Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    شاطر

    تصويت

    تقييمك للرواية ؟

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-04-15, 5:56 pm

    اووووووووووووني البارت رووووووووووووعة عاااااااااااااااا ويليييييي اتحمست معهم واخيراااا رجعت ايلينا اسا اسا كككككككككك يلا اوني مووش قادر استنى البارت الجاي نزلي بسرعة شيبال كككككككككك فايتنغ
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-19, 5:06 am

    ||| البارت التاسع |||



    شيون : ماذا تعني ؟!!!!
    تاي : حين حققت معها أخبرتني أن التي أعطتها علبة الشوكولا فتاة أخرى .. كما أنها أعطت عدة فتيات أخريات نفس الحلوى .. لكن الأعضاء لم يأخذونها منهن !
    شيون : ومن تكون الفتاة الأخرى !!!!!!
    تاي : هنا المفاجأة ! .. إنها فتاة تحمل نفس الوشم الذي أخبركم عنه انهيوك .. اعتقد أن الفتاة التي وزعت الحلوى .. والفتاة التي كادت أن تعدي انهيوك شي بمرضها .. هي شخص واحد !!
    اسند ليتوك ظهره إلى الخلف وقد تأكدت شكوكه !! أنها ليست مجرد حوادث كما قال له المدير جونغ !
    تاي تابع : لا تقلقوا .. مسألة وصولي لهذه العصابة مسألة وقت لا أكثر !
    شيون : أرجوك كن حذرا
    تاي : لا تقلق .. هناك شي آخر أردت الاستفسار منكما عنه !
    ليتوك : ما هو ؟
    تاي : حين كنت أقوم بالتحقيق عن مديركم السيد جونغ .. لاحظت أن مالك شركتكم تغير .. منذ متى قام المالك القديم جاد خوري ببيعها ؟
    نظر ليتوك وشيون إلى بعضهما بصدمة !!!!
    ليتوك : تم بيعها ؟؟!!!!! .. لم يخبرنا احد بهذا !!!!
    شيون : جاد لم يكن مهتما بعملها أبدا .. لا استغرب منه القيام ببيعها .. إذن من المالك الجديد ؟ هل نعرفه ؟!
    تاي : تدعى آشلي إي ويست !
    ليتوك بقلق : أجنبية جديدة إذن !!!!!!



    في أمريكا ..
    وقفت مترددة أمام باب غرفته .. برفقة كل من هيتشول وبرونو ..
    برونو متذمرا بالألمانية لكي لا يفهم هيتشول ما يقول : هيييه آشلي .. أكان من الضروري أن تخبريه الحقيقة ؟ لو أنكرتي أن آشلي وايلينا شخص واحد لصدقك هذا الرجل .. أو الفتاة ! لا اعلم
    آشلي بالألمانية : توقف عن النواح برونو ! انه صديقي
    هيتشول بالكورية حتى لا يفهم برونو : يااا .. ايلينا .. أو آشلي لا اعلم ! .. لما أحضرتي هذا الرجل نظراته تبدو مريبة !!
    آشلي بالكورية : توقف عن النواح كيم هيتشول ! انه صديقي
    برونو بالألمانية .. وهيتشول بالكورية في نفس الوقت : من أين أتيتي بهذا الصديق ؟!
    نظرت إلى كليهما ثم انفجرت ضاحكة !
    هيتشول بالانجليزية : ما المضحك ؟
    آشلي : لا شيء .. لا شيء !! هل ندخل ؟
    هيتشول لبرونو : هل ستدخل معنا ؟
    برونو تجاهله وقال لآشلي : سأبقى هنا .. أخبريني إن احتجتي أي شيء
    هز هيتشول رأسه وهو مغمض عينيه يهدأ نفسه .. ثم فتح الباب بهدوء ودخل أولا .. ثم دخلت وراءه وهي تبتسم
    هان فتح فمه بتفاجؤ شديد !! رغم أن هيتشول قد أخبره بكل شيء ! إلا انه لم يصدق ما قاله .. ويبدو انه لن يصدقه حتى الآن ..
    بقيت واقفة بعيدا وهيتشول ينظر إلى كلاهما بالتبادل .. وهان جالس على السرير لا يتحرك .. ينظر إليها من الأسفل للأعلى .. إنها هي ! كل شيء فيها لم يتغير !!! إلا شعرها الذي أصبح قصيرا !!! .. تنهد حين شعر بغصة البكاء تتجه من صدره إلى حنجرته .. ثم همس قائلا : ألن تقتربي ؟
    ازدادت ابتسامتها .. واقتربت منه بهدوء حتى وصلت إليه .. واحتضنت رأسه بحنان إليها !
    هان شعر بالأمل مجددا يتسلل إلى قلبه .. وبكى بهدوء !
    هيتشول : ياااا .. هانيااا ألم أخبرك أن لا تبكي !!
    هان : لأنني سعيد ! .. أنا حقا سعيد انك لم تتركينا
    آشلي بصوت حنون : آسفة لتأخري .. كان علي القدوم إليكم راكضة فور أن استعدت وعيي .. آسفة حقا
    هان ابتعد قليلا ثم سحب يدها ليقربها إليه .. وعانقها مجددا قائلا وهو يمسح على شعرها : تأخرك لا يهم .. كل شيء الآن لم يعد مهما ! .. المهم انك بخير .. وانك عدتي إلينا !
    آشلي : ولكنني غاضبة منك !!
    هان : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لماذا ؟
    آشلي : أخبرني هيتشول انك تتحسن .. لما نفسيتك تسوء إذن ؟
    ابتعد عنها قائلا : لشعوري بالذنب ! الشركة تنهار
    آشلي : لقد استعدت الشركة .. أنا عائدة إلى كوريا ما إن اُخرِج والدتي من هنا ! .. لكن لا تخبروا الأعضاء أو أي شخص آخر بعودتي !!
    هيتشول : لماذا ؟!!!!!
    آشلي : الذي يؤذيكم سيكون أكثر حذرا إن علم أن هناك من يبحث عنه .. وقد يتوقف أيضا ! لذا سأذهب للبحث عنه سرا !!!
    هيتشول : دعينا من هذا وأخبريني .. هل ستقدمينا إلى والدتك ؟
    آشلي بسعادة : بالتأكيد !!!!!!!



    كوريا .. في المسكن ..
    وفي غرفة شيون ..
    ليتوك : سألت والدك ؟
    شيون : اجل .. أخبرني انه لم يسمع بهذه الآشلي .. قد تكون من عائلة حديثة الثراء .. وإلا ما الذي سيجعلها تشتري شركة مديونة !!!!!!
    ليتوك تنهد .. ثم نظر إلى شيون وابتسم ..
    ليتوك : أهناك شيء حدث معك ؟؟
    شيون بتعجب : شيء كماذا ؟!!!
    ليتوك : ههههههههههههههههههههههه رغم ما سمعناه اليوم إلا انك تسرح وتبتسم !!
    حين لم يجب سأل ليتوك بفضول : فتاة ؟
    شيون وقد تغيرت ملامحه : لا لا .. هيونغ .. أنا لا أواعد !!
    ليتوك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. من قال شيئا عن المواعدة !!!!!!!!
    شيون ابتسم بخجل ..
    ليتوك ربت على كتفه قائلا : أنا سعيد من أجلك .. ومن اجل ييسونغ أيضا ! لكن كونا على حذر
    شيون : ييسونغ هيونغ يواعد ؟
    ليتوك ابتسم وهو يدفع وجه شيون بلطف : لا يحق لي أن أخبرك بسره



    بعد مرور أسبوعين ..
    في أمريكا ..
    كل من هيتشول وآشلي وبرونو يجلسون في مكتب الطبيب ..
    الطبيب : لدي خبر سار لكليكما ..
    أمسك هيتشول يد آشلي بفرح وهو يبتسم لها .. بينما عينا برونو الحادة تنظر إلى يديهما المتشابكة بعدم رضا !!
    الطبيب : السيدة بوراك تستطيع الخروج غدا
    آشلي بسعادة : حقا !!! .. هل شفيت تماما !!
    الطبيب : اجل .. لكن كوني حذرة عليها وراقبيها باستمرار
    هيتشول : تهانينا !!
    آشلي : شكرا لك !!
    الطبيب : بالنسبة لهان .. أريد أن أراقبه لبعض الوقت أكثر .. ربما أسبوعان آخران وسأخرجه .. لقد شفي تماما لكنني قلق على نفسيته
    هيتشول : شكرا لك أيها الطبيب .. حقا شكرا لك
    آشلي : تشووولا يجب أن تقص شعرك الآن .. انه أطول من شعري
    هيتشول : لا .. لن أقصه حتى نخرج من هنا عائدين إلى كوريا
    برونو بالألمانية : صديقك هذا يبدو مفعما بالطاقة .. ماذا يقول ؟!
    آشلي بالألمانية أيضا : يقول انه لن يقص شعره حتى يعود إلى كوريا
    برونو باشمئزاز : كيف يصبر على هذا !
    آشلي ابتسمت دون رد .. لا تعلم السبب ولكن من الواضح أن برونو يغار من هيتشول !!!
    شكرا الطبيب وتوجها إلى غرفة والدة ايلينا .. حيث كانت هي وهان يتحدثان عن طفولة آشلي وعن مغامراتها وعنادها !! .. بينما يخبرها هان عن المواقف الكثيرة التي مروا بها في كوريا .. دون التطرق إلى فترة موت عمر أو مرض آشلي ..



    في كوريا .. وفي شقة ييسونغ ومن معه ..
    كان أعضاء الشقة على مائدة الإفطار معا ..
    ييسونغ وريووك بجوار بعضهما يقابلهما كيوهيون وهنري ..
    هنري : ريووك .. أعطني الملح ! أنت لا تضع الملح على طعامنا هذه الأيام
    ريووك : ياااا .. هل أنا طباخكم الخاص ؟!
    ييسونغ : لا يقصد هذا ريووكااا .. فقط أعطه الملح
    كيوهيون : أليس لدينا أنشطة جماعية قريبا !! لقد مللت من ذهابي وحيدا هنا وهناك !!
    ييسونغ : أنا افتقد حقا الأيام التي كانت بها ايلينا مديرتنا
    هنري ترك كوب الحليب صامتا .. ثم قال : أتعلمون .. كان هذا وضعنا قبل أن تأتي ايلينا ... بعد موتها عاد كل شيء كما كان .. حين أتذكر السنة التي قضتها معنا اشعر بأنها مرت كالحلم الجميل .. كل يوم كان سعيدا
    كيوهيون : أنت محق .. لطالما ظننت أن العمل متعب أي كان .. لكن معها كان العمل ممتع جدا والإجازات مملة !!
    ييسونغ : كفاكما تذمرا !! القادم سيكون أجمل إن تفاءلتما !
    ريووك ابتسم : هيونغ .. تبدو سعيدا جدا اليوم ؟! ما السبب يا ترى !
    كيوهيون : أنا أيضا لاحظت هذا .. انه لا يتوقف عن الابتسام والنظر إلى الساعة
    هنري : لا تقل لي انك تعرفت إلى فتاة ما وتواعدها !!
    كيوهيون : أحقا هذا ييسونغ !!
    ييسونغ : عن أي مواعدة تتحدث !! .. بل على العكس أنا لدي موعد في المشفى اليوم
    ريووك : اوووه لقد نسيت أمره !!! كنت أريد الذهاب معك !!
    ييسونغ : وهل أنا طفل ؟!!! استطيع الذهاب وحدي .. لا عليك ريووكاا فقط اهتم بعملك ولا تشغل بالك
    كيوهيون : مريب .. ححححقا مريب !!



    في أمريكا ..
    قررت الخروج للتسوق .. عودتها إلى كوريا تحتاج الكثير من الثياب لها ولوالدتها !!
    وبينما تتنقل بين الأسواق والمتاجر ..
    قال متذمرا بالانجليزية : أيجب أن تأخذيه معك إلى كل مكان ؟!!
    آشلي : ألن تنهيا عراك الأطفال هذا !!!
    برونو : لا استطيع تركها وحيدة معك أيها الشاذ !
    هيتشول : شاذ !!! ألست أفضل منك أيها الوحش ذو العينين الضيقة !
    برونو : انظروا من يتحدث عن ضيق الأعين !!!
    هيتشول : أتعلم .. لن أتحدث معك يا رأس الديك
    آشلي : هههههههههههههههههههههههههه .. تحسنت لغتك كثيرا هيتشول !!
    هيتشول : بالتأكيد !! .. بقيت هنا عدة أشهر
    برونو : ما فائدة اللغة السليمة إن كان العقل عليلا !!
    هيتشول : هذا الحقير سيجعلني اغضب حقا !!
    آشلي تجاهلتهما وتابعت المشي في السوق بينما هما خلفها يتشاجران



    في كوريا ..
    ابتسم بينما يرد : اوووه ري جينااا
    ري جين : ما معنى الرسالة التي أرسلتها للتو ؟؟
    شيون : أليست واضحة ؟؟؟
    ري جين : لا .. لم اعرف ما تعنيه لذا اتصلت
    شيون : إنها ليست معقدة .. أربعة كلمات فقط .. أحلم .. بك .. كل .. ليلة !!
    ري جين : يااااا .. اوبا !! أنت حقا منحرف !!!!!
    شيون بهمس : ماذا أفعل صدقيني ليس بيدي
    ري جين : ............................
    شيون الذي علم أنها خجلت : ههههههههههههههههههههههه .. متى أراك ؟ اشتقت لك !
    ري جين : لقد رأيتني البارحة .. وقبل البارحة .. وقبل قبل البارحة !
    شيون : أريد رؤيتك اليوم أيضا .. لا اعلم كيف كنت أعيش قبلك !!
    ري جين : ألم تكن تواعد سابقا ؟ بالتأكيد قلت ها لكل من واعدتهن !!
    شيون بجدية : لم أواعد سابقا !!
    ري جين : حقا !!!!!!
    شيون : اجل .. لم يكن لدي الوقت لهذا .. أنا أقسم وقتي بين العمل .. وشركة أبي .. والميتم
    ري جين : ميتم ؟
    شيون : أجل .. تعرفين ايلينا بوراك ؟
    ري جين : بالتأكيد !! لا اعتقد انه يوجد في كوريا من لا يعرفها
    شيون : انه احد مشاريعها الخيرية .. وقد جعلتني وصياً عليه
    ري جين : هل سأرى أطفالك قريبا إذن ؟؟
    شيون بسعادة : غدا !!! ما رأيك ؟
    ري جين : سنتفق لاحقا إذن .. لدي مراجعة الآن مع احد المرضى سأتصل بك لاحقا
    شيون : ري جينااا
    ري جين : ممماذا
    شيون : أحبك جدا !!
    ري جين ابتسمت .. ثم أجابت بهدوء : أنا أيضا
    أغلقت الهاتف وطلبت من الممرضة أن تدخل المريض ..
    دخل ييسونغ وهو يشعر بخجل لم يشعر بمثله سابقا ..
    ييسونغ : صباح الخير ..
    ري جين بابتسامة : صباح الخير جونغ وون شي .. تفضل بالجلوس
    ييسونغ : أتيت إلى الموعد كما طلبتي مني
    ري جين ابتسمت له وكأنها تحادث طفلا صغيرا تابعت : أحسنت عملا ! .. المتابعة مهمة جدا .. أخبرني كيف تشعر الآن ؟
    ييسونغ : أشعر بقليل من الألم بعض المرات .. لكن تعرفين وضعنا .. نحن لا نستطيع الاتصال بأي طبيب .. لذا أيمكنني أن أزعجك بالمجيء إلينا إن احتجت رؤيتك ؟
    ري جين : بالتأكيد لا !!!
    ييسونغ الذي تفاجأ بردها صمت ينظر إليها بتعجب !!!
    ري جين : هههههههههههههههههههههههه .. بالطبع يمكنك ييسونغ شي
    ورددت بداخلها ( وكيف لا يمكنك ذلك وأنت صديق شيون !!!)
    ييسونغ مبتسما : إذن يمكنني أخذ رقم هاتفك ؟
    ري جين : سأعطيك إياه لكن ليس الآن ! لابد من إنهاء الفحص أولا




    في مكان آخر ..
    " لا اصدق أنهم فرغوا جداولنا لنقوم بهذا !! انه كالعمل الإضافي ! " قالتها متذمرة من الشركة ..
    هنري : لا تفكري في الأمر سولغيااا .. لنذهب لنمرح فنحن لسنا مضطرين للتخفي !
    سولغي : اوبا .. هل حقا يمكنك المرح ؟
    هنري : اسمعيني جيدا .. منذ هذه اللحظة سيكون هناك الكثير من الصحفيين الذين يتبعوننا خفية لذا لا تظهري العبوس على وجهك
    سولغي عقدت حاجبيها : اوبا .. نحن لسنا دمى !!
    هنري : من اجل أصدقائنا الذين سيقعون في المشاكل إن أخطأنا .. سنكون دمى
    سولغي صمتت للحظات .. ثم فاجأته بإمساك يده وهي تبتسم بمرح : لنذهب إذن إلى الملاهي !!!
    هنري : هل تحبين الألعاب الخطرة ؟
    سولغي : أتمزح ؟!!! إنها هوايتي !!!
    هنري : هههههههههههههههههههههههههه
    بعد دقائق فقط من اللعب انسجما معا ونسيا الأوامر تماما ..
    بعد 3 ساعات ..
    جلست بتعب وجلس أمامها في المقهى القريب ..
    هنري : ماذا احضر لك ؟
    سولغي : امممممم .. آيس تي
    ابتسم لها وذهب ليطلب ..
    بينما نظرت إلى الواجهة الزجاجية للمقهى وتجاهلت الناس الذين تجمعوا يراقبون ويصورون ..
    حين عاد إليها حاملا الآيس تي والاكسبريسو نظرت إليه وهي تعض شفتها السفلى ..
    هنري : ما بك ؟!
    سولغي : إنهم يصوروننا حتى هذه اللحظة
    هنري ضحك قائلا : so what ????
    سولغي : هل استطيع أن أخبرك بشيء سري
    هنري : بالطبع !!
    سولغي : أنا لدي حبيب .. أخشى أن يؤثر الأمر هذا على علاقتنا
    هنري : ألم تخبريه ؟
    سولغي : بالطبع أخبرته !! لكن لا اعلم .. مع كل هذه الصور !!
    هنري : لا تقلقي .. إن أساء فهم أي شيء فسأشرح له الأمر بنفسي ..
    سولغي بسعادة : حقا اوبا !!!
    هنري مسح على شعرها : اجل .. أيتها الطفلة !!



    في أمريكا ..
    في المطار ..
    وقفت بين والدتها وبرونو .. بينما يقابلها كل من هيتشول وهان ..
    آشلي : اهتم به تشولا
    هيتشول : لا تقلقي بشأنه .. واهتمي بنفسك جديا وبوالدتك أيضا
    هان : هل ستبقين في سيؤول ؟
    آشلي : لا اعلم بعد .. إن رأيت أن الوضع خطير قد أبقى في احد الضواحي القريبة منها
    هيتشول : أحقا لن تقابلي الأعضاء ؟
    آشلي : رغم شوقي الكبير لهم .. لكنني لن افعل من اجل مصلحتهم
    هيتشول : احذري أرجوك ولا تتهوري .. فأنتي ستبحثين عن مجرم خطير
    آشلي ابتسمت بثقتها المعتادة : أنت تعلم من أنا !! حتى وان تغير الاسم أنا ما زلت أنا
    هان : جميع من في كوريا يعرفونك .. كيف ستخفين وجهك ؟
    آشلي : سأخفي وجهي لفترة من الوقت .. حتى نحل هذه الأزمة ثم سأجد حلا لهذا
    هان : أريد السفر معكم الآن !!
    هيتشول : ياااا .. لقد أخرجتك من المشفى على مسؤوليتي .. يجب أن نعود الآن !
    آشلي : لم يبقى إلا القليل .. تحمل من اجلي !
    ابتسم هان بينما قال هيتشول وهو ينظر إلى وجهها : ما بال هذا الأخرق ينظر إلينا وكأننا سنؤذيك ؟!
    آشلي التي علمت انه يتحدث عن برونو : ههههههههههههههههه .. انه يقوم بعمله !!!
    هيتشول : لا .. هناك شيء آخر .. اعتقد انه معجب بك !
    آشلي : لا .. انه يراني كأخت له تماما .. انه صديق عمر المقرب أيضا
    هيتشول : كما تريدين .. لكن تذكري أنني أخبرتك بأنه معجب بك !
    جاء صوت إعلان الطائرة التي تحمل رقم رحلتهم ..
    نظرت آشلي إليهم وكأنها ستبكي
    هان : لا تظهري هذه الملامح !!!
    أخذت نفسا عميقا ثم عانقت هان : أراك بعد أسبوعان .. اعتني بنفسك جيدا حتى ذلك الوقت .. واعتني بهذا العنيد أيضا
    هان : أنتي أيضا اعتني بنفسك
    تركته لتعانق هيتشول : كيف سأترككما ورائي واذهب ؟
    هيتشول : وهل نحن أطفال ؟ اذهبي ولا تشغلي بالك بنا .. سنهتم بأنفسنا ونعود إلى كوريا سالمين
    آشلي زادت من قوة احتضانها له قائلة : تعلم أنني أحبك كثيرا
    هيتشول مازحا : حارسك الشخصي سيقتلني لا محالة إن فهم ما تقولينه !!
    تركته وهي تضحك ..
    انحنى الاثنان لوالدتها التي ابتسمت لهم ملوحة بالوداع
    أما برونو فقد فاجئ الجميع حين مد يده لهيتشول مصافحا : أراك لاحقا
    هيتشول : !!!!!!!!!
    وخزه هان ليمد يده .. فأسرع بمصافحته قائلا : اعتني بها حتى نأتي
    صافح هان أيضا
    ثم غادروا



    في النمسا ..
    دخل بغضب إلى جناح ولده .. في القصر القريب من قصر الدوق ..
    سراج : اورهاااان
    أورهان الذي كان نائما .. فتح عينا واحدة فقط .. ثم جلس : ماذا ؟
    سراج : ألك يد في عثور الليدي آشلي على والدتها ؟
    أورهان تفاجأ : عثرت على والدتها ؟!!! .. ماذا تقول أبي ! أليست والدتها متوفاة !!!
    سراج : أنت لا تعلم عن الموضوع حقا !
    أورهان : أبي !! عن أي موضوع تتحدث !!!! اجلس رجاءا وأخبرني
    سراج : وهل تعتقد أنني متفرغ لأجلس وأخبرك !! انسى ما قلته لك وعد للنوم
    خرج من الغرفة بالسرعة التي دخل بها ..
    أما أورهان فقد عاد ليستلقي على ظهره ..
    ارتسمت ابتسامة على وجهه ثم همس : لقد فعلتها حقا .. ايلينا !



    في كوريا ..
    عاد من موعده الأخير لهذا اليوم مرهقا .. ادخل الرقم السري للباب ودخل إلى الشقة .. ليسمع ضحكاتهم قادمة من غرفة الجلوس ..
    ليتوك بابتسامة على وجهه : اوووه .. ييسونغ وكيوهيون هنا !
    كيوهيون : أهلا بعودتك هيونغ
    ليتوك بدهشة : هل قلت هيونغ !!! أسرع وقل لي ما تريد فأنت لا تحترمني إلا إن كان هناك أمر تريده مني !
    شيون والايونهاي وييسونغ : هههههههههههههههههههههههه
    كيوهيون : بارك جونغ سووووو !!!!
    ليتوك : اجدل ! هذا هو كيونا الذي اعرفه هههههههههههههههه
    دونغهي : كيف كان يومك ؟
    ليتوك وهو يجلس بجوار شيون بتعب : جيد .. لقد قمت بكل مواعيد هان وهيتشول اليوم
    انهيوك : تفعل ذلك مجددا !!! ألم نتفق أن تقسمها بيننا !
    ليتوك : لقد رفضت الشركات حضور أي منكم كبديل لهما .. لكنهم وافقوا على حضوري .. تعلم .. بسبب قصة انتحار والدي وجداي التي ارفض التحدث عنها باستمرار
    ييسونغ : هيونغ .. أيمكنني التحدث معك على انفراد ؟
    ليتوك : بالطبع ! .. تعال
    أخذه متوجها به إلى غرفته المشتركة مع دونغهي ..
    انهيوك : ما الأمر ؟ كيونا هل تعرف ؟
    كيوهيون : لا اعلم ما يحدث معه بالضبط .. لكنه كان سعيدا طول اليوم
    دونعغهي : لا بأس إن كان سعيدا ويخفي الأمر .. المهم أن لا تكون مصيبة جديدة ويخفيها عنا !
    شيون ابتسم حين خمّن أن سعادته بسبب الفتاة التي تحدث عنها ليتوك !
    دونغهي : شيووونا .. لما تبتسم ؟
    شيون : هاه ! آآه تذكرت شيئا فقط
    انهيوك : ما هو ؟!!
    وقف شيون وعبث بشعر انهيوك قائلا : توقف عن فضولك انشوفة شي !!!
    كيوهيون : إلى أين ؟!!!
    شيون : سأنام فلدي الكثير من المواعيد غدا !!!


    في الغرفة ..
    ليتوك مبتسما : إذن ! أخبرني كيف سار موعدك ؟
    ييسونغ : تتذكر وقت موعدي ؟
    ليتوك : بالتأكيد !!!
    ييسونغ ابتسم : اعتقد أنني سأجن هيونغ !
    ليتوك بقلق : لماذا !!!
    ييسونغ : لقد أخذت رقم هاتفها .. وأيضا قمت بإرسال رسالة شكر لها
    ليتوك : ما المقلق في الموضوع ؟!!!
    ييسونغ : لا اعلم !! أنا فقط متوتر
    احتضنه ليتوك : يبدو أن عزيزي الصغير جونغ وون قد وقع تماما في شباكها
    ييسونغ الذي احتضنه بشدة : شكرا لك هيونغ .. حقا شكرا لك لأنك تستمع لي دوما !


    في نفس الوقت في الغرفة المجاورة !!!
    "هههههههههههههههههههههههه" صاح بها كعادته حين يضحك !
    شيون : هيوووونغ !!! ما المضحك ؟!!
    هيتشول : يبدو انك قد أغرمت بها حتى النخاع !! إنها أسبوعان فقط شيووونا أثقل قليلا فالفتيات لا يحبون الرجل الخفيف !
    شون : أي ثقل وأي خفة !! هيونغ إنها تحبني أكثر مني
    هيتشول : إذن ؟ ستأخذها غدا إلى الميتم ؟
    شيون ابتسم : اجل !! أليست رائعة ومراعية ؟
    هيتشول : لا استطيع الحكم عليها قبل أن أقابلها !!
    شيون : عد إلى كوريا لأقدمها لك
    هيتشول : تقدمها لمنا بهذه السرعة !!!
    شيون : لك فقط هيونغ ! .. أريد أن أتمهل قليلا حتى يزول الخطر عنا تماما !
    هيتشول بثقة : سيزول قريبا شيونا .. لا تقلق !
    شيون : لما أنت واثق هكذا ؟
    هيتشول : لأنني أدعو لكم كثيرا !
    شيون : أنت ؟؟ أنت تدعو ؟؟؟
    هيتشول : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



    اليوم التالي ...
    في المطار ..
    أخبرت برونو أنها ستذهب للقاء احدهم على عجل .. وأوصته بالاهتمام بأمها
    تنكرت جيدا وسارت تبحث عنه بين الزحام !!
    حتى رأته من بعيد يقف وقد مل من الانتظار على ما يبدو !
    نظر إليها مباشرة لكنها أشاح بوجهه عنها حين لم يتعرف عليها
    تجاوزته ثم التفت من ورائه وغطت عيناه بيديها ..
    صمت متفاجئا ثم وضع يديه فوق يديها يتحسسهما ..
    ابتسمت حين شعرت بالدموع تبلل كفيها
    لذا أبعدت يديها ووقفت بعيدا قليلا عنه
    استدار ينظر إليها ثم بكى واضعا يديه على وجهه
    دمعت عينيها أيضا !!
    لكنها أسرعت بمسح دموعها قبل أن يبعد يديه ويراها تبكي .. ثم أخذت نفسا عميقا واقتربت منه لتبعد يديه عن وجهه ..
    آشلي : توقف عن البكاء .. أهذا استقبالك لي ؟!! .. دي .. دي ... ابعد يديك أريد أن أراك !
    دي الذي ابعد يديه عن وجهه ونظر إلى عينيها التي لا يظهر من وجهها سواها .. عض على شفته السفلى وحاول التوقف عن البكاء .. لكن دون جدوى !!
    آشلي بمرح : قيل لي انك متزوج الآن .. لكنني ارغب في عناقك بشدة .. أستطيع ؟
    دي فتح لها ذراعيه فورا ..
    وعانقته طويلا ....
    آشلي : أخبروني .. انك تزور القبر كل يوم وتضع الورد .. شكرا لوفائك لي حية وميتة .. شكرا لك دي



    في مسكن شايني ..
    عاد كي متأخرا .. فهو آخر من أنهى عمله لهذا اليوم !
    فتح الباب بهدوء حتى لا يزعج الأعضاء النائمين ..
    ودخل يمشي على أطراف أصابعه ..
    حتى رأى شخصا يستند على طاولة الطعام وينظر للأسفل ..
    اقترب منه بهدوء : تيمين !!
    أدار وجهه عنه بسرعة : اووه هيونغ .. أتيت !
    كي : هل تبكي ؟
    تيمين دون أن يلف وجهه إليه : لا هيونغ !
    اقترب منه محاولا النظر إلى وجهه .. لكن تيمين نهض وأعطاه ظهره من جديد !!
    كي بقلق : تيميناااا .. انظر إلي ما بك ؟!
    تيمين : ........................................
    امسكه بكتفه وأداره بسرعة .. ليرى وجهه المتورم من البكاء
    كي بقلق : يااااا .. ماذا حدث !! هل الجميع بخير ؟
    تيمين مختنقا : لا تقلق .. لم يحدث شيء .. أنا فقط .. عيناي لا اعلم .. لكن ......
    عانقه بهدوء قائلا : لا تخفي ألمك .. إن حزنت يمكنك البكاء كما تشاء .. لكن لا تبكي وحيدا هكذا !
    تيمين ابتعد عنه وعيناه تنظر للأرض : أرجوك .. لا تخبر أحدا بما رأيت .. أيضا لا تسألني عن شيء لاحقا
    كي : لن أخبر أحدا .. لكن سأسألك .. لا يمكنني تجاهل ما رأيت هكذا
    تيمين : هيونغ !!!
    ربت على كتفه وابتسم له : اذهب للنوم الآن .. غدا سنتحدث
    لا طاقة له على الجدال الآن .. لذا استدار ذاهبا إلى غرفته المشتركة مع مينهو ..
    أما كي فقد راقبه حتى دخل إلى الغرفة وأغلق الباب ..
    حينها همس " جميعنا يريد البكاء .. تيميناا .. وان اختلفت الأسباب .. فالجميع هنا يريد البكاء "



    في نفس الوقت ..
    في مسكن سوبر جونيور ....
    فتح الباب بهدوء أيضا .. "البيت أخيرا" .. تنفس الصعداء حين شعر بجو البيت المريح بعد عناء أشهر من السفر لتصوير مسلسل تايواني ..
    اشتاق كثيرا للأعضاء النائمين .. لكنه لم يستطع كبح شوقه !
    لذا فقد فتح الغرف جميعا ينظر إليهم وهم نائمين .. ويعيد تغطية من لم يتغطى بشكل جيد ..
    كانغ ان الذي شعر بحركة عنده فتح عينيه بهدوء .. ثم همس وهو يبتسم "كيبووماااا .. أهلا بعودتك"
    كيبوم بحنان : عد للنوم هيونغ .. غدا سنتحدث
    خرج من غرفة كانغ ان متجها إلى غرفته المشتركة مع جومي ..
    فتح الباب بهدوء واقترب ينظر إلى جومي ..
    "ما به يتعرق هكذا !!!" همس بها وهو يضع يده على جبينه ظنا منه انه مريض ...
    لكن حرارته طبيعية !
    بدأ جومي يحرك رأسه يمينا ويسارا بهدوء ويهمس : توقف .. أرجوك لا تفعل .. أرجوك توقف ..
    حين علم كيبوم انه يرى كابوسا هزه بهدوء ليستيقظ : جومياا .. جومياااا .. استيقظ
    فتح عينيه فجأة بخوف وقد أصبح صوت تنفسه أعلى !
    كيبوم وهو يمسح وجهه ورقبته : اهدأ .. مجرد كابوس
    جومي : كيبوماااا !!!!
    ابتسم وكاد أن يتحدث .. لكن ألجمه جلوس جومي السريع ليعانقه ..
    جومي الذي بدأ صوته يتهدج باكيا : أخيرا أتيت ! .. أخيرا أتيت !!!
    كيبوم وهو يمسح على ظهره : ما الأمر جومياا .. ماذا حدث ؟!!!!
    جومي : أرجوك .. لا تسافر ثانية وتتركني أنام وحدي
    كيبوم بقلق : يااااا .. أنت تقلقني ما بك ؟!!!!


    نهاية البارت ...... enjoy :W:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-04-19, 6:36 pm

    اووووووووني البارت روووووووعة ويلي سونغ وشيون بحبو نفس البنت عااااااااا هيتشول وبرونو بضحكو ههههههههههه وأخيراااا رجعت ايلينا ع كوريا كككككككككك يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي لا تتاخري علينا
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-20, 8:05 pm

    ||| البارت العاشر |||


    جومي : كيبوماااا !!!!
    ابتسم وكاد أن يتحدث .. لكن ألجمه جلوس جومي السريع ليعانقه ..
    جومي الذي بدأ صوته يتهدج باكيا : أخيرا أتيت ! .. أخيرا أتيت !!!
    كيبوم وهو يمسح على ظهره : ما الأمر جومياا .. ماذا حدث ؟!!!!
    جومي : أرجوك .. لا تسافر ثانية وتتركني أنام وحدي
    كيبوم بقلق : يااااا .. أنت تقلقني ما بك ؟!!!!
    شعر بأنه يبكي لذا تركه ليهدأ .. وبقي يمسح ظهره وشعره بحنان دون أن يتحدث .. حتى هدأ قليلا وانتظم نفسه ..
    أبعده قليلا عن حضنه ثم سأل : أخبرني
    جومي : لقد حدث الكثير .. لقد كدنا نموت .. منذ ذلك الوقت وأنا لا استطيع النوم .. الكوابيس تأتي دائما .. لم استطع إخبار احد بهذا .. الأعضاء سيهزؤون بي إن أخبرتهم .. لقد كنت خائفا طول هذا الوقت .. عائلتي في الصين وأنا هنا وحيد .. أنا وحيد كيبوومااا
    كيبوم الذي لم يفهم أي شيء غير أن جومي يتألم من وحدته عاد ليعانقه : اهدأ أولا .. اهدأ لكي افهم ما تقول !!



