامت بدعوتنا للعشاء

    سام : مامناسبة ؟!!

    يومي : لا أعلم فقط جهزي نفسك لهذه الليلة

    سام : إلى أين تذهبين أنت ؟

    يومي : سأخارج قليلا وأعود

    سام : أه

    في المطعم

    سيرا : إذا ماهي اموركم أيتها فتاتان ؟!!

    سام : بخير ،ولكن ماذا عن هذا عشاء المفاجئ اوني ؟

    سيرا : بشأن هذا ، لقد حصلت على وظيفة

    يومي : من الأبله الذي وظفك

    سيرا : وقحة

    سام : ههه ولكن مانوعية الوظيفة التي تحصلتي عليها ؟!

    سيرا : انه سر لن أخبركما لأنكما وقحتان

    سام : ماذا قلت أنا ؟

    سيرا : ولكن دعونا مني سام هل تحصلتي على تذكرة لحفلة سوبر جونيور ؟

    سام بإحباط : لا كل تذاكر بيعت

    وضعت رأسها على طاولة بإحباط

    سام : كنت أريد رؤيتهم عن قرب حقا ولو لمرة واحدة فقط

    لمست كتافها بحنيه

    سيرا : لا باس يا صغيرة

    رفعت رأسها بسرعة ، لدرجة أخفت سيرا

    سام : أه بذكر موضوع هل سمعت بخبر مواعدة ليتوك ؟

    سيرا : قد نفوا الامر

    سام : لا أعتقد ذلك

    يومي : لن تتوقفي عن تحدث عنهم أليس كذلك ؟

    سام : هل لديك موضوع أخر ؟

    يومي : يوجد عدة مواضيع

    سام : سير اوني هل علمت بان اخر الالبوم لهم حقق نجاح هائل؟

    يومي : أه مجنونة

    أنتهت سهرتهم النسائية وتلك فتاة مجنونة بضحكة جميلة تتحدث عن اسطوراتها فقط ولم يكن من الاتنان الا الاستماع بملل

    بعد يومان تقريبا

    استيقظت على إزعاج هاتفها

    يومي بغضب : ماذا هناك ؟

    سيرا : اين سام ؟

    يومي : هل تمزحين معي أنها نائمة ، ألا تملكين ساعه أنها 5 فجرا مااذا تريدين ؟

    سيرا : يا لماذا تصرخين عليا هكذا ؟! أنا اختك كبرى

    يومي : أوني أرجوكي

    سيرا : أريدك أن تحضري سام الى مطعم الدجاج المقابل لمنزل والدتنا حسنا ؟

    يومي : لماذا ؟

    سيرا : فقط احضريها وقت الغداء ه فهمتي ؟!

    يومي : أه أرسو

    سيرا : أكملي نومك

    أغلقت هاتفها ورمت نفسها مرة أخرى على وسادتها

    في وقت الغداء تجهزا كلتهما وتوجها الى مطعم الدجاج ، جلسا الاتنان على طاوله كانت سيرا بالفعل حجزتها لهما

    لم تمر لحظات حتى دخلت عليهم سيرا وجلست معهم على طاولة ، وضعت مفاتيحها على طاوله ووضعت حقيبتها على الكرسي

    مجاور لها

    سيرا بتعب : اه سوف تقتلني زحمة البلاد

    يومي : اخبرتك أن تقودي دراجة

    ضحكت بأستهزاء

    سيرا : مضحك

    يومي : لماذا أحضرتنا الى هنا ، عشاء ذلك يوم وغداء الان يبدوا بأن وظيفتك مرموقه

    سيرا : أدعوكم للغداء هل أنا مظلمة الان ؟

    سام : اوني لا أعلم أشعر بأن هناك شي أخر

    سيرا : تشكان بي ايتها وقحتان عودا للبيت واطبخن رامين هيا

    أمسكت ذراعها بتاسف

    سام : أوني أنا أمزح أرجوكي تعلمين أن ذلك

    عادت لمكانها برضى

    سيرا : حسنا ولكن دعونا ننتظر سيأتي بعض الأصدقاء

    يومي : أنت من سيقوم بدفع

    سيرا : أجل

    يومي : بجدية ماهي نوع الاعمال التي تعملين بها ؟!

    سيرا : حسودة أنا فقط أقوم بذلك من أجل سام حبيبتي

    سام بأستغراب : انا

    سيرا : أجل وستكونين ممنؤنة لي طوال حياتك

    نظرت كل واحدة منهم للاخرى ولم يسعهما الا الصمت ، بعد ربع ساعه بالضبظ

    حضر أصدقائها معزومين ، في البدايه كانت أشكالهم تبت رعب ، متخفين بالقبعات وأوشحة ونظارات الشمسية

    سام : هل هولاء أصدقائك؟

    همست يومي في أذن سام

    يومي : غرباء أطوار مثلك

    نظرت لها بغضب

    سام : مزعجة

    سيرا : تفضلوا بالجلوس ارجوكم ، ياشباب أنزعوا تنكركم المكان أمن

    خرج صوت من خلف وشاح الاحمر : هل أنت متاكده ؟

    سيرا : بالتاكيد

    بدوا في ازاله القبعات و الاوشحة الغليطة لتعيش تلك الفتاة في صدمة

    يومي : ال سو سوبر جو جونيور ولكن كيف أحضرتهم

    سيرا : أعمل لديهم ولكن مابها سام

    يومي : سام سام هل انت بخير ؟

    سيرا : لم لا تجيب

    سام : أنا مصدومة

    ضحك الجميع عليها وعلى ملامحها مضحكة

    سام : ولكن كيف ؟؟

    سيرا : أخبرتكما أنا أعمل لديهم أنا مصممة أزيائهم

    سام : مستحيل

    سيرا : أنهم حقيقة سام يمكنك لمسهم

    سام : لا أستطيع أخاف أن يكون حلما واستيقظ عند لمسهم

    ليتوك : لا تقلقي هذا ليس حلم ، سعيد برؤيتك أنت سام بالتاكيد

    مد يده لها لتلتمسها وهي ترتعش

    سام : أه اجل

    مضت تواني وهم في حالة من تعرف على بعض

    سيرا : أجلسوا أرجوكم ودعونا نطلب طعام

    وصل طعام وبدوا في أتهامه

    ليتوك : إذا سام معجبتنا الاولى

    سام : ههه ماذا بالتاكيد لا يوجد قبلي كثير

    يومي : ولكنك مميزة

    دونغهي : نونا سيرا هل هذه من تريد أن تتزوج واحد منا ؟!

    كادت أن تخنق بريقها

    سيرا : هل انت بخير ؟

    سام : أه اجل دونغهي_شي مالذي تقوله ؟!

    دونغهي : سيرا قالت

    نظرت لسيرا بغضب

    سام : لا اه اقصد ليس كلكم فمثلا انا لن أتزوج كيونا

    كيونا : ولماذا أنا بالتحديد ؟

    سام : صديقتي معجبة بك

    شندونغ : اووو اعجاب

    كيونا : وهل هي جميلة ؟

    سام : بالتاكيد

    كيونا : إنا لست موافق

    سام : لماذا ؟

    كيونا : لاني اريدك

    سام : ههههه لا تمزح هذا مستحيل

    انهيوك : وماذا عني ؟

    سام : انت مفضل لدي سيد بسيط

    ضحك بخجل

    انهيوك : اوو سيد بسيط هذا مفاجى انت ايضا مفضلة لدي

    سام : انسه مشكله

    انهيوك : ماذا ؟

    سام : انت تدعوني أنسه مشكله

    يومي : انه كاسم تنائي سيد بسيط وانسه مشكله

    شندونغ : يبدوا كاسم كرتون

    ضحك الجميع عادهما

    كان الجو بينهما جمي جدا ودافئ الذي يرائهم يقول بانهم اصدقاء قدامى

    يلا بدي ردووووود حلووووة متلكن :**: :**: :HUG: :HUG:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-12, 12:49 am

    بياني صبايا نسيت نزلكن الصورة




    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-09-12, 2:06 am

    اونييي الرواية روووووعه يلا بانتظار البارت الجاي ما تتاخري علينا اراسوا ييي ييي ييي ييي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-18, 2:00 pm

    صباح العسل اونياتي بياني اتاخرت عليكن بالبارت ام ثواني وبكون البارت نازل سا سا I love you I love you
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-18, 2:04 pm

    " />


    البارت التاني♥️

    بعد مرور يومان على أخر لقاء جمعهما

    استيقظت على إزعاج هاتفها

    سام ونوم بين عيناها : من ؟؟

    كيونا بخجل : سام مرحبا هذا أنا كيونا ؟؟

    جلست بصدمة عى سريرها

    سام : من ؟! كيونا ؟!!

    كيونا : هل أيقضك ؟

    سام : لا أبدا ، اه كتشانا ولكن مالامر ؟

    كيونا : فقط أرد أن أدعوك لتناول الافطار معي ؟!

    سام : إفطار ؟؟ اه حسنا

    كيونا : جيد سأرسل لك عنوان حسنا

    سام : ديه

    خرجت من سريرها بسرعة لتتجه نحو دورة المياه وتغير ملابسها ، بعد نصف ساعه تماما

    ألتقوا في أحد مقاهي الهادئة ، كان جالس ينتظرها ، وقف ما أن رأها تدخل من باب المقهى

    ابتسمت شفاتيه تلقائا ما أن راى ذلك الوجه التي لم يتوقف عن تفكير بملامحه ، منذ اول يوم وهو يرغب في رؤيتها مجددا

    كان يلح على سيرا لتدعوها ولكنها ترفض في كل مرة ، فلم يكن منه الا سرقة رقم هاتفها منها

    كانت نظراته فاضحة جدا مما جعلها ترتبك

    سام : ألن تجلس ؟!

    نظر لها وهي جالسه بالفعل ، ضحك على نفسه وهو يجلس

    سام : يبدوا الامر فظا ولكن ما سبب هذه الدعوة ؟

    كيونا : تناول الافطار معك ، هل هناك شي معين تريدن تناوله ؟

    سام : كافي لاتي سيفي بالغرض

    تحرك من مكانه ليطلب لكليهما ما طلبته ، عاد وجلس بعد ثواني فقط

    أرتشف قليلا من خاصته وسألها

    كيونا : إاذا صديقتك من معجبيني ؟

    سام : امم في حالتها فاق الاعجاب أنه الحب يارجل

    ضحك على كلمتها الاخيرة

    وضع يده على خده ونظر لها

    كيونا : وأنت

    سام : امم أنا من معجبين دونغهي

    أبعد نفسه عن طاولة وتغيرت ملامحه العاشقة الى غاضبه ، أبتسم بخيبه لها وهي ترتشف من قهوتها

    سام : مابك ؟

    كيونا : لا شي

    سام : كيونا هل أطلب منك خدمة ؟

    كيونا : ماهي ؟

    سام : صديقتي ، هل يمكنني أن اعطيك رقمك لتحدتها

    تردد قليلا بالاجابة

    كيونا : إذا كان الامر سيسعدك فسافعل

    سام : رائع أنت الافضل

    أخرجت هاتفها وعبثث به قليلا

    سام : خد هذا رقمها قم بتسجيله

    أمسك هاتفها وهو يضحك

    كيونا : هل أنت دائما هكذا ؟

    سام : كيف ؟؟

    كيونا : ههههه لا أعلم مجنونة

    سام : أجل

    مرت الايام على الاتنان ، وهما يخرجان معا ، بين مقاهي ومطاعم وحتى منزل الاعضاء

    فقط اي مكان او اي سبب يجعله يراها ، ويستمع لكلماتها ، حتى كانت تتوجه لغيره

    قمت بفتح الباب بقوة

    سام : أنا هنا

    هتشول : ياا قلبي كاد أن يقف ، ماذا أنت فاعلة ؟

    ريووك : أوو سام ،سعيد برؤيتك

    سام : أنا ايضا

    وضع يده حول كتفيها

    كيونا : مارائك بالحفل ؟

    سام : رائع ، كنت أبحت عن تذكرة في كل مكان والان لدي تذكرة للكوليس أيضا

    هتشول بسخرية : كم أنت محظوظة

    مددت لسانها له

    سام : اه بالتاكيد ، اه أين سيد بسيط ؟

    انهيوك : سيد بسيط خلفك

    ألتفت له بسعادة

    سام : كنت رائع هناك

    انهيوك : شكرا

    سام : قد كنتم رائعين يا رفاق حقا ، هناك شي واحد انا حقا أكره

    دونغهي : ماهو ؟

    سام : كيف يمكن ل كيم هتشول ان يكون اجمل مني

    ضحك عليها ولكنه غير ملامحه لجديه

    هتشول : كيف تقولينها هكذا ؟

    سام : ماذا ؟

    هتشول : قولي هتشول اوبا

    سام : بالتاكيد أجاشي

    ضحك الجميع على كلماتها

    هتشول : مجنونة

    سام : سأغادر الان

    كيونا : الى اين ؟

    سام : الى المنزل بالتاكيد ، ولكن أين سيرا ؟ لم أراها

    ليتوك : لقد غادرت مبكرا ، لقد طلبها مدير

    سام : كنت أعتقد بأنها ستوصلني للمنزل

    دونغهي : سنقوم نحن بتوصيلك

    سام : حقا

    كيونا : أجل

    ما أن أنتهوا من تجهيز أنفسهم ، غادر الجميع في سيارتان منفصلتان

    كان الجميع في سيارة واحدة عدا ليتوك وشندونغ ويسونغ التي كانا في سيارة الاخرى

    انهيوك : مارائكم أن نذهب لمدينة الملاهي

    سام : ماذا الا يجب ان تعودوا الى منزلكم وترتاحوا

    هيتشول : لنذهبسام : انتم حقا مجانين

    هيتشول : انظروا من يتحدت

    سام : انا لست مجنونة من قال اني مجنونة

    هيتشول : أتعريفين يا فتاة هذا مايعجبني بك

    دونغهي : أنا ايضا

    تلمس الخجل في خديها مما جعله يشعر بالغيرة التي عبرت من عيناه

    سام : ولكن من سيسمح لكم بدخول لمدينة الملاهي ساعىة الواحدة بعد منتصف الليل

    ريووك : الحارس

    سام : حقا لماذا ؟؟

    الجميع بصوت واحد : لاننا سوبر جونيور

    هتشول : لنخبر الاخرين هيا

    مرت دقائق ليصلوا الى الحديقة ويترجل الجميع من سيارة

    كيونا : لقد وصلنا

    سام : وااو

    ليتوك : مالذي جعلكم تفكرون بالامر الان ؟

    أشار الجميع بأصابعه نحو سام

    سام : ماذا أنا ؟؟! يا مجانين

    ضحك الجميع على ملامح وجهها الطفولية الخائفة

    دونغهي : نحن نمزح هيا لنذهب

    أنهى كلمته وهو يحضن كتفيها بيديه ويدفعها نحو البوابة

    فقط ذلك نظراته التي تكاد أن تطبق كل شي

    انهيوك : أي لعبة أولا

    سام : قطر موت

    ليتوك : لنذهب هيا

    لعبة تلو الاخرى لم تترك اي لعبة دون تجربة ، الرياح كانت منعشة والوقت الجميل يجمعهم

    سونغمين : لا اصدق بانك صعدي على الافعونة يالهي اتذكر ان يسونغ لم يصعد عليها ابدا

    هيتشول : انها فتاة غريبة ومجنونة كانت تقول لي هيا نقفز

    سام : ليس في جنونك

    كيونا : هل ندخل الى بيت الاشباح ؟

    سام : اه اجل اجل كيونا

    هيوكي : حسنا لندخل

    دخلوا داخل اللعبة كان الجو مرعب تماما الكل كان متمسك كانت صرخت الرعب من ليتوك كان هيوكي ممسك بيدها وكان ينظر لها

    سام : مابك؟

    هيوكي : االيس من المفترض ان تصرخي ؟!

