Super Junior 4 Ever

[/url]
Super Junior 4 Ever

мy ℓɪfє ɪs sυρєя ᴊυиɪσя


    رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    شاطر

    تصويت

    تقييمك للرواية ؟

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-08, 3:36 am

    ||| البارت السادس عشر |||


    دونغهي : لما هذا السؤال ؟
    هيتشول وهو يمد الهاتف ناحيتهم ليروا الشاشة : لأنه أرسل رسالة بلغة غريبة .. لكنني استطعت قراءة اسم المرسل
    هان : هيتشول !!! كيف تفتح هاتفها ؟!
    هيتشول : قتلني الفضول لأرى من يحاول الاتصال بها .. فإصرارها على استعادة الهاتف ليس طبيعيا
    دونغهي بفضول : وماذا وجدت ؟
    هيتشول : هناك رسالتين فقط ! هذه لم استطع قراءتها .. لكن الأخرى بالانجليزية
    دونغهي : ماذا ماذا ؟
    هيتشول : إنها من ذاك الطفل اللعين !! "لم اعلم انك بهذا الذكاء .. أم انك تملكين جاسوسا لدى سومان ؟ .. لا يهم .. أنا لا أتحدث مع أهدافي عادة لكن بما انك مميزة سأحذرك ! .. قادم لإتمام مهمتي قريبا لذا دعي الأمر يكون ممتعا"
    هان : ماذا يعني ؟
    فتح فمه حين قرأ رسالتها لجيمي فوق رسالته !!
    دونغهي ركض إلى جانبه ليقرأ أيضا
    دونغهي : معقول ؟!!!
    هيتشول : لكن لماذا ؟!!!!!!!!!









    صباح اليوم التالي ..
    غادر الجميع إلى الشركة ليبقى معها كيوهيون .. فجدوله يبدأ بعد الظهيرة ..
    اخذ كوبا من العصير وجلس أمام التلفاز .. لتبدأ إعادة راديو ستار
    تابع الحلقة بملل .. كيف لا وهو يعلم مسبقا بكل الحوارات التي تحدث فيها كونه احد مقدمي البرنامج !
    حين انتهى البرنامج استلقى على الأريكة ليحاول النوم .. لكنه تذكر سبب وجوده هنا !!
    نهض ليتفقدها .. فتح الباب بهدوء : أنتي مستيقظة ؟!!!!
    نظرت إليه لوهلة ثم عادت تنظر لسقف الغرفة
    كيوهيون وهو يقترب ليجلس على طرف السرير : كيف تشعرين الآن ؟
    اشلي : اشعر بأنني لا اعلم من أين سأبدأ
    كيوهيون : تبدئين بماذا ؟!
    اشلي : إصلاح حياتي .. كيونا ..... هل مرت بك لحظة لم تعرف بها إن كنت حقا تستحق فرصة حياة جديدة أم لا
    نظر كيوهيون إلى وجهها وكأنه لم يفهم
    جلست لتوضح : أنا كنت ميتة لا محالة .. خلال فترة النقاهة كان يشغل رأسي سؤال واحد فقط
    كيوهيون : ما هو ؟
    اشلي : هل الحياة تستحق كل هذا الجهد والتعب للتمسك بها ؟ لقد ظننت أنني سأفقد عقلي وأنا أفكر بالإجابة
    كيوهيون : وماذا وجدتي ؟
    اشلي بهدوء وقد أسندت ظهرها على الجدار خلفها : ظننت أنني وجدت الإجابة منذ اللحظة الأولى التي قررت بها السفر للنمسا لأخذ هويتي الجديدة ... لكن الآن أنا حقا لا اعلم !!
    كيوهيون : اتركي أمر انتحار والدتك جانبا فلا يد لك فيه
    اشلي : لم تنتحر ... اجبروها
    كيوهيون : ماذا تقولين ؟!!!!!!!!!
    اشلي : اجبروها على الانتحار .. وإلا لجاؤوا لقتلها وربما قتلي أيضا
    كيوهيون : تعنين أنها ماتت مضحية بنفسها من أجلك ؟!
    هزت رأسها بنعم ..
    كيوهيون : ألهذا علاقة بنية جيمي على قتلك ؟
    "كيف تعلم !!!!" صرخت بها بخوف
    كيوهيون : هيتشول اخبرنا !
    غطت وجهها بيديها : نسيت أمر الهاتف تماما !
    رفع حاجبه مجيبا بسخرية : كنتي تنوين إخفاء الأمر عنا ؟!
    نظرت إليه : بالطبع !!!! أنت لا تعرف جيمي !
    كيوهيون : بل اعرفه جيدا .. واعرف انه قاتل بدم بارد فقد رأيت ملامحه حين هجم على جاسوس المدير جونغ في الشركة !
    اشلي : من منكم يعلم بالأمر ؟
    كيوهيون : الجميع !
    صمتت بقلة حيلة ..
    وقف كيوهيون مادا يده إليها : لنخرج
    اشلي : إلى أين ؟
    كيوهيون : إلى مقهى ييسونغ .. لنتناول الإفطار هناك ونتحدث
    اشلي : لا املك ثيابا .. جئت هنا بثياب الجنازة ولا اعلم أين وضعها شيون
    كيوهيون : وهل تنوين كشف وجهك للجميع !!! .. سأحضر لك من ثياب ريووك وسنخرج متخفين








    بعد الظهر ..
    عاد الأعضاء للمسكن متفرقين ..
    لا شيء في جداولهم حتى الغد لذا قرروا الخروج إلى احد الضواحي القريبة من سيؤول ..
    في غرفتها ...
    كانت تجلس مع ليتوك وتتحدث عن جيمي وما تنوي فعله
    حينما طرق شيون الباب ودخل بعد اخذ الإذن ..
    شيون وهو يرفع عدة أكياس : أرجو أن يناسبك ذوقي
    اشلي : لماذا ؟ كنت انوي الذهاب للمنزل لإحضار الثياب
    شيون : انسي أمر ذاك المنزل .. سأحضر كل شيء منه إلى هنا ونعرضه للبيع خلال الأيام القادمة
    اشلي : افعل ما تشاء
    ترك الأكياس على الأرض وخرج مغلقا الباب ..
    ليتوك : لما لا تبكين ؟
    اشلي : ماذا !!!!
    ليتوك بجدية : أنا انتظر بكائك منذ يومين !
    اشلي : لن افعل
    ليتوك : يجب أن تفعلي .. وإلا لن تشفى روحك أبدا
    قبل أن تجيب فتح الباب ليدخل هيتشول تاركا الباب مفتوحا
    وقف أمامها يمد الهاتف لها : آسف لإعادته متأخرا
    اشلي : أليس هناك سبب أهم للاعتذار ؟
    هيتشول : إن كنتي تنتظرين اعتذارا لأنني قرأت رسائلك فسيطول انتظارك
    ابتسمت : سيطول انتظاري إذن .. هل قلت رسائلي ؟
    هيتشول : رسالة جيمي ورسالتين من برونو واورهان
    سحبت الهاتف من يده لترى الرسائل .. بينما تابع هيتشول : رسالتهما ليست بلغة اعرفها لذا لم افهم المكتوب
    قرأت رسالة اورهان أولا المكتوبة بالتركية "سمعت بما حدث .. لم أكن اخطط لأن ينتهي انتقامي بهذه الطريقة"
    فتحت رسالة برونو المكتوبة بالألمانية "وصلت النمسا .. سأتصل بك لاحقا يجب أن نتحدث"
    ليتوك : شيء خطير ؟
    اشلي : لا .. إلى أين سنذهب ؟
    دخل هان الذي سمع سؤالها : إلى منزل خارج المدينة تملكه أسرة شيون
    هيتشول : هناك خيول .. سنتسلى !
    ليتوك بقلق : تستطيعين المشي ؟
    نظرت إلى رجلها المتورمة : اعتقد ذلك








    في مسرح ما ..
    كان الأعضاء الخمسة والمدراء وطاقم العمل جميعهم يقومون بالبروفات لحفل شايني الذي سيقام بعد يومين ..
    أثناء الرقص كان تيمين يخطئ كثيرا على غير عادته !
    ضاق المخرج به ذرعا فصرخ : توقفوا
    توقفت الموسيقى ولم تكن المرة الأولى !
    المخرج : تيمين شي .. أهناك ما يزعجك ؟ أنت لا تعمل كالمعتاد !
    تيمين انحنى : آسف
    المخرج : بني .. ليس من اجلنا فنحن لا عمل لنا اليوم سوى البروفات .. لكن انتم لديكم أنشطة أخرى
    تيمين : آسف حقا .. سأحاول التركيز الآن
    المخرج : لنأخذ استراحة ربع ساعة
    كان تيمين سيعترض لولا وضع مينهو يده على كتفه مشيرا له بالصمت ..
    اتجه الجميع إلى أماكن متفرقة .. جلس مينهو مكانه ساحبا تيمين بيده ليجلس
    ثم اقترب الأعضاء الثلاثة المتبقون ليجلسوا على شكل حلقة
    مينهو : تيمينااا .. افهم انك قلق على اشلي .. جميعنا قلقون لكن يجب أن نركز
    تيمين : آسف حقا
    جونغهيون : كيف تفعل هذا أمام حبيبتك هاه
    نظر تيمين إلى سولغي التي تجلس في الكراسي الأمامية وابتسم وهي تلوح له مشجعة
    تيمين : يمكنني الذهاب إليها ؟
    اونيو : اذهب
    كي : واااه .. أنا اشعر بالغيرة ! .. أليس لديها أعمال ؟!
    تيمين وهو ينهض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. إنها متفرغة من اجلي !
    بينما ذهب اخرج مينهو هاتفه الذي يهتز .. نظر إليه ثم تأفف
    اونيو : ألن تجيب ؟
    مينهو : لن افعل
    جونغهيون : لماذا ؟ أنت تتجاهلها منذ الأمس !
    كي : ربما هي قلقة عليك وتريد التأكد انك بخير فقط
    مينهو : لا رغبة لي في سماع صوتها الآن
    اونيو : اخبرنا الحقيقة إذن ! أنتما متشاجران ؟
    مينهو : لا ... لكنني لا اعلم ما مشكلتي .. ربما الانفصال أفضل
    جونغهيون : تنفصلان ؟!!!! ما السبب ؟
    اهتز الهاتف مجددا فأسرع بإغلاقه
    كي : من اجل اشلي ؟
    اونيو : يااا مينهو !! ألم تخبرنا أن الأمر انتهى ؟!
    مينهو : لقد انتهى ! لكن سول هي لا ذنب لها لتعيش مع رجل لا يحبها
    جونغهيون : استوعبت للتو انك لا تحبها ؟ هل أنت مجنون ؟؟
    صمت مينهو ..
    اونيو : لقد كنت تقول لنا انك أحببتها .. ما الذي تغير ؟
    مينهو : اقسم أنني لا اعلم .. لكن من الأفضل أن نبتعد لفترة ريثما ارتب مشاعري ثانية
    جونغهيون : أناني !!
    لكن مينهو لم يرد .. فصمت الجميع
    اونيو : لنتصل بأحد أعضاء سوبر جونيور لنطمئن عليها ..








    عند السوبر جونيور ..
    خرج ليتوك من غرفتها لتبدل ثيابها .. ليجد هان وهيتشول ودونغهي وشيون يجلسون أمام التلفاز ..
    ليتوك : لم يأتي الأعضاء ؟
    هان : ليس بعد
    هيتشول : سيأتون قريبا
    رن هاتف شيون فأجاب : اوه هيونغ
    ييسونغ : شيوونا .. ري جين تريد المجيء معنا إلى مزرعتكم .. لا بأس بذلك ؟
    عقد حاجبيه .. ثم تدارك الأعين التي تراقبه لذا أجاب مبتسما : بالتأكيد ! فلتأتي إن أرادت ذلك
    ييسونغ : شكرا لك شيونا .. أسرع بتعريفنا إلى فتاتك أيضا
    شيون مغيرا الموضوع : ألم تنتهوا من تجهيزكم بعد ؟
    ييسونغ : ريووكاا مصر على صنع الشطائر والعصير .. لقد اشترى الكثير من المكونات
    شيون : من يساعده ؟
    ييسونغ : انهيوك وهنري وكيونا المتذمر
    شيون : ستكون لذيذة بما أن ريووك وهنري يصنعانها معا
    ييسونغ : بالتأكيد ! يجب أن أغلق الآن لاتصل بري جين فهي تنتظر
    شيون : حسنا
    أغلق الهاتف ليسأل دونغهي : ماذا يريد ؟
    شيون : ري جين شي تريد القدوم .. سألني إن كان لا بأس بهذا
    لاحظ نظرات هيتشول المتفحصة فوقف ليغير الموضوع : أنا سأذهب إلى شقتهم لأرى ما يحضر ريووك
    وقف هيتشول : سآتي معك
    هان : ارافقكما ؟
    هيتشول : لا هان .. ابقى هنا
    شيون : هيونغ لا داعي لقدومك أيضا .. أنا فقط سأستعجلهم
    هيتشول مبتسما : سأستعجلهم معك إذن
    سكت الاثنان حين رن هاتف دونغهي : انه اونيو .. اوووه .. اجل إنها هنا منذ الأمس .. بخير كما نرجو ..... تريد محادثتها ؟ .. انتظر قليلا
    وقف متجاوزا الأربعة الآخرين ليمرر الهاتف إلى اشلي ...
    بعد دقائق خرجت اشلي برفقة دونغهي من الغرفة قائلة : سنذهب إلى مكان ما قبل المزرعة

    خرج من الشقة برفقة شيون .. متوجهين إلى الشقة الأخرى كما يعتقد شيون !
    لكن هيتشول امسك يده ليوقفه : شيوونا .. ماذا حدث مع فتاتك ؟ لم تخبرني عنها منذ فترة طويلة
    شيون الذي كان متوقعا هذا السؤال .. أجاب دون توتر : لقد انفصلنا هيونغ .. لم أخبرك بهذا ؟
    صمت هيتشول قليلا .. ثم سأل : ألهذا كنت تبكي ؟
    شيون : اجل .. لبكائي علاقة بالأمر
    هيتشول : ما سبب الانفصال ؟
    شيون : لننسى هذا الأمر هيونغ .. أرجوك
    هيتشول : فتاة ييسونغ .. هل تعرفها سابقا ؟
    شيون : اعرف والدها فقط .. انه المحقق الذي استأجرته قبل قدومك وهان من أمريكا
    هيتشول : هل هي فتاتك إذن ؟
    شيون : لاااا هيونغ !!!! فيما تفكر ؟!!!!
    هيتشول : نظراتها لك كانت غريبة .. أحقا ليست هي ؟
    شيون : ليست هي .. فتاتي تدعى يونا
    هيتشول ممازحا : ايييقوووو .. يونا خاصتنا ؟!
    شيون : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بالتأكيد لا !!









    في المسرح ..
    غادرت سولغي إلى أنشطتها وهي تنحني للأعضاء مودعة ..
    بينما لوحوا لها بأيديهم من بعيد فهم وسط التدريب للحفل الآن ...
    أصبح تيمين أكثر تركيزا لذا استطاع تجنب الأخطاء وسار التدريب بسرعة ..
    المدير : حسنا .. بعد هذه الأغنية سنتوقف لعشر دقائق تتحدثون فيها مع الجمهور يتضمن ذلك توديعهم .. ثم نكمل الجزء الأخير للحفل
    اونيو : إذن لنبدأ التدرب على الجزء الأخير الآن
    مينهو : كم أغنية ؟
    اونيو : 4
    بدأت الأغنية الأولى .. وبينما هم يرقصون دخل 16 شخصا
    ضحك أعضاء شايني حين عرفوهم .. رغم عدم ملاحظتهم لها ..
    انطلق دونغهي وانهيوك وشيندونغ وهيتشول وهنري للرقص مع الأعضاء الخمسة ..
    بينما نهض المخرج نحو اشلي وينحني لها مرحبا ..
    اشلي : اعتذر عن المقاطعة .. يمكننا الجلوس ؟
    المخرج : بالطبع ! تفضلوا
    حين لاحظها أعضاء شايني ركضوا نحوها بسرعة .. بينما تقدمت هي أيضا نحوهم وهي تبتسم !
    المدير وهو يقترب من المخرج : ليس شكلها فقط ما يشبه توأمها .. بل حتى شخصيتها كذلك
    المخرج : ربما هذا من حسن حظكم .. كل شيء عاد كما كان منذ عودتها
    المدير : صحيح

    اونيو : كيف تشعرين الآن ؟
    اشلي : تجاوزت الأمر .. فهناك ما هو أهم من الحزن
    صمت الجميع بينما تنهد ليتوك بصوت مسموع !
    اشلي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه أنا حححقا بخير !!
    تيمين : قلقت عليك جدا
    أمسكت يد اونيو قائلة : اخبرني قائدكم بهذا
    شد اونيو قبضته على يدها : رغم ذلك لم أتوقع قدومك
    ابتسمت له فقط ..
    دونغهي : لنكمل التدريب هيا
    جونغهيون : نكمل ؟
    انهيوك : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. أيمكننا الانضمام لكم ؟ لن نعرقل تحركاتكم
    اونيو : بالطبع يمكنكم
    جلست اشلي على مقعد في الصف الأول .. وجلس بجوارها ليتوك
    بينما صعد الأعضاء المتبقون مع أعضاء شايني ..
    عادت الموسيقى وعاد الرقص من جديد ..

    ليتوك : هل أنتي بخير ؟
    اشلي : إنها المرة السابعة التي تسألني بها هذا السؤال منذ خروجنا من المسكن !
    ليتوك : لأنني قلق !
    وضعت يدها في يده : لا تقلق .. حين اشعر أنني لست بخير سأخبرك










    بعد 20 دقيقة فقط انتهت البروفات ..
    مينهو : ستنامون هناك ؟
    ليتوك : اجل .. سنعود غدا صباحا
    اونيو : كونوا حذرين .. واهتموا بآشلي
    شيون : لا تقلقوا ستكون بخير
    ليتوك : نذهب إذن ؟
    اشلي : اجل
    ودعوهم مغادرين .. لكن فور خروجهم لحق مينهو بهم ..
    مينهو : آشلي .. انتظري قليلا
    توقفوا عن المشي حتى اقترب منهم محدثا اشلي ..
    مينهو : أيمكنني التحدث معك على انفراد ؟
    هيتشول الذي لم تعجبه الفكرة : ماذا تريد منها ؟
    تجاهلته اشلي وتقدمت لتمسك يد مينهو قائلة للجميع : اسبقوني للسيارة .. سألحق بكم بعد قليل
    سحب هان يد هيتشول المتذمر .. وسار الجميع إلى الخارج ..
    اشلي بابتسامة بعد تركها ليد مينهو : ما الأمر ؟
    مينهو : لم تبكي منذ وفاتها .. أليس كذلك ؟
    اشلي : لم استطع .. بل حتى أنني لا أريد
    مينهو : ليس جيدا لصحتك
    اشلي : أنا أقوى مما تظن
    مينهو : اعلم انك قوية .. لكن حزنك يجب أن يخرج
    اشلي : لقد خرج
    مينهو : كاذبة ! لا يبدو حتى انك مستوعبة لما حدث !!!
    ابتسمت واقتربت منه محيطة خصره بذراعيها : شكرا لاهتمامك .. وآسفة لأنني أقلقكم دوما
    هذا العناق جعل الوقت متوقفا بالنسبة له .. لم يكن يشعر بالواقفة قريبا منهم تراقبهم وهي تكاد تقتلهما معا !!
    اشلي : شكرا لاهتمامك
    مينهو : لا يجب أن تشكريني على ذلك .. تعلمين من تكونين بالنسبة لي !!