    اليوم التالي ..
    في النمسا ...
    سار بخطوات مرتجفة .. إذ أن استدعاء الدوق له يعني شيئا واحدا فقط !!!!
    قابله والده القلق أمام مكتب الدوق ..
    سراج سحب يده وهمس غاضبا : ماذا فعلت !!!!
    أورهان وهو يرتدي قناع البرود المعتاد : ماذا ؟
    سراج : لما يستدعيك الدوق ؟! أي مصيبة قمت بها تكلم !!!
    أورهان ابتسم بسخرية في وجهه قائلا : ألست خادمه المقرب ؟ لما لا تسأله بنفسك !
    نفض يده من يد أورهان بقوة قائلا : ادخل .. لا تتأخر عن تلبية طلبه انه ينتظرك
    فتح الباب ودخل .. ثم أغلقه وهو يأخذ نفسا عميقا !! .. أي خطأ في هذا المكان يعني الموت المؤكد !
    " قتلوا عمر دون تردد .. بل قتلوا ابنهم مراد في غمضة عين .. لن يمنعهم أي شيء من قتلي !! "
    الدوق : أتيت !
    انحنى بسرعة وقال دون أن يرفع نظره : طلبتني سيدي الدوق ؟
    الدوق : أورهان هو اسمك .. هل تعلم أنني فضلتك دوما على أخيك .. لماذا ؟ .. لأنك لست رحيما مثله
    أورهان ردد في نفسه بسخرية "شكرا لإطرائك" !
    الدوق : ولكن ما لا يعجبني فيك .. انك تثق جدا بذكائك .. أحضرت الشاهد على جرائم مراد إلى قصري .. وتريده أن يبقى سرا عني !
    أورهان أغمض عينيه " إنها النهاية !!! "
    الدوق : أورهان .. هل تؤمن بالإله ؟
    أورهان وهو لا يزال مغمضا عينيه : اجل سيدي
    الدوق : أنا أثق أن الإله قد قرر أن تعلم آشلي بكل شيء .. واثق أن هناك حكمة من خيانتك لنا .. لأنني لا أريد أن اخسر إيماني .. ولا أريد أن اخسر آشلي .. سأغض الطرف عنك وسأتركك .. لكن إياك أن تحاول استغفالي ثانية .. وكن حذرا أكثر في هذا القصر .. فالجدران لها آذان ..
    أورهان : حاضر
    الدوق : غادر إن كنت قد فهمت ما اعنيه
    انحنى ثانية وخرج من المكتب بسرعة .. بينما اخرج الدوق رسالة من الدرج الأول لمكتبه .. يحمل اسم المرسل (آشلي إي ويست) من (كوريا)



    في كوريا ...
    "أرى انك مستيقظة" قالها وهو يربط حذائه الرياضي للخروج والركض الصباحي ..
    آشلي باستغراب : ستركض ؟
    برونو : اجل .. هل ترافقيني ؟
    آشلي : لكنك لا تعرف المكان ! ماذا لو تهت هنا ؟
    برونو ابتسم : ساعديني حينها
    آشلي : هههههههههههههههههههههههههههههه .. كن حذرا ولا تتأخر
    برونو : هل ستخرجين اليوم ؟
    آشلي : اجل .. لدي الكثير من الأعمال !
    برونو : إذن سأبقى برفقتك .. لن اخرج
    آشلي وهي تتجه نحوه : لا .. مهمتك هنا حماية والدتي فقط .. أنا هنا بمأمن
    برونو : لكن عائلتك .....
    قاطعته : راسلت جدي وأخبرته بكل شيء .. عن أورهان وأمي وأبي وكل شيء .. وطلبت منه الأمان لذا لن يجرؤ احد على إيذائي
    رفعت هاتفها لترد على دي الذي اتصل : سأخرج الآن

    في السيارة ..
    دي بسعادة غامرة : إذن آنسة ويست .. إلى أين تريدين الذهاب ؟
    آشلي وهي تتأمل الشوارع وتبتسم : إلى عمر بالتأكيد ! .. أخبرني عن زوجتك وأخيك ؟ كيف مرت بكم السنة الماضية ؟
    استمرت الأحاديث الممتعة والمؤلمة طول الطريق إلى المقبرة ..
    حين وصلوا إليها غطت وجهها جيدا ووضعت النظارة الشمسية لتخفي كل ملامحها .. ثم خرجت إلى مكان القبر الذي لم تنساه ..
    قبل أن تصل امسك دي يدها بسرعة يمنعها من التقدم قائلا : انه هنا مجددا
    نظرت إلى حيث ينظر .. لتجد احدهم يجلس بجوار القبر الذي يحمل اسمها ..
    آشلي : من هو ؟
    دي : تشوي مينهو
    شعرت بالألم يعتصر قلبها عليه .. ألم ينسى بعد !!!!
    آشلي وقد تراجعت قليلا : يأتي دوما ؟
    دي : كل يومين أو ثلاثة
    آشلي : أخبرني هيتشول انه في علاقة مع فتاة ما
    دي : لا اعلم .. كما تعلمين مواعداتهم جميعها سرية
    نظرت إليه مجددا مرددة " آسفة مينهو .. آسفة جدا "
    بعد دقائق وقف استعدادا للمغادرة .. لكنهما يقفان في طريقه !!!!
    دي : استديري ولا تنظري إليه .. أنا سأذهب لأسبقك إلى القبر .. يجب أن لا يرانا معا
    استدار مينهو ليرى دي قادما .. ابتسم له فقط وانحنى كل منهما للآخر .. ثم سار مينهو ليخرج من المكان ..
    في طريقه رأى فتاة تقف أمام قبر آخر وتحمل معها وردا احمر اللون .. سار من وراءها مباشرة دون أن يعلم من تكون
    ما إن تجاوزها حتى استدارت لتنظر إليه بأسف حتى اختفى ..
    ثم لحقت بدي ..
    نظرت إلى القبر الذي يحمل اسمها ثم وضعت الورد وتحدثت : أنتي هنا مكاني .. لا اعلم من تكونين لكنني ممتنة لك جدا كونك استمعتي إليهم بصبر طول هذه المدة .. أنا ممتنة لك لمواساتهم وسماع قصصهم .. كما أنني آسفة جدا لأنهم يزورونك اعتقادا منهم انك أنا .. ربما لم يزرك احد يوما بصفتك أنتي .. لذا جئت اليوم لزيارتك .. شكرا لك لكونك ايلينا بوراك .. وآسفة أيضا
    انحنت لها اعتذارا .. ثم نظرت إلى قبر عمر وابتسمت .. ثم تحدثت بالتركية " لابد أنك سعيد لأنني لم الحق بك سريعا .. أنت تعلم ما أريد قوله دون أن أتحدث .. أنا آسفة عمر .. آسفة .. سأتركك وحيدا لبعض الوقت .. أورهان ساعدني لإيجاد أمي ... لذا ساومت جدي لأحميه "
    بعد دقائق من الحديث معه نهضت مغادرة ..
    حين جلست في السيارة المظللة أزاحت القناع عن وجهها .. ثم أخرجت هاتفها لتتصل بالمحقق الذي يعمل لصالح عائلتها .. والذي أتى إلى كوريا خصيصا لهذه القضية .. المحقق الفرنسي العجوز (راف ديلون)



    في مسكن سوبر جونيور ..
    احتفل الجميع برؤية كيبوم على طريقتهم الخاصة ! لكن أسوأهم احتفالا كان كيوهيون الذي سكب الماء المثلج فوق رأس كيبوم المسكين ..!!!!!
    اجتمعوا للإفطار على مائدة واحدة ..
    شيون : كيبوماا أنت ترتجف !
    كيبوم : رغم أنني بدلت ثيابي إلا أنني لا زلت اشعر بالبرد
    كيوهيون : هههههههههههههههههههههههههههههه .. هذا جزاؤك ! حتى لا تتأخر عنا في المرات القادمة
    كانغ ان : كيف كان التصوير ؟
    كيبوم بجدية : دعوكم مني .. وأخبروني ما قصة هذه الحوادث التي حدثت معكم ! من يمكن أن يكون وراءها !!!!
    نظر دونغهي وانهيوك وكيوهيون إلى بعضهم ولم ينطقوا بأي كلمة !
    ليتوك : لا تشغل بالك بهذا كيبوما .. قد يكون من الأفضل لنا أن لا نبحث في الأمر كثيرا
    كيبوم : ما هذا المنطق هيونغ ! هل ننتظره ليؤذي احدنا مجددا
    شيون : البحث عنه سيعرضنا لخطر أعظم .. لذا أفضل شيء نقوم به الآن هو الهدوء وتوخي الحذر
    نظر كيبوم إلى جومي الذي ينظر إليه أيضا .. فابتسم كل منهما للآخر مواسيا ..
    فجأة رن هاتف احدهم ..
    كانغ ان : هاتف من هذا ؟
    سونغمين : هنري انه هاتفك
    نظر هنري إلى الشاشة ثم عقد حاجبيه : إنها سولغي
    صمت الجميع حتى تحدث ليتوك : اجب
    هنري : اوووه سولغيا ..
    حين سمع صوت شهقاتها أكمل : ما بك ؟ هل تبكين !!!!!!
    سولغي : اوووبا .. الشاب الذي أحبه .. لقد انفصلنا !
    هنري : بسببي ؟!!!
    سولغي : لقد رأى الصور والفيديوهات التي انتشرت .. قال أننا نبدو حميميين جدا وليس مجرد تمثيل
    هنري : أعطيني رقم هاتفه .. سأحادثه واشرح له
    سولغي : انه يعلم .. لكنه لا يريد أن يفهم !!!
    هنري : لا تقلقي .. هاتي الرقم فقط
    سولغي : سيغضب مني أن أخبرتك من هو
    هنري : أهو شخص اعرفه ؟!!!!!!!!!
    سولغي : لا استطيع إخبارك .. هل يمكننا أن نتقابل اليوم ؟ كأصدقاء لا كممثلين !



    في مسكن شايني ..
    على مائدة الإفطار أيضا ..
    جلس كي وتيمين متقابلين كالعادة .. لكن تيمين يتجاهل كي ونظراته المتفحصة ..
    أتت الاجوما المتطفلة : صباح الخير
    الأعضاء : صباح الخير اجوما
    الاجوما : لماذا استيقظتم مبكرا اليوم ؟ من صنع لكم الإفطار ؟ اوووه مينهو شي هذا القميص جديد أليس كذلك ؟ تيمين شي صحنك فارغ هل تتبع حمية ؟ اونيو شي شعرك اليوم يشبه شعر ذاك الممثل .. لا اعرف اسمه .. هناك رائحة منعشة .. عطر من منكم ؟!
    جونغهيون وهو يغطي أذنيه : الرحمة .. الرحمة
    اونيو ومينهو : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    الاجوما : جونغهيون شي هل أنت بخير ؟ لما تمسك رأسك هكذا ؟ صداع ؟ ربما لم تنم جيدا ؟
    جونغهيون : اجوما .. توقفي توقفي .. ليس صداعا حتى الآن على الأقل .. لكن اذهبي للمطبخ فهناك الكثير من الأواني التي تنتظرك لتنظفيها !
    ذهبت وهي تتذمر منهم ومن عدم إجابتهم عن أسئلتها في كل مرة !
    ضحك اونيو ومينهو طويلا بينما اكتفى كي بالابتسامة فقط .. وتيمين لم يرفع نظره عن الطعام وهو يأكل بهدوء ..
    لاحظه اونيو الذي أشار لمينهو بعينيه "ما به؟"
    أجاب مينهو بالإيماء أيضا انه لا يعلم
    اونيو : تيمينااا
    لكن لا مجيب ..
    رفع حاجبه ثم قال بصوت أعلى : لي تيمين !!
    رفع عينيه بسرعة إليه : اووه هيونغ
    اونيو : ما بك ؟
    ابتسم بتوتر : لا شيء
    الأربعة ينظرون إليه .. لذا انزل عينيه بتوتر ..
    تيمين من النوع الذي لا يستطيع أن يخفي مشاعره .. إن كان سعيدا أو حزينا أو متوترا .. وجهه وعينيه يكشفان كل شيء !
    جونغهيون : هل يؤلمك شيء ؟
    تيمين : لا هيونغ .. أنا بخير .. لا شيء .. حقا
    اونيو الذي رأى انه من الأفضل تركه الآن : الساعة قاربت السابعة والنصف .. لنخرج إلى الشركة



    انتهى اجتماعها مع راف ديلون بعد أن زودته بكافة التفاصيل والأحداث ..
    حينها غادرت الفندق الذي تقابلا فيه لترى أن الساعة أصبحت السابعة والنصف !
    دي : إلى أين الآن ؟
    آشلي : إلى الشركة .. لكن توقف بعيدا عن المدخل الرئيسي
    وبالفعل توقفت عند الشركة .. ابتسمت حين مرت بها كل الذكريات التي صنعها لها هذا المكان ..
    تنهدت باشتياق وبقيت تراقب .. إلى أن وصلت سيارة شايني ..
    لينزل منها اونيو المشغول بالتحدث مع كل من مدير أعمالهم وجونغهيون
    وراءهم مينهو الذي يعبث بهاتفه .. ثم كي الذي يتهامس مع تيمين ..
    وصلت سيارة أخرى لينزل منها كل من يونهو وتشانغمين ..
    وصلت سيارة ثالثة لتنزل منها عضوات اف اكس وهم يمرحون ويضحكون ..
    تلتهم سيارة بوا .. التي تسير بهدوء كعادتها ..
    ثم سيارة سوبر جونيور ..
    لينزل ليتوك أولا ووقف حتى يخرج الجميع ..
    نزل الجميع واحدا وراء الآخر .. ضحكت حين رأت انهيوك يتعلق بظهر دونغهي ليحمله إلى الداخل .. وشيون يحتضن كيوهيون ولا يتركه رغم محاولات الآخر للإفلات ..
    آشلي : شكرا .. لحفاظكم على الوعد .. شكرا لأنكم لم تتفرقوا
    دي وهو ينظر لها من المرآة الأمامية ويبتسم : اشتقتي لهم ؟
    تنهدت ثم همهمت بنعم وأكملت : لكنني لن استطيع إظهار نفسي لهم قبل أن اكشف من وراء كل هذه الحوادث



    بعد ساعة كاملة من التدريبات على الغناء ..
    بدأ يشعر بالدوار .. كان دور جونغهيون في التسجيل .. ودوره هو التالي !
    نظر إلى الماء الذي في يد مينهو .. وسحبه ليشرب رغم علمه أن مينهو لا يسمح لأحد بشرب ماءه الخاص !!
    نظر إليه مينهو متعجبا لكنه لم يدقق كثيرا .. وعاد ينظر إلى أوراق كلمات الأغنية ولحنها ..
    اشتد الدوار أكثر .. فأعاد رأسه على الجدار يسند رأسه عليه ..
    انتهى جونغهيون وسط تصفيق الجميع له .. وخرج من غرفة التسجيل ..
    اونيو : تيمينااا انه دورك
    فتح عينيه ينظر إلى اونيو الذي اقترب بقلق
    مينهو الذي انتبه ترك الأوراق ونهض يلمس جبينه وخديه : يااا .. تيميناااا ما بك !!
    جونغهيون : تيمين !
    كي : هل تسمعنا ؟
    مينهو : تييييمين
    وفقد وعيه فجأة ..

    بعد ساعة تقريبا ..
    فتح عينيه ونظر حوله بسرعة .. رفع يده ليرى إبرة المغذي قد غرست فيها فتنهد معيدا رأسه على الوسادة ..
    بقي 5 دقائق لوحده إلى أن أتى الأعضاء ..
    سبقهم مينهو إليه ومد يده يمسح على شعره قائلا : كيف تشعر الآن ؟
    تيمين : بخير .. لكن ماذا حدث ؟ .. كيف جئت إلى هنا ؟
    اونيو : فقدت وعيك
    جونغهيون : لا تقلق ليس شيئا خطيرا .. هبوط في الضغط بسبب الإرهاق
    بقي كي صامتا يراقب فقط ..
    اونيو : لما لم تخبرنا انك لا تشعر بخير حين سألناك ونحن في المسكن ؟
    تيمين : لا اعلم .. ظننت أنني سأتحسن
    مينهو : لم نخبر عائلتك .. لا بأس بهذا ؟
    تيمين : اجل .. لا أريدهم أن يقلقوا
    التقت عيناه بعيني كي الواقف عند نهاية السرير .. ليتجنب تيمين النظر إليه بسرعة ..
    اونيو : أخبرنا الطبيب انه يمكنك الخروج في أي وقت .. هل تشعر انك بخير لنخرجك الآن ؟
    تيمين : اجل .. لنخرج حالا

    عادوا به إلى المسكن رغم إصراره على انه بخير ..
    اونيو الذي وضعه في سريره بنفسه وغطاه : نم جيدا .. سيبقى مينهو معك فقد أنهى عمله اليوم
    تيمين صمت مغمضا عينيه .. بينما خرج اونيو عائدا مع كي وجونغهيون إلى الشركة
    خرج مينهو من الحمام بعد أن استحم بسرعة .. ليجد تيمين نائم .. أو يحاول النوم !
    أطفئ الإضاءة واستلقى على سريره ينظر إليه حتى غلبه النوم

    بعد نصف ساعة .. فتح عينيه عابسا .. ثم نظر إلى الساعة وزفر " نصف ساعة فقط !! رغم أنني لم انم الليل كله ! "
    نظر إلى مينهو ليراه نائما بعمق .. لذا نهض بهدوء وتوجه إلى الحمام ..
    خلع ثيابه ووقف تحت الماء مغمضا عينيه ..
    ثم فتحها بهدوء وهو يفكر "غيرة ؟ .. أنا أغار ؟؟ .. من هنري ؟!!! .. لكن رؤيتهما يضحكان ويتلامسان ويتعانقان ! أليس مبالغ فيه جدا !!!!! .. قد يكون إنهاء الأمر معها صعبا لكنه الأفضل .. لن أعود إليها مهما كانت الأسباب لذا لتواعد هنري بالقدر الذي يريدانه !! "
    نظر إلى الباب وتابع " كيبوم هيونغ رآني .. ماذا سأقول له ؟ .. أنا خجل من إخبارهم أنها غيرة !!!! .. كما أنني أخفيت أمر علاقتنا سرا أيضا .. ألن يغضبوا مني الآن إن علموا ! "
    طرقات هادئة على الباب تبعها صوت مينهو : تيميناا .. أنت بخير ؟
    تيمين : اووه هيونغ .. أنا استحم
    مينهو : لما تقفل الباب ؟
    تيمين : فعلت ؟؟ لم انتبه
    مينهو : لا عليك .. المهم انك بخير ... سأطلب لنا وجبة خفيفة لذا أسرع باستحمامك لنتناولها ساخنة

    خرج مينهو من الغرفة وسحب هاتفه معه .. ثم اتصل بمطعم قريب ليطلب لهم شيئا خفيفا قبل العشاء ..
    فتح التلفاز وجلس أمامه يقلب في المحطات .. حتى وصل إلى محطة فيها مقابلة مع ليتوك ..
    المذيع : ليتوك شي .. أنت هنا نيابة عن كل من هيتشول وهان .. لذا نتوقع منك الكثير !
    ليتوك مازحا وهو يقف : اعتقد أن علي الهرب إذن !!!
    المذيع : لا لا .. في هذا الاستديو هناك أمران محرمان .. الهرب والكذب
    ليتوك : اجل اجل
    المذيع : أولا الجمهور يريد أن يعرف أين كيم هيتشول وهان كينج و كيم كيبوم ؟
    ليتوك : هيتشول وهان في إجازة .. اعتقد أنكم ترون تحديثات هيتشول المستمرة في نيويورك ... أما كيبوم ...
    المذيع مقاطعا : إجازتهم طويلة جدا ! أهي حقا إجازة أم إبعاد من الفرقة ؟
    ليتوك : إنها مجرد إجازة .. وسيعودون قريبا جدا
    المذيع : كيبوم ؟
    ليتوك ينظر للكاميرا : كيبووما خاصتنا كان في تايوان لعدة أشهر ليصور مسلسلا من 80 حلقة لكنه سيعود قريبا أيضا إلى أنشطته مع الفرقة .. أرجوكم ادعموه
    المذيع : اممممم .. هناك الكثير من الإشاعات والأخبار حول فناني شركتكم .. لنتحدث أولا عن حادث انفجار السيارة
    ليتوك : انه حادث مؤلم .. في الحقيقة تلك السيارة كانت ستقل هنري وجومي .. لكن لسبب ما أجلا ذهابهما وعادت السيارة إلى الشركة لتنفجر في الطريق !
    المذيع : تقارير الشرطة أثبتت وجود تلاعب في خزان الوقود
    ليتوك : ليس تلاعبا ! انه مجرد حادث .. والحوادث تحدث دائما .. هذا الأمر مؤلم لنا حين نتذكره لذا أرجو من المتابعين الذي يسمعونني الآن أن لا يصدقوا الإشاعات فالأمر كله حادث مؤلم لا غير
    المذيع : أخبرنا بشيء جديد ليتوك شي ! أنت تكرر علينا ما نقرأه في الصحف فقط !

    "ليتوك هيونغ ؟" قالها تيمين الذي خرج وشعره مبلل ينظر إلى التلفاز ..
    مينهو : اجل .. انه بديل لهيتشول وهان في هذا اللقاء
    تيمين : أهو لقاء مباشر ؟
    مينهو : لا .. إنها الإعادة
    جلس تيمين بجواره ينظر معه .. إلى أن لاحظ مينهو شعره المبلل ..
    مينهو : جفف شعرك أولا تيمينا .. قد تبرد
    تيمين وعينيه على التلفاز : لا تقلق هيونغ الجو ليس باردا
    نهض مينهو قائلا : أنت عنيد !
    ثم عاد حاملا منشفة صغيرة وضعها على رأس الأصغر ..
    تيمين نظر إليه مبتسما : شكرا لك
    وعادا ينظران إلى التلفاز ..
    حينها سأل المذيع : لنخرج من الحوادث المؤلمة إذن إلى الحب ! ما قصة مواعدة هنري لاو و كانغ سولغي ؟ أهو حب سابق قد كشف للعلن ؟
    اشتدت قبضة تيمين على ركبته حين قال ليتوك : اجل .. انه حب قديم قررت الشركة أن تعلنه
    المذيع : خوفا من الفضائح ؟
    ليتوك : لا .. بل لأعطائهما الحرية في المواعدة بما إن كلاهما متأكد من مشاعره

    مينهو : يااا .. تيميناا ما بك ؟
    تيمين الذي انتبه : ماذا ؟
    مينهو بقلق يتفحص وجهه : لما تشد قبضتك هكذا !!! أين تتألم ؟!
    تيمين ابتسم : لا أتألم هيونغ
    مينهو : كاذب لقد رأيتك !
    تيمين وقف : انظر أنا بخير
    صمت مينهو وبقي ينظر إلى وجه الآخر .. ثم قال : أنت سيء في إخفاء شيء عنا .. لذا تحدث معنا قبل أن نستجوبك !
    تيمين : لا اخفي عنكم .....
    قاطعه مينهو وهو يقف : أنا لا أريد منك ردا .. أنا أنصحك فقط !
    تيمين : لكنني حقا لا اخفي شيئا !!
    مينهو وهو يقترب منه : توقف عن الكذب تيميناا .. كي أخبرنا بما رآه البارحة لذا كن مستعدا للإجابة عن كل أسئلتهم حين يعودون !



    في الشركة ..
    جلس الأعضاء على شكل حلقة على أرضية غرفة تدريباتهم ..
    ليتوك : سأوزع عليكم الآن أوراق كلمات الأغاني المقترحة لألبومنا القادم .. اقرؤوها بعناية وأعطوني ملاحظاتكم ..
    ما إن بدأ القراءة حتى اهتز هاتفه معلنا وصول رسالة إليه ..
    فتحها وابتسم حين رأى أنها من ري جين
    "اشتقت لك"
    ترك الأوراق وأجاب "أنا أيضا .. أريد قبلة أخرى"
    جاءه الرد "لا واحدة في اليوم تكفي .. قد تدمن إن زادت الجرعة"
    أجاب "لقد أدمنتها بالفعل !"
    ليتوك الذي لاحظه ابتسم للحظة .. ثم أخفى ابتسامته قائلا بحزم : شيونااا .. نحن نعمل الآن !
    شيون ترك هاتفه بسرعة : اجل اجل هيونغ ..
    في الجهة الأخرى اهتز هاتف ييسونغ أيضا !!
    فنظر إلى الهاتف ليرى رسالة ري جين له " كيف هي صحتك اليوم ؟ هل زال الألم في أسفل بطنك ؟"
    ترك الأوراق وأجاب " اليوم أفضل .. لكن الألم لم يذهب بشكل كامل .. ألا يوجد دواء آخر ؟ "
    جاءه الرد " تعال إلى المشفى غدا .. سنجري فحوصات أكثر دقة "
    أجاب " حسنا .. هل يمكنني أن أسألك سؤالا شخصيا ؟"
    أرسلها بتردد .. وتوتر حتى جاءه الرد " بالطبع .. ما لم يكن السؤال كم عمرك أو كم وزنك ! "
    ابتسم بهدوء وأجاب " هل تواعدين هذه الفترة ؟ "

    رأت سؤاله وترددت في الإجابة .. هل أخبرهم شيون عنها أم لم يفعل !!!!!
    قررت الرد بالنفي وأرسلت " لا .. لا أواعد "

    ابتسم بسعادة حين رأى الرد ولاحظه ليتوك أيضا ..
    ليتوك : جونغ ووناااا .. نحن نعمل !!!!!



    في المساء ..
    عاد أعضاء شايني إلى مسكنهم متعبين ..
    ليجدوا مينهو جالسا لوحده في غرفة الجلوس ..
    أونيو : تيمين ما زال نائما ؟
    مينهو : لا .. لقد خرج قبل نصف ساعة
    جونغهيون : إلى أين ؟!!!
    مينهو : اتصل به هنري للقائه
    أونيو : هنري سوبر جونيور ؟
    مينهو : اجل .. لم يخبرني ما السبب لكنه كان يبدو غاضبا جدا
    كي : هل سبب بكائه البارحة هو شجار أو ما شابه ؟!!!
    اونيو خلع معطفه قائلا : سنعرف كل شيء عندما يعود إلى المسكن !



    في حديقة قريبة من مسكن شايني ..
    جلس الاثنان متنكران بجوار بعضهما على مقعد خشبي ..
    " هل جننت !!!" قالها بصراخ حين أغضبته كلمات تيمين الهادئة !
    تيمين : لا .. لم اجن لكنني حر !! .. لم اعد أريد إكمال هذه العلاقة
    هنري : ماذا عنها ؟
    تيمين ببلاهة أغضبت هنري أكثر : ماذا عنها ؟؟
    هنري : تيمينااا .. لا تفقدني أعصابي !! .. أخبرناك ان الذي يحدث بيننا مجرد تمثيل !!
    تيمين : لم يبدو لي تمثيلا .. كنتما على وفاق تام
    هنري : نحن صديقان لا أكثر
    تيمين ابتسم بسخرية : اجل .. مجرد صديقان ! لذا هرعت لإخبارك مباشرة بانفصالنا
    هنري كاد أن يضربه على وجهه
    لكنه نهض وسار بعيدا عنه قليلا .. ثم قال وهو يعطيه ظهره : كما تشاء .. نحن حبيبان .. يناسبك هذا ؟
    تيمين : ..........
    هنري : منذ اليوم سأبدأ علاقة جدية بها .. لذا إياك أن تزعجها بعد هذه اللحظة !!



    عاد إلى المسكن وهو على يقين بأنهم ينتظرونه ..
    سحب نفسا عميقا استعدادا للمواجهة .. ثم فتح الباب ودخل
    وكما توقع فقد كان الأربعة على مائدة العشاء ينتظرونه ..
    اونيو : تعال .. وضعنا الطعام للتو
    تيمين خلع معطفه ووشاحه وجلس في مكانه المخصص له ..
    جونغهيون : كيف تشعر الآن ؟
    تيمين دون أن يبتسم : بخير .. لا اشعر بأي دوار الآن
    مينهو : ماذا أراد منك هنري ؟
    تيمين عاد إليه غضبه : لا شيء مهم
    اونيو ينظر إلى وجهه مباشرة قائلا : لكنك تبدو غاضبا .. ما الأمر ؟
    رمى الملعقة من يده بقوة ونهض غاضبا يصرخ : اسألوني مباشرة !!! .. لما اللف والدوران ؟ لمممما ؟؟؟
    جونغهيون رمى الملعقة أيضا بغضب .. وكاد أن يتحدث إلا أن يد اونيو أمسكت يده بسرعة فصمت !
    كي : ما بك تيمين ؟؟ الأمر لا يحتاج كل هذا الغضب !!
    تيمين : بلى ! تنظرون إلي دوما كالطفل الصغير الذي يجب أن تتعاملوا معه بلطف ! أنا لم اعد طفلا !!
    مينهو وقف وبهدوء قال : لما تصرخ ؟ اهدأ
    تيمين : تريدون معرفة ما يجري أليس كذلك ؟
    اونيو الجالس بصمت حتى الآن نهض .. وتوجه إليه بهدوء حتى ووقف أمامه : اجل .. ماذا يجري ؟
    تيمين : كنت أواعد سولغي منذ أشهر .. وحين رأيت المقاطع المنتشرة لها مع حبيبها الجديد قطعت علاقتنا
    نظر جونغهيون ومينهو وكي إلى بعضهم .. بينما لم يبعد اونيو نظره عن تيمين
    اونيو : تعلم أنها أوامر من الشركة .. هنري وسولغي لا يد لهما فيها
    تيمين : لكنهما بدا حميميين معا جدا ! بشكل لا يمكن لعقلي تحمله
    مينهو : يااا .. هل جننت ! إنهما صديقان !!!
    تيمين : الأمر لم يعد يهمني ! لذا رجاءا لا تقولوا لي شيئا عنهما بعد الآن !!
    جونغهيون : وأين نحن من كل هذا ؟ واعدتها عدة أشهر لما لم تخبرنا ؟
    تيمين : أردت إخباركم لكن لم يكن هناك وقت مناسب
    كي : هل تحتاج إلى وقت مناسب لتخبرنا انك تواعد !!
    تيمين : انتهى الأمر الآن لذا أرجوكم توقفوا عن ذكره .. هنري أخبرني انه سيواعدها الآن بشكل جدي
    مينهو : هل صدقته ؟ لابد أنك أغضبته ليقول لك شيئا كهذا
    تيمين نظر إليه بصمت .. ثم التف ذاهبا إلى غرفته ...



    بعد مرور أسبوعين !!!
    في مطار سيؤول الدولي !
    وقف الأعضاء جميعا بسعادة وهم غير متخفين .. لابد أن يستقبلا هيتشول وهان في المطار مع وجود الصحافة لإلغاء كل الإشاعات التي تحدثت عن خروجهما من الفرقة !
    هنري بسعادة : أخيرا سيتجمع الأعضاء من جديد !
    كانغ ان : هيوووك توقف عن النظر إلى الصحفيين سيبدو الأمر تمثيلا !
    انهيوك : لكنهم كثيرون جدا ! أنا أعدهم
    دونغهي : ههههههههههههههههههه .. توقف عن العد هيوكي تبدو كطفل صغير
    شيون : هيونغ .. هل تأكدت من إخبار المدير جونغ بعودتهم
    ليتوك : أخبرته أن مشكلتهم قد حلت .. لكنه لم يظهر أي مشاعر !!
    شيون : لابد أنه بسبب وضع الشركة
    ليتوك : أنا قلق حقا شيوونا .. الديون تتراكم والمالك الجديد لا يفعل أي شيء لإنقاذها
    ييسونغ : وصلت الرحلة .. انظروا الناس يدخلون !!
    وقف حراس الأمن صفا أمام المعجبين ليمنعوهم من إثارة الضجة ..
    اقترب احد حراس الأمن من الفتاة القريبة المتنكرة جيدا قائلا لها : عودي إلى الخلف !!
    ليقف بينهما برونو بعينين حادتين قائلا بالانجليزية : إنها ليست معجبة ! هي تنتظر مسافرين أجانب وأنت لا تريد التورط في الأمر بالتأكيد !!
    تراجع حارس الأمن حين رأى أنهم أجانب ..
    آشلي : شكرا لك برونو !
    برونو : لا عليك
    خرج هيتشول وقد قص شعره ليعود إلى مظهره الوسيم .. وهو يرتدي بنطالا اسودا وقميصا احمر .. بينما هان يرتدي جينزا ازرقا وقميصا ابيض ..
    لوح الأعضاء لهما وتوقف هيتشول بعيدا وهو يغني بصوت عال جدا : do you wanna build a snow man
    هان تركه دون أن يبدي أي انتباه لما يفعل .. فقد اعتاد على جنونه .. وأسرع باحتضان شيون قبل الجميع قائلا له في أذنه : شكرا لك .. شيونا
    تعانق الجميع بسعادة وفلاشات كاميرات الصحفيين لم تتوقف ..
    حين وصل هان إلى كانغ ان ضربه الأخير بقوة على معدته ..
    انحنى هان من الألم بينما أسرع كانغ ان ليحتضنه مانعا إياه من السقوط ..
    كانغ ان : تعتقد أنني نسيت وعدي لك ؟
    هان : آلمتني ! هههههههههههههههههههههههههههههههه
    هيتشول بعد أن عانق الجميع بدأ ينظر إلى المكان بحثا عنها ..
    كيبوم : هيونغ .. أتبحث عن شخص ما ؟؟
    هيتشول مد يده ليبعثر شعره : ايييقوووو .. هذا الطفل الصغير لاحظني
    جومي : عن من تبحث ؟!!!
    هيتشول : لا احد ! أنا امزح فقط
    حين غفلوا عنه ثانية عاد ليبحث مجددا إلى أن لمح برونو واقف كعادته عابسا !
    ورأى الفتاة التي بجواره فابتسم وأكمل أحاديثه مع الجميع ..

    خرجوا من المطار متوجهين إلى المسكن في سيارة الشركة الكبيرة التي تسعهم جميعا .. بينما تولى سونغمين القيادة .. فما يدور بينهم هنا لا يجب أن يسمعه أي شخص خارج الفرقة ..
    هان : وهكذا انتهت فترة علاجي بصعوبة
    ليتوك : المهم انك بخير الآن .. انسى كل شيء حدث
    شيون : لدي سؤالآن لكما !!
    هيتشول : بدأ التحقيق !!
    شيون : إياكما أن تتهربا من الإجابات !
    دونغهي : لن يفعلا شيوونا .. اشعر بالفضول أخبرنا
    شيون : الأول .. من الذي دفع تكاليف المشفى كاملة وأعاد لنا نقودنا ؟
    هيتشول وهان نظرا إلى بعضهما مستغربين : عما تتحدث ؟!!!
    شيون : هذا الصباح تم إرسال فواتير المشفى إلى شركة أبي وقد دفع احدهم كل المبالغ !!
    هيتشول : لا اعلم عما تتحدث شيونا !!
    شيون : كفاكما كذبا !! .. صديقي الممرض هناك أخبرني أن فتاة ما كانت تأتي لزيارتكم .. وأنها هي من دفع كل شيء !
    ليتوك عاقدا حاجبيه : فتاة !!!!
    هان : آآآه .. تقصد آشلي !
    فتح هيتشول عينيه متفاجئا من غباء هان الذي سيفضح أمرها !!
    شيون : آشلي ؟ آشلي إي ويست !!!
    هيتشول وهان بتعجب : تعرفها ؟!!!!!!!
    شيون : إنها مالكة شركتنا الجديدة .. من تكون ؟
    الأعضاء تفاجؤوا مما يقال هنا !!
    شيندونغ : لحظة لحظة .. من آشلي ؟
    ييسونغ : ألم يعد جاد مالك شركتنا ؟
    ريووك : متى علمتم بالأمر ؟
    شيون : اهدؤوا لأفهم أولا .. هل آشلي هذه هي من دفعت مصاريف العلاج كاملة !!!!
    هان الذي وجد فكرة جيدة : اجل .. جاءت وأخبرتنا أنها مالكة الشركة الجديدة .. وان المدير جونغ أخبرها بأمرنا .. لذا جاءت لرؤيتنا ولكن لم تخبرنا أي شيء عن المصاريف !




