Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    شاطر
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-10-04, 7:01 pm

    وااااااااااوووووووووو حماااااااس يلا بسرعة نزلي البارت شيبال اوووووونييييييييي :**: :**: :**: :**: :**:
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-10-04, 9:54 pm

    وااااااااااااو البارت رووووعة اوني انا تحمست يلا بسرعة نزلي نزلي البارت ما تتاخري
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-10, 6:16 pm

    اناااااا جيت مين اشتقلي ككككككك سا سا بياني ع التاخير رح نزلكن هسه بارتين بس يلا بدي ردود هاا ييي ييي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-10, 8:21 pm

    البارت التالت

    ليتوك : اين كنت ؟

    كيونا : كان لدي بعض الأعمال ولكن اين سام ؟

    هتشول : أنها نائمة يبدوا أنها متعبة لنتركها

    كيونا : سأراها

    أمسكه من ذراعه قبل أن يتجوزه

    ليتوك : أنها متعبة

    كيونا : بالطبع ستكون كذلك طوال اليوم كانت تعتني بدونغهي هيونغ ، لهذا أريد حقا أن أرئهاا

    قام بأمساك يده الذي تمسك ذراعه وأفلتها ، ليتجه نحو ذلك الباب ، يده كانت على المقبض وبهدوء فتح ذلك الباب

    لتتجمد أطرافه من ذلك المشهد ، ترجعت أقدامه للخلف قليلا وليعيد أغلاق ذلك الباب مرة أخرى

    في غرفة كيو مين

    سونغمين : لا تغضب ، تعلم بأنها مقربة من دونغهي

    كيونا : أنا لست غاضب ، أنا فقط أحسد دونغهي هيونغ لأنها لأزالت مقربة منه كالماضي ، لم يتغير أي شي

    ألتفت لجانبه لينظر للهيونغ خاصته ، وهو يحاول بأستمالة السيطرة على دموعه

    كيونا : لماذا أصبحنا هكذا أنا وهي كالغرباء فجاة ؟!!

    سونغمين : لا أحد يعلم السبب ؟ أنها لا تخبر أحد ، ولا أحد يريد أن يجبرها بشي

    لم يعد يستطيع أن يكبح ذلك الشعور المؤلم داخله ، الفارغ داخله بدأ يأكل روحه ، وضع رأسه بأحباط على كتف الهيونغ الخاص به ، ليسمح لتلك الدموع بتدفق برفق على خديه

    في الصباح

    كانت نائمة ، تحشر نفسها داخله ، وهو كان فقط يراقب ملامحها نائمة ، هل كانت أشعة الشمس الهاربة ؟ أم نسمة الرياح الباردة هي ما أيقضتها ، لتفتح عيناها بتعب ، وتكون عيناه أول شي تراه ، تلك العينان ، ذو السحر الغريب ، لثواني كانت تائهة داخلهما ولكنها سرعان ما شعرت بنفسها لتعتدل في جلستها بخجل وليجلس معها ايضا

    دونغهي : هل نمت جيدا ليلة البارحة ؟

    سام : أجل

    أجابته وهي تعلق عيناها على حافة السرير ، هاربة من عيناه

    سام : ولكن !! هل تشعر بتحسن ؟

    هذه المرة سألت وعيناها تلمع داخل عيناه ، ليبتسم بمقابل لها

    دونغهي : أجل ، وكله بفضل أهتمامك بي أمس شكرا لك

    سام : لا عليك ، ولكن لا تمرض مرة أخرى حسنا

    دونغهي : أه

    أنهى جملته بالأبتسام لها مجددا ، أبتسامة مشرقة ، ولتبادله أياها ايضا

    سام : هل نخرج لنتناول الأفطار إذا ؟ أنا حقا جائعة لم أتناول أي شي منذ صباح الأمس

    دونغهي : حسنا ، لنذهب

    ما أن فتح باب غرفته حتى ظهر أمام وجههما مباشرة

    دونغهي : أه لقد أفزعتني مالذي تفعله هنا ؟

    ريووك : أبحث عنها ، سام تعالي معي هيا

    أمسك يدها بسرعة وهو يردف جملته

    سام : الى اين ؟

    ريووك : لشقة الأخرى ، هيا

    في شقة الاخرى

    كانوا يجلسون جميعا حول سريره

    سام : مالذي حدث له فجاة ؟

    سونغمين : لا أعلم ، عندما أتيت لأيقاظه وجد حرارته مرتفعة ، وكان يهذي بأسمك

    ما أن أنتهت جملته حتى صدى صوته المتعب وهو يحمل أسمها ، لينظر له كل من كان في الغرفة

    سام : هل هذه لعبة أخرى من ألعابك كيونا ؟

    أجابها بدلا من صديقه

    سونغمين : لا أعتقد ذلك سام ، أنه حقا مريض ، على أي حال لقد طلبت أذن من المدير لألغاء جدولي سأبقى معه

    سام : أنيا ، يمكنك الذهاب للقيام بجدولك ، سأبقى معه

    سونغمين : شكرا لك ، لم يبقى الأ أنا وريوك لذا سنغادر الأن

    سام : أه

    سونغمين : دونغهي أنت أيضا ستبقى معهما أليس كذلك ؟!!

    أنتبهى لجمله صديقه ، ليجب ببرود

    دونغهي : أه لقد ألغي جدولي من أمس لأني مريض

    سونغمين : حسنا إذا سنغادر

    ما أن غادرا حتى توجهت نحو المطبخ لتجهز صحن من الماء البارد ، وتعود به للغرفة ، بدأت في محاولة أخفاض حرارته ، ساعة تلو الأخرى ، لم تبرح هي مكانها ولم يبرح من كان جالس أمامها منذ البداية مكانه أيضا ، كان يجلس على سرير سونغمين ، يراقب خطواتها ، ملامحها ،حركات يديها ، وحتى حركات أنفاسها ، ولكنها لم تنتبهى له ولنظراته ، كل تفكيرها ، ذلك الأمير النائم أمامها ، ملامحه الساكنة هذه ماكانت تعشق به ، لو لم يتغير شي فقط هذا ما كانت تتمناه بكل صدق في تلك اللحظة

    الساعة الثامنة مساء .. كان قد أخده النوم فوق سرير سونغمين ، دون شعور منه ، أما هي فقط كانت تركع بجانب سرير كيونا ، تعبت بخصلات شعره المثنترة بعشوائية بكل راحة ، أمسك يدها لتتفاجئ

    سام : أه لقد كان هذا مفأجى ، هل أستيقظ ؟

    لم يجبها فقط ينظر لها

    سام : هل تشعر بأنك بخير ؟

    هز رأسه بأيجابيه

    كيونا : هل أنت بخير ؟ لماذا تبدين ذابلة هكذا

    سام : فقط متعبة قليلا

    أبعد عنه الغطاء ، ليشير لها بالنوم بجانبه ، أبتسمت لتصرفه لم تفكر كثيرا لتمد ذلك الجسد المتعب بجانبه ، وليصبح دوره هو م يعبث بكل راحة بخصلات شعرها البنية

    الساعة العاشرة مساء .. عندما دخل للغرفة ليطمئن عن صديقه

    شوون : لقد قالوا بأنك مريض ؟ هل أنت بخير الأن ؟

    كيونا : أعتقد

    شوون : وماذا عن دونغهي ؟

    سأل ذلك وهو يرمق ذلك النائم في ناحية الأخرى

    كيونا :أعتقد بأنه بخير أيضا

    شوون : ولكن ماذا حدث لك فجاة ؟

    كيونا : أنا فقط كنت أحتاج لهذا ، القليل من الأهتمام يأتي من فتاتي الخاصة تعلم لقد أشتقت لهذا

    أشار برأسه لمن كانت نائمة بجانبه

    شوون : الأ يمكنك فقط أن تطلبه منها

    كيونا : ليس مع سام



    صمت لبرهة وهو ينظر لها ثم أردف

    كيونا : أنا حقا خائف هيونغ ، خائف من حقيقة كونها حقا قد تجاوزتني ، ولم تعد تحبني كالسابق

    شوون : لا بأس كل شي سيكون بخير هي هنا الأن وسيعود كل شي كما كان صدقني

    كل شي سيكون بخير !! في حقيقة لم يكن أي شي بخير ، لم يكن قلب أي منهما بخير ، ولن يعود أي شي كما كان هذه هي الحقيقة ، كان يمسك يدها يدفعها برقة لذلك الشاطئ ذو الرياح الدافئة ، أقترب من خاصرتها ليقربها منه أكثر

    سام : مالذي يحدث ؟

    كيونا : أنت تحبين البحر أليس كذلك ؟!! مفاجئة مارائك

    أبتسمت بمكر

    سام : أنيا ، أنا أكره البحر

    كيونا : ماذا ؟؟!