    سام : ماذا ؟؟

    كيونا :هههههههههههههههه

    سام : لماذا تضحك توقف ؟

    دونقهي : كل الفتيات الي دخلن الى هنا اه اه اه اه اه اووبا انا خائفة

    وكان يقولها بطريقة الفتيات

    سام : بوا ؟

    سام : اهههه اووبا .. وكانت تلتصق يهيوكي

    هيتشول : توقفي انت لست حتى كالفتيات

    سام : انت محق انا لست متل الفتيات

    ليتوك : وكاني استمع الى هيتشول يتكلم اه الباب لنخرج يكاد قلبي يقف

    خرجوا مسرعين كان ليتوك يلهت انفاسه وسام تضحك عليه تم بدء الجميع بالنظر اليها

    سام : مابكم ؟؟

    كيونا : لا تتحركي

    سام : لماذا؟

    هيتشول : هناك عنكبوت على راسك

    وما ان انهى كلمته حتى بدات بصراخ سقط هيتشول مغمى عليه من الضحك كان الجميع يحاول كمت ضحكته

    كيونا : توقفي قليلا

    سام : كيونا ابعده

    كانت تبكي اقترب منها وابعده وماان ابعده حتى التصقت بيه كاد قلبه ان يتوقف تجمد في مكانه تماما

    دقات قلبه تكاد أن تخترق أضلاع صدره

    كان الكل يضحك عليها اقترب منها انهيوك و ابعدها من بين أحضانه

    هيوكي : تعالي ايتها الصغيرة

    ليضعها بين أحضانه هو

    هيوكي : لا تبكي

    هيتشول : لا اصدق كدي ان تموتي  لاتخافي من الاشباح وتخافي من العناكب

    سام وهي تبكي : اخاف من الحشرات

    كان لايزال يعيد عيش تلك اللحظة ينظر لها وهي بين أحضان صديقه ، قم يرغب في جذبها وأعادتها بين خاصته

    فقط هو لم يستطع

    نهاية بارت التاني
    يلا بستنى ردودكن الحلوة :DD: :DD: bounce bounce
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-18, 2:05 pm

    الصورة مش زابطة رح نزلها مرة ثانية انشالله تزبط ام

    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-09-19, 12:27 am

    اوني البارت رووووووووووووووووعه يلا بانتظار البارت الجاي ييي ييي ييي ييي ييي ييي ييي
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-09-19, 12:56 am

    واااااااااااااااه اوني الرواية بتجنن والبارتين بجننو سام بتجنن يلا اوني ما تتاخري
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-23, 3:58 pm

    انيوووووو صبايا اشتقتلكم انا بعرف انكم اشتقتولي :^: :^: المهم عشان عطلت العيد رح نزلكن بارتين اليوم وانشالله رح نزلكن كمان بارتين بكرا بعرف انكن رح تكونن ملنات متلي بكرا :S ام ام والرواية ثلاث اجزاء وحاليا كاتبت الرواية بتكتب بالجزء الثالث البارت الرابع لهيك رح نزلكن بارتين كل مرة بنزل فيها .. كل عام وانتو بخير يا احلى متابعين حبكم انا سا سا I love you I love you
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-23, 4:08 pm




    ما أن توقفت السيارة أما سفوح أحد جبال لتليها الاخرى ، خرجت ودهشة في عيناها

    سام : واا يالهو من مكان

    وقف خلفها مباشرة

    كيونا : الذهاب لتخيم كانت فكرة مذهلة

    قفزت من سيارة

    يومي : أنها فكرتي

    خرج الجميع من سيارة ، توجه ليتوك لأخراج الامتعه

    ليتوك : هل من مساعدة ؟

    ما أن ألتفت الجميع حتى أمسك يدها بسرعه

    كيونا : تعالي معي

    ركضا الاتنان معا ليصلا الى غابة ملئية بأشجار صنوبر ، كانت دهشة تحيط بها ، الهواء منعش و المنظر الخلاب

    جعلها توقن بأنها من أجمل بقع الارض ، توقفا الاتنان عن العبث عندما سمعا صوت ليتوك منادي

    وصلا الاتنان معا ليجد الجميع يتناول طعام وشندونغ يقوم بشواء اللحم

    ضربت كتفه بخفه

    سام : كيونا أحمق فوت علينا الطعام ، شندونغ كادا أن ينهيه

    كيونا وهو يلمس كتفه

    كيونا : او مؤلم

    يومي : هيا أجلسا لتناول الطعام

    جلسا الاتنان في نفس الوقت يفصلهم جلوس يومي بينهما

    إنيهوك : مارائكم أن نلعب لعبة ؟

    سام : أجل أجل

    إنيهوك : ولكن ، ماذا سنلعب ؟

    وقفت من مكانها وتوجهت نحو أنهيوك

    ضرت كتفه بلطف وركضت بعيدا عنه

    سام : هيا سيد بسيط علي الامساك بي

    ركض ايضا من مكانه ليلحق بها

    سونغمين : أنتظرا

    ركض خلفهم ، ومن خلفه ركض السمكه أيضا

    كيونا :مجنونة

    قالها بأبتسامه خجل وهو يكمل تناول طعامه ، لتنظر له صديقتها بشك

    أنتهت رحلة تخيم مبكرا بسبب أتصال مدير ، تذمروا قليلا ولكن لم يكن منهم الا الانصات للاومر

    صعدت للسيارة ودونغهي يجرها لتجس بجانبه وكيونا كان من خلفهما ، وما أن جلست حتى صاح به

    كيونا : يااا لماذا جلست جانبه ؟

    سام : لانه طلب هذا

    كيونا : هيا انهضي واجلسي جانبي

    سام : ولكني أ ريد الجلوس هنا

    دونغهي : ياا كيونا مابك ؟ دعها وشأنها ؟؟

    كيونا وهو يزفر :يا لكم من احمقان

    توجه نحو أخر كرسي وجلس مع سونغمين

    مر الوقت كانت الطريق طويلة كنت تتحدت هي ودونقهي كما لو كنا اصدقاء طفولة وهو كان ينظر لها فقط بعينان خضراء اللون اقترب سونغمين بأذنه وهمس له

    سونغمين : توقف عن مراقبتهم سوف يكشفون امرك

    كيونا دون أنتباه : اي امر!!

    سونغمين : انك تحبها

    بلع ريقه الشائك بصعوبة

    كيونا بتوتر : من سام ؟؟ هههههه بالتاكيد تتخيل

    سونعمين : اه اجل صحيح مجرد تخيل ، أه أنت تهتم بها كثيرا ، تتصل بها وتتواص معها بشكل ملحوظ ، تقضي معها الكثير من وقت

    تنادي بأسمها في منامك ، تنظر لها بطريقتك الغريبه هذه ،كل هذا مجرد تخيلاتي صحيح

    أنهى جملته وهو ينظر له بظرفه

    كيونا بتوتر : حسنا حسنا اصمت اللان

    في اليوم التالي

    سام : بوو

    قفز سونغمين من مكانه برعب وهو يحمل قلبه

    وضعت يدها على كتفها لتهدئه

    سام : تنفس تنفس

    سونغمين : كيف دخلتي ؟

    سام : لقد كان باب مفتوح

    سونغمين : كدي أن توقفي قلبي

    سام : بيانيه

    خرج من غرفته وهو ينشف شعره

    سام : ألم تجهز

    إنهيوك : أنتظرينا قليلا حسنا

    سام : اه

    ألتفت الى سونغمين

    سام : اين كيونا ؟

    سونغمين : في غرفتنا

    سام : سأذهب لرؤيته

    دخلت عليه الغرفة بعد ان استاذنت

    سام : مرحبا

    كيونا : او سام اهلا تعالي الى هنا

    كان جالس على سريره وهو يحضن جهازه محمول

    سام : ماذا تفعل؟

    كيونا : العب

    قفزت نحوه لتجلس بجانبه

    سام : دعني ارى وو أنت حقا رائع

    كيونا : انا رائع اليس كذلك ؟

    سام : نعم

    كيونا : هل تريدين المحاولة

    سام : اجل اجل اجل

    وضع الجهاز في حضنها

    كيونا : هيا اريني ماتستطعين قيام به

    سام : حسنا هل اضغط على هذا الزر؟

    كيونا : اجل هذا وهذا هيا

    كانت مستمتعة بلعب رغم انها لم تكن لاعبة جيدة و كان مستمتع بمشاهدتها

    كيونا : ياااااماذا تمضغين?!

    سام : علكة

    كيونا : يااااااا اعطني منها

    سام : حسنا لاتصرخ لدي واحدة هنا

    وضعت يدها في جيبها لتخرج له قطعة ولكنه قطعها بوضع شفاته على شفاتها ، تجمدت في مكانها من الصدمه ، ادخل لسانه بين شفتها واخرج العلكة التي في فمها ابتعد عنها

    كيونا : او بفرواله احبها

    كانت لازلت في حالة صدمة لم تفهم ماذا حدت دخل انهيوك الى الغرفة

    هيوكي : سام هيا لنغادر ســأم مابها ؟

    أنتبهت له

    سام : هيوكي

    إانهيوك : هيا لنغادر

    سام : أه

    لم تستطع حتى النظر اليه وقفت وامسكت يد انهيوك لتنزل من السرير وتغادر معه

    كيونا : الى اين تتذهبون ؟

    هيوكي : لا تتدخل اكمل لعبك

    دونقهي : مابك ؟؟

    سام : لا شي لنذهب

    انهيوك : هيا

    خرجوا من البيت في نفس الوقت خرج من غرفته ، جلس بجانب سونقمين الجالس على الأريكة

    كيونا : انا احبها

    نظر له سونغمين من خلف كتابه

    سونغمين : لقد اعترفت اخيراا

    كيونا : ولكنها لا تبدني متل هذه مشاعر ، أنها تهتم فقط من أجل صديقتها

    سونغمين : تقصد جيسي

    كيونا : أجل

    سونغمين : ولكنك لا تحب جيسي

    كيونا : أنا لا أعرفها حتى كيف لي أن أحبها

    سونغمين : هذه مشكله كبيرة

    وضع رأسه على كتف هيونغ خاص به

    كيونا : ساعدني هيونغ رجاء

    سونغمين : انها تحبك

    لدى الاصدقاء التلاتة

    سام : الجو رائع جدا احب هذا الطقس

    انهيوك: تحبين البرد

    سام : اجل

    دونغهي : انت غريبة

    ضحكت على كلمته

    انهيوك : هيا لنذهب لذلك المطعم

    سام : لا اريد

    دونغهي : ماذا الم تريدي ان نتانول الطعام معا؟؟

    سام : اجل ولكن ليس في مطعم

    انهيوك : اين اذا ؟

    التفتت حولها ورات احد البائعين المتجولين واشرت اليه باصبعها

    سام : اريد ذلك

    واتجهت نحوه

    انهيوك : اقسم انها مجنونة

    دونغهي : سام انتظري هيا

    سام : عفوا اريد واحدة من هذه

    البائع : حسنا تفضلي

    سام : شكرا سيدي

    دونغهي : اعطنا منه ايضا

    البائع : تفضلا

    دونغهي : كم ثمنه سيدي ؟

    انهيوك : يااااااا دونغهي هات محفظتي

    البائع : لاباس انه بالمجان

    انهيوك : لا باس سندفع

    البائع : لا انه من اجل الفتاة الجميلة

    دونغهي : فتاة !!

    انهيوك : جميلة !!

    سام : انا؟؟

    البائع : تفضلي قطعة تانية انها بالمجان ايضا

    سام : شكرا جزيلا سيدي

    جلسوا على ناصية الطريق امام كشك البائع يتناولون تلك الفظائر الساخنة

    سام : انها حقا لذيذة

    دونغهي : ومجانية ايضا

    سام : هل تعلمون شي هذا هو روح كوريا ؟

    انهيوك : الاشياء المجانية

    سام : هههه لا بل هذا ، الكل الذي ياتون الى هنا يظهرون مدى روعة سيوول وجمال منظر الهان وكل ذلك انه رائع صحيح ولكن الشي المميز في كوريا حقا هو هذا البرد القارس حبات التلج المتساقطة مشاعر الناس الطيبة ابتسامتهم ورائحة الطعام الشهي الصادرة من الاكشاك الصغيرة على جوانب الطريق طيبة ذلك الرجل كل شي اعتقد بان هذا روح كوريا

    دونغهي :ماالذي جعلكي تاتين الى هنا ؟

    سام : في الحقيقة انعجبت بفرقة عندما كنت في مرحلة التانوية كنت احبهم كتيرا قلت لامي اذا تريديناني ان ادرس دعيني اذهب الى كوريا فقط لشهران واعود انها فرصتي الاخيرة للاستمتاع قبل ان ابدء دراستي ، ارد ان اقوم بذلك تعلم ربما لن استطيع في المستقبل

    دونغهي : من هي الفرقة؟؟

    سام : لا اعلم يقولون بان اسمه سوبر مان اه لا سوبر شي يالهي نسيت انتظر سوبر جون

    عبت دونغهي بشعرها يا مجنونة

    انهيوك : هل بحتي عنا اول ماتيتي

    انهيوك : هل أنتهيما البرد قارس وملابسي خفيفة دعونا نعود للمنزل

    سام : أنا أنتهيت

    دونغهي : حسنا دعونا نعود

    توجهت نحو بائع مرة أخرى

    سام : سيدي هل استطيع ان اقوم بشي من اجلك؟

    البائع : من اجلي أجل تفضلي

    تقدمت الى ناصية الشارع وصرخت باعلى صوتها

    سام : تفضلوا ارجوكم انها افضل الفظائر التي ستذوقونها في حياتكم

    بداء الناس يلتفتون لها ويتقدمون نحوها

    سام وهي تشير الى الناس : هيا هيا

    دونغهي : هل تعرفها

    انهيوك : لا وانت

    دونغهي : لا

    انهيوك : اذا لنذهب

    سام : يااا انتظروني تتذكرت سمعت بان انهاي سوبر جونيور جربها أيضا

    وماكادت ان تنهي الحرف الاخير حتى بدا الناس بتجمع بسرعة نحو البائع

    سام : ان هذا ينجح كل مرة

    سام : انتظروا

    توقفوا في احد الحارات الضيقة القريبة من منزلهم وهم يلهتون

    سام : ياااا لماذا كل هذا

    دونغهي : ماذا كانوا سيتعرفون علينا ؟!