    في طريق عودتها إلى المنزل ..
    اتصل بها المحقق راف ديلون ..
    آشلي : انه ذاك العجوز !
    أجابت بالفرنسية : سيد ديلون ؟
    راف : آنستي الليدي .. آسف لكل هذا الوقت الذي استغرقته لأرد لك بالنتائج
    آشلي : إنهما أسبوعان فقط سيد ديلون .. ما الجديد ؟
    راف : لقد توصلت إلى ثلاثة أمور مهمة ..
    آشلي أشارت لبرونو بيدها ليوقف السيارة .. ثم قالت وهي تستمع بحرص : تكلم الآن
    راف : الأول .. هناك محقق آخر كوري يبحث في الأمر .. وقد استأجره رجل يدعى تشوي شيون
    ابتسمت آشلي قائلة في نفسها "لطالما كان أهلا للثقة .. هو دوما أول من يتحرك ليحل المشاكل "
    راف : الأمر الثاني أنني وجدت المكان الذين يجتمعون فيه العصابة .. المكونة من خمس فتيات صينيات يقودهم رجل
    آشلي رافعة حاجبها بتعجب : عصابة فتيات إذن !! من هو الرجل ؟
    راف : انه شخص كان يملك شركة اس أم للترفيه .. لي سومان
    فتحت آشلي فمها متفاجئة "لقد اتضح كل شيء الآن !!!"




    في المساء ..
    في غرفة شيون ....
    كان هيتشول مستلقيا على السرير .. بينما يجلس شيون على المكتب ..
    هيتشول : هل وعدتها بالزواج ؟!!!!!
    شيون : اجل هيونغ .. أنا أحبها جدا .. ولا اعتقد أنني سأجد فتاة مثلها !
    هيتشول : شيوونا .. لا تندفع بعواطفك هكذا .. ربما لأنها المرة الأولى التي تواعد بها تشعر انك واثق من مشاعرك .. لكن الأمر سيختلف إن ...
    شيون قاطعه : صدقني أنا متأكد هيونغ .. أريد أن نمسك فقط بالمجرمين الذين يحاولون إيذاءنا .. بعدها سأقدمها لكم ولعائلتي وسأواعدها رسميا
    هيتشول : ماذا تعمل ؟
    شيون : لن أخبرك أي شيء عنها الآن !
    هيتشول : ياااا .. أنت تثير فضولي حقا !!
    شيون :هههههههههههههههههههههههههههه.. ماذا عنك هيونغ ؟ .. ماذا حدث في أمريكا ؟
    هيتشول : هل تعتقد أنني ذهبت لألعب ؟
    قبل ان يجيب شيون كان هاتف هيتشول يرن .. رأى اسم المتصل ثم أسرع بالجلوس قائلا : شيونا اخرج !!
    شيون : إنها غرفتي هيونغ !!!
    هيتشول : اخرج اخرج
    شيون : ههههههههههههههههه .. ويقول انه لم يذهب ليلعب !
    خرج شيون مغلقا الباب وراءه .. فأسرع هيتشول بالرد : ايلينا ؟
    آشلي : انه آشلي الآن !
    هيتشول : آشششلي كما تريدين .. كيف أحوالك ؟
    آشلي : بخير .. هيتشول لا وقت لكل هذا .. احتاج مساعدتك !
    هيتشول : في ماذا ؟
    آشلي : حان الوقت لأظهر نفسي !
    هيتشول : لماذا ؟!!
    آشلي : لأنني عرفت من وراء كل المؤامرات التي حدثت !
    هيتشول : ههههههههههههههههههههه .. أنتي مذهلة !!!
    آشلي : لا وقت لهذا .. سأموت شوقا لرؤيتهم .. اجمعهم حتى آتي الآن
    هيتشول : الآن !!!!!
    آشلي بتردد : سيتفاجئون جدا أليس كذلك ؟ تبدو فكرة سيئة !
    هيتشول : لا لا لا .. بل إنها فكرة عظيمة !! تعالي لم اضحك منذ وقت طويل جدا
    آشلي بقلق : تشولا .. أنت متأكد ؟
    هيتشول : بالتأكيد .. تعالي حالا !!


    نهاية البارت :LA: :LA:
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-04-23, 2:29 am

    اوووووووووني يا ويلي البارت جد رووووووعة يعطيكي العافية ككككككككككك وأخيرااا رح يجتمعو اسا اسا يلا اوني نزلي البارت انا قاعدة ع نارر لا تتاخري علينا
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-04-23, 7:42 pm

    اوني لا تتأخري علينا الرواية بتجنن كل تفكيري فيها
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-24, 8:07 am

    حبيباتي ردودكم أسعدتني :H: :H: :$$:
    إلهي ما انحرم من طلتكم سا

    البارت الحادي عشر ,,,
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-24, 8:29 am

    ||| البارت الحادي عشر |||



    آشلي بتردد : سيتفاجئون جدا أليس كذلك ؟ تبدو فكرة سيئة !
    هيتشول : لا لا لا .. بل إنها فكرة عظيمة !! تعالي لم اضحك منذ وقت طويل جدا
    آشلي بقلق : تشولا .. أنت متأكد ؟
    هيتشول : بالتأكيد .. تعالي حالا !!

    أغلق الاتصال ثم فرك يديه بحماس وصرخ : حان وقت المرح !!!
    فتح الباب ليجد شيون وليتوك يتهامسان في غرفة الجلوس ..
    هيتشول : أين دونغهي وهان ؟
    شيون : كل منهما في غرفته
    هيتشول : اتصلا بالشقتين الآخرتين .. وليأتي الجميع إلى هنا .. الجميع هل فهمتما ؟ انه أمر ضروري جدا
    ليتوك بقلق : مشكلة جديدة ؟!!
    هيتشول : لا .. بل مفاجأة سارة لن تتوقعوها !!!!
    بعد عشر دقائق .. كان الجميع يجلسون بفضول ..
    كيوهيون : يااا .. هينيم ماذا يحدث ؟
    هيتشول : انتظر قليلا وستعلم !
    هان نهض إلى هيتشول الواقف وهمس له : تشولا ماذا يحدث ؟
    هيتشول بنفس الهمس : آشلي ستأتي بعد قليل
    هان : حقا !! .. يااا تشولا هل جننت ؟!!
    هيتشول : ماذا ؟
    هان : يجب أن نمهد لهم أولا .. انه ليس أمرا بسيطا !!!
    هيتشول بعد تفكير : معك حق !
    التف إلى الجميع : يا أطفال ! مالكة الشركة الجديدة آشلي ستأتي لمقابلتكم الآن
    هان ضرب رأسه : تشوووولا ليس هكذا !!!!!
    هيتشول : اصمت هان
    لم يصمت هان فقط ! بل الجميع صمتوا وهم يسمعون صوت رمز الباب يدخل !!
    أسرع هيتشول ونظرة خبيثة على وجهه بفتح الكاميرا من هاتفه وأخذ يسجل ما يحدث !
    دخلت آشلي .. خلفها برونو الذي لم يرد تركها وحيدة ..
    حين دخلت ورأتهم ورأوها .. .
    فتح الأعضاء أعينهم وأفواههم بدهشة لا تصفها الكلمات !!!
    قالت بمرح لتحاول كبح المشاعر التي اجتاحتها : لم تغيروا رمز الباب حتى الآن ؟
    برونو اتكأ على الجدار ينظر إليهم فقط ..
    ليتوك : ايلينا !!!
    وقف بعضهم بينما بقي البعض الآخر عاجزا عن الوقوف !!!
    آشلي وهي تضحك وبصوت يقاوم البكاء : أنا لست شبحا .. فلا تسألوا عن هذا !!! .. أنا حية لم أمت .. إنها ... قصة ..... طويلة ... وأنا ...
    ثم بدأت دموعها تسيل فصمتت ..
    دونغهي : أنتي ايلينا حقا ؟
    هزت رأسها وهي تبكي
    ليتوك اقترب منها ولمس وجهها بيديه ثم تركها ليفرك عينيه !!
    ظن للحظة انه يحلم .. لكن الألم الذي بدأ يهاجم رأسه يخبره أنه الواقع !!!
    تقدم دونغهي حتى وصل أمامها ثم انفجر باكيا : إنها أنتي حقا !!
    آشلي ضحكت رغم بكائها وعانقته بقوة
    نهض الجميع ليلتفوا حولهم غير مصدقين !!
    شيون : كيف ؟ كيف ؟ أنتي ميتة !!!
    آشلي تركت دونغهي وعانقته : إنها قصة طويلة شيوناا
    كانغ ان : لكننا دفنناك بأيدينا !!!
    تركت شيون وعانقته قائلة : كان جسدا آخر .. ستفهمون كل شيء حين تفكرون أن عائلتي وراء كل شيء !
    ليتوك : لكن .. حالتك كانت ....
    قاطعته وهي تحتضنه وتقاوم دموعها : خطيرة اعلم .. لقد زرعوا أعضائي المتضررة واستطعت العيش بأعجوبة !
    بعد حفلة البكاء والعناق .. هدأ الجميع وجلسوا بينما بقي برونو واقفا مكانه
    سونغمين : ايلينا من هذا ؟
    آشلي : انه حارسي الشخصي .. وصديقي برونو
    انهيوك : دعيه يجلس لما هو واقف !
    هيتشول : دعوه دعوه .. لن يستمع إلى احد منكم وسيبقى واقفا .. هذا الصنم ذو العينين الغائرتين !!!
    ابتسمت آشلي ومسحت ما بقي من دموعها قائلة : لقد عرفت كل شيء من هيتشول وهان .. وأنا في كوريا منذ أسبوعين أحقق عن المؤامرة التي تحدث
    ليتوك : تحققين بالأمر ؟!!!
    آشلي : اجل .. وعلمت عن محققكم أيضا .. محققي تواصل معه وكشفا كل شيء !
    ييسونغ : محققنا ؟
    شيون : علمتي بأمره إذن ؟
    آشلي : اجل .. وعلمنا أيضا من وراء كل هذا
    دونغهي وانهيوك في وقت واحد : علمتي انه سومان !!!
    الأعضاء : !!!!!!!!!!!!
    آشلي : تعرفان انه هو ؟
    دونغهي : كنا نعلم .. لكن لم نستطع إخبار احد !
    رمى كانغ ان علبة المناديل القريبة عليهما قائلا : تعلمان بالأمر وصامتان !!!!!
    ليتوك : لما لم تخبراني ؟!!
    انهيوك : كيووونا قال لنا انه من الأفضل أن لا نخبرك !
    ليتوك : كيونا !!!
    كيوهيون : هيونغ لم أردك أن تتورط مع سومان أنت تعرف من يكون !!
    شعرت أنهم سيتشاجرون لذا رفعت صوتها قائلة : انتهى الأمر الآن لا تتشاجروا بشأنه
    ليتوك : المدير جونغ يجب أن يعلم !
    آشلي : لا .. لا تخبروه بأي شيء فأنا اشك به أيضا
    شيندونغ : تشكين به ؟!!
    آشلي : اجل .. لا عليكم من هذا كله .. أريد مساعدتكم غدا لتخبروا الجميع بعودتي .. يجب أن أعود للشركة قبل أن تفلس .. كما أنني بدأت اخطط لإيقاع سومان في شر أعماله
    شيون : ماذا ستفعلين ؟
    آشلي : سنقاضيه بالتأكيد !!!
    هنري : أتملكين دليلا على أفعاله ؟
    آشلي : لا .. لكنني سأستعين بشخص ما للحصول على الأدلة
    هيتشول : شخص ما ؟؟؟
    آشلي : اجل !!! .. سنمرح كثيرا
    هان : هل ستكشفين وجهك للصحافة ؟
    آشلي ابتسمت : اجل كتوأم لايلينا بوراك ! .. جاد سيتدبر الأمر
    شيون : توأم ؟
    آشلي : في الحقيقة اسمي الآن آشلي إي ويست .. ايلينا ماتت وانتهى أمرها وقد أصبحت أعيش بهوية جديدة
    كيوهيون : أيمكنك إخبارنا بالقصة كاملة الآن ؟؟؟ أنا لا استوعب أننا نتحدث معك !!!




    اليوم التالي في الشركة ..
    أذاع أعضاء سوبر جونيور الخبر بقدوم توأم ايلينا لشرائها الشركة ... وأنها ستديرها بدلا من المدير جونغ
    الخبر جعل الموظفين بلا استثناء يرقصون فرحا .. فلابد أن تكون آشلي كشقيقتها ايلينا التي أحبها الجميع
    لكن أعضاء الفرق .. تم إخبارهم بحقيقة أن آشلي وايلينا شخص واحد !!
    مما جعل مينهو ينزوي وحيدا وقد اختلطت مشاعره بشكل لا يوصف !!!!!
    تمام الساعة العاشرة اجتمع عدد كبير من الصحفيين المحليين والعالميين أمام مدخل الشركة .. ترقبا لظهور شقيقة ايلينا بوراك !
    وصلت سيارة فخمة سوداء اللون .. لينزل منها برونو ويفتح الباب للفتاة التي خرجت ببذلة سوداء تليق بسيدة أعمال .. شعرها القصير الذي أصبح يغطي رقبتها ونظارتها الشمسية حجبت ملامحها عن الصحفيين الذين ينادونها أملا في أن تلقي لهم كلمة يكتبون منها مقالا .. لكنها لم تلتفت إليهم ..
    دخلت الشركة ليستقبلها المدير جونغ منحنيا ومعه موظفي الشركة الذين انحنوا احتراما ..
    خلعت نظارتها الشمسية ثم قالت : شكرا لك .. واقدر لكم هذا الاستقبال الكبير لي !
    تهامسوا "تملك نفس صوت ايلينا !!!"
    تقدمت ليلحق بها برونو والمدير جونغ وكبار مدراء الشركة .. بينما يفسح الموظفون مكانا لها للمرور منه
    حين وصلت إلى المصعد التفتت للمدير جونغ قائلة : أين الإدارة ؟
    المدير جونغ : إنها في الطابق الثامن !
    فتح المصعد ليقابلها وجها لوجه مينهو الذي لم ينزل عينيه عنها ولم يقم بأي رد فعل ..
    هي أيضا لم تستطع أن تظهر أي ردة فعل رغم رغبتها بعناقه والاعتذار منه !
    أسرع المدير جونغ قائلا : ابتعد عن الطريق !!
    خرج مارا من جانبها بينما لمس كل منهما جانب الآخر .. لكنهما تجاهلا الأمر وتابعت سيرها إلى داخل المصعد !!!




    ظهرت العناوين في الصحف العالمية ..
    "توأم ايلينا بوراك تظهر في كوريا"
    "آشلي وايلينا وجهان لعملة واحدة"
    "التوأمان ذاتا الجنسيتان المختلفتان"
    "إلى أين سيتجه اقتصاد كوريا بعد ظهور آشلي إي ويست"

    قلب الجرائد وهو يبتسم "ظهورك اشغل العالم .. آشلي"
    حين دخل سراج منحنيا ..
    الدوق : ماذا هناك ؟
    سراج : هناك صحيفة تتحدث عن كون ايلينا عادت إلى قيد الحياة
    الدوق : أخبر جاد سيهتم بأمرها
    سراج : أمرك




    في كوريا ..
    وخلال ساعتين فقط من ظهورها .. قامت بحل 90 % من مشاكل الشركة وديونها .. وكيف لا وهي تملك أموالا متجمدة منذ سنة !
    حين انتهى الاجتماع الخاص وبدأ الموظفون يعملون حسب أوامرها الجديدة ..
    دخلت السكرتيرة يون تحمل أوراقا تحتاج إلى توقيعها ..
    أخذت الأوراق منها مبتسمة .. ووقعتها وهي تشعر بعيني يون تتأملها
    آشلي وعيناها لا تزال على الورق : هل أشبهها لهذه الدرجة ؟!
    يون : اااه عذرا .. اجل تشبهينها جدا
    مدت لها الأوراق بعد أن وقعتها بالتوقيع الجديد الذي لم تعتد عليه بعد قائلة : أرجو أن تحضري لي كوبا من القهوة .. فلدي الكثير من العمل اليوم !
    يون : حاضر !!
    خرجت ليدخل برونو وهو يتذمر بالألمانية : عدتي من اجل هذه الشركة ؟!!! ظننتها كبيرة جدا كشركاتك الأخرى !
    آشلي : إنها أهم الشركات في نظري .. ثم ما الذي تنتظر فعله هنا ؟! عد للمنزل واعتني بوالدتي
    برونو : أنتي وذاك الهيتشول .. كلما رأيتماني قلتما الكلام نفسه !
    آشلي ابتسمت فقط .. ثم عادت إلى الملفات التي بين يديها ..






    " اشعر بالأمان الآن !" قالها كي وهو ينظر إلى الأعضاء بسعادة !
    جونغهيون : معك حق ! بالرغم من أن المفاجأة كانت كبيرة جدا .. أنا لا اصدق الأمر إلى الآن
    اونيو : عائلتها حقا ليست مزحة !
    وبقي الثلاثة يتحدثون .. بينما مينهو صامت يشعر بالضياع ولا يعلم إن كان سعيدا لأنها لم تمت .. أو انه حزين بسبب مشاعره المتخبطة بينها وبين سول هي !
    أما تيمين الذي لا يزال غاضبا التزم الصمت ولم يتكلم .. رغم سعادته بعودتها وان الشركة ستعود إلى ما كانت عليه




    في غرفة التدريبات المجاورة ..
    "ماذا لدينا في جداولنا الآن ؟"
    ليتوك مبتسما وهو يستلقي ليرتاح من تدريب الرقص : لا شيء
    هيتشول : أنا لا امزح !!
    ليتوك : أنا أيضا لا امزح
    هيتشول : ليس هذا ما أخبرتنا به البارحة صباحا !!!!
    ليتوك : هل تعتقد أن الوضع سيبقى كما هو بعد عودة ايلينا ؟
    دونغهي بخوف : هيووونغ ! .. لا تخطئ باسمها أمام احد .. هي آشلي الآن
    ليتوك : ااه صحيح .. لم اعتد على ذلك
    انهيوك : إذن نحن متفرغون !!!
    ييسونغ : حقا ؟
    ريووك : جيد .. سأزور عائلتي فوالدي ليس على ما يرام
    كيوهيون : سأرافقك ريوكااا
    دونغهي : هيوكي لما لا ندعو آشلي للعشاء ؟
    شيون : لا تفعل .. لديها مخططات أخرى
    هيتشول : ما هي ؟
    شيون : انه سر هههههههههههههههههههههه
    هيتشول قفز فوقه ليسقط الاثنان على الأرض ..
    هان : يااااا .. أنتما بخير ؟!!!
    انفجر شيون ضاحكا .. فلحق به هيتشول بالضحك !








    عادت إلى منزلها في المساء .. أو بالأحرى منزل برونو الذي استأجره لهم ..
    لتستقبلها والدتها بالأحضان : كيف كان يومك الأول ؟
    آشلي : متعب .. لكنني سعيدة بعودة حياتي إلى ما كانت عليه
    أمها : رأيت الصحف والأخبار .. الكل يتحدث عنك !
    آشلي : هل تعتقدين أن جدي غاضب ؟
    أمها : هل سيتغير موقفك إن غضب ؟؟
    آشلي : بالطبع لا
    أمها ابتسمت : إذن لا تفكري بالأمر كثيرا .. ألم تري اليوم رجلا جيدا ؟؟
    آشلي : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا تفكري بالأمر أمي .. قلبي دفنته حين دفنت عمر
    أمها : لا تقولي هذا !! الحياة أمامك وأنتي لا زلتي شابة
    آشلي : لا أريد أن أفكر بالأمر الآن .. ماذا عنك أنتي ماذا فعلتي اليوم ؟
    أمها : لقد مللت حقا من التجول في المنزل وقراءة الكتب
    آشلي : لا تقلقي .. سأعرفك على والدات أصدقائي الكوريين ولن تملي أبدا !!
    أمها : أرجو ذلك .. ستنامين ؟
    آشلي : لا .. سأستحم وأبدل ثيابي .. ثم سأخرج في موعد عشاء
    أمها : مع من ؟!!!!!!







    في الشركة .. خرجوا متوجهين إلى مساكنهم ..
    لاحظ اونيو شحوب وجه تيمين فبادر بسؤاله
    "صداع ؟"
    تيمين : لا .. أنا بخير
    كي : تيمينا أين حقيبتك ؟!!
    تيمين ضرب جبهته : اووووه .. نسيتها في غرفة تدريباتنا ! .. اسبقوني إلى السيارة سأعود لأخذها
    اونيو : لا تتأخر
    عاد مسرعا إلى داخل الشركة .. ودخل إلى غرفتهم ثم خرج يحمل الحقيبة ..
    في الوقت الذي خرج فيه أعضاء سوبر جونيور من الغرفة المجاورة !
    انحنى تيمين لهم وحين التقت عيناه بعيني هنري عبس وجهه وتابع سيره مسرعا للخروج ..
    إلى أن امسك انهيوك بيده .. وغادر الأعضاء الباقين المكان ..
    انهيوك : أخبرنا هنري بما جرى بينكما .. لا تكن أحمق تيميناا
    تيمين نظر إلى يد انهيوك الممسكة بذراعه .. ثم قال : انتهى الأمر هيونغ
    انهيوك : جميعنا مررنا بالمواعدات مع زميلاتنا .. وجميعنا اضطررنا للتمثيل !
    تيمين : هيونغ أرجوك .. انتهى الأمر بالنسبة لي !!!
    انهيوك : تيمينااا .. الأمر لا يخصك أو يخص هنري .. سولغي هي الضحية هنا !!!!!
    نفض تيمين يده بغضب وتابع : ماذا تريدني أن افعل ؟ انفصلت عنها بالفعل ولا أريد العودة .. لذا ليفعلا ما يريدان لم يعد يهم !!!
    لاحظ انهيوك ارتجاف فكه السفلي وشحوب وجهه لذا فضل تركه قائلا : جيد .. بما انك مرتاح هكذا اعتقد أن عليك الاستمرار في عنادك
    ثم تركه وذهب قبله للخارج .. ولحق به تيمين متوجها إلى سيارة الأعضاء
    حين صعد إلى السيارة أشار له جونغهيون بالجلوس إلى جواره ..
    جلس وتحركت السيارة ..
    غفى اونيو على كتف كي الذي يستمع للموسيقى .. بينما جلس مينهو في المقعد الأخير يعبث بهاتفه .. ربما يتراسل مع سول هي .. لا اعلم
    أما جونغهيون الجالس بجوار تيمين بقي صامتا وهو يسترق النظر إلى وجه الأصغر بين الفينة والأخرى ..

    وصلوا إلى المسكن ونزل الجميع بهدوء ..
    تيمين للجميع : أنا سأنام لا توقظوني للعشاء
    دخل إلى غرفته وسط صمتهم الذي استمر حتى قال كي : ما مشكلته بالضبط ؟ حزين من الانفصال ؟ أم غاضب منهما ؟ أم نادم ؟
    اونيو وهو يخلع معطفه : لن نفهم منه قبل أن يهدأ
    مينهو : أنا سأتحدث معه
    جونغهيون دون النظر إلى وجوههم : هل تعتقد أن حالك أفضل منه ؟
    مينهو : .....................................
    اونيو : جونغهيونااا .. لنتحدث في هذا لاحقا
    جونغهيون رفع رأسه لمينهو : لما لاحقا ؟ انه هنا وليس غاضبا كالطفل في الداخل !
    مينهو جلس : ما الذي تريد معرفته ؟
    جونغهيون : لم تبدو بخير اليوم .. لما ؟
    مينهو : عودتها فاجأتني .. لكن إن كنتم تظنون أنها ستشتت مشاعري اتجاه سول هي فأنتم مخطئون
    صمت الثلاثة .. حينها تابع مينهو : أهناك شيء آخر تريدون الاستفسار عنه ؟
    اونيو : لا .. جيد انك تفكر هكذا
    ابتسم لهم مينهو بطريقة بدت لهم زائفة .. ثم حمل حقيبة ظهره ومعطفه ودخل إلى الغرفة !
    نظر إلى تيمين المستلقي ينظر إليه : ألن تستحم قبل النوم ؟
    تيمين : لا .. هل أنت بخير ؟
    ابتسم مينهو قائلا : سأدخل لاستحم وحين اخرج سأخبرك بما يجول بداخلي .. لذا انتظرني ولا تنم
    تيمين : سأنتظر
    حمل مينهو ما يحتاجه للاستحمام وملابس مريحة ودخل إلى الحمام ..
    تحت الماء حاول أن لا يفكر بأي شيء فالصداع بدأ بالتطفل على رأسه بالفعل ..
    حينها سمع صوت جرس الباب ..
    " ربما وصل عشاؤنا " تمتم بها وأكمل استحمامه على عجل ..
    جفف جسده ثم ارتدى ثيابه وخرج .. ليجد تيمين لا يزال بنفس وضعيته لم يتحرك
    مينهو : ما دمت مستيقظا لنتعشى أولا .. ثم نتحدث
    تيمين : لست جائعا
    مينهو : لكن وجهك شاحب .. لا أريدك أن تمرض مجددا
    تيمين : أنا .............
    قطع حديثه طرقات على الباب .. فنظر كل منهما للآخر بتعجب ! .. إذ أن لا احد منهم يطرق بابا في هذا المنزل !
    فتح مينهو الباب ليفتح عينيه متفاجئا ..
    "آسفة لقدومي دون موعد" قالتها وهي تبتسم
    نهض تيمين بسرعة متجاوزا مينهو الذي لم يتحرك .. ثم احتضنها قائلا : نوووونا !!!!!!!!! لم استطع معانقتك في الشركة ! كيف حدث كل هذا معك !!!!
    بادلته العناق بقوة وهي تمسح على ظهره : اشتقت لك جدا .. اشتقت لكلمة نونا منك أيضا .. لم اعلم أنني أحبكم بهذا القدر حتى ابتعدت عنكم !!
    تيمين : المهم انك هنا الآن .. لقد سمعنا قصتك كاملة من انهيوك ودونغهي .. شكرا لعودتك
    ابتعد عنها فأسرعت لتلف يديها حول خصر مينهو الطويل : اشتقت لك أيضا .. أيها الصديق الوفي
    مينهو بادلها العناق وهو يهمس : كنتي ذاك الشبح إذن .. شكرا لعودتك
    ابتعدت عنه قائلة بمرح : أحضرت معي الدجاج المقلي والمشروب .. لنتعشى معا ونسهر كل الليل
    تيمين : أنتي تشربين الآن ؟
    آشلي : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لا .. أحضرت لي مشروبا غازيا !
    اجتمعوا حول طاولة الطعام .. وقد سحبوا لها كرسي المكتب من غرفة اونيو
    آشلي : لا اصدق أنني اجتمع معكم من جديد ! في الشركة اليوم لم استطع معانقة أي منكم .. لقد كان تمثيل دور الباردة صعبا جدا !!
    جونغهيون : يجب أن تكوني حذرة جدا من كشف هويتك
    آشلي : لا تقلق .. كل القيود التي كانت تكبل ايلينا ستتحرر منها آشلي
    في لحظة صمت سألت مينهو بمرح : سمعت انك تواعد !!
    مينهو ابتسم وهو يتفحص ملامحها : اجل .. إنها ليست مشهورة .. لكن عائلاتنا أصدقاء منذ فترة طويلة
    آشلي مبتسمة بصدق واضح : أتمنى لك السعادة فأنت تستحقها
    مينهو : شكرا لك .. ماذا عنك ؟
    آشلي نظرت إلى كأس العصير في يدها : هو ما زال حي في قلبي .. لا اعتقد انه سيموت أبدا
    تيمين : يجب أن تفتحي قلبك مجددا
    نظرت إليه بجدية : وجه الكلام هذا لنفسك تيمين .. سولغي أخبرتني بكل شيء
    صمت وكأنه لم يسمع .. لذا تابعت : ألغيت أمر مواعدتهما العلنية .. لا تقسو عليها فهي عزيزة علي كما أنت تماما
    تيمين بهدوء : هنري سيواعدها
    آشلي : هنري لديه فتاة بالفعل .. لكنها لم تتخلى عنه حتى مع مواعدته لسولغي
    نظر إليها بعدم تصديق ..
    قرأت في عينيه سؤالا .. " لماذا ؟ "
    فأجابت فورا : لأنها تثق به








    اليوم التالي ..
    في الشركة
    دخلت إليها السكرتيرة يون تحمل الأوراق والملفات ..
    آشلي : شكرا لك .. ضعيها هناك
    يون : تريدين شيئا آخر ؟
    آشلي : ألم يأتي المدير جونغ ؟
    يون : لا .. لم استطع الاتصال به أيضا
    آشلي : لا بأس .. تابعي عملك ولا تشغلي بالك به
    يون : حاضر .. مرافقك السيد الغريب في الخارج يريد الدخول
    آشلي : السيد الغريب ؟
    يون بخجل : رفض أن يخبرني باسمه !
    آشلي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا بأس دعيه يدخل !
    خرجت يون ليدخل السيد الغريب وهو يتذمر كعادته بالألمانية : أيجب أن استأذن كل مرة أريد الدخول فيها إلى هنا !!!!!
    آشلي : لما أتيت تاركا والدتي وحيدة ؟
    برونو : جئت لإعطائك هذا
    مد يده بورقة صغيرة ثم تابع : أرسلها اللورد جاد للتو
    آشلي نظرت للرقم المدون على الورقة ثم تابعت : أخيرا وجدنا رقمه !
    تركت كل شيء من يدها وأخرجت هاتفها لتتصل بالرقم .. بينما وقف برونو خلفها لينظر إلى الخارج من الواجهة الزجاجية للمكتب ..
    جاءها صوته بالانجليزية : hello
    أجابت بالكورية : اعتقد انك تتحدث بهذه اللغة
    أجاب : oh .. my .. god .. ثم تابع بالكورية الغير رسمية : أنتي حية بالفعل !
    آشلي : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ليس تماما !!! .. لما الوصول إليك صعب هكذا ؟!!!
    أجاب : أنا جاسوس .. لست رجل أعمال لأكون ظاهرا للعلن
    آشلي بجدية : احتاج مساعدتك للتجسس على احدهم
    أجاب : تعلمين أن هذا سيكلفك الكثير ؟
    آشلي : اعلم
    أجاب : من الهدف إذن ؟
    آشلي : رجل أعمال سابق يقود عصابة صغيرة
    أجاب : هه .. ظننته شيئا كبيرا !! لا تقحميني في أشياء تافهة
    آشلي ابتسمت : لم تنسى شجارنا الأخير أليس كذلك ؟
    أجاب : كان ذلك قبل أعوام فلا تذكريه !!
    آشلي : أريدك أن تقوم بهذا من اجلي .. سأدفع لك ضعف ما يدفعه لك جدي
    أجاب : المال لا يكفي ! تعلمين أنني أريد منك شيئا آخر أيضا
    آشلي زفرت بملل : حسنا .. لكن مباراة واحدة فقط !!
    أجاب مبتسما : تكفيني .. وسأهزمك هذه المرة
    آشلي : متى ستأتي إذن ؟
    أجاب : أنا في الفلبين الآن .. سآتي الليلة لذا احرصي على إيجاد مكان مناسب لي
    آشلي : لا تقلق .. أراك في المطار إذن
    أغلقت الهاتف ليسألها برونو : ألم تجدي شخصا آخر لتعتمدي عليه غير هذا الطفيلي ؟
    آشلي : هل تمزح ؟ انه أكثر أفراد العائلة عبقرية في التجسس .. القاتل المأجور والعضو الفلبيني جيمي لاباجو !
    برونو : هل سيبقى معنا في المسكن ؟
    آشلي : لا .. سأبقيه في مسكن سوبر جونيور بسرية








    في المساء ..
    وفي مسكن سوبر جونيور ..
    كان الأعضاء يجلسون مندهشين .. بينما يجلس أمامهم طفل بعمر ال12 عاما ينظر إليهم وهو يبتسم ببراءة !
    ليتوك : يااا .. آشلي هل تقولين أن هذا الطفل هو من سيخلصنا من سومان ؟
    عاد لينظر إلى جيمي الذي ابتسم في وجهه ببراءة ..
    آشلي : اجل .. سيبقى معكم يومان فقط حتى يجمع كل المعلومات عن سومان
    دونغهي : لكنه طفل !!! قد يتأذى !!!!!!
    جيمي نظر إليه خائفا وهو يقول : هل هو شخص مخيف حقا ؟
    هان بعطف : لا تقلق .. لن ندخلك في الأمر
    انهيوك : يااا .. كيف تفعلين ذلك بطفل !! انظري إليه انه خائف !!!!!!!
    آشلي : خائف ؟!!
    بدأت الدموع تتجمع في عينيه : نونا .. هل هو حقا مرعب وخطير ؟!
    آشلي بسخرية : توقف عن التمثيل أنت مقرف !!
    فتح الأعضاء أفواههم حين مسح عينيه وتغيرت نظرته تماما : أنتي مملة حقا !!!! لقد بدأت أمرح للتو على وجوههم القلقة
    كيوهيون : ياااا .. أيها الطفل !!
    جيمي بنظرات باردة : أنا لي اسم أيها العجوز .. جيمي سانت لاو كريس يوري جيرارد باديللا لاباجو
    نظر الأعضاء إلى بعضهم بتعجب !
    رمقهم بنظرة متفحصة ثم وقف يسير نحوهم قائلا : آشلي .. إنهم لا يعجبونني .. لا يمكنني العيش مع الأغبياء تحت سقف واحد فأنا أتحسس منهم !
    هيتشول بغضب : هذا الطفل اللعين !!!
    جيمي دون أن ينظر إليه أشار إلى وجه هيتشول قائلا : خصوصا هذا الصعلوك
    وقف هيتشول غاضبا ينوي ضربه لكن بحركة سريعة تفاداه جيمي ليقف خلفه ثم ضرب ركبة هيتشول من الخلف ليسقط جالسا .. فيما سارع جيمي بإمساك ذراعه يلويها خلف ظهره
    الأعضاء : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هيتشول بألم : أيها الوغد ستكسرها !!!!!
    آشلي : جيمي !!!!!
    رفع يديه عنه وهو مغمض عينيه : هو من بدأ الهجوم
    ثم قال مشيرا على كيوهيون : هذا العجوز يعجبني .. يبدو انه يملك لسانا سليطا لذا أريده أن يرافقني
    كيوهيون : !!!!
    ليتوك : أرجوك كيونا .. يومان فقط !
    تنهد فعلى ما يبدو هو لا يملك خيارا غير التنفيذ !
    دونغهي هامسا لانهيوك : هيووكا .. أغلق بابك جيدا لا اعلم لما اشعر انه قد يقتلكم !!!
    تفرقوا إلى شققهم .. بينما غادر جيمي برفقة كيوهيون ..
    ما إن أضاء كيوهيون الغرفة حتى أسرع جيمي بالاستلقاء على سريره
    كيوهيون : ياااااا .. أين سأنام إذن ؟
    اشار جيمي على الأرض دون أن يتحدث
    كيوهيون بغضب أغلق الإضاءة وأسرع إلى السرير مستلقيا بجواره وهو يعطيه ظهره
    جيمي نظر إليه متعجبا : هل تعلم كم عدد الأشخاص الذين قتلتهم حتى الآن ؟
    كيوهيون : لا اهتم !
    جيمي : اعلم انك قد لا تهتم ولكن أتملك الجرأة لتعطيني ظهرك !!
    كيوهيون : نم مبكرا ولا تزعج الهيونغ فهو متعب
    ابتسم جيمي وهو يردد في نفسه "هذا الفتى ممتع!!!"