    سام : ربما أنت لا تعلم ولكن العام الماضي وقع لي حادث وكد أن أغرق لهذا منذ ذلك وقت لم أدخل البحر إبدا

    دفعته بعيدا عنها

    سام : هل رأيت كيونا ؟ الكثير من الأشياء تغيرت لم أعد كم كنت كيونا ، لم أعد تلك الفتاة التي أحببتها ، مشاعر الناس تتغير كلما مر الوقت وأنا تغيرت لهذا توقف عن حبي أرجوك

    كيونا : لماذا تريدين أقنعي بأنك لست نفس الفتاة التي وقعت في حبها منذ النظرة الأولى ، لماذا تحاولين دائما أقنعي بأن قلبك الدافئ أصبح بارد ، لماذا ؟؟

    سام : لأن هذه هي الحقيقة

    كيونا : توقفي عن الكذب أرجوكي ألم تتعبي ؟ هل يجب عليا أن أدعي الموت لتعترفي لي بحبك أو المرض لتقتربي مني ، لماذا تفعلين ذلك بي ؟؟

    سام : لأني لم أعد أحبك كيونا هذه الحقيقة ، هذه الحقيقة التي يجب أن تتعايش معها

    بدون أي ملامح قالت جملتها وهي تغادره ، ليوقف خطواتها



    كيونا : لماذا عدي إذا ، لماذا عدي لكوريا ؟ مالذي يربطك بها غيري

    سام : لأني أريد أن ابداء من جديد ، أريد أن أعيش قصة حب جديدة ستتوجد فقط هنا

    أعادت نظراتها له وهي تجيبه بكل ثقة ، ابتسمت مع نهاية جملتها وغادرت





    كيونا : هل هو دونغهي هيونغ ؟

    أستمعت لتلك كلمات الفارغة وهي تكمل طريقها عائدة من حيث أتت ، تاركة ذلك القلب خلفها ، محطم وجريح ، دموع ألم تذرف من قلبه وليس عيناه ، هل هذه نهاية حبه ؟ هل هكذا ستتوقف ؟ لماذا ذلك القلب أصبح بارد جدا وموحش ، لماذا حبه أصبح بغيض هكذا ؟



    نهاية بارت التالت
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-10, 8:23 pm

    البارت الرابع

    سام : أليس ذلك كثير ؟!!

    أنهيوك : أنه فقط حقيقة بأنك لست جيدة في هذه اللعبة

    سام : أنا لست جبدة ، ولكن ماذا عنهما ؟!!

    أنهت جملتها وهي تشير لكليهما ، بأعين حادة

    هتشول : أنها ليست المرة الأولى ، أنه يفوز بكل الجولات

    دونغهي : حسنا ، لنقم بذلك للمرة الأخيرة

    سام : لا أريد أن ألعب

    هتشول : أنا ايضا ، لا أنفك أخسر لذلك الأحمق

    انهيوك : لا يهم ، لقد سئمت الفوز على أي حال

    رفع جسده برشاقة من الأرض ، وهو يردف جملته ، لتبرز من اسفله مجموعة أوراق

    دونغهي : ماهذا ؟!

    هتشول : هل كنت تغش ؟ِّ!

    ارتعبت ملامحه ، من تلك الأوراق التي كان يجلس عليها من بداية اللعبة

    انهيوك : أو ، لقد أكتشف أمري

    بدأ يركض ليصل لغرفته ، حيث النجاة من من كانوا خلفه يركضون ، كانت تركض معهم للأمساك من في نظارها مخادع يجب معاقبته ، كادت أن تصل لطرف قميصه ولكنها عثرت وسقطت أرضا لينجو هو داخل حصنه المعين ، حيث غرفته

    دونغهي : هل أنت بخير ؟

    توقف راكضا حيث تجلس ، تمسك قدمها بألم

    سام : أعتقد بأن كحلي ألتوى

    هتشول : ايش ذلك الأحمق

    لم ينتظر حتى يحملها بين ذراعيه ويضعها فوق الأريكة

    دونغهي : لنضع لها بعض الثلج أه !!

    توجه نحو المطبخ يتبع كلماته ، وليعود أدراجه بسرعة وبيده كيس من الثلج

    في غرفة كيومين

    سونغمين : ألن تخرج ؟!

    كيونا : لا رغبة لي

    سونغمين : ولكنها بالخارج

    كيونا : وأن يكن ، سأنهي هذه الجولة وسأخلد لنوم

    سونغمين : هل ستتوقف الأن ؟

    كيونا : منذ البداية كان علي أيقاف ذلك ، منذ أن عادت ولكني كنت غبيا لأرى حقيقة ماهي عليه الأن ؟!

    سونغمين : هل تصدق هذا الهراء ؟ بأنها تغيرت

    كيونا : لم يعد يهمني الأمر بعد الأن ، قلبي لم يعد مهتما

    لم يزيد حرفا بعد جملة صديقه ، ليكن منصفا ، كصديق كان عليه من البداية أن يوقف ذلك القلب مجنون بحبها ، ولكنه فضل عدم الأنحياز ، وهاهو الأن يتألم على قلب صديقه المجروح من الحب ، خرج الى حيث يتوجدون

    سونغمين : مالذي حدث ؟

    دونغهي : لقد وقعت وألتوى كاحلها

    هتشول : بسبب الأحمق أنهيوك

    سونغمين : هل أنت بخير ؟

    سام : يؤلم قليلا

    هتشول : كيف ستعودين لشقتك ؟! هل تريدين أن أقوم بتوصيلك ؟

    دونغهي : ألا يمكنها فقط البقاء هنا ، لا يمكنها الضغط على قدمها

    نظرت لهم بعد أن أردف بجملته

    سونغمين : يمكنها أستخدام سرير يسونغ هيونغ بما أنه لدى عائلته اليوم

    سام : الأ يمكنني النوم فقط في الصالة !!

    دونغهي : هل تريدين أن افرش لك الأرض ؟

    سام : سيكون ذلك أكثر راحة

    دونغهي : كول

    هتشول : أنا سأغادر لشقة الأخرى ، الى اللقاء

    كانت بالفعل ممتدة على الأريكة ، تنظر لمن يعتني بها ، ويفرش الأرض لأجلها ، ربما هي عليها حقا الوقوع في حبه ، ابتسمت بخجل على أفكارها المجنونة ، أفكارها التي لم تلبت أن تكون عليه فقط

    دونغهي : لماذا تنظرين لي هكذا ؟

    سام : فقط افكر ، إذا لم اقع في حب كيونا ، هل كنت وقعت في حبك أنت ؟!

    مع تلك الكلمات ، وهو لم يستطع صوغ أي جملة ، هل يمكنه البوح بمشاعره ؟ أو تلك المشاعر يجب أن تبقى ساكنة حتى مع تلك الكلمات

    مدت ذراعيها كطفلة صغيرة

    سام : ضعني أرضا بجانبك

    متد جسدها برقة ، ليمد بجانبها جسده أيضا ، كلهما ينظران لبعضهما في صمت ، دون قول كلمة فقط ناما

    بعد أسبوع

    دونغهي : ولكن !! ألست تكرهين النوادي الليلية ؟!