    سام : لن يفعلوا بمنظركم هذا صدقني حتى ايتوك لن يتعرف عليكم

    اتكئت على الحائط لترتاح كانت تمسك جانبها الايسر

    انهيوك : هل انت بخير؟

    سام : بالحديت عن ايتوك اين هو لم ارائه

    انهيوك : انه يتدرب

    سام : وااو انه حقا شخص رائع

    دونغهي : هل انت بخير؟

    سام : جانبي يؤلمني فقط من الركض

    إنهيوك : هيا لنعود للمنزل

    سام : انتظروا قليلا لا استطيع التحرك جانبي يؤلمني دعوني ارتاح قليلا

    اقترب منها دونغهي نزل تحتها واعطها ظهره

    دونغهي : هيا اصعدي ساحملك

    سام : ماذا ؟؟ لاباس

    دونغهي : هيا اصعدي

    سام : حسنا حسنا لا تصرخ

    صعدت على ظهره وحملها

    دونغهي : انت تقيلة

    سام : اعلم انت من ارد ذلك تعامل مع الامر

    انهيوك : انت حقا غريبة

    سام : ماذا قلت ؟؟

    انهيوك : لا شي

    سام : دونغهي ظهرك دافي

    دونغهي : حقا امممم

    خبأت راسها في ظهره بهدوء واغلفت عينها

    انهيوك : هل انت متعبة ؟

    سام : انا متعبة ، اليوم يومي جعلتي أستيقظ مبكرا

    دونغهي : أبقي لدينا الليلة

    سام : حسنا

    انهيوك : الاترفضين شي

    سام : دونغهي لا تتحدت مع انهيوك تتطلق منه

    دونغهي : سافعل ذلك عن قريب اذا استمر في مضايقتك

    انهيوك : ياللهي لا اصدقكم

    نهاية بارت التالت
    I love you I love you
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-23, 4:12 pm



    البارت الرابع♥️

    دخلوا الى المنزل

    ليتوك : اين كنتم ولماذا سام هكذا ؟

    دونغهي : توقف عن الاسئلة الفتاة نائمة اين اضعها ؟

    انهيوك : في غرفتي

    كيونا وهو يخرج من غرفته : ماذا ستضع في غرفتك ؟ او سام

    ركض نحوها

    كيونا : مابها ؟

    انهيوك : انها نائمة

    كيونا : لنضعها في غرفتي

    انهيوك : لا ، في غرفتي

    كيونا : في غرفتي

    انهيوك : قلت لك في غرفتي وفي سريري

    دونغهي : استمرا في ذلك لا باس هيا

    أكمل جملته بصراه

    دونغهي : هل جننتما ؟! توقفا ريووك ستنام في سريرك

    ريووك : حسنا ولكن اين سانام ؟

    يسونغ : معي ستنام معي

    وحضنه بلطف

    شوون : هاتها ساضعها في السرير

    حملها شوون منه وماان التفت حتى وجد كيونا امامه

    شوون : ابتعد

    كيونا : هات ساخدها عنك

    شوون: لا باس هي ليست تقيلة

    وابتعد عنه بهدوء واتجه الى الغرفة

    في أوخر الليل

    كان نائم في سريره يكاد ان يجن من التفكير

    كيونا : لا استطيع التحمل انها معي في نفس المنزل ولا استطيع ان اكون معها سأجن يالهي ساذهب اليها

    جلس على سريره

    كيونا : ماذا اذا راني يسونغ وريووك فليذهب الجميع لجحيم لا يهمني

    خرج بهدوء من باب غرفته واتجه الى غرفة يورو دخلها بهدوء اقترب بهدوء من سريرها جلس بجانبها ابعد بضع الخصلات التي كانت تغطي وجهها شعرت بيده الباردة تلمس وجهها نام بجانبها وحضنها بهدوء شعرت بانفاسه الدافئة تقترب من وجهها همس لشفتها

    كيونا : احبك

    كاد قلبها ان يتوقف لم تستطع ان تفعل شي فقط اغلقت عينها بقوة

    في الصباح

    استيقط قبل الجميع قبلها بهدوء ونهض من على السرير خرج من الغرفة واتناء خروجه تقابل مع دونغهي

    دونغهي : ماذا تفعل ؟

    كيونا : لا شأن لك

    واتجه الى غرفته نظر اليه دونغهي بنظرات الشك تم دخل الى غرفة يورو واتجه الى سرير يورو

    دونغهي : استيقظا هيا

    تم اتجه الى سريرها كانت نائمة اقترب ونام بجانبها حضنها بهدوء حتى لايوقضها

    كانت رائحتها لطيفة تداعب أنفاسه

    استيقظ يسونغ وجلس على حافة سريره

    يسونغ : يااا دونغهي انها ليست انهيوك ابتعد عنها

    دونغهي : اصمت انت

    حضنها بقوة اكبرشعرت به ، فتحت عينيها

    سام : دونغهي

    دونغهي : صباح الخير

    شعر بالخجل فابتعد عنها

    دونغهي : اسف اذا ايقضك

    سام : لا باس

    عدلت في جلستها وهو كذلك

    ليتوك : صباح الخير

    الجميع : صباح الخير

    ليتوك : لماذا ايقضها قلت لك ايقض الشباب ودعها نائمة

    سام : لا باس ليتوك

    جلس بجانبها و بداء يرتب في شعرها

    ليتوك : هل نمتي جيدا ؟

    سام : اجل ، أسفة لازعاجكم

    ليتوك : لا تقولي هذا أننا أصدقاء

    شندونغ وهو يدخل الى الغرفة : شباب الطعام جاهز

    سام : اه انا جائعة

    ليتوك : اذا لنذهب هيا بسرعة

    على طاولة الافطار جلست سام في المنتصف بين الانهاي ، كان الكل يتناول الطعام

    سام : ياا هذا حقا لذيذ

    دونغهي : كليلة الامس

    وضحك التلاتة معا

    ليتوك: ماذا حدت معكم في الامس؟

    دونغهي : لا شي

    انهيوك : استمتعنا حقا

    اقترب منها دونغهي

    دونغهي:سام لنلتقط صورة

    سام : حسنا

    انهيوك : انا ايضا

    رمى عصي بعيدا عنه واتجه الى غرفته

    ليتوك : مابه هذا ؟

    سونغمين : لا اعلم

    ونظر الى سام التي شعرت بنظرته الغريبة

    سام : ماذا لديكم اليوم ؟

    ليتوك : تدريب هل تدريدين الحضور ؟

    سام : هل استطيع ؟

    دونغهي : اجل

    سام : حسنا ولكن اريد ان اعود للمنزل لاغير ملابسي

    دونغهي : سونغمين سيعريك ملابس من عنده

    سام : ماذا ؟؟

    سونغمين : اجل لدي ملابس تناسبك

    سام : انتم تمزحون اليس كذلك؟

    دونغهي : لا

    سام : انتظروا هو اما انتم تقصدون باني متل الاولاد او سونغمين متل الفتيات اي واحد حددوا

    دونغهي : الخيار التاني

    شوون : اجل

    سونغمين : هاي انا فتاة جميلة اليس كذلك

    انهيوك : انت اجمل من سام

    سام : هذا صحيح

    سونغمين : تعالي معي

    ذهبت معه الى غرفته فتح الباب دخل اولا ودخلت خلفه كان كيونا جالس على سريره وعندما رائها نظر اليها ببروده واتجه الى خزنته اخد ملابسه واتجه الى الدورة المياه

    سونعمين : انظري الى هذا

    سام : هل هذا فستان ياالهي كنت اعتقد انهم يمزحون

    سونغمين : لدي اخر انظري انه وردي

    سام : هذا جميل اجمل من الابيض

    سونغمين : هل اعجبك يمكنك اخده ؟

    سام : حقا

    سونغمين : اجل هيا اذهبي لدورة المياه لتغير ملابسك

    سام : ولكن كيونا انه

    سونغمين : اه صحيح انتظريه اذا انظري هنا لدي هذا

    سام : لا اصدق بانك تمتلك هذي الاشياء

    سونغمين : انا احب هذه الاشياء هل تريدين احمر شفاه ؟

    سام : في الحقيقة اعطني الصندوق كله هيا سيدتي اخرجي لاغير تيابي

    سونغمين : حسنا حسنا ساخرج اه تتذكرت يوجد حذاء في صندوق الاصفر يمكنك استخدمه انه مقاس 40

    سام : البس 39 ولكن لاباس شكرا هييا اخرج

    سونغمين : خرجت خرجت

    وما ان خرج حتى اقفل الباب خلفه

    سام : والان دور كيونا …..كيونااااااااااااااااا

    فتحت باب الحمام كان نصف عاري يرتدي سرول جينز اسود

    سام : ماهذا؟

    كيونا : الم تري رجل عاري من قبل

    سام : كيونا هل هذا اتر الحادت دعني ارى

    اقتربت منه بيدها أخدت تلمس جسده كاد قلبه ان يتوقف احست ان الامر محرج توقفت عن لمسه وابتعدت عنه

    سام : اخرج هيا اريد تغير ملابسي

    كيونا : هذي غرفتي اخرجي انت

    سام : ماذا ؟؟…حسنا لا تهتم

    اخدت اغراضها واتجهت نحو الباب امسكها بكل قوته ودفعها نحو الحائط

    …….

    نهاية

    يلا بدي ردود عشان نزل كمان بارتين بكرا :DD: :DD: bounce bounce
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-09-24, 3:34 am

    اونننننننننني البارت حلووووووووووو كثير يلا بانتظار البارت الجاي ويا ويلك اذا بتتاخري :M: :M: :M:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-25, 10:59 pm

    بياني صبايا ما فضيت نزل مبارح لهيك رح نزلكن هسه بارتين :^: :^: I love you I love you
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-25, 11:04 pm




    البارت الخامس

    دفعها نحو الحائط وهمس لشفاتها بهدوء

    كيونا : اعلم انكي كنت مستيقظة

    قبلها بقوة قاومت قليلا ولكنها سرعان ما شاركته قبلته ، شعرت بنفسها فدفعته بقوة

    سام : ايها الاحمق

    خرجت من الغرفة تخبي راسها في الاغراض دخلت مسرعة الى غرفة ريووك

    دونغهي : مابها؟

    ليتوك : لا اعلم

    انتهت من ارتداء ملابسها كانت تبدوا جميلة بذلك الفستان الوردي ذو الازهار البنفسجية وشعرها البني الطويل المتدلي على ظهرها حاولت ان تخفي تورم شفتها بلون الزهري خرجت من الغرفة ، أنتهى أيضا باقي الشباب من الاستعداد

    دونغهي : وااو

    سام : ماذا ؟؟

    هيتشول : انت حقا كالفتيات

    شوون: بل كاالاميرات

    سام : انا اووو كماوا

    انهيوك : اقترب منها بهدوء تزوجيني

    امسكها دونغهي من يدها ورمها في حضنه

    دونغهي : ابتعد انها فتاتي

    سام : يااا دونغهي توقف

    ليتوك: يكفي هذا هيا لنذهب وصلت السيارة انهيوك نادي على البقية

    في غلافة كيومين

    دخل سونغمين عليه دورة المياه

    سونغمين : ماذا حدت ؟

    كيونا : لاشي

    لاحظ شفاته المتورمة ، اقترب منه

    سونغمين : ماهذا ؟ههه كيف كانت؟

    كيونا : ابتعد عني لا دخل لك

    ابتعد عنه وكان على وشك الخروج

    كيونا : كان الامر رائع لقد احببت كل لحظة فيه

    اتناء تتدريبهم كانت جاالسة في احد كراسي العرض تشاهدهم كيف يتتدربون ولكن تفكيرها الوحيد كان في ذلك القبلة جاء وقت استراحة الغداء جالسوا معا يتناولون الطعام اعطها شوون جاكته لتقوم بوضعها على قدميها

    انهيوك : انا حقا جائع

    سام : أنت دائما جائع

    ضحك الجميع على جملته الذي أغاضته

    هيتشول : لنلعب شي

    سام : ليس من الجيد الاكل والعب معا

    ليتوك : حقيقة او شجاعة

    دونغهي : انا الاول هيا

    انهيوك : اوه سونغمين

    هيتشول : سأسال انا اوه سونغمين

    سونغمين : اه

    هتشول : بين الصداقه والحب ماذا تختار ؟؟

    سونغمين : صعب حقا

    سام : هل تتخلى عن هتشول متلا في سبيل فتاة

    سونغمين : في تفكير في الامر بهذه الطريقة أعتقد لا ، سيكون هتشول هيونغ دائما اختياري

    ذلك السوال وتلك الاجابة كفيلة ان توقف قلبها عن نبض بسببه

    شندونغ : مخلص

    انهيوك : انا ساتخلى عن أي شي من أجل فتاة

    ضربه على راسه

    دونغهي : أحمق

    يسونغ : مارايك انت سام ؟

    ليتوك وهو يقطعه : دوري …اوه سام

    سام : اوه انا

    ليتوك : لنبحت عن سوال جيد اممممم حسنا متى كانت قبلتك الاولى ؟

    مجرد ان انتهى من سوالها حتى تتذكرت تلك القبلة على السرير هل هذي قبلتي الاولى او ذلك التي في الغرفة ؟؟

    دونغهي : سام اين ذهبتي ؟

    سام : اه

    نظرت الى كيونا الذي كان بالفعل ينظر اليها بخووف ، في داخله أنه يتمنى ان تقول بانه اول من قبلها

    شوون : يبدوا انها كانت قديمة جدا

    سام بتوتر : ههههههههههه لن اجوب

    ليتوك : اذا ستقومين بتقبيل احدا منا

    شعر كيونا بتوتر اكتر منها كان يعلم بانها لن تختاره ولكنه لم يريدها ان تختار اي احد اخر

    دونغهي : رائع

    سام : ماذا ؟؟

    ليتوك : هذا قانون اللعبة اذا لم تجوبي على السوال يجب ان تقومي بشي

    سام : ليتوك اوه

    هيتشول : هيا اختاري بسرعه

    لم ينهي جملته حتى قالت : ليلة البارحة

    الكل : ماذا ؟من ؟

    شعر بسعادة غامرة بانه الشخص الاول الذي انتهك حرمت ذلك الشفتان الذي تغريك لتقبلهم

    دونغهي : من ؟ وكيف ؟ كنا معا

    سام : لم تكن قبلة اعتقد كان شي عادي لم يكن شي صدقوني

    انهيوك : هل هو واحد منا ؟ من يجرو على تقبيلك قبلي

    سام : انسوا الامر

    وقفت مسرعة لتهرب من اسئلتهم في طريقها وجدت سيرا

    سام : سيرا

    سيرا : اوه سام

    سام : هل تحتاجين للمساعدة ؟

    سيرا : اجل ارجوكي خدي هذا وضعيه في الغرفة اول طريق

    سام : او حسنا

    دخلت الى الغرفة ووضعت الاغراض على الطاولة بدات في ترتب الاغراض بنظام ، تلك خطوات التي تتجه نحوها كانت تعتقد بانها سيرا

    سام : سيرا هذا هنا لقد

    لم تكمل جملتها حتى امسكها بقوة ووجهها نحوه اطبق على شفتياها بقبلة عميقة اخذ فيها راحته كانت في حالة صدمة لم تتوقعه بهذي الجراءة

    عادت الى وعيها عندما قبض بقوى على شفته سفلى ابعتدته بقوة عنها

    سام والدموع في عينيها : ماذا حدت لك لماذا تفعل ذلك؟؟

    كيونا : انا احبك الا تفهمين!