    في الصباح استيقظ ريووك ليصنع الحليب لجميع الأعضاء كما اعتاد واعتادوا ..
    خرج من غرفته إلى المطبخ وهو يشعر بالنعاس .. لكن النعاس طار في مهب الريح حين رأى ذاك الطفل المرعب واقف يرتدي قميصا يخص كيوهيون .. وممسكا بهاتف بيد بينما اليد الأخرى تمسك بهاتف آخر يعمل بهما معا في نفس الوقت !
    ريووك الذي شعر بهالة مرعبة تحيط به حاول التراجع إلى غرفته قبل أن ينتبه له ..
    لكن جيمي تكلم : لما نظام التبريد لديكم سيء ؟
    توقف ريووك وأجاب بتردد : انه يعمل بشكل جيد !
    جيمي : هه .. انتم مجموعة من الحمقى ! ألا تشعر بوجوده ؟
    ريووك بخوف : وجود ماذا ؟!
    جيمي : الجسم الغريب الموضوع في نظام تبريدكم !
    ريووك نظر إلى نظام التبريد متعجبا !!
    انزل جيمي هاتفيه وتنهد بصوت عال .. ثم اتجه إلى ريووك الذي تراجع عدة خطوات للخلف حتى اصطدم ظهره بالجدار ..
    جيمي : احملني
    ريووك : ماذا !!!!!!
    جيمي وهو يشير للأعلى : احملني لأخرجه
    حمله ريووك بهدوء .. فطاعة هذا الكائن الصغير واجبة !
    اخرج جيمي جهاز التنصت من فتحة التبريد .. ثم أشار لريووك بإنزاله ..
    مشى بالجهاز عدة خطوات ثم قال : إنها من النوع اليومي .. هناك شخص يدخل منزلكم كل يوم ليغيرها
    ريووك : !!!
    اخرج الشريط منه ثم ابتسم : بدأ الأمر يصبح ممتعا أخيرا !

    فتح كيوهيون عيناه بهدوء ثم نظر خلفه ليجد السرير فارغ ..
    ما إن نهض حتى لعن ذاك القزم الفلبيني وشتمه حين رأى ثيابه كلها مبعثرة على أرضية الغرفة !!!
    غسل وجهه وأسنانه ثم خرج من الغرفة ليقابله ريووك بوجه شاحب : كيوونا .. كن حذرا !!
    كيوهيون : من ماذا ؟!!
    ريووك رفع بشاشة هاتفه إلى مستوى وجه كيوهيون .. ليقرأ كيوهيون أمر ليتوك بتفريغ جدوله ليومين حتى يكون مرافقا لجيمي !!







    بعد ساعة .. وفي غرفة تدريباتهم بالشركة ...
    انهوا التدريب وهم يتحدثون عن جيمي ومدى تعجبهم منه !!
    دونغهي : اعتقد انه ليس طفلا !!
    انهيوك : ماذا يكون إذن ؟
    دونغهي : لا اعلم .. لكن قد يكون رجلا بالغا لكنه قزم !!
    ضحك شيون عليه دون أن يعلق
    انهيوك : لما لا يكون شخصا بالغا لكن عائلته أعطوه عقارا ما يجعله يتقلص !! كذاك الانمي الياباني !
    هيتشول : انه مرعب .. حتى قوته ليست مزحه !! كاد أن يكسر يدي !!!
    هان : أنت من بدأ الهجوم عليه
    ضربه هيتشول على رأسه قائلا : لا داعي لهذا التعليق الآن !
    ليتوك : حين نفكر بأنه عضو من أعضاء عائلتها لا يكون الأمر غريبا جدا !
    كانغ ان : أنت محق .. فهم ابعد ما يكونون عن البشر الطبيعيين !!
    وقف ييسونغ فجأة قائلا : الجو حار .. من يريد مشروبا باردا ؟
    ليتوك مبتسما : احضر للجميع رجاءا !
    ييسونغ : حسنا .. ووكي انهض معي لن استطيع حملها كلها !
    ريووك : لا استطيع .. الرعب الذي عشته في الصباح جعل ساقاي متخدرة إلى الآن
    ييسونغ : ههههههههههههههههههههههههههههه
    نهض شيون : أنا قادم معك هيونغ
    خرج الاثنان من المكان متوجهين إلى الكافيتيريا ..
    ييسونغ : شيونا .. أيمكنني سؤالك عن شيء ما ؟
    شيون : بالطبع .. ماذا ؟
    ييسونغ : تمسك هاتفك كثيرا هذه الأيام .. أهي فتاة ؟




    نهاية البارت ....
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-04-24, 12:04 pm

    الرواية روعة لحتى الان مش قادر اتخيل ولد صغير بهيك شخصية
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-04-24, 12:13 pm

    يا حرام ييسونغ شو رح يصير لما يعرف هنو البنت الي بحبها بتواعد شيون
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-04-25, 12:59 am

    ويلييييبي اووووني البارت بجنننننن واحلى اشي جيمي ككككككككك هسه هاض ولد صغير يلا اوني لا اطولي علينا فايتنغ
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-27, 4:49 pm

    ||| البارت الثاني عشر |||



    خرج الاثنان من المكان متوجهين إلى الكافيتيريا ..
    ييسونغ : شيونا .. أيمكنني سؤالك عن شيء ما ؟
    شيون : بالطبع .. ماذا ؟
    ييسونغ : تمسك هاتفك كثيرا هذه الأيام .. أهي فتاة ؟
    ابتسم شيون قائلا : اجل هيونغ
    ييسونغ : أنا سعيد من أجلك .. في الحقيقة أنا أيضا معجب بالطبيبة التي كانت تعالجني حين تسممت
    شيون : حقا ؟!!!!
    ييسونغ بسعادة : اجل .. أعطتني رقمها لاتصل بها إن احتجت إلى أي شيء
    شيون : وووواه هذا مذهل !!
    ييسونغ بخجل : لم اعترف لها بعد .. لكنني سألتها إن كانت تواعد وأخبرتني انها لا تواعد حاليا
    شيون ربت على كتفه : أنها فرصتك إذن !!
    ييسونغ : أنا سعيد حقا .. إنها المرة الأولى التي اشعر بهذا الشعور .. الفتيات اللاتي كنت أواعدهن سابقا تقربوا مني فقط لأنني مشهور .. لكن هذه الفتاة تعاملني كشخص عادي .. أنا حقا حقا حقا أحبها
    شيون : متى تنوي تقديمها لنا ؟
    ييسونغ بخجل ضحك ثم أجاب : دعني اعترف لها أولا !!!





    في غرفة كيوهيون ..
    جيمي : ألا تملك غير هذه الكتب ؟
    كيوهيون بتعجب : هل أتيت هنا لتعمل أم لتقرأ ؟
    جيمي : هه .. هل تعتقد انني أحمق مثلكم لأقضي وقتي وأنا أقوم بأمر واحد فقط !!
    كيوهيون تأفف وتابع : لا يوجد غير هذه الكتب
    جيمي ترك المكتب ثم أشار على وجه كيوهيون بأصبعه : لنخرج
    كيوهيون بتعجب : إلى أين !!!
    جيمي : خذني إلى آشلي
    كيوهيون : إنها في الشركة الآن تعمل
    جيمي : هناك أمر مهم يجب أن اسألها عنه
    كيوهيون : تحدث معها بالهاتف إذن
    جيمي : انه أمر خطير .. يجب أن يكون وجها لوجه
    كيوهيون : الهي !! ما الذي ورطني معك !!
    جيمي نظر إليه بنظرة باردة
    كيوهيون : ماذا ؟
    جيمي بداخله فكر " انه لا يخاف من نظراتي .. فتى ممتع حقا !!"
    جيمي : خذ معطفك ولنخرج .. سأنتظرك أمام باب الشقة

    وصلوا إلى الشركة ..
    ما إن دخلوا إلى الشركة حتى توجه كيوهيون للمصعد .. لكنه نظر خلفه ليجد جيمي يسلك طريقا آخر ..
    كيوهيون : إلى أين يذهب هذا الأحمق !!!
    لحق به قائلا : يااا .. آشلي ليست هنا إنها في الأعلى !
    جيمي : لكن هناك فتيات جميلات مررن من هنا !
    عقد كيوهيون حاجبيه ثم جلس على ركبته ليصل إلى مستوى جيمي ويهمس له : أخبرني الحقيقة ؟ أنت طفل حقا ؟؟
    جيمي رفع حاجبيه ساخرا ثم سار وراء الفتيات متجاهلا كيوهيون الغاضب !!
    فتح باب غرفة تدريبات جيرلز جينيريشن اللاتي تجمعن حوله فور أن لاحظنه !
    سوني : يا الهي ما ألطفه ؟
    تايون : صغيري هل تهت هنا ؟
    وضع إصبعه في فمه وقال ببراءة : اجل .. هيونغ أضاعني هنا
    ضمته يونا إلى صدرها قائلة : لا تخف .. ما اسم هيونغ ؟
    كيوهيون : ياااا .. أيها ال...
    أشار جيمي بيده إلى كيوهيون : انه هيوووونغ !!
    كيوهيون عض شفته متعجبا من تمثيله المحترف !!
    تايون : كيوونا من هذا الطفل الجميل ؟
    كيوهيون : انه احد أقاربي
    يونا : انه لطيف جدا
    كيوهيون ابتسم : أنتي لم تري شيئا من لطفه بعد !
    جيمي امسك بأصبع تايون قائلا : هذا الهيونغ يخبرني قصصا مرعبة في الليل
    تايون : كيوهيون !! اعلم انك طائش لكن لا تخف الطفل !!
    كيوهيون : ههه ههه ههههههه هههه
    يونا : ما اسمك أيها الصغير ؟
    جيمي : اسمي ..
    قاطعه كيوهيون ساحبا إياه بيده : انه كانغ بيو .. سأذهب فأنا مشغول جدا
    الفتيات : اهتم به .. وداعا كانغ بيووو
    أغلق كيوهيون الباب .. فسحب جيمي يده من يد كيوهيون بسرعة وهو يبتسم ابتسامة جانبية : كانغ بيو ؟
    كيوهيون بغضب : وهل كنت تنوي إخبارهم باسمك الحقيقي ؟!!!!!!!!
    جيمي أمال رأسه وعادت نظراته الباردة إلى وجهه : خذني إلى آشلي فلا وقت لدي للعب
    كيوهيون : !!!!!!!!!!

    حين دخلوا إلى مكتب آشلي ..
    جيمي : سؤال واحد فقط ! متى سنلعب الشطرنج التي وعدتني بها ؟
    كيوهيون : توقف عن اللعب وأخبرها بالأمر الخطير لنعود
    جيمي : انه هذا الأمر
    وكاد كيوهيون أن يصاب بالجلطة حين قال ذلك !


    في غرفة تدريبات شايني ..
    "وجهه شاحب اليوم أيضا"
    همس بها جونغهيون لمينهو ..
    مينهو : اعتقد انه لم ينم البارحة
    جونغهيون بصوت عال : تيمينااا .. هل نمت البارحة ؟
    رمقه بنظرات لم يفهم معناها ثم أجاب : اجل
    جونغهيون : لكن وجهك غريب بعض الشيء .. تبدو متعبا
    تيمين : صداع فقط
    اونيو : ألم تأخذ الدواء الذي أعطيتك إياه البارحة ؟
    تيمين : بلى .. لكن الصداع عاد ثانية
    أرخى كي ظهره مستندا على الجدار ثم سأل بفضول : أليس من الأفضل أن تعود لها ؟ .. هنري لديه فتاة والمواعدة المزيفة انتهت .. لا شيء يمنعك من العودة
    توقع الثلاثة الآخرون أن يصرخ به أو يعانده .. لكنه وقف قائلا ببرود : سأذهب لاعتذر لها
    اونيو : أنت جاد ؟!!!!
    تيمين : اجل
    مينهو : ماذا عن هنري ؟
    تيمين ببرود غير معتاد : سأعتذر له أيضا
    جونغهيون الذي شعر بالقلق من تصرفاته التي لا تبدو طبيعية : سآتي معك
    صمت وسار باتجاه باب الغرفة خارجا ..
    لحق به جونغهيون على عجل ..
    اتجه إلى غرفة ريد فيلفيت .. وطرق الباب بهدوء ليفتح له مدير أعمالهم ..
    تيمين : هيونغ .. هل سولغي بالداخل ؟
    المدير : اجل .. تريد أن اخبرها بشيء ؟
    تيمين : أريد التحدث معها قليلا إن سمحت
    المدير نظر إلى جونغهيون .. ثم أعاد نظره إلى وجه تيمين : انتظر قليلا
    المدير : سولغيااا .. تيمين شي يريد التحدث معك قليلا
    ما هي إلا ثواني .. حتى خرجت غير مصدقة لوجوده .. لم تستطع الابتسام في وجهه فقالت بصوت متردد : ماذا هناك ؟!
    جونغيون ابتعد عنهما قليلا ليتركهما وحدهما
    تيمين : أنا آسف .. لأنني لم أثق بك .. ولأنني جرحتك .. كل ما في الأمر أنني شعرت بالغيرة ولم اعلم كيف أتعامل معها
    لم تتغير ملامحها : ما المطلوب مني إذن ؟
    تيمين ابتسم ببرود : يبدو أن تفكيرنا متشابه .. جئت للاعتذار فقط .. لكنني لا انوي إعادة علاقتنا إلى ما كانت عليه .. يبدو أننا لا نناسب بعضنا
    صرخت في وجهه : أنت أناني !! وعديم مسؤولية !!!!!!
    جاء جونغهيون مسرعا حين سمع ما تقول : ما الأمر !!!!!
    سولغي : اوبا .. أنا لن اقبل اعتذارك .. ولن اقبل أبدا أن تقطع علاقتي بك .. سأنتظرك حتى تهدأ ثم سنتحدث
    جونغهيون : ماذا يحدث تيميناااا ؟!!!!
    تيمين متجاهلا جونغهيون : لا تنتظريني سولغي شي .. طويت هذه الصفحة وسأبدأ صفحة جديدة منذ هذه اللحظة
    تركها وسار مغادرا إلى غرفة سوبر جونيور ..
    ربت جونغهيون على كتف سولغي قائلا : أنا آسف
    ثم لحق به ..
    حين وصل إلى مستواه ومشى بجواره : فيما تفكر ؟ اخبرني
    تيمين : لا شيء .. سأعتذر له فقط ولننهي هذا الأمر إلى الأبد
    جونغهيون : !!!
    حين وصل أمام غرفة سوبر جونيور .. كان كل من شيون وييسونغ عائدون وهم يحملون المشروبات الباردة ..
    شيون الذي لاحظ شحوب وجه تيمين سأل أولا : هل أنت مريض ؟!!!
    تيمين متجاهلا : أرجوك هيونغ .. اخبر هنري أنني أود التحدث معه
    ييسونغ : ادخل معنا إذن
    تيمين : لا .. سأنتظره هنا
    نظر شيون إلى جونغهيون مستفسرا فأشار الآخر بعينيه انه لا يعلم ما مشكلته ..
    دخل كل من ييسونغ وشيون إلى الداخل ليجدوا الأعضاء لا يزالون يتحدثون ويضحكون ..
    ييسونغ : هنريااا .. تيمين في الخارج يريد التحدث معك
    هنري بسعادة : حقاااااا !!
    أسرع للخارج ... وبعد دقائق عاد غاضبا !
    ليتوك : ما بك ؟!!! تشاجرتما مجددا !
    هنري : انه أحمق .. جاء ليعتذر فقط دون أن يصلح خطأه !
    نهض ليتوك دون أن يعلق وخرج من الغرفة ..
    ليجد تيمين وجونغهيون عائدين إلى غرفة فريقهم .. ويبدو أن جونغهيون يوبخ تيمين بينما الآخر لا يرد ..
    ليتوك بصوت عال : تيمين !
    توقف الاثنان عن المشي .. بينما لحق بهما ليتوك ..
    ليتوك : اعتذر جونغهيوناا .. أيمكنك تركنا بمفردنا قليلا ؟
    جونغهيون وهو يسير إلى الغرفة : بالتأكيد
    تيمين نظر إلى ليتوك ينتظره ليتحدث ..
    ليتوك : ما مشكلتك ؟
    تيمين : لقد حللتها للتو .. فلا تقلق بشأنها هيونغ
    ليتوك : غيرة أم غضب ؟ ما الذي دعاك لإنهاء العلاقة ؟
    تيمين : انه أمر شخصي .. كما انه قد انتهى
    ليتوك : إن كان الأمر حقا قد انتهى وأنت مقتنع بأن هذا ما تريده فلا بأس .. لكن إن اعتقدت انك ستعاقبهما بهذه الطريقة فأنت مخطئ .. أنت تؤذي نفسك قبلهما .. انظر إلى وجهك كيف أصبح !
    تيمين : ........................................
    ليتوك : فكر جيدا بالأمر .. واعتني بصحتك وعد إلى مرحك
    نظر إليه تيمين فقط ولم يجب .. بينما بعثر ليتوك شعره بحركة سريعة ثم استدار عائدا إلى غرفتهم ..
    بقي تيمين واقفا عدة دقائق يفكر .. ثم اخذ نفسا عميقا واستدار ليجد أمامه طفل ينظر إليه بعينين متفحصة ..
    تيمين ابتسم : من آنت ؟
    جيمي ابتسم : أنا .. كانغ بيو !!
    تيمين باستغراب : آنت متدرب جديد ؟ إنها المرة الأولى التي أراك بها
    جيمي : لا اعلم عما تتحدث .. لكن أيمكنك مرافقتي قليلا ؟؟
    تيمين : إلى أين ؟!!!!!
    جيمي : فقط اتبعني ..
    جاء كيوهيون مسرعا : يااااا .. لماذا تختفي دوما حين أدير لك ظهري قليلا !!!!
    جيمي ببراءة طفل : لقد تهت .. "أشار على تيمين قائلا" هذا الهيونغ اخبرني انه سيشتري لي شيئا لذيذا !
    تيمين : !!!!!!
    كيوهيون : اووه تيمينا .. آسف لم ألاحظك !
    تيمين : تعرف هذا الطفل ؟
    قبل أن يجيب كيوهيون أسرع جيمي بإمساك يدي الاثنين ومشى مسرعا وهما يتبعانه : لنذهب ونشتري الحلويات
    كيوهيون : يااا .. ما مشكلتك ؟!!!
    جيمي بهمس يسمعه الاثنان فقط : سر معي بهدوء فقط .. هناك شخص يتبعني منذ دخلت إلى الشركة
    تيمين عقد حاجبيه : عما يتحدث ؟
    كيوهيون بجدية : أنت متأكد ؟
    جيمي : اجل .. لذا كونا طعما حتى أتخلص منه
    تيمين صمت متعجبا من طريقة حديث الطفل ومما يقوله ..
    انعطف إلى قسم قرأ فوقه لوحة " الأرشيف "
    تيمين : كانغ بيو .. الدخول هنا ممنوع !!!!!!
    شد جيمي يده وتابع سيره .. ما إن وصلوا إلى غرفة الأرشيف الضخمة المليئة بالرفوف حتى ترك يدهما واستدار قائلا : ابقيا هنا
    تجمد كيوهيون من النظرة التي تعلو وجهه ! انه وجه قاتل لا محالة !!!!!!
    بينما وقف تيمين الذي لا يفهم ما يحدث قائلا : إلى أين ستذهب ؟!!!
    تركهما وركض مسرعا عائدا من طريق مجيئهم نفسه ..
    ثانية .. اثنتان .. ثلاثة ..
    حينها صرخ احدهم بصوت عال .. واختفى الصوت !
    كيوهيون ركض باتجاه الصوت : قتله ؟!!!!
    بينما بقي تيمين مكانه : !!!!!!!!!!!!!!!!!
    كيوهيون الذي وجد جيمي يفتش جيوب الرجل المستلقي : ماذا فعلت ؟!!
    نظر جيمي وقد عادت النظرات الباردة لوجهه : انه جاسوس بالتأكيد .. يجب أن أجد هاتفه لأعلم لحساب من يعمل
    كيوهيون بقلق : هل هو ميت ؟!!
    ابتسم في وجهه ابتسامة واسعة ولم يجب .. ثم عاد ليكمل بحثه : آه وجدته !


    في غرفة سوبر جونيور ..
    كان يجلس وعينيه على الأرض بوجه متجهم ..
    إلى أن أحاط هيتشول عنقه بذراعه قائلا : ما هذا الوجه القبيح ؟
    هنري ابتسم رغم عدم رغبته بذلك : لست بجمالك هيونغ .. لكنني لست قبيحا !
    هيتشول بجدية : لا زلت غاضبا مما قاله لك تيمين ؟
    هنري : لا اعلم كيف أتعامل معه ! حتى أننا كذبنا بشأن مواعدتي لفتاة أخرى .. لا اعلم لما أنهى كل شيء دون سبب !
    هيتشول : انه أمر يخصهما .. لا تشغل بالك به
    هنري : لكنه حدث بسببي هيونغ ! خلال مواعدتنا العلنية كانت دوما تخاف من فعل شيء يغضبه .. لكنني أجبرتها على ذلك لإعطاء الصحافة مادة أدسم يكتبون عنها
    هيتشول : جميعنا مررنا بالمواعدات العلنية واضطررنا لفعل أكثر من مجرد إمساك اليد .. لكن لا احد منا تضررت حياته الحقيقية بسبب ذلك !
    هنري : انه أحمق .. جاء معتذرا لي لكن سولغي .... لا اعلم
    هيتشول : قلق عليها ؟
    هنري : بالتأكيد
    هيتشول رفع حاجبه قائلا : ياااا .. هل أنت حقا معجب بها ؟!!
    هنري : هيوووونغ !!!! إنها صديقتي فقط
    ابعد ذراعه عنه قائلا : انهض للاطمئنان عليها إذن .. وغير وجهك هذا فهو لا يعجبني
    ابتسم : شكرا لك هيونغ !







    في الأرشيف ..
    تيمين الذي بقي واقفا مكانه " ما صوت الصراخ هذا قبل قليل ! "
    تحرك عائدا وهو يفكر بغرابة كيوهيون والطفل كانغ بيو !
    شعر بالدوار فتوقف مستندا على رف قريب .. "ما قصة هذا الدوار الذي لم يتركني منذ أيام !!"
    اشتد الدوار وأصبح يتصبب عرقا باردا فشعر بأنه سيفقد وعيه لذا جلس مكانه ببطء ممسكا رأسه بينما اخرج هاتفه بيده الأخرى واتصل بمينهو ..
    مينهو بقليل من الغضب : ياااا .. أين أنت ؟!!!!
    تيمين بتعب واضح : هيونغ
    مينهو بقلق : ما به صوتك !! أين أنت ؟!
    تيمين : في قسم الأرشيف .. أرجوك تعال بسرعة اشعر أنني سأفقد وعيي
    مينهو : قادم حالا ابقى مكانك !
    سقط الهاتف من يده واستلقى مكانه .. ثم لم يشعر بأي شيء !!!



    بعد ساعات .. وبعد منتصف الليل ....
    في مسكن سوبر جونيور .. وفي شقة كانغ ان ومن معه ..
    " لا .. لا ...... توقف "
    كان يهذي بها وهو نائم .. حتى جلس يصرخ ليوقظ النائم معه في الغرفة
    حين استوعب كيبوم ما حدث : تبا .. الكوابيس ثانية !!
    رمى لحافه من عليه بسرعة ونهض يركض باتجاه الآخر ..
    كان يتنفس بسرعة وينظر حوله بخوف حتى امسك به كيبوم الواقف واحتضنه ..
    كيبوم وهو يزيد من احتضانه : اهدأ .. انه كابوس فقط
    جومي لم يتحمل أكثر فبدأ بالبكاء وسط اندهاش الآخر !
    كيبوم الذي أبعده قليلا عنه : ياااا .. جومياااا هل تبكي ؟!!!
    لكن جومي لم يجبه وبكى بنحيب أكثر !!
    خاف كيبوم فتركه وأسرع لإضاءة الغرفة ..
    عاد للاستلقاء على بطنه دافنا وجهه في الوسادة ..
    بينما جلس كيبوم بجواره يمسح على ظهره بقلق : جومياااا .. انه مجرد كابوس اهدأ
    لكن لا مجيب !
    شعر كيبوم بالقلق فبكاء الآخر يزداد !!
    كيبوم بجدية : جومي انهض ! توقف عن البكاء واخبرني ما بك ؟! .. جومي أتسمعني ؟
    حاول رفعه لكنه قاوم لذا تركه بقلق "أعلي الاتصال به ؟!!!!"
    خرج من الغرفة حاملا معه هاتفه .. ثم اتصل برجل الإنقاذ الخاص بسوبر جونيور : هيونغ .. آسف لإيقاظك في هذا الوقت لكن أيمكنك المجيء قليلا إلينا ؟







    في مكان آخر ..
    شعر بيد تمسح على شعره .. لذا فتح عينيه بهدوء ليجد اونيو يجلس بجواره ..
    اونيو بعطف : استيقظت ؟
    نظر حوله ثم أجاب : المشفى ثانية
    اونيو : ستبقى هنا عدة أيام .. أرهقت نفسك كثيرا في الأيام الماضية
    تيمين : ماذا حدث ؟
    اونيو : فقدت وعيك في أرشيف الشركة .. ماذا كنت تفعل هناك على أي حال ؟
    تيمين : كنت مع كيوهيون وكانغ بيو
    اونيو : من هو كانغ بيو ؟!
    تيمين : لا اعرفه .. طفل صغير ربما يكون متدربا جديدا
    اونيو : ما الذي أخذكم إلى الأرشيف ؟ تعلم أن دخوله ممنوع !
    تيمين : لا تسألني هيونغ .. أنا أيضا لا افهم ما حدث هناك .. أين الأعضاء ؟
    اونيو : عادوا للمسكن .. الساعة الآن الثانية صباحا









    في مسكن سوبر جونيور ..
    هدأ قليلا وهو يفكر بعمق فيما رآه في الكابوس ..
    شعر بالباب يفتح مجددا .. لكنه لم يرفع وجهه عن وسادته التي أصبحت مبللة بشكل مزعج !
    جومي : كيبومااا .. هلاّ أطفأت الإضاءة ؟
    "لا تريد أن يرى كيبوم وجهك الباكي ؟"
    جومي نهض متفاجئا : هيونغ !!
    ليتوك الذي أغلق الإضاءة : سأغلقها من أجلك
    ثم سار بهدوء يكتشف الطريق في الظلام إلى سرير جومي حتى جلس بجواره
    ليتوك : كيبومااا اتصل بي
    جومي : آسف لإيقاظك هذا الوقت !
    ليتوك : لا عليك .. اخبرني ما قصة الكوابيس هذه التي تزعجك منذ يوم الحادث
    جومي الذي شعر بأنه قريب جدا من ليتوك ابعد جسده قليلا عنه ثم قال : لا اعلم
    ليتوك : لما لم تخبرنا إذن انك خائف .. كنت تعاني وحيدا حتى أتى كيبوم !
    جومي : ..........................................
    اقترب منه ليتوك وسحبه إلى حضنه بهدوء قائلا : اعلم انك تظن نفسك بعيدا عنا لأنك من بلد آخر .. لكنك مخطئ جومياااا
    جومي بتردد : كيف تعرف ... ما أفكر به !
    ليتوك : أنت وهان أخوتنا .. انتم جميعا أطفالي واشعر بكم .. عائلتك في الصين وعائلتك هنا واحدة .. انظر إلى هان أليس مقربا جدا منا ؟
    جومي : انه معكم منذ أيام التدريب
    ليتوك : ألم تعتد علينا بعد ؟
    جومي : ليس هذا هيونغ ! أنا حقا أحبكم .. واعلم أنكم تحبوني أيضا لكن ... لم استطع إظهار ضعفي لكم .. هنري الذي كاد أن يقتل معي لم يتأثر .. كيف أشعركم أنني تأثرت مما حدث !!!!!
    ليتوك وهو يمسح على ظهره : جميعنا ضعفاء جوميااا .. أنا ابكي لأذهب لهيتشول يواسيني ويحتضنني .. بينما هيتشول يأتي إلي أو إلى شيون أو إلى هان .. هان أيضا يلجأ لهيتشول .. وشيون إلي .. ودونغهي إلي أو إلى انهيوك .. وانهيوك إلى دونغهي أو هيتشول .. جميعنا نشعر بالضعف والقلق .. لكننا أقوياء ببعضنا
    جومي : ...............................................
    ليتوك تابع : جرب أن تعتمد علي واخبرني بما يزعجك








    في الشقة الأخرى ..
    عاد إلى المسكن يقرع الجرس ويضرب الباب برجله حتى نهض الخمسة جميعهم !!!!
    ريووك وهو ممسك بقميص ييسونغ بخوف : من يأتي في هذا الوقت !! إنها الرابعة صباحا !!!!!
    كيوهيون : قد يكون من المعجبين
    انهيوك : الأمن لا يسمحون لهم بالدخول !!!
    هنري : لنفتح ربما احد أعضاءنا
    ييسونغ : يعرفون رمز الدخول !
    انهيوك : ربما هو ثمل !!!!!
    ييسونغ : لنفتح الباب ونرى
    تجمع الخمسة عند الباب .. بينما وقف ييسونغ ينظر من الفتحة : لا أرى أحدا
    هنري : هل ذهب !!!
    لكن أتتهم ركلة أخبرتهم انه لا يزال واقفا
    كيوهيون الذي عرف من يكون : افتح هيونغ .. انه ذاك الوحش القزم
    ييسونغ : !!!
    فتح الباب .. ودخل جيمي ببرود ويديه في جيوبه ..
    انهيوك : هذا أنت !!
    كيوهيون بغضب : ألم نخبرك برمز الدخول !!! لما لم تفتح الباب وتدخل دون إيقاظنا ؟!!
    جيمي : ألا ترى أن يدي في جيوبي ؟ كيف سأفتح الباب إذن ؟ بقدماي ؟؟
    كيوهيون : يبدو انك لن تقضي يومك الأخير معنا بهدوء !!!!
    غادر الأربعة الآخرين مستسلمين حين قال : أهو حقا يومي الأخير معكم ؟!
    تجاهله كيوهيون ذاهبا إلى غرفته .. بينما لحق به الآخر بهدوء
    كيوهيون وهو يستلقي على السرير : ظننتك ستنام هناك حين تأخرت
    جيمي نظر إليه مطولا .. ثم أجاب : انهينا استجوابه للتو
    كيوهيون دون أن ينظر إليه : لابد انك متعب
    جيمي : تهتم لأمري ؟
    كيوهيون : ألست من أقاربي ؟ .. كانغ بيو شي
    جيمي وهو يخلع حذاءه ومعطفه : اصنع لي حليبا لأشربه قبل أنام
    كيوهيون : أهذا وقت الحليب !!!!!!
    جيمي ابتسم : أنا مجرد طفل !
    كيوهيون جلس : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. طفل ؟؟؟ أكاد اقسم أننا نحن الأطفال مقارنة بك
    جيمي بنظراته الباردة المعتادة : ألن تصنعه لي ؟
    كيوهيون تنهد ثم وقف متجها للمطبخ : بلى بلى .. سأصنعه لك
    لحق به جيمي دون رد
    كيوهيون : تستطيع إخباري بما قاله ذاك الرجل ؟
    جيمي : لا
    كيوهيون : اخبرني فقط لصالح من يعمل ؟ سومان أم المدير جونغ ؟
    جيمي : لن أخبرك .. ستعرف كل شيء لاحقا
    كيوهيون : إذن .. الليلة ستذهب لمراقبة سومان ؟
    جيمي : مراقبته ؟ أنا لا أراقب أحدا
    كيوهيون : ألم تأتي إلى هنا لتراقبه !!!!
    جيمي : لا .. أتيت للعيش معه
    كيوهيون ظنه يمزح .. لكن نظراته الجادة خيبت ظنه
    جيمي ابتسم : منذ الغد .. أنا سأكون الابن الغير شرعي للسيد لي سومان
    كيوهيون : هل سيصدق هذا !!
    جيمي : هل تعلم كم يملك من العشيقات ؟!
    كيوهيون بهمس : ألن تكون في خطر ؟
    جيمي : اعتدت ! .. وجودي في العائلة هو اكبر خطر ! لذا سومان وعصابته ليسوا إلا لعبة .. أنت غريب جدا
    كيوهيون : لماذا ؟!!!!
    جيمي : جعلتني أتحدث
    كيوهيون ابتسم له ثم مد الكوب إليه : حليبك جاهز أيها الطفل .. اشربه بسرعة لننام






    في المساء ..
    ابتسم له وهو يسند ظهره على الكرسي : أنا من سيبقى معك الليلة
    تيمين : لم تخبروا عائلتي أليس كذلك ؟
    مينهو : لا .. لا داعي لإقلاقهم فأنت بخير
    تيمين : لما لا تأكل ؟
    مينهو ينظر إلى طعام المشفى الذي وضع أمامه : ماذا عنك ؟
    تيمين : شبعت
    مينهو : لكنك لم تأكل !!
    تيمين : لا تبالغ .. هيونغ أيمكننا التحدث ؟
    مينهو الذي ارتاح أنه بدأ الموضوع بنفسه : بالطبع !! عما تريد التحدث ؟
    تيمين : عن شعورك عندما عادت آشلي ؟ تغيرت مشاعرك اتجاه سول هي ؟
    مينهو : لم تتغير .. لكن اضطربت قليلا
    تيمين : اضطربت ؟!!
    مينهو : أجل .. أنا أحب سول هي لأنها جميلة وطيبة القلب .. أما آشلي فهي تثير فضولي .. كل مرة أراها فيها أشعر أنني أنظر إلى فتاة جديدة .. وتسحرني أكثر من اليوم الذي قبله
    تيمين بحزن : لا زلت تحبها إذن
    مد يده يبعثر شعره قائلا : ما بال هذه الملامح الحزينة ؟!! ألستم جميعا تحبونها !!
    تيمين : حبك مختلف هيونغ .. نحن نحبها كعائلاتنا وليس كامرأة
    مينهو : أنا أحبها أيضا كعائلتي .. لا أريد أن اجرح سول هي .. إنها لا تستحق مني أن أفكر بغيرها
    تيمين : تفكر بها ؟ لكن ماذا عن مشاعرك أنت ؟!!
    مينهو : أحيانا عليك أن تضحي من اجل من تحبه تيمينا
    تيمين بحيرة : وأنت في هذا هل تضحي من اجل سول هي أم من أجل اشلي ؟
    مينهو : سأخبرك بصراحة .. لكن ليبقى الأمر بيننا تيمينا
    تيمين : بالطبع هيونغ !!
    مينهو : سول هي حبي الواقعي .. أما ايلينا أو آشلي فهي حبي الخيالي المستحيل .. إنها المرأة المثالية بالنسبة لي .. لكنني لن استطيع في حياتي كلها الوصول إليها
    تيمين : إذن تضحي من اجل سول هي
    مينهو : ليس تماما .. ربما لو ان اشلي أعطتني القليل من الأمل لتركت سول هي فورا من اجلها .. لكن اشلي تنظر إلي كصديق فقط .. بينما قلبها مليء بعمر
    تيمين صمت حزنا على مشاعر صديقه المبعثرة
    مينهو أكمل : لكنني عزمت الأمر الآن على أن ألغي كل شيء يجعلني أراها كامرأة .. وان أضع كل مشاعري في حب سول هي واسعادها
    تيمين ابتسم له : اعتقد انك ستكون سعيدا هكذا
    مينهو : ماذا عنك إذن ؟
    تيمين : ماذا عني ؟
    مينهو : فتحت لك قلبي .. ألن تفتح لي قلبك أيضا ؟
    تيمين نظر إلى الجهة المقابلة : ليس لدي ما أقوله لك .. أنا حتى لا افهم ما اشعر به
    مينهو : اخبرني بما تشعر .. وأنا سأخبرك ما الذي فهمته منها .. سيساعدك هذا على فهم نفسك
    تيمين : اعتقد أنني أحب سولغي كثيرا .. لكنني اخجل من علاقتي بها
    مينهو : تخجل !!!!
    تيمين : حين واعدتها لم استطع إخباركم .. لخجلي من الاعتراف بأمر كهذا ... ظننت أنها مثلي هيونغ .. لكنها أخبرت هنري عني ! .. إنها شجاعة جدا لتخبر الجميع أنها تواعد زميلها في الشركة .. حين علمت أنا فقط شعرت أنني جبان جدا ولا استحقها
    مينهو : ليس جبنا تيمينااا .. أعتقد أنني أفهم ما تشعر به جيدا .... لكن أتعلم من أكثر شخص سيفهمك ؟
    نظر إليه نظرة تساؤل
    ابتسم مينهو : بيكهيون وتايون .. تحدث مع احدهما وستفهم مشاعرك جيدا





    في السيارة السوداء المظللة .. التي تقف في أحد الشوارع الفرعية في سيؤول ..
    نظرت إليه بعينين قلقتين : أنت متأكد من انك لن تكون في خطر ؟
    جيمي بنظرة استهزاء : القلق لا يليق بك آشلي !! .. لا تفهمي الموضوع على نحو خاطئ فما بيننا عمل فقط وليس صداقة أو غير ذلك من العلاقات المقرفة !
    اشلي متجاهلة ما يقول : إذا شعرت بالخطر اخرج حالا
    جيمي : سأنهي عملي سريعا .. كما أنني سأعذر عدم ثقتك بي كونها المرة الأولى التي نعمل بها معا
    اشلي : لا يهمني النجاح بقدر ما يهمني أن لا تتأذى
    جيمي : أنتي تصيبينني بالغثيان !! .. المهم أن لا تنسي وعدك لي بلعب الشطرنج .. حين ننهي هذا الأمر
    اشلي : كن حذرا
    جيمي هز رأسه بملل كونها لا تفهم ما يقول
    خرج من السيارة بملابس طفولية تليق بعمره .. وحقيبة ظهر صغيرة ..
    جيمي : أوصلي تحياتي إلى ذاك العجوز الممتع
    ثم أغلق الباب وتوجه إلى الفلة التي تبعد شارعين عن هذا المكان
    أما اشلي التي بقيت تراقبه حتى اختفى عن عينيها : هل سيكون بخير ؟
    برونو الذي يجلس مكان السائق : ألم تخبريني بنفسك أن هذا الطفيلي أفضل جاسوس في العائلة ؟ كما انه يقتل الناس بدم بارد فلا تخافي عليه .. إن شعر بالخطر يهدده سيقتلهم جميعا ويختفي
    اشلي : أرجو أن لا يصل الأمر إلى هذا الحد !!
    برونو : سمعت عنه من أبي .. انه طفل تغلب على أقوى عصابات المافيا ودخل بينهم جاسوسا .. هل تعتقدين أن سومان سيكون خطرا بالنسبة له ؟ أنا أراهن على انه يشعر الآن بالإثارة وكأنه يدخل إلى لعبة يضمن فوزه بها
    اشلي : أرجو ذلك .. لنعد إلى المنزل
    برونو وهو يحرك السيارة : أيمكنني أن أسألك سؤالا ؟
    اشلي : بالتأكيد
    برونو : لما اخترتي أن تجعليه مع سوبر جونيور في اليومين الماضيين ؟
    اشلي : لأنني واثقة أنهم سيحركون شيئا بداخله
    برونو : لكنك مخطئة .. انه قطعة جليد لا يشعر بشيء غير واجباته تجاه المهام المكلف بها
    اشلي : لست مخطئة .. كيونا استطاع تحريك شيء بداخله .. ألم تسمعه يوجه تحياته إليه !!