    سام : حسنا ، ليس كما لو أنه مكان سيئ ، أريد حقا أن أجرب أشياء جديدة

    أنهيوك : أنت حقا أصبحتي مختلفة، في الماضي كنت فقط ستجعلينا فقط نتناول الطعام على ناصية الطريق مع بعض السوجو الرخيص ، وهـ أنت الأن هنا ، تشربين أغلى أنواع المشروب

    سام : هل هذا سيئ ؟

    دونغهي : التغير ليس سيئا

    سام : والأن هل يمكننا الرقص قليلا ؟َ

    وضعت كأسها وهي تطلب منه ذلك ، ليتقدم نحوها بأبتسامة جميلة ، ويحمل يدها بين يده لوسط القاعة ، دون أهتمام بأحد ، أو حتى صديقه التي كان يراقبهما ، فقط يستمتع بتلك الملمسات الخفيفة لجسدها ، دون أهتمام حتى بقلبه التي سيتألم مستقبلأ

    كان يجلس مع من بقى ، ينظر لهما بين الغمضة والأخرى ، هل هذا حتى حقيقي ؟! صديقي أم حبيبتي ، ايهما أكثر ألما .

    أنتهت تلك الرقصة ، ليتجه كلهما نحو البار ويطلبان بعض المشروب ، ما أن وقفا جانبا له حتى ، توجه هو نحو من كانت تنظر له منذ بداية جلوسه ، فتاة جميلة في العمر العشريني ربما ، كانت جميلة جدا ليتجهلها ، توجه طالبا منها رقصة أخيرة معه ، لعله يشقي ذلك القلب أيضا

    جلست تراقب حركاته معه ، ملامحه المخفية ، حركات يده الجرئية على جسدها ، أليس هذا كثير ؟! أم أنها فقط تستحق ، بأستمرار تلك الموسيقى ، وأستمرار تلك الرقصة ، لقد أنهت خمس كوؤس بالفعل ، وهي الأن ثملة بالفعل ، ولكن هذا لن يمنعها من شرب المزيد


    دونغهي : هذا يكفي

    أنهيوك : لقد شربتي الكثير

    دون أجابة منها ، أنهت كأسها السادس ، وبدأت تطالب بالمزيد

    دونغهي : هذا يكفي

    أمسك يدها بقوة

    دونغهي : لنغادر من هنا هيا

    سام : ولكني أريد البقاء

    كانت تترنح بتلك الكلمات ، وهي تتجه معه لخارج المكان ، ومن هناك ليغادر بها مباشرة لشقتها

    دخل لتلك الشقة وهو يحملها بين ذراعيه ، تقبض بقوة على رقبته ، توجه بها لغرفتها ، ليضعها فوق سريرها ، ولكنها كانت ممسكة بعنقه

    دونغهي : يا لقد وصلنا أتركي عنقي

    أخدت تنظر لعيناها ، لوجه ، وتفاصيل أنفاسه

    سام : لماذا لم أقع في حبك منذ البداية ؟

    كنت تنظر بأبتسامة وهي تلقي جملتها ، تقدمت برقة من شفاته لتقبله بلطف

    أبعدها عنه

    دونغهي : أنت ثملة

    سام : حقا !!

    قبلته بخفة وأبتعدت عنه هي هذه المرة

    سام : أنا أحبك

    حضنته بقوة ، وهي تردد تلك الكلمة

    سام : ولكني أحب ذلك الأحمق أكثر ، كنت أحبه ولازلت أحبه

    أخدت تبكي يحرقة وهي بين أحضانه ، تبكي وتنادي بأسم غيره ، تبكي وتعترف بحبها لشخص أخر ولكنه لا يستطع منع حدوث ذلك ، فلقد كان متأخر جدا ، منذ اللقاء الأول ، عندما كانت معجبة به ، فضل هو أن يكون الصديق الجيد لكليهما وتركها تقع في حب صديقه ، فقط إذا لم يفعل ذلك ؟! لكانت هي الأن تنادي بأسمه هو وليس ذاك

    كلهما مخذلان من الحب ، حب أنتهى والاخر كان مجرد أماني منتهية

    دونغهي : أنا أحبك أيضا



    نهاية البارت

    يلا بشتنى بردوكن صبايا :^: :^: سا سا












    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-10-11, 2:39 am

    البارت حلو وبحزن اويلي عليهم :BB: :BB: :BB: :DE: :DE: :DE:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-13, 8:57 pm



    البارت الخامس

    خرجت من غرفتها بترنح وهي تمسك رأسها بيدها

    سام : أه رأسي

    يومي : لقد جلبت لك قهوة ، تفضلي

    قدمتها أمامها ، لتستلمها الأخرى وهي تجلس على الكرسي

    سام : أمريكانوا ، أنا لا أشربها ، أنها مرة

    يومي : لقد وضعت لك سيراب القهوة بها

    سام : كماوا

    أرتشفت قليلا منها

    سام : أمم حلوة المذاق ، لما لم توقظيني عندما أتيت ؟

    يومي : لقد بدوت في حالة مزرية ، لذلك بدأت في ترتيب المكان

    سام : هل اخبرك ليتوك بما حدث ؟

    يومي : لا ، انهيوك

    سام : ثرثار

    أكملت أرتشاف قهوتها وهي تنظر لها ، بينما الأخرى تكمل ترتيب المنزل

    سام : أوني ، دعينا نذهب لجزيرة جيجو

    جمدت في مكانها ، وهي تردد تلك كلمة

    يومي : جيجو !!

    سام : ديه ، أنا أرغب حقا في زيارتها

    يومي : ماذا عن الأعضاء ؟؟ ربما هم لن يستطيعوا

    سام : لا يهم ، حتى إذا كنت أنا و أنت فقط كأيام الخوالي هل تتذكرين ؟؟

    وضعت يدها على كتف صديقتها وهي تضحك ، ولكن لماذا صديقتها لا تستطيع الضحك ؟ ، لماذا قلبها يؤلمها بشدة مع صدى تلك الضحكات ، لماذا الأمر مزعج لها ؟؟! هل تستطيع أن تبكي بدلا من مبادلة صديقتها الضحك ؟ ، هل تستطيع أن تحضنها بأشتياق قبل أن تغادر

    جزيرة جيجو

    سام : أنظروا لمنظر البحر ، يبدوا كزجاج تماما

    كانت تقف أمامه مباشرة ، الهواء المنعش يبعثر خصلات شعرها ، و أشعة الشمس الذهبية تلسع بشرتها بخفة

    انهيوك : أنه يشدني له

    وقف بمحاذاتها مباشرة ، ليتبعه قائده

    ليتوك : لا أصدق بأنك كنت ستأتين دوننا

    سام : أحلامي لا تسير جيدا ، ليتوك شي ، بما ان عشيقتك صديقتي

    دونغهي : ولكن منذ متى تكرهين رفقتنا ؟

    قالها بوجه عبوس ، وهو يقف بجانبها

    سام : ليس وكأني كذلك ، فقط بعض الوقت المستقطع من أجلكم

    دونغهي : ماذا تقصدين ؟

    أنهى ذلك الحديث أصوات من خلفهم ، تلك الأصوات المنادية على وجبة أفطار لذيذ

    سام : لنذهب ، أنا جائعة

    كنا يجلسان معا ، مبعثرة بجانبهما ، أغراض من كانوا يستمتعون بالبحر

    دونغهي : من الغريب رؤيتك هنا ، وليس هناك

    وكان يشير بأصبعه على البحر

    سام : لم يعد ستايلي

    دونغهي : لقد أصبحتي حقا مختلفة

    سام : الوقت التي تقضيه لوحدك يجعلك مخلتفا أم هو الألم من يجعلك مختلفا ، أنا لا أعلم ؟

    دونغهي : ألم !! هل أنت مريضة ؟

    أبتسمت بمرح وهي تجيب

    سام : سرطان الدم المرحلة الأخيرة

    في الناحية الأخرى من الشاطئ

    ليتوك : ولكننا اتينا الأن

    يومي : عليا أرسال ذلك الملف أوبا أو سأفصل ، أه غبية كان علي أرساله من الأمس

    ليتوك : أنتظري هناك حل لنطلب من كيونا القيام بذلك

    يومي : كيونا !! ألن يكون مشغول بمسرحيته؟

    ليتوك : أنه مجرد عذر قاله لكي لا يأتي ، سأتصل به

    أخرج هاتفه من جيب سرواله القصير ، ليتصل به

    في سيول

    كان نائم على سريره ، يتصفح أحد الكتب المصورة المبعثرة حوله ، ليقطع عليه صفو هدوءه صوت هاتفه المزعج ، أجاب بكسل

    كيونا : ماالأمر ؟!