    بعد دقائق ..
    فتحت باب السيارة التي يقودها كانغ ان يجاوره سونغمين بينما الأعضاء الباقون متوزعون في الخلف ..
    اشلي : لننطلق
    تحركت السيارة .. رغم فضول الجميع إلا أن أحدا لم يجرؤ على السؤال ..
    حتى تكلم هيتشول : ما الذي يريده منك ؟
    اتجهت أنظارهم إليها منتظرين الإجابة ..
    اشلي : لا شيء مهم .. يريد الاطمئنان علي فقط
    لم تعجبه الإجابة ! لكنه اسند ظهره على مقعده ينظر إليها بعيني شك !
    ليتوك : حسنا .. لنتناول ما أعده ريووك وهنري الآن .. فسنطلب الغداء فور وصولنا هناك
    كيوهيون : لقد ساعدتهم أيضا !!!
    ييسونغ : اجل .. كان يتذمر طول الوقت !
    الأعضاء : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مرروا شطيرة لآشلي فأخذتها بهدوء .. ليست جائعة لكن إن رفضت فستسبب الإزعاج لنفسها قبل أن تسببه لهم !
    أثناء تناولهم للطعام كان ليتوك يراجع شيئا ما .. ربما جدولهم هذا الأسبوع !
    هيتشول يزعج كيوهيون بقصصه القديمة والآخر يرد مرة ويضحك مرات .. هان ينظر من النافذة بهدوء .. دونغهي وانهيوك يضعان سماعات مشتركة ويستمعان للموسيقى .. شيون يسترق النظر لييسونغ الذي يراسل شخصا ما ويبتسم .. هنري وريووك يتحدثان عن العصير وعن خبراتهم في الطبخ .. شيندونغ هادئ على غير عادته ينظر إلى الخارج من النافذة .. جومي يضع رأسه على كتف كيبوم مغمضا عيناه بينما الآخر ينظر لهيتشول وكيوهيون ويضحك .. كانغ ان في الأمام يتحدث مع سونغمين عن مشكلة له مع زوجته ..
    ابتسمت وهي تراقب الجميع ... ثم عادت تجلس باعتدال وتضع رأسها على النافذة ليصل برد الزجاج إلى جبينها ..
    رأت انعكاسها على الزجاج .. فلمحت وجه أمها في الانعكاس كون الشبه بينهما كبير !!
    أدارت رأسها للاتجاه الآخر وهي تغمض عينيها ليبدأ مشهد آخر من مشاهد تمثيل النوم !








    في المسرح ..
    ما إن خرجت اشلي .. حتى نظر إلى يديه التي لمست جسدها أثناء العناق وهو يفكر ..
    نفض رأسه ليبعد كل الخيالات والأفكار المستحيلة التي هاجمته ..
    ثم عادت ابتسامته إلى وجهه واستدار عائدا إلى رفاقه ..
    "أهي الفتاة التي حدثتني عنها ؟"
    نظر إلى مصدر الصوت : سول هياااا !!!!
    سول هي وقد تبلل وجهها بالدموع الصامتة : هي تلك الفتاة ؟
    اقترب منها فعادت إلى الوراء عدة خطوات ..
    مينهو : ما الذي جاء بك إلى هنا ؟
    سول هي : لأنني قلقة !
    مينهو : لكنني بخير
    سول هي : لما لا تجيب على اتصالاتي ورسائلي إذن ؟!
    مينهو : كنت مشغولا .. كيف علمتي اننا هنا ؟
    مسحت دموعها وتحدثت بصوت جاد : ليس صعبا معرفة جدولكم .. لم تجبني !
    مينهو : أخبرتك أنني كنت مشغولا !
    هزت رأسها بالنفي وهي تشير على الباب : الفتاة التي خرجت من هنا .. اشلي أو لا اعلم ما اسمها .. هي الفتاة التي أخبرتني انك كنت تحبها لكنها مجرد صديقة الآن أليس كذلك ؟
    مينهو : لا
    سول هي بسخرية : حقا ؟ لو انك رأيت وجهك السعيد وأنت تعانقها لما أنكرت
    نظر إليها دون رد
    سول هي : لن ادعها تأخذك مني .. هل تسمع ؟؟
    مينهو بغضب : أخبرتك أنها ليست هي !!!!
    جاء الأعضاء حاملين حقائبهم ليخرجوا .. وتوقفوا حين رأوهما معا ..
    نظرت إليه سول هي بعينين غاضبتين .. وربما ساخرتين ..
    ثم خرجت من المكان بخطوات سريعة !
    كي : ماذا حدث ؟!
    تجاوزهم مينهو للداخل : دعونا لا نتحدث عن هذا .. سأحضر حقيبتي وآتي حالا








    وصلوا إلى مزرعة عائلة شيون ..
    فخرج الجميع من السيارة الشخص تلو الآخر ..
    أغمضت عينيها وأخذت نفسا عميييييقا .. الهواء هنا يختلف عن هواء سيؤول ..
    شيون : إن كنتم متعبين فالغرف جاهزة في الداخل
    هيتشول : هل تمزح ؟؟؟ خذني إلى الخيول حالا !
    شيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ليتوك : إنها مرتك الأولى هنا .. لذا قد تتوهين
    اشلي : لن اذهب وحدي إلى أي مكان لا تقلق
    كانغ ان بصوت عال : نذهب إلى المسبح ؟؟؟
    سونغمين : لنفعل ذلك في المساء .. الآن لنركب الخيول ونتسابق !
    هنري : ماذا عن الغداء ؟!!!!!!!
    كيبوم : لقد أكلنا للتو !
    هنري : لكنني جائع
    انهيوك : أنا أيضا جائع
    ليتوك : لنضع حقائبنا في الداخل أولا ... ثم نتناول الطعام ونخرج للعب
    دونغهي بحماس : لديهم ملعب كرة طائرة .. سننقسم إلى فريقين ونلعب
    كيوهيون : أنا سأطلب الغداء إذن .. سأدفع من أجلكم هذه المرة
    قفز هيتشول ليصعد على ظهره : ايقوووو .. طفلنا الكريم
    كيوهيون : انزل أنت ثقيل !!
    هيتشول وقد أحاط جسد كيوهيون بذراعيه وساقيه : لقد اكتسبت الوزن من جديد لذا اعتبر حملي للداخل تمرينا
    كيوهيون : اوووه حقا ؟
    ابتسم بمكر ثم ثبت ساقي هيتشول بيديه وركض إلى الإسطبل !
    ضحك الأعضاء وهم يرددون : لا لا لن يفعلها به
    حين دخل ابتسم لرؤية فضلات الخيول مجمعة في مكان واحد ..
    هيتشول : يا يا يا .. إياك ان .........
    رماه كيوهيون فوقها وركض وضحكه يملأ المكان ..
    هيتشول صرخ بغضب : ايهااااا ال....... ال......... يا ابن ال..........
    ركض كيوهيون ليختبئ خلف ظهر ليتوك قائلا : هيونغ أنقذني !
    ليتوك : الآن تناديني هيونغ هاه .. هل تعتقد أنني استطيع حمايتك من هيتشول ؟
    ركض هان وشيون إلى الإسطبل لمساعدة هيتشول ..
    دونغهي : لقد جنيت على نفسك كيونا
    انهيوك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    كانت تقف معهم وتسمع ما يقولون لكنها تبدو وكأنها لا تفهم لغتهم فتعابير وجهها كانت غريبة ..
    امسك ريووك يدها : أنتي بخير ؟
    همهمت بنعم .. ولم يسألها عن شيء آخر رغم عدم تركه ليدها ..
    عاد هيتشول يمشي بخطوات متباعدة حتى لا تلمس احد فخذيه الأخرى .. فمؤخرته قد غمست في الفضلات لتترك بقعة كبيرة !
    بينما يمشي شيون وهان وراءه وهم يغطون أنوفهم !
    لم يستطع الأعضاء الواقفون أن يضحكوا في وجهه الغاضب !
    هيتشول : أين ذاك اللعين ؟ اخرررج
    كيوهيون وهو يتمسك بقميص ليتوك : لن اخرج .. أنا آسف سامحني أرجوك
    هيتشول : أسامحك هاه .. انتظر انتقامي كيونا
    تنهد ليتوك "ها قد بدأت الألعاب الصبيانية"
    اشلي لتغير الموضوع : تشولا .. أيمكنك تعليمي السباحة ؟
    هيتشول : ستتعلمين أخيرا ؟!!!!!
    ابتسمت وهي تهز رأسها بنعم ..
    صفق سونغمين : رائع اشلي
    كانغ ان : أنتي شجاعة
    هنري : ستتغلبين على نقطة ضعفك
    عانقها كيبوم من الخلف : طفلتنا كبرت إذن
    هيتشول لكيوهيون : لنؤجل عقابك إذن !!
    خرج من وراء ليتوك : لا لا لا أرجوك عاقبني الآن
    ضحك هيتشول ضحكة شيطانية .. ثم : لا لا .. سأفسد عليك يومك !
    شيون : هيونغ اذهب للاستحمام أرجوك .. الرائحة !
    هيتشول : حقا ؟؟ .. لم اعد أشمها
    هان : انفك اعتاد عليها
    ليتوك : هان ساعده رجاءا على الاستحمام
    نظر هيتشول إلى ليتوك وتغير الجو في المكان ..
    دونغهي : ما الأمر ؟ لما تنظر إليه هكذا ؟؟ ماذا قال ليغضبك !!
    هيتشول : لم اغضب !
    غادر ليسير هان خلفه بخطوات سريعة ..
    بينما نظر إليه ليتوك وهو يبتعد ... على عكس شكله الهادئ من الخارج .. إلا إن تفكيره الداخلي يشعره بالصداع ..
    "كعادته هيتشول .. لا يحب أن أوجه له الأوامر بصوت حازم ... لكنني لست في مزاج جيد لأعامله كما اعتدت معاملته كطفل ! .. لدي اشلي التي تتصرف بغرابة .. فضلا عن مشكلة جيمي .. وشيون الذي يبدو انه يخفي عنا مشكلة كبيرة .. وييسونغ الذي يندفع نحو مشاعره بشكل مخيف .. وجومي الذي لا ينام ليلا إلا بالحبوب المنومة .. لا استطيع أن اجزم أن بقية الأعضاء لا يخفون عني مشاكلهم أيضا"


    بعد نصف ساعة ..
    تجمعوا على مائدة الغداء ..
    شيندونغ : لماذا هذه الأصناف ؟ .. ألم يكن من الأفضل لو أننا أحضرنا اللحم المشوي
    كيوهيون : سنعد الشواء في المساء
    دونغهي بحماس : وااااه رائع ! لم نقم حفلة شواء منذ فترة طويلة !!
    شيون : سنتسابق بالخيول بعد الغداء .. كونوا مستعدين
    هيتشول : أنا أريد ذاك الحصان الأسود !
    شيون : لك ذلك هيونغ
    هان : لما لا تأكلين ؟
    تركت اللعب بالملعقة : سآكل
    انهوا الغداء ونهضوا إلى الخيول ..
    ليتوك : كونوا حذرين !
    اشلي : كم يوجد حصان هنا ؟
    شيون : 20 .. إنها مدربة للسباقات فلا تقلقي
    أحاط كانغ ان ذراعها بذراعه : أنا سأكون حارسك الشخصي هنا
    ابتسمت : شكرا لك
    اختار الجميع خيولهم .. وخرجوا بها من الإسطبل للمضمار المخصص لتدريبها ..
    أجادت التعامل مع حصانها فهي معتادة على الفروسية منذ صغرها ..
    هيتشول كان أسعدهم بالخيل الأسود الذي يبدو وكأنه تعرف عليه ..
    أما البقية فمنهم من يعرف كيف يقود الحصان ومنهم المبتدئ ..
    ابتعدت اشلي بخيلها عن المكان ليلحق بها دونغهي وانهيوك ..
    البقية تسابقوا ولعبوا لساعة .. إلى أن ......
    سقط كيوهيون من فوق حصانه وصرخ متألما من ظهره ..
    تجمع الأعضاء حوله بقلق ..
    هان الذي وصل أولا : كيو .. أنت بخير ؟!!
    ليتوك بقلق : كيووونا هل تستطيع أن تمد رجليك ؟
    كيوهيون بصوت اقرب للبكاء : لا
    هيتشول : ليتصل أحدكم بالإسعاف !
    شيون : لا يوجد إسعاف هنا !! .. سأتصل بطبيب قريب من هنا
    كانغ ان : لنحمله للداخل إذن
    كيوهيون : لا لا لا لا ... لا تحركوني أرجوكم
    رفع سونغمين قميصه ليكشف ظهره واخذ يمسده بهدوء ..
    ليتوك : كيف تشعر ؟
    كيوهيون : ...............................................
    سونغمين : بدأ لون ظهره يتغير
    نظر ليتوك إلى اللون الأخضر الذي بدأ يكتسح ظهره الأبيض
    شيندونغ : هل تأذت مؤخرته أيضا ؟
    كاد سونغمين أن ينزل بنطاله قليلا ليرى .. لكن يد كيوهيون منعته : ليس هنا !!
    هيتشول : لا تقلق اشلي ليست معنا
    ارتخت قبضته حين قال ذلك ونظر سونغمين : اجل .. تأذت أيضا
    ليتوك : أين اشلي ؟
    شيون : غادرت إلى البحيرة مع دونغهي وهيوكجاي
    شيندونغ : لنحمله بهدوء إلى الداخل
    ليتوك : كونوا حذرين أرجوكم

    أمام البحيرة ..
    كان الثلاثة يسيرون وهم يجرون خيولهم وراءهم ..
    انهيوك : حين أتينا إلى هنا آخر مرة كانت عائلاتنا معنا
    دونغهي : كان هذا بعد موتك بشهر .. أراد والد شيون إخراجنا من عزلتنا
    اشلي : عزلتكم ؟
    انهيوك : اجل .. موتك كان مفاجئا فقد بدا لنا انك تتحسنين بما انك استفقتي من الغيبوبة
    اشلي : آسفة لفعل ذلك بكم
    دونغهي : لا نخبرك بهذا لنؤلمك !!
    ابتسمت له دون رد ..
    انهيوك : كان ليتوك أكثرنا تأثرا .. لقد كان يبكي ويقول انه لم يخبرك بأشياء كثيرة
    دونغهي : مينهو أيضا لم يحضر جنازتك ولم يزر قبرك إلا بعد أشهر
    انهيوك : لكنه أصبح يزورها يوميا فيما بعد
    دونغهي : هل هذا بجع ؟!
    نظرا إلى حيث ينظر ..
    اشلي : اجل ! ما أجملها
    انهيوك : كونا على حذر فهي تصبح عدوانية أحيانا

    في المنزل ..
    خرج الطبيب من غرفة كيوهيون ..
    ليتوك : كيف حاله ؟
    الطبيب : لا تقلقوا مجرد رضة .. لكنه لن يكون قادرا على الجلوس أو المشي لأسبوعين على الأقل
    هيتشول : لا شيء خطير .. أليس كذلك ؟
    الطبيب : لا .. سيكون بخير إن بقي مستلقيا على بطنه حتى يتحسن
    هان : ماذا إن أراد أن يقضي حاجته !
    الطبيب : يجب أن يكون أحدكم معه .. ومن الأفضل أن تحملوه لا أن يسير
    هيتشول : يبدو أن الأيام القادمة ستكون ممتعة كككككك
    ليتوك : تشولا !!!!
    شيون : والأدوية ؟
    الطبيب : كمادات باردة لمنع التورم .. وهذا الدواء ادهنوا به المنطقة المصابة بلطف مع التدليك
    شيون : أرجو أن يبقى الأمر سرا
    الطبيب وهو يربت على كتفه : بالتأكيد سيكون كذلك
    شيون : سأوصل الطبيب واحضر الدواء
    ليتوك : شكرا لك شيونا
    دخل الأعضاء إلى كيوهيون ..
    كان هيتشول ينوي أن يغرقه بالتعليقات الساخرة .. لكن وجهه المتألم جعله يصمت
    ييسونغ : سأحضر الثلج والكمادات الباردة
    كيوهيون : ماذا قال ؟
    ليتوك : لا تقلق لا شيء خطير .. لكنك ممنوع من النهوض لأسبوعين
    هيتشول : يبدو انك نجوت من انتقامي أيها الصغير
    أغمض عينيه بألم .. فبدأ سونغمين بتدليكه مجددا علها تخفف من ألمه ..

    في المساء ..
    تجمعوا أمام المسبح .. بينما تركوا كيوهيون نائم في الداخل وهاتفه بقربه ليتصل بهم إن أراد شيئا ..
    اشلي : ييسونغ .. متى ستصل ري جين ؟
    ييسونغ : إنها في طريقها إلى هنا
    وضع الأعضاء معدات الشواء .. وبدأ جزء منهم يعدون العشاء .. بينما القسم الآخر منهم يسبحون ..
    هيتشول ينظر إليها متفحصا : لا تقولي لي انك ستسبحين هكذا ؟!!
    اشلي : لماذا ؟!!!!
    هيتشول : ألا تملكين بكيني كالفتيات الطبيعيات ؟!!!
    اشلي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا يمكنني ارتداؤه !
    هيتشول : لماذا لماذا ؟ تخجلين ؟
    اشلي : اثر العمليات
    ضربه هان على رأسه : لما تريد البكيني على أي حال !
    هيتشول وهو يحك مكان الضربة : أريد أن أرى جانبها المثير !!
    شيون : إنها دوما مثيرة !
    اشلي : ألن تعلمني السباحة أيها المنحرف أم ابحث عن مدرب آخر ؟!!
    هيتشول يمد لها يده : لا لا تعالي سأعلمك .. انزلي إلى المسبح بحذر .. ولا تقلقي فالماء ليس عميقا
    ليتوك الذي كان يقلب الأسياخ .. لمح جومي يجلس وحيدا على طرف المسبح واضعا ساقيه داخل الماء ..
    ليتوك : هنرياااا .. تولى أمر هذه حتى أعود
    هنري : لك ذلك هيونغ
    جلس بجوار جومي الذي ابتسم له فور أن لاحظه ..
    ليتوك : لن تسبح ؟
    جومي : بلى .. لكن بعد العشاء
    ليتوك : لما ليس الآن ؟
    جومي وهو ينظر إلى كيبوم : أريد أن أسبح مع كيبوم .. لكنه مشغول بالشواء
    ليتوك : كيف ستنام الليلة ؟
    جومي : سأحاول التخلي عنها .. لا أريد أن أدمنها
    وضع يده على كتفه وشده مشجعا : أحسنت
    ابتسم فقط ..
    ليتوك وهو ينظر لاشلي الخائفة من الماء وقد تشبثت بكتفي هيتشول الذي يضحك بجنون : انظر إليها .. تحاول التغلب على مخاوفها الواحدة تلو الأخرى
    جومي : أنا لا استطيع فهمها
    ليتوك : لماذا ؟
    جومي : أمها ماتت للتو .. لكنها تتصرف وكأن شيئا لم يحدث
    ليتوك : لأنها تؤمن أن البكاء والحزن لن يفعلا شيئا
    جومي : لكن هذا سيمرضها لاحقا
    ليتوك : لن تصبر .. ستنفجر في أي لحظة ... لسبب تافه وربما بدون سبب
    أعاد جومي نظره إليها : إنها شجاعة رغم ذلك .. جيمي يهدد حياتها رغم ذلك تبدو هادئة
    ليتوك : حياتها مهددة منذ طفولتها .. اعتقد أنها اعتادت الأمر