    سام : توقف عن قول هذي الكلمة

    كيونا : احبك احبك احبك

    سام : وانا لا اريد حبك بل لا استطيع أن أحبك

    كيونا : لماذا ؟

    اتجهت نحو الباب لتهرب منه ولكنه اوقفها

    كيونا : جيسي اليس كذلك؟!

    نظرت اليه من خلف خصلاتها

    كيونا : لا تستطيعن ان تحبيني من اجل صديقتك

    صمتت كان صمتها جوابها

    اقترب منها وامسك يديها بيده واليد الاخرى وجهها

    كيونا : انا احبك انت سام ولا احبها اني لا اعرفها ، تواصلي معها فقط كان من أجلك انت

    ابعدت يديه بهدوء

    سام : انا اسفة

    كادت ان تخرج ولكن صوته منعها مرة اخرى

    كيونا : لن احبها اني ارفضها

    ضحكت باستهزاء : لن تحصل علي بكلتا الحالتين

    ما ان خرجت من الغرفة حتى ضرب الحائظ بيده ، كان غاضب من تصرفه ومن رفضها له

    اتناء الحفلة كانت تجلس مع الجمهور انتهى اداء سوبر جونيور وكانت هناك أدات منفردة كان كيوهيون سيقوم باداء منفرد لاغنية just for one day

    اغلقت عينيها ورجعت راسها للوراء كانت تستمع الى كل كلمة منها كانت تشعر كما لو ان الاغنية عليهم

    غادرت وحدها دون أن تودع أحد ، كان انهيوك يبحت عنها ويتصل بها على هاتفها ولكنها لم ترد كانت تريد ان تبقى لوحدها لتفكر في الامر

    كيونا : هل ترد ؟

    انهيوك : لا مابها

    سيرا : لا اعلم لقد قالت لي أنها تريد مغادرة

    نظر سونغمين لكيونا كان يعلم بان الامر له علاقة بيه

    كانت لازلت تتجول في الطرقات تحاول الهرب من الواقع التي هي فيه تتمنى لو كل شي حلم تتمنى لو كل شي يتوقف

    دقات قلبها التي تدق باسمه ، هذا قلبها ولكن عقلها لا يفكر سوى بصديقته

    جلست على احد كراسي مصفوفة في الشارع اخرجت هاتفها من جيبها لتراء الوقت وجدت العديد من مكلمات كان اغلبها من انهيوك وبقية الاعضاء ارسلت رسالة قصيرة لتتطمنهم عنها

    في منزل السوجو وبالتحديد في غرفة كيومين

    سونغمين : كيف حال يدك ؟

    كيونا : انها بخير

    سونغمين وهو يرتب سريره لينام : سام بخير لقد ارسلت رسالة لهيوكي

    كيونا وهو يقطعه : لا يهمني

    سونغمين وهو يدخل داخل الغطاء : لا تكرها لانها رفضتك

    كيونا وهو يغلق الضوء : لا يهم

    نهاية البارت ..
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-25, 11:07 pm




    البارت السادس

    مر اسبوع على ذلك الوقت لم يرها او يسمع من الاعضاء شي عنها

    انهيوك : لقد اشتقت اليها

    شوون : من ؟

    انهيوك : سام

    دونغهي : هاتفها مقفل حاولت الاتصال بها عدة مرات

    كيونا : توقفوا عن ذلك لما تشتقون اليها ؟

    اندهش الجميع من صرخه فيهم ، يذكرونه بها حين هو يريد ان ينسها نهض مسرعا من الطاولة واتجه الى غرفته اغلق عليه الباب و جلس خلف الباب والدموع في عينيه انه لا يصدق الحال الذي جعلته فيها لم يكن هكذا ابدا انه يتقطع من الداخل يريدها ويحبها ، يشتاق اليها ، اشتاق الى ضحكتها و عينيها ، اشتاق لكلامها وجنونها ، اشتاق لشفتيها لكل شي بدا يمسك فمه لم يرد ان يسمع احد بكاءه، لم يكن حالها افضل من حاله لم تخرج من البيت طوال تلك المدة كانت تجلس في بقعتها المفضلة في المنزل امام النافدة الكبيرة تشاهد حياة الاخرين تتمنى لو كانت حياتها اسهل تتمنى ان تستطيع ان تحبه بسهولة ، هي تحبه ولكنها تكدب على نفسها بالعكس لمست شفتها تمنت لو يقبلهما مرة اخرى تتمنى لو تشعر بنفس الشعور مرة اخرى

    في صباح

    رن هاتفها لتجيب بوهن

    سام ولازال النوم في عينيها : صباح الخير

    جيسي : صباح الخير اهاهاهها

    سام وهي تعتدل في جلستها : مابك ؟

    جيسي : ساتي انتظريني

    سام : عن ماذا تتحدتين ؟

    جيسي : استمعي لي جيدا ساتي الى كوريا

    سام : ماذا؟؟

    جيسي : لقد استطعت ان اقنع والدي بالامر

    سام : تشوكهيا ولكن هل ستاتين لوحدك ؟

    جيسي : هل تمزحين سياتون معي ؟

    سام : اه ولكن انا سوف اعود

    لم تكمل جملتها

    جيسي : يا حمقاء لقد تحدتت مع والدتك بما ان والدتي ستاتي امك وافقت على تمديت فترة بقائك سنبقى حتى عيد ميلاد

    سام : اها ماذا ستاتين ؟

    جيسي : الاسبوع القادم اه قبل ان اغلق يجب عليك ان تاتي للمطار لاخدي انت وكيونا

    سام : ماذا ؟

    جيسي : الى اللقاء

    سام : ولكن ،

    في ذلك اليوم استعدت ارتدت اجمل ملابسها سروال جينز ضيق من اسفل مع بوت اسود طويل و تيشرت ابيض تغطيه تجاكت جينز كانت تبدوا جميلة حتى في نظر الفتيات الذي مررنا من جنبها وقفت لتوقف سيارة التاكسي ولكنه توقف امامها كاد ان يتوقف قلبه عندما راها قبل ان تتوقف سيارة

    سام : ماهذا ؟

    كيونا : اصعدي

    سام : لا باس فانا ..

    قطع كلامها

    كيونا : وجهتنا واحدة

    سام : ماذا؟؟

    كيونا : الن تتذهبي للمطار لاستقبال صديقتك

    سام : هل انت ذاهب؟

    كيونا : ماذا تريني فاعل هيا اصعدي بسرعة لقد طلبت مني احضارك

    سام : حسنا

    صعدت للسيارة كان قادر على يشم رائحتها الذي تبدوا كرائحة الاطفال حرك سيارة قبل ان يقوم بتصرف متهور

    سام : هل طلبت منك الحضور ؟

    كيونا : نعم ، هل لديك مشكلة؟

    سام : بالتاكيد لا

    كان يعلم بانه لم ياتي الى هنا من اجل صديقتها بل من اجلها هي، يريد ان يراها اشتاق اليها يريدها ان تعود له سيقوم باي شي من اجل ان يضمها مرة اخرى ويقبل تلك شفاه مرة اخرى تلك الشفاه الذي لم يستطع نسيان طعهم ولمستهم الناعمة

    وصلوا الى المطار خرجت مسرعة من السيارة للتدخل للمطار ، خرج خلفها واقفوا على حاجز الانتظار كان ينظر اليها لم يستطع ان يرفع عينيه عنها ولكنها لم تهتم به كان كل همها روية صديقتها

    سام : جيسي

    جيسي : سااااموو

    وبدات الاحضان كان واقف بعيدا عنهم حتى نادت عليه

    سام : هذا كيونا

    كيونا : اهلا بكم الى كوريا

    سام : هذه جيسي و ميرا

    جيسي بخجل : مرحبا اوبا

    ميرا : هاي

    كيونا : اهلا

    سام : وهذان السيد والسيدة كونتري

    كيونا : اهلا بك سيدي سيدتي

    سيد كونتري : اهلا

    سيدة كونتري : من هو سام ؟

    سام : انه صديقي لقد ساعدني كتيرا فترة بقائي ،سيساعدكم ايضا

    ميرا : لقد بدانا في الكدب

    سيد كونتري : سام هل تحدتي مع الرجل صاحب الشقة ؟؟

    سام : اجل لقد وافق انها جاهزة

    سيد كونتري : حسنا لناخد سيارة تاكسي

    كيونا : لقد احضرت سيارتي يممكنني توصيلك

    سيد كونتبري : شكرا لك لا نريد ان نتعبك

    كيونا : لا باس سيدي

    جيسي : حسنا حسنا والدي هيا الفتى يريد ذلك لما التاكسي

    وصولوا الى سيارته صعدوا جميعهم وهي بقت واقفة

    كيونا : ماالامر؟

    سام : السيارة مملوء

    نظر اليها كيونا كان والد جيسي يجلس من امام ووالدتها والاطفال من خلف

    كيونا : اجل ولكن لايمكننك ان تبقي هنا

    سام : لا يهم سوف اخد سيارة تاكسي

    كيونا : لا استطع ان اتركك هنا

    سام : اذهب لا تجعلهم ينتظرون

    كيونا : ولكن

    سام : هيا اذهب

    كانت تشاهدهم من بعيد كنا يتشاجرن كعشاقين شعرت بقلق والغيرة

    اخدهم الى العنوان الذي طلبوه لم يتفوه بكلمة واحدة كان عقله مشغول بها كان يريد ان يكلمها ولكنه لم يستطع

    ما أن أوصلها اخد هاتفه بسرعة ليتصل بها لكنها لم تجبه ، استمر في الاتصال ولكن دون جدوى كاد ان يجن

    لم يعرف ماذا يفعل ؟ اتجه الى منزلها ولكن لم يجد به احد زاد قلقه اتصل بليتوك

    ليتوك : مرحبا

    كيونا : هيونغ ساعدني ارجوك

    ليتوك : ماذا حدت؟

    كيونا : سام لاتجيب على هاتفها وهي غير موجودة في المنزل انا قلق عليها

    ليتوك : انت قلق على سام

    التفتت له عندما سمعت اسمها اشرت له بوجهها عن الامر ولكنه استمر في الحديت

    ليتوك : كيف حدت هذا؟

    كيونا : لا اعلم لقد كنا في المطار قمت بتوصيل صديقتها وعائلتها تركتها في المطار

    ليتوك وهو يقطعه : كيف يمكنك ان تتركها وحدها في المطار؟

    كيونا : لا اعلم لقد ياللهي هيونغ ماذا افعل ؟

    ليتوك : لا يهمني الامر ابحت عنها بنفسك

    كيونا : ماذا ؟؟

    ليتوك : اذهب وابحت عنها في الشوارع والمستشفيات وحتى مراكز الشرطى ا

    كيونا : ماذا عنك؟

    ليتوك : انا سابقى هنا مع صديقتي نتناول الطعام

    كيونا : الن تبحت معي

    ليتوك : لا اذا اردت المساعدة اتصل بالانهاي

    كيونا : لا سوف ابحت عنها لوحدي وعندما اجدها ساخبرها عنك

    ليتوك : حسنا

    اغلق الهاتف بغضب

    كيونا : امامها يتظهر بحبها يالهو من احمق لا باس سابحت عنها لوحدي اين ذهبت يالهي

    في منزل السوجو

    سام : ما كل هذا

    ليتوك : انه كيونا يبحت عنك

    دونغهي : وانت اصبته برعب اوووه يالك من هيونغ رائع

    ليتوك :لقد كان قلق عليك

    سام : لم اخبره باني ساتي الى هنا

    انهيوك : هذا افضل هيا لقد جهز العشاء

    استمر بالبحت عليها ، صعد لسيارته ليعود الى مكان التي تركها به دون جدواا هو لم يجدها

    اتصل بسيرا

    سيرا : اهلا كيونا

    كيونا : هل تعلمين اين سام؟

    سيرا : ماذا لا اعلم

    كيونا : ماذا عن يومي

    سيرا : انها في المنزل لدينا

    كيونا : اساليها عن سام

    سيرا : حسنا …..قالت بانها ستتناول الطعام معكم

    كيونا : معنا

    سيرا : اجل

    كيونا : لقد فهمت حسنا

    عاد وجلس ينتظرها امام منزلها رن هاتفه

    جيسي : كيف حالك اووبا؟؟

    كيونا : جيسي اهلا

    جيسي : لقد اتصلت بك لاشكرك على اليوم

    كيونا : اوه لاباس

    جيسي : في الحقيقة اووبا انا امم هل استطيع دعوتك على العشاء

    شاهد سيارة دونغهي وهي توصلها

    كيونا : ساتحدت معك لاحقا

    اغلق الهاتف بدات تتقدم نحو منزلها لتبدا أنفاسه باالاضطراب

    سام : اوه كيونا

    اتجه نحيتها وحضنها

    كيونا : لا تفعلي ذلك ابدا

    كاد قلبها ان يقف ، جمدت في مكانها

    سام :كيونا اتركني

    كيونا : لا اريد

    شعرت بالدفء الغريب حركت يديها لتبدله حضنه لم تعرف لماذا فعلت ذلك استسلمت لحضنه لم تكن تفكر في شي سوى احضانه الدافئة كانت تريد ان تبقى بين احضانه ولا تتركه ابدا ولكنها ابعدته عنها

    كيونا : سام

    سام : كيونا ارجوك توقف

    كيونا : ولكن

    سام : انا متعبة اريد ان انام اذهب

    ابتعدت عن طريقه لازال عقله مشوش كان لازال مخدر من رائحتها اتجه نحوها بكل قوته رمها بين احضانه جعل شفاته تلاعب شفاتها بكل قوى بدات تتدفعه بكل قوتها ولكنه كان اقوى منها لم تبدله القبلة شعر بالغضب منها ابعدها بقوة حتى وقعت على الارض شعر بان قلبه هو الذي وقع ، نظر لها بألم ، ولكنه تركها وذهب ،

    صعد الى سيارته



    نهاية البارت
    يلا ردودكن حبيباتي عشان بكرا نزلكن كمان بارتين :**: :**: :DE: :DE:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-27, 8:38 pm

    :Q: :Q: :Q: ليش ما في ردود سس سس ام ام وانا رح نزلكن هسه كمان ثلاث بارتات الجزء الاول واذا ما في ردود ما رح نزل الجزء التاني دد دد ييي ييي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-27, 8:42 pm




    البارت السابع

    تحرك بسيارته وتركها تعاني الم الوقعة اخد هاتفه بغضب واتصل على أخر رقم متصل

    جيسي : اوو كيونا اوبا

    كيونا : جيسي ما رائك ان نخرج في موعد

    جيسي : اوبا هذا حقا مفاجئ

    كيونا : أريد رؤيتك غداا حسنا

    جيسي : اه حسنا

    كيونا : سأتي لأخدك

    جيسي : أنياا اوبا كتشانا ، ساجعل سام توصلني

    كيونا : حسنا اذا

    اغلق الهاتف وهو لا يعي ماذا يفعل يريد فقط ان يشعرها بالالم على تجاهلها ، يريدها ان تشعر بالذي شعر به في كل مرة راها سعيدة مع غيرها ، لم يهمه اذا كان عليه ان يجرح صديقتها كل مااهمه هي

    في اليوم التالي

    استعدا كل منهما لذلك اللقاء المنتظر ، كانت تقف أمام المراه عندما رن جرس بيتهم ، قفزت بسرعه لتفتحه

    جيسي : أتيتي أخيراا

    سام : بيان ، هل نذهب ؟؟

    جيسي : اه بسرعه هياا

    دفعتها للخارج

    سام بغضب : ايش .. عنوان !!