    ليتوك : كيونا ، هيونغ يحتاج مساعدتك

    كيونا : ماذا ؟

    ليتوك : يومي هنا لقد نست أرسال مقالتها لصحيفة التي من مفترض أن تنشر غدا لذلك هل يمكنك أرساله ؟

    كيونا : كيف ؟!!

    يومي : دعني أتحدث معه

    أخدت من الهاتف

    يومي : كيونا ، أفعل ذلك من أجلي ، اذهب لشقة سام ، لقد نسيت جهازي هناك ، ومن هناك أرسال المقالة لصحيفة حسنا

    كيونا : أرسوا ، ولكني أرسلي لي العنوان و الرقم السري

    يومي : أرسوا أرسوا ، كماوا كيونا

    كيونا : ديه ، سأغلق

    أغلق هاتفه ورمه على سريره ، لينهض ويتجه نحو دورة المياه ، هي فقط ساعة واحدة حتى أنهى ذلك العمل المكلف به ، أغلق الجهاز ووضعه في مكانه فوق الأريكة في غرفة الجلوس ، تمشى قليلا حول الصالة وأنهى ذلك بتوجه نحو الباب ليخرج ولكن ، لماذا لا يتسطع الخروج ، ولماذا رائحتها منتشرة في كل مكان ، تقدم بخطواته نحو غرفتها ، تلك الغرفة ذات الفوضى الخاصة بحبيبته ، أخد يتجول في الأرجاء ، تلك الصور الموضوعة لها وليومي ، لها وللأعضاء ، لها وله ، جعلته يشعر بالحنين ، يريد العودة ولكن لماذا هو متأخر ؟! جلس على سريرها بتعب ، يقلب بين ماهو مبعثر فوقه ، ودون قصد عمل التلفاز ، لجلوسه على جهاز تحكم

    كانت تجلس على أريكتها ، تعيد تنظيم نفسها قبل أن تبدأ في الكلام

    سام : كيونا

    أجفل عيناه بصدمة أكبر ، لسمع أسمه

    كيونا : ماهذا ؟!

    سام : ربما عندما تشاهد هذا أنا لن أكون موجودة بعد الأن ، أنا أسفة كيونا ، أسفة لأني لم أخبرك منذ البداية ، وأسفة لأني أصبحت ما تكره ، فقط أنه الموت من جعلني أتغير

    التاني عشر من ديسمبر ، أنه اليوم الذي أكتشفت به أني مصابة ب سرطان الدم ، الفئة بي ، ذاك اليوم ، أنه يبدوا كأمس تماما ، ذاكرة مزعجة تتربص بي كلما أرد الضحك ، كان علي البداء في العلاج ولكن قبل ذلك كان عليا القيام بشي أولا وهو الأنفصال عنك ، أنا اسفة

    التاسع عشر من ديسمبر..هل تذكر ذلك اليوم ؟! أنه يحمل أخر مكالمة بيننا ، كنت ف ذاك الوقت نائمة على سرير المشفى ، في ذلك اليوم كنت أتالم بشدة ، وفي ذلك اليوم كنت باردة جدا ، فقط أنا أحبك هذا ماأستطعت قوله لك ، في ذلك اليوم علمت بأني لن أستطيع الأستمرار لهذا قررت أن ننفصل ، دون ذنب منك أنقصلت عنك ، وغادرت لألمانيا ، فقط لأني أموت ببطئ

    العشرين من ديسمبر.. أنه اليوم الأول لي في المشفي الألماني ، لقد قالوا بأني حالة مستعصية لأنه بالفعل منتشر ، أه ماذا أفعل ؟؟ كشجرة الميلاد ، يضي في كل مكان في جسدي ، ببطئ أنا أموت ، هذا ما قاله الطبيب لي

    أنها أيامي الأخيرة ،لهذا أردت أن أقضيه معك ومع اصدقائي ، لهذا عد الى هنا من جديد ، لرؤيتك قبل أن أودعك للأبد ، أعلم بأنك ستتألم عندما تعلم ولكن ، هل ستكرهني قبل ذلك ؟ أرجوك لا تفعل

    إذا سأولد من جديد فأني أريد أن أولد كعشيقتك مجددا تشوي كيوهيون

    تلك كانت النظرة الأخيرة لها ، تلك كانت الكلمة الأخيرة لها ، تلك كانت النهاية لذلك الفيديو القصير عن الحياة و الموت ، عن الحب و الكره ، و عن الألم ، تلك كانت النهاية لها .



    نهاية البارت

    البارت ماقبل الاخير أتمنى أن تسمتعوا بها
    I love you I love you
    رح نزلكن البارت الاخير من هذا الجزء يوم الخميس اذا لقيت ردود :**: :**:
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-10-16, 9:01 pm

    اوني البارت بجنن سام يا حرام زعلتني عليها شو حيصير بكيونا هلا يلا بانتظارك ما تتاخري
    avatar
    عاشقة كيونا
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/10/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 4
    ♣ عُمرِي » : 19

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف عاشقة كيونا في 2015-10-17, 6:14 pm

    اوني يلا كملي البارت ... شو رح يصير بكيونا
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-10-17, 9:12 pm

    اوني البارت اوييييلييييي بحزن يلا ما تتاخري علينا ... اوني الخاصة بي :DD: :DD: :DD: :DD:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-21, 11:43 pm

    اووووونياتي اشتقتلكن انا هههههههههههههههههه في حدا اشتقلي بالغلط ولا لع هههههههههههههههههه المهم كوماوا ع الردود الحلوووة اللي بتفتح القلب هههههههههههههههههه بياني ع التأخر بس والله مشغولة بالجامعة والدراسة وبلشن الامتحانات لهيك ما فضيت نزلكن بارت بس خص خص وعد بكرا انشالله المغرب أحلى بارت لعيونكن حبكن انا
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-10-22, 11:20 pm

    انيووووووووو صبايا هيني جبت البارت ككككككك
    قراءة ممتعة :^: :^:

    البارت السادس والاخير

    كان نسيم الليل يحيط بقلوبهم الصافية ، الخائفة والمحبة ، كانوا يتجمعون معا حاول نار التخيم ، أنها المرة الأولى لهم ولكن هل هي الأخيرة أيضا ؟!

    كانوا يتهمسان بهدؤء ، يمتزج مع ضحكات الجميع لقصصهم الخاصة ، ونظرات من صامت بهدؤء

    شوون : مابه دونغهي ؟! منذ بداية الرحلة وهو يبدوا حزينا

    أنهيوك : أعلم ، أنه يرفض قول أي شي

    شوون : ياا رجل مابك ؟!! لماذا أنت هادئ جدا ؟

    صرخ بجملته على من كان قابع يقابله ، ليتلقى لا رد

    شوون : ياا دونغهي أنا أتحدث معك

    دونغهي : أستطيع سماعك دون صراخ ، توقف

    ليتوك : مابك ؟!

    دونغهي : لا شي

    أنهيوك : لا يبدوا الأمر كما لو أنه لا شي

    دونغهي : فقط دعوني وشأني أرجوكم

    وقف بخطوات مسرعة ، هاربا من ذلك التجمع الذي يصبح حميما جدا ، من ذلك التجمع الذي سيشتاق لوجودها به ، لذلك التجمع الذي سينتهي ما أن تنتهي هي .

    توجه نحو نهاية السهل ، تقابله النجوم و السماء ، السماء الذي ستمتلك حبيبته قريبا

    سام : حاول التحكم بمشاعرك قليلا

    أسردت هذا وهي تتوجه نحو مكانه ، ليدير نفسه لها

    دونغهي : كيف تفعلين ذلك ؟!

    سام : ماذا ؟!

    دونغهي : السيطرة على مشاعرك

    سام : حسنا ، أمم أنا فقط تعيشت مع الأمر ، لأني لا أستطيع تغير شي من القدر ، هذا هو فقط القدر ، الذي لا يمكن تغيره ، أوو أنظر نجم ساقط لنتمنى أمنية بسرعة

    نظرا لها وهي تغلق عيناها ، ليغلق عيناه بالمقابل ايضا

    سام : أه ، ياترى مالذي تتمناه ؟!