    في فلة سومان ..
    فتحت الخادمة الباب للطفل الذي رأته على الشاشة ..
    جيمي بوجه بريء كالأطفال الحقيقيين : هل السيد لي سومان هنا ؟
    الخادمة : من تكون أيها الطفل ؟
    جيمي : أنا كانغ بيو .. أريد أن أقابل أبي !!
    الخادمة : أبوك ؟!!!
    جيمي : اجل .. السيد لي سومان !!
    الخادمة : !!!!!!!!
    بعد دقائق ..
    كان جيمي في مكتب سومان ينظر إليه مباشرة !! بينما سومان ينظر إليه بتعجب !!!
    سومان : هل تقول انك ابني ؟
    جيمي : اجل
    سومان نظر إليه بعينين متفحصة : أنت لا تبدو لي كوريا !!
    جيمي اقترب مادا له بصورة : أنا ابن نيلا دولينو .. أمي أخبرتني قبل أن تموت انك كنت عشيقها قبل 12 عاما من الآن .. أي عندما حملت بي !
    سومان : هههههههههههههههههههههههههههههه .. هل تعتقد أنني سأصدقك بهذه السهولة
    اظهر ملامح الخوف على وجهه : أخبرتني انك لن تصدقني .. لكنها أخبرتني أيضا أنني إن أعطيتك هذه الأوراق ستصدق
    اخذ الأوراق من يده ليرى أوراقا رسميه تثبت أن كانغ بيو هذا ابن نيلا دولينو
    سومان : اسمعني أيها الطفل .. ربما تكون نيلا والدتك .. لكنني بالتأكيد لست والدك !
    جيمي : ليس لدي عائلة الآن !!!! .. سمعت انك رجل مشهور هنا كما أن لديك أبناء آخرون .. أنت لا تريدني أن اسبب لك المشاكل أبي
    سومان بغضب : أبي !! أخبرتك أنني لست والدك !
    جيمي : لن أغادر هذا المكان حتى تعترف بي !!
    سومان : لنقم بتحاليل الDNA .. أنا واثق انك لست ابني على أي حال !
    جيمي : لنقم بذلك إذن !
    سومان : هل يوجد احد في الخارج ؟؟
    دخل خادم ضخم البنية : اجل سيدي !
    سومان : جهز السيارة .. سأخرج إلى عيادة الطبيب غو الآن مع هذا الطفل
    نظر الخادم إلى جيمي بعينين مرعبتين .. فتراجع جيمي خلف سومان ممسكا بيده : أبي انه مخيف !!
    انحنى الخادم وخرج .. بينما نفض سومان يده من يد الطفل وسار أمامه : لننهي الأمر بسرعة أيها الطفل !!

    بعد ساعة فقط !!
    كان سومان يمسك نتيجة الفحص بيد مرتجفة غضبا !!
    بينما جيمي ارتسم على وجهه طيف ابتسامة خبيثة !
    الطبيب : كما ترى سيد لي .. هذا الطفل ابنك
    سومان : سحقا !! .. أنا لا أريد المزيد من الفضائح !
    الطبيب غو : بما أنني صديقك منذ أعوام .. اسمح لي أن أنصحك
    سومان نظر إليه دون أن يجيب
    غو : لا تجلب المزيد من الفضائح حولك .. واعتني بالطفل بهدوء فهو ابنك !
    سومان : حتى لو زوجتي ميتة لكن أبنائي هنا !! كيف سأخفي الأمر عنهم !
    غو : أبناءك لا يزورونك إلا في الأعياد فقط .. لذا دعه في المنزل حين تقابلهم
    سومان : سحقا !!

    خرج من العيادة متنكرا .. حين جلس في مستوى ابنه كانغ بيو ..
    سومان : اسمعني جيدا أيها الطفل .. يبدو أنني حقا والدك لذا منذ هذه اللحظة سنغير اسمك من كانغ بيو إلى لي بيو
    لي بيو : اجل أبي
    سومان وقف يتنهد : هذا ما كان ينقصني ! .. طفل في ال12 من عمره
    حين وصلا إلى المنزل نادى إحدى الخادمات : انه ابني بالفعل .. لذا جهزي له غرفة ما واهتمي به وبتعليمه .. أيضا لا تسمحي له بالخروج من المنزل أبدا
    الخادمة : ماذا عن المدرسة ؟!!
    سومان : احضري المعلمين إلى هنا .. واحرصي على أن يبقوا أفواههم مغلقة
    الخادمة : حاضر





    اليوم التالي ..
    دخل أعضاء سوبر جونيور إلى غرفة تيمين ..
    بعد الاطمئنان عليه ..
    تنهد دونغهي وهو يجلس على الكرسي : أتينا إلى المشفى كثيرا هذه السنة !
    انهيوك : انه بسبب ذاك اللعين
    اونيو : هل عرفتم من المجرم ؟!!
    ليتوك : لا لا
    اونيو : من هو اللعين إذن ؟!
    دونغهي : المجرم الذي لم نعرف هويته بعد !!
    هيتشول : ههههههههههههههههههه .. دونغهي فمك يحتاج للخياطة !
    ليتوك : كفى !! نحن هنا للاطمئنان على تيمين
    تيمين : أنا بخير لا تقلقوا
    ليتوك : علمت انك متعب جدا حين رأيت وجهك الشاحب
    نظر تيمين إلى هنري ثم نظر إلى مكان آخر ولم يرد
    مينهو : هان هيونغ فقدت الوزن خلال إجازتكم
    هان : اااه اجل
    هيتشول : هذا لأنه لم يتوقف عن ملاحقة الفتيات هناك
    هان : تشولا !!!
    شيون : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ييسونغ بهمس لليتوك : هيونغ .. سأخرج قليلا
    ليتوك ابتسم : نحن في المشفى .. ستذهب لرؤيتها ؟
    ييسونغ : أنت دائما تكشفني !!
    ليتوك بذات الهمس : آن أوان الاعتراف لها .. أليس كذلك ؟
    ييسونغ : اجل !!
    وغادر بهدوء دون أن يشعر به احد


    في جهة أخرى همس شيون لهيتشول : هونغ .. تعال معي سأعرفك بها الآن
    هيتشول : الآن !!
    شيون : إنها هنا بالفعل لذا أريدك أن تقابلها وتخبرني برأيك
    هيتشول : لنذهب إذن !!!



    نهاية البارت .....
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-04-27, 7:47 pm

    اوني لا تتأخري علينا بانتظار البارت القادم
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-04-29, 2:43 am

    اوووني البارت روووعة جيمي بجننننن كككككككك ويلي شو يصير مع سونغي وشيون يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-29, 8:46 am

    صباح الخير ××

    الردود حمستني اكتب البارت وانزله

    شكرا لدعمكم I love you
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-04-29, 8:47 am

    ||| البارت الثالث عشر |||


    ليتوك ابتسم : نحن في المشفى .. ستذهب لرؤيتها ؟
    ييسونغ : أنت دائما تكشفني !!
    ليتوك بذات الهمس : آن أوان الاعتراف لها .. أليس كذلك ؟
    ييسونغ : اجل !!
    وغادر بهدوء دون أن يشعر به احد


    في جهة أخرى همس شيون لهيتشول : هيونغ .. تعال معي سأعرفك بها الآن
    هيتشول : الآن !!
    شيون : إنها هنا بالفعل لذا أريدك أن تقابلها وتخبرني برأيك
    هيتشول : لنذهب إذن !!!






    في فلة سومان ..
    خرج جيمي من غرفته بهدوء ليستكشف المنزل ..
    قابلته إحدى الخادمات التي انحنت له قائلة بلطف : ما الذي يفعله السيد الصغير هنا ؟
    جيمي : أريد أن أرى المنزل .. أخشى أن أتوه فيه
    الخادمة ابتسمت له : بالطبع يجب أن تتعرف إليه .. انه منزلك الآن !! تعال معي سآخذك في جولة
    جيمي مد يده يبتسم ببراءة ..
    أمسكت به الخادمة بيدها وهي تقول : اومو ما ألطف هذا الطفل !!
    مرت به بالغرف جميعها وهي تشرح له عنها وعن السيدة المتوفاة وعن أبناء السيد لي سومان
    جيمي سأل بفضول حين مرت من أمام احد الغرف دون فتحها : لمن هذه الغرفة ؟
    نزلت الخادمة إلى مستواه قائلة له بحذر : انه مكتب والدك الخاص .. لا احد يدخل إلى هذه الغرفة لذا كن حذرا من الاقتراب منها فوالدك سيغضب جدا !
    جيمي : لماذا يغضب ؟ ماذا يوجد بداخلها ؟
    الخادمة : أوراق مهمة عن العمل .. إنها أشياء لا تهمك سيدي الصغير لذا لا تفكر بشأنها
    ابتسم لها وهو يفكر بداخله "الأمر أسهل مما يبدو بكثير !!!"




    في الطريق إلى مكتب الطبيبة تاي ري جين ..
    هيتشول : هل تعلم انك هنا ؟
    شيون : لا
    هيتشول : أين سنقابلها إذن ؟ أهي مريضة أم ممرضة أم طبيبة ؟
    شيون : ستعرف ذلك بعد قليل لذا كف عن الأسئلة هيونغ !!
    هيتشول نظر إلى باقة الورد الكبيرة التي اشتراها شيون للتو من استقبال المشفى ..
    هيتشول : هي مريضة بالتأكيد وإلا لما تحضر الورد معك !!
    شيون ابتسم دون رد !
    حين وصلا إلى مكتب الطبيبة تاي .. بقيت القليل من الخطوات فقط إلى الباب الذي فتح فجأة ليخرج منه ييسونغ والطبيبة ..
    وقفا أمام الباب ..
    هيتشول : أليس هذا ييسونغ خاصتنا ؟!!!!!!
    شيون أشار له بأن يصمت !
    ري جين : أنا سعيدة انك بخير الآن
    ييسونغ : أنا أيضا سعيد
    مد يده مصافحا لها فصافحته قائلة : اعتني بنفسك
    ثم استدارت عائدة للداخل
    ييسونغ بتردد : ري جين شي
    ري جين : ماذا ؟
    ييسونغ كاد أن يعترف لكن شجاعته خانته !!! لذا تراجع قائلا : شكرا لك .. لاعتنائك بي كل هذه المدة
    ري جين ابتسمت : لا شكر على واجب ! .. فقط اعتني بصحتك ولا تعد إلى المشفى ثانية !
    ييسونغ : أيمكنني الاحتفاظ برقمك ؟
    ري جين : بالطبع .. نحن أصدقاء
    شيون : !!!!!!
    هيتشول بهمس : يااا .. شيونا من هذه التي يتحدث معها ييسونغ بخجل ؟
    شيون : لنعد هيونغ
    هيتشول : إلى أين ؟!!!!
    شيون استدار مغادرا : إلى غرفة تيمين
    لحق به هيتشول قائلا : ماذا عن فتاتك ؟!!!!
    شيون : انسى الأمر هيونغ .. سأعرفك بها فيما بعد !
    هيتشول : !!!!!!!!
    كاد أن يتابع طريقه إلى الغرفة التي جاءا منها إلا أن يد هيتشول أوقفته : شيووونا ما الأمر !!
    شيون توقف ونظر إليه : لا شيء هيونغ .. اعتقد انه ليس جيدا أن اعرفها بك وهي مريضة .. ستخجل من منظرها المتعب أمامك !
    ييسونغ : ما الذي تفعلانه هنا ؟!!!!!!
    هيتشول ابتسم بمكر : ييسونغ شي .. من تلك الفتاة اللطيفة التي كنت تصافحها بخجل !
    ييسونغ : رأيتمانا !!!
    شيون بتردد : أهي الطبيبة التي أخبرتني عنها ؟
    ييسونغ بسعادة : إنها هي !
    أغمض شيون عينيه فقد تمنى إجابة أخرى !
    لم يسمع ما دار بين الاثنين الواقفين معه فمصيبته الآن لا تصفها الكلمات !
    إنها الفتاة التي يحبها بشدة ! .. لكن ييسونغ أخوه منذ أعوام طويلة !!!
    وضع باقة الورد في يد هيتشول وقال بصوت جاهد ليكون طبيعيا : هيونغ .. لدي عمل علي القيام به حالا لذا سأخرج الآن .. أراك في المسكن
    هيتشول : حسنا .. لكن ماذا افعل بهذه ؟؟؟؟
    لم يجبه شيون واستدار ليخرج بسرعة من هذا المكان !!





    في غرفة تيمين ..
    خرج أعضاء سوبر جونيور قبل دقائق ..
    لتدخل آشلي ومعها برونو يحملان الورد ..
    تيمين : نونا
    آشلي : كيف تشعر الآن ؟
    تيمين : أنا بخير .. لكن الطبيب لا يسمح لي بالخروج
    اشلي : هذا يعني انك لست بخير أيها المتهور
    مينهو اخذ الورد منها : لما اتعبتي نفسك بإحضارها ؟
    اشلي : إنها من اجل هذا العنيد .. لو اعلم أن الغرفة مليئة بالورد لأحضرت شيئا آخر
    اونيو : قدومك يكفي
    اشلي : اخبروني الآن .. هل قدومه إلى هنا حقا بسبب إرهاقه أم أن هناك أمر آخر تخفونه
    كي : تقصدين كالذي حدث مع جونغهيوناا
    اشلي : اجل .. هل اعتدى عليه احد ؟
    تيمين : لا .. انه بسبب الإرهاق فقط فأنا لم انم لأيام
    اشلي : ما الذي يجبرك على تحمل هذا كله تيمين ! الحل ابسط من هذا كله !!
    جونغهيون : لا تتعبي نفسك معك .. نحن نحاول منذ أيام دون فائدة
    تيمين : ...........................
    اشلي مغيرة الموضوع : من الذي أتى لزيارتك اليوم ؟
    قطع كلامها طرقات على الباب ..
    اونيو : ادخل
    أطلت من الباب وهي تحمل سلة فواكة وتبتسم
    مينهو : سول هيااا !!
    سول هي : مرحبا جميعا
    تيمين نظر إلى وجه آشلي المتسائل من تكون هذه الفتاة !
    مينهو : لم يكن عليك إحضارها
    سول هي : إنها من اجل أخي الصغير في القانون
    اشلي ابتسمت حين علمت أخيرا من تكون
    سول هي اقتربت من تيمين : كيف تشعر الآن ؟
    تيمين : أنا بخير .. شكرا لقدومك
    سول هي : كيف أحوالكم ؟
    اونيو وجونغهيون وكي : بخير .. ماذا عنك ؟
    سول هي : أنا بخير أيضا
    نظرت إلى اشلي ثم انحنت لتبادلها اشلي الانحناء ..
    سول هي : قرأت المقالات عنك .. أنتي المالكة الجديدة لشركتهم
    ابتسمت آشلي : إنها أنا
    سول هي : أنتي أجمل من الصور
    اشلي : شكرا لك !
    انحنت سول هي لبرونو الذي وقف متجمدا وكأنها لا تعجبه
    سول هي تجاهلته وأسرعت لتمسك بذراع مينهو : أنا حبيبة مينهو اوبا .. وقريبا زوجته
    مينهو : سول هياا !!
    سول هي باستغراب : ماذا ؟ أليست الحقيقة ؟
    اشلي ابتسمت رغم تغير ملامحها قليلا : أتمنى لكما السعادة .. واعتني بمينهو جيدا
    برونو بالانجليزية : آشلي .. موعدك القادم بعد نصف ساعة
    اشلي : اووه حسنا
    تابعت بالكورية : آسفة يجب أن اذهب الآن .. تيمينا أتمنى لك الشفاء العاجل
    تيمين بنظرة حزينة لحالهما : شكرا لك نونا
    خرجت مع برونو وما إن أغلقت الباب حتى قالت : أي موعد ؟!!!
    برونو : أردت إخراجك فقط .. أنتي لم تري ما حدث لوجهك حين أمسكت تلك الفتاة بذراع ذاك الطويل !
    اشلي بتوتر : أنت تتوهم !! عموما شكرا لك لإخراجي من هناك
    برونو بسخرية : لا شكر على واجب
    اشلي لتغير الموضوع : اخبرني هل وضعت المبلغ الذي اتفقنا عليه في حساب ذاك الرجل ؟
    برونو : تقصدين الذي يعمل في مختبر عيادة صديق سومان ؟
    اششلي : اجل
    برونو : بالطبع وضعت المال في حسابه !




    في المساء ..
    وضع الخدم الطعام امامه ..
    جيمي : أين أبي ؟ .. ألن يأكل معي ؟
    الخادمة بحنان : لا صغيري .. والدك خرج
    جيمي بحزن : لماذا !!
    الخادمة : انه العمل .. يجب أن تعتاد على خروجه
    جيمي : هل أبي غني ؟
    الخادمة : بالطبع
    جيمي : هل يملك شركات ؟
    الخادمة : لا .. كان يملكها سابقا لكنه قام ببيعها
    جيمي : لماذا ؟
    الخادمة : لأنه تعب من إدارتها وأراد أن يرتاح ! .. تناول عشاءك قبل أن يبرد
    تناول الطعام وهو يبتسم بسخرية .. "أراد أن يرتاح ؟ أم أن اشلي سلبته كل ما يملك ؟"




    في مسكن سوبر جونيور ..
    وصل إلى باب شقتهم وقبل أن يدخل رن هاتفه
    رأى اسم ري جين يتوسط شاشته فأغلق هاتفه ..
    بقي لدقائق حتى عاد إلى العالم الواقعي .. وفتح الباب ليدخل
    ييسونغ الخارج : اووه شيونا أتيت !
    شيون بقي صامتا
    ييسونغ بسعادة : الجميع علموا بأمر إعجابي بها .. هيتشول هيونغ لا يستطيع الاحتفاظ بأي سر لذا لا تخبره بأي شيء تريد إخفاءه
    شيون بجدية : هل اعترفت لها ؟
    ييسونغ : لا .. شيونااا أنا أخاف أن ترفضني .. قلبي متعلق بها جدا ولا أريد أن اخسرها أبدا
    شيون رمش بعينيه أكثر من مرة ليحاول تهدئة نفسه
    ييسونغ ربت على كتفه قائلا : أنا سأعود إلى شقتنا فقد تأخر الوقت .. أراك غدا
    خرج ليبقى شيون وحيدا عند الباب
    وضع يده على صدره وتنفس بعمق .. ثم دخل
    شكر الإله الذي لم يضع أي احد في طريقه إلى غرفته ..
    أغلق الباب بالمفتاح واتجه إلى الحمام ليفتح الماء البارد فوقه
    " لماذا يحدث معي هذا ؟ .. الفتاة التي أحببتها ورسمت مستقبلي معها صديقي أيضا يحبها .. الهي ! ماذا سأفعل !! عن من سأتخلى منهم ؟ .. من سأجرح منهم أولا !!!!! "
    الماء البارد الذي بلل ثيابه تماما .. يكاد يقسم بأن دموعه الحارة تجاريها في غزارتها !!
    حين تبلل بالكامل خرج وهو يشعر بالصداع .. لذا خلع ثيابه بوهن واستلقى على السرير عاريا بجسد مبلل !!




    اليوم التالي صباحا ..
    مضت نصف ساعة وليتوك يسمع طرقات هيتشول الغاضبة على باب غرفة شيون !
    خرج من الغرفة إليه : ربما هو ليس في الداخل !
    هيتشول : اسمع رنين هاتفه .. انه هنا لكن يبدو انه نائم ولا يسمع رنين هاتفه أو طرقاتي على الباب !
    ليتوك : لما يقفل الباب بالمفتاح ؟ لم يفعل هذا سابقا
    شيون المستلقي بتعب يسمع الهاتف .. ويسمع إزعاج هيتشول وصوت ليتوك الهادئ !
    لكن لا طاقة له على النهوض أو التحدث .. بقي ينظر فقط للسقف ولا يفكر بأي شيء
    هان خرج : تشولا .. سنتأخر عن موعدنا لنذهب
    هيتشول : لكن شيون لم يستيقظ بعد
    ليتوك : اذهبا سأوقظه فلدي ساعتين قبل موعدي
    هان : جيد لنذهب إذن تشولا !!!
    هيتشول : ااااششش .. سأقتل هذا الحصان حين نعود
    خرج الجميع إلى مواعيدهم .. بينما بقي ليتوك يحاول إيقاظ شيون ..
    "أيعقل انه خرج تاركا هاتفه هنا ؟!!! لما يقفل الباب على أي حال !"
    هذا ما فكر به ليتوك ..
    لكن بعد مرور ساعة وربع من محاولاته لفتح الباب أو التأكد من وجود شيون بالداخل دون فائدة استسلم ..
    ثم ارتدى ثيابه وخرج إلى موعده ..




    في المشفى .. وقفت بتردد أمام الباب ..
    تدخل ؟ أم انه سيجرحها مجددا ؟
    لكنها تريد الاطمئنان عليه !! لذا دخلت بهدوء لتجده نائما
    كي الذي بقي برفقته كان نائم هو الآخر على الأريكة المقابلة للسرير ..
    اقتربت من تيمين بهدوء حتى وصلت إلى السرير .. وضعت الورد الأصفر الذي تحبه بشدة بجوار السرير ..
    وبقيت تتأمل وجهه النائم براحة ..
    سقطت دمعة منها سارعت بمسحها ..
    ثم تحدثت بهدوء هامس : لما تفعل بي هذا ؟ لما تفعل بنفسك أيضا هذا ؟ كلانا لا ذنب لنا فيما تفعله بنا الشركة .. اوبا .. أنت تؤذي قلبي كثيرا .. مع ذلك أنا لا أريد تركك تذهب بعيدا عني .. أرجوك اوبا .. أرجوك لا تبتعد عني !
    عقد حاجبيه .. فابتعدت قليلا ..
    حينها همس بإسمها !
    أسرعت بالخروج من المكان قبل أن يشعر بوجودها ويستيقظ !
    بينما فتح كي عينيه وتنهد بألم لحالهما !!





    أمام مبنى قناة MBC
    خرج ليتوك بعد إنهاءه تسجيل البرنامج الذي يعمل كمقدم فيه ..
    لوح للمعجبات اللاتي تجمهرن لرؤيته .. وركب سيارته الخاصة منطلقا إلى عائلته ..
    لديه ساعات متفرغة قبل موعده التالي .. لذا قرر الذهاب لتناول الغداء مع والدته وأخته ..
    كاد أن يصل إلى منزل عائلته إلى أن اتصل به مدير أعمالهم ..
    المدير : ليتوك شي .. أين هو شيون ؟ لما فوت مواعيده ؟!
    ليتوك : لم يذهب إلى مواعيده !!!!!
    المدير : المخرج الذي يعمل على المسلسل الذي يمثل به شيون اتصل بي قائلا انه لم يذهب إلى موقع التصوير حتى الآن .. حاولت الاتصال به مرارا لكنه لا يرد على هاتفه !
    ليتوك بقلق : سأتصل بك لاحقا هيونغ
    أغلق الهاتف والتف بالسيارة عائدا إلى المسكن ..

    حين وصل نزل من سيارته إلى الداخل يركض ..
    كل الأفكار السيئة هاجمته بأن مكروها حدث لشيون داخل الغرفة !!!
    وصل الشقة ودخل بسرعة متوجها إلى باب شيون ..
    طرقه بقوة : شيووووونا .. شيووووووووونا هل تسمعني ؟!!!!!!!!!!!!!
    شيون الذي نهض على دقات الباب .. وقف مترنحا حتى وصل إليه وفتحه
    ليتوك : أنت نائم ؟!!!!!!!!!!
    نظر إليه بتعب ولم يجبه
    ليتوك : لما أنت عارٍ ؟!!!!!!
    استدار شيون عائدا إلى السرير متجاهلا ليتوك تماما .. استلقى وتغطى بالبطانية حتى أصبح مختفيا بالكامل عن عيني ليتوك
    ليتوك بقلق : شيونا .. لما فوتت مواعيدك هذا ليس من عادتك !!!!
    شيون : ...........................................
    ليتوك بقلق وغضب توجه إليه وسحب اللحاف الذي يغطيه .. ثم صرخ به : لما تتجاهلني !!!!!!!!!!
    شيون بصوت مبحوح : أرجوك دعني
    أسرع بلمس جبينه ثم صرخ : يااااا .. أنت تشتعل !!!!
    ابعد شيون يد الآخر عنه وهمس : دعني وحدي أرجوك
    سحبه بيده ليجلسه رغما عنه : يجب أن تنخفض حرارتك قليلا .. انهض معي
    سحب يده وصرخ به بغضب : لا أريد .. لا أريد .. دعنننني
    ليتوك : ياااا .. ما بك ؟!!!!!!!
    شيون عاد للاستلقاء وإرجاع اللحاف فوقه
    ليتوك بقلق : يبدو أنك مصاب بالزكام سأتصل بالطبيب ليأتي .. لا تتحرك من مكانك !
    شيون : ........................................................
    خرج إلى معطفه الذي تركه خارجا وسحب هاتفه منه ليتصل بالطبيب الذي يثق به ..
    ثم اتصل بمدير أعمالهم ليخبره انه لن يقوم بأي نشاط اليوم فهو مريض ..
    عاد إلى غرفة شيون وسحب المفتاح من الباب حتى لا يقفله ثانية !!
    ثم توجه للمطبخ ليحضر ماءا باردا وكمادات ..
    وضعها بجوار السرير وجلس على طرفه قائلا : شيوونا .. ابعد اللحاف عن وجهك لأقيس حرارتك واضع الكمادات لك
    شيون : .......................................................
    ليتوك بقلق : شيوووونا !!!!!!
    سحب اللحاف عن وجهه ليجده .................... يبكي !!!!!!!!!!!!!
    ارعبه المنظر .. فاستلقى بجواره بسرعة واحتضنه قائلا : لما تبكي ؟!!!!! شيووون ما بك ؟!!!!!!!!!!!
    تمالك نفسه .. فهو لا يريد للأمر أن يفضح ! : هيونغ .. أنا متعب جدا
    ليتوك : شيء ما يؤلمك ؟
    شيون همهم بنعم وزاد بكاؤه : اجل .. أنا أتألم هيونغ .. أنا أتألم
    ليتوك بقلق : سيأتي الطبيب حالا وسيعطيك الدواء .. تحمل قليلا فقط
    ابتعد عنه واخذ يمسح وجهه بالكمادات الباردة إلى أن أتى الطبيب

    في المساء ..
    عاد هيتشول وهان ليجدا دونغهي أمام التلفاز ..
    قفز هيتشول فوقه : دوووونيااااااا
    دونغهي : هيونغ أنت تؤلمني ابتعد !!
    هان ينظر إلى الأرجاء : أين الباقون ؟
    دونغهي وهو يمسك كتفه الذي آلمه من قفزة هيتشول : شيوناا مريض .. وتيك هيونغ معه
    هيتشول نهض إلى الغرفة مسرعا .. بينما بقي هان يسأل دونغهي عنه ..
    فتح الباب بهدوء .. ودخل ليجد ليتوك يغير الكمادات لشيون الذي أغمض عينيه بهدوء فور رؤية وجه هيتشول !
    هيتشول : ما به ؟
    ليتوك : حرارته ترفض الانخفاض
    هيتشول : حمى ؟
    ليتوك : اجل
    هيتشول : لنأخذه إلى المشفى إذن
    ليتوك : انه يرفض
    هيتشول : لا نحتاج إلى موافقته !!!!
    فتح شيون عينيه قائلا بتعب : لن اذهب
    جلس هيتشول على السرير بجوار ليتوك : لما لا تريد الذهاب ؟؟؟؟؟
    شيون : اخرجا رجاءا .. أريد أن ابقى وحدي
    هيتشول بغضب : يااااا .. تشوي شيون ما بك !
    ليتوك نهض ساحبا هيتشول معه : لنخرج
    هيتشول : لكن ......
    سحبه ليتوك للخارج وأغلق الباب بهدوء ..
    هيتشول : ما به ؟
    ليتوك : لا اعلم .. لكن اعتقد أن الأمر اكبر من مجرد حمى .. لقد كان يبكي !
    هيتشول متفاجئا : شيوووون !!! انه لا يبكي إلا في مسلسلاته !
    ليتوك : هذا ما يقلقني تشولااا
    هيتشول : ربما حدث شيء مع عائلته !
    ليتوك : لا .. اتصلت بوالدته وكأنني أريد القاء التحية عليها فقط .. بدا صوتها طبيعيا واخبرتني انهم جميعا بخير







    كانت خارجة من الشركة حين قابلت كيوهيون خارجا أيضا ..
    اشلي : أنهيت عملك ؟
    كيوهيون : اجل .. ماذا عنك ؟
    اشلي : عملي لا ينتهي ! لكنني اكتفيت منه اليوم
    كيوهيون : هل تأتين معي إذن ؟
    اشلي : إلى أين ؟!!!!!
    كيوهيون : إلى مسكننا .. أنتي لا تبقين معنا كثيرا كما كنتي سابقا !
    اشلي : هذا صحيح .. لكنني لن ارتاح وأعود إلى ما كنت عليه قبل أن ننهي أمر سومان
    كيوهيون : لنذهب الليلة فقط
    اشلي : لا استطيع حقا كيونا .. والدتي تنتظرني
    كيوهيون : متى يمكننا رؤيتها ؟ .. هيتشول يقول أنها جميلة مثلك !
    اشلي ابتسمت : حين ننهي أمر سومان سأقيم حفلا نجتمع فيه مع عائلاتنا .. لقد اشتقت لعائلاتكم أيضا !!








    الساعة الواحدة صباحا ..
    "اذهب للنوم سأبقى معه" كان هذا صوت هان ..
    ليتوك : لا تقلق بشأني هانيا .. وعد للنوم فمواعيدك كثيرة غدا
    هان : أنت أيضا مواعيدك كثيرة غدا !
    ليتوك : لن استطيع النوم وحرارته ترفض الانخفاض
    هان : ألم يكن من الأفضل لو أننا أرغمناه على الذهاب للمشفى ؟
    ليتوك : لا أريد أن أرغمه على ذلك
    همس "أنا بخير"
    ليتوك : أنت مستيقظ ؟!!!
    جلس بصعوبة قائلا : سأستحم .. وستذهب الحمى لذا فليذهب كلاكما للنوم
    ليتوك : سأساعدك في استحمامك
    شيون وهو يقف : سأكون بخير وحدي
    هان : سأنتظر خارجا إذن
    حين بقي ليتوك وحيدا مع شيون .. بدأ شيون بخلع ثيابه ليستحم ..
    بينما سبقه ليتوك ليجهز الماء ..
    شيون : هيونغ .. استطيع الاعتناء بنفسي لذا دعني وحدي أرجوك
    ليتوك : لن أتركك وحيدا فالحمى قد تسبب لك الدوار .. فضلا عن انك لم تأكل أي شيء منذ الأمس
    شيون : سأكون ......
    قاطعه ليتوك حين سحبه للداخل : لا تجادلني !