    داخل المسبح ..
    انهيوك : ليس غريبا أن نرى سمكة تسبح .. أو انشوفة تسبح ... لكن من الغريب أن نرى حصانا يسبح !
    دونغهي : من يعش كثيرا يرى عجبا !
    شيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. كفاااا عن السخرية مني !
    دونغهي : لماذا ؟ .. نحن اكبر منك لذا تحمل سخريتنا
    شيون : إذن أيها الكبيران .. هل تقبلان تحدي الغوص ؟
    انهيوك : ومن يخسر سينام بجوار كانغ ان
    دونغهي : لاااا .. سيركلني
    شيون : لما أنت واثق من خسارتك !!!!!!!
    انهيوك : يا يا .. لنؤجل اللعب
    نظر الاثنان إلى ما ينظر إليه انهيوك .. ليجدا ري جين قد جاءت وتلقي التحية ..
    خرجوا من المسبح قبل شيون .. الذي غطس عدة ثواني ثم خرج ..
    ري جين ابتسمت له : شيون شي .. هل أنت بخير ؟
    ابتسم حتى بانت غمازتيه : أنا بخير .. ماذا عنك ري جين شي ؟
    ري جين : بخير
    هيتشول : هل تسبحين معنا ؟
    ري جين : لم احضر ثياب السباحة
    ييسونغ : هذا أفضل
    قالها بتلقائية فانهالت عليه التعليقات ..
    هنري : جئتي في الوقت المناسب .. لقد انتهى إعداد العشاء
    شيون : جهزوا المائدة حتى أعود ... سأذهب للاطمئنان على كيونا
    نظرت اشلي إلى هيتشول الذي ابتسم لها .. يبدو أن الاثنان يشعران بنفس الشيء
    دخل غرفة كيوهيون بهدوء ليجده نائما .. أعاد تغطيته بشكل جيد ثم توجه إلى حقيبته ليخرج منها منشفة صغيرة يجفف بها شعره ..
    نظر إلى نفسه في المرآة وهمس "أنت تبلي جيدا تشوي شيون"

    على مائدة العشاء ..
    وضعت يدها على فمها بحركة سريعة ... جعلتهم يسألون بقلق : ما بك ؟!
    اشلي : اعتقد أنني ابتلعت شوكة !
    هيتشول : هل أنتي طفلة !!! لا تعرفين كيف تأكلين السمك !!!
    شيندونغ الذي يجلس بجوارها مسح على ظهرها : هل تأذيتي ؟
    اشلي : لا لا .. بلعتها بهدوء لا تقلقوا
    اخرج شيون الشوك من السمكة التي أمامه في الطبق .. ثم مده إليها : خذي هذه .. أزلت شوكها
    الأعضاء : اوووووووووووووووووه
    شيون : ماذا ماذا
    اشلي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    كانغ ان : ييسونغ .. يجب أن تفعل ذلك لري جين شي وإلا سيبدو موقفك صعبا
    ييسونغ : لكنني لست جيدا في هذا
    ري جين وهي تمد طبقها لشيون : يمكنك فعل هذا من اجلي ؟
    اخذ الطبق من يدها دون أن يرد أو يبتسم .. أنهى عمله بسرعة وأعاده لها بنفس الهدوء ..
    لكن ري جين تعمدت أن تلمس أصابعه مما جعل تيارا كهربائيا يسري بجسده ووقع الطبق !
    شيون بتوتر : آسف ! .. هل تأذيتي ؟
    ري جين : لا أنا بخير
    هيتشول بجرأة : ري جين شي .. هل كان اسمك يونا يوما ما ؟
    فتح شيون عينيه متفاجئا .. بينما ابتسم هيتشول في وجهه
    وضحك الأعضاء على هذا السؤال الغبي !
    ري جين : ماذا ؟
    ييسونغ : لا تهتمي .. لا احد يفهم كلماته أحيانا .. انه اغرب شخص قد ترينه في حياتك
    رن هاتفه في الوقت المناسب فنهض : انه كيونا .. سأذهب إليه
    ليتوك : انتظر لتأخذ له عشاءه !
    شيون : هنرياااا .. ألحقني بعشائه
    غادر بينما تلاحقه عيني هيتشول وهو يفكر بعمق ..
    وخزه هان : يونا ؟!!!
    هيتشول ابتسم : لا عليك

    دخل شيون إلى غرفة كيوهيون ليجده يحاول النهوض ..
    أسرع إليه : ما بك ؟!!!!
    كيوهيون : أريد الذهاب للحمام .. ساعدني
    ساعده شيون حتى وقف .. ثم حمله بحركة فاجأت كيوهيون : ماذا تفعل !!!!!
    شيون : الطبيب اخبرنا أن نحملك

    دخل هنري بالعشاء .. ليسمع صوت كيوهيون يصرخ بشيون ليخرج والآخر يسخر منه وخرج وهو يضحك
    شيون : اووه هنريااا أتيت
    هنري : وضعت العشاء هناك
    شيون : شكرا لك
    هنري : عد سريعا قررنا أن نلعب
    شيون : سأبقى معه حتى ينهي عشاءه
    غادر هنري عائدا إليهم .. بينما انتظر شيون خروج كيوهيون ..

    بعد عشرين دقيقة ..
    أنهى كيوهيون عشاءه بمساعدة شيون .. ثم أغمض عينيه ليغطيه شيون ويخرج ..
    سار بخطوات بطيئة .. فهو لا يحب أن يجد نفسه في مواقف لا يستطيع التحكم فيها بملامحه .. وأمام من ؟ أمام عيني هيتشول الذي يشك به !
    ما إن خرج حتى سمع أصواتهم يصرخون ويضحكون .. رفع رأسه ليرى ما يحدث ..
    وجد ييسونغ يتبادل قبلة عميقة مع ري جين !
    وقف متجمدا مكانه ! .. وحين شعر أن صوت قلبه قد وصل إلى مسامعهم غادر المكان عائدا للداخل دون أن يشعر به احد !!!



    نهاية البارت ....
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-10, 3:50 am

    اووووووني البارت جد بششششننننننن روووووعة يعطيكي العافية كككككك يلا ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-10, 3:52 am

    اووووووني البارت جد بششششننننننن روووووعة يعطيكي العافية كككككك يلا ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-10, 3:52 am

    اووووووني البارت جد بششششننننننن روووووعة يعطيكي العافية كككككك يلا ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    Leeung
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 23/04/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 11
    ♣ عُمرِي » : 15
    ♣ عَملِي » : طالبة ملت من الدراسة
    ♣ مَزآجِي » : متحمسة للروايات

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Leeung في 2016-05-11, 12:34 am

    البارت القادم ...........قيد الانتظار
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-13, 6:34 pm

    ||| البارت السابع عشر |||


    أنهى كيوهيون عشاءه بمساعدة شيون .. ثم أغمض عينيه ليغطيه شيون ويخرج ..
    سار بخطوات بطيئة .. فهو لا يحب أن يجد نفسه في مواقف لا يستطيع التحكم فيها بملامحه .. وأمام من ؟ أمام عيني هيتشول الذي يشك به !
    ما إن خرج حتى سمع أصواتهم يصرخون ويضحكون .. رفع رأسه ليرى ما يحدث ..
    وجد ييسونغ يتبادل قبلة عميقة مع ري جين !
    وقف متجمدا مكانه ! .. وحين شعر أن صوت قلبه قد وصل إلى مسامعهم غادر المكان عائدا للداخل دون أن يشعر به احد !!!

    بعد العشاء ..
    وقف ليتوك إلى الداخل ليطمئن على كيوهيون وعلى شيون الذي ذهب ولم يعد ..
    فتح الباب بهدوء ليجد كيوهيون نائم .. وشيون نائم على السرير المجاور دون لحاف ..
    اقترب منه بهدوء واضعا اللحاف فوقه ..
    ثم خرج بنفس الهدوء الذي دخل به ..
    فتح شيون عينيه وقد نجح في خداع ليتوك .. ليس له رغبة في الحديث أو في رؤية أيا منهم !
    عاد ليتوك إلى الخارج أيضا بعد أن بدل ثيابه لثياب السباحة ..
    ليجدهم في المسبح من جديد ..

    تمام الساعة ال11 ..
    غادرت ري جين .. ودخل الجميع إلى المنزل ..
    تحمم ليتوك سريعا .. ثم خرج ليتفقد جومي ..
    دخل غرفته مع كيبوم وهنري وريووك وييسونغ ..
    ليتوك : ناموا جيدا .. ولا تسهروا
    كيبوم : سنفعل .. لا تقلق هيونغ !
    اقترب من جومي ومد يده .. نظر إليه جومي برجاء ..
    لكن ليتوك كان مصرا ..
    أعطاه جومي الحبوب المنومة ...
    ليتوك لكيبوم : اعتني به .. وان حدث شيء اخبرني حالا
    أومأ كيبوم بنعم ..

    أمام غرفة اشلي ..
    طرق الباب للمرة الثانية .. لكنه لم يسمع ردها ..
    فتح الباب بهدوء ليجدها تجلس على الأرض بجوار السرير .. مازالت بثيابها التي سبحت بها .. وشعرها المبلل يغطي وجهها ..
    اقترب منها بقلق : اشلي ؟
    رفعت رأسها إليه دون ان تجيب
    جلس أمامها : ما بك ؟
    اشلي : لا شيء
    ليتوك : لما لم تبدلي ملابسك ؟ لما لم تجففي شعرك ؟
    اشلي : أنا متعبة .. أريد النوم لكن لم استطع أن اجعل السرير يتبلل
    ليتوك : بدلي ثيابك وجففي شعرك ثم نامي
    صرخت : أخبرتك أنني متعبة !!!!!
    ليتوك : حسنا حسنا .. اهدئي .. سأجهز لك ثيابا نظيفة وسأجفف شعرك بنفسي
    اشلي : ..........................................
    قال وهو يبتسم ليغير الجو : ألستي سعيدة لأنك تغلبتي على خوفك وسبحتي ؟
    تجمعت الدموع في عينيها وقالت بصوت مرتجف : لقد اخبرني .. عمر ... انه سيعلمني .... لقد .. وعدني ..... أنني سأسبح ثانية !
    ليتوك الذي لم يتفاجأ من دموعها بقي صامتا ينظر إليها ..
    اشلي : أمي التي أحبت الخيول .... دائما .. دائما .. دائما كانت تعدني .. أننا سنذهب بجولة .... معا .. لكنني ركبت الخيل اليوم ...... وسبحت ... وكلاهما ليسا هنا !
    ليتوك : اعلم أن هذا صعب .. لكنك لستي وحيدة اشلي
    علت شهقاتها فغطت وجهها بكفيها ..
    ليتوك : لا بأس ايلينا .. ابكي بقدر ألمك





    في مسكن شايني ..
    وفي غرفة مينهو وتيمين تحديدا ..
    رمى الهاتف على سريره بغضب : لا تجيب !
    تيمين : ألم تقل انك تريد الانفصال !!!!!!
    مينهو وهو يجلس على السرير : بلى .. لكن ليس وأنا أبدو أمامها كالخائن !
    تيمين : ما الذي جعلها تغضب ؟
    مينهو : رأتني أعانق اشلي
    تيمين : تعانقها !!!! ولا تريدها أن تفكر بأنك خائن !
    مينهو : ما المشكلة إن عانقتها ؟! الأصدقاء لا يتعانقون !!
    تيمين بجدية : أنت لا تنظر إليها كصديقة !
    مينهو : وما أدرى سول هي أنني لا انظر إليها كصديقة !!!!!
    تيمين : هيونغ ! الفتيات يشعرن بهذه الأمور
    مينهو بسخرية : أصبحت خبيرا في الفتيات ؟
    تيمين : لا تريد أن تصدق انك المخطئ
    استلقى مينهو قائلا : أطفئ الإضاءة لننام






    في مطار انتشون الدولي ..
    دخل ساحبا حقيبة صغيرة بحجمه .. ونظر إلى أرجاء المطار : تبا ! من يصدق أنني عدت بهذه السرعة !
    مشى وهو يتذمر : انه العمل جيمي .. انه العمل
    ما إن ابتعد .. حتى لحق به شخص آخر يمشي بخطوات بطيئة وثابتة !



    في الصباح ..
    استيقظ الجميع واخذوا يعدون حقائبهم للعودة ..
    ليتوك : انتهيت !! أنا ذاهب للاطمئنان على الآخرين
    هان : حسنا
    هيتشول : تيكي .. لم تنم البارحة أليس كذلك ؟
    ليتوك : بسبب وجهي المتعب ؟ .. صحيح لم انم .. لكن لا تقلق سأنام في طريق العودة لسيؤول
    خرج ليتساءل هيتشول "ماذا حدث البارحة ؟!!"

    توجه إلى غرفة كيوهيون القريبة .. فتح الباب ودخل فالجميع مستيقظون ..
    ليتوك : كيوووونا .. كيف تشعر اليوم ؟
    كيوهيون : بخير .. لكنني مللت !
    كانغ ان : مللت ؟ انه يوم واحد فقط كيونا
    ليتوك : انه عقابك كونك لم تكن حذرا
    حين صمت كيوهيون ابتسم ليتوك : أين شيون ؟
    كانغ ان : ألم يخبرك ؟؟ لقد ترك رسالة انه عائد إلى سيؤول قبلنا
    ليتوك : لماذا ؟!!!!!!
    كانغ ان : لم يخبرنا .. ظننت انه أرسل لك
    خرج ليتوك من غرفتهم عابس الوجه .. كدليل على تفكيره !
    دخل الغرفة المجاورة ليجد الجميع في قد خرجوا بالفعل باستثناء جومي الجالس على السرير ...
    ليتوك : كيف كانت ليلتك ؟
    جومي : لم استطع النوم هيونغ !! ليس هذا فقط بل إنني أيضا منعت كيبومي من النوم
    ليتوك : أين هو ؟
    جومي أشار على باب الحمام دون أي يتحدث ..
    شعر ليتوك انه سيبكي في أي لحظة لذا فضل إنهاء الحديث : سنتحدث لاحقا جووميا
    خرج إلى الغرفة الثالثة .. غرفة اشلي ...
    طرق الباب فلم تجب .. لذا فتحه بهدوء : أين هي ؟!!
    خرج من المنزل ليقابله ييسونغ الداخل ..
    ليتوك : رأيت اشلي ؟
    ييسونغ : قالت أنها ذاهبة إلى البحيرة ولن تتأخر
    ليتوك : من معها ؟
    ييسونغ : دونغهي

    أمام البحيرة ..
    "بما تفكرين؟"
    كان سؤاله سببا لابتسامة رسمتها على وجهها بهدوء ..
    اشلي : أفكر بمشاعري المتضاربة
    دونغهي : حدثيني عنها
    اشلي : مستعد لسماعها ؟
    دونغهي : بالتأكيد !!
    اشلي : لا اعلم لما اشعر دوما انك اصغر مني !
    دونغهي : ياااا .. فارق العمر بيننا ليس قليلا !! ... إنها 5 سنوات .. أنا اوبا .. اوبااااا
    اشلي : هههههههههههههههههههههههههههه .. حسنا حسنا لا تنفعل ! أخبرتك بما اشعر به فقط !
    دونغهي : لم تجيبي
    اشلي : أنا أتألم على فقدان والدتي .. لكنني لست حزينة ! .. افتقد عمر .. لكنني لست وحيدة ! .. خائفة من جيمي .. لكنني مستعدة للموت ! .. أريد الانتقام من عائلتي .. لكنني لا أجرؤ !
    دونغهي : لما مشاعرك هكذا ؟
    اشلي : أخبرتك أنها متضاربة !!
    "سنرتبها معا"
    كان هذا صوت ليتوك الذي جاء مسرعا : دونياااا .. هل أنهيت جمع كل مستلزماتك ؟
    دونغهي : ليس بعد
    ليتوك : اذهب إذن .. أنا سأبقى معها
    غادر دونغهي ... ليسأل ليتوك : أنتي بخير ؟
    ابتسمت : اجل .. آسفة لما حدث بالأمس
    احتضنها : لا تعتذري ! لما نحن عائلة إذن ؟





    بعد 4 ساعات ....
    وصلوا إلى المسكن .. وضعوا كيوهيون على سريره وتفرق الجميع إلى شققهم استعدادا للخروج للعمل !
    بينما بقي ليتوك بوجه متعب مع كيوهيون .. فهو لن يذهب قبل أن يضع له المرهم والكمادات ..
    كيوهيون : أنا بخير اذهب حتى لا تتأخر عن أنشطتك
    ليتوك : لا تقلق لدي ساعتان قبل الموعد
    كيوهيون : كيف ستصور وأنت بهذا الوجه المتعب ؟
    ليتوك : فور أن أرى الكاميرا سأنسى كل التعب
    كيوهيون : ماذا عن اشلي ؟ ستذهب إلى الشركة أيضا ؟
    ليتوك : إنها عنيدة .. ستذهب
    كيوهيون : أرجو أن تكون بخير
    ليتوك : ستكون كذلك .. هل اخبر والديك ؟
    كيوهيون : لا .. لا أريد أن أقلقهما
    ليتوك : لا تريد أن تقلقهما أم انك خائف من توبيخهما ؟
    كيوهيون : الاثنان !

    في الشقة الأخرى ..
    وقف هيتشول أمام المرآة يصفف شعره .. بينما هان يرتدي ثيابه ...
    هيتشول : جداولنا مختلفة اليوم .. يا للملل !!
    هان : وهل يجب أن تلتصق بي في كل مكان اظهر به ؟
    هيتشول : سأشعر بالوحدة
    هان : لا تبالغ ! .. ريووك معك .. أليس لديك تسجيل في الراديو معه ؟
    هيتشول : بلى .. للترويج لأغنيتي الجديدة .. لما لا نشكل فرقة أنا وأنت كفرقة دونغهي وانهيوك .. ونسميها فرقة الحسناء والوحش !
    هان الذي لم يفهم : وحش ؟! حسناء ؟!!
    هيتشول : أنت ممل حقا ! .. أنت موعدك مع جومي أليس كذلك ؟ اعتني به لم يبدو وجهه بخير
    هان مبتسما : لا تقلق
    فتح دونغهي الباب : هيووونغ !!!!! شيوناا عاد ثملا !
    ترك هيتشول ما بيده : أين هو ؟
    دونغهي : وضعته على سريره .. لديه تصوير اليوم !!
    هيتشول : ما مشكلة هذا الأحمق !!!
    لحق بهما هان إلى غرفة شيون ..
    هيتشول الذي جلس على طرف السرير .. اخذ نظرة متفحصة لشيون : أليس هذا ما كان يرتديه البارحة ؟!
    هان : ما معنى هذا !!!!
    هيتشول : لم ينم في المنزل البارحة !
    دونغهي : لابد انه نام في منزل والديه
    ضربه هيتشول بخفة على وجهه : شيووونا .. استيقظ
    فتح عينيه ..
    هيتشول : أين نمت البارحة ؟
    شيون : هيونغ ... لقد ظننت أنني نسيت
    هان : عما يتحدث ؟!!!!
    هيتشول : لا اعلم ! .. شيوونا لما شربت ؟! لديك تصوير اليوم !!!
    ابعد شيون يد هيتشول عن وجهه .. واستدار لينام
    دونغهي : ماذا سنفعل ؟!
    "ثمل؟!!!!!"
    نظر الثلاثة إلى اشلي التي دخلت وهي تغطي انفها من رائحة الكحول التي تملأ الغرفة ..
    هان : لديه تصوير اليوم
    اشلي : لا تقلق بشأن العمل سأتدبر أمره لكن ما سبب مغادرته مبكرا ؟ وعودته ثملا ؟!!!
    هيتشول : سنعرف حالما يستيقظ .. لنخرج الآن إلى أعمالنا حتى لا نتأخر .. ولا تخبروا تيكي بما حدث فهو بالكاد يغمض عينيه من مشاكلنا
    دونغهي : سأهتم به أكملوا تجهيزكم





    في الشركة ..
    كانت تقلب الأوراق وتعيد قراءتها أكثر من مرة .. تركيزها معدوم !
    دخلت السكرتيرة يون : هناك فتاة في الخارج تريد مقابلتك
    اشلي : فتاة ؟ ألم تخبرك باسمها ؟؟
    يون : بلى .. أخبرتني أن اسمها سول هي
    اشلي : ااه .. ادخليها
    دخلت سول هي تنظر إلى اشلي بحقد .. بينما وقفت اشلي لتحييها : أهلا بك .. تفضلي بالجلوس
    نظرت سول هي إلى أنحاء المكتب ثم جلست واضعة إحدى ساقيها فوق الأخرى
    اشلي : بما استطيع أن أخدمك ؟
    نظرت إليها : لماذا مينهو اوبا بالتحديد ؟
    اشلي : لم افهم !
    سول هي : بل تفهمين .. وتعلمين سبب قدومي
    رفعت حاجبها دلالة على عدم الرضا عن أسلوب الحوار ..
    سول هي : لماذا تدورين حوله ؟ لما تحاولين جذب نظره إليك ؟!!!
    اشلي : أنا لا اعلم عما تتحدثين
    سول هي وقفت بغضب : لا تدعي البراءة !!!!! هل تظنين انك تملكينه لأنك مديرته ؟ أتعتقدين انه قد يحب فتاة مثلك بدون سبب ؟
    اشلي بهدوء : لا ترفعي صوتك رجاءا
    سول هي بسخرية : لماذا ؟ لا تريدين لموظفيك أن يعلموا أي نوع من النساء هي مديرتهم ؟!!!
    اشلي ابتسمت بسخرية : لا .. أنا فقط أخشى أن يتأذى صوتك
    سول هي : توقفي عن تمثيل دور الطيبة ! انظري إلى نفسك !! من سيحب أجنبية مثلك ؟!!!! ثم ما هذه الثياب ؟ هل تعتقدين انك ذاهبة إلى حفل راقص ؟!!!