    جيسي : لدي لنذهب فقط

    ملابس سميكه ولكنها أنيقه ، الاجواء الباردة تلفح بين خصلات شعر كلتهما ، كانتا جميلتان

    على ناصية ذلك الطريق يتمشيان ، بأبتسامات وضحكات تجمعهم حتى وصلوا لمكان اللقاء

    دخلت بابتسامه عميقة ازدات ما أن رأته ، دون أهتمام بمن معها فقط توجهت له ، بينما الاخر تقف تشاهد ذلك مشهد ، لقد كان نفس المقهى الذي دعاها

    عليه لأول مرة ، والسخرية ايضا بأنهما كانا يجلسان ايضا على نفس الطاولة التي جلست بها معه ، حركت رأسها بلطافه لتتغطى عن الامر

    رفعت راسها بابتسامه واثقه وجلست معهما

    كيونا : لنطلب

    سام : أنا لن أطلب

    كيونا : لمااذا ؟

    سام : لأن ..

    لم تكمل جملتها حتى قاطعتها

    جيسي : اوو دونغهي_شي

    نظرا كليهما لاتجاه أصابعها ، قضب هو جبينه أما هي فقط أبتسمت

    سام : اتيت

    دونغهي : بالطبع ، لن أرفض دعوتك .. مرحبا يارفاق

    كيونا : هيونغ مالذي تفعله هنا ؟

    دونغهي : سام دعتني

    سام : اه هذه جيسي

    جيسي : مرحبا

    دونغهي : صديقة كيونا أليس كذلك ؟ّ!

    سام : لجعلكم تأخدان راحتكما في موعدكما الاول أنا سأذهب مع دونغهي حسنا

    دونغهي : اه دعيني اخد كوب قهوة ساخنة اولا أشعر بالبرد

    سام : اه حسنا

    دونغهي : لنجلس هناك تعالي هيا

    كيونا : يمكنكم الجلوس هنا

    دونغهي : اه كتشانا فقط كنا مرتاحان

    أمسك يدها الدافئه ليتوجهها نحو أقرب طاوله لهما ، كان من المفترض أن يجعل قلبها يشعر بالغيرة ولكنها كانت أمكر منه فقط قلبت اللعبه لتجعل قلبه يشتعل بسببها

    لم ينظر حتى مرة لعيناي من كانت تجلس تقابله فقط عيناه معلقه على من تبتعد عنه ، أبتسامتها الخجله ، عيناها اللمعه ، حركات يديها عندما تتكلم ، فقط أردها أن تكون هي من تقابله

    شعر ببرود تصعق جسدها عندما شاهد يده وهي تلمس وجهها ، كاد أن يخونه قلبه ويتجه نحوهما ولكن لعقله كان السيطرة ألاكبر

    جيسي : مابك أوبا لا تبدواا مرتاحاا ؟

    كيونا : أنياا لا شي فقط لماذا قمت بجلبها معك كنت أعتقد بأنها ستوصلك فقط

    جيسي : اه هذا فقط لأنها عذري ، أنه الشخص الوحيد الذي يستطيع التعامل مع والداي

    انتباه على وقوف كليهما وتوجه للمغادرة

    كيونا : هيونغ ، ألى أين ؟؟

    جيسي : سام لا تغادر لا أستطيع العودة بدونك

    سام : لن نذهب بعيدا فقط في الانحاء عندما تنتهي اتصلي بي

    جيسي : حسنا

    مرت تلك الدقائق كسساعات له لم يصدق أنتهاء كل هذا حتى تتصل بها ، ولكن قبل أخراجها لهاتفها دخلا معا وهما يضحكان

    كانا قد أقتربا من مكان وقفهما أمام المقهى ، تنهمر بلطف شطايا الثلج الابيض

    جيسي : واا يبدوان جميلان معا

    نظر لها بغضب

    كيونا : هيونغ هل نغادر معا ؟؟

    دونغهي : أنياا غادر أولا سأقوم بتوصيل فتاتان

    كيونا : هيونغ لا باس سأقوم بتوصيلهما أنا عليا أكمل موعدي للاخر

    قال جملته وهو ينظر لسام ولكنه أكتفت بنظر له ببرود وهي تبتسم

    سام : لديه وجه نظر حسنا أذا لندع كيونا من يوصلنا

    تلك الفتاة حقا استطعت النيل منه ، كان يقتل بسبب برودة دمها ، لقد أصبح خائف من فكرة أنها حقا لا تحبه

    مرت الأيام بسرعه ، يحاول بها التقرب من جيسي ، لعل قلبه ينشغل قليلا ، ولكنها لا تسمح له إبدا ، في كل مرة يحاول توقف عن تفكير بها

    تظهر مجددا أمامه ، لتجعل ذلك العقل و القلب يصبان بالجنون

    أمام نهر الهان

    سام : واا ديبااك تشتاا ديباك

    أبتسم تلقائيا على جملتها المضحكة

    كيونا : دعينا نتجاول حوله مارائك ؟؟

    جيسي : أجل

    سام : أذهبا أنتما ، سأبقى هنا أراقب العرض

    أمسك يها بسرعه قبل أن تكمل صديقتها جملتها حتى

    كيونا : لنذهب فقط

    نظرت لخطواتهم التي تبتعد عنها ، لمست يدها قلبها بهدوء وهي تنظر لضلهما المختفي

    سام : أنيا كتشانا ليس عليا التفكير بالامر

    نظرت بسرعه للماء أمامها ، لم تتحمل حتى تتداعب تلك مياه بقدمياها ، خلعت حذائها ورفعت سروالها الى أعلى قليلا ودخلت الى الماء

    بروددته لم تمنعها من الاستمرار في لعب به ، لفتت أنتباهما بصوتها

    كيونا : مالذي تفعله الان ؟ يجب أن تخرج ماء بارد

    كان سيتوجه نحوها ولكنها أوقفته

    جيسي : أتركها فهي لن تستمع لك

    أعاد جسده لمكانه ليكمل مشوار قدميهما

    كيونا : مجنونة

    جيسي : لقد كانت دائما هكذا ، أنها لا تفكر عندما تقوم بالاشياء فقط تفعل ما تريده دون نظر لشي

    كيونا : انتما مختلفتان

    جيسي : كثيراا ، لهذا أنا أحب هذه الاوني في الواقع أنا لا امتلك أي شجاعه للقيام بشي مثل موعدتك ولكنها من دفعتني لهذا ، حتى في حياتنا هي دائما من تدفعني

    معها أنا لا أشعر بالخوف أبدا ، أنها من تشعرني بالامان

    في ناحية الاخرى من هان

    كان جسدها مستلقياا على شاطى ، عيناها تراقب السماء ، أزعاج هاتفها هو من أوقف تأملها

    سام : مرحبا

    والدة جيسي : أليس لديك ساعه ؟؟

    نظرت لهاتفها لتتأكد من وقت

    سام : أو تباا

    أعادت هاتفها

    سام : خالتي حقا لقد سارقنا الوقت حقا

    والدة جيسي : عليكما عودة الان هل فهمتي ؟

    سام : حااضر

    أغلقت هاتفها ووقفت بسرعه ، قامت بترتيب نفسها وأرتداء حذائها

    سام : والان اين هما ؟؟؟

    بدأت ببالبحث عنهما في أرجاء المكان ، فجاة توقفت قدماها ، تجمد جسدها ، تنفسها أصبح سريعا ليخنق على قلبها ، دموعها المتراكمه في عيناها حمتها من رؤية المزيد

    عادت أدراجها بهدوء ، تمسك بقوة مكان قلبها المتألم

    سام : أنديه لا تكوني كذلك ، أنت من رفضه لا تكوني كذلك .. اه لا يجب أن أتالم هكذا

    ولكن الدموع دائما تستمع للالم لتنزل بقهر على وجنتها ، أمسكت يدها ذلك الشهيق التي كاد أن يخرج من فمها ويصبح مسموعاا

    قدمها لم يكمل سيطرتهما ، لتسقط على الارض بقوة

    سام : لا يجب أن يكون الامر هكذا ، أرجوك توقف

    كانت تخاطب قلبها ، انه يعاقبهاا ويعاقب تهورها ، كيف لها أن تتجاهل مشاعره وحبه ، كيف لها أن توقفه في كل مرة نبض بها باسمه

    هذا ما ستحصل عليه إذا تجهلت قلبك ، فعندما لا يتحدت القلب ، يتحدث الالم

    مرت دقائق ، استطعت فيها أن تخلق هدنه مع قلبها ، ليتوقف ألمها ، مسحت دموعها وتنفست الصعداء ما أن سمعت أصداء اصواتهم القادمه

    تقدمت نحوهم وهي تبتسم

    سام : لنذهب والدتك أتصلت ، أنها غاضبه

    جيسي : اه دعينا نذهب أذا

    كيونا : سأوصلكما

    جيسي : أننيا هجيماا والدتها ستكون في انتظارنا لهذا سنأخد سيارة أجرى .. عينا نذهب هيا

    جيسي : الى اللقاء اوبا

    كانت جيده في أخفاء ألم قلبها ، لا أعين مترمه ولا صوت مخنوق فقط فتاة معتادة بأبتسامتها

    عاد للمنزل بجسد متعب ، دون صوت يصدر منه فقط دخل لغرفته ، متوجها لدورة المياه ، ليجعل تلك القطرات الدافئه تنساب على جسده

    مع تجمع البخار حوله ، تجمعت ذكريات اليوم حوله أيضا

    بغضب ضرب بيده الحائط أمامه

    كيونا : تباا ما كان عليا التهور هكذا

    هو حقا على حافة الجنون ، كل ما أرده أن يخلق في قلبه مشاعر الغيرة ولكنه الان اصبح في دوامه هو صانعها ، فتاة بالكامل واقعه في غرامه واخرى هو واقع بيها

    مالذي يجب عليه أن يفعله ؟

    هل يبقى مع من تحبه ؟؟ او فقط عليه الجنون من أجل من يحبها

















    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-27, 8:45 pm



    البارت التامن

    مرت تلك الأيام كقطرات الجحيم ، لم يعد قلبها يتحمل كل ذلك الألم ، كما هي غبية ، كيف لها أن تنكر مشاعرها الصادقه ، كيف لها أن

    تنمع دقات قلبها له ، كيف لها أن تمنع عقلها بالتفكير به ، من أجل ماذا كل هذا ؟؟؟

    قررت الهروب ، قرار كل الجبناء ، فهي لا تستطيع أن تحبه ، حملت ما في قلبها من مشاعر أتجاه وأخفتهم عن الجميع ، قررت الهروب عائده

    لوطنها ، تاركه خلفها كل شي

    توجهت نحو مسكنهم لعل هذه الساعات تحمل أخر لقاء يجمعهم معاا ، كانت قد وصلت لشقتهم لتجدهم في نيه الخروج

    سام : مرحبا

    انهيوك : اهلا

    سام : هل انتم مغادرون؟

    دونغهي : اجل لدينا تدريب من اجل حفل الليلة

    سام : اوو حسنا ساذهب اذا

    ليتوك : تعالي معنا

    سام : أنياا لا باس

    امسكها دونغهي من يدها وبداء يجرها ورائه

    سام بانزعاج : دونغهي

    دونغهي : لا تجدليني ستذهبين معنا

    كيونا : اتركها لقد قالت لك لا تريد

    انهيوك : اصمت انت دونغهي امسكها جيدا

    دونغهي : شوون ساعدني هيا

    شوون : انا قادم

    سام : لا شوون لا اتركني

    حملها على كتفه واتجهها بها نحو المصعد تركها عندما تاكد انها لن تهرب

    سام وهي ترتب ملابسها : لما كل هذا كنت ساتي لوحدي

    وصالوا الى مكان التدريب جلست تشاهدهم من بعيد عندما تسنت لها فرصة دخلت الى غرفة الانتظار الخاصة بيهم

    هيتشول : ماذا تفعلين؟

    سام : اوو اخفتني ماذا تفعل هنا؟؟

    هيتشول : ماالذي تحملينه؟

    اخفت ما بيدها خلف ظهرها

    سام : لا شي

    التفتت لتخرج ولكنه امسكها بقوة واخد منها الورقة قا بفتحها لتقرا عينها اول سطرين منها ، أما هي فكتفت بجلوس بأنهزام أمامه

    التي رأءه في عيناه ، بهدوء جلس بجانبها

    هيتشول : هل ستهربين ؟

    سام : هل املك خيار اخر؟

    هيتشول : لم اعتقد انك ضعيفة هكذا الا تستطعين المحاربة من اجله

    سام : هل من الحكمة محاربة من أجل شي ليس لي ؟

    هيتشول بغضب : باا هل تمزحين ؟!! اننا نشاهده كل يوم يتعذب بأختياره الاحمق

    وقفت وهي تصرخ بأعلى ما تملك من ألم

    سام : هل تعتقد اني لا اتعذب اراه كل يوم معها ولا استطيع فعل شي

    صرخ بصوت يغطي صوتها وهو يقف

    هيتشول : اخبريه بمشاعرك وسيكون لكي

    أختفى صوتها الصارخ لتعود وتجلس بهدوء

    سام : لا استطيع فعل ذلك بها ان اخد من تحبه لا استطيع

    هيتشول : اذا تعذبي اكتر

    رمى تلك رساله التي حملها ، تلك الرساله التي حملت مشاعرها الصادقه نحو أشخاص كانوا كحلما لها ،