    في الصباح ..
    خرج تيمين من المشفى أخيرا بعد أن تحسنت صحته ..
    اونيو : منحتك اشلي إجازة اليوم أيضا .. لذا عد للمسكن
    تيمين : يمكنني الذهاب لعائلتي ؟
    اونيو : بالتأكيد .. لكن يجب أن تنام في المسكن
    مينهو : أنا سأوصله إلى عائلته
    اونيو : اعتني به .. ولا تتأخر في القدوم للشركة
    مينهو : سأفعل
    افترق الأعضاء إلى قسمين وسار كل منهم إلى وجهته ..
    حين تحركت السيارة التي تقلهما ..
    تيمين : هيونغ .. لن اذهب إلى عائلتي
    مينهو : إلى أين إذن ؟!!
    تيمين : وعدت بيكهيون أن التقي به في مقهى ما
    مينهو : قررت أن تسأله ؟
    تيمين : أريد أن افهم مشاعري




    في مسكن سوبر جونيور ..
    دونغهي : هيووونغ أنا ذاهب !
    ليتوك : اعتني بنفسك
    دونغهي : سأفعل .. وداعا
    خرج من المسكن ليقابل انهيوك وييسونغ أمام المصعد ..
    دونغهي : صباح الخير
    انهيوك : صباح الخير دونيااا
    ييسونغ : كيف هو الآن ؟
    دونغهي : لم أره .. خرجت وهو مع هيتشول وهان في غرفته لذا لم ارغب في أن أقاطعهم .. لكنني اعتقد انه بخير



    هان : ما زالت مرتفعة !
    هيتشول : هذا ليس طبيعيا أبدا شيونا .. انهض لنأخذك للمشفى حالا
    أغمض عينيه وهمس : لا أريد
    هيتشول بغضب : لا تكن عنيدا !!!!!
    هان بحنان : شيوونا ما بك ؟ أنت لا تتصرف على طبيعتك
    شيون : أرجوكم .. الحديث يرهقني
    هيتشول : لا تتحدث إذن لكن انهض لنأخذك للمشفى !
    شيون : ..................................................
    هيتشول : يااااا .. هل تتجاهلني أيها الوغد !!
    وضع ذراعه فوق رأسه ليغطي عينيه ..
    هان بقلق : شيون .. ما الذي يؤلمك ؟!!!
    هيتشول : شيونا .. شيووونا
    حين لم يجب سحب هيتشول ذراعه بالقوة فانفجر شيون باكيا !!!
    هان بفزع : ما بك !!!!!!!!
    دخل ليتوك حين سمع صوت بكاءه وهو لا يكاد يصدق ما يراه أمامه ! شيون ليس شخصا يبكي بسهولة !!!!
    ليتوك : تشولا .. هانيا .... اخرجا رجاءا
    هان : لكن ..
    هيتشول : لا بأس هان لنخرج
    خرج الاثنان .. فاقترب ليتوك حتى جلس على السرير ..
    ليتوك : انهض
    حين لم يجبه سحبه بالقوة حتى أجلسه !
    لكن شيون سارع بوضع كفه على وجهه ..
    نظر إليه ليتوك طويلا وهو يشهق بصوت عال ..
    عانقه وشد عليه قائلا : فقط لو تخبرني ما بك !! أنت تقتلني قلقا عليك !
    شيون وسط شهقاته : ماذا افعل هيونغ ! ماذا سأفعل !! عن من سأتخلى ؟! من سأجرح أولا ؟؟!!!!
    ليتوك بحيرة وقلق : شيوووونا !!
    فضل ليتوك البقاء ساكنا وبلا أن يسأل عن أي شيء .. إلى أن يهدأ شيون فبكاؤه بالتأكيد قد أرهقه !
    حين هدأت شهقاته تكلم ليتوك : لنذهب إلى المشفى قبل كل شيء .. حرارتك لم تنخفض منذ البارحة وهذا خطير .. سنتكلم عن الأشياء الأخرى حين تصبح بخير
    شيون بتعب : هيونغ
    ليتوك بحنان وهو يمسح على شعره : ماذا ؟
    شيون : لا أريد الذهاب إلى المشفى الذي كنا به لزيارة تيمين
    ليتوك : لماذا ؟!! انه الأقرب لنا !
    شيون بوهن : أرجوك .... لا تسألني عن شيء
    ليتوك : حسنا حسنا .. ساعدني الآن لأبدل لك ثيابك ولنذهب




    في المقهى ..
    بيكهيون : ما هذا السؤال الغريب ؟!!! .. هل قررت مواعدة إحداهن من الشركة ؟!!
    تيمين : لم أقرر أنني سأفعل .. لقد واعدتها بالفعل !
    بيكهيون : من هي ؟!!
    تيمين : لا تسألني عن هذا .. ليس الآن على الأقل
    بيكهيون : كما تشاء .. إن كنت تريد أن تعرف إن كانت مواعدة زميلة لك سهلا أم صعبا .. فسأخبرك انه كغيره من المواعدات
    تيمين : لكنت ستراها كثيرا كل يوم !!
    بيكهيون : أنت تقول انك تواعدها بالفعل .. هذا يعني انك تخطيت مرحلة الاختيار
    تيمين : صحيح
    بيكهيون : تيمينا .. كن صريحا واخبرني بما يزعجك بالضبط ؟؟
    تيمين : الأمر معقد هيونغ .. حين واعدت أنت تايون نونا .. ألم تمر بك أوقات تشعر فيها بأنك جبان ؟
    بيكهيون : بالتأكيد !!!! ولكن في المقابل هي أيضا مرت بلحظات كانت فيها جبانة .. باختصار تيمين لا يهم الشجاعة والجبن !! فعلاقتنا كرجل وامرأة لا تختلف عن علاقة أي رجل وامرأة عاديين ! .. يجب أن يكون فيها تنازلات وتضحيات وأحيانا أخطاء .. فنحن بشر وان كنا مشاهير !!





    في سيارة ليتوك ...
    جلس على المقعد الخلفي بجوار شيون يتفحص وجهه بقلق ..
    هيتشول : ألم يكن من الأفضل لو أننا نذهب إلى مشفى اقرب ؟؟؟
    ليتوك : لا يريد
    شيون : أرجوكما لا أريد أن يعلم احد ويأتي لزيارتي .. لا أريد رؤية احد
    هيتشول : ماذا عن الأعضاء ؟!!!!!
    شيون بتوتر واضح : لا أريد رؤيتهم حاليا
    ليتوك : شيوووونا .. أنت متشاجر مع احدهم ؟؟؟
    شيون وهو يخرج هاتفه من سترته بتعب : لا هيونغ .. بالتأكيد لا
    وجد عشرات المكالمات والرسائل من ري جين القلقة ..
    مسحها جميعا دون فتحها وقراءة ما بها .. وقد قرر في داخله .. انه سيضحي من اجل صديق الأعوام الكثيرة الماضية !
    مسح أيضا رقمها من هاتفه .. فهو لا يريد أن يعلم احد عن علاقته بها ..
    حين انتهى عاد إليه الدوار فأسند رأسه على كتف هيتشول الذي لم يمانع






    في فلة سومان ..
    كان يجلس أمام المعلم الثالث لهذا اليوم !!!
    فالمعلمين السابقين لم يصبرا عليه إلا ساعة أو نصف ساعة ثم قدما استقالتهما ورحلا !
    المعلم : إذن .. ما نتيجة هذه المعادلة ؟
    جيمي وقد وضع يديه على مؤخرة رأسه : هل تمزح ؟ إنها - 39
    المعلم : جيد .. إذن ماذا عن هذه ؟
    جيمي أغمض عينيه : اقرأها لي
    قرأها المعلم وقد بدأ يفقد هدوءه ..
    جيمي : جذر 13 و47 جزءا من المئة
    المعلم : حسنا .. تبدو مذهلا في الرياضيات .. لذا لننتقل إلى التاريخ
    جيمي : لك ذلك !
    المعلم : من هو مؤسس مملكة بالهاي على الأراضي القديمة لغوغوريو ؟
    جيمي فتح عينيه وكأنه بدأ يستمتع : داي جويونغ
    المعلم رفع حاجبه مندهشا : إذن .. كم استمرت مملكة جوسون منذ تأسيسها وحتى سقوطها ؟!
    جيمي : منذ 1392 إلى 1897 .. أي أنها استمرت قرابة الخمس قرون !
    المعلم : يبدو انك جيد في التاريخ أيضا !!! لننتقل إذن إلى .....
    قاطعه جيمي : لنكمل غدا فقد مللت !!!!
    المعلم : لكننا لم ندرس إلا ربع ساعة !!!
    جيمي : كان هناك معلمين قبلك ! لقد مللت
    نزل من الكرسي الطويل وغادر ..
    المعلم : يا له من طفل !!!!!!!!

    حين كان يسير إلى غرفته .. رأى سومان ثملا يدخل من الباب الخلفي للمنزل .. برفقة فتاة صينية
    ابتسم جيمي قائلا بهمس : جئت في وقتك أبي !!! حان وقت إنهاء هذه المهزلة









    في المشفى ..
    الطبيب : ستكون بخير حين أعطيك هذه الحقنة
    شيون بتذمر : إنها الثالثة !!!!!!
    هيتشول : اااييييقوووو .. هل طفلنا خائف ؟!
    شيون : ليس هذا هيونغ !
    هيتشول : إذن مد يدك
    تنهد مادا يده للطبيب الذي حقنه على عجل وغادر
    ليتوك : كيف تشعر ؟
    شيون : بخير
    هيتشول واضعا يده على جبينه : حرارتك انخفضت قليلا
    ليتوك : هذا مريح
    شيون : لن أبقى هنا الليلة !!
    ليتوك : لننتظر رأي الطبيب شيوونا
    هيتشول : يبدو انك قادر على التحدث الآن
    نظر إليه : لا هيونغ .. ليس هناك ما نتحدث عنه
    ليتوك : شيونااا .. لقد كنت تبكي !
    شيون : لأنني متعب
    ليتوك : لطالما كنت متعب لكنك لا تبكي
    شيون : لم أتحمل هذه المرة
    هيتشول : لم تتحمل ماذا شيونااا
    شيون : ............................................
    ليتوك : هناك مشكلة .. أليس كذلك ؟
    شيون : اجل .. لكنني لا أريد التحدث عن الأمر .. أرجوكما لا ترغماني على الحديث فإن فعلتما سأكذب عليكما .. وأنا لا أريد الكذب
    ليتوك : ماذا عنيت بمن سأتخلى عنه ومن سأجرح منهما أولا ؟؟
    هيتشول : منهما ؟؟ من يكونان ؟!
    شيون تنهد مغمضا عينيه : سأحل الأمر بنفسي لذا انسيا ذلك وثقا بي
    نظر ليتوك إلى هيتشول ليجده يوافقه الرأي ..
    ثم قال : لك ذلك .. لن نتدخل حتى تطلب منا








    في المساء ..
    وفي فلة سومان ..
    دخلت الخادمة إلى الغرفة لتجده يجفف شعره ..
    الخادمة : استحممت وحدك ؟!!! لما لم تطلب مني مساعدتك ؟
    جيمي : اعتدت الاستحمام وحدي .. كما أن أمي علمتني كيف أوازن الماء الحار مع الماء البارد
    الخادمة ابتسمت لبراءته : أحسنت صغيري .. سأحضر لك كوب الحليب لتشربه وتنام فقد أصبحت الساعة التاسعة الآن
    قفز بمرح : حاااااضر
    ابتسمت له وخرجت .. لتختفي ابتسامته وتعود إليه ملامحه الباردة ..
    توجه إلى حقيبته التي جاء بها إلى هنا .. واخرج صندوقا عليه رسومات تليق بطفل في عمره ..
    فتحه ليخرج منها أجهزة مختلفة ومسدس به كاتم للصوت !
    وضعها تحت وسادته وعاد إلى مكانه ليجفف شعره ..
    بعد دقائق عادت الخادمة إليه حاملة كوب الحليب ..
    أخذه من يدها والتف ليضع فيه حبة منومة .. ثم هزها قليلا والتف ليقابلها : ما مشكلة هذا الحليب !!! لما طعمه سيء هكذا ؟!!!!!!
    الخادمة بقلق أخذت الكوب : حقا !!!! .. سأبدله لك حالا
    جيمي : لا .. تذوقيه أولا فقد أكون مخطئا
    الخادمة : لا بأس أن اشرب من كوبك ؟!!!
    جيمي : لا بأس .. فنحن أصدقاء !
    ابتسمت له ثم شربت القليل : انه جيد .. لا طعم غريب فيه ؟
    جيمي : لا يوجد فيه طعم حديد ؟
    عادت لتشرب وتتأكد : لا سيدي انه جيد !
    جيمي : ربما اكثرتم وضع السكر ؟
    شربت مجددا لتتأكد : لا .. سكره معتدل أيضا
    ابتسم في وجهها حين رآها بدأت تشعر بالدوار .. سحب كوب الحليب من يدها حتى لا يسقط وينكسر ويسمع من في الخارج صوته ..
    حين سقطت مكانها انزل الكوب بهدوء بجوارها ..
    ثم تسلل للخارج متجها إلى الغرفة المغلقة .. بعد أن حمل الأجهزة والمسدس معه !



    نهاية البارت ...
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-04-29, 12:01 pm

    البارت روعة بانتظار البارت القادم
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-01, 1:33 am

    ووواووووو اووووني ديباك البارت عنجد بجننننننننن كككككككك ويلي شيون بحزن يلا أوني شو رح يصير بالبارت الجاي اتحمست لا تتأخري علينا ناطرينك
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-02, 5:12 am

    ||| البارت الرابع عشر |||


    رن هاتفها مرات عديدة ..
    لكنها تجاهلته قائلة : لا احد مهم سيتصل بي في هذا الوقت ..
    تناولت عشاءها مع عضوات فريقها .. ثم تفرقن للنوم ..
    عاد هاتفها للرنين من جديد ..
    نظرت إلى المزعج الذي يتصل منذ ساعتين ثم وقفت بسرعة : اوووووبا !!!!!!!!
    تيمين : سولغياااا .. لما لا تجيبين ؟ غاضبة مني ؟
    ابتسم لغباء سؤاله وتابع قبل أن تجيب : أنا في الحديقة المقابلة لمسكنكم .. أيمكنك الخروج قليلا ؟
    سولغي : أنت في الخارج الآن ؟!!!!
    تيمين : اجل .. انتظرك هنا منذ ساعتين
    سولغي بأسف : لن أتأخر انتظرني
    ارتدت معطفها ووشاحها وخرجت إليه تركض ..
    سولغي وهي تتنفس بسرعة : آسفة .. لم انتبه لاتصالاتك
    تيمين بدون مقدمات احتضنها بقوة
    سولغي بهمس : اوبا !!
    تيمين : أنا آسف .. سولغيااا .. يبدو أنني لن استطيع العيش بعيدا عنك
    ابتسمت ولم تجب ..
    تابع : آسف لأنني جرحتك .. آسف لأنني جعلتك تنتظرين طويلا
    ابتعدت عنه قليلا لتنظر إليه وهي تبتسم : كنت اعلم انك ستعود لذا انتظارك لم يكن مملا أبدا
    ابتسم لها قائلا : أضعت علينا لحظات سعيدة .. آسف لهذا
    تحول وجهها إلى الجدية .. واقتربت منه لتقبل شفتيه وسط اندهاشه !!
    ابتعدت قليلا وهمست : قبلتنا الأولى !!
    ابتسم وقربها إليه من جديد ليبدأ القبلة هذه المرة ...









    بعد أن سمح له طبيبه بالخروج .. وصلت السيارة إلى مسكنهم ..
    حاول ليتوك أن يسانده لكن شيون أسرع بالابتعاد عنه قائلا : أنا بخير هيونغ .. استطيع المشي لوحدي
    ليتوك : كما تشاء
    سار قبلها بينما لحق به ليتوك القلق وهيتشول الذي يفكر بما يحدث مع هذا الشيون !!
    في المصعد بقي الثلاثة صامتون في وضع غريب وغير مألوف ..
    هيتشول ليقطع هذا الهدوء : رأيتما الممرضة الفاتنة ؟ اعتقد انه من الجميل تكوين العلاقات مع المرضى كككككككك
    هيتشول كان يقصد شيون مع الممرضة .. لكن شيون لم يخطر في باله إلا ييسونغ وري جين !
    شيون نظر له بغضب : ما الجميل في ذلك هيونغ ؟!!!!!!!!!!!!!!!!
    هيتشول : يااااا .. ما هذه النظرات التي تعلو وجهك !
    ليتوك وقف بينهما : ما بكما ؟!!!!!!!!
    فتح باب المصعد مشيرا إلى وصولهم للطابق الذي فيه شقتهم
    خرج شيون أولا ليلحق به الآخران ..
    سبقهم لفتح الباب ريووك الخارج من شقتهم : اووه أتيتم ! كيف تشعر الآن ؟
    شيون : أنا بخير
    تجاوزه للداخل ولحق به هيتشول .. بينما توقف ليتوك ليسأل ريووك : إلى أين ؟
    ريووك : جئنا للاطمئنان على شيون .. لكن وقت نومي حان لذا كنت على وشك الخروج لشقتنا
    ليتوك : من بالداخل ؟
    ريووك : كيونا وييسونغ وانهيوك
    ليتوك : ماذا عن هنري ؟!
    ريووك : نزل للشقة في الأسفل ليسهر مع جومي وكيبوماا .. سأذهب للنوم هيونغ اعتنوا بشيونااا

    صرخ بصوت عال : لما تنظر إلي هكذا ؟!!!!!!!!
    شيون : أليست عيناي ؟!! انظر بهما كيفما أشاء !
    وقف ييسونغ غاضبا : ما مشكلتك تشوي شيون !
    امسك به كيوهيون : ييسونغ !!!!!
    شيون : أنت الشخص الأخير الذي يحق له أن يسألني عن مشاكلي !!!
    ييسونغ : أنا !!!!!!!!! لماذا شيووونا لماذا ؟!!
    وقف هيتشول أمام شيون : شيونا ما بك اهدأ !!
    شيون : لن اهدأ .. اخرجه من هنا حالا !
    ييسونغ : اتركني كيونا .. ابعد يديك عني لأفهم من هذا الطفل عن أي شيء يتحدث !!!
    انهيوك لييسونغ : هيونغ أرجوك لنعد إلى شقتنا الآن
    دونغهي سحب شيون بيده إلى غرفته بينما شيون لم يمانع .. دخلا إلى الغرفة فاتجه شيون ليجلس على سريره واضعا يديه على رأسه ..
    بينما وقف دونغهي وراء الباب ينظر إليه ..
    دونغهي بعد لحظات من الصمت : شيونا .. ما مشكلتك معه ؟
    شيون : دعني وحدي أرجوك
    دونغهي : هل تعتقد أنني لو تركتك فسيتركك ليتوك هيونغ وهيتشول وهان هيونغ ؟!!!!
    تجاهله شيون ونهض إلى الحمام مغلقا الباب عليه ..
    اما دونغهي فقد فتح الباب حين لم يسمع أي صوت في الخارج .. يبدو أن الجميع رحل مع ييسونغ الغاضب









    في فلة سومان ..
    وفي الغرفة المغلقة بالتحديد ..
    نجح في التسلل إليها وفصل كل كاميرات المراقبة ثم اقفل الباب عليه بالمفتاح .. واخذ يمشي بين أكوام الأوراق المرصوصة في كل مكان في الغرفة !
    جيمي : يبدو انه لا يسمح حتى للخدم بالدخول لتنظيفها !!!
    سحب الكاميرا ليلتقط الصور الكثيرة لكل شيء يشد انتباهه .. لكن مهلا !! .. لما يقفل الغرفة ؟!! .. لابد أن يكون هناك خزنة في هذا المكان ..
    اخذ يمشي بحذر متوقعا ظهور فخ في أي لحظة !
    حتى وصل إلى صورة جدارية كبيرة له أيام شبابه !!
    رفع الصورة ليرى ما خلفها ثم ابتسم : أبي !! .. أنت حقا قديم الطراز !!!
    بعد نصف ساعة ..
    أنهى عمله وهو يرفع الكاميرا بيده ويبتسم : عليك أن تدفعي لي الكثير اشلي ! فقد أحضرت لك أكثر مما طلبتي !!!
    اتجه للباب ليخرج .. لكنه سمع صوت خطوات قادمة !!!
    ثوان فقط حتى فتح ذاك الخادم الضخم الباب بقوة ..
    بينما فكر المختبئ تحت المكتب "يبدو أن أمري قد كشف !!"

    تجول الخادم في المكتب وهو يبحث بعينيه عن أي شيء يشير إلى دخول احدهم هنا !!
    جيمي اخرج المسدس بهدوء وهو يبتسم بسخرية "يبدو أنني لن اخرج من هنا دون أن اضطر لقتل احدهم !"
    لكنه سمع صوتا جعل ابتسامته تختفي ونظرة القاتل تعلو وجهه .. ما لم يحسب حسابه أن الخادم الضخم أيضا يحمل مسدسا !! فها هو صوت فك صمام الأمان ..
    مشى الخادم بين أكوام الأوراق حتى اتكأ بيده على المكتب .. وجيمي ينظر إلى قدميه الضخمة ..
    التف ليرى ما يوجد أسفل المكتب ... بينما رفع جيمي مسدسه استعدادا للإطلاق !!
    "ما الذي جاء بك إلى هنا ؟"
    كان هذا صوت سومان الثمل ..
    الخادم : ابنك ليس في غرفته سيدي والخادمة تم تنويمها
    سومان الذي دخل يترنح : ما الذي سيأتي بالطفل إلى هنا ؟ ربما هرب من المنزل .. اخرج اخرج
    الخادم : لكن ......
    فضل السكوت حين رأى نظرة سومان الغاضبة ..
    ثم انحنى وخرج .. فتنفس جيمي براحة ..
    عاد لينظر من تحت المكتب ليرى سومان يشرب النبيذ من الزجاجة ..
    " أليس مشهدا يستحق التصوير ؟!! " فتح كاميرته ووضعها على الأرض
    حينها سمع خطوات كثيرة تأتي إلى المكان .. هذا ليس جيدا حقا









    عاد إلى المسكن ..
    فأسرع الأربعة القلقون لاستقباله
    مينهو : أين كنت ؟!!!
    كي : قلقنا عليك تيميناااا
    جونغهيون بغضب : لما لا ترد على هاتفك !!!! أتحمله معك لتلعب به فقط ؟!!
    اونيو : قل شيئا !!!!!!!!
    تيمين ابتسم بمرحه السابق : آسف آسف آسف .. هاتفي على الوضع الصامت ولم ألاحظه
    اونيو بشك : ألم تكن عند عائلتك ؟
    تيمين : لا هيونغ .. كنت مع سولغي
    مينهو : ذهبت إليها ؟!!!!!!
    تيمين : اججججل .. لقد عدنا
    عانقه كي وأخذا يقفزان معا بينما ضحك الثلاثة الآخرون ..









    خرج من الحمام ليجد غرفته خالية ..
    من الجيد أنهم تركوه وحده في هذه اللحظات ! كان غباء منه انه غضب على ييسونغ هكذا !!! لو أن دونغهي لم يسحبه من المكان لكان قد اخبر الجميع بكل شيء !!!!
    " علي الاعتذار من ييسونغ هيونغ غدا .. وشكر دوني أيضا "
    نظر إلى الساعة المعلقة على الحائط ليجدها تشير إلى الحادية عشر والنصف مساءا ..
    شيون وهو يمسك معدته : تأخر الوقت لطلب الطعام .. لكنني جائع !
    خرج من الغرفة ليجد هان في المطبخ .. اسند جسده على الجدار القريب قائلا : هيونغ .. ماذا تفعل ؟!
    هان : شيونااا .. أنا اعد لك شيئا لتأكله فأنت لم تأكل منذ الأمس
    شيون اقترب منه وعانقه عناقا خلفيا جعل هان يتجمد للحظة
    هان : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. أفزعتني شيونا !!
    شيون : شكرا لك هيونغ .. أنا حقا جائع
    "يا يا يا يا .. هل ابعد عيناي قليلا عنكما لأجدكما في هذه الوضعية"
    ابتعد شيون حين سمع صوت هيتشول : تغار هيونغ ؟
    هيتشول : ابتعد عن هان خاصتي .. انه حبيبي !
    اقترب ليبعد شيون ويعانق هان الذي يضحك
    شيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. منحرفان !!!







    "هل أنجزتما المهمة ؟"
    كانت هذه جملة سومان الذي يجلس لتحيط به ثلاث فتيات صينيات شبه عاريات !
    تحدث احد الرجلان الواقفان أمامه : اجل .. لقد قمت بتعطيل سيارة جونغ يونهو .. ما إن يقودها حتى يجد أن مكابحها معطلة
    سومان : ججيد .. ججججيد
    نظر للآخر قائلا : ماذا عنك ؟!
    الرجل الآخر : عطلت سيارة تشو كيوهيون كما أمرتني تماما
    عقد جيمي حاجبيه واخذ يسمع باقي المحادثة بحرص !
    بينما تصور الكاميرا كل شيء ....








    رن هاتفه للمرة السابعة منذ أن دخل إلى الغرفة .. قد يكون قد حذف رقمها من هاتفه لكنه لا ينساه أبدا ..
    نظر إلى الرقم وتنهد ..
    ألا يجب أن ينهي الأمر بسرعة قبل أن يعترف ييسونغ لها وترفضه ؟!!!! .. لكن ما الذي سيخبرها به ؟!!!!
    عاد هاتفه للرنين للمرة الثامنة .. لذا سحب نفسا عميقا ووقف أمام الشرفة التي فتحها ليتنفس قليلا !
    شيون : اوووه .. ري جينا
    ري جين : اوبا ؟ أين كنت !!! لقد كدت اجن من قلقي !!!!
    شيون وهو يجاهد لجعل صوته طبيعيا : آسف .. لقد كان جدولي مزدحما ولم أجد الوقت لأحادثك
    ري جين : أنت بخير ؟
    همهم بنعم .. ثم قال بصوت مرح : ماذا فعلتي في اليومين الماضيين ؟
    ري جين : كنت انتظرك بقلق .. حتى أنني كدت اتصل بييسونغ شي لأسأله عنك
    شيون أغمض عينيه : تعرفين رقم ييسونغ ؟
    ري جين : اجل .. كان مريضي
    شيون : لم تخبريني سابقا !!
    ري جين : لا يمكنني إفشاء أسرار المرضى ! إنها من أخلاقيات مهنتي كطبيبة
    ابتسم بسخرية : لكنك تخبرينني الآن .. فما الذي تغير ؟!
    ري جين : لم يعد مريضي الآن
    شيون : لقد اخبرني انك قلتي له انك لا تواعدين
    ري جين : اااه هذا .. هذا لأنني خشيت أن اخبره بشيء لم تخبرهم أنت به .. لذا فضلت السكوت
    شيون : وما الذي علي إخبارهم بهم ؟!
    ري جين بتعجب : أننا نتواعد !!!!!!!!!!
    شيون أغمض عينيه قائلا : أنا وأنتي ؟!!!!!!
    ري جين : ما بك اوبا ؟
    شيون : أنتي مخطئة ري جينا
    ري جين : مخطئة بماذا ؟!!!!!!!!!!
    شيون : بنوع علاقتنا
    ري جين عقدت حاجبيها : مخطئة لأنني أحبك ؟
    شيون : مخطئة لأنك فهمتني بنحو خاطئ !!
    ري جين بشك : أيعني هذا انك لا تحبني !!!!!
    شيون ابتسم بألم : بالطبع لا !
    ري جين : لا !!!!!!!!!
    شيون : ري جينا .. احبك لكن ليس الحب الذي تعتقدينه أنتي .. شعوري نحوك نابع عن صداقة فقط .. أي كحب الصديق لصديقه ليس أكثر .. في كل الأحوال إن فهمتي موقفي بشكل خاطئ فأنا سأسحب كل شيء ولننسى ما حدث
    ري جين : هل تقبّل أصدقائك ؟!!! هل تعدهم بالبقاء معهم في منزل واحد ؟!!!!!!!!
    شيون : أنا اقبّلهم دوما ! .. والوعد .. اسمعيني ري جينا .. أنتي تسرعتي في الاعتراف لي بحبك .. لذا أنا حاولت أن لا أجرحك وأن أبادلك المشاعر .. لكن الأمر لم يسر على نحو جيد .. أنا احبك كصديقة مقربة لي ... مشاعري الجميلة تجاهك لا تشوهيها أرجوك !
    ري جين : حبي لك يشوهها ؟!!!!!!
    شيون : الحب .. عندما يكون من طرف واحد فقط لا يسمى حبا
    ري جين لتجمع ما بقي من كبرياءها : اوبا .. أنا آسفة لم أكن اعلم أنني أجبرتك على أن تحبني ! .. أنا حقا آسفة
    أغلقت الهاتف .. فأغمض عينيه بشدة وهو يهمس لنفسه مواسيا "هذا أفضل .. هذا أفضل لكلينا !"
    سمع صوت الباب يفتح فجأة فأعطاه ظهره وكأنه ينظر للخارج
    هان : شيونا .. العشاء جاهز
    شيون الذي خنقته العبرة لم يستطع الرد
    اقترب منه هان بقلق حتى وضع يده على ظهره : شيونا ؟
    شيون دون أن يريه وجهه : ممممم
    هان : ما بك ؟!!!
    التف ليقابله دون أن ينظر لوجهه وهو يقاوم دمعاته : لا شيء
    هان واضعا يديه على وجه شيون : لما تبكي ؟!!!!!!!
    شيون دون النظر إلى وجهه : لا لا لا .. أنا لا ابكي .. فقط شيء ما دخل في عيني فوقفت قليلا أمام النافذة
    هان : لا .. هذه الدموع ليست بسبب شيء آذى عينك !
    شيون وبدأ صوته يتهدج : بلى بلى
    هان بقلق : ما بك شيوووونا !!!!!!!
    رمى هاتفه على السرير وسارع بوضع رأسه على كتف هان .. ليبكي بحرقة !!!
    هان : يااااا .. شيون ما بك !!! لما تبكي ؟!!!!!!!!
    دخل هيتشول بغضب : ياااااا .. أنا جائع ! ......... شيونا ؟!!!!!!!!!








    في الشقة الأخرى ..
    حين تأكدوا أن ييسونغ قد هدأ وانه لا يعرف سبب غضب شيون منه .. خرجوا من الغرفة ليتركوا ريووك ينام بهدوء ..
    ليتوك : أنا ودونغهي سنعود إلى الأعلى .. وأنت توقف عن اللعب ونم مبكرا
    كيوهيون : أنا لا العب هيووونغ !!!
    انهيوك : انه فقط يتسلى لكنه لا يلعب
    ضربه ليتوك بخفة على رأسه : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. توقف عن مضايقة الماكني !
    كيوهيون : أنا لم اعد الماكني منذ انضمام هنري للفرقة رسميا
    ليتوك بعثر شعره قائلا : أنت الماكني خاصتي ولن يتغير هذا إطلاقا
    دونغهي : أنت تدلله كثيرا !!!!!
    ليتوك : ماذا ! تغار منه ؟!!
    كيوهيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    انهيوك : كيوونا .. أليس هذا هاتفك الذي يرن ؟
    ليتوك : من يتصل بك في هذا الوقت !!!
    دونغهي : ههههههههههههههههه .. فتاة بالتأكيد !!!!
    تركهم كيوهيون ذاهبا لغرفته بينما جعل الفضول الثلاثة الآخرين يلحقون به
    كيوهيون : رقم غير مسجل !!!!
    انهيوك : اتركه إذن .. قد تكون معجبة
    نظر إليه كيوهيون بحيرة .. شيء بداخله يخبره أن يرد على الهاتف لذا بلع ريقه وأجاب : يبووسيووووو .. اووه جيمي ؟!!!!!! .. كيف تعرف رقمي ! حسنا كما تشاء لا تخبرني !!!! .. ماذا ؟ .. جونغ يونهو ؟ .. اجل انه زميل لنا لكن لما تسأل عنه ؟ ...... ماذا !!!!!!!!!!!!!!!!!!! .. مااااااااااااااذااااااااااااا .. ياااا جيمي هل أنت متأكد ؟! حسنا حسنا لا تغضب .. تبا لك أنت أيضا !!
    أغلق الهاتف بغضب ..
    ليتوك : جيمي ؟
    كيوهيون : اجل .. يخبرني أن احدهم تلاعب بسيارتي وسيارة جونغ يونهو ! سأتصل بتشانغمين يجب أن نحذرهما








    في الصباح ..
    في منزل برونو ..
    كان يجلس جيمي واضعا احد ساقيه على الأخرى ..
    بينما يجلس برونو وراءه يضمد له جرحا في ظهره ..
    اشلي : ألن تخبرني بما حدث ؟
    جيمي : ما في الكاميرا سيخبرك بكل ما وجدته
    اشلي : أنا اعني عنك أنت .. كيف أصابوك بهذا الجرح ؟
    جيمي : انه أمر لا يخصك ! .. ألن تدفعي لي الآن ؟
    اشلي ابتسمت : ليس قبل أن أرى ما أحضرته
    جيمي : تشكين بمصداقيتي ؟!!
    اشلي : لا .. أريدك أن ترتاح قليلا فقط حتى يأتي راف ديلون
    جيمي : تقصدين ذاك العجوز الفرنسي ؟!!!!!
    اشلي : هو بعينه
    نهض برونو قائلا : انتهيت .. لكن اعتقد أن عليك زيارة الطبيب
    جيمي : شكرا لك
    نهض متابعا : سأذهب الآن .. اتصلي بي حين ترين الأدلة
    راف الذي دخل وسمع ما قاله : هل تحاول الهرب قبل قدومي لورد جيمي لاباجو ؟!
    جيمي : اوووه راف ديلون ! لا اصدق أننا نلتقي أخيرا !!
    راف : انحنى له ولآشلي : هل تعلم مقدار المال الذي وضع من اجل التقاط صورة لك فقط ؟
    جيمي : اعلم انك تلاحقني منذ ثلاث سنوات .. لم أكن أتصور أبدا أن عملا سيجمعنا سويا
    راف : اجل .. بما أننا نعمل معا الآن في قضية واحدة فلن أقوم بأي شيء .. لكن بمجرد خروجنا من كوريا ستبدأ الملاحقة من جديد ! كن مستعدا لذلك رجاءا
    جيمي وهو يرحل : أنا دوما مستعد
    اشلي : لا تغادر كوريا حتى تنتهي المحكمة .. سنرفع شكوانا اليوم









    فتح عينيه وهو يشعر بالصداع ..
    نظر إلى الساعة التي تشير إلى السابعة صباحا ..
    "موعدي الأول اليوم في الثامنة .. فقد انتهت إجازتي بالفعل"
    خلع ثيابه واخذ منشفته متوجها إلى الحمام ..
    فتح الماء البارد على رأسه لدقائق وهو يفكر فيما حدث البارحة .. هان وهيتشول وحتى ليتوك ودونغهي قد تركوه بالأمس دون أسئلة .. لكن هل سيتركونه اليوم أيضا ؟!!!
    تنهد وهو يدعو أن لا يسأله احد عما حدث البارحة !
    لم يكمل دعاءه بعد !!! حتى فتح الباب ليظهر ليتوك من وراءه : شيووونا .. انهي استحمامك وعد للنوم .. اتصلت بآشلي وأعطتك اليوم إجازة أيضا
    شيون : لمااااذا هيونغ ؟ أنا بخير الآن واستطيع العمل
    ليتوك بسخرية : أنت حقا بخير ؟
    حين لم يأته الرد : انهي استحمامك بسرعة واخرج .. أريد التحدث معك قليلا قبل أن اخرج لمواعيدي
    خرج مغلقا الباب .. ليتنهد شيون بصوت عال سمعه من في الخارج ..
    ليتوك بهمس : ما الذي تخفيه عنا شيونا !!!!