    فتحت عيناه لتردفت تهكما على من كان لا يزال يغلق عيناه ويشبك يداه ، فتح عيناه لجملتها ليردف بأعين ذابلة

    دونغهي : لقد تمنيتك أنت

    سام : لا تخبر أمانيك ، لن تتحقق هكذا ، أه لنذهب هيا أنهم ينتظرون

    يا ترى ماهو الأكثر أيلاما ،أن تكون الشخص الذي ينتظر الموت ، أو الشخص الذي ينتظر موت شخص يحبه

    في مساء اليوم التالي.. كانت تلك الليلة هي الأخيرة في جيجو ، تأنق الجميع ولكن هي كانت الأكثر أناقة بينهم ، لربما في دخلها كانت فقط تريد أن تتأنق للموت ، فـ ليلة الأخيرة لها في مكان ما ، كما لو كانت الأخيرة لها في كل مكان ، هي فقط كانت تحتاج لهذه الليلة ، ستموت بسلام الأن فقط لأنها بين من تحب ، بين أصدقائها ، فقط رؤيته كنت ستكمل كل تلك اللحظات الأخيرة لها كما تتدعي .

    أقترب منها بخطوات هادئة كملامحه تماما

    دونغهي : هل ترقصين معي ؟

    ابتسمت بخجل له وهي تضع يدها على يده لترافقه لوسط القاعة ، حضنته بلطف لتترقص أقدامهما على تلك الألحان الكلاسيكة لموزرات ، كانت تحضنه بلطف ، تحضن قلبه للمرة الأخيرة ، أتناء سقوط النجم لقد تمنت بصدق أن يجد قلبا صادقا ، قلب أفضل من قلبها ، قلب يحبه فقط .

    وقفت قدمها ليتزامن معها ويقف

    سام : كيونا !!

    كانت تنظر لمن كان يقف خلفهما مباشرة ، من دون شعور مسك يدها بقوة

    كيونا : لنخرج

    سام : أنت تؤلمني

    دونغهي : كيونا أهدئ قليلا

    كيونا : لا تتدخل هيونغ

    جرها بالقوة خلفه ليخرج كليهما من المكان ، لتخف قبضته قليلا عن يدها ، وتسحبها هي بقوة

    سام : مالذي تفعله ؟

    كيونا : لماذا لم تخبريني منذ البداية ؟!

    سام : بماذا ؟! بحبي لدونغهي

    كيونا : بل بموتك

    أجلفتها الصدمة وهي تنظر لعيناه الدامعة

    سام : من أخبرك ؟! يومي ، أو دونغهي

    كيونا : دونغهي كان يعلم

    سام : كيونا ، الأمر هو

    كيونا : لماذا لم تخبريني ؟!!

    صرخ بدموعه بتلك الكلمات ، صرخ وهو يقترب بخطوات واسعة نحوها ، ليمسك يدها

    كيونا : لماذا فعلتي ذلك ؟!

    سام : الأ يمكنك فقط أن تكرهني للنهاية

    كيونا : خطتك هذه لن تنجح لأني مغرم بك بجنون

    قبل شفتها بقوة ، وهو يخلل أصابعه بين خصلات شعرها ، لعل هذه هي قبلته الأخيرة ولكن لا يهم ، يريد أن يعش بين تلك الشفاه ، وأن يتنفس تلك الأنفاس للمرة الأخيرة أو للأبد ، ولكن الأبد بعيدا جدا عنهما .

    شهر هو كان أو يوم ، لم يعد يهم الأمر الأن ، لأنها ذهبت ، يشعر بالأختناق من كل شي ، فقط لعل قلبه لم يشفى بعد ، يحتاج لمزيد من الوقت لينسى قلبه حبه ، لقد كانت تريده أن يكره تفكير بها فقط ، ولكنه الأن يكره فكرة التوقف عن التفكير بها ، أنها ذكرى ـ ذكري جميلة ستعيش في قلوب الجميع ، وستزهر داخل قلبه فقط .

    نهاية الجزء التاني من رواية
    ورح نزلكن الجزء الثالث الاسبوع الجاي يلا بدي ردود ها ييي ييي :} :}
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-10-24, 11:23 pm

    اوييييييييييييليييييييييييييي عليهم يكشيلي شو بحزنو :BB: :BB: :BB: عنجد البارت بحزن يلا ما تتاخري بتنزيل الجزء الثالث ارسوا ييي ييي ييي ييي اوني الخاصة بي :**: :**: :**:
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2015-10-25, 12:27 pm

    لااااااااااااااااا ليييييييييييييش ماتت ليييييييييش اوني البارت بجنن ما تتاخري بالجزء التالت
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-11-06, 12:12 am

    انيوووووووووووووو اونياتي بياني ع التاخير ام هي البارت الاول من الجزء الثالث :**: :**:

    البارت الأول


    كيونا : أنتظري ، أرجوك

    سونغمين : كيونا !!

    كان نائم يشد نفسه بلحف ، قطرات العرق تنتشر بين ثنايا وجه ، صوته مضطرب وهو ينادي عليها ، يكاد أن يختفي أيضا .

    كيونا : سام أرجوكي لا تذهبي

    سونغمين : كيونا أستيقظ

    كيونا : لا سام لا

    أستيقظ مفزوعاََ من ذلك الحلم ، أو كان فقط كابوساَ سيئا ََ ككل مرة ، جلس صديقه على حافة سريره

    سونغمين : لقد مرت 3 سنوات الأن منذ وفاتها ، دعها تذهب

    كيونا : لا أستطيع هيونغ ، لا استطيع التخلي عنها


    في مكان أخر


    كان يجلس خلف صديقه مباشرة ، في كنيسة المدينة ، حيث مراسم الزفاف تقام ، دخلت العروس متعلقة بيد والدها ، عيناها تنظران لمكان واحد فقط ، حيث يقف من ستزف له ، عيناه السعيدة تحيطان بها ، وأبتسامته هي من زادتها ثقتها لتتقدم للأمام ، وهـ هما الأن يعلنان كزوج وزوجة ، هـ هو الحب ينتهي كما يجب .


    بدأت الأحتفالات بهذه المناسبة ، فلا يجب أن تنتهي هكذا مناسبة سعيدة ببساطة ، تقدم نحوهما وهو يرسم على وجه الوسيم تلك الأبتسامة اللطيفة .

    دونغهي : مبارك لكما .

    جونغ جو : او لي دونغهي ، شكراَ لحضورك

    دونغهي : أه كيف أفوت زواج صديقي

    نام راي : كماواا دونغهي لحضورك حقا

    جونغ جو : مارائك أن تغني لنا شي ، أنت حضرت شي أليس كذلك ؟!

    دونغهي : أه دعنا من هذا أرجوك

    نام راي : أه سام


    ما أن نطقت ذلك الأسم حتى ألتفت الى حيث تشير ، ليراقب بحذر من تتقدم نحوهما .


    نام راي بغضب : لقد أتيتي ، ألا تعتقدين بأن ذلك متأخر

    سام : أه بيانيه أوني تشتا ، أه تعلمين بأنه كان عندي أمتحان مهم بيانيه

    نام راي : ايش

    سام : أنت حقا تبدين جميلة أوني حقا ، أنا أحسد جونغ جو لأنه سيحصل عليك لوحده

    جونغ جو : يااا

    أنتهى الأمر بضحك الجميع ، عدا تلك العينان التي تنظران بصدمة لمن أمامه ، ليقطع صديقه حبل أفكاره


    جونغ جو : لي دونغهي هذه سمارا صديقة نام راي

    سام : أنيوهاسيو

    دونغهي : تشرفت بمعرفتك


    أنتهى ذلك الزفاف الراقي بوجبة عشاء فاخرة أعدها أفضل طابخين ، و كأي نهاية حفل ما ، فـ أن الشراب هو المسيطر الأخير في تلك الساعات المتأخرة من الليل .