    حملت ذكرياتها السعيدة مع أجمل قلوب قد عرفتها ولكن بسبب غباء عقلها لا تستطيع البقاء معهم

    بأجبار نزلت دموعها ، ذلك القلب لم يعد يحتمل الالم

    ومن قلبه عليها ، كان على بعد أمتار ، كان قد أستماع لكل ما قيل وقد عزم على يترك حبه يضيع

    بدات الحفلة توجهت هي وجيسي المدعوة بالفعل الى الكراسي الذي تم حجزها لهم ، اخدت تنظر الى ساعتها طوال الوقت كانت ستقف مغادرة بعد انتهاء أول أغنيه ، ولكن صدى صوته امسكها كان يودي ذلك الاغنية التي لم تمل من الاستماع اليها عندما تشتاق اليه رجعت الى كرسيها ليقترب هو من مكان التي تجلس به

    اقترب منها قدم يده لها لم تستطع الا ان تضع يدها في يده ، اخدها على المسرح استمر في ترتيلا ذلك الاغنية التي سحرتها ،عند نهايتها وقف امامها اقترب منها بهدوء شعرت بانفاسه تخرق بشرتها اقترب حتى استطاع ان يضع شفاته على شفاتها بهدوء ساحر الكل منصدم من فعله لم يستوعب احد الذي يحدت مرت تواني بسيطة فقط حتى بداء الصرخ من كل مكان ولكنهما انغمسا في قبلتهما الذي كان من المفترض ان تكون بسيطة لكنه لم يستطع منع نفسه فقط اشتاق لهما ابتعد عنها امسك يدها قبل خدها وهمس في ذنها

    كيونا : اعشقك

    كانت في حالة صدمة لم تعي اي شي امسكها وادخلها معه

    في غرفة الانتظار

    كانا يبتعدا عن بعضهم ببضع خطوات اقترب منها امسك يديها وقبلهما قبل خدها امسك وجهها بيديه شعر بدف بشرتها الناعمة انتقل الى شفتها وقبلهما بطريقة ناعمة ابتعد عنهم ببطئ لينتقل الى جبهتها وقبلها تم اخد ينظر الى عينيها بهدوء ابعدت يديه من على وجهها ولكنهما ظلا متعلقتان بيديها

    سام : لماذا تفعل ذلك؟

    كيونا : لاني احبك

    سام : انت تحب جيسي

    كيونا بغضب : لا انا احبك انت فقط

    تتذكرت قبلته معها امام البحر شاططت غضبا تركت يديه

    سام ودموع في عينيها:لكني لا استطيع ان احبك عليك ان تحبها

    التفتت لتغادر كانت خائفة من اذا استمر الوضع هكذا فتبوح له بحبها امسكها من معصمها بقوة ورمها على الحائط احطها بذرعيه وقبلها بقوة حتى شعر بدمعتها وهي تسقط على خده البارد ابعد شفاته عنها ولكن جسديهما لازال ملتصقان مسح دموعها من على وجنتيها المحمرتان

    كيونا بحب ودف : انها ليست متلك انها لا تتكلم متلك ولا تضحك متلك حتى انها ليست مجنونة متلك

    اقترب مرة اخرى من شفتيها وقبلهم انغمس في هذه المرة ولم يسمح لها بالحركة اخد شفتيها بين شفتيها تتقلبان شعرت بريقة يختلط بريقها لسانه يداعب لسانها لقد كان مشتاق لها كتيرا في اجواء قبلتهم الساخنة تتذكرت ذلك القبلة التي كانت على المسرح كيف ستواجه بها الناس بل كيف ستواجه صديقتها تتذكرتها لتدفعه بقوة لدرجة كاد ان يسقط على الارض

    كيونا : ماذا حدت؟

    سام : جيسي

    ركضت مسرعة الى خارج الغرفة توجهت الى المسرح الذي كان يسونغ يشاركه مع ريووك وسونغمين في الغناء اخدت تنظر بعينيها الى مكان جلوسهم ولكنها وجدته فارغ تقدمت اكتر ولكنها شعرت بيد تجدبها

    ليتوك : هل جننتي اذا ذهبتي سيقتلونك

    سام والدموع اخدت مجرها بين خديها : اريد جيسي انها ليست موجودة

    هيتشول : لقد غادرت ماذا تتوقعين منها رات صديقتها تخونها مع حبيبها

    اقترب كيونا من سام ليحول تهدائتها

    كيونا : انا لست حبيبها ولم نكن كذلك ابدا

    هيتشول : ليس بعد الان لقد انتهى كل شي

    كيونا : توقفي عن البكاء

    سام : ابتعد عني

    هيتشول : لا يفيد بكائك الان

    سام : لا يهم ساذهب لها

    اتجهت مسرعة الى خارج المسرح ، كان سيركض خلفها ولكن أمساك يده من قبل ليتوك أوقفه

    ليتوك : الحفلة

    كيونا : ولكن ..

    هتشول : دعها تعالج الامر

    وصلت الى مكان اقامه صديقتها رنت الجرس وقلبها يرجف كان اتر الدموع في عينيها واضح فتحت لها الباب

    سام : هل جيسي عادت ؟

    ام جيسي : ادخلي سام اجل ولكن لا تبدوا بخير هل حدت شي؟

    سام : اين هي؟

    ام جيسي : في غرفتها

    سام : حسنا

    صعدت لتتجها لغرفتها دقت الباب بهدوء وفتحته

    جيسي وهي تصرخ : ماذا تفعلين هنا؟

    سام : اريد فقط

    لم ترد ان يسمع احد اخر حديتهم فاغلت الباب

    سام : جيسي اريد فقط

    جيسي بصرخ : ماذا تريدين ايضا اه لقد اخديه ايضا لماذا لماذا

    لم تستطع ان تقول شي ماذا ستقول هل وقعت في حبه ام انها اصبحت مجنونة لذلك الشفاه التي تاسرها في كل مرة يلامسن شفتيها ماالذي سينطق به لسانها الذي كان يداعب لسانه منذ قليل ، ماهو عذرها لصديقتها

    قطعت تفكيرها بسوالها

    جيسي : هل تحبينه ؟

    سام بتردد تمسك قلبها بيدها : اذا كانت اجابتي نعم ماذا ستفعلين ؟

    جيسي : نعم!!

    سام بحزم : اجل احبه

    جيسي بعضب وبرودة : اخرجي الان من غرفتي

    سام : جيسي

    أخدت تصرخ والدموع في عيناها

    جيسي : كنت اعتقد انكي صديقتي لقد خدعتني كما خدعوني جميعا

    كانت تتألم من الداخل لقد كانت سام الشخص الوحيد الذي حضنها ودعما ، و حمائها من كل ألم ، الشخص الوحيد الذي تتق فيها ، والان ذهب هذا الشخص

    سام : انا…

    جيسي بصرراخ : أخرجي

    غادرت غرفتها بقلب وأضلاع ترتجف ، نزلت بهدؤء يصاحب نزول دموعها ، بين صمت الجمبع غادرت المنزل

    بدات تتجول في شوارع سيوال ودموع عينيها تكاد ان تتجمد من برودة الجو كان يتصل بها ولكنها اغلقت هاتفها لم تكن تريد ان ترى احد اوتسمع احد كانت تختنق بمشاعرها اخدتها قدميها الى نهر الهان وقفت امامه لم تتحمل نفسها وبدات تجهش بالبكاء الذي يراها يقول بان مات لها شخص عزيز استمرت على حالها هذا لبعض الوقت ليس بقصير ، جفت دموعها وهرب صوتها سقطت على الارض ولازالت بعض الدموع تكافح للهروب من عينيها

    كان قلق عليها ودموعه تحرقه ايضا قلبه يحترق الما عليها يريد ان يكون معها كان قلق عليها

    ليتوك : هل تكلم معها؟

    سونغمين بألم : لا ، اني لا استطيع رويته هكذا دعونا نفعل شي

    هيتشول : هو من فعل ذلك بنفسه لو كنت مكانه لحزمت هذا الامر من البداية

    دونغهي : انا قلق على سام ايضا حاولت الاتصال بها ايضا ولكن هاتفها مغلق

    انهيوك : ماذا يجب ان نفعل هل نبحت عنها ؟

    يسونغ : اليست في منزلها او ربما في منزل صديقتها

    ليتوك : لا ليست في منزلها لقد اتصلت بي يومي ايضا انها قلقة عليها

    انهيوك : هل علينا الذهاب لمنزل صديقتها ؟

    خرج من غرفته اتناء حديتهم اخد سونغمين ينادي باسمه ولكنه تجهله اتجه الى الباب وخرج ، توجه الى منزلها كان خائف ولكن خوفه عليها اكبر دق الباب بيد ترتجف فتحت له اختها الباب

    ميرا : سام ليست هنا

    انصدم من كلمتها الجافه ، خرجت بضع خطوات وتحدت بصوت منخفض

    ميرا : لقد تشاجرتا انها المرة الاولى ، يقولون يوجد مرة اولى لكل شي اه ، اهاا انظر انا لا اعرفك ولا اعرف الشي الخاص الذي يجمعكم جميعا ولكني اعرف سام جيدا انها لن تتخلى عنها لاجلك

    شعر بالاحباط من كلامها كان يعتقد بانها ستقول له شي يجعل عقله الحائر يهدتي انزل راسه محبطا ودموعه تكاد ان تنفرج من عينيه

    اكملت كلامها : ولكني لا انصحك بالاستسلام

    التفت لها شعر بشعاع امل يخرج من فمها

    ميرا : لا انصحك بالاستسلام انا لست غبية كااختي استطيع رؤية حبكما ولكني لم اتكلم من اجل سام انا احب اختي ولكن في هذا الامر يجب عليا ان اكون منطقية

    ربتت عل كتفه

    ميرا : اذا كنت تريد روية جيسي لتوضح الامر لها ولتسهل الامر على سام سوف انادي عليها ام اذا كنت تبحت عن سام فهي ليست هنا

    كيونا : هل تنصحيني بتصحيح الامر ؟

    ميرا : افضل ذلك لمصلحة الجميع

    كيونا : حسنا اذا

    كان جالس في الدرجات الاخيرة امام شقتهم يبدا عليه التوتر تقدمت نحوه بخطوات خائفة جلست بجانبه لم يستطع التكلم انعقد لسانه تماما لم يستطع حتى النظر اليها كسرت صمتهم بصوتها الحزين

    جيسي : هل تحبها ؟

    كيونا ببعض التردد : اعشقها

    كان وقع كلمته عليها كصاعقة لم ترد ان تسمعها منه على الاقل ليس في وقت قريب

    جيسي : اذا لماذا فعلت ذلك معي

    كيونا وهو يمسك بدها بلطف : انا اسفة حقا لفعل ذلك لكي كان يجب علي ان افصح على مشاعري منذ البداية

    ابعدت يديه عنها

    جيسي : لا يفيد اعتذرك الان

    وقفت وقالت بطريقة انهزمية : اليوم لقد فقد الشخص الذي احبه وصديقتي العزيزة معا

    واتجهت داخل منزلها اغلقت الباب بهدوء عل عكس قلبها الغاضب والمحترق من تصرفهما

    اخرج هاتفه من جيبه وضعط على زر اعادة الاتصال ولكنها لازلت مغلقة هاتفها

    كانت متجمدة من البرد تحرك جسدها على ارصفة الطريق تكاد ان تفقد وعيها تقدمت بضع خطوات وهي تمسك رأسها وما كادت أن تكمل خطواتها حتى سقطت في منتصف الطريق














    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-27, 8:50 pm



    البارت الاخير

    فتحت عيناها ببطئ ووهن ، ما أن أستقرت مقله عيناها على سقف الغرفة البيضاء حتى بدأت تعدل من جلستها

    سام : اووو راسي ماالذي حدت ؟

    بدأت عيناها في التجول حول تلك الغرفة الصغيرة ، كانت حقيبتها موضوعه بجانبها مع سترتها الجلديه بعشوائيه

    سام : أين أنا ؟

    ما كادت أن تنهي إستغرابها حتى دخلت الى الغرفه ، امراءة في أراذل العمر ، كان الزمان قد خاطى على ملامحها

    الجدة: لقد أستيقظي

    سام : مالذي حدث ؟

    جلست بجانبها وهي تلمس وجه سام بعنايه

    الجده : لقد رايتك تسقطين أمام متجري الصغير ، لقد كنت تعانين من حمى صغيرتي

    سام : أه

    الجده : هل تشعرين بتحسن ؟

    سام : لا أعلم

    كانت تلك أجابتها ” لا تعلم ” فهي لا تعلم أي ألم تشعر به ، هل الألم التي تشعر به هو ألم قلبها أم ألم جسدها

    ذلك الشرود الذي أمتلكها

    لمست قلبها بأناملها الضعيفه ، أنه يؤلمها ، يؤلمها وبشده

    الجده : أرياحي قلبك قليلا صغيرتي

    سام : اه ديه

    اعدت وضع راسها على الوسادة ، برقه سقطت دمعة متمردة من عينها

    في الناحية الأخرى

    يومي : أين يمكن أن تكون ؟

    سيرا : أهدئ قليلا أنهم يبحثون عنها

    يومي : ماذا إذا حدث لها شي ؟

    ليتوك : لقد بحثنا بالفعل في المستشفيات ومراكز الشرطى

    يومي : أين يمكن أن تكون إذا ؟

    ليتوك : توقفي عن القلق ، الجميع يبحث عنها ، سنجدها

    مرا يومان على ذلك اليوم ، لم تعد فيهما سام للمنزل بل فضلت البقاء مع تلك الجده ، كانت تجلس في هدوء

    على أحد طاولات المتجر الخاص بالجده ، الضياع واضح على ملامحها ، توجهت نحوها الجده

    الجده : تتذوقي بعضا من الدباوكي الذي أصنعه هيا

    أبتسمت لها وهي تتناول في يدها عصي الأكل

    سام : يبدوا لذيذ جدااا

    بدأت في تناوله والجده تنظر لها

    الجده : ألن تعودي لأصدقائك بعد

    سام : اوو يبدوا بأنك بدات تشعرن بالانزعاج مني

    الجده : تعلمين بأن هذا غير صحيح ، فقط أنا اشعر بالاسف عليهم ، أنهم بالتاكيد قلقون عليك

    سام : لقد حجزت تذكرة للعودة لموطني ، لهكذا سأعود ف هدوء غدا

    الجده : ألن تودعي أصدقائك ؟

    توقفت عن الأكل ووضعت عصاي الأكل جانبا

    سام بحزن : أنا لا أحتاج الى هذا أليس كذلك ؟! أنا فقط أحتاج للمغادرة في هدوء

    سقطت من عينها دمعه متمرده عن جميع دموعها ، تلك الدمعه الأولى التي لا تستمع إبداا لتكشف عن حقيقه مشاعرنا

    الجده : أنت تحتاجين له فقط

    سام : وبشده ، ولكن ماذا عليا أن أفعل ؟

    الجده : كل شي سيحدثه الحب ، لا تقلقي

    في اليوم التالي ، كانت عازمة على الرحيل ولكن ليس قبل رؤيته للمرة الأخيرة ، كانت في وقت سابق قد أتصلت بيومي

    لتخبرها بكل ما حدث معها ، لتثور عليها الأخرى وبقوة ولكن لتنهتي بتفهم صدببقتها

    في ذلك اليوم المشؤوم كما دعته يومي ، كان الجميع ومن بينهم جيسي مجتمع في شقتها في لهفه لرؤيه من أشتاقوا لها ، في غضب لغيابها الغير مبرر

    في تسأل عن مكان أقامتها ، في حيرة من تجمعهم

    دخلت لشقه في خوف يرجف قلبها ، كان أول من استقبلها صديقها طفولي السيد البسيط ، حضنها بلهفه و لتنتقل من حضنه لحضن

    القائد اللطيف ومنه لحضن سيرا ، أما يومي ما أن اقتربت منها سام حتى ابعدت يداها عنها بغضب ، ولم يكن من الأخيرة ألا الابتسام بوهن

    قابلها كيونا بحضن دافئ ، عاتب ، مشتاق ، ومحتاج ، ولكنها تجاهلت كل هذه المشاعر ، ومن حضنه الى حضن سونغمين

    وأما ذلك الصديق السمكه ، فقط كان أخر من نال الحضن ، ذلك الصديق الذي كان قلقلا عليها

    أما صديقتها جيسي فقط كانت تنظر فقط لذلك الأجواء المتوترة ، ولم تتعب نفسها في أحتضان صديقتها الوحيده

    دخلت الى غرفتها ، وبعد بضع دقائق خرجت بحقيبتها التي كانت يومي بالفعل جهزتها لها

    كيونا : ماهذا ؟

    دون أن تجيبه ركنت حقيبتها على الحائط و أتكئت هي عليها

    سام : بيانيه على كل شي

    ليتوك : ماكل هذا ؟

    سام : في الحقيقه يا رفاق أنا هنا لوداعكم

    دونغهي : وداع !!