    دخل تيمين إلى غرفة التسجيل مسرعا ..
    تيمين : هيونغ ! سول هي في مكتب اشلي وقد أحدثت ضجة كبيرة !
    نهض مينهو بعد أن رمى الأوراق من يده ليركض إلى المصعد !!
    اونيو : أكملوا التسجيل .. سأذهب وراءه

    ركض مينهو إلى المصعد الذي اخذ وقتا حتى يصل !
    لحق به اونيو وصعدا معا إلى الطابق الثامن ..
    اونيو : اهدأ !!
    ما ان فتح الباب حتى ركض مينهو إلى مكتب المديرة .. تجاهل اونيو الذي يركض وراءه والسكرتيرة يون التي حاولت منعه من الدخول ..
    وقف أمام سول هي الواقفة بغضب والتي لم تتفاجئ من قدومه .. بينما بقيت اشلي جالسة بهدوء ...
    سول هي : رااائع .. أتيت ؟
    مينهو : ما الذي جاء بك إلى هنا ؟
    سول هي : هه .. لما أنت غاضب ؟ جئت لأرى ما تريده منك
    مينهو بغضب : سول هياا !!!!
    سول هي وهي تشير بأصبعها إلى اشلي : تصرخ علي من اجلها ؟!!!! هل تعتقد أنها تحبك ؟!! إنها تتسلى بك !
    امسك ذراعها بقوة آلمتها : اخرجي من هنا حالا
    تجمعت الدموع في عينيها وصرخت : لن اخرج ! لن اخرررج حتى اعلم ما تريده منك ؟ ولما أنت بالتحديد ؟؟؟
    اشلي : أخبرتك أن لا شيء بيننا .. نحن مجرد أصدقاء
    دخل اونيو ليبعد يد مينهو عنها بصعوبة : دعها ستؤذيها !!
    سول هي وهي تمسك ذراعها بألم : تفعل بي هذا من اجلها !!!!
    مينهو : اخرجي من هنا حالا ! .. لم أكن اعلم انك ساذجة لهذه الدرجة
    سول هي : هل تخاف على مشاعرها ؟! ماذا عني ؟؟ كنت تتسلى معي ؟!
    اشلي : سول هي شي
    صرخت في وجهها : اخررررسي ! توقفي عن التمثيل فأنتي مقرفة !
    حاول مينهو إبعاد اونيو عنه بلا جدوى .. فصرخ بها غاضبا : ما بيننا انتهى ! اخرجي حالا
    نظرت إليه بعينين حادتين تشتعلان غضبا وغيرة .. ثم نظرت إلى اشلي بحقد ..
    حملت حقيبتها وخرجت بخطى مسرعة ..
    ابتعد اونيو عن مينهو الذي جلس على اقرب كرسي ..
    اشلي : ما كان عليك محادثتها بهذه الطريقة
    مينهو : إنها المخطئة !! ثم لا تتحدثي في هذا الأمر ايلينا !
    اشلي : اشلي وليس ايلينا
    اونيو : اعتذر عما حدث بسببنا
    اشلي : لا تقلق .. لم يحدث شيء .. اهدأ مينهو .... ثم تحدث معها واخبرها الحقيقة
    مينهو : أي حقيقة ؟
    اشلي : هي تعتقد انك تحبني .. يجب أن تخبرها أنها فهمت الأمر على نحو خاطئ !
    مينهو : لم تفهمه على نحو خاطئ
    اونيو : مينهو !!!!!!!
    وقف واقترب منها : لا يمكنني خداعها فمشاعري لك واضحة
    اشلي : تحدثنا عن هذا الأمر سابقا .. أرجوك لا تفتح الموضوع ثانية
    مينهو : لكنني حقا احبك ! ليس كالأصدقاء بل ........
    قاطعته : لا املك شيئا لأعطيه لك ! لذا انسى هذا الأمر
    تراجع خطوة إلى الخلف وهو ينظر في وجهها بغضب .. ثم استدار خارجا
    اشلي : مينهو
    توقف دون أن يلتفت ..
    اشلي : لا يمكن لعلاقتنا أن تتعدى الصداقة .. تصالح معها فهي فتاة جيدة وتحبك
    تابع سيره للخارج ..
    اونيو : اعتذر عما حدث
    اشلي : لا عليك
    وخرج اونيو ليلحق به من جديد !!
    جلست واضعة يداها حول رأسها : ما هذا اليوم ؟!!!!
    أعادت نظرها إلى الأوراق .. ثم وقفت !
    كان قدومها اليوم للشركة خاطئا من الأساس !
    خرجت من المكتب لتقف السكرتيرة ..
    اشلي : سأعود للمنزل .. اجلي كافة مواعيدي وان حدث شيء مهم اتصلي بي
    يون : حاضر
    خرجت من المكتب بعد أن غطت وجهها بنظارتها الشمسية ..
    استقلت المصعد وهي تنظر إلى نفسها في المرآة : حفل راقص ؟! بل إن ما ارتديه ابعد ما يكون عن البهجة !
    حين توقف المصعد في الطابق الأرضي خرجت ..
    "اشلي"
    استدارت حين سمعت صوته لتنظر في وجهه دون أن ترد أو تبتسم ..
    انهيوك : سمعنا بما حدث .. أنتي بخير ؟
    اشلي : يبدو أن لا شيء يبقى سرا في هذه الشركة ! .. أنا بخير لا تقلق
    انهيوك : لديك موعد ؟
    اشلي : لا .. لا رغبة لي في العمل اليوم
    انهيوك : إذن أين ستذهبين ؟
    اشلي : لا اعلم حقا
    انهيوك : سأرافقك
    اشلي : لا .. أريد البقاء وحدي أرجوك
    انهيوك : لكنك مهددة !! لا يمكننا تركك وحيدة
    سحبت نفسا عميقا .. ثم : أليس لديك عمل الآن ؟
    انهيوك : تسجيل .. استطيع تأجيله .. انتظريني سأخبر تيك هيونغ واحضر هاتفي
    لم تجب .. فتركها ورحل وهو يركض .. حتى هي لا تعلم لما هو واثق أنها ستنتظره !!
    لكنه حين عاد لم يجدها .....








    في المساء ..
    عاد دونغهي أولا إلى الشقة .. دخل إلى غرفة شيون ليجده نائما ..
    فتأفف وخرج .. كان يتمنى أن يجده مستيقظا ليفهم منه سبب عودته إلى سيؤول قبلهم وسبب عودته للمسكن ثملا ! .. بل وأين نام البارحة !!!
    في وجود الجميع قد يكذب شيون .. لكن مع دونغهي ربما سيخبره فهما مقربان ..
    توجه إلى غرفته ليستحم ويبدل ثيابه ..
    دخل ليتوك إلى الشقة بعد أن مر بكيوهيون .. علم من مدير أعمالهم أن شيون قد تأجل جدوله كاملا لذا لم يستطع هيتشول إخفاء الأمر أكثر ..
    دخل إلى غرفة شيون ليجده نائما .. فتوجه إلى غرفتهم ليسمع صوت الماء .. علم أن دونغهي يستحم فأنزل حقيبته على سريره وحمل هاتفه ليتصل بآشلي .. حين لم تجب رمى هاتفه على السرير وخرج للمطبخ ..
    اخرج مسكنا للصداع الذي لم يعد يفارقه .. ربما قلة نوم .. ربما من مشاكل أطفاله .. وربما بسبب مشاكله الخاصة !
    سمع رنين هاتفه فمشى عائدا للغرفة وهو يمسك رأسه ..
    أجاب بسرعة حين رأى الرقم : أين أنتي ؟؟
    اشلي : استأجرت في فندق ما .. لن أعود للمسكن الليلة
    ليتوك : لماذا ؟؟ أزعجك احد ؟
    اشلي : لا أبدا !! لكنني أريد البقاء وحدي
    ليتوك : لماذا ؟ بسبب فتاة مينهو ؟
    اشلي : لا .. مجرد رغبة في الاختلاء بنفسي
    ليتوك : سأدعك وحدك .. لكن اخبريني بمكانك على الأقل
    اشلي : لا تقلق بشأني .. اتصلت فقط لأخبرك أنني لن أعود الليلة وأنني بخير
    ليتوك : كما تريدين .. لكن أجيبي على اتصالاتي ورسائلي ولا تغلقي هاتفك
    اشلي : مممم .. لا تقلق .. إلى اللقاء
    أغلق هاتفه بينما خرج دونغهي : أتيت هيونغ
    ليتوك : أتيت مبكرا لكنني مررت بكيونا .. كيف كان يومك ؟
    دونغهي : جيد .. سجلت مقاطعي واتيت .. في المساء لدينا تصوير سترونغ هارت أليس كذلك ؟
    ليتوك : اجل .. لكن شيونا من الضيوف
    دونغهي : اشلي أجلت جدوله
    ليتوك : سيذهب .. ليس مريضا أو ما شابه
    خرج إلى غرفة شيون ليلحق به دونغهي ..
    ليتوك الذي جلس على طرف السرير : شيونا .. شيوونا
    فتح عينيه وقال بهدوء : ماذا ؟
    ليتوك : اجلس .. يجب أن نتحدث
    نظر شيون إلى دونغهي الواقف .. ثم أعاد نظره لليتوك : ليس الآن هيونغ .. اشعر بالنعاس
    ليتوك : أنت نائم منذ 9 ساعات !!
    جلس بسرعة ينظر لساعته وصرخ : لدي تصوير !!!!!!!
    دونغهي : اهدأ اشلي تدبرت أمره
    شيون : لماذا ؟!!!!!
    ليتوك : لماذا ؟؟ هل ستصور وأنت ثمل ؟!!
    تذكر شيون كل شيء حدث البارحة أغمض عينيه ثم غطاهما بكفه وعاد للاستلقاء ..
    ليتوك : لنبدأ من البداية .. لماذا رحلت مبكرا من المزرعة ؟
    بلع ريقه .. ثم قال وهو لا يزال يغطي عينيه بيده : صديق ما اتصل بي .. يواجه مشكلة وأراد التحدث عنها لذا سبقتكم بالقدوم
    دونغهي : المشكلة تخص صديقك لكن أنت من ثملت !!!!
    شيون : لم اشعر بنفسي
    ليتوك : نمت عنده ؟
    شيون : لا .. نمت في السيارة
    ليتوك : هل أنت مجنون ؟!!! ماذا لو رآك الناس ؟
    شيون : كنت ثملا هيونغ !
    ليتوك : ابعد يدك عن وجهك
    بعد ثواني ابعد يده ونظر إلى ليتوك
    ليتوك : انهض لتستحم وتبدل ثيابك .. لدينا ساعة ونصف فقط لنذهب إلى استديو سترونغ هارت



    في المساء ..
    وفي مسكن شايني ...
    دخل الاعضاء الخمسة بخطى متهالكة .. فقد كان يومهم مرهق !
    مينهو الذي لم يتحدث طول الوقت كان يشكر الاله الذي لم يضع في جدوله برامج يسجلها .. لا يريد ان يبتسم او حتى يتحدث !!
    رمى اونيو حقيبته على الاريكة .. ثم رمى بجسده بجوارها : اياكم ان تناموا ! اعلم انكم متعبون لكن لنتناول العشاء اولا ثم ننام
    كي : سأستحم فقط واعود
    جونغهيون وهو يجلس بجوار اونيو : لا تتأخر .. اريد الاستحمام ايضا
    تيمين : انا ايضا اريد الاستحمام .. هيونغ هل تريد الذهاب قبلي ؟
    مينهو : لا اذهب
    دخل كل من كي وتيمين الى غرفهم .. بينما بقي مينهو واقفا امام اونيو وجونغهيون ..
    مينهو : سأتصل بآشلي لاعتذر منها
    جونغهيون : دع الامر يمضي كما هو اليوم .. اتصل بها غدا
    اونيو : انا اوافق جونغهيونا .. ربما تكون غاضبة هي ايضا لذا دعها اليوم
    مينهو : ماذا عن سول هي ؟ ماذا افعل معها ؟
    اونيو : انها فتاة !!!! اياك ان تؤذيها اكثر
    مينهو : اؤذيها اكثر !! من برأيك قد آذى الاخر منا ؟!
    جونغهيون : قد تكون مخطئة .. لكن خطأك اكبر
    مينهو رمى حقيبته وتابع بغضب : ما هو خطأي هاه ؟
    فضل اونيو الصمت .. بينما تابع جونغهيون : لقد خدعتها ! كما انك تحب فتاة اخرى امامها لذا لا تلمها ان شعرت بالغيرة او الظلم
    حين لم يجب نهض جونغهيون ليحتضنه : مينهووياا .. لا تحاول فتح ذاك الباب مجددا وانت تعلم ان اشلي قد اوصدته .. تابع حياتك بعيدا عنها فقد كنت تبلي جيدا حتى الان !
    ابعده مينهو بهدوء عنه .. ثم سأل اونيو : يمكنني الاستحمام في حمام غرفتك ؟
    اونيو : يمكنك .. اذهب



    الساعة ال11 مساء ..
    كان جميع الاعضاء في مساكنهم .. باستثناء ليتوك دونغهي انهيوك شيندونغ وشيون ... الذين كانوا في السيارة عائدين الى شققهم فقد تأخر تصوير اليوم هذه المرة !
    دونغهي بتذمر : اشعر بالجوع !
    انهيوك : لم نأكل شيئا منذ الظهيرة
    ليتوك : سنعد العشاء حين نصل للمسكن .. اعتقد ان الكيمتشي الذي احضرته لنا والدة دونغهي لا يزال في الثلاجة
    شيندونغ : نحن نجوم عالميون الآن ! لكننا نأكل الارز والكيمتشي قبل النوم ! لا اطباق جانبية ! لا نبيذ فخم
    ليتوك وهو يرمق شيون : نبيذ ؟! ألا يكفينا سكير واحد ؟
    شيون : هيوووونغ ! ليس وكأنني اثمل كل يوم !
    ليتوك : لن اكف عن ازعاجك حتى اعلم سبب ثمالتك
    صمت شيون .. فقد مل من الدفاع عن نفسه طوال الليل !

    في الشقة ..
    كان هيتشول وهان وحيدان في شقتهما .. هان يجلس على الاريكة وهيتشول مستلق واضعا رأسه على فخذ الاخر .. ويتابعان برنامجا ظهر فيه اعضاء KRY ..
    هيتشول : انظر الى ييسونغ .. الا تشعر انه اصبح اكثر لطافة منذ ان واعد ري جين ؟
    هان : يبدو سعيدا .. انا اريد المواعدة ايضا
    هيتشول : لا لا .. اخر مرة واعدت فيها عدت لنا مدمنا
    هان : ألن تنسى هذا الموضوع ؟!!!
    هيتشول بمزاح : يمكنك مواعدتي ؟ لما لا تنظر الي بجدية هانياااا
    هان يكمل الدور معه : حتى لو عشت لألف عام لن افكر يوما بمواعدتك
    جلس هيتشول والتف ليقابله .. واكمل بانفعال : لماذا لماذا ؟ ما مشكلتي ؟!!!!
    بدأ يعد على اصابعه : لأنك عنيد .. مغرور .. غير مسؤول .. متهور .. وغير جدي !
    هيتشول : لكنني جميل ! جمالي يكفي
    هان : اووه حقا .. لذلك تتخلى عنك النساء اولا
    وضع يده على صدره وبطريقة درامية قال : هذا لأن قلبي لا يحتمل ايذاءهن ! لذا انتظر ان يبدأن طلب الانفصال قبل ان اطلبه انا
    هان : لم اعلم انك بهذا اللطف !!
    سمعا صوت الباب يفتح ..
    هيتشول : وصلوا اخيرا
    دخل الاعضاء الخمسة الى الشقة ..
    ليتوك : لا تزالان مستيقظان ؟
    هان : ننتظركم !
    هيتشول : ايييييقووو .. ما الذي جاء بتيمون وبومبا الى هنا ؟
    شيندونغ اشار الى معدته : طلبا للغذاء
    انهيوك : أليس مرحبا بنا هنا ؟!!
    هيتشول : هل ستعود الى شقتك ان قلت نعم ؟
    انهيوك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بالطبع لا
    وقف هيتشول بحركة سريعة ليمسك يد شيون : جهزوا العشاء حتى استجوب هذا الحصان
    ابتسم ليتوك ولم يجب ..
    بينما سحب هيتشول شيون الى غرفته واغلق الباب ..
    هيتشول وهو يسند ظهره على الباب : اجلس
    رمى معطفه على السرير وجلس بجواره : ماذا ؟ لقد اخبرت ليتوك هيونغ بسبب عودتي مبكرا البارحة وسبب ثمالتي
    هيتشول : ليس هذا ما اريد سؤالك عنه ... بل عن فتاتك ري جين ! "تابع بسخرية" اووه اعني يونا
    شيون : هيووونغ ! لما انت مصر على انها فتاتي !!!
    هيتشول : لا يمكنك خداعي شيونا .. كلاكما تفضحكما اعينكما
    شيون : انت تتوهم
    هيتشول : لست كذلك .. لكن ما لا اريد تصديقه هو انك انفصلت عنها بسبب ييسونغ .. او انها طلبت الانفصال هي لتواعد ييسونغ
    شيون ابتسم : لا تبدأ التأليف ارجوك .. اخبرتك انها ليست هي
    هيتشول : من هي اذن ؟
    شيون : لا تعرفها ! قلت لك انها فتاة تدعى يونا
    هيتشول بسخرية : يونا ؟ اخبرني .. حين كنا في المشفى واردت تقديم يونا لي لكنك تراجعت فجأة ... ألم يكن سبب تراجعك رؤية ييسونغ يتحدث مع "يووووناااا" ؟!
    شيون : انت لا تفهم اي شيء هيونغ ! لذا توقف عن السخرية رجاءا
    اقترب منه حتى جلس بجواره : اسمعني جيدا شيونا .. كل شيء حدث في الماضي اجد له تفسيرا مقنعا حين افكر بأنك كنت تواعد ري جين وتركتها أو تركتك بسبب ييسونغ ... افهم جيدا سبب انكارك للأمر حتى الان ولكن لا تعاني وحدك
    شيون بهدوء واصرار : ليست هي
    هيتشول : حسنا حسنا .. ليست هي ...... انا سأخرج الان لذا تعال لرؤيتي ان اردت التحدث
    صمت شيون بينما خرج هيتشول .. لا تضغط عليه هيتشول فقلبه لم يعد يحتمل !