    سام : أوني يجب أن أغادر

    نام راي : أه حسنا ، أعتني بنفسك حسنا

    سام : أنت من يجب أن يعتني بنفسك مع هذا شخص


    وكانت تشير بأصابعها على صديقها المفضل دائما ، ذلك الصديق التي تشعر بالأمتنان له ، عندما أتت لكوريا لأول مرة كان العزاء لها في بلاداََ غريبة ، من الدراسة حتى السكن ساعدها في كل شي ، ذلك الشاب الذكي من جامعتها ، ودون أدراك كان قد وقع في حب صديقتها ، لينتهي الأمر بزواجهما ، أمراََ تكاد لا تصدقه ولكن يكفي بأنها حقاََ سعيدة لهما وتتمنى لهم السعادة .


    جونغ جو : ياا

    سام : سأغادر

    جونغ جو : انتظري ، هل ستغادرين وحدك الوقت متأخر ؟

    لي دونغهي : أنا مغادر أيضا ، سأقوم بتوصليها

    جونغ جو : شكراََ لك ، هل سمعتي سيقوم بتوصيلك ؟

    سام : ديه ، كماوا


    أبتسمت بسخرية من صديقها ، وعادت لتتبع خطوات ذلك الغريب عنها ، ذلك الغريب التي يشعر بأنه ليس كذلك على الأطلاق ، تلك الفتاة و صديقته التي ماتت أنهما متشابهتان كثيراََ ، هذا ما كان يفكر به ، كيف لشخصان مختلفان تماماََ أن يكونا بهذا الشبه المخيف ، أما هي فكانت فقط قلقة لا خائفة ، قلقة من نظراته الغريبة له ، فمراقبته لها طوال الحفلة وعلى المائدة لم تكن شي لا يمكن ملاحظته ، لقد كان مقلقاََ لها .



    في صباح يوم التالي


    أنهيوك : إذا تقول بأنها تشبهها

    دونغهي : كثيراَ

    أنهيوك : كيف ذلك ؟!

    دونغهي : لا أعلم ، أكد أن أجن من تفكير أيضا

    انهيوك : أريد أن أقابلها

    دونغهي : ماذا ؟؟

    انهيوك : تقول بأنك أوصلتها لمنزلها

    دونغهي : و أن يكن

    انهيوك : دعنا نذهب لرؤيتها تشيبال


    وقا الأتنان أمام المبنى التي تعيش به ، ينظران تارة لذلك البناية وتارة لمن حولها


    دونغهي : دعنا نعود هذا جنون

    انهيوك : أعلم ولكني ارغب في رؤيتها حقاََ

    دونغهي : أنهيوك ، هذه الفتاة ليست صديقتنا التي توفت قبل 3 سنوات ، نحن لا نعرف هذه الفتاة

    أنهيوك : دونغهي !!

    كان يلتفت لصديقه ويصرخ بتلك الكلمات كما لو كان يرغب في تصديقها أيضا ، كما لو كان يوجه ذلك الكلام لنفسه فقط ، أما صديقه فقط كان ينظر بذهول لخلفه


    دونغهي : ماذا ؟

    أنهيوك : هل هذه هي الفتاة ؟


    أدر نفسه الى حيث يشير صديقه ، ليجده تقف أمام المقهى على ناصية الطريق ، تبعها الأتنان دون أي تردد .


    دونغهي : عفواَ أنستي

    سام : أه دونغهي شي ، انيوهاسيو

    أنحنت لهما بأدب ، لينتهي الأمر بجلوسهم معاَ على طاولة واحدة


    سام : أه هكذا إذاََ

    أنهيوك : هل ربما تعرفينها ؟

    سام : أنها المرة الأول التي أسمع بأسمها ” سامنتا ويليز “

    أنهيوك : إذا هذا فقط محضى صدفة

    سام : أعتقد ، تعلم يقولون بأن هناك الكثير من الأشخاص المختلفين في العالم متشابهين

    دونغهى : كم مر على تواجدك في كوريا

    سام : أه ربما 3 سنوات

    أنهيوك : لقد توفت قبل 3 سنوات

    سام : أسفة ، هاي مارائكما بأن أدعوكما للغداء

    دونغهي : غداء !!

    سام : والد صديقتي سيفتتح اليوم مطعم لدجاج ، هل تريدين الذهاب ؟!


    نهاية البارت I love you I love you
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2015-11-07, 10:18 pm

    واووووو باينتو الجزء الثاني حماس يلا ما تتاخري bounce bounce bounce bounce والبارت حلوووووووو
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2015-11-13, 8:53 pm

    رجعت انا مين اشتقلي
    خص رح اتركم مع البارت الثاني :^: I love you


    البارت الثاني ^ ^

    كان يجلس يحضن هاتفه بين يديه ، كعادته التي باتت يومية ، فقط أهتمامه الوحيد ذلك الهاتف اللعين في نظر أصدقائه .

    شيندونغ : هل يمكنني حقاََ أن أسالك ماقصتك مع هاتفك ؟

    دونغهي : هذا ليس من شأنك هيونغ .

    لم يتعب نفسه برفع عيناه حتى ، فقط أصابعه تعبت بالهاتف وعلى وجه تلك الأبتسامة المبهمة .

    ليتوك : الأن هو اسبوع أليس كذلك ؟! اسبوع كامل وأنت هكذا ؟ ما الخطب ؟!

    دونغهي : ألا يمكنني أستخدام هاتفي أبداََ ما هذا ؟!!

    وقف من مكان جلوسه على الأريكة ليدخل لغرفته بأنزعاج ، هو في أعتقاده بأنهم مزعجون ولكن هم فقط قلقون ، مرتبون من هذه السعادة الغير مبررة في نظرهم ، هم فقط ربما خائفون من المستقبل

    ليتوك : ذاك الفتى حقاََ ايش

    شيندونغ : هل هو يواعد ؟!

    أنيهوك : مواعدة !! لا أعتقد أنه لم يتعرف على أحد ألا إذا

    أختفت تلك الملامح الهادئة لتتحول الى ملامح قلقة أيضاََ ، نظر بخوف لذلك الباب المقفل ، وقف من مكانه في عجل لبدخل خلفه لتلك الغرفة .

    أنهيوك : ماذا تفعل ؟

    دونغهي : أه ، لا شي

    أنهيوك : مع من تتحدث ؟

    دونغهي : أنا أه أنها سمارا

    أنيهوك : سمارا!!

    دونغهي : أه ، أنت تعلم بأنها أعطتنا رقم هاتفها ، أعتقد بأن الكاكو تولك أصبح اكثر أمتاعاََ

    انهيوك : ألم تقل بأنه يجب الأ نقترب منها أكثر

    دونغهي : حسناَ ليس كم لو كان أمر سيئا الأقتراب

    أنيهوك : أنهض الأن وأغلق هذا لدينا تدريب هيا .

    في مكان أخر

    أيلا : أخيراََ وضعت الهاتف أرضاََ

    سمارا : ماذا ؟!

    ايلا: ماذا ؟ هل تريدين أن تعرفي ماذا ؟ هل هو اسبوع الأن ؟!!

    سمارا : فقط هي أربع أيام ، يالك من بغيظة

    أيلا : من يكون ؟

    سمارا : هل تتذكرين الشابين التي دعوتهم لتناول الغداء في مطعم والد را يان

    ايلا : المشهوران

    سماراا : لم أكن أعلم في ذلك الوقت حقاََ بأنهم بهذه الشهرة ، على كل حال لقد قمت بأعطائهم رقم هاتفي و هـ نحن نقوم بالمحادثة بين حين والأخر .

    أيلا : مع اي واحد بالتحديد

    سامرا : دونغهي .

    أيلا : فقط أحذري أن تتعلقي به لحد الهوس

    سمارا : لا تقلقي نحن مجرد أصدقاء حقاََ .

    أيلا : أصدقاء !! ماذا إذا كان هو واقع في حبك ؟

    سمارا : لماذا نجم هاليو سيقع في حبي ؟

    في غرفة التدريبات بشركة الأس أم

    كانوا يتدربون بجد ، يظهر في أجسادهم المتعرقة ، وخطواتهم التي تكاد أن تسقط ، هذا ما يدعى بالعمل الشاق ، فقط لأنهم الأسطورة يجب عليهم الحفاظ على هذا اللقب للأبد .