    سام : اه ساغادر لقد قمت بالفعل بالحجز

    إنهيوك : متى موعد رحيلك ؟

    نظرت الى ساعه معصمها

    سام : ساعتان

    إنهيوك بصدمه : ماذا ؟

    ليتوك : هل هذا حقا الوداع ؟

    سام : أعتقد ، أنا حقا شاكرة على كل شي ، على كل ذكريات الجيدة التي منحتموها لي

    أقتربت لتحضن ليتوك

    سام : شكرا لك حقا أيها القائد

    ليتوك : سأشتاق لك

    سام : أنا أيضا

    أقتربت من يومي لتحضنها ولكنها دفعتها بعيدا لتمسكها سيرا وتحضنها

    سيرا :لاباس ستتفهم كل شي

    سام : انا اسفة
    اتجهت نحوهم وبدات تحضنهم واحد تلو الأخر

    سام : سد بسيط سأشتاق لك كثيرا

    أنيهوك : ستكونين دائما مشكلتي المفضله

    سام : دونغهي

    دونغهي : هل ستتركني حقا ؟

    سام : أنا اسفه

    سونغمين : تعالي الى حضني

    سام : شكرا لكل شي

    سونغمين : ستتعذبان فقط

    سام : الوقت كفيل بعلاج كل شي

    ابتعدت عن سونغمين وهي تنظر لمن قابعه عيناه على الارض ، كان يحاول أن يفهم اي شي مما حدث ، لمست يده بلطف وهي تتجه نحو جيسي

    سام : أعتني بنفسك

    أمسكت حقيبتها

    سام : سأغادر الأن

    دونغهي : ساوصلك

    سام : لاداعي ، سيارة الأجرة تنتظر في الأسفل الى اللقاء

    ~ الى اللقاء ~

    أمام نهر الهان

    كانت تقف تضم يديها معا ، أما الأخرى فتلهث في مكانها

    سام : مالذي حدث ؟

    جيسي : وصلتي

    سام : هل أنت بخير ؟

    جيسي : انيا هل أنت بخير ؟

    سام : مالذي تقصدينه ؟

    جيسي : هل قلبك بخير ؟

    سام : ماذا ؟

    جيسي : أنا اسئلك ايتها الغبية إذا كان قلبك بخير

    سام : لماذا جعلتني أعود ؟ هل تعلمين بأن طائرتي قد غادرت ؟

    جيسي : لست أنا من أعادك بل حبك لي

    سام : غبيه

    جيسي : متهورة

    ضخكتا كلتهما بقوة وهما يجلسا بتعب أمام النهر ، وفجاة أصبحت الدموع ترافق ضحكاتهما

    جيسي : كان ذلك وشيكا ، أن تخسري الشخص الذي يحبك أليس كذلك ؟

    سام : ألا تعتقدي بأني خسرته بالفعل

    ضربتها رأسها بقوة

    جيسي : بابو ، أنه ينتظرك بالتاكيد

    سام : ينتظرني !!

    في منزل السوجو

    كانت تركض طوال الطريق حتى وصلت لشقتهم

    سام : سونغمين

    سونغمين : عدي بسرعه أنه في غرفته

    أتجهت مسرعه الى غرفه ، وقفت بهدؤء تستعيد أنفاسها ، أما هو فقط كان شارد الذهن ، شارد الروح

    لا يلبت جسده أن يتحرك بضع خطوات من مكانه ، يتحرك كجثه فجاءها الموت

    أقتربت منه وهي يرتب حقيبته ، لتحتضن ظهره الدافي

    في تلك اللحظة ، عادت الحياه لتلك الجثه ، غادر الموت ذلك الجسد وعادت نبضات قلبه لصدى

    ألتف بسرعه ليصدق ما شعر به

    كيونا : لقد عدي لي

    هزت له برأسها موافقه له

    أمسك وجهها بيديه

    كيونا : عدي لي

    سام : أجل

    حضنها بقوة كادت أن تفجرها بين يديه

    كيونا : أعتقد بأني فقدك للأبد

    سام : انا أسفه

    ابتعد عنها وهو ينظر لعيناها بغضب

    كيونا : سأجعلك تتأسفين حقا

    سام : ماذا ؟

    أقترب منها وهو يعصر جسدها بين يديه ، اقترب حتى أطبق على شفاتها ، بدون وعي منها ، لفت ذراعيها حول رقبته لتشاركه تلك القبله

    خارج الغرفه

    دونغهي : مالذي تفعله ؟

    أنهيوك : اش اش تعال وأنظر

    كان يراقب العشاقان من فتحة الباب ليشاركه صديقه فضوله

    دونغهي بصدمه : سام عادت

    أنهيوك : هه أجل

    أقترب منهما من خلف وليمسك باذن كل واحد منهم

    دونغهي : اه اه اباا

    انهيوك : سونغمين هيونغ اه اه

    سونغمين : لماذا تتجسسان ؟

    أبعدهما من مكانهما وأغلق الباب في هدوء

    لتكون تلك هي نهاية حب طالت بالفراق

    ~النهاية ~

    اذا لقيت ردود ببلش انزل بالجزء التاني اخر الاسبوع
    المتابعين بصمت شاركونا I love you I love you
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-09-30, 12:52 am

    واااااااااااااااااااو اوني الرواية بتجنن والنهاية بتجنن كانت حزينة شوي بس بالنهاية كانت حلوة اسفة لاني ما كنت اعلق عالبارتات اللي قبل ويعطيكي العافية اوني سانغهييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه اوني :SM: :SM: :SM: :SM: :SM: :SM: :SM: :SM: :SM:
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 300
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-09-30, 8:55 pm

    اوني الرواية عنجد روووووووووعه ويعطيك الف عافية يلا بانتظار الجزء الثاني من الرواية ما تتاخري علينا :DD: :DD: :DD: :DD: :DD: :DD: :DD:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-30, 11:13 pm

    انيووووووووووووو صبايا كوماوا ع الردود اونياتي I love you I love you حبكن انا هسه رح نزلكن البارت الاول الجزء التاني واذا لقيت ردود رح نزل كمان بارت بكرا اراسوا :DD: :DD:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-09-30, 11:21 pm




    ^^الــــــــــــــــجـــــــــــــــزء الــــــــــــــــثـــــــــــــانــــــــــــــــــــي ^^
    البارت الاول

    كان خارج من الشقة يحمل في يده ، يد عشيقته ، ما أن فتح الباب حتى ظهرت له لترتسم الصدمة على وجه

    كيونا : سام !!!

    راجين : من هذه ؟!!

    أبتسمت لهما

    سام : لقد مر وقت طويل كيونا_شي

    أنحنت الى من جانبه

    سام : مرحبا ، أنا سام

    راجين : أهلا ، أنا راجين عشيقة كيونا ، ياا أوبا ألم نكن مغادرين

    أفق من صدمته

    كيونا : أه

    راجين : هيا لنذهب سيفوتنا الحجز

    أنحنت لها وأمسكت بمن يدعو عشيقها لتجره خلفها ، أخدت تنظر لهما لوهلة أحست قلبها يحترق ، لوهلة أردت أن تعود الى حيث كانت ، لوهلة أردت أن تموت

    دخلت بعد أن سيطرت جيدا على مشاعرها لتفاجىء من كانوا جالسين في صالة

    سام : يارفاق لقد مر وقت طويل

    أنهيوك : يالهي ، سام

    توجه نحوها وحضنها

    سونغمين : اه ماهذه المفاجأة

    حضنته بقوة

    سام : أشتقت لكما

    خرج من غرفته ، ليكتشف سر الأصوت

    ريووك : سام

    سام : ووا أوبا ريووك أنيووو

    حضنها بلطف

    ريووك : لقد مر وقت طويل ، لنجلس هيا

    سام : أين البقية ؟!

    انهيوك : في الشقة الأخرى ساذهب لأحضارهم

    سونغمين : متى عدي ؟؟

    سام : لقد وصلت هذا الصباح

    سونغمين : واا كم مر من وقت سنتان أليس كذلك ؟!

    في ذلك الليلة أجتمع الجميع حولها ، تلك المشاعر الدافئة جمعتهم مجددا ، رؤية ذلك الصديق القديم ، أنه أجمل شي ، ذلك الصديق التي تعلم بأنه لم يتغير ، الضحكات المصاحبة لقصصهم المفقودة ، أبتسامات أشخاص غائبة ، ذلك اليوم هو اليوم التي أنتظرته من صعودها لطائرة .

    في الناحية الأخرى

    كانا قد أنتها من تناول وجباتهما

    راجين : هل أنت بخير ؟

    كيونا : أه أجل

    كيف يكون بخير ، وعبق الماضي يحيط به ، رؤيتها الأن بعد كل ذلك سنوات أنه حقا يحاول أن يفهم ولكن لا يستطيع ،لازال يتذكر أخر مكالمة جمعتهما معا ، قبل سنتان

    flash back

    كيونا : ياا توقفي عن هذا

    سام : ماذا ؟! أنا فقط أمزح معك

    كيونا : مالذي تفعلينه الأن ؟

    سام : لا شي فقط نائمة على سريري و أنت ؟

    كيونا : في غرفة الموسيقى أحاول صنع شي ما

    سام : كيونا

    كيونا : أه

    سام : أنا حقا أحبك

    كيونا : لماذا تقولين ذلك فجاة ؟ّ!

    سام : فقط أريدك أن تعلم هذا

    end flash

    بعد ذلك الأتصال ، أنقطع كل شي ، أختفت تماما ، حاول أن يبحث عنها ولكن دون فائدة لا أحد علم أين ذهبت ؟ رسالة صغيرة فقط وصلته بالبريد ، لم تحتوي تلك الرسالة الا جملة واحدة ” أنا أسفة ولكن لننفصل “

    ننفصل !! هكذا ببساطة دون سبب ، ننفصل لماذا ؟!

    راجين : كيونا .. هاي كيونا هل أنت هنا ؟

    كيونا : ماذا ؟!

    راجين : أنت حقا غريب اليوم ، منذ أن رايت تلك فتاة

    أنتهى ذلك اليوم بشكل ضبابي ، في ذلك اليوم عادت نبضات القلب للحياة مجددا بعد أن كادت أن تنسى

    مر أسبوع الأن منذ عودتها ، لا شي يتغير ، لازالت مرحة وابتسامتها مضيئة كشمس النهار ، ولازال هو يعشق تلك الأبتسامة ، ومع ذلك لم يستطع الأقتراب منها ، لم يستطع سؤالها ، أين كنت ؟ ومالذي حدث ؟ لم فجأة أنقطع كل شي بينهما ؟!! ومالذي سيحدث الأن ؟ هو فقط يترك تلك التساؤلات تأكل عقله .

    أنهيوك : انتظريني هنا

    سام : فقط لا تتاخر

    جلست على الأريكة تنتظره ، مع خروج الأخر من غرفته ليجدها جالسة ، كان سيتهرب ويختبىء ولكن ليس هذه المرة ، توجه وجلس بجانبها

    كيونا : مالذي يحدث ؟

    سام : ماذا ؟!

    كيونا : اين كنت ؟! ولماذا عدي الأن !!

    سام : لا مكان

    ألتفتت له وهي تنظر لعيناه ، تلك العينان التي أشتقت لهما ، من دون وعي منه أقترب منها بسرعة وقبل شفاتها ، لتدفعه بقوة

    سام : مالذي تفعلة ؟

    كيونا : ألا تحبيني ؟! الم تقولي هذا ، أنت تحبيني

    سام : كان ذلك في الماضي لقد تغير كل شي الأن

    كيونا : في ماضي!!

    أنه تلك المحادثة خروج أنهيوك من غرفته

    أنهيوك : بيانيه لأنتظارك لنذهب

    سام : كتشاناا ، لنذهب

    خرج بعدهما أيضا ليتجه نحو أحد البارات ، كاس تلو الأخرى هلى سينتهي الألم ، كأس أخرى ربما يمحي تلك الأفكار مؤلمة ، كأس أخر وأخر حتى يكاد أم يفقد وعيه ، أخرج هاتفه ليتصل بها ولكنه سقط قبل أن يكمل أتصاله ، ليكمل عنه النادل مابدا ، وصلت له بسرعه لتجده فاقد الوعي على أحد طاولات

    راجين : كيونا هل انت بخير ؟

    النادل : أنت من أتصلت بها صحيح

    راجين : أجل ، هل يمكنك مساعدتي على حمله ؟

    في صباح اليوم التالي

    بدأت تتداعبه خصلات الشمس الذهبية ، ليفتح عيناه بوهن شديد ، جلس بتعب على سرير

    كيونا : مالذي حدث ؟!

    دخلت عليه الغرفة وهي تحمل في يدها كوب قهوة لتقدمها له

    راجين : اشرب هذا ليذهب الصداع

    كيونا : مالذي حدث ؟!