    نهاية البارت ...
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-14, 3:47 am

    يا ويلي اوووووني البارت بشششششنننننننن كتير حلو يا دلي عليهم بحزنو يلا اوني ناطرين البارت الجاي بحماااااس لا تتاخري علينا
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-18, 4:35 am

    ||| البارت الثامن عشر |||


    شيون : انت لا تفهم اي شيء هيونغ ! لذا توقف عن السخرية رجاءا
    اقترب منه حتى جلس بجواره : اسمعني جيدا شيونا .. كل شيء حدث في الماضي اجد له تفسيرا مقنعا حين افكر بأنك كنت تواعد ري جين وتركتها أو تركتك بسبب ييسونغ ... افهم جيدا سبب انكارك للأمر حتى الان ولكن لا تعاني وحدك
    شيون بهدوء واصرار : ليست هي
    هيتشول : حسنا حسنا .. ليست هي ...... انا سأخرج الان لذا تعال لرؤيتي ان اردت التحدث
    صمت شيون بينما خرج هيتشول .. لا تضغط عليه هيتشول فقلبه لم يعد يحتمل !
    شعر بأنه سيبكي لذا وقف ينفض الافكار عن رأسه ..
    اخرج هاتفه وفتحه .. فقد كان مغلقا بسبب التصوير ..
    عاد للجلوس حين وجد عدة رسائل منها ..
    "لقد قبلته البارحة" .... حمقاء اعلم انك فعلتي فقد رأيتكما !
    "اوبا .. كانت تلك القبلة كالطعنة!" ... لستي مضطرة لمواعدته ايتها الغبية !!
    "ألن تجيب ؟ .. سأكمل معه ان كان ذلك سيكون سببا لرؤيتك"
    لم يستطع الاحتمال اكثر .. لذا اتصل بها فورا
    اجابت بتعجب : اووبا !!!!
    شيون بغضب : لا تهمني مشاعرك نحوي لكن اياك ان تؤذي صديقي لتتقربي مني !
    ري جين : .................................................
    شيون : ان لم تكن مشاعرك جدية نحوه فاتركيه .. لا تلعبي بمشاعره !
    ري جين : انا لا العب !!! مواعدته هي الطريقة الوحيدة لرؤيتك !!!!
    شيون : اوووه حقا .. أي انانية هذه ؟!! ماذا عنه هو ؟ ألم تفكري به ؟
    ري جين : انا اعطيه كل شيء يريده
    اغمض شيون عينيه ليهرب من الصورة التي ظهرت امامه فجأة : لا تخبريني عن علاقتكما ! كل ما يهمني سعادة صديقي .. ان لم تحبيه بصدق فاتركيه بهدوء
    ري جين : هل سنعود كما كنا ان فعلت ؟
    شيون : مستحيل ! لا يمكنني ايذاء اخي
    ري جين : ألم تخبرني انك تراني كصديقة فقط
    شيون : اجل .. انتي مجرد صديقة .. او بالأصح كنتي مجرد صديقة ! لكن بما ان مشاعرك نحوي مختلفة لا يمكنني الاستمرار معك في هذه العلاقة
    ري جين : ييسونغ ليس سيئا .. ويحبني جدا ... لقد طلب مني تحديد يوم لتجتمع عائلاتنا .. تعلم جيدا ان هذا يعني انه يخطط للزواج بي ! .. أحقا لا مشكلة معك ؟
    شيون مبتسما : تهانيّ الحارة ! .. كل ما اريده هو رؤيتكما سعيدين معا .. لذا توقفي عن التفكير بي وفكري به .. ييسونغ شخص رائع وستكونين محظوظة ان قبلتي به
    ري جين : ............ شكرا لنصيحتك .. وداعا
    اغلق الهاتف واستلقى واضعا يديه على وجهه ..
    حتى انفتح بابه ..
    ليتوك : شيونا .. العشاء جاهز

    في الشقة الاخرى ..
    كان ريووك وهنري مع كيوهيون في غرفته .. يخبرانه بكل ما حدث معهم اليوم بينما يتناول هو عشاءه ..
    ريووك : هذا ما سمعنا انه حدث
    كيوهيون : لابد ان مينهو غاضب الان
    هنري : فليغضب ! كل شيء حدث بسببه
    كيوهيون : لا تقل هذا هنريااا
    هنري : انه خطأه .. اشلي لديها بالفعل ما يكفيها من الهموم والمشاكل .. لقد خلق لها مشكلة جديدة
    ريووك : لابد انها محرجة الان من موظفي الشركة .. لكن لا مجال للتبرير
    كيوهيون : انتشر الامر بهذه السرعة !!!
    ريووك : بالطبع !
    بعد ثوان من الصمت ..
    كيوهيون : اين ذهب ييسونغ ؟ ألن يأكل معنا ؟! وانهيوك اين هو ؟
    هنري : ييسونغ هيونغ يتحدث مع ري جين شي .. وانهيوك جدوله متأخر الليلة







    امام نهر الهان ..
    كان المكان خاليا تماما من البشر .. كيف لا والساعة قد تجاوزت منتصف الليل !!
    جلست على الرصيف تنظر للماء ..
    "هل كان قرار العودة الى كوريا صحيحا ؟ ... حياة مينهو الهادئة عادت للاضطراب مجددا بسببي ... ما الذي يمكنني القيام به لأدعه يخرجني من رأسه ! "
    رفعت رأسها للسماء ..
    " ماذا عن عائلتي ؟ .. هل سأدع موت امي يذهب وكأن شيئا لم يكن ! .. لكن كيف سأنتقم !!!!!! ... وجيمي .. ماذا سأفعل بشأنه ؟!!!! "
    كذبت على ليتوك حين اخبرته انها ستنام في فندق .. هي حتى لا تعلم اين ستنام !
    باهمال منها لم تشعر بالذي يقف فوق جسر قريب يراقبها ويبتسم !
    "لن يكون الامر ممتعا ان قتلتها الان !!"








    في الصباح ..
    ارتدى ثيابه ونظارته الشمسية لتخفي تعب عينيه .. فهو لم ينم طول الليل
    وخرج من غرفته ليجد ليتوك يقلب اوراق جداولهم ويشرب القهوة .. وهيتشول مستلقي على الارض يعبث بهاتفه بينما يرفع ساقيه على الاريكة بجوار ليتوك ..
    شيون : صباح الخير
    ليتوك : اووه شيونا استيقظت ؟ ارتديت ثياب العمل مبكرا !
    شيون : اجل سأخرج الان
    هيتشول : لماذا ؟ انتظر حتى نفطر اولا ثم نخرج معا
    شيون : لست جائعا .. ثم انني سأقابل احد اصدقائي قبل الذهاب للشركة
    ليتوك : أهو الصديق الذي ثملت معه ؟
    شيون : هاه ؟ اجل اجل انه هو
    هيتشول جلس بحركة سريعة وقال بمكر : أستطيع الذهاب معك ؟
    شيون بانفعال : لا .. اعني انه ...
    هيتشول : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ليتوك : اذهب شيونا .. لكن كن حذرا ولا تتأخر عن مواعيدك
    شيون : لا تقلق هيونغ .. اراكم في الشركة
    خرج ليتكأ هيتشول على فخذ ليتوك : لماذا تركته يذهب ؟ .. انت تعلم انه يكذب بخصوص صديقه
    ليتوك : لا احب ان اضغط عليه .. اريده ان يتحدث وحده
    هيتشول : انت تدلله كثيرا
    ليتوك : استطيع اجبار الجميع على التحدث الا هو .. شيون اول شخص يقف ويدعمنا وقت مشاكلنا .. ام انك نسيت ما حدث معك حين تشاجرت مع عائلتك
    هيتشول : لم انسى ... ولكن ربما من الافضل لو تركنا ما يخفيه يبقى سرا
    ليتوك : أهو بسبب الفتاة التي يواعدها ؟
    هيتشول : لقد انفصل عنها
    ليتوك : ماااذاااا !!!!! .. هذا ما يخفيه اذن ؟
    هيتشول : لا .. اعتقد ان مشكلته اكبر من الانفصال
    ليتوك : اخبرك ؟
    هيتشول : مجرد شك .. ارجو ان اكون مخطئا
    ضغط احدهم رمز الدخول للشقة ..
    هيتشول : هل عاد ؟!!!!
    دخلت اشلي بخطى مرهقة جعلت الاثنان ينهضان من مكانهما ويقتربان منها
    اشلي : اسفة لقدومي هذا الوقت
    ليتوك : ما بك ؟!!
    هيتشول وهو يتفحصها : أليس هذا ما كنتي ترتدينه بالأمس ؟!!!!
    ليتوك : اين نمتي !!
    اشلي : ارجوكما لا تسألاني عن اي شيء الان فأنا متعبة جدا .. يمكنني النوم هنا ؟
    ليتوك : توقفي عن الاستئذان !!!! انها غرفتك
    تجاوزتهما قائلة : لن اذهب للشركة اليوم اخبرا يون بهذا








    مر اسبوع على هذه الحوادث ..
    اشلي اصبحت علاقتها باردة جدا بمينهو رغم اعتذاره لها .. ومينهو قطع علاقته بسول هي التي لم تبدي اي ردة فعل ايضا !
    شيون بدأ يفقد حيويته منذ ان علم بنية ييسونغ .. وكيوهيون يتحسن ..

    في صباح يوم اجازتهم الاسبوعي ...
    خرجت من غرفتها بعد ان جهزت نفسها خارجيا وداخليا .. فاليوم هو اجتماع عائلاتهم وتريد ان تظهر بمظهر يليق بتوأم ايلينا التي احبوها !
    اتفقت مع الاعضاء ان لا يخبروا عائلاتهم فالأمر خطير ان تسرب للخارج ..
    على مائدة الافطار التي اصبحت تضم كرسيا سادسا يخصها .. كان اعضاء الشقة الخمسة يجلسون ويأكلون .. عفوا ! انهم اربعة فشيون كعادته هذه الايام يتعذر بأنه قد اكل مسبقا
    هان وهو يشير على مكان جلوسها : تعالي قبل ان يبرد
    ابتسمت له وجلست ليبدأ هيتشول التذمر : لما تحتاجين كل هذا الوقت لتنتهي من تجهيز نفسك ؟!!
    دونغهي وهو يحشو فمه : لأنها فتاة
    هيتشول : من سألك انت !!
    اشلي : لقد اجاب عني
    هيتشول : ماذا ماذا ! هل تتفقان ضدي ؟!!
    اشلي : ألن تقص شعرك ؟
    هيتشول : لما افعل ؟! انت تغارين منه لأنه اطول من شعرك أليس كذلك ؟
    اشلي : تعلم انه كان يوما اطول من شعرك
    هيتشول : ذاك كان شعر ايلينا .. ليس شعرك انتي !
    اشلي : انا ايلينا !!!
    هيتشول الذي وصل الى مبتغاه : كاذبة ! ايلينا لم تكن باردة في تعاملها مع مينهو يوما .. ايلينا خرجت من حزنها على والدتها خلال يومين فقط .. فتاة ضعيفة مثلك لا يمكن ان تكون ايلينا
    هان : هيتشول !
    هيتشول : ماذا !!! لقد قلت لها ما يريد جميعكم قوله لكنكم جبناء
    انزلت الملعقة من يدها بهدوء ..
    ليتوك : لا تهتمي بما قاله .. انتي تعرفين لسان هيتشول السليط
    اشلي : انه محق ... لكنه امر معقد
    نهضت لتكمل : لقد شبعت .. سأذهب لرؤية شيون في غرفته
    دونغهي: انتي لم تلمسي الاطباق حتى !!
    ليتوك : لا بأس .. اذهبي
    استدارت امام انظارهم لتطرق باب شيون المقابل .. ما ان سمعته يأذن لها بالدخول حتى فتحت الباب ودخلت ..
    كان يقف امام المرآة ويحمل قميصين ..
    شيون : جئتي في الوقت المناسب !! ساعديني في الاختيار
    ابتسمت : لما كل هذا الاهتمام بمظهرك ؟ انهم عائلاتكم فقط ولا غريب بينهم
    شيون : لا يمكنني ان ادعك تتأنقين وحدك !
    ضحكت بهدوء وهي تجلس على سريره تنظر للكتاب المقدس بجوارها
    شيون : هل انتي بخير ؟
    اشلي : اممممممم .. اعتقد انني كذلك
    شيون : حقاااا !!
    ابتسمت : ما الغريب في كوني كذلك ؟
    شيون : ليس غريبا .. لكنه عكس ما يبدو تماما
    اشلي : دعك مني واخبرني ما مشكلتك ؟
    شيون : ماذا ؟
    اشلي : انت لا تأكل معنا منذ اسبوع
    شيون وهو يعطيها ظهره لينظر الى نفسه في المرآة : لأنني اتناوله خارجا
    اشلي : تعتقد انك تستطيع خداعهم ؟
    نظر اليها في المرآة : خداع من ؟
    اشارت بيدها نحو الباب : الجالسين خلف هذا الباب ... انا واثقة انهم جميعا يعلمون انك تكذب ... شيء ما يحدث معك أليس كذلك ؟
    شيون : انتي مخطئة
    اشلي : حدس ايلينا لا يخطئ !!
    شيون : لكنك اشلي ... اخرجي لابدل ثيابي .. ام انك تريدين البقاء ؟










    في المساء ..
    كان الاجتماع في منزل عائلة شيون هذه المره .. اباء الاعضاء اخذوا مكانهم في الحديقة للعب الورق .. بينما امهاتهم يتنقلن بين المطبخ والحديقة ..
    والاعضاء متفرقون .. مع الاباء ومع الامهات بين الحين والاخر ... بينما كيوهيون بقي في المسكن وحيدا ....
    والد هيتشول فاز للمرة الثانية هذه الليلة لذا وقف ليضرب كف ابنه بحركة "الهاي فايف"
    هيتشول : انت فخري حقاا !!
    والده : انا والد نجم الفضاء ! لقد ورثت الذكاء مني ناهيك عن الجمال !
    جاءت ام هيتشول التي سمعت حديثهما : ايقوووو .. الاب والابن كل منهما مغتر بنفسه اكثر من الاخر
    الاباء : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    شيندونغ : امي .. هل انهيتن العشاء سأموت من جوعي !!
    ام هيتشول : انتظر قليلا .. والدة انهيوك ووالدة ليتوك لا تتوقفان عن الجدال بخصوص اعداد الطعام
    والد هان : ماذا عن زوجتي ؟
    ام هيتشول : انها تعد اطباقا صينية رائعة دون تدخل احد من الامهات .. فلا خبرة لهن في المذاق الصيني
    والد شيون : الاطفال جائعون لذا اسرعوا باعداده رجاءا
    والد ييسونغ : ليس الاطفال فقط ! انا ايضا اكاد افقد صوابي !!
    جاءت ام دونغهي : اين شقيقة ايلينا خاصتنا ؟ هل رأيتموها ؟!
    هيتشول : أليست معكن في الداخل ؟؟
    ام دونغهي : كانت معنا .. لكنها اختفت فجأة .... اريد ان اعلمها الطبق الذي علمته لصغيرتي ايلينا سابقا
    هيتشول مازحا : افهم سبب اختفائها اذن ! هههههههههههههههههههههههههههههه
    كانغ ان البعيد قليلا صرخ : ياااا ! هيتشول ! شيندونغ توقفا عن العبث وتعالا سنلعب الكرة الطائرة
    هيتشول : هل تنادي الهيونغ بياااا ايها الطفل !!!
    شيندونغ الذي نهض : ألم تعتد على الامر هيونغ ؟! انهض لنلعب
    غادرت ام دونغهي كذلك لتبحث عن اشلي .. اتجهت للحديقة الخلفية حين سمعت صوت ابنها هناك !
    دونغهي بانفعال : ما الذي تتحدثين عنه !!! هل جننتي !!!
    اشلي بهدوء : انا افعل هذا لأنني على وشك ان اجن فعلا
    وقفت والدة دونغهي بعيدا قليلا عنهم بحيث تسمعهم ولا يرونها ..
    دونغهي : يجب ان يعلم تيك هيونغ بالأمر !
    امسكت يده : لا .. ارجوك دونغهي ! يجب ان يبقى الامر بيننا فقط !!
    دونغهي : تخططين للاختفاء وتريدين ابقاء الامر سرا عنهم !!!
    اشلي : ربما اعود دونغهي !
    دونغهي : وربما لا ! قد يقتلونك ايلينا .. ارجوك تراجعي عن هذا القرار
    اشلي : وهل تعتقد انني حية الان ؟!!
    لم تستطع البقاء مختبئة .. لذا اقتربت منهما : هل ناديتها بايلينا !!!!!!!!!
    تفاجأ الاثنان من ظهورها المفاجئ !
    دونغهي وهو يقترب منها : لا امي !
    امه : سمعتك بنفسي !!! ماذا يحدث هنا ؟!
    انزلت اشلي عيناها الى الارض ..
    دونغهي : لقد اخطأت في اسمها .. لأنها تشبه ايلينا جدا يختلط علي الامر احيانا
    امه : انت تكذب !
    دونغهي : لا ...
    قاطعته اشلي وهي تقترب منها : هذا صحيح ... امي !
    دونغهي : يااا !!
    رمت نفسها في حضن الاخرى : لا يمكنني اخفاء الامر عنك .. احتاج لدفئك حقا
    ام دونغهي التي لا تفهم اي شيء ! ظنت انها تهذي فقط لحاجتها الى الحنان .. فأسرعت باحتضانها وشدها اليها : يبدو ان حظك سيء كحظ شقيقتك تماما ! لكنك هنا بين عائلتك يا ابنتي
    تنفس دونغهي براحة كون سرهم لم يكشف ..
    اما اشلي فلم تعد تفكر بأي شيء وسط الامان الذي تشعر به الان !
    حقا .. لا مكان افضل من حضن الام !