    دونغهي : هل أنتهينا ؟!

    يسونغ : هذا حقاََ متعب

    المدرب : حسناَ راحة لخمس دقائق وسنعيد للمرة الأخيرة

    هتشول : ايش

    وقف ليتجه نحو هاتفه ، ليتفحصه بعناية وليتبعه صديقه

    أنهيوك : تعلم بأنك كنت مشتت هناك

    دونغهي : أسف كانت أفكاري كثيرة

    أنيهوك : بشأن ماذا ؟

    لم ينال منه سوى صمت

    أنيهوك : يا هل هي سمارا ؟!

    دونغهي : يا انهيوك مابك ؟

    أنهيوك : هل أنت تحبها ؟!!

    دونغهي : لا أهتمامي بها لا يعني أني أحبها

    أنهيوك : دونغهي هل تعتقد بان هناك شخص يعرفك افضل مني ؟ أنت واقع تماما بها

    دونغهي : أخبرتك بأن هذا ليس صحيح سأثبت لك هذا

    كان منتصف الليل ، والقمر بهدؤء يتسلل عبر نافذتها ، حين أتاها أتصل منه ، ترددت لبعض الوقت ولكن أنتهى بها الأمر للأجابة

    سمارا : دونغهي !!

    دونغهي : هل أيقاظك ؟

    سمارا : لا فقط كنت أدرس قليلاٌ

    دونغهي : هل تريدين شرب القهوة معي ؟

    سمارا : الأن ، أنها الثانية عشر

    دونغهي : أعلم ، أنا فقط لم استطع الحصول على رفيق هل يمكنك أن تكوني رفيقتي ؟

    ببعض التردد أجابت

    سمارا : حسناََ

    لم يمضي الكثير من الوقت حتى كان بالفعل ينتظرها أمام باب البناية ، توجهت نحوه بسرعة ما أن لمحته

    دونغهي : هل نذهب ؟!

    سمارا : دونغهي ، لا أعتقد بأن هناك مقاهي مفتوحة في هذا وقت

    دونغهي : حقاََ ، حسنا إذا دعينا نذهب لمكان أخر

    كانا يقفان أمام نهر الهان ، مع هدؤء الليل ذاك ، وألوان النهر الرمادية ، وانعكاس ضوء القمر عليه ، ذلك المكان كان الأجمل على الأطلاق

    دونغهي : هل زرتي هذا مكان من قبل ؟

    سمارا : أه أحب التواجد هنا عندما أريد التفكير بشأن شي

    دونغهي : أما أنا فلا أمتلك الكثير من الفرص لأتي الى هنا الحقيقة

    سمارا : اليوم هو فرصة إذاََ

    أعاد كليهما نظره لنهر ، كليهما لديه تفكير مختلف هذا حقيقي ولكن ما كان مثير للأهتمام هو تفكيره ، نظر لها وأفكاره الخاصة تعبت به ، هذا صحيح هو لا يحبها ، هـ هو ينظر لها الأن دون أن تتغير دقات قلبه للجنون ، هل يقترب أكثر أما هل يجب عليه أن ، أن فقط ليتأكد ويتأكد صديقه أيضاََ

    أدر وجهها له ، وأطبق على شفاتيها تماماََ ، لحد الأن هو لم يشعر بشي ولكن ماذنب قلبها هي !!

    تعمق أكثر ، وأغلقت هي عيناها ، أنه الأن فقط يتجاهل ذلك الأرتعاش في قلبه ، أما هي فقط تستمتع بهذا الأرتعاش .

    ابتعد عنها

    دونغهي : اعتقد بأني أحبك.

    نهاية البارت















    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2016-01-08, 6:28 pm

    اووونيييي البارت روووووووووعة يلا ما تتاخري علينا بالبارت الجاي ييي ييي ييي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-01-27, 10:17 pm

    اشتقتلكن صبايا بياني طولت عليكن لانه مووش كل الرواية نازلة عشان هيك ما بدي اخلص البارتات الموجودات حاليا
    وهسه رح نزل بارت ورح اغيب فترة I love you سا


    البارت الثالث

    دخل عليه الغرفة بأستعجال الحاضرين في الخارج ، هل هي ثلاثة أيام ؟! أم أكثر فقط ، توقفوا عن العد بعد اليوم الأول ، تارة يكون سعيداََ وتارة أخرى مخنوق لحد البكاء ، ماخطبه ؟ هذا سؤال الجميع ، ولكن شخصاََ واحد كان قادراََ على أن يسأل ذلك .

    أنهيوك : ماخطبك ؟!

    دونغهي : ماذا ؟!

    أنهيوك : هل حدث شي ؟ أنت هكذا منذ أخر مرة تقابلت مع سمارا ، مالذي حدث فجاة لتصبح معتم هكذا ؟ مالذي فعلته لك ؟

    لم يستطع أن ينطق بأي شي ، سوى بنفخات الهواء الباردة ، مالذي يستطع قوله ؟ أنه لا يملك الكثير ليقوله سوى بأنها جعلته يحبها .

    دونغهي : لم يحدث شي ؟!

    أنهيوك : حسناََ إذاََ لنذهب لرؤيتها .

    دونغهي : ماذا ؟

    أنهيوك : في الحقيقة أرغب في الخروج حقاََ لهذا أرسلت لها رسالة بأن نتقابل في مقهى لأكاسي.

    كانت ملامحه المتفاجئة واضحة جداََ ولكنه كان جيد بأخفائها ، كان نهر الهان هو أخر مكان رأها به ، لم يدعوها بعد ذلك ، ولم يتصل بها أو يرسلها حتى ، لا يعلم ما سبب ولكنه كان خائف جداََ ، خائف من تلك المشاعر التي أعتقد بأنها وهمية ولكن يبدوا بأنها لا .

    وصلوا للمقهى ليتقابلوا معها ، أبتسامتها البسيطة ، أنسته لوهلة ذلك الخوف ، قابلها بالأبتسام أيضاََ وهو يلمس يدها بلطف كشخص غريب ليس واقعاََ في حبها ، أما الأخرى فلم يكتفي الأ بعناقها كشخص كان غائب طويلاََ ، عناق كان سيشفي ذلك أليس كذلك ؟!

    قهوة أكسبرسوا كان طلب الجميع ، مع ذلك الشراب الدافئ بدأت الأحديث تصبح اكثر دافئ أيضاََ .

    أنهيوك : سأجيب على هاتف وأعود

    دونغهي : سمارا

    سمارا : أه

    دونغهي : ألن تسألي لماذا لا أتصل بك ؟

    سمارا : أنت مشغول لقد قال أنهيوك ذلك

    دونغهي : أه

    سمارا : فقط توقف

    دونغهي : عن ماذا ؟

    سمارا : عن التفكير ، سيتعبك الأمر كثيرا حتى أنك ستكره ماتفكر به

    دونغهي : لا أستطيع ألست كذلك ؟؟

    سمارا : أنا لا أفكر ، لا أحب التفكير كثير لأن الأمر مرهق جداََ ماحدث قد حدث وما سيحدث سيحدث ، لماذا أفكر كثيراََ ؟

    أبتسم لتلك الكلمات المريحة ، أنه حقاََ يحتاج لعدم التفكير ، فقط ترك الأمور تحدث دون أهتمام للمستقل ، كما هي تفعل ، من شعرت بالغربة معه كـ أول مرة تماماََ ، كرهت هذا أحبت عندما كانوا أكثر قرباً ، أحياناََ مشاعر الحب تبعدنا ولا تجعلنا قريبان كما نعتقد .

    لقد كان أسبوع التي مر .. بين تدريب على الرقص ، مقابلات ، كتابة الأغاني ، و التفكير بها هو هكذا كان يقضي وقته ، يحاول عدم التفكير كما قالت ولكنه لا ينفك به الأمر ليفكر من جديد .

    أنهيوك : هاي دونغهي

    دونغهي : ماذا ؟؟

    أنهيوك : هل تعلم ما خطب سمارا ؟

    دونغهي : ماخطبها ؟

    أنهيوك : أنها لا تجيب على هاتفها ، لقد حاولت قبل يومين وكان مغلق واليوم ايضاََ

    كانا في استديوا التسجيل عندما دار ذلك الحديث بينهما ، ولكنه دون أهتمام بأي شي حمل معطفه الجلدي وغادر المكان على عجل ، توجه نحو شقتها أولاََ وبيد ترتعش كان يدق على الجرس ، لتفتح له بعجل

    أيلا : أو دونغهي شي

    دونغهي : أين سام ؟!