    بعد خمس دقائق فقط .. خرج بجسد مبلل ووقف عند الباب ينظر لليتوك الجالس على السرير ..
    شيون : هيونغ ......
    قاطعه : جفف جسدك أولا وارتدي ثيابك
    فعل ما أمره به دون أن يعترض .. وارتدى ثيابا مريحة ثم جلس بجواره
    ليتوك : كيف تشعر الآن ؟
    شيون : قليل من الدوار فقط
    ليتوك موبخا : بالتأكيد ستشعر بالدوار شيووونا !!! أنت لم تأكل منذ خرجنا من المشفى البارحة
    شيون ليقطع توبيخه : سأخرج إلى عائلتي عندما تخرجون وسأتناول الإفطار والغداء هناك
    ليتوك : لم يخبرك احد ؟ .. جميع سياراتكم تم أخذها لفحصها فقد تلاعب احدهم البارحة بسيارة كيونا ويونهو .. هذا ليس مهما الآن .. جئت لأسألك عما حدث بالأمس بينك وبين ييسونغ
    شيون : حقا لا شيء هيونغ .. أنا فقط كنت متعبا لذا أفرغت غضبي عليه .. سأعتذر منه اليوم وسأتأكد انه ليس غاضبا مني
    ليتوك : حسنا .. لنقل أنني صدقتك وانه مجرد تفريغ غضب .. ماذا عن بكائك ؟!!
    شيون : كنت مرهقا .. هذا كل ما في الأمر
    امسك وجهه ليجبره على النظر إلى عينيه : هل تعتقد أننا لا نشعر بك ؟!!!
    شيون ابتسم بتوتر : بخصوص ماذا ؟
    ليتوك : هناك شيء يحدث .. قد يكون مرضك بسبب نومك بشعر مبلل تلك الليلة .. لكن هناك شيء آخر تخفيه عنا !!
    ابعد يد ليتوك بهدوء عن وجهه ثم وضع رأسه على كتفه قائلا : لن اكذب عليك هيونغ .. هناك حقا شيء حدث لكنني لا استطيع إخبارك
    ليتوك : لماذا ؟
    شيون : لأنني إن كشفته فسأخسر تضحيتي
    ليتوك عاقدا حاجبيه : ماذا تعني ؟!!!!!!!
    ابتعد عنه قليلا ثم طبع قبلة طويلة على جبينه .. بينما تجمد ليتوك متفاجئا !!!
    شيون : شكرا لاهتمامك بي .. لكن أرجو أن تنسى كل شيء فأنا سأنساه أيضا منذ هذه اللحظة
    ليتوك : لكن .....
    قاطعه وهو ينهض مبتسما وكأن شيئا لم يحدث : سأذهب لييسونغ قبل أن يخرج من المسكن









    بعد مرور شهر ....
    كان موعد المحكمة التي عمل راف ديلون جاهدا من اجلها .. ومن اجل جعلها سرية بلا صحافة وإعلام ..
    جميع من في الشركة وصلهم خبر أن الشركة ترفع قضايا اعتداء متعمد وتحريض ضد مالكها السابق لي سومان ..
    لكنهم لم يتفاجئوا كثيرا فسومان شخص يتوقع منه أكثر من هذا !!
    لكن ما فاجأهم حقا وصول الشرطة إلى الشركة للقبض على المدير جونغ ..

    في المحكمة .. وأمام قاعة القضاء ..
    وقف الأعضاء من كل الفرق استعدادا لدخولهم ..

    ليتوك : هان .. ييسونغ .. دونغهي .. انهيوك .. كيوهيون .. هنري .. جومي .. انتم ضحايا سومان من فرقتنا .. حين يستدعيكم القاضي للدخول لا تخافوا ولا تخجلوا واخبروه بكل شيء حدث
    احتضن هيتشول هان الذي يبدو القلق واضحا على وجهه : ما بك هانياااا .. لا داعي للقلق فقط اخبرهم كما أخبرتني بكل شيء
    هان : اشعر بالخجل من ذكر تفاصيل علاقتي بها أمام كل من بالداخل !!!
    خرجت اشلي من القاعة : انتم مستعدون ؟! .. هان أنت الأول بما انك أول من تضرر منهم
    هان بقلق : هل ستكونين بالداخل ؟!
    أمسكت يده لتدعمه : سأكون إلى جانبك فلا تقلق
    شيون : اشلي .. هل سومان بالداخل ؟!!
    اشلي ابتسمت : بالتأكيد ! .. ليتكم ترون وجهه ههههههههههههههههههههههههههه
    كيوهيون : هل جيمي سيحضر ؟!!
    اشلي : انه شاهد رئيسي
    كيوهيون بقلق : أليس من الخطر عليه أن يظهر وجهه للناس ؟
    اشلي : لا تقلق .. لا احد يعلم بشأن هويته الحقيقية .. انه هنا بصفته الابن الغير شرعي للي سومان فقط
    دونغهي : هل الفتيات هنا ؟
    اشلي : بالطبع ! فتاة هان وفتاتيكما !!
    انهيوك باشمئزاز : إنهم ليسوا فتياتنا !!!!!!
    ليتوك : ماذا عن المدير جونغ ؟!!!! ما الذي يفعله هنا ؟
    اشلي : لقد عقد صفقات سرية غير قانونية مع سومان وغيره .. كما انه تهرب من دفع الضرائب
    لم يتفاجأ ليتوك ولا الأعضاء من الأمر ..

    خرج راف ديلون ليستدعي الضحية الأولى السيد هان كينج !
    ربت شيون على كتفه بينما همس له هيتشول "فايتنغ"
    ودخل بينما لحقت بهم اشلي للداخل !

    بعد ربع ساعة خرج متعرقا وهو يتنفس براحة .. الأمر انتهى على أي حال !
    لكنه لم ينتهي من تعليقات هيتشول الساخرة منه ومن خوفه من سومان !!
    دخل الأعضاء واحدا تلو الآخر ..
    وكانوا يخرجون بتعابير وملامح مختلفة
    جونغهيون مثلا خرج يبكي حين عرض شريط الحادث الذي كاد أن يموت فيه !
    استقبله أعضاء فريقه بالأحضان والمواساة ..
    فيكتوريا خرجت ترتجف خوفا من صراخ سومان ودفاعه المستميت عن نفسه !!
    احتضنها يونهو مواسيا بينما قاموا اكسو بتوزيع أكواب القهوة الساخنة على الجميع لتهدئة الوضع ..

    بعد ساعتين من سماع قصص الضحايا .. استدعت المحكمة الشاهد الرئيسي لي بيو .. الابن الغير شرعي للسيد لي سومان
    دخل بتمثيل محترف كطفل خائف وجد أمامه أبا غاضبا والعشرات من الرجال يستجوبونه !!!
    بينما بقيت اشلي مبتسمة وهي متعجبة من قدرته على التمثيل والمراوغة !
    تم عرض الأدلة جميعها .. حينها وجد سومان نفسه عاجزا عن الدفاع !! فما كان منه إلا ان يعترف

    أمر القاضي بنصف ساعة قبل إصدار الحكم النهائي .. لذا خرج كل من في الداخل إلى قاعة الانتظار
    مر سومان وعصابته من أمامهم يحيطون به الشرطة بينما أعينه تكاد تأكلهم من الغضب
    تجاهل الجميع النظر إلى وجهه باستثناء كيم هيتشول الذي لوح له بيده وداعا بسخرية واضحة !!
    خرج جيمي أيضا مع اشلي وبرونو والمحقق راف ديلون ..
    كيوهيون جلس بمستوى جيمي وهمس له : لم ارك منذ وقت طويل !
    جيمي : لا تقل انك اشتقت لي !
    كيوهيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    جيمي : أنا سأغادر الآن كوريا .. لا اعتقد أننا سنلتقي ثانية تشو كيوهيون
    كيوهيون : أردت اللعب معك أكثر ! .. ماذا حدث في مباراة الشطرنج بينك وآشلي ؟
    جيمي : اللعينة غلبتني مجددا !!
    كيوهيون : ابقى معنا وسنثأر منها معا
    جيمي وقد مد يده مصافحا : أنا سعيد لمقابلة عجوز ممتع مثلك
    نظر كيوهيون إلى يده .. ثم نظر إلى وجهه وابتسم ساحبا إياه ليعانقه
    جيمي : !!!!!!!!!!!!!!!!!
    كيوهيون بهمس : جيمي لاباجو .. شكرا لقدومك .. واعتني بنفسك !
    تركه وانحنى مع الأعضاء الذين انحنوا له شاكرين .. بينما لم تغادر النظرات الباردة وجهه
    لكن ما إن استدار مغادرا حتى ابتسم .. وقد فهم تماما لما تضحي اشلي بالكثير من اجلهم !

    بعد نصف ساعة خرج راف ديلون ليهنئهم بربح القضية .. والحكم على جميع المذنبين بالسجن مع الأعمال الشاقة .. بينما تم الحكم على المدير جونغ بالحبس ل 5 أعوام ..

    اشلي لجميع الموجودين : أنقذنا الشركة وأعمالنا .. وانتهى الخطر لذا أريد دعوتكم جميعا للعشاء الليلة
    كانغ ان : أتعلمين كم عددنا ؟!!!
    اشلي ابتسمت : كيف لي أن لا اعلم ؟!!!! .. الساعة السادسة الآن لذا عودوا إلى مساكنكم وبدلوا ثيابكم لشيء مريح أكثر .. سنسهر ونرقص طول الليل !!
    يونهو : إذن ليذهب الجميع الآن وبعد ساعة نجتمع مجددا !
    اقترب ييسونغ منها هامسا لها بشيء ما .. وسط نظرات الأعضاء وفضولهم !!
    ابتسمت له ثم همست في أذنه بنفس الطريقة !








    في المساء ...
    وقف دي أمام منزلها ليوصلها إلى المطعم حين تنهي تجهيزها ..
    وقفت سيارة أخرى أمام الباب لينزل منها برونو .. رمقه بنظرة سريعة ودخل إلى المنزل ..
    وجد السيدة بوراك تجلس على كرسيها المتحرك وتقرأ كتابا ما ..
    حين انتبهت له ابتسمت وتركت الكتاب لتسأله : تناولت عشاءك ؟
    برونو : ليس بعد .. ماذا يفعل السائق الكوري في الخارج ؟
    السيدة : اشلي ستخرج للعشاء مع أصدقائها
    برونو : لم تخبرني لأرافقها !!!!
    "لا داعي لمجيئك معي .. أنت لا تحبهم على أي حال"
    كانت هذه جملة اشلي القادمة ..
    التف ليراها ترتدي فستانا قصيرا فضي اللون .. رغم بساطة منظرها إلا أن جمال وجهها كان يكفي ليسحره !
    اشلي : سنحتفل بربحنا للقضية .. ماذا عن جيمي ؟
    برونو : أوصلته للمطار واتيت
    اشلي : ستبقى مع أمي إذن ؟
    برونو : بالتأكيد !
    اشلي : أنا خارجة إذن ... إلى اللقاء
    السيدة : كوني حذرة !

    خرجت تركض لدي الواقف خارجا ..
    اشلي : انتظرت طويلا ؟
    ابتسم : لا .. نذهب ؟
    اشلي : اجل !!
    صعدت إلى السيارة واتصلت بالمطعم لتتأكد من أن كل الترتيبات تسير كما اتفقت معهم !

    الساعة السابعة ..
    وصل أعضاء شايني أولا ليكتشفوا أن المطعم كاملا محجوز لهم الليلة !
    كي : وااااه .. أليس عظيما ؟!!!!
    جونغهيون : اشعر أن ايلينا قد عادت حقا الآن !
    تيمين : صحيح !! لطالما كانت تفاجئنا بأمور كهذه
    اونيو : يبدو أننا سبقناها هي أيضا
    مينهو : هذا بسببك هيونغ !! أنت استعجلتنا لنصل هنا خلال ساعة واحدة فقط
    اونيو : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    بعد عشر دقائق وصلت ..
    لتدخل وتجد صاحب المطعم في استقبالها ..
    شكرته لاستقبالها وشكره هو بدوره لاختيارها مطعمه !
    المالك : فرقة شايني وصلت قبل عشر دقائق
    اشلي : حقا !! انهم سريعون جدا هههههههههههههههههههههه
    دخلت إلى القاعة التي تم تجهيزها بطاولة واحدة طويلة جدا .. وعدد كبير من الكراسي تحيط بها .. لتجد أعضاء شايني قد جلسوا بالفعل ويتحدثون ..
    انتبه لها جونغهيون أولا فوقف .. حينها لاحظها الأربعة الآخرون ..
    أسرعت لتحتضن جونغهيون قائلة : قمت بعمل جيد اليوم في المحكمة !
    جونغهيون ابتسم : لقد كنت جبانا وبكيت فقط
    اشلي : بل كنت رائعا حين تغلبت على نفسك ولم تبكي أمامهم !!
    ابتعدت عنه ثم أحاطت ذراعيها بكتفي تيمين الجالس بجواره .. معانقة إياه عناقا خلفيا ..
    اونيو : اوووه .. ما هذا المنظر ؟!!!!
    مينهو : ههههههههههههههههههههههههه .. سولغي شي يجب أن تشاهد هذا !!
    اشلي : ماذا ؟ ماذا ؟ أيها المنحرفون ! انه أخي الصغير !!
    بعثرت شعره بسرعة ثم قبلته على خده وتركته ..
    كي : ماذا عني !!!!
    اشلي : أنت اصغر مني ؟!!!
    كي : اجل ! لقد ولدت في سبتمبر في نفس سنة ولادتك !!! أي أنني اصغر منك ب5 أشهر تقريبا !!
    اشلي : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. حسنا !!!
    وقفت خلفه وقبلته على خده قائلة : أخي الصغير .. احبك !
    مينهو : ماذا عني ؟!!! أنا أيضا اصغر منك ب8 أشهر !
    ضحكت ووقفت خلفه واحتضنته ثم قبلته : احبك مينهووويااا
    همست له بشيء في أذنه ففتح عينيه قائلا : حقا ؟!! استطيع ؟!!!!!
    اونيو : ماذا ماذا .. تستطيع ماذا !
    مينهو ابتسم وهو يقف لتتراجع اشلي .. ثم عانقها بقوة قائلا : شكرا لك .. حقا !

    وصل أعضاء سوبر جونيور ...
    ودخلوا إلى القاعة بصخب كعادتهم ..
    ليتوك : يبدو أننا وصلنا مبكرين رغم تأخرنا !
    دونغهي : لما المكان فارغ هكذا ؟
    اشلي : حجزته كاملا لنأخذ راحتنا ونلعب طول الليل !!
    انهيوك : مذذذذذذذهل !!!
    اشلي ابتسمت : تشولا ! ما هذا الذي ترتديه ؟!!!!
    هيتشول : ألم تخبرينا أن نرتدي ملابس مريحة ؟!
    اشلي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لم أكن اقصد ارتداءك لكل هذه الألوان !!
    هان : لقد تعبت لأقنعه بأن شكله غير لائق لكن لا فائدة !
    اشلي وهي تقترب منه لتعانقه : شكرا لك .. كونك عدت إلى هنا بخير !
    هان : !!!!!!!!
    اشلي بحزن : لم أكن اعلم بأن ما مررت به كان سيئا هكذا حتى سمعت القصة كاملة منك اليوم في المحكمة !
    ابتسم هان وعانقها بدوره : بل الشكر لك !! لأنك انتقمتي لنا
    هيتشول : اااايييييقوووووو .. ما هذا العناق الحميمي ؟! ماذا يحدث بينكما هااااه ؟!!
    تركت هان لتسحب خد هيتشول بطريقة ألمته : هذا الفم الحاد !! ألا يمكنه أن يقول شيئا لائقا !
    الأعضاء : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هيتشول : اتركيني اتركيني أنتي تؤلمينني !
    تركته وهو يلعنها بهمس ويشتمها
    فما كان منها إلا أن تنفجر ضاحكة مرة أخرى !!
    بعد أن هدأ ضحكها بدأ الأعضاء بالانسجام مع أعضاء شايني .. لذا حين شعرت بأن الجميع مشغول نظرت إلى ييسونغ الذي ابتسم لها .. فابتسمت له بدورها ..
    ثم اقتربت من شيون الذي كان يتحدث مع دونغهي وانهيوك قائلة : شيوونا .. أيمكنك القدوم معي للحظة ؟
    شيون : بالتأكيد !
    سار معها إلى مكان بعيد قليلا عن الأعضاء وصخبهم ..
    اشلي : لم تتح الفرصة لي لزيارة الأطفال بعد .. كما أنني واثقة انك لم تتركهم لذا لم استعجل بالذهاب إليهم !
    شيون : إنهم بخير .. عددهم تضاعف وتعليمهم يسير على نحو جيد .. رغم أن بعض الصعوبات قد واجهتنا إلا أننا تغلبنا عليها معا
    اشلي : جاد .. لم يكن يسأل عنهم صحيح ؟
    شيون : اجل .. لكن ميزانيتهم لم تنقطع وهذا هو المهم
    اشلي : معك حق !
    شيون : يجب أن تزوريهم لاحقا لتري ايلينا الصغيرة !
    اشلي : ايلينا الصغيرة ؟!!!!
    شيون ابتسم : اجل .. إنها فتاة صغيرة وجدوها أمام باب الميتم في الشتاء .. لم تكن تحمل اسما لذا أسميتها ايلينا .. تشوي ايلينا
    ابتسمت : تشوي ايلينا ! منحتها اسم عائلتك إذن
    شيون بسعادة : اجل .. إنها طفلة رائعة حالما تحملينها بين ذراعيك ستفتح عيناها لك وتبتسم .. كما أنها .... ما بك !!!! ما بال هذه النظرة على وجهك ؟!
    ابتسمت ومسحت عينيها التي تجمعت فيها الدموع : شكرا لك شيونا .. حقا شكرا لك
    مسح على شعرها قائلا : تغيرتي ! .. لم تكن ايلينا تبكي بسرعة هكذا !!
    ضحكت قائلة : أنت أيضا تغيرت ! .. لم تكن ملامحك حزينة سابقا شيوونا !!
    شيون : لكنني لست كذلك !
    اشلي : ربما عشت معكم سنة واحدة فقط .. لكنني أعرفكم جيدا !! .. إن كنت لا تريد التحدث عما يزعجك لا بأس .. لكن لا تنكر أن هناك أمر يزعجك
    تنهد .. ثم قال بجدية : معك حق
    اشلي : أمر يخص عملك ؟
    شيون : لا .. انه شخصي
    اشلي : استطيع مساعدتك في أي شيء ؟
    شيون : الأمر قد انتهى .. أنا فقط أحاول تجاوزه الآن
    نظرت إلى حيث يقف الجميع : اووه لقد حضر الجميع بينما نحن هنا نتحدث !!
    سحبته بيده قائلة : لنذهب إليهم .. لننسى كل شيء خارج هذا المكان الليلة ! ولنستمتع !!!!

    تيمين سحب سولغي إلى أعضاء فريقه .. ابتسمت آشلي حين رأت وجه تيمين الأحمر ! لابد أنهم يضايقونه بتعليقاتهم !
    بينما ابتعد مينهو عنهم قليلا وهو يتحدث بهاتفه .. ربما يخبرها بالقدوم إلى الحفل ..
    في جهة أخرى يقف بيكهيون ممسكا بيد تايون ويبدو إنهم يتحدثون في موضوع جدي !
    هيتشول يلعب ويمرح مع فتيات اف اكس وريد فيلفيت .. انه ينسجم بشكل ممتاز مع الفتيات !
    القائدان ليتوك ويونهو يقفان معا ويبدو أنهم يتحدثون حول محاكمة اليوم !
    الفتاة التي تدخل الآن ..... مهلا !! من هذه الفتاة ؟!!!!
    سارع ييسونغ إليها منحنيا بينما انحنت هي الأخرى ويبدو التوتر واضحا على وجهها ..
    دونغهي الذي كان واقفا مع شيون رآها أولا : من هذه الفتاة ؟!
    نظر شيون إلى حيث ينظر .. ليجد ........ ري جين !!!!!!!
    تجمد مكانه ينظر إليها حتى لاحظ أن الجميع يتجاوزونه للاقتراب منها ..
    هيتشول : اووومووووو .. أليست الطبيبة التي كنت معها في المشفى ؟!
    انحنت لهم مبتسمة : مرحبا .. أنا تاي ري جين
    ييسونغ امسك يدها قائلا : نحن نتواعد منذ أسبوع
    شيون : !!!!!!
    ري جين نظرت إلى وجه شيون .. ثم ابتسمت فقط
    كيوهيون : يااااا .. كيف لا تخبرنا بالأمر ؟!!
    ييسونغ : ههههههههههههههههههههههههه .. أردت مفاجأتكم ! .. واعتقد أنني نجحت
    هنأهما الجميع .. حتى وصل دور شيون الذي أراد المبادرة حتى لا يشك به احد .. أولهم ري جين نفسها !
    شيون وقد ابتسم حتى بانت غمازتيه : مبارك لكما
    ري جين بقيت تتأمل وجهه أملا في أن تلمح فيه طيف حزن أو غيرة .. لكن وجهه لا يحمل إلا ملامح السعادة الصادقة .. كيف لا ؟ وشيون ممثل محترف !
    ييسونغ : شكرا لك شيووونا
    اشلي مدت يدها مصافحة لها : أهلا بك .. وشكرا لقبولك دعوتي
    ري جين : اشلي شي ! شرف لي مقابلتك في هذا المكان .. أنتي أجمل مما نراه على التلفاز
    اشلي : شكرا لإطرائك .. استمتعوا رجاءا
    واستدارت وهي تشعر بجو غريب في المكان !!
    ذهبت لتقف بجوار هيتشول وهان .. أحنى هيتشول رأسه قريبا منها حتى التصق انفه بأنفها !
    تراجعت خطوتين من المفاجأة : ما بك ؟!!!!!!!!
    هيتشول : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. يا الهي ! فيما فكرتي أيتها المنحرفة !
    اشلي : أنا المنحرفة أم أنت !!!! لم أفكر في شيء لكنني تفاجأت
    هيتشول امسك بطنه وهو يضحك بجنون مما جعلها تشعر بالفضول تجاه أي ملامح قد أظهرتها على وجهها حين خافت لتجعله لا يتوقف عن الضحك !
    اقتربت منه تضحك معه وهي تضربه على ظهره مما زاد ضحكه !!
    هان : توقفا عن الضحك تبدوان كالمجانين !!
    توقفت قليلا لتتنفس .. ثم عادت تضحك من جديد !!!!
    قد لا يكون الأمر مضحكا لهذه الدرجة .. لكن الضغوط التي عاشوها في الفترة السابقة لها دور أيضا !!
    هدأت قليلا حينها قالت .. ما رأيكم أن نلعب لعبة ما حتى يجهز العشاء ؟
    هنري : راااااائع .. لكن ماذا نلعب ؟
    تشانغمين : تحدي الرقص !!!
    انهيوك : يييسسسس !!
    اشلي : حسنا !! لننقسم إلى فريقين إذن !
    هيتشول : أنا قائد الفريق الأول .. سنسميه فريق الرقص ....
    قاطعه الجميع بصوت واحد : المبتذل
    ثم انفجر الجميع بالضحك !
    تشانغمين : سأكون قائد فريق الرقص المحترف إذن !!!
    بدأ اللعب والرقص تحت الحان الأغاني الكورية والأجنبية !



    في مكان ما في افريقيا ..
    دخل سكرتيره العجوز يحمل الهاتف بيده ..
    نظر الى سيده المشغول بالأوراق الكثيرة امامه فلم يجرؤ على الحديث !
    لاحظه السيد بعد دقائق .. فترك اوراقه ونظر اليه قائلا : ما المشكلة ؟
    السكرتير : الليدي اشلي
    السيد عاد ينظر الى اوراقه : ما بها ؟
    السكرتير بتردد : اخرجت والدتها من المشفى
    نظر اليه نظرة ارعبته : الى اين ذهبت بها ؟
    السكرتير : كوو ... كوريا ..... الجنوبية
    رفع حاجبه : كوريا ثانية !!
    السكرتير : جاءني اتصال من طرف الدوق ايضا
    السيد : ماذا يقول ؟
    السكرتير : يطلب منك الاتصال به حالا
    السيد : اتصل به اذن
    ضغط الازرار بيد مرتجفة .. كيف لا وهدوء الشخص الذي امامه يعلن عن قدوم عاصفة رهيبة !
    مد الهاتف اليه .. وانحنى ثم تراجع قليلا
    السيد : مرحبا .. سراج صلني بالدوق
    دقائق حتى جاءه صوت والده : محسن ؟
    السيد : اجل سيدي .. انه انا
    الدوق : هل سمعت بما حدث ؟
    السيد : تقصد اخراج اشلي لوالدتها من المشفى ؟
    الدوق : انهما في كوريا .. وقد بقيت صامتا لفترة طويلة ظنا مني انك ستتصرف سريعا
    السيد : سأنهي الأمر حالا .. لا تقلق
    الدوق : ليس قلقا .. انما تحذير !
    السيد : .......................
    الدوق : انت تعلم جيدا انني اهتم بسمعة العائلة اكثر من اي شيء اخر ... حقق اهدافك بأي اسلوب لا يهم .. المهم ان لا يتم كشف طرقك الغير شرعية في تحقيقها
    السيد : اجل
    الدوق : نظف الفوضى التي قمت بها حالا
    السيد : حاضر .. اعتذر عن ازعاجك
    اغلق الخط دون ان يرد
    بعد دقائق من التفكير العميق .. تنهد قائلا : يبدو ان علي ارغامها على انهاء حياتها ! .. اخبرني ثانية .. ما اسم ابن السائق الالماني الذي رافق الليدي اشلي ؟
    السكرتير : برونو
    السيد : اتصل به حالا


    في كوريا ...
    أنهى الجميع دوره وهم يضحكون ويسخرون من ييسونغ الذي لا يرقص بجنون كعادته لخجله من ري جين ..
    بينما ري جين كانت تسترق النظر من وقت لآخر لشيون الذي يتجاهلها تماما .. وقد أجاد تمثيل الدور بإتقان !
    هيتشول : ري جين شي ! يجب أن ترقصي أيضا لنضمك إلى احد الفريقين
    ييسونغ : هيوووونغ !!!
    ري جين ابتسمت بمرح : لا بأس سأفعلها !!
    صفق الجميع لها بحرارة .. بينما عض شيون شفته ولم يعد قادرا على التمثيل للحظة !
    ركضت باتجاه مشغل الدي جي وهمست له باسم الأغنية التي تريدها ..
    عادت إلى مكانها وخلعت حذائها .. ثم بدأت الموسيقى لتتجه الأنظار إلى ييسونغ !
    أغنية سوبر جونيور .. هل فعلت ذلك من اجل ييسونغ ؟!!
    بدأت الموسيقى .. ثم صوت شيون يغني المقطع الأول ! .. أجادت الرقصة وهي تغني مع صوت شيون .. ما إن انتهى مقطعه حتى توقفت وصفق لها الجميع !
    ضحكت بخجل وسط تصفيق وتصفير الجميع .. لذا نظرت إلى وجه شيون فالفضول يقتلها لترى ردة فعله .. أليس اختيار صوته وتقليد رقصه يحمل رسالة مبطنة ؟!!!
    شيون نظر في وجهها دون أن يبدي أي إشارة بالرضا أو الغضب ..
    اختفت الابتسامة عن وجه الشخصان الوحيدان اللذان لاحظا ذلك !! .. اشلي النبيهة بفطرتها والتي لا يفوتها أمر كهذا .. وهيتشول خبير العلاقات الذي يفهم بعمق معنى النظرات بين الرجل والمرأة !!
    أعينهما تتبادلان النظر إلى وجه شيون ثم وجه ري جين !
    حتى صرخ تشانغمين ليخرج الجميع من هذا الجو : ري جيييين شي ! أنتي في فريق الرقص المحترف !
    ليتوك : ألم يحن وقت اشلي ؟!!!!
    اشلي : اووه لا أنا حقا لا أجيد هذا النوع من الرقص
    كيوهيون : لا بأس نريد أن نضحك !
    تيمين صرخ : فااايتنغ نووونا !
    اشلي باستسلام : حسنا .. لنفكر بأغنية إذن
    ابتسمت حين عرفت الأغنية المطلوبة وركضت لتهمس بها في إذن الموظف الذي يبدو أن اختيارها قد أعجبه !
    عادت إلى المنتصف وصرخت :
    1
    2
    3
    let's goooo

    بدأت أغنية ريهانا don't stop the music بصوت عال .. فصرخ الجميييع .. وبدأت ترقص البريك دانس كالمجانين !
    وسط ضحك الأعضاء اتجهت لتسحب انهيوك وشيندونغ اللذان شاركاها الرقص المجنون ..
    ثم نهض الجميع بلا استثناء لينسوا العالم من حولهم ويعيشوا اللحظة فقط !!

    حين انتهوا من الرقص صرخ هيتشول : آشللللللي !
    الجميع : رقص مبتذل !! ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    قطع ضحكهم الموظف الذي اخبرهم أن العشاء جاهز ..

    على مائدة العشاء ..
    رفع ليتوك كأسه عاليا : لنشرب معا نخب تخلصنا من سومان
    رفع الجميع أكواب الشراب بينما رفعت هي كأس الماء ..
    هدأ الجو الصاخب وبدأت الأحاديث الجانبية ..
    رن هاتف اشلي .. نظرت إلى الشاشة طويلا حتى سألها ليتوك الجالس بجوارها : من ؟
    ابتسمت له ووقفت : سأعود حالا
    خرجت إلى الحمامات الخاصة بالنساء ثم أجابت بتردد : مدير جونغ ؟
    جونغ : اجل .. انه أنا !
    اشلي : كيف تتصل بي ؟!!!! .. ألا يفترض بك أن تكون في ......
    جونغ مقاطعا : السجن ! أنا فيه فعلا لكن .. قمت بإعطاء الحارس رشوة لاتصل بك
    اشلي : ماذا تريد إذن ؟
    جونغ : قد لا تصدقين ما سأقوله لك الآن .. لكنها الحقيقة !
    اشلي : ما الأمر ؟!!!!!
    جونغ : سومان .. لديه قاتل قد استأجره لقتلك ! .. لا اعلم من يكون لكنه وضع كل ثروته ليستأجره ! شخص ما عقد معه صفقة قبل القبض علينا بشهر .. شخص ما عاش معه في المنزل .. انه ابنه الغير شرعي الذي شهد ضده في المحكمة
    نظرت إلى وجهها في المرآة وفمها مفتوح من المفاجأة .. وربما من المصيبة القادمة !!!!!!!!!
    جونغ : لا استطيع التحدث أكثر .. أنا فقط نادم لسوء إدارتي للشركة واشعر أنني مدين للآنسة ايلينا التي وضعت ثقتها بي ! كوني حذرة فوجودك مهم لتبقى الشركة !

    أغلق الهاتف .. وهي عادت بها ذاكرتها إلى اليوم الذي جاءها فيه جيمي هاربا من فلة سومان !
    ظهره المجروح ... أكان خدعة ؟!!!!!!!!!

    ابتسمت رغم أنها تعرقت خلال لحظات : انه شيء متوقع منك جيمي !!!



    نهاية البارت ...
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 16
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-05-02, 9:43 am

    كالعادة البارت روعة وبجعلك تنتظري البارت الجاي بكل حماس
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-04, 3:14 am

    يا ويلي أووووني البارت حماااااس بجنننننننن كككككككك بس جيمي شو رح يعمل يكشلي يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي فايتنغ
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-06, 4:30 am

    ||| البارت الخامس عشر |||


    أغلق الهاتف .. وهي عادت بها ذاكرتها إلى اليوم الذي جاءها فيه جيمي هاربا من فلة سومان !
    ظهره المجروح ... أكان خدعة ؟!!!!!!!!!

    ابتسمت رغم أنها تعرقت خلال لحظات : انه شيء متوقع منك جيمي !!!

    حين تمالكت نفسها قليلا .. عادت إلى القاعة لتجدهم متجمعين حول شخص ما ..
    اقتربت لترى الفتاة التي زارت تيمين في المشفى .. الفتاة التي يواعدها مينهو ..
    اشلي : آنسة سول هي
    ابتسمت وهي تنحني : شكرا لدعوتك لي
    اشلي : شكرا لقبولك الدعوة !

    بعد العشاء .. حان وقت الرقص الكلاسيكي ..
    امسك اونيو المايك وبدأ يغني بصوته الساحر .. فيما شكّل الموجودين أزواجا للرقص ..

    عند ييسونغ وري جين ..
    "لا استطيع إبعاد عيني عنك" همس بها ووجهه قريب جدا من وجهها !
    أجابت : أنا جميلة لهذه الدرجة !
    ييسونغ : لم أرى في حياتي كلها من هو أجمل !
    نظرت وراءه لترى شيون يرقص مع يونا .. ويضحك على شيء ما تخبره به !
    ري جين : اوبا .. أيمكنني سؤالك عن أصدقائك ؟
    ييسونغ : بالطبع يمكنك
    ري جين : هل شيون ويونا يتواعدان ؟
    ييسونغ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بالطبع لا !!!!
    ري جين : إذن هل يواعد ؟
    ييسونغ ابتسم : لما أنتي مهتمة بشأنه ؟
    ري جين : انه فضولي فقط
    ييسونغ : لما لديك فضول اتجاه شيون فقط ؟
    ري جين : ليس هو فقط .. كنت انوي أن أسألك عن الجميع
    ييسونغ : اخبرني انه يواعد .. لكن لا اعتقد انه يأخذ الموضوع بجدية

    عند تيمين وسولغي ..
    سولغي : إذن عدت لي بسبب حديثك مع بيكهيون اوبا ؟
    تيمين : اجل ! لا تعلمين كم كنت مشتتا
    سولغي : ماذا عن الآن ؟ ذهب التشتت ؟؟
    تيمين : بالطبع ! لقد كانت حماقة مني لا أكثر .. بالنظر إلى بيكهيون وتايون اعتقد أن علاقتنا أيضا ستكون طويلة
    سولغي التي لمحتهما يرقصان : انظر إليهما .. ألا يبدوان سعيدين معا ؟


    عند مينهو وسول هي ..
    سول هي : أنت تراقبها كثيرا
    مينهو رفع حاجبيه : أراقبها ؟!
    سول هي نظرت إلى اشلي التي ترقص مع دونغهي : إنها جميلة .. أليس كذلك ؟
    مينهو : ربما
    سول هي : لا تراها جميلة ؟
    مينهو : جميلة .. لكن ليست مميزة
    هزت رأسها بتفهم ..


    انتهت السهرة .. وعاد الجميع إلى مساكنهم استعدادا ليوم الغد الحافل بالأعمال والمواعيد ..