    "اووووه انتم هنا !!"
    دونغهي : هيونغ !
    ليتوك الذي رأى والدة دونغهي تحتضن اشلي : ما الامر ؟!!!
    دونغهي ابتسم : لا شيء
    ليتوك : العشاء اصبح جاهزا .. الجميع ينتظركم
    بدون اي كلمة .. سارت ممسكة بيد والدة دونغهي امامهما .. ليهمس ليتوك : ما بها ؟
    دونغهي : سأخبرك لاحقا

    على مائدة العشاء ..
    انتظر والد ييسونغ حتى هدأ الجميع وبدأ الهدوء يطغى على المكان .. ليتحدث بصوت جهوري : بما ان الجميع هنا .. اريد ان اخبركم بشيء ما
    ييسونغ : ابي ليس الان !!!
    والده : لما لا ؟!! من الافضل التحدث مبكرا .. كما ان مديرتك هنا تستطيع اخذ اذنها الان
    نظرت اشلي الى شيون الذي اكمل طعامه وكأنه لا يعير الامر اي انتباه .. بينما بدأت اصابعه فعلا بالارتجاف !
    ليتوك لييسونغ : ماذا هناك ؟!
    ترك هيتشول اعواد الطعام ونظر بقلق الى وجه شيون الذي بدأ يتغير لونه !
    والد ييسونغ : عزيزنا جونغ وون .. قرر الزواج اخيرا
    ريووك : ماذا ؟!!!
    كانغ ان : من ؟ من ؟
    دونغهي صفق بيديه : ري جين شي .. أليس كذلك ؟
    ليتوك : حقا ؟!!!!!!!!!
    ييسونغ مبتسما : انها هي
    كانغ ان : ألم يحدث الامر بسرعة ؟
    ييسونغ : لكننا متأكدين من مشاعرنا
    هيتشول ابعد نظره عن شيون ليوجهه الى ييسونغ قائلا بحدة : ألم يكن من الافضل لو ناقشتنا في الامر اولا ؟
    ييسونغ : ما المشكلة هيونغ ؟!! نحن نتناقش الان !
    هيتشول وقف بغضب : ما المشكلة ؟!!! هل انت اعمى عما يحدث حولك !!!
    ييسونغ : ماذا تعني ؟!!!!!!!
    ابعد شيون الملعقة التي كادت تلامس شفتيه وانزلها بهدوء ..
    هيتشول : هل اعماك الحب عن رؤية ........
    صرخ شيون ليسكته : هيوووونغ !!!!!!
    هيتشول بصراخ موازي : مااااااذا ؟!!!
    نظر الاثنان الى اعين بعضهما بغضب ! ثم نهض شيون وركل كرسيه ليسقط وغادر المكان
    عاد هيتشول ليجلس مكانه : هذا ما كنت اخشاه
    وقف ليتوك ليلحق بشيون مشيرا للبقية بالبقاء
    ييسونغ بقلق : هيونغ ما الامر ؟!!
    نظر اليه هيتشول دون رد
    ييسونغ : هل لشجارك مع شيونااا الان علاقة بموضوعي ؟!!!!
    هيتشول : لا ... لكن قم بتأجيل موضوعك قليلا حتى نتحدث فيه لاحقا
    عاد الصمت للمكان وهم ينظرون الى بعضهم البعض بتساؤل .. ولم يجرؤ احد على سؤال هيتشول عما حدث ... من الافضل معرفة الامر من شيون !

    بحث ليتوك عنه في المنزل لكن دون جدوى : أين اختفى بهذه السرعة !!!!!
    لمح الباب الخلفي مفتوحا .. لذا توجه نحوه ليجد شيون واقفا بجواره .. مستندا على الجدار وينظر للسماء
    ليتوك : شيونااا
    وقف باعتدال : اووه هيونغ .. سآتي حالا لذا عد اليهم رجاءا
    ليتوك : واتركك وحيدا ؟
    شيون : انا بخير
    ليتوك : ما تفسير ما حدث قبل قليل ؟!
    كاد ان يرد لكن صوته خانه ففضل الصمت
    ليتوك اقترب منه ووضع يده على كتفه : شيونا ؟
    اعطاه ظهره بسرعه ليمنعه من رؤية دموعه ... فهو عاجز عن اخفائها لوقت اطول
    ليتوك الذي شعر بذلك .. تراجع قليلا قائلا : سأدعك وحدك الان .. لذا .........
    دون سابق انذار رمى شيون جسده في حضن ليتوك
    .. ودفن وجهه في كتفه وهو يشهق
    ليتوك : ما بك شيووونااا ؟ اخبرني .. انت تقلقني !
    لم تهدأ شهقاته بل اصبحت اعلى !
    احاطه ليتوك بذراعيه وشده وهو يهمس : اووششش .. اهدأ .. اهدأ
    شيون من بين شهقاته : هيو .... نغ .... انا ...... انا .......
    ليتوك : سنتحدث لاحقا .. هذه المرة لن اتجاهل تغيرك وادعك تتألم وحدك اكثر
    بعد دقائق هدأت شهقاته : اسف .. بللت قميصك
    ليتوك : لا عليك .. هدأت قليلا ؟
    ابتعد وهو ينظر الى اللامكان : خذني الى المسكن هيونغ .. ارجوك .. لا اريد البقاء هنا اكثر
    ليتوك : كما تشاء .. سأحضر مفاتيحي فقط وآتي
    عاد للداخل ليقابل هيتشول في الطريق قادم اليهما
    هيتشول : اين هو ؟
    ليتوك بحزم : ليس الان !! سأعود معه للمسكن قبلكم
    سحبه بيده حتى خرجا للحديقة ..
    سألت ام شيون بقلق : اين هو ؟!
    ليتوك وهو يترك يد هيتشول ليحمل معطفه ومفاتيحه : لا تقلقي امي انه بخير .. سأعود معه للمسكن الان
    ام شيون : لماذا !! اريد ان اراه !!
    ليتوك : سيأتي لرؤيتك غدا .. لكن دعوه الان فهو غاضب بسبب شجاره مع هيتشول
    رفع هيتشول حاجبه فهو لا يتقبل الكذب بهذه الطريقة !!
    والد شيون : اذهب بني
    التف ليتوك ليقف وجها لوجه مع هيتشول وهمس له : لا تتأخروا في العودة للمسكن .. يجب ان نتكلم قبل ان تنام

    قاد السيارة بهدوء .. وهو ينظر الى الطريق مرة والى وجه شيون الذي لم تتوقف دموعه مرة !
    ليتوك : ألن تتوقف ؟
    شيون : اريد التوقف حقا .. لكن عيناي لا تتوقف !
    ليتوك : لقد ارهقتها
    شيون : ليست اكثر ارهاقا من قلبي
    ليتوك : ما مشكلتك شيونااا .. ليس مجرد شجار مع هيتشول صحيح ؟
    شيون : لسنا متشاجرين هيونغ
    ليتوك : لما صرخت به اذن ؟!
    شيون وعاد صوته يتغير للصوت الباكي : لم يعجبني صراخه على ييسونغ
    ليتوك بقليل من الغضب : لما البكاء ؟!!!!
    نظر الى الخارج وصمت .. ففضل ليتوك السكوت ايضا




    في منزل عائلة شيون ..
    بعد العشاء المتوتر تفرقوا من جديد ..
    سحب دونغهي اشلي وانهيوك الى مكان بعيد قليلا .. يريد ان يعرف المزيد مما تخطط له !
    كانغ ان ذهب مع ييسونغ ليستفسر منه عما حدث ليقرر الزواج بهذه السرعة ! فكل ما خطر بباله ان ري جين حامل !!!
    اما هيتشول الذي لم يهدأ غضبه من ييسونغ وقلقه على شيون فقد بقي جالسا مكانه على مائدة العشاء .. وبالطبع لم يتركه هان وحيدا !
    هان : نحن وحدنا اخيرا
    نظر اليه هيتشول بحدة .. ثم عاد ينظر الى اصابعه المتشابكة
    هان : اعلم انك غاضب .. لكنني لن ادعك قبل ان اعرف السبب
    هيتشول : هانيا .. ليس وقت التحدث الان
    هان : وقت ماذا اذن ؟
    نظر اليه وتابع بجدية : وقت كشف الحقيقة للاحمق الذي يريد الزواج
    هان : ييسونغ ؟
    هيتشول : من غيره !!


    نهاية البارت .....
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-18, 5:16 pm

    اووووووني البارت روووووعة يعطيكي العافية ككككككك ويلي شيون وسونغ بحززززنوووو يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-22, 12:52 am

    واااااااااا اوني الروايه جميله جدا جدا
    متشوقه للبارت التاني لا تتاخري
    سجلت مخصوص علشان ادعمك اوني فايتنغغغغ
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-22, 11:58 am

    صباح الخير ياجميلات

    الف الف الف شكر لردودكم اللي تشجعني استمر I love you I love you
    هذا البارت الجديد لعيوووونكم
    ...
    ..
    .
    enjoooooy
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-22, 11:59 am

    ||| البارت التاسع عشر |||


    هان : اعلم انك غاضب .. لكنني لن ادعك قبل ان اعرف السبب
    هيتشول : هانيا .. ليس وقت التحدث الان
    هان : وقت ماذا اذن ؟
    نظر اليه وتابع بجدية : وقت كشف الحقيقة للاحمق الذي يريد الزواج
    هان : ييسونغ ؟
    هيتشول : من غيره !!
    نهض .. ليمسك هان يده ويسحبه بقليل من الجهد ليجلس ثانية
    هيتشول بغضب : ماذا تريد !!!!!!
    هان بحزم : لن ادعك تتحدث معه وانت غاضب ! .. لا اريدك ان تندم لاحقا !!
    هيتشول : انت لا تعرف ما يحدث .. ان تركته يسعد بما يخطط له فبالمقابل سأترك شيون يعاني
    هان : وما شأن شيون بسعادة ييسونغ ؟!!!!
    نظر حوله ليتأكد انهما وحدهما .. ثم قال بصوت منخفض : في الحقيقة شيون لم يخبرني بها بصراحة .. لكنني اجزم انه كان على علاقة بري جين وتركها من اجل ييسونغ
    وقف هان وبذعر : ماذا تقول !!!!!



    في المسكن ...
    ترك شيون يستحم .. بينما بقي واقفا بجوار الباب وهو يسمع شهقاته المتتابعة بقلق ..
    دقائق مرت .. وخرج شيون وهو يضع المنشفة على رأسه المبلل لتغطي جزءا كبيرا من وجهه
    رفع ليتوك حاجبه "يريد اخفاء وجهه الباكي !!"
    شيون : اعلم انك تريد التحدث معي الان .. لكنني متعب جدا .. ارجوك هيونغ
    سحب المنشفة عن وجهه ليغطيه شيون بسرعة بكفيه ..
    تنهد ليتوك بصوت غير مسموع .. ثم سحب شيون الى السرير ليرغمه على الجلوس ..
    ليتوك : ابعد يديك حالا .. اعلم انك اكملت بكائك وانت تستحم لذا لا داعي لاخفاء وجهك
    شيون : لنتحدث لاحقا
    سحب يديه عن وجهه بالقوة : انظر الي !!
    نظر شيون الى جهة اخرى
    ليتوك : اخرج ما بداخلك .. انا اسمعك
    نظر اليه اخيرا .. وتابع برجاء : هيونغ
    ليتوك بحزم : لن ادعك هذه المرة لذا اسرع باخباري قبل ان يأتي الاعضاء !
    شيون : اخبرتك انه فقط بسبب صراخ هيتشول
    ليتوك : لا اسألك عما حدث اليوم فقط .. حين كنت مريضا قبل اسابيع وطلبت منا تركك وشأنك .. ما الذي يحدث معك منذ ذلك الوقت ؟!
    شيون : ..................................................
    ليتوك : انفصلت عن فتاتك ... هذا سبب تغيرك ؟
    شيون : كيف تعلم بذلك !!!!
    ليتوك : اجبني !
    شيون : هيونغ .... سأخبرك بكل شيء لكن عدني ...
    ثم صمت ...
    ليتوك : اكمل ! اعدك بماذا ؟
    شيون : عدني .. انك لن تخبر ييسونغ هيونغ بالامر
    ليتوك : ييسونغ ؟!!!!! اعدك اعدك لكن تكلم
    شيون : ري جين ... كنا على علاقة حميمة معا .... حتى علمت ان ييسونغ يحبها
    فتح فمه من هول المفاجأة ! اذ ان اخر ما قد يأتي في رأسه امر كهذا !!!
    شيون بجدية : اخبرتها تلك الليلة انها مجرد صديقة .. وانني لا احبها كما يحب الرجل فتاته
    ليتوك : من تحب منكما اذن ؟!!!!!!!!!!!
    شيون : هي وافقت على مواعدة ييسونغ .. لتراني
    ليتوك وقف : شيووونااا .. كلاكما ستتأذيان !!
    امسك يده : ارجوك هيونغ لا تخبره .. لقد وعدتني !
    ليتوك : ان كانت لا تحبه فسيؤذيه هذا شيونا
    شيون : بما انها وافقت على اجتماع العائلتين فهي جدية في امر الزواج به .. ربما نسيت أمري وتريده
    ليتوك : وان تزوجته ! ماذا عنك ؟
    شيون : سأنسى .. جونغ وونااا يحبها حقا .. لا اريده ان يفقد سعادته بسببي
    ليتوك كان اكثر شخص يعلم بحب ييسونغ لري جين .. فييسونغ لم يكن يخفي عنه شيئا ! لكن كيف يترك طفله الاخر يعاني !!
    تسللت دمعة جديدة على خد شيون .. فمسحها بقوة وهو يبتسم بسخرية على حاله
    جلس ليتوك بسرعة وسحبه الى حضنه : شيونا .. لن افعل شيئا في الوقت الراهن لكن يجب ان نتحدث مجددا لنجد حلا لا يؤذي كليكما
    شيون : لا مشكلة معي ... فقط دع الامور كما هي الان
    ليتوك : هيتشول يعلم ؟
    شيون : كان يشك .. اعتقد انه تأكد بعد موقفي معه الليلة





    في نفس الوقت .. في الشقة التي يرقد بها كيوهيون وحيدا ..
    اغمض عينيه مجددا ليحاول النوم للمرة الستين اليوم .. الطبيب لم يسمح له بالنهوض بعد ... رغم ان الالم اصبح اخف بمراحل !
    كان يفكر فيما يفعله الاعضاء مع عائلاتهم ويتمنى لو كان معهم .. حقا لم يشعر بأهمية الاجتماع بهم الا حينما حرم منه !
    اشتاق لوالديه جدا .. لكن من الافضل ان لا يعلما بما حدث معه ! فوالده لن يتوانى عن توبيخه بقسوة ..

    " انت هنا اذن ؟ .. اين الجميع ؟!! "
    جلس كيوهيون بسرعة ثم عاد ليستلقي حين شعر بالالم : اااه .. انت !!!!!
    اقترب من المكتب وهو يتحسس ما حوله حتى لا يصطدم بشيء في الظلام : اووه .. كل شيء بقي كما تركته اخر مرة
    كيوهيون : لما انت هنا ايها الطفل ؟!!
    نظر اليه بتمعن : ماذا حدث لظهرك ايها العجوز ؟
    كيوهيون : ليس من شأنك !!
    جيمي : ليس من شأنك ايضا ما افعله هنا !
    كيوهيون : تبحث عن اشلي حاليا ؟
    جيمي : لا .. اعلم انها ليست هنا .. جئت لرؤيتك
    كيوهيون : لماذا ؟
    جيمي : لا اعلم .. "تابع بسخرية" ربما اشتقت لك هيووونغ
    كيوهيون : ما الذي تخطط له ؟ تريد قتلها حقا ؟
    جيمي : رائع ! علاقتكم قوية فعلا لتخبركم بشيء كهذا !!
    كيوهيون : لماذا ؟
    جيمي : انه عملي
    كيوهيون : ما الذي يجبرك على عمل كهذا !!
    جيمي : يجبرني !! .. انت مخطئ .. انا اقوم بهذا لأنه ممتع
    كيوهيون : قتل الناس ممتع ؟!!!
    جيمي : لأنك لم تجرب تعتقد انه ليس كذلك .. لكن ما ان تقتل مرة واحدة فقط ستدمن القتل !
    كيوهيون : لكنها من عائلتك !!!
    جيمي : وان يكن ؟ العمل هو العمل ... ثم ان افراد العائلة هم اكثر الاشخاص متعة حين يكونون اهدافي
    كيوهيون : قتلت احدهم سابقا ؟؟؟!!!
    جيمي : بالطبع ! .. هل سمعت عن مراد ؟
    كيوهيون : الاخ الاكبر لاشلي ؟!
    جيمي مصححا : لايلينا .. اجل .. ابي استأجرني لقتله .. فعلت ذلك خلال 4 ساعات فقط ! الهي كم كان قتله ممتعا !!
    كيوهيون : مجنون ! .. ووالدك مجنون ايضا !!
    جيمي : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا تدع اشلي تسمع هذا .. قد لا يناسبها ان يطلق احدهم على والدها صفة الجنون
    كيوهيون : مهلا !!!
    جيمي امال رأسه : اجل .. انا واشلي نشترك في الاب نفسه
    جلس بصعوبة : انت اخوها ايضا ؟!!!!!!!!
    جيمي : ليس تماما فنظام العائلة معقد قليلا .. يجب ان اغادر الان فهم قادمون .. الى اللقاء القريب ايها العجوز
    خرج بينما بقي كيوهيون جافلا مكانه .. ما هذه العائلة التي تشبه الجحيم !!!




    دخل هيتشول الى المسكن اولا .. ركض الى غرفة شيون وفتح الباب ليجده نائما وليتوك يجلس بجواره وتبدو على وجهه اثار البكاء !
    هيتشول : نائم ؟
    ليتوك : اسبقني الى السطح .. سأغسل وجهي فقط وآتي
    هيتشول : لما السطح ؟!
    ليتوك : لا اريد ان يسمعوا حديثنا
    دخل كل من دونغهي وهان واشلي الى الشقة ..
    دونغهي : هيونغ لما سبقتنا ؟!!!!
    هيتشول تجاهل سؤال دونغهي وقال لليتوك : كما تريد ..
    وخرج مغلقا الباب وراءه ..
    شيون بهمس وهو مغمض عينيه : شكرا لك هيونغ
    مسح ليتوك على شعره دون ان يرد .. ثم غطاه جيدا وخرج من الغرفة
    دخل هان الى غرفته .. اما اشلي فقد وقفت تنظر لدونغهي الذي ينظر اليها ايضا
    اشلي : ماذا ؟
    دونغهي : انه شهر ابريل
    اشلي : اذن ؟
    دونغهي : هذا الاسبوع سيكون عيد ميلاد كل من هيوك وشيون وانتي .. أيمكنك ان لا تختفي فجأة ؟
    ابتسمت : لن اختفي دونغهي .. لن اختفي .... ثم انك تعلم انني لا احتفل بعيد ميلادي
    دونغهي : ايلينا لم تكن تحتفل به .. لكنك لستي ايلينا الان
    اشلي : ههههههههههههههههههههههههههه .. ربما !
    خرج ليتوك من غرفة شيون وابتسم : تضحكان ؟
    دونغهي : هل شيونا بخير ؟
    ليتوك : نائم الان .. هو بخير لا شيء يدعو للقلق
    اشلي : انا ايضا سأدخل لأنام
    خرج هان من غرفته مسرعا : اشلي ! .. كيوناا يريدك في الاسفل ... يقول انه بخصوص جيمي
    ليتوك بقلق : اذهبا معها .. سألحق بكما انا وهيتشول بعد قليل



    في النمسا ...
    تأفف بصوت عال ورمى الهاتف من يده على الاريكة المقابلة ..
    لمحه والده الذي دخل المنزل للتو : لما انت غاضب ؟
    التفت لوالده واجاب : انها لا ترد على اتصالاتي ورسائلي !
    اندرياس : توقف عن ملاحقتها
    برونو : انا قلق عليها
    اندرياس : انها تدخل حربا مع والدها الان .. لا يمكننا التدخل
    برونو : افعل ما تشاء ... انا لن اتخلى عنها
    اندرياس : نحن نعمل لدى والدها وليس لديها .. لذا ان اصبحت عدوته ستصبح عدوتنا ايضا
    برونو : انت تقول هذا ؟!!!!!!!
    اندرياس : تعلم ان العمل مع هذه العائلة يعني التخلي عن مشاعرك وتنفيذ ما تؤمر به فقط
    برونو : لكن .....
    قاطعه : افعل ما تؤمر به فقط .... حتى سراج وابنه لا يملكان حيلة لمساعدتها ... فماذا عسانا نفعل نحن !