    راجين : ألا تذكر شي

    حاول أن يتذكر ما حدث ليلة البارحة ولكنه لا يستطيع رؤية شي سوء وجهها

    جلست على حافة السرير

    راجين : انت لم تخبرني بشأن سام هذه من قبل

    كيونا : مالذي قلته لك بالضبظ ؟!

    راجين : لم أعلم أنك تحبها هكذا ولكن لما عادت الأن ؟!

    كيونا : لا أعلم

    راجين : لم تعد تحبك

    كيونا : أجل

    وقفت بحزم

    راجين : دعنا نتأكد من هذا

    كيونا : نتأكد من ماذا ؟؟!

    راجين : إذا كانت فعلا لم تعد تحبك

    نهاية البارت الأول
    :^: :^:

    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-09-30, 11:37 pm

    اوني الجزء التاني باينته بجنن من اولة يلا ما تتاخري بالبارت التاني لاني تحمست
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-03, 10:37 pm




    البارت التاني


    راجين : ياا هل هي من هذا النوع ؟

    كيونا : ماذا تقصدين؟

    راجين : ياا أنظر أنها لم تنظر لك حتى مرة واحدة

    كيونا : حسنا ، لقد قالت بأنها لم تعد تحبني

    كانا يجلسان معا بعيدا عن تجمع باقي الأعضاء ، المتجمعون حول مائدة الطعام ، صرخات وضحكات هذا ماجمعهم ، يتناولن طعام العشاء ، بأجواء الصداقة التي تجمعهم

    راجين : تعلم بأني لا أصدق الأمر ، أنها تقول بأنها لم تعد تحبك ولكني أعتقد بأنها لازلت تحبك

    راجين : لنغادر معا حسنا

    كيونا : لماذا ؟! مالذي تفكرين بشأنه ؟

    ركضت بأسراع ما تملك ، لم تستطع الأنتظار عودة المصعد لذلك صعدت الدرجات ، وهي تعيد مزامنة مكالمتها

    مكالمة

    راجين : سام !!

    سام : ديه ، من أنت ؟

    راجين : أنا راجين ، سام أرجوكي ساعدني ، كيونا لا أعلم ماحدث له

    سام : ماذا تقصدين ؟

    راجين : لقد دخلت دورة المياه ووجده فاقد للوعي وبين يديه علبة الأدواية ، ماذا أفعل ؟؟ ساعدني

    سام : أين أنت ألان ؟

    راجين : سأرسل لك العنوان

    من هول صدمة ، لم تعي أي شي ، فقط بدأت بالركض لتصل لذلك المكان

    وصلت لشقة لتجد الباب مفتوح ، دخلت في هدوء وهي تبحت بعيناها لتجد تلك فتاة راكعة وهي تحضنه

    راجين : لماذا فعلت هذا؟

    أخدت تتمايل في مشيتها ، لا تستطيع رؤية أمامها بسبب كل تلك الدموع المحشوة داخل عيناها ، سقطت راكعه بجانبه

    سام : كيونا أرجوك لا تفعل ذلك لي أرجوك أستيقط أيها الوغد

    أمسكت قميصه ،بيدان مرتعشتان

    سام : ياا أيها الأحمق لقد عد من أجل رؤيتك مرة أخرى لماذا تفعل ذلك لي ؟ ياا أنا لا أستطيع التوقف عن حبك ألم أخبرك بذلك ، لذلك مالذي تفعله الأن ؟

    كانت دموعها ترتمي بحرقة على وجنتيها ، لينتهي مسراها على قميصه ، قلبها يكاد أن ينفجر ، وصوتها يكاد أن يختفي من الصراخ ، لا يجوز الأستمرار في ذلك ، فتح عيناه ببطىء ، وأجلس جسده جيدا

    كيونا : سام

    أخدت تنظر له وهو يفعل كل هذا في صدمة ، أما الأخرى فلم يكن منها الأ الأبتعاد عنهما

    سام : مالذي يحدث ؟

    كيونا : أنا حقا أسف

    سام : مالذي تقصده ، لنذهب هياا لنذهب للمشفى

    هز رأسه له نافيا طلبها

    راجين : لا يحتاج

    سام : ولكن علبة الأدوية لقد قلتي بأنه ..

    كيونا : لم أتناولها

    سام : ماذا ؟

    كيونا : أنا فقط أحتجت أن أفعل هذا لأسمع تلك الكلمات منك مجددا ، أنا أسف

    ما أن أنهى جملته حتى بدأت في ضرب صدره بقبضة يديها ودموعها لازالت غير قادرة على السكون

    سام : أيها الوغد المعتوه

    ألف ذراعيه حولها برقة وقربها أكثر لصدره

    كيونا : أنا اسف ، لم أعلم ماذا سأفعل غير هذا

    لم يسمع منها سوء أجابة دموعها و شهقات أنفاسها الخائفة من فقدانه

    بعد عدة أيام في شقة أعضاء السوجو

    كيونا : هيونغ تشيبال

    كان يركض خلفه وهو يحمل هاتفه الخاص

    انهيوك : أخبرتك بأني لن أفعل

    قال جملته دون أن يعيره أي أهتمام فقط رمى نفسه على الأريكة

    كيونا : ياا أرجوك أنها المرة الأولى الذي أطلب فيها منك خدمة

    سونغمين : لماذا لا تطلب منها أنت ذلك ؟

    ألقى تلك الجملة وهو يلقي نفسه بجانب أنهيوك

    كيونا : أنها لا تجيب على مكالماتي

    ريووك : بالتأكيد لن تجيب بعد الذي فعلته

    ألقى جملته وهو خارج من المطبخ ويحمل في يده صحن فواكه ليضعها أمام الهيونغز الخاصين به

    كيونا : ياا لماذا لا تستطيعون أن تتفهموا مشاعري أنا لازلت أحبها

    انهيوك : ماذا اذا كانت هي توقفت عن حبك

    قال جملته وهو يضع في فمه قطعة فروالة

    ريووك : هذا ماقالته

    كيونا : يا لقد أخبرتكم ماحدث وبكل وضوح لقد قالت بأنها لا تستطيع التوقف عن حبي والأن هيونغ هل ستدعوها أم لا ؟

    انهيوك : سأفكر بالأمر

    كيونا : أيش هذا حقا

    دونغهي : يارفاق

    دخل بخطوات راقصة ، ليتجه بسرعه نحو قطع الفواكه ويلتقط واحدة ، وهو يجلس

    انهيوك : مابك ؟؟

    دونغهي : لا شي ، أه تذكرت لقد قمت بدعوة سام لتناول طعام غداء معا مارأئكم

    ما أن أستمع لتلك الجملة حتى سقط عليه وحضنه

    كيونا : هيونغ أنت الأقضل حقا أحبك

    دونغهي : مالذي حدث ؟

    في غرفة كيومين

    كان الجميع يستعد لنوم ، أما هو فقط يستعد لسقوط في أحلامه

    سونغمين : مالذي تخطط لفعله غدا ؟

    كيونا : لا شي خاص ، فقط أريد أن أتسكع معها كأيام الخوالي


    في اليوم التالي

    أنهيوك : وصلتي .

    .قال جملته وهو يفتح لها الباب

    سام : أه ، اين الجميع لماذا المكان هادئ ؟

    أنهت جملتها بتوجه نحو الصالة ، وهو خلفها

    أنهيوك : الكثير منهم لديه جدول يقوم به لذلك لم يتبقى ألا انا ودونغهي والكيومين

    سام : حسنا إذا لنذهب ونتناول الطعام في خارج

    انهيوك : حسنا دعيني استعد

    سام : سأذهب لرؤية دونغهي

    انهيوك : حسنا

    ما أن غادرت باب الشقة حتى خرج هو من غرفته

    كيونا : اين هي ؟

    انهيوك : صعدت لدونغهي في شقة الأخرى

    كيونا : أه تبا

    ما أن وصلت نحو الشقة ، حتى فتح الباب فجاة

    سام : يا لقد فجأتني

    ليتوك : ههه بيانيه ولكن ماذا تفعلين هنا ؟

    سام : لدي موعد غداء مع شباب ، أين دونغهي ؟

    ليتوك : أنه في غرفته ، أنا سأغادر لدي تصوير الأن ومدير ينتظر في الأسفل

    سام : أه

    ليتوك : الى اللقاء

    سام: فايتنغ ليتوك شي

    ما أن دخلت حتى أغلقت الباب خلفها ، بخطوات رقيقة أخدت تتجه نحو غرفته لتطرق الباب عدة طرقات

    سام : دونغهي ، هل انت مستيقظ ؟

    لم تسمع منه رد ولكن الأمر لم يمنعها من الدخول

    سام : يا دونغهي

    كان لازل ممتد في فراشه ، توجهت نحوه بأعين متفحصة ، لتجده مضظرب التنفس ، مع قطرات العرق المبعثرة على وجه ، وضعت بسرعة يدها على جبهته

    سام : يا دونغهي أنت حقا تشتعل مالذي حدث لك ؟

    خرجت راكضة من غرفته ، لتتعثر به

    كيونا : مابك ؟

    دونغهي : يا كيونا ، دونغهي حرارته حقا مرتفعة

    كيونا : ماذا ؟ لقد كان بخير أمس

    توجه معها له ، ليفحصه ايضا ، لم تمضي ثواني حتى تجمع الأربعة حوله

    كيونا : ماذا علينا أن نفعل ؟

    انهيوك : أنا حقا أسف سام ، ولكن الأمر حقا مفأجى

    سونغمين : ماهو الأمر مهم جدا في شركة

    انهيوك : لا أعلم ، لقد قالوا بأن علينا الذهاب

    سام: لا تقلقوا يارفاق أنا سأبقى مع دونغهي وأعتني به حتى تعودوا

    كيونا : أنا أيضا سأبقى

    انهيوك : دونغهي مريض ماهو عذرك ؟

    كيونا : أنا أيضا مريض ، أنظر كلنا ليلة البارحة خرجنا بملابس خفيفة مما يجعلني مريض أيضا

    انهيوك : يا كيونا !!

    سونغمين : فقط دع يبقى ، ولنذهب نحن

    بعد دقائق من النقاش ، خرج كل من سونغمين و انهيوك ، ودخلت هي غرفة دونغهي ، أما هو فقط بقى في مكانه

    سام : يا دونغهي هل تسمعني ؟

    أعادة وضع يدها على جبهته

    سام : من الأحمق الذي يخرج بملابس خفيفة في هذا الجو

    أتجهت نحو المطبخ ، لبرهة ألقت نظرة لصالة ولكنها كانت خاوية منه ، من دون أهتمام استمرت في طريقها نحو المطبخ ، لم تمر ثواني حتى عادت للغرفة بصحن ملئ بالماء البارد تحمله في يد وقطعة قماش تحملها في اليد الأخرى ، توجهت وجلست بجانبه

    سام : لنحاول أخفاض هذه الحرارة

    بدأت في وضع تلك الكمادات الباردة على جبينه ، لم تمر نصف ساعة حتى بدأ في الأستيقاظ

    سام : هل أنت بخير ؟

    عيناه ذابلتان ، وصوته يكاد أن يختفي ، أجاب بظمور

    دونغهي : أه

    دخل عليهما الغرفة

    كيونا : كيف هو ؟

    سام : حرارته حقا لا تنخفض

    كيونا : دعينا نضعه في الحوض أه

    سام : حسنا

    كيونا : سأملأه بالماء البارد

    ما أن دخل دورة المياه ، حتى بدأت تساعد هي دونغهي على جلوس ، حمله كيونا بمساعدته ووضعاه الأتنان داخل الحوض بملابسه ، خرجت هي وأكمل كيونا مساعدته ، بعد أن وضعه في سريره خرج ليجدها في المطبخ

    كيونا : ماذا تفعلين ؟

    سام : أعد له العصيدة ، يجب عليه تناول الدواء

    جلس على الكرسي مقبلها تماما ، كانت هي غارقة بين هنا وهناك تحتاج أن تقوم به بشكل صحيح ، أما هو فقط كان غارق بها ، يحتاج فقط لتفكير بالأمر بشكل صحيح

    وضعت الصحن في صينية التقديم ، حملتها لتتجه نحو غرفة دونغهي ، تفأجات عندما ألتفتت ولم تجده

    سام : الى أين يذهب هذا ؟

    دخلت الى الغرفة بهدوء وتوجهت نحو سريره ، لمست شعره برقة

    سام : دونغهي

    فتح عينياه ببطئ ، لتساعده على الأعتدال بجلسته

    سام : هيا ، لتتناول هذا

    بدأت في أطعامه تلك العصيدة الساخنة ، والبخار الجاف يتصاعد منها ، ما أن أنتهت حتى قامت بأعطاه دواءه وأعادته ليرتاح مرة أخرى ، وأعادة جسدها ليقابله مرة أخرى ، دون أهتمام بالوقت كانت فقط تحدق به ، لتفاصيل وجه الناعم ، خصلات شعره المبللة المتبعثرة على جبينه ، صوت أنفاسه هذا ماكنت تستمع له ، عيناها تنغلق شيئا فشيئا أنها تحاول التحكم بهذا ولكن دون جدوى ، فتح عيناه على منظرها المتعب

    دونغهي : أنت تحتاجين لراحة

    سام : لا باس

    دونغهي : أنيا

    رفع الغطاء عن جانبه ليطلب منها التمدد بجانبه ، من دون أدراك منها فقط ألقت بجسدها بجانبه ، لم تمر دقائق حتى غرقت تماما داخل النوم ، كان يراقبها بخيال حالم ، أقترب أكثر حتى استطاع الوصول لشفاتها ولمسهم بأطراف خاصته ، أبتعد عنها بسرعة

    دونغهي : شكرا لك على اليوم

    بعد ساعاتان

    بدوا واحد تلو الأخرى بالعودة لشقة ، كان أول الوصول هو القائد معه هتشول ، دخل بسرعة لغرفة دونغهي ليطمئن عليه ن ولكنه وقف متفاجئ أمام السرير

    ليتوك : سام !!

    هتشول : ماالأمر ؟

    سأل ذلك وهو يتجه نحوه ، ليقف بجانبه وينظران بصدمة لذلك المنظر

    كانت تختبئ داخله وهي متمسكة بقميصه الواسع ، يحضنها بذراعيه بأحكام كما لو كان خائف أن تختفي من جانبه

    هتشول : حسنا فقط لندعهما هكذا ولنخرج

    ليتوك : لنخرج هيا اذا قبل أن يستيقطا

    خرج الأتنان معا ليتقابلا به

    كيونا : مابكما ؟؟ أين سام ؟

    ليتوك : اين كنت ؟

    كيونا : بعض الأعمال ولكن اين سام ؟

    هتشول : أنها نائمة يبدوا أنها متعبة لنتركها

    كيونا : سأراها



    يتع …

    ياترى مالذي فعله كيونا ؟ هل راى ذلك أم لا ؟


    وماذا عن مشاعر دونغهي ؟؟


    يلا ردودكن صبايا :^: :^: :**: :**:

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-09-24, 4:38 pm