    أيلا : سام !!

    دونغهي : سمارا أين هي ؟

    أيلا: أنها بمشفى سيؤال المركزي.. أه أنتظر

    دون أن تنهي جملتها ، ركض بأسرع مايملك ، في الحقيقة ذلك الخوف المفرط كان بفعل عقله ، عقله لا أدراكي التي جعله يعتقد لوهلة بأنها ستختفي أيضاََ ، وهو لن يكون قادراً على أن يكون معها ، سينتهي كل شي قبل أن يبدا حتى ، ولكن ذلك كله كان مجرد أوهام صنعها عقله ، أوهام ولدت من الخوف الشديد .

    وصل للمشفى ، ليبدأ البحث عنها ولكن ، لم يعلم عن ماذا يبحث بالتحديد ، هل هي المريضة ؟ لا يوجد أسمها بين لوائح المرضى هذا ماقالته الممرضة على منضدة الأستقبال ، والأن أي اسم أخر يدرج لكي يجدها ، ترك الأمر لقلبه ، ليقوده لها ، ليبحث عنها بين تلك الممرات البيضاء ، حتى وجدها بالفعل .

    حضن جسدها ، ليترك لأنفاسه المنقطعة الحديث هذه المرة ، ليترك لقلبه الخائف فرصة أخرى ليعبر عن حبه ، لينسى التفكير لوهلة بشأن المستقبل و ينظر لعيناها بعاطفة كبيرة ، أنه الأن واثق تماماَ بأنه يحبها ، سمارا الفتاة التي جعلت قلبه خائف ، وليس تلك الصورة المنعكسة لحبه القديم ، الصورة المنعكسة لـ سام ، بل سمارا ، هذا ماكان متأكد منه تماماََ وهي بين أحضانه .

    دونغهي : هل أنت بخير ؟

    سمارا : أه

    مي سي : سمارا !!

    أبعد جسده الملتصق بها بخجل ظهر على وجنتيه لينحني لمن كانت تقف أمامه .

    سمارا : أوني هذا دونغهي

    مي سي : أه دونغهي مرحبا

    دونغهي : مرحباََ

    دفعت رأس تلك الصغيرة بجانبها لتنحني أيضاً

    جي ما : مرحباً أجاشي

    دونغهي : أجاشي !!

    بعد ذلك التعرف اللطيف ، أمسكت يده ليتوجه معها الى حديقة المشفى .

    سمارا : كيف علمت بمكاني ؟

    دونغهي : لقد ذهبت لشقتك

    سمارا : أه

    دونغهي : لقد كنت قلقلاََ بأن شي حدث لك

    سمارا : حقاََ

    دونغهي : ولكن ، كيف هي والدتك ؟

    سمارا: لا أعلم لقد كانت متعبة جداًً وهي الأن في غرفة العمليات

    دونغهي : ستكون بخير

    سمارا : أتمنى ذلك

    مي سي : لقد أحضرت بعض القهوة

    توجهت نحوهم بكوبا قهوة ، ليقف الأخر بالخجل المتربص به ويلتقط منها الكوبان

    دونغهي : شكراَ لك

    سمارا : أين جي ما ؟

    مي سي : لازلت بالدخل

    سمارا : سأذهب لجلبها

    مي سي : حسناََ

    جلست في مكانها ما أن غادرت ، لقد كانت ذو ملامح لطيفة جداََ ، شعر قصير ووجهها جميل ، لقد كانت شابة في العقد الثلاثين ، تلك الملامح المريحة جعلته بالتأكيد يشعر بالراحة معها على الرغم من كون هذا لقائهم الأول .

    دونغهي : هل أنت أخت سمارا الكبرى ؟

    مي سي : أجل ،

    أبتسمت بلطف

    مي سي : نبدوا مختلفتان أليس كذلك ؟!

    دونغهي : حسناََ قليلاَ

    مي سي : هل تعلم ؟! سمارا متعلقة حقاََ بأمي لا أعلم كيف سيكون الأمر ولكني قلقة حقاً عليها هل ستتحمل الأمر مرة أخرى ؟

    دونغهي : مرة أخرى !!

    مي سي : سمارا فقدت والداها في حادث كان هذا قبل 7 سنوات ربما ، قامت أمي بالتكفل بها وعندما عدنا لكوريا أحضرتها معها ، منذ ذلك الوقت و سمارا متعلقة بـ أمي كما لو كانت والدتها الحقيقية ، دعنا ندخل الجو اصبح بارداً هنا .

    خمس ساعات هذا كانت مدة العملية ، كانوا يجلسون على كراسي الأنتظار داخل ذلك الممر ، كانت خائفة هذا ما أستطع رؤيته ، أنها حتى لم تستطع الأبتسام ، وعيناه يكادان أن يفقد السيطرة ، خضت يدها بيده الدافئة ذلك المساء ، لتشد أكثر هي على يده ، كما لو كانت تطلب منه أن لا يترك يدها ، ألا يتركها أبداً .

    خروج الأطباء من غرفة العمليات هو ماجعل تلك الصفوة الجميلة تختفي ، تجمعوا حوله بخوف من مجهول .

    ..

    نهاية البارت

    بستنى ردودكن الحلوة :**: :**:
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2016-02-07, 3:13 pm

    البارت عنجد رووووووووعةسا سا ما تتاخري علينا ييي ييي ييي
    avatar
    λɴĢει εϓεȘ
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/05/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 290
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا عند دوني في سيؤوول
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : طالبةة
    ♣ مَزآجِي » : cooooooool

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف λɴĢει εϓεȘ في 2016-06-19, 7:38 pm

    بججنن البارت حبي ما تتاخخري بالبارت الجاي امانةة :L: :L:
    avatar
    rea_eun_jung
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 02/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 94
    ♣ مَوقِعي » : super junior 4 ever
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : كاتبة
    ♣ مَزآجِي » : واقعة في الحب

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف rea_eun_jung في 2016-07-01, 6:22 am

    بس لما حد ينقل رواية حدا مو مفروض ياخد أذنه قبل
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-07-01, 8:49 am

    عفوا ليش شو في غلط بالموضوع لو سمحتي شوفي شو كاتب انا فوق ( منقولة ) ما حطيت من تاليفي والرواية عجبتني وحبيت البنات هون يقروها بس كمان عادي ما بدك انزلها فووش مشكله عندي خليها بمدونتك لحالك
    avatar
    عشقي دونغهي
    عًضوِة فَضِيـة ~|
    عًضوِة فَضِيـة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 18/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 227
    ♣ عُمرِي » : 20
    ♣ عَملِي » : look for my heart
    ♣ مَزآجِي » : محتارة

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف عشقي دونغهي في 2016-07-05, 12:08 pm

    ما صار شي يا بنات الرواية كتير حلوة وكمان الكاتبة كتير مبدعة ويسلمو للكاتبة الاساسية والكاتبة "حبيتك وبالغلط ادمنتك"
    avatar
    rea_eun_jung
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 02/04/2013
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 94
    ♣ مَوقِعي » : super junior 4 ever
    ♣ عُمرِي » : 23
    ♣ عَملِي » : كاتبة
    ♣ مَزآجِي » : واقعة في الحب

    رد: رواية (لا استطيع ان احبك) منقولة

    مُساهمة من طرف rea_eun_jung في 2016-07-06, 4:35 am

    ديه ياريت توقفي وكمان لو بتعرفي تمسحي مواضيع أكون ممنونة

    المدونة مفتوحة لكل من حاب يقرا رواية

    وشكرا ليك لحب رواية ونشرها بس كنت أتمنى أنك تطلبي هذا شي بالأول ولكن مع هذا أنا ممنونة أكثر أنك راح توقفي نشرها ورأح أكون أكثر أمتنان لو حذفتيها

    كماواا وعيدك سعيد اختي

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-19, 9:26 am