    في مكان ما تملأه رائحة الهيبة ..
    خرج مارات سافين من مكتب الدوق وهو يبتسم .. لماذا ؟؟ .. لأن الدوق قد كلفه بمهمة مضحكة بالنسبة له ..
    قابله جاد قبل ان يخرج من الجناح ..
    جاد : سمعت ان الدوق استدعاك
    مارات : صحيح
    جاد : ماذا يريد ؟
    تجاوزه مارات ثم وقف خلفه .. ووضع ذراعه ليتكأ على كتف جاد ..
    ثم همس في اذنه : لما علي ان اخبرك ؟
    جاد دون ان يلتفت له : تعلم انني اعلى منصبا منك
    مارات : انه بفضل اشلي التي توسطت لك .. وليس بجهدك انت
    تركه واستدار ليقف كل منهما خلف الاخر
    مارات : لكنني سأخبرك على كل حال .. كلفني بالذهاب الى سيؤول لمقابلة شخص ما
    جاد : اشلي ؟
    مارات : لا
    جاد : من اذن ؟
    مارات : اخوها الصغير .. جيمي لاباجو !





    اليوم التالي صباحا ..
    في الشركة .. وفي غرفة تدريب سوبر جونيور ..
    خرج ليتوك ليحضر جدولهم هذا الاسبوع ..
    فجلس الاعضاء في اماكن متفرقة ..
    جلس هيتشول بالقرب من شيون الذي ابتسم له بوجه متعب ..
    هيتشول : لم تنم البارحة ؟
    شيون : بلى .. لكنه لم يكن نوما مريحا
    هيتشول : ليتوك اخبرني بما تحدثتما
    شيون : ليس وكأنك لا تعلم قبله هيونغ
    هيتشول : ما الذي تخطط لفعله الان ؟
    نظر شيون الى ييسونغ الذي يتناقش مع ريووك بخصوص اغنيتهم الجديدة : لن افعل شيئا
    هيتشول : سيتزوجها !!!
    شيون ابتسم : سأبارك لهما واتمنى لهما السعادة
    هيتشول : وسعادتك انت ؟!!
    شيون : لا تبالغ هيونغ .. كانت مجرد علاقة عابرة
    هيتشول : تستطيع الكذب على ليتوك لكن ليس علي انا شيونا .. انا كنت شاهدا على كل مشاعرك منذ اللحظة الاولى وحتى انفصالكما
    شيون : لو كنت مكاني .. ما الذي كنت ستفعله ؟ هل ستخسر صديقك لأجل فتاة ؟!
    هيتشول : لن اخسره .. لكنني لن اكذب عليه ايضا !
    شيون : الامر ليس بهذه البساطة
    هيتشول : ان كنت خائفا من اخباره بالحقيقة فسأفعل هذا لاجلك
    شيون : لا هيووونغ !!! ارجوك لا تفعل !
    هيتشول : شيونا .. انت وهو كلاكما صديقاي .. لا اريد ان يسعد احدكما على حساب معاناة الاخر !

    فتح الباب .. ليدخل يونهو وتشانغمين ...
    تشانغمين : ماذا تريدون ؟
    كانغ ان : ماذا تريدون انتم ؟!! لما جئتم الى هنا ؟
    نظر يونهو وتشانغمين الى بعضهما ..
    يونهو : اخبرونا ان نأتي الى هنا .. ألم تطلبوا من مديرنا ذلك ؟؟
    انهيوك : لم نفعل !
    جاء اعضاء شايني ..
    هيتشول : ما الذي جاء بكم انتم ايضا !
    اونيو : مديرنا اخبرنا ان نجتمع هنا
    دونغهي : لماذا ؟!!!!!
    اونيو : لا نعلم !
    نظر مينهو الى هيتشول الذي ينظر اليه بحدة لكنه تجاهل نظراته ..
    جاءت عضوات سنسد .. واعضاء اكسو .. وعضوات ريد فيلفيت .. وعضوات اف اكس
    حينها عاد ليتوك وهو يبتسم : اووه الجميع هنا !
    شيندونغ : ما سبب اجتماعنا هنا ؟!
    ليتوك : ستعرفون بعد قليل
    جلس الجميع على الارض يتحدثون ويضحكون ..
    الى ان دخلت اشلي وعلى وجهها ابتسامة واسعة .. تجاهلت اسئلتهم وفتحت الباب كله .. ليدخل مدراء اعمال الفرق وهم يدفعون كعكة كبيرة
    امبر : ووواو ! ما مناسبتها ؟!!!
    اشلي : انها بمناسبة اعياد ميلاد شهر ابريل ! انهيوك .. شيون .. جومي .. جونغهيون .. وسيهون
    دونغهي صرخ : واشلي ايضا !
    ابتسمت له ولم تمانع كعادتها !
    اطفئوا الاضاءة .. ليجتمع الكل حول الكعكة الكبيرة ذات الشموع الخمسة ..
    شعرت بيد تمسك يدها في الظلام فأمسكت بها بتلقائية ايضا .. وبدؤوا بالغناء متمنين لهم سنة سعيدة
    بعد اطفاء الشموع عاد المكان مضيئا من جديد بفعل هنري الاقرب للمقبس
    نظرت الى الممسك بيدها لتجده مينهو الذي يعانق جونغهيون بيده الاخرى ..
    لم تستطع الابتسام للحظات وهي تفكر بمينهو حتى وقف هيتشول بينهما ليحرر يدها من سجن يده
    نظر مينهو اليه باستغراب بينما سحب هيتشول يدها واخذها الى شيون وانهيوك ليبارك لهما
    فجأة رأت ذراعين اتت من خلفها واحاطت بها
    "شكرا لعودتك الينا" همس بها دونغهي بالقرب من اذنها
    انهيوك وهو يسحب دونغهي : يا يا يا .. لما العناق الخلفي ؟!!!
    دونغهي : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. تغار منها هيوكي !!
    انهيوك : بل اغار عليها منك ايها المتوحش
    هيتشول وهو يسحبها ليدفن وجهها في صدره : انها ملكي !
    تعمد النظر الى مينهو ليراه ينظر اليهما بهدوء ..
    ركلت قدمه ليصرخ مبتعدا .. كاد ان يصرخ بوجهها لكنه توقف حين رأى الدموع تتساقط بسرعة من عينيها
    هيتشول : اشلي !!!
    سقطت دمعة اخرى : انت تخنقني !
    انهيوك بفزع : يااا .. لما البكاء !!
    جاءت كلمته تلك في وقت صمت فيه الجميع ينظرون اليها متعجبين !
    مسحت دموعها بظهر كفيها : اسفة .. لدي شيء اخر اقوم به
    وسارت بخطوات سريعة لتخرج من الغرفة ...
    ركض هيتشول ليلحق بها لكن ليتوك وقف امام الباب : لا بأس .... دعوها وحدها الان
    نظر هيتشول بغضب الى مينهو .. وكاد ان يتحدث لولا يد هان التي غطت فمه .. همس في اذنه بكلمات لم يسمعها سواه ليهدأ بعدها هيتشول مباشرة



    في المسكن ..
    نهض من سريره بصعوبة .. ثم دخل الى الحمام ليستحم ...
    يستطيع المشي بشكل طبيعي .. لكن مشكلته كلها تأتي حين يحني ظهره ليقف او ليجلس او حتى ليستلقي !
    فتح الماء البارد بعد ان خلع ثيابه .. عادة لا يستطيع الاستغناء عنها حتى في الشتاء !
    انهى استحمامه سريعا وخرج ليرتدي ثياب الخروج .. قد يعرض نفسه للتوبيخ القاسي من الاعضاء لكنه مل من البقاء في السرير !
    سحب قناعه وقبعته ومفاتيح سيارته الخاصة .. ثم تذكر انه لن يستطيع الجلوس للقيادة فأعاد المفاتيح الى مكانها .. هذه الليلة سيمشي فقط في الاحياء القريبة منهم
    خرج من الشقة ... المصعد ... المبنى كاملا وهو يضع سماعة واحدة فقط ليستمع الى الموسيقى بسرية

    في مكان قريب ..
    جلست على الكرسي وحيدة .. لا تعلم لما اختارت سول هي هذا المقهى بالذات !
    مرت خمس دقائق .. كانت تنظر الى ساعتها وترشف رشفات متتالية من قهوتها
    رآها كيوهيون الذي مر بجوار المقهى ذو الواجهة الزجاجية "يا لجرأتها ! تخرج ووجهها مكشوف للناس"
    اراد ان يفاجئها فجلس بصعوبة في المقعد خلفها تماما .. كان متنكرا فلم تتعرف عليه .. بل لم تلاحظه اساسا !!
    اراد ان يلمس كتفها ليرعبها .. لكنه تراجع حين اقتربت منها فتاة ما ..
    "اسفة لتأخري ... الطريق كان مزدحما" كان صوت سول هي التي وضعت معطفها على الكرسي المجاور وجلست مقابل اشلي
    اشلي : لا بأس .. لم انتظر طويلا
    سول هي : قبل كل شيء اريد ان اعتذر منك عما فعلته في الشركة
    اشلي : لا تقلقي بهذا الشأن
    اشارت سول هي للموظفة في المقهى : اريد شوكولاته ساخنة
    ذهبت الموظفة لتنظر سول هي الى اشلي : هل مينهو اوبا بخير ؟
    اشلي : بخير .. لا تتصلين به ؟
    سول هي : لا .. هو ايضا لم يتصل
    اشلي : اذن ؟ لما طلبتي رؤيتي ؟
    سول هي : لاعتذر .. ولأفهم منك ما يحدث بينكما
    وصل طلبها .. وضعت يديها لتحيط بالكوب الساخن .. وتابعت بتردد : لقد اسأت الفهم حين رأيتكما تتعانقان في المسرح
    نظرات اشلي الباردة زادتها توترا ..
    سول هي : حين هدأت قليلا ... قلت انه ربما .. يكون عناق اصدقاء كما يقول .. لا اكثر
    اشلي نظرت لكوبها قليلا .. ثم عادت تنظر لوجه سول هي وقالت : لم يكن سوء فهم
    فتحت سول هي عينيها متفاجأة !!
    اشلي اكملت ببرود : انا ... احب مينهو
    كاد كوب الماء يسقط من يد كيوهيون .. ورغما عنه التفت ليرى وجه سول هي المتفاجئ !
    تابعت ببرود : ربما لم اكن اشعر بحبي له .. لكن بسببك استيقظت مشاعري نحوه
    سول هي بعدم تصديق : لم يكن سوء فهم ؟!!!!
    وضعت ذراعيها فوق المنضدة لتتكأ عليها : لا .. مينهو كان قد اعترف لي سابقا بحبه .. لكنني كنت احب شخصا اخر حينها لذا رفضته .. لا اعلم ان كان قد نسي مشاعره نحوي او لا .. لكنني لا انوي التخلي عنه هذه المرة
    سول هي : انتي الفتاة التي تحدث عنها سابقا !!!
    ابتسمت ولم تجب
    سول هي بغضب : لقد افسدتي ما بيننا بسبب انانيتك ! اوبا كان سعيدا معي ويحبني
    اشلي : يحبك ؟ .. ربما .. لا اعلم .... لكنني سأستحوذ على قلبه قريبا
    سول هي صرخت ليسكت كل من في المقهى : لن تفعلي .. لن اعطيك اياه .. انه حبيبي انا وسأعيده لي قريبا !
    اشلي ببرود : من يعلم ؟ .. ربما بسبب تصرفك الاخير معه قد ايقظتي مشاعره نحوي كما فعلتي بمشاعري نحوه .. لقد نبهتنا لشيء لم ننتبه له لذا ..... شكرا لك !
    وقفت بغضب حاملة كوب الماء في يدها .. ودفعة واحدة رشته في وجه اشلي التي لم تتحرك وفقط اغمضت عينيها .. لتصرخ سول هي في وجهها : انتي وقحة جدا ! لا اعلم ما الذي رآه فيك !! لكنني لن ادعك تحصلين عليه !
    تركت الكوب الفارغ وحملت معطفها وحقيبتها وخرجت من المكان ..
    بقيت مغمضة عينيها حتى شعرت بيد احدهم تمسح الماء عن وجهها
    ظنت انها الموظفة لذا فتحت عينيها بهدوء : انا بخي..... كيونا !!!
    كيوهيون المتنكر جيدا : لابد انك جننتي ! مينهو ؟!!!
    ابتعدت عنه قليلا وسحبت منديلا من امامها مسحت به وجهها وثيابها .. بينما بقي كيوهيون واقف بجوارها
    اشلي : لا تخبر احدا بما سمعته هنا ... ثم لما انت هنا من الاساس ؟!
    كيوهيون : مللت البقاء مستلقيا بينما جميعكم خارج المسكن
    اشلي وهي تقف وتضع النقود على الطاولة : لنعد الى هناك اذن .. انا ايضا متعبة واريد النوم قليلا
    كيوهيون : حقا تحبينه ؟
    تجاهلت سؤاله وخرجت من المكان قبله
    كيوهيون : ااااه .. يبدو انه امر لن استطيع التعامل معه وحدي !

    لحق بها وهي تمشي بخطوات سريعة نوعا ما .. مشى بنفس السرعة تقريبا خلفها ..
    وهو ينظر اليها ويفكر " ما الذي تغير بها ؟ هي ليست كما عرفها قبل عام ! ... ثم مينهو ؟! ما قصتها معه !! "
    توقفت فجأة لتقطع حبل افكاره .. ثم التفتت اليه وهو لا يعلم بأي نظرة تنظر اليه .. فالنظارة الشمسية تغطي جزءا كبيرا من وجهها ناهيك عن عينيها !
    حين طال صمتها اقترب منها : ما بك ؟
    اشلي : أتذهب معي ؟
    كيوهيون : الى اين ؟!!
    اشلي : الى منزل برونو الذي كنا به
    عقد حاجبيه متسائلا : لماذا !!!
    اشلي : هناك شيء اريد البحث عنه
    كيوهيون الذي قد آلمه ظهره بالفعل من الوقوف والمشي : لنذهب لاحقا .. ألم تقولي انك متعبة !
    نظرت اليه نظرات متفحصة .. ثم قالت : لا بأس .. اذهب للمسكن سأذهب وحدي
    كيوهيون : لا ... لن ادعك تذهبين وحدك
    اخرجت هاتفها وهي تسحب نفسا عميقا : انا ايضا لا اريد الذهاب وحدي .. سأتصل بدونغهي ليرافقني
    كيوهيون : دونغهي ؟!
    اجابت بلا مبالاة : لأنه يعرف كل شيء



    كان يمشي وراءهما من بعيد .. وهو يشعر بالشخص الذي يلاحقه بحذر .. لو ان هذا العجوز المزعج في نظره لا يلاحقه لكان قد انهى مهمته منذ وقت طويل جدا !
    رأى اشلي تتصل بشخص ما .. وكيوهيون يمشي خلفها متنكرا
    جيمي "ما باله يمشي هكذا ؟! أحقا اصاب ظهره هذا العجوز !!"
    لاحظ قلقه عليه فابتسم سخرية من نفسه .. منذ متى تظهر عنده هذه المشاعر !!!
    تفرقا اخيرا .. وحان وقت مطاردة اشلي الوحيدة !
    لكنه لم يمشي خطوة واحدة حتى ظهر امامه شخص ما اجبره على التراجع بسرعة
    تكلم اولا بالألمانية : اوووه عزيزي .. لقد اصبحت اطول قليلا
    اطلق ضحكة عالية حين رأى وجه جيمي المرتعب !
    ظهور هذا الشخص امامه يعني ان الدوق قد ارسله في مهمة ما !!! لكنه بالتأكيد لن يقتله في مكان عام كهذا !
    اقترب منه بينما يتراجع جيمي حتى التصق ظهره في الجدار
    اقترب اكثر : ياااه لقد اضعت الكثير من الوقت حقا في البحث عنك لذا دعنا ننهي الأمر سريعا
    جلس في مستواه ليهمس : تعرف من اكون ؟
    جيمي : مارات .. سافين ... من .. النخبة
    وضع يده على قبعة جيمي لينزعها ويضعها على رأسه هو : جيد .. هذا سيسهل علي مهمتي
    جيمي : مم .. ماذا يريد ؟
    مارات : يريد ان تبتعد عنها "اكمل وهو ينقر جبهة جيمي بأصبعه" وتبعد فكرة قتلها من رأسك الصغير
    بلع ريقه بصعوبة : سأفعل
    مارات هامسا وعلى وجهه ابتسامة ساخرة : صدقني جميعنا نريد قتلها لكن لا اعلم لما هي مميزة جدا عند الدوق ... عموما لقد انهيت مهمتي وعلي العودة للنمسا حالا
    وقف وتابع وهو يشير على القبعة : سأعتبرها هدية لقائنا الاول .. وداعا
    اختفى ليجلس جيمي مكانه وهو يغطي فمه ويتنفس بصعوبة "كدت اموت في هذا المكان !!"
    بينما وقف العجوز الفرنسي راف ديلون بعيدا وقد شاهد كل شيء
    راف : اعتقد أن كل شيء انتهى الان


    عادوا الى مسكنهم في المساء ..
    امام باب شقتهم توقف الاعضاء عن المشي فجأة .. ليصطدم مينهو بظهر جونغهيون ..
    مينهو : لما توقفت فجأة !!!
    انتبه الى الواقفة امام باب شقتهم .. انحنت بسرعة حين رأتهم ليبادلوها التحية ..
    مينهو : لما انتي هنا ؟
    سول هي : اريد التحدث معك .. اذا سمحت
    تجاوز مينهو الاعضاء الاربعة وتجاهلها ايضا متجها الى الباب يفتحه ..
    اسرعت بإمساك يده التي امتدت الى مقبض الباب : اوبا .. ارجوك
    لم ينظر لها .. بل نظر الى اونيو الذي اشار له بلا بأس ..
    مينهو : اتبعيني
    نفض يده من يدها وتوجه الى باب الطوارئ .. ولحقت به ...
    جونغهيون : لما يتصرف معها بقسوة ؟ أليس هو المخطئ !!
    تيمين : لكن اشلي نونا لا ذنب لها .. لقد اخطأت هي ايضا بذهابها للشركة وتوبيخ اشلي
    كي : امرها غريب اشلي .. لقد بكت اليوم فجأة
    اونيو : لا يحدث شيء كهذا فجأة .. ربما تعبت من كبت دموعها
    جونغهيون : أرأيتم هيتشول هيونغ كيف ينظر الى مينهو ؟
    كي : اجل !! اعتقدت للحظة انهما سيتشاجران
    تيمين : كانا سيفعلانها لو ان هان هيونغ تركه
    اونيو تجاوزهم : انسوا ما حدث .. لندخل فأنا متعب

    في السطح ..
    قال بسخرية : آسفة ؟
    سول هي : اممم .. اسفة لما سببته من مشاكل .. ولأنني فهمتك على نحو خاطئ
    مينهو : ربما عليك الاعتذار لآشلي ايضا
    نظرت اليه بحدة
    صرخ : ماااذا !!!
    سول هي : دعني اسألك شيئا واحدا ... هل حقا تحبها ؟
    مينهو ببرود : اجل .. احبها جدا وهي التي رفضتني .. اشبعتي فضولك الآن ؟!
    سول هي : كاذب
    سحب نفسا عميقا .. ثم اقترب منها ليمسك كتفيها : سول هيااا .. رجاءا تفهميني !
    سول هي : اذن انت تحبني حقا ؟
    مينهو : بالطبع احبك .. لذا توقفي عن الشك بي ارجوك
    صمتت .. ليتابع : اخبرتك سابقا انها من الماضي وانها تحب شخصا اخر .. لقد اصبحنا مجرد صديقين لا اكثر
    سول هي وهي تنظر الى وجهه بدقة : لكنها اخبرتني بعكس هذا
    مينهو : ماذا تعنين !
    سول هي : لقد اخبرتني انها تحبك
    ترك كتفيها وتراجع : ههههههههههههههههههههههههههههه .. هذا مستحيل !
    سول هي بجدية : انا جادة .. لقد شكرتني لأنني ايقظت مشاعرها نحوك .. اخبرتني انها تنوي الاستحواذ على قلبك هذه المرة
    مينهو : يااا .. سول هيااا هذا ليس مضحكا !
    سول هي بألم : أتعلم ما المضحك حقا اوبا ؟ ... نظرة الأمل التي تظهر على وجهك الان
    مينهو : سول هيااا



    نهاية البارت ....
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-23, 12:08 am

    يا ويليييي اوووووني البارت بششششننننننن كلو حمااسس رووووعة يعطيكي العافية يلا اوني ناطرينك بالبارت الجاي
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-23, 12:27 am

    اوننننننني بحبك خااااالص اوني انتي الافضل
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-25, 7:33 pm

    اوني تاخرتي كتيييبير فين البارت ☺
    الابطال و حشوني خااااالص
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-27, 6:40 am

    صباح الخير
    اسفه ع التأخير بس ظروف السفر والاجازة ☺☺

    البارت العشرون بعد قليل ..
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-27, 6:41 am

    صباح الخير
    اسفه ع التأخير بس ظروف السفر والاجازة ☺☺

    البارت العشرون بعد قليل ..
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-27, 6:42 am

    ||| البارت العشرون |||


    سول هي بجدية : انا جادة .. لقد شكرتني لأنني ايقظت مشاعرها نحوك .. اخبرتني انها تنوي الاستحواذ على قلبك هذه المرة
    مينهو : يااا .. سول هيااا هذا ليس مضحكا !
    سول هي بألم : أتعلم ما المضحك حقا اوبا ؟ ... نظرة الأمل التي تظهر على وجهك الان
    مينهو : سول هيااا
    انحنت له : اتمنى لك السعادة .. سعيدة بمعرفتك وارجو ان لا نتقابل مجددا
    كاد ان يتكلم لكنه فضل السكوت .. فهو ليس واثقا ابدا من انه يريد التمسك بها
    اعطته ظهرها مغادرة المكان قبل ان تخونها دموعها امامه .. رغم انها كانت تأمل انه سيلحق بها .. الا ان املها قد خاب !