    في طريقها الى منزلها ..
    رغم أنها انتصرت اليوم واطمأنت على رفاقها وعملها في كوريا .. إلا أن قلقها من جيمي وتحذير المدير جونغ قد افسد كل شعور للفرح أو الراحة ..
    لم تعلم أن قلقها هذا بداية مصيبة آتية إليها !!!!
    أرسلت لجيمي بالانجليزية " لقد عرفت كل شيء عن الصفقة التي قمت بها مع لي سومان .. إن كنت تنوي أن تقتلني فدعنا نتحدث أولا "
    بعد دقائق جاءها اتصال من برونو ..
    أجابت بمرح يخفي توترها : لم تنم بعد !!!
    جاءها صوته البارد كعادته : تأخرتي !
    ابتسمت : قلق علي ؟
    برونو : هل حدث شيء الليلة ؟
    اختفت ابتسامتها وردت بشك : لما هذا السؤال ؟
    برونو : ماذا حدث ؟
    اشلي : لا شيء .. تناولنا العشاء .. رقصنا .. لعبنا معا .. ثم خرجنا
    برونو بسخرية : اووه حقا ! .. لم يتصل بك احد ؟
    اشلي بجدية : كيف تعرف ؟
    برونو : ليس قبل أن تجيبي !
    اشلي بقليل من الغضب : ما مقدار ما تعرفه ؟!!
    قال بهدوء : والدك اتصل .. اخبرنا أن نستعد لقدومه
    اشلي : أبي سيأتي ؟!!!!!
    برونو بشك : ألم يتصل بك ؟!! .. إذن لما تفاجأتي خوفا من معرفتي حين سألتك !!!!!!
    أشارت لدي بأن يوقف السيارة على جانب الطريق : لا تقلق بشأن هذا .. لكن اخبرني متى اتصل بك ؟ ماذا قال ؟ هل تحدث مع أمي ؟ هل هددكما ؟
    برونو : اهدئي اهدئي .. تعالي سريعا وسأخبرك بكل شيء
    اشلي : تحدث الآن .. لن أصل قبل ربع ساعة !
    برونو باستغراب : اتصل بي قبل ساعة تقريبا .. ظننت انه قد اتصل بك أيضا !
    اشلي بقلة صبر : ماذا قال ؟
    برونو : يريد القدوم لرؤية والدتك .. لم يخبرني عن موعد وصوله لكنه قال انه سيأتي إلى هنا قريبا واخبرني أن أقول لها أن تستعد لقدومه
    اشلي وكأنها تحدث نفسها : أليس غريبا انه اخبرنا ؟ لما يترك لنا مجالا للهرب ؟!!!
    برونو : الهرب ؟
    اشلي بانفعال : أتعتقد انه سيأتي للتحدث معنا !! انه قادم ل........
    قطعت جملتها حين سمعت صوت أمها يتحدث : ايلينا
    اشلي : اوه أمي أنتي معه !! ظننتك نائمة !
    أمها : كيف سأنام وهو قادم في أي لحظة !!
    اشلي وهي تشير لدي بالسير بسرعة : ابقي مع برونو حتى أصل ! .. لن أتأخر .... لا تقلقي أمي .. لن ادعه يؤذيك !
    أمها : لا تتدخلي في هذا .. أنتي تعلمين جيدا ما معنى إخباره لنا بأنه قادم
    اشلي بخوف : بما تفكرين !!!!!!!!!!!
    أمها : .................................................
    اشلي : أمي ! أرجوك لا تهتمي لما سيفعله إن أتى .. أنا لست ضعيفة كالسابق ... استطيع حمايتنا هذه المرة
    أمها بصوت حنون جعل أطراف اشلي تبرد : صغيرتي ايلينا .. أنا لست خائفة منه .. أنا فقط خائفة عليك
    اشلي بانفعال وقد بدأت دموعها تتجمع في عينيها : سأكون بخير .. سأتحدث مع جدي .. سيوفر لنا الحماية إن طلبتها منه
    أمها : لا تفعلي .. والدك لا يفعل شيئا دون موافقة جدك ... قدومه إلى هنا يعني أن جدك يقف في صفه
    اشلي بانفعال : لما أنتي هادئة أمي !! لماذا ! اخبريني حالا بما تفكرين به !! حالا !!!!!!!!!
    أمها بعد لحظات صمت : أنا سعيدة لأنك لم تموتي قبلي .. أنا سعيدة جدا لأنك آتيتي بحثا عني ..
    هزت رأسها ترفض الفكرة التي جاءت في رأسها : أمي .. أعطي الهاتف لبرونو حالا أريد أن أقول له شيئا ! أرجوك أرجوك
    أمها تحدثت بالتركية حتى لا يفهم برونو الواقف بجوارها ما تقول : اسمعيني جيدا .. أنتي ذكية وبالتأكيد تعرفين أن إخباره لنا بأنه قادم يعني انه يعطيني فرصة لحمايتك .. استعدوا لقدومي أي انه يخبرني أن اقتل نفسي بهدوء قبل أن يأتي ليقتلنا جميعا
    اشلي صرخت : إياك أن تفعلي أمي ! أرجوك !! أرجوك ! هو يهدد لأنه لا يستطيع القيام بأي شيء .. لا أريد أن أفقدك مجددا
    دي الذي فزع من صراخها : ماذا يحدث ؟!!!!
    أمها بهدوء : ايلينا .. صغيرتي ... أنا أثق بقوتك .. تذكري دوما أن تضحيتي هذه من أجلك أنتي .. لا تتهوري وتشتبكي معهم في حرب خاسرة .. أنا أموت الآن لتعيشي أنتي بهدوء
    بدأت تبكي وهي تحاول أن تسيطر على نفسها : أمي ! سأصل انتظريني لدقائق فقط .. أريد أن أخبرك شيئا مهما .. أرجوك
    أمها : لا تدعي تضحيتي تذهب بلا معنى .. ولا تلحقي بي قريبا .... احبك ايلينا
    وضعت يدها على شعرها تشده وتبكي : أمي ؟
    وصلها صوت أمها تقول بالانجليزية لبرونو : أيمكنك إحضار ماء بارد لي ؟ ... شكرا لك !
    اشلي وقد جن جنونها : لاااااااااا .. لاااااااااااا أرجوك لا تموتي ارجووووك لا تمو.........
    وقطعت جملتها حين سمعت صوت طلقة مسدس ..









    في نفس الوقت في النمسا .. (مع فارق التوقيت بين الدولتين)
    كان يجلس على مائدة الغداء الطويلة جدا مع والده ..
    وضع الملعقة بملل في فمه .. وهو ينظر إلى الكرسي الذي اعتاد عمر الجلوس فيه منذ أن كانوا أطفالا ..
    ربما لم يكونا قريبين من بعضهما كحال الأخوة الحقيقيين .. لكن وجود عمر كان دوما يواسيه كونه يتقاسم معه الوحدة ذاتها .. وظروف الحياة نفسها !
    رغم مرور أكثر من عام على موته .. إلا أن هذا الكرسي الثالث لم يتغير مكانه .. وكأن الاثنان الجالسان على الطاولة الآن يرفضان الاعتراف بأن عمر ليس هنا !!
    قطع تفكيره رنين هاتف والده .. الذي جاء به الخادم يحمله على وسادة ..
    سراج الذي أجاب : اجل .. اجل .. انتحرت إذن ؟ .. هذا جيد .. سأتولى إخبار الدوق بنفسي .. راقب تحركاتها واخبرني بما يستجد معك
    أغلق الهاتف ونظر إلى اورهان الذي ينظر إليه بفضول ...
    سراج : أكمل غداءك
    اورهان : من التي انتحرت ؟!
    سراج : الليدي ماريا بوراك
    سقطت الملعقة من يده ..
    سراج وهو يكمل طعامه وكأن شيئا لم يحدث : هل ظننت أنهم سيدعونها تعيش ؟ إنها شاهدة على الكثير من أسرار العائلة
    اورهان بلع ريقه : ماذا .. عن اشلي ؟
    سراج بنظرات تشتعل غضبا عكس صوته الهادئ : إياك أن تتواصل معها .. إن ظننت أنهم تركوك فأنت مخطئ ! خطأ آخر منك وستلحق بمن مات قبلك !
    اورهان : لكن .....
    سراج مقاطعا : اجل .. أنت سبب موتها ...... لو انك لم تخبر اشلي بمكانها لماتت بهدوء في ذاك المشفى
    اورهان : ...................................................
    سراج : حصلت على انتقامك منها .. لكن هذا يكفي !! ..... إن كنت تريد أن تترك كرسيك فارغا كذاك الكرسي .. فاقترب من الليدي اشلي .... حتى أنا سأعجز عن حمايتك حينها كما عجزت عن حماية عمر .... لكنني لن أمنعك إن كنت تتمنى الموت









    في كوريا ..
    وضع رأسه على الوسادة لينام .. لكن ضوء هاتف هيتشول أزعجه !
    هان : تششششولا أطفئه لننام !
    هيتشول : دعني انهي هذه المرحلة فقط !
    هان : تلعب هذا الوقت ؟!!!!! .. نحن مستيقظون منذ الفجر ! أرجوك أطفئه لننام
    وقف متذمرا : سأخرج لغرفة الجلوس حتى انهيها !
    هان : افعل ما تشاء !!
    خرج هيتشول مغلقا الباب وراءه .. ثم جلس على الأريكة منشغلا باللعبة !

    خرج شيون من غرفته ..
    شيون : هيونغ ! أهذا وقت اللعب ؟!!!!
    هيتشول دون أن يبعد نظره عن اللعبة : سأنهي هذه المرحلة فقط ثم سأنام
    جلس شيون بجواره ينظر معه
    هيتشول : لن تنام أنت ؟
    شيون : لم استطع النوم .. يومنا كان حافلا
    هيتشول : بالمحكمة ؟ أم بما حدث في الحفلة ؟
    شيون : ماذا تعني ؟! .. بالمحكمة بالطبع
    هيتشول ترك هاتفه ونظر إلى وجه شيون : ما رأيك بفتاة ييسونغ ؟
    شيون حاول إخفاء توتره من السؤال المفاجئ : لا بأس بها ... اعني تبدو جيدة
    هيتشول : تبدو جيدة ؟!! هل أسألك عن سيارة أو ما شابه ؟!!
    شيون : اعني .. إنها جميلة .. وعملها جيد .. وعائلتها معروفة .....
    قاطعه هيتشول واضعا يده على خده ويبتسم بمكر : تعرف عائلتها ؟

    قطع حديثهما خروج الثالث من الغرفة مغلقا بابه بهدوء : مستيقظان ؟!!!
    هيتشول : لما ترتدي ثياب الخروج ؟
    ليتوك : ذاهب للمشفى
    شيون وقف : لماذا !!!!!
    ليتوك : سائق اشلي اتصل بي لأذهب إليها .. والدتها انتحرت










    في المشفى ..
    نظرت إلى اللوحة المشؤومة ثانية ..
    دي : أنتي بخير ؟
    اشلي بهدوء : ايلينا جاءت هنا يوما مع جثة عمر .. اشلي اليوم هنا مع جثة والدتها ... هل يعيد الزمن نفسه ؟!
    أحاطها بذراعه ولم يجد ما يقوله لذا فضّل الصمت ..
    جاء برونو وجلس أمامها على ركبته قائلا بالألمانية : الشرطة تريد التفاصيل .. ماذا اخبرهم ؟
    اشلي : اخبرهم بالحقيقة
    شعر أن الوقت غير مناسب للجدال : لابد من ذهابي معهم إلى قسم الشرطة .. ستكونين بخير ؟
    نظرت إليه دون رد .. ثم فاجأته بوضع يدها على خده قائلة : لا تحمّل نفسك مسؤولية ما آلت إليه الأمور
    نظر إلى الأرض .. ثم أغمض عينيه للحظة .. ثم فتحها لينظر إليها من جديد : لا تتصلي بهم .. ولا تجيبي على اتصالاتهم حين أكون بعيدا عنك
    لم تجب ..
    فوقف ينظر إلى دي قائلا بالانجليزية : اعتني بها
    دي رغم عدم فهمه لما قال إلا انه هز رأسه وهو واثق انه يطلب منه الاعتناء بها ..

    سار بعيدا عنهما بوجه متجهم وعينين غاضبتين : كيف لا احمّل نفسي المسؤولية وأنا من فشل في حمايتها !!
    أمام باب المشفى .. اقترب منه هيتشول الذي رآه أولا .. بينما تراجع برونو بحذر كون هيتشول متنكرا يخفي وجهه !
    هيتشول بالانجليزية : انه أنا .. كيم هيتشول
    اقترب ليتوك وشيون ..
    شيون : أين اشلي ؟
    برونو : إنها في الطابق الرابع .. اهتموا بها رجاءا حتى انهي عملي وأعود
    شيون : أي عمل ؟
    برونو : الشرطة تريد رؤية المنزل والتحقيق في الأمر
    شيون : هل أتصل بمحامي أو .......
    قاطعه بحدة : شكرا لك .. سأتكفل بالأمر خارجا لذا أرجوكم اعتنوا بها .. ولا تدعوها تغيب عن أعينكم أو تتحدث مع احد بالهاتف
    هيتشول : ماذا حدث ؟
    برونو : لا وقت للشرح .. عائلتها قد تؤذيها لذا لا تتركوها وحيدة

    ركض الثلاثة إلى الداخل .. لا يعلمون كم مر من الوقت حتى أصبحوا أمامها !
    بفستانها الفضي القصير الذي يبدو أنها لم تجد الوقت لتبدله ! .. وبعينين تائهتين محمرتان قليلا ..
    خلع شيون معطفه ليضعه على كتفيها ..
    بينما جلس ليتوك بجوارها واحتضنها : أنتي بخير ؟
    اشلي : اعتقد هذا
    هيتشول : أين ذاك المسمى دي ؟ لما تركك وحيدة !!
    اشلي : ذهب ليحضر الماء لي
    ليتوك : لنعد إلى المسكن
    فاجأته بقولها : واتركها وحيدة في هذا المكان البارد ؟
    نظر الثلاثة إلى بعضهم .. يبدو أنها لم تستوعب الأمر بعد !!
    جاء دي وهو يتنفس بصعوبة ويحمل كوب الماء الورقي في يده : شكرا لقدومكم بسرعة !
    أخذه شيون من يده وقربه لاشلي التي أخذته بيدها ورشفت منه القليل ..
    هيتشول بقلق : يدك ترتجف !
    رفعت الكوب لتشرب لكنه سقط وانسكب الماء على ثيابها ..
    ليتوك وهو يمسح الماء بيده عنها : لا بأس .. لا بأس
    شيون نظر إلى وجهها : أنتي بخير ؟!!!
    خلع هيتشول وشاحه ليمسح به ما تبلل من ثيابها ..
    بينما بقيت ساكنة وعيناها تنظر إلى الكوب الذي تدحرج بعيدا عنهم ..
    ثم وقفت ليقف الأربعة حولها ..
    أخذت تنظر حولها وتقول : أين وضعت هاتفي ؟!
    دي : انه معي
    أخرجه من جيبه ليسحبه هيتشول من يده : ما الذي تريدينه بالهاتف ؟!
    اشلي : أعطني إياه .. يجب أن اتصل بأحدهم
    هيتشول : من هو ؟ ولماذا ؟
    اشلي : ما شأنك !!!!! انه هاتفي أعطني إياه
    ليتوك ممسكا بكتفيها : لا تتصلي بأحد الآن .. إلى أن تهدأ الأمور قليلا
    أبعدت يديه عنها : لن تهدأ الأمور إطلاقا !
    جاء الطبيب المسؤول حتى وقف قريبا منهم : انتم عائلة السيدة ماريا بوراك ؟
    ارتجف جسدها حين سمعت الاسم فأسرع ليتوك بإجلاسها : اجل نحن
    الطبيب : الشرطة أنهت معاينة جثتها .. متى ستستلمونها ؟
    شدت قبضتها على يد ليتوك الممسك بها حتى تألم .. لكنه لم يجرؤ على سحبها ..
    حين لم تجب أجاب هو : سنستلمها صباح الغد
    الطبيب : تعني صباح اليوم ؟
    ليتوك الذي تذكر للتو أن اليوم الجديد قد بدأ : اووه اجل .. صباح اليوم
    غادر الطبيب وأشار ليتوك لشيون بعينيه بشيء ما فهمه شيون فورا ..
    ابتعد عن المكان ليتصل بمعارفه ليحضر للجنازة بسرية دون صحافة ..
    اهتز جسدها بشدة مرة أخرى .. ثم عاد لطبيعته ..
    ليتوك بقلق : اشلي انهضي
    اشلي التي علمت مسبقا أجابت بوهن : إلى أين ؟
    ليتوك : يجب أن يتم فحصك ... تعالي معي قليلا
    كادت أن ترفض .. لكن بعد قليل من التفكير نهضت دون أن ترد
    هيتشول لدي : سأبقي هاتفها معي
    دي : زوجتي حامل وستلد قريبا .. لا يمكنني تركها وحيدة في المنزل فقد يأتيها الألم في أي لحظة
    ربت هيتشول على كتفه : اذهب إذن .. ولا تقلق بشأن اشلي لن ندعها وحدها أبدا
    خلع وشاحه من عليه : خذ هذا لتخفي وجهك
    هيتشول : شكرا لك
    أجلسها ليتوك على سرير فارغ وأغلق الستائر ..
    ليتوك : تشولا ابقى معها حتى أنادي طبيبا ما ليفحصها
    هيتشول : حسنا .. لا تتأخر
    ذهب ليتوك مسرعا لينظر هيتشول إليها ويجدها تنظر إليه ..
    اشلي برجاء : أرجوك ... هاتفي
    هيتشول بتوتر : لا تنظري إلي بهذه النظرات !! .. لا استطيع إعطائك إياه الآن
    اشلي : لماذا ؟
    هيتشول : من ستحادثين ؟
    اشلي أبعدت عينيها عنه ولم تجب
    هيتشول ممسكا يدها : لا تفكري بأي شيء الآن .. قد يكون ما تمرين به الآن صعبا لكنك ستتجاوزينه ونحن لن نتخلى عنك
    لاحظ ارتجاف ساقيها المكشوفتين : تشعرين بالبرد ؟
    هزت رأسها بلا ..
    هيتشول : لكن جسدك يرتعش !
    اشلي : لأنني أتألم .. لقد أصبت نفسي حين دخلت إلى المنزل .. كنت مسرعة واصطدمت رجلي بالمنضدة الزجاجية في المدخل
    نظر إلى ساقيها قائلا : لكنك تبدين بخير !
    رفعت فستانها دون خجل لتكشف فخذها
    هيتشول : إنها متورمة !!!!!!!!! يا الهي ما بال لونها ! أرجو أن لا يكون كسرا
    أعادت تغطيته : ليس كسرا
    هيتشول : استلقي قليلا حتى يأتي الطبيب
    اشلي : ألن تعطيني هاتفي ؟
    ساعدها لتستلقي ثم سحب الغطاء فوقها ليغطي جسدها البارد : لن أعطيك إياه الآن .. حاولي النوم قليلا
    تعبت من الحديث .. لذا أغمضت عينيها فقط !!

    بعد دقائق عاد ليتوك مع طبيب ما ..
    اقترب الطبيب منها بينما وقف هيتشول بعيدا بجوار ليتوك ..

    ليتوك : نامت ؟
    هيتشول : لا اعلم .. أغمضت عينيها فور أن أخبرتها أن تنام قليلا
    ليتوك : تبدو متعبة
    هيتشول : هل ستكون بخير لو كنت مكانها ؟
    حين لم يجب أدرك هيتشول غباء رده فأسرع قائلا : آسف تيكي
    ليتوك ربت على كتف الآخر : لا بأس .. لقد كنت في نفس وضعها حين انتحر والدي لذا افهم إنها ليست بخير إطلاقا

    فتحت عينيها لتجد الطبيب قريبا جدا منها لذا انتفض جسدها من الخوف ..
    أسرع الطبيب بوضع يديه على كتفيها مثبتا لها : اهدئي لن أؤذيك أنا طبيب
    حين سمع ليتوك جملته أسرع بالجلوس بجوارها .. فشعرت بالراحة حين رأته ..
    يبدو أنها غفت بالفعل بينما كانت تريد التمثيل فقط !
    شيون الذي جاء .. وقف بجوار هيتشول الذي لم يتحرك من مكانه : كيف حالها الآن ؟
    هيتشول : لا نعلم بعد .... هل أنهيت الترتيبات ؟
    شيون : بالطبع








    خلال ساعات ..
    كانت تقف أمام السيارة التي تحمل نعشها .. ترتدي الأسود وجميع من حولها كذلك ..
    غطت عينيها بنظارة شمسية كبيرة .. ووقف بجوارها برونو الذي أصبح عكازا لها .. فالإصابة في فخذها تمنعها من السير بشكل طبيعي !
    لا تعلم ما حدث .. فهي حتى هذه اللحظة لم تستوعب أي شيء مما حدث !
    سابقا .. ماتت أمها ثم وجدتها في أمريكا ! .. من يعلم ؟ هذه المرة ربما تجدها في مكان آخر !!
    عقلها كان مشغولا بأفكار ساذجة حول أمور مستحيلة الحدوث .. لكنها وجدت بعض الراحة في تصديقها !
    هي .. وليتوك .. وهيتشول .. وشيون .. وبرونو .. ودي .. لم يناموا منذ البارحة لذا كان التعب واضحا على وجوههم ..
    هربت دمعة من عين ليتوك أسرع بمسحها .. كأن الزمن يعيد نفسه ! لكن والدة ايلينا هذه المرة بدلا من والده الذي قتل جديه ثم انتحر !
    هيتشول الذي لاحظه : متعب ؟!
    ليتوك : حالك ليس أفضل من حالي
    دونغهي : بعد انتهاء الدفن عودوا إلى المسكن وناموا قليلا .. نحن سنهتم بكل شيء هنا
    ليتوك : يجب أن نعيدها للمشفى ما أن ينتهي الدفن ... الطبيب سمح بخروجها لساعات فقط
    هان : لا تقلق بشأنها سأبقى معها
    اقترب يونهو : كيف علمتم بما حدث ؟
    ليتوك الذي تعب من الرد على هذا السؤال صمت .. ليجيب دونغهي : سائقها اتصل بنا البارحة


    "هل تقول أنها رأت جثة والدتها !!!!!"
    همس بها مينهو بألم لا يستطيع وصفه ..
    ليجيب انهيوك : اجل .. اخبرونا أنها دخلت ورأتها غارقة في دمائها
    تيمين : يا الهي ! كان عليهم أن يمنعوها
    انهيوك : حدث كل شيء بسرعة
    مينهو : أين كانت الرصاصة ؟
    انهيوك وهو يحاول أن لا يتخيل منظرها : في رأسها
    فتح تيمين فمه .. إذ أن ذلك يعني أن رأسها قد تناثر إلى قطع !!
    هل رأتها بهذا الحال وبقيت صامدة !!!!!!!!!

    ييسونغ بهدوء هامس يتحدث معها على الهاتف : أخبرتك أن العزاء سري ولا احد يعلم عنه ... لذا لا تأتي
    ري جين القلقة : هل أصدقاؤك بخير ؟
    ييسونغ : لا احد منا بخير !
    ري جين : أريد أن أزوركم الليلة إذن .. يمكنني ؟
    ييسونغ : لا .. حتى تهدأ الأوضاع قليلا سأخبرك لتأتي








    بعد ساعة ..
    انتهى كل شيء وصعدت في سيارتها مع برونو ..
    برونو : هل أنتي بخير ؟
    اشلي : ربما
    برونو : يمكنك البكاء .. لا تمنعي نفسك
    اشلي : هل البكاء سيعيدها ؟
    برونو : بالتأكيد لا .. لكنه سيخفف ألمك قليلا
    اشلي : هل استحق أن يخف ألمي ؟!
    برونو هزها بقوة وهو يقرب وجهه منها : اشششلي ! أنتي لستي ضعيفة !!!! لا تتصرفي بهذه الطريقة
    وقف ليتوك وهان بجوار النافذة لذا أسرع برونو بفتحها ..
    ليتوك : عليها العودة إلى المشفى .. سنرافقها
    برونو بالانجليزية : سأكون معها لذا لا تزعجوا أنفسكم بهذا
    هان : نزعج أنفسنا ؟!!!!!
    اشلي ببرود : لا تقلقوا بشأني .. اذهبوا للراحة سأكون بخير مع برونو
    استسلما رغم محاولاتهما لإقناعها .. لذا غادرا وغادرت سيارتها التي يقودها دي بهدوء أيضا !
    بعد دقائق من الصمت ..
    اشلي : يمكنك العودة إلى ألمانيا الآن
    برونو : لن افعل ! سأبقى معك هنا
    اشلي : سبب مرافقتك لي كان لحمايتها ... لا سبب لابتعادك عن حياتك هناك الآن
    برونو : حياتي أصبحت هنا
    اشلي : سأقيد حريتك .. ولن تعمل في مجال دراستك كمهندس ... عد إلى والديك واخرج من كل هذا الخطر
    برونو : خطر ؟؟!!!!
    اشلي : هل تعتقد أنني سأدعهم ؟ حتى وان كلفني ذلك حياتي فسأنتقم
    برونو : هل أنتي مجنونة ؟!!!
    اشلي بالكورية : دي .. أوقف السيارة هنا
    أوقف السيارة على جانب الشارع .. كانت ستخرج لولا يد برونو التي أمسكت ذراعها : إلى أين ؟!!!!
    اشلي حررت يدها منه بهدوء .. ثم عانقته : سكرتيرتي تنتظرك في المطار .. لقد جهزت لك حجوزات السفر بالفعل .. اعتني بنفسك وأوصل تحياتي إلى والدك .. لا أريد رؤيتك هنا ثانية ... أنا اعلم انك تحبني .. لكنني آسفة لادعائي عدم المعرفة .... أنت تعلم أكثر من الجميع أن قلبي لعمر وحده
    تركته في صدمة مما قالته .. وخرجت من السيارة ثم قالت لدي بالكورية : أوصله إلى المطار رجاءا
    وسارت في الاتجاه المعاكس للسيارة التي تحركت أيضا ...
    كانت تعرج وهي تعلم انه لا يجب عليها الضغط على رجلها .. فالكدمة التي أصابتها ليست بسيطة !
    أدخلت يدها في جيبها لتتذكر أن هاتفها ما زال مع هيتشول !!!!
    وقفت بقلق : ماذا لو رد جيمي على رسالتي وقرأها هيتشول ؟!!!!!!!!!!!!
    أوقفت تاكسي بسرعة لتخبره أن يتوجه إلى العنوان الذي يسكن به أعضاء سوبر جونيور ..









    في سيارة شايني العائدة إلى مسكنهم ..
    رن هاتف مينهو للمرة الرابعة ..وفي كل مرة ينظر إلى الشاشة ثم يغلق الاتصال !
    اونيو : سول هي أليس كذلك .. اخبرها انك بخير لابد أنها قلقة
    مينهو : مزاجي سيء الآن .. لا أريد أن اسمع صوتها حتى !
    كي : من اجل اشلي ؟ أحقا لم تعد تكن لها المشاعر ؟
    مينهو : أنا قلق عليها كصديق لها فقط
    جونغهيون : إنها مثيرة للشفقة .. إنها تفقدها للمرة الثانية وهذه المرة بلا عودة
    تيمين : لكن لما انتحرت ؟ ما السبب ؟!!
    اونيو : لا احد يعلم .... أرجو أن تتجاوز الأمر سريعا
    كي : إنها قوية .. أمرت أن لا تتوقف الشركة عن أعمالها لذا لابد أنها ستعود كما عهدناها قريبا
    مينهو : لا اعتقد أنها بخير .. أظن أنها لم تستوعب الأمر بعد








    أما في سيارة سوبر جونيور ...
    كان ليتوك يضع رأسه على كتف كانغ ان وقد استسلم للنوم .. بينما هيتشول نائم بين ذراعي هان الذي يمسح على شعره بهدوء .. وشيون الجالس في المقعد الأخير ما زال يقاوم رغبته في النوم وهو يسترق النظر رغما عنه لييسونغ الذي يجلس بجواره يعبث بهاتفه ويبتسم من آن لآخر ..والبقية يتحدثون بهدوء ..
    حين وصلوا إلى المسكن أيقظ كانغ ان ليتوك النائم لينزل من السيارة بمساندة دونغهي ..
    أما هيتشول فقد رفض الاستيقاظ بغضب وهو يشتمهم ليتركوه ينام في السيارة !
    استسلم هان وخرج ليدع الأمر لشيندونغ الذي حمله إلى الداخل وهو نائم
    كان شيون الأخير وبينما كان يهم بالنزول مد ييسونغ يده ليساعده : أنت أيضا لم تنم البارحة
    ابتسم : لكنني بخير
    كان الجميع قد دخل بالفعل .. باستثناء شيون وييسونغ .. حينها توقفت سيارة أخرى خلف سيارتهم وخرجت منها وهي تعرج
    ييسونغ الذي ركض ليمسك يدها ويساعدها على المشي : اشلي !!!!!!
    اقترب منها شيون : لما أنتي هنا ؟!! من المفترض أن تكوني في طريقك للمشفى الآن
    هزت رأسها نافية : لن اذهب .. أين هيتشول ؟ جئت لرؤيته
    ييسونغ : انه نائم في الأعلى
    تجاوزتهما لتدخل لكن شيون كان أسرع منها ووقف أمامها : يجب أن تعودي للمشفى الآن .. سأخبر هيتشول هيونغ ليأتي إليك فور أن يستيقظ
    اشلي : أريد هاتفي فقط .. هلّا أحضرته لي ؟
    ييسونغ : هاتفك مع هيتشول !!
    اشلي : اجل .. أخذه البارحة ونسي أن يعيده
    شيون : تعالي إذن .. سنأخذه ثم نخرج للمشفى .. أين برونو ؟
    اشلي : أرسلته إلى المطار .. سيعود إلى بلده
    صمت شيون فالوقت غير مناسب للسؤال .. كما أن الفتاة الواقفة أمامه تبدو غريبة عنه فهي ليست اشلي أو بالأصح ايلينا التي يعرفونها !!
    شيون لييسونغ : اتصل بالطبيب هيونغ .. من الأفضل أن تبقى معنا هذه الفترة
    ثم سحبها لتدخل معه دون أن تبدي أي مقاومة ..

    وصلوا إلى مسكنهم وفتح الباب داخلا ..
    كان هان ودونغهي يجلسان أمام التلفاز .. فلا عمل اليوم في الشركة .. بينما ليتوك وهيتشول نائمان ..
    هان : اشلي !!!!
    أشار له شيون بأن لا يكلمها .. فصمت
    قادها شيون إلى غرفتها القديمة مغلقا الباب وراءه .. أجلسها على السرير فجلست بهدوء ..
    شيون : سأحضر لك ثيابا لتبدلي ثيابك .. ولتنامي قليلا
    اشلي : أريد هاتفي
    شيون : لما هذا الإصرار على الهاتف ؟ بمن ستتصلين ؟!
    اشلي : لا تسألني .. أرجوك احضره فقط
    شيون : انتظري
    خرج من الغرفة ليخبر هان ويأخذ مشورته بينما تجاوزه دونغهي ودخل ..
    دونغهي : هل أكلتي شيئا منذ الصباح ؟
    هزت رأسها بالنفي
    دونغهي : اصنع لنا الرامن إذن ؟
    عادت لتهز رأسها بالنفي ..
    اقترب منها حتى جلس بجوارها .. ثم قال وهو ينظر إلى زوايا الغرفة ويبتسم : هل تعلمين كم نمنا في هذه الغرفة ؟
    نظرت إليه دون رد
    تابع : في كل مرة كان احدنا يمر بوقت صعب كان يأتي لينام هنا .. يحتضن هذه الوسادة .. ويخفي نفسه تحت هذا اللحاف .. تعلمين لماذا ؟
    ما زالت صامتة بملامح لا مبالية
    دونغهي : لأنها غرفتك ايلينا .... لطالما كنتي مصدر قوة لنا .. في كل مرة نمرض أو نحزن أو نبكي نأتي هنا لنشعر انك معنا ... وانك تواسيننا وتمنحينا قليلا من قوتك
    وضع يده على شعرها وتابع : لا تفقدي قوتك ايلي .. أنتي لستي وحيدة مهما مررتي بوقت صعب ستجديننا هنا .. قريبا منك
    ابتسمت ليتابع : انسي أمر عائلتك تلك .. نحن هنا عائلتك
    اختفت ابتسامتها حين ذكر أمرهم ..
    دونغهي اللي لاحظ هذا امسك كتفها وقربها إليه ليحتضنها قائلا : السعادة ليست شيئا نبحث عنه .. إنما هي شيء نصنعه في أي مكان نذهب إليه ... أليست هذه فلسفتك في الحياة ؟
    بادلته العناق وهي تهمس : كيف لي أن انسى ؟
    حينها دخل شيون يحمل بيده ثيابا للنوم تخص هيتشول : بدلي ثيابك بهذه ريثما يأتي الطبيب
    اشلي : والهاتف ؟!!!!!
    شيون : انسي أمر الهاتف الآن








    الساعة الواحدة صباحا ...
    فتح عينيه بهدوء ليجد سرير هان فارغا .. نظر إلى الساعة "نمت كل هذا الوقت!!!"
    نهض إلى الحمام ثم خرج بخطوات مترنحة .. كان سيعود للنوم لولا قلقه على هان ....... وربما فضوله !
    خرج إلى غرفة الجلوس ليجد هان ودونغهي يتهامسان ..
    هيتشول : لما تتحدثان بصوت منخفض !!
    دونغهي : اوووووش ! اشلي نائمة
    نظر إلى غرفتها تلقائيا !
    هان : اجلس تشولا
    جلس ليهمس : ماذا حدث ؟ كيف جاءت إلى هنا ؟؟ ومتى ؟؟
    هان : قصة طويلة .. لقد نامت للتو لذا لنهدأ
    هيتشول : أليس من المفترض أنها في المشفى الآن ؟! .. هل أخرجوها ؟!
    دونغهي : لم تذهب إليه .. حين افترقنا بعد الجنازة عادت إلى هنا بحثا عن هاتفها الذي معك
    ضرب هيتشول جبينه بكفه بخفة : نسيت أمره تماما !!!
    ونهض ليسأل هان : إلى أين ؟
    هيتشول وهو يبتعد عائدا إلى غرفته : سآخذه إليها
    دونغهي : هيونغ .. اذهب للنوم أنا سأبقى مستيقظا
    هان : لقد فات الأوان دونيااا ... بما أن تشولا قد استيقظ بالفعل لا مجال لي للنوم
    دونغهي : هههههههههههههههههههههههههههههه ... يبدو انه انتقامه منك ! حين كنتما في أمريكا كان دوما يتصل بنا يتذمر من نومك الكثير
    خرج هيتشول يحمل الهاتف بيده ويسأل : هانيااا .. دونيااا .. من يكون اورهان ؟!
    هان : أليس شقيق عمر ؟
    هيتشول : اووووه صحيح صحيح
    دونغهي : لما هذا السؤال ؟
    هيتشول وهو يمد الهاتف ناحيتهم ليروا الشاشة : لأنه أرسل رسالة بلغة غريبة .. لكنني استطعت قراءة اسم المرسل
    هان : هيتشول !!! كيف تفتح هاتفها ؟!
    هيتشول : قتلني الفضول لأرى من يحاول الاتصال بها .. فإصرارها على استعادة الهاتف ليس طبيعيا
    دونغهي بفضول : وماذا وجدت ؟


    نهاية البارت ...
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-07, 3:00 am

    اوووني البارت روووعة بتحزن اشيلي يا ويلي عليها يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي فايتنغ
    avatar
    ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 301
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين
    ♣ عُمرِي » : 25
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام طول ما في كوريا

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف ﮬ̲̌ﮧﻣ̲ﺳ̲ ﺂ̲ﻟ̲ۆﺟ̅ۆﺩ̲ في 2016-05-07, 2:25 pm

    يا ويلي يا ويلي يا ويلي شو هاااد روووووووووعة عنجد الرواية روووووووووعة يا ويلي عليهم سونغي وشيون واشلي يكشيلي بتحزن :DE: :DE: ... يعطيك الف عافية اوني بانتظار جديدك انا bounce bounce bounce واسفة لاني تاخرت بالرد :**: :**:
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-08, 3:08 am

    شكرا حبيباتي على الردود I love you

    البارت السادس عشر بعد قليل ....

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-19, 9:26 am