    عاد الى الشقة بعد قضائه عدة دقائق في السطح ..
    اونيو الخارج من غرفته : اووه اتيت !
    مينهو مبتسما : اجل
    اونيو براحة : تبدو سعيدا !! انتهى خلافكما ؟
    مينهو وهو يتجه لغرفته : انفصلنا هيونغ
    اونيو : يااا .. تعال واخبرني ما حدث !
    مينهو : لاحقا هيونغ .. عمت مساءا


    وقفت سيارة الاجرة امام المنزل البعيد خارج حدود سيؤول ..
    نظر دونغهي بقلق الى الشرائط التي وضعتها الشرطة لتحيط بالمنزل كونه كان مسرحا لموت شخص ما ..
    اعطت السائق حسابه ثم خرجت من السيارة ..
    دونغهي : اشلي .. من الافضل ان لا ندخل
    اشلي : خائف ؟
    دونغهي : ليس كذلك ! لكنني قلق عليك
    تجاوزته : لقد رأيتها ميتة امامي .. أتعتقد ان رؤية المنزل ستؤذيني ؟
    هز رأسه مستسلما .. عنيدة كعادتها !
    انحنت من تحت الاشرطة الكثيرة .. وبالكاد ادخلت جسدها من بينها لتدخل المنزل .. فتحت ضوء الفلاش من هاتفها ودخلت الى المنزل المظلم ..
    فعل دونغهي ما فعلت ولحق بها وهو يتفحص المكان بقلق !
    ما ان فتحت الباب حتى وقعت عيناها على الخطوط البيضاء في ارضية غرفة الجلوس .. تلك التي رسموها حول جسد امها قبل ان يأخذوه ..
    نظرت الى الزاوية التي وقفت بها في حضن برونو تلك الليلة ..
    وضع يده على كتفها حين طال وقوفها : بخير ؟
    همهمت بنعم .. ودخلت الى مكان لا يعلم دونغهي ما هو ..
    دونغهي : غرفتك ؟
    اشلي : غرفة امي
    بدأت بحثها في الادراج والخزائن .. وهو واقف ينظر اليها فقط
    دونغهي : ما الذي تبحثين عنه ؟ اخبريني لأبحث معك
    اشلي : لا بأس ابقى مكانك فقط ولا توجه ضوئك للنوافذ
    دونغهي : لماذا ؟!!!
    اشلي : فقط افعل ما اطلبه منك ... ااه وجدتها !!
    اقترب دونغهي بفضول ليراها تحمل قلادة على شكل مفتاح وخاتم
    دونغهي : ياااه .. كبيرة جدا ولامعة
    اشلي : لأنها مفتاح حقيقي ... والخاتم ايضا حقيقي
    دونغهي : لا عجب ان حجمهما كبير .. لكن مفتاح ماذا ؟
    اشلي وهي تضع القلادة حول عنقها وتغلقه : مفتاح خزنة ما .. لابد ان فيها شيئا مهما فأمي لم تكن تتركها لحظة
    نظر دونغهي الى الصورة الموضوعة قرب السرير .. رغم ان الغبار قد غطاها الا انها ماتزال واضحة
    حين لاحظته اشلي : انها امي .. جميلة أليس كذلك ؟
    دونغهي وهو يتأملها : اجل .. انتي تشبهينها جدا
    ابتسمت له رغم انه لا يراها .. وعادت تقلب بين اشياء والدتها .. حتى وجدت دفتر يومياتها ..
    اخذته ورأسها مليء بالفضول .. ما ان رفعته حتى سقطت منه مجموعة صور
    اسرع دونغهي بالتقاطها : صور ؟
    سمعا صوت سيارة خارج المنزل
    اشلي : دونغهي اغلق ضوء هاتفك بسرعة
    اغلقه على الفور : ماذا ماذا
    فتحت الستارة القريبة : اثنان .. ثلاثة .. اربعة ... تبا !!
    نظر دونغهي الى حيث تنظر ليرى اربعة رجال بثياب سوداء .. لم يميز ملامحهم لكن اجسادهم كأجساد المصارعين !
    دونغهي : انهم يقتربون !!
    وضعت الدفتر في حقيبة التدريب الخاصة بدونغهي التي يحملها على ظهره : يجب ان نختبئ
    سحبته بيده في الظلام فهي تعرف المكان جيدا
    دونغهي بهمس : الى اين !!
    اشلي : الى مقبس الكهرباء .. ان اضاؤوا المنزل فسنكون في ورطة
    سارت به الى مكان ..... لا يعلم اين !!!
    فتحت شيئا ما ثم قالت بارتياح : انتهينا .. الكهرباء مقطوعة عن هذا المنزل الان
    سمعا صوت الباب في الاسفل يهتز .. اسرعت بسحب دونغهي الى الدرج
    ارادت النزول بينما يحاولون فتح الباب لكنهم كانوا اسرع منهما في كسره !!
    عادت للأعلى وهي تنظر الى ارجلهم وتسمع حديثهم
    اشلي : يتحدثون بالألمانية !!
    دونغهي : اجانب !!!!!
    اشلي : اوششش .. يجب ان لا يشعروا بوجودنا
    الرجل 1 : سيدي الاضاءة لا تعمل
    الرجل 2 : لا بأس هواتفكم تكفي .. لا تصدروا ضجيجا لا نريد للجيران ان يشعروا بوجودنا
    الرجل 1 : عما نبحث ؟
    الرجل 2 : قلادة بها مفتاح وخاتم
    الرجل 3 : سيدي .. هناك اثار اقدام على الارض !
    شدت اشلي قبضتها الممسكة بيد دونغهي .. ليهمس لها : ماذا يقولون ؟!!
    نظر الرجل لاثار الخطوات الواضحة بفعل الغبار : يبدو ان هناك من سبقنا .. اقتلوهم ان وجدتموهم
    سحبت دونغهي مجددا لتسير بهدوء نحو الداخل .. سيكون خطيرا ان لاحظوهم !!
    اشلي بهمس : دونغهي ... الوضع خطير جدا اغلق هاتفك لا يجب ان يشعروا بنا
    دونغهي وهو يفعل ما تقول : خطير !!
    اشلي وهي تتحسس الجدران القريبة حتى فتحت احد الادراج : انه هنا
    دونغهي : ماذا !! يااااا .. أهذا صوت مسدس ؟!!!
    اشلي : جيد .. به خمس طلقات ... حرص برونو مفيد حقا !
    دونغهي : ايلينا !
    اشلي : اهدأ وابقى خلفي
    عادت للخروج من الغرفة وهو يسير خلفها ببطء .. صوت خطواتهم التي تقترب وتهاجم كل الغرف ارعب دونغهي بينما حافظت هي على هدوئها ..
    حين دخل الرجلان الى الغرفة المجاورة سحبت يد دونغهي وساروا بخطوات بطيئة جدا مرورا بباب الغرفة المجاورة المفتوح ..
    ارتسمت ابتسامة سريعة على وجهها حين ميزت صوت احدهما .. تعلم الآن جدية الخطر المحيط بهما .. بينما نظر دونغهي الى ظهر الرجل الواقف بالباب وصوت تنفسه يكاد يفضحه !
    لمحا الرجل الثالث يصعد الدرج فأسرعت بسحب دونغهي الى داخل احد الغرف المفتوحة واختبئا خلف الباب
    الرجل 3 : وجدتم الدخلاء ؟
    الرجل 1 : لا .. لا اثر لهم هنا
    الرجل 3 وهو يضع ضوء هاتفه على الارض : تبا .. لولا وجود السجاد هنا لعلمنا اين ذهبوا من اثار اقدامهم
    الرجل 4 : ماذا عنكما في الاسفل ؟ وجدتما القلادة ؟
    صعد الرجل الاخير والذي يبدو وكأنه رئيسهم : لا يوجد شيء في الاسفل .. يبدو ان غرف النوم كلها هنا .. ماذا عنكم ؟
    الرجل 1 : بقيت الغرفة المجاورة فقط
    اشلي : يبدو ان الحظ يقف معنا
    دونغهي : ماذا يقولون ؟؟؟
    اشلي : سيبحثون عنا في الغرفة التي خرجنا منها للتو
    شكر الاله الذي ساعدهم في الخروج منها .. لكن عاد اليه قلقه حين عاد يسمع اصواتهم القريبة
    " المكان خال .. لنركز على البحث عن القلادة الان .. كونوا حذرين من ترك اي اثر لنا "
    حين ابتعدت اصواتهم تركت يد دونغهي واخرجت رأسها من الغرفة لتجد الممر خاليا ..
    سيكون من الجنون ان يخرجوا الان .. لكن بقاؤهم هنا ليس بالحل الافضل ايضا !!
    نظرت الى النافذة واقتربت منها بخطوات بطيئة
    اشلي : دونغهي .. انظر
    اقترب دونغهي ليرى سيارة الرجال السوداء متوقفة اسفل النافذة
    دونغهي : نخرج من هنا ؟
    اشلي وهي تبحث في ارجاء الغرفة عن شيء ما : ان كنت تريد الموت فأفعل
    دونغهي : ماذا سنفعل اذن !!
    اشلي : وجدته !
    دونغهي : ماذا ؟!!!
    اشلي : احمل هذا الكرسي وافعل ما اخبرك به فقط

    حمل صورة والدتها وابتسم بسخرية .. ألم يكن موتها مثيرا للشفقة في النهاية ؟!
    توقف الاربعة عن الحركة حين سمعوا صوت انذار سيارتهم !
    دون وعي منهم ركض الاربعة للاسفل مخرجين مسدساتهم من معاطفهم
    حين نزل اخر شخص منهم .. خرجت اشلي وهي ترفع مسدسها للأعلى يليها دونغهي الذي يكاد الدم يتجمد في عروقه !
    لاحظت صوت تنفسه الغير منتظم وصوت ارتطام اسنانه ببعضها .. فسحبته بيده لينزلا للطابق السفلي قبل عودة الاربعة !
    في غرفة الجلوس مرت مباشرة من المكان الذي كان المكان الاخير الذي تنفست به والدتها .. خطت قدماها وقدما دونغهي على الخطوط البيضاء في الارضية .. ربما كانت اجزاءا من الثانية فقط لكنها تركت جرحا عميقا بداخلها ..
    من غرفة الجلوس .. الى المطبخ .. الى الباب الخلفي للمنزل ... وخرجوا اخيرا ليختبئوا بين الاشجار الكثيفة ..

    وصل قائدهم الى السيارة اولا ليجد الكرسي الذي ارتطم بمقدمة السيارة لا يزال فوقها .. توقف وعاد ينظر للنافذة العلوية
    في النهاية تبين انهم لم يكونوا وحيدين في هذا المكان !



    بعد انتهاء جدولهم ..
    صعد الاعضاء بالتتابع الى سيارتهم ..
    بينما لم يبقى بالخارج الا ليتوك وانهيوك ..
    انهيوك وهو يتصل بدونغهي للمرة العاشرة او ربما اكثر : ما زال هاتفه مغلقا !
    ليتوك بقلق : غريب .. ارجو ان يكونا بخير
    انهيوك متوترا : حذرت دونغهي من اغلاق هاتفه لكنه يغلقه الان .. بالتأكيد حدث شيء !!
    ليتوك : كان من الافضل لو ذهب احدنا معهما
    انهيوك : لنذهب الان ! كيونا قال انها ستذهب الى منزلهم في ضواحي سيؤول
    كانغ ان الجالس في المقعد القريب من الباب : لكننا لا نعرف الوضع هناك .. من الافضل ان لا نقوم بأي خطوة الان
    ليتوك : كانغ محق .. سننتظر في المسكن
    انهيوك : أحقا لا يوجد حل اخر ؟
    ليتوك وهو يدفعه الى داخل السيارة : لندع القلق جانبا .. لا شيء سيء سيحدث بالتأكيد

    داخل السيارة التي تحركت .. تعمد شيون ان يجلس في المقعد المجاور لييسونغ ..
    ليقنع ليتوك وهيتشول ان موضوع ري جين كان فعلا موضوعا عابرا .. ربما ليقنع نفسه ايضا !!
    ابتسم ييسونغ له : يمكنني استعارة كتفك ؟
    اقترب شيون منه دون رد .. ليضع ييسونغ رأسه على كتف شيون ويغمض عينيه
    ييسونغ هامسا : انت بخير ؟
    شيون بنفس الهمس : اجل .. لا تقلق لما حدث بالأمس
    صمت ييسونغ ليحاول اخذ غفوة صغيرة
    في المقاعد التي خلفهم كان هيتشول ينظر اليهم عابسا .. الى ان وضع هان اصبعه على جبينه : فك هذه العقدة .. ستصاب بالتجاعيد
    هيتشول بهمس : ما الذي علينا فعله ؟
    هان : بخصوص ؟
    هيتشول بغضب : بربك هان !! كم مصيبة لدينا علينا ايجاد حل لها !!!
    هان : موضوع اشلي .. وموضوع جيمي .. واختفاء اشلي ودونغهي .. ومشكلة شيون وييسونغ .. و .....
    قاطعه هيتشول : كفى كفى اصمت ! .. انت تثير غضبي ايضا
    هان : اثير غضبك ؟؟ ليس انا من فعل !
    هيتشول وهو يتذكر مينهو وما حدث معه بقي صامتا .. احترم هان سكوته فصمت هو الاخر ..

    في المقاعد الاخيرة ..
    جلس الاربعة (كيبوم عند النافذة .. جومي .. شيندونغ .. ريووك عند النافذة الاخرى)
    شيندونغ مازحا : أليس المكان ضيقا قليلا ؟! .. ياا ريووكا هل زاد وزنك مؤخرا ؟!!
    ريووك الذي يتحسس من موضوع الوزن : انه وزنك هيونغ !!!
    شيندونغ وهو يضرب فخذه : يا يا .. انظر لقد اكتسبتَ الوزن
    ريووك عقد حاجبيه وصمت
    احاط كتفيه بذراعه وهو يضحك ..
    بينما اكتفى جومي وكيبوم بالابتسامة فقط !
    نظر جومي الى كيبوم الذي عاد ينظر للخارج .. ثم امسك يده فجأة
    كيبوم بهمس : ما بك ؟
    جومي : لا شيء .. أتعلم ؟ اعتقد ان امبر لم تتغير مشاعرها نحوك ؟
    كيبوم مبتسما : اخبرتك ؟؟
    جومي : لا .. لكنني رأيتها كيف تنظر اليك اليوم وتراقبك
    كيبوم سحب نفسا طويلا ثم اخرجه ببطء ولم يرد
    جومي : ماذا عنك ؟
    كيبوم : انت تعلم ! .. هي دونغسينغ فقط .. لا يمكن للأمر ان يتجاوز ذلك
    جومي : لكنني اشفق عليها ! .. لقد مر عام ونصف وهي لا تنظر لرجل سواك
    اكتفى بالصمت .. وعاد ينظر للنافذة مجددا

    كان هنري امامهما مباشرة يسمع حديثهما .. ويعبث بهاتفه الذي يتحدث من خلاله مع امبر في دردشة خاصة !
    هنري : أيمكنني سؤالك ؟
    امبر : لما هذا فجأة !!
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-27, 6:44 am

    اسفة ان حجم الخط صغير
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-27, 7:37 am

    وااااااااه البارت جميل جدا
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-27, 7:38 am

    اوني البارت صغير جداً جداً فين بارتتك الطويله و المشوقه و المليئة بالاحداث اوني تشيباااااال لل تتاخري في البارت الجاي سارنغيه فايتنغغغغ
    avatar
    حبيتك وبالغلط ادمنتك
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|
    عَضوٍة ذَهِبَيٍة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 21/06/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 304
    ♣ مَوقِعي » : فلسطين وقريبا ع كوريا
    ♣ عُمرِي » : 19
    ♣ عَملِي » : طالبة
    ♣ مَزآجِي » : تمام 24ساعة

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف حبيتك وبالغلط ادمنتك في 2016-05-27, 8:04 pm

    اوووني البارت روووعة يعطيكي العافية ناطرينك بالبارت الجاي فايتنغ
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-27, 10:06 pm

    فعلا البارت جميل جدا جدا و حمد لله عل سلامتك يا اوني
    avatar
    everlasting friend
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|
    عِضُوِة مَمٍيِـزَةَ ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 17/08/2015
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 99
    ♣ مَوقِعي » : KSA
    ♣ عُمرِي » : 26
    ♣ عَملِي » : طالبة جامعية
    ♣ مَزآجِي » : high

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف everlasting friend في 2016-05-31, 5:59 am

    ||| البارت الحادي والعشرون |||


    كان هنري امامهما مباشرة يسمع حديثهما .. ويعبث بهاتفه الذي يتحدث من خلاله مع امبر في دردشة خاصة !
    هنري : أيمكنني سؤالك ؟
    امبر : لما هذا فجأة !!
    avatar
    Gehad omar
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|
    عَضَوِة جَدِيَدْة ~|

    ♣ التسِجيلٌ » : 22/05/2016
    ♣ مشَارَڪاتْي » : 40
    ♣ مَوقِعي » : المنصوره
    ♣ عُمرِي » : 21
    ♣ عَملِي » : طالبه جامعيه
    ♣ مَزآجِي » : جميل جدا ارغب في احتضان لي دونغهي

    رد: رواية (ماذا لو) الجزء الثاني / متجدد اسبوعيا

    مُساهمة من طرف Gehad omar في 2016-05-31, 6:01 am

    اوني

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-09-24, 4:39